الأخبار
منوعات سودانية
عم رمضان النجار: الموبيليات مغشوشة والناس رجعت للمحلي
عم رمضان النجار: الموبيليات مغشوشة والناس رجعت للمحلي
عم رمضان النجار: الموبيليات مغشوشة والناس رجعت للمحلي


01-02-2014 11:23 PM

دردشت معه - أماني خميس

النجار حرفة بدأت في الاندثار بعد دخول ثقافة الموبيليات المستوردة وثقافة التغيير التي طرأت على الأسر السودانية وعلى الرغم من ذلك فما زال هناك من يحافظ على حرفة النجارة و(عم رمضان) واحد من هؤلاء وكانت لـ(أرزاق) معه هذه الونسة:

* ورثت العمل من والدك؟

- منذ نعومة أظافري وجدت أعمامي يمتهنون هذة الصنعة وكنت صبي بديت أساعدهم في حمل الخشب مرة، ومرة الذهاب معهم إلى الخراطة، زمان ما كانت المواصلات متوافرة كنا نقطع مسافات كبيرة للسوق.

* وعملت شنو بعد داك؟

- كبرت حبة وعمري كان (18) بديت أفكر في أن يكون لي عمل منفصل خاصة بعد ما شربت الصنعة من أعمامي وهم بدورهم ساعدوني كتير واتجهت إلى العمل في الشركات مدة طويلة.

* طيب ما دخلت أي مرحلة تعليمية؟

- يعني عملي بعد ما ينتهي اليوم الدراسي ولما امتحنت الشهادة السودانية درست في المجال الصناعي وما كان في أي تعارض بين قرايتي وعملي لأن العمل كان بمثابة تطبيق لما كنت أتلقاه في المدرسة الصناعية (1980 - 1984)، امتحنت وبعدها مارست هذا العمل في شركة أبو العلا في المنطقة الصناعية بحري مدة طويلة.

* وليه أنت خليت الشركة؟

- بعد السيول والأمطار تعرضت الشركة إلى انهيار كبير ولم تتمكن من الرجوع إلى السوق بنفس قوتها.

* ما اشتغلت مع أي مهندس؟

- عملت مع مهندسين كتار وتنقلت في كل ولايات السودان.

* جربت العمل في مجال العمارة؟

- أنا عملت في نص عمارات الخرطوم عملت في مجال الأبواب والشبابيك فترة من الزمن.

* طيب حدثني عن المنافسة بين المستورد الجاهز والمحلي؟

- المستورد مغشوش وكان خدعة كبيرة للناس في الأول ما كانوا عارفين عيوب المستورد وسيطر على السوق فترة طويلة ولكن في اللحظات الأخيرة بعد شهرين من الشراء بدوا يأتوا به للتصليح وفيهو مشكلة إنو بعد ما يخسر من الصعوبة أن يتصلح مرة أخرى فبدأ الناس يرجعوا للنجارة من جديد وفي إقبال كبير على خشب الموسكي بالتحديد.

* حركة السوق كيف؟

- السوق ما ثابت وبعد مرات يجيك شغل كتير ما بتقدر تغطيه ومرات كتيرة يكون ما في شغل يعني نحن بنعمل بي رزق اليوم.

* طيب أنت في اليوم بتدخل كم؟

- أنا ما بقدر أحدد في اليوم مبلغ ثابت لأنو بعد مرات قد يصادف شهرين ما بتدخل في جيبك ولا (10) جنيه ومرات قد يصل دخلك ما بين (200 - 300) جنيه


اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1844

التعليقات
#876011 [abumohamed]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 12:08 AM
والله في اثاث محلي اجود واجمل من المستورد والكلام ده عن تجربة . في معرض في امدرمان شارع الهجرة فيه اثاثات لو قال ليك ده سوداني محلي ما بتصدق


#875868 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 06:20 PM
من المؤسف جدا اندثار المهن الحرفية في بلادنا مثلما لدينا عقدة الخواجة لدينا الجاهز المستورد بالله اين اعمال الكروشي في الطواقي والمناديل (اغنية الطير المهاجر) وردي تجد حبيب بشتغل في منديل حرير سلم علية وبوس ايديهو الترزية ستات ورجالي جلي الحلل وشد السرايرمشغولات الاباريق وحقق التمباك تمن اللبن جزلانة الكبير الابيض الاعمال النحاسية عمل الاكاليم وهي مثل السجاد من صوف الغنم حلاقين الحمير والغنم دبغ جلود الخرفان لصنع فروات للصلاة و ضعها علي سروج الحمير المكادية كانت اشبة فرشات السيارات حاليا والله الباقي عمل القلل ايام الرحمتات نهاية رمضان يضعون فيها البلح للصبيان والاطفال و الحكاية بقت صيني في ماليزي في تركي الله يلعنك ي البشير ويخرب بيتك وبيت جيران جيران والاهم اخوانك
متمني اشاهد غنماية
متمني اشاهد ترزي
واغلي واحب الامنيات لي في هذا العام ولغيري
متمني ومتمني ومتمني ومتمنون ان البشير يطير في2014م الي لاهاي او غيرو ما عاوز اشوف وشو الكرية ده


#875610 [صادميم]
4.00/5 (2 صوت)

01-03-2014 09:45 AM
المحلي فعلاًً أقوى من المستورد لكن من الناحية الجمالية فالمستورد اجمل وذلك لغياب النجارين المهرة الذين يجيدون تحسين المظهر الخارجي او الفنشنق و هذا ينطبق أيضاً صناع الأثاث المعدني



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة