الأخبار
أخبار إقليمية
بالأهازيج الوطنية وأغاني الحماسة احتفل السودانيين في البحرين
بالأهازيج الوطنية وأغاني الحماسة احتفل السودانيين في البحرين
بالأهازيج الوطنية وأغاني الحماسة احتفل السودانيين في البحرين


تم فيها عرض لطقوس الزواج السوداني ابهرت الحضور
01-02-2014 07:34 PM

المنامة- خالد ابواحمد
احتفل السودانيون بمملكة البحرين بالعيد الثامن والخمسون لاستقلال السودان في يوم ترفيهي بمنتزه عذاري احتشدت له الأسر من كل مناطق البحرين للتعبير عن فرحتهم بهذه المناسبة، وقد اشتملت الاحتفالية بعدد كبير من الفقرات ومن أبرزها الحفل الغنائي الكبير الذي اقامته الفرقة الموسيقية للنادي السوداني والتي رددت الأغاني الوطنية السودانية المشهورة بهذه المناسبة.
وفي هذا الصدد قال المشرف والمنظم للاحتفال الأستاذ محمد زكي " تعودنا في كل عام الاحتفال بذكرى استقلالنا المجيد لكن هذه السنة أخذ الاحتفال شكلا جديدا من الاحتفالات حيث تميز بتنوع الفقرات وكان ابرزها والتي أعجبت الجميع هي فقرة (العرس السوداني) التي جسدها أبناء الجالية من الاطفال برغم أنهم من مواليد البحرين، إلا انها كانت معبرة عن ارتباط السودانيين بثقافتهم وتقاليدهم الأصيلة، ومن خلال الفعالية التي أقمناها عبر الجميع عن حبهم للوطن الأول والثاني مملكة البحرين وكانت اعلام البحرين مرفوعة مع العلم السوداني، الامر الذي يعكس عمق العلاقات بين البلدين الشقيقيين".
وأشار ذكي إلى "أن الأسر السودانية المنتشرة في كل مناطق البحرين قد لبت الدعوة للحضور والمشاركة في هذا الاحتفال، وكانت المشاركات الاجتماعية على مستوى كبير من التفاعل، وتم عرض الكثير من الفلكلور السوداني في هذه الاحتفالية، وتم توفير كل ما يحتاجه أفراد الجالية في الاحتفال الذي بدأ منذ الساعة الثانية بعد الظهر"، مقدما شكره الجزيل لإدارة منتزه عذاري على تفاعلهم وأريحيتهم وتعاونهم معنا الامر الذي مكن أطفالنا الصغار من التمتع بالألعاب الترفيهية، في أجواء أسرية واحتفالية أسعدت الجميع، كما قدم شكره لإدارة النادي السوداني على المساهمة في انجاح هذه الفعالية الوطنية.
وفي ختام الحفل قدم أبناء الجالية السودانية بمملكة البحرين الشكر والتقدير الكثيرين للاستاذ محمد زكي على جهوده المثمرة والمتواصلة في ربط السودانيين ببعضهم البعض، مشيدين بالأداء الرفيع الذي قدمته المجموعة الموسيقية للنادي السوداني بقيادة الأستاذ مبارك قيلي، متمنين للسودان كل تقدم وازدهار.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4196

التعليقات
#875397 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2014 11:04 PM
مـــا أضـــيق افـــكارهم مـــا دام لا يـــتسع لـــكل فـــكر وثقافة من الملاحظ في كل مشاركات السودان الخارجية غير ثقافة الطلح والشاف والنبق واللالوب والقنقلييز والطبق والقفة ورقصات الكمبلا والنقاره والدليب والدلوكة و اشباه الفنانين من ندي وفرفور والفحيل هي كل السودان لماذا التمثيل بنا هكذا لماذا نرهن عكس ثقافتنا لافراد فاقدين الفكر والابداع والابتكار لماذا لا تشحن بعض من الاثار السودانية من سوبا الي دنقلا الي والمهدية وسنار والبجا والنوبة ننقلها لهم في كل الدول والقارات بحكم ان السياح لم ولن يزوروا بلادنا لسمعتها السيئة لماذا لا يفسحوا المجال لاصحاب الوجعة كل الفضائح والفوضي والعروض الهزيلة مسئولة عنها السفارات احملهم المسؤلية لماذا يضعون مستشارين ثقافين لا علاقة لهم بالثقافة اغلبهم امنجية وكتاب صحف اااااااااااااااااااااااخ ي بلد ملعون ابوكي


ردود على عصمتووف
[NjerkissNajrta] 01-04-2014 03:22 AM
لما شفت عنوان الخبر كان الدافع لأن أفتح الصفحة لأقراه هو أن أكتب ماسطرت أنت فقد أرحتني من كتابة ما أعتقد جازما أنه قمة العبط و البلاهة أن يكون دائما ما نعرض هو طقوس الزواج السوداني و التي نعتقد أنها شتثير أعجاب و غيرة الآخرين كما يعتقد معظم نسوان السودان و بعض الرجال منا.
أعتقد أن المراة في السودان يجب أعادة صيغتها من كل الجوانب، لكن هسه راح ينط واحد أو واحدة و يقول لي كيف تقول كلام زي ده و يردمنا عواطف و هبل!!!


#875329 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2014 08:40 PM
وين المسرح وين الدراما وين الموسيقى وين الادب الثقافة جسد عضوي بحاجة للتغذية والتجدد والنمو كاي كائن حي لكن تحت حكم الاسلامويين الطفيلية الظلاميين اعداء الفكر والتفكير وبعد 25 سنة من الانغلاق والتحجر والانشغال بلقمة العيش والهجرة والشتات ما فضل لينا شي من الثقافة غير طقوس الرسالة التناسلية


#875294 [عادي ...]
3.00/5 (2 صوت)

01-02-2014 07:51 PM
يا هو ده الفالحين فيهو ...

تم خلال الشهر الماضي فتح باب التبرع لشراء بطاطين لمن (باتو دون عطاء) فماذا قدمت الجاليات غير الجرتق و القرمصيص في احتفاليات تجسد (للخلفة) لوطن تم عقد نكاحه على السفاح و زمرته ..

علموا أولاد يسألوا عن (حقهم في الوطن) بدلا عن الطقطقة ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة