الأخبار
أخبار إقليمية
د.غازي : ترشح البشير لن يكون دستورياً،ليس من الحكمة أن يترشح وحجة حزبه مثيرة للضحك،، البشير أصبح أستاذاً فى فن البقاء.
د.غازي : ترشح البشير لن يكون دستورياً،ليس من الحكمة أن يترشح وحجة حزبه مثيرة للضحك،، البشير أصبح أستاذاً فى فن البقاء.
د.غازي : ترشح البشير لن يكون دستورياً،ليس من الحكمة أن يترشح وحجة حزبه مثيرة للضحك،، البشير أصبح أستاذاً فى فن البقاء.


التغيير فى السودان قادم وموضوع ترشحي للرئاسة «سنعبر الجسر عندما نصل إليه».
01-03-2014 11:36 PM
الذى يحدث في دولة جنوب السودان كان متوقعاً وتأخر وقوعه

كتب: غادة حمدي


بعد سنوات طويلة قضاها بين أروقة حزب «المؤتمر الوطنى» الحاكم فى السودان، اختار الدكتور غازى صلاح الدين العتبانى، المستشار السابق للرئيس السودانى عمر البشير، طريقاً جديداً بإعلانه انشقاقه عن الحزب، فى أكتوبر الماضى، وتأسيس حزب جديد تحت اسم «حركة الإصلاح الآن»، رداً على توصية بفصله هو و2 من القادة «الإصلاحيين» من الحزب، على خلفية توقيعهم على ما يُعرف بـ«مذكرة الإصلاحيين»، التى رفعوها إلى البشير، انتقدوا فيها طريقة تعامل الحكومة مع الاحتجاجات الشعبية الأخيرة، التى تُعد الأكبر منذ تولى البشير الحكم عام 1989.

وفى حواره مع «المصرى اليوم»، عبر البريد الإلكترونى، يتحدث «صلاح الدين» عن أبرز مطالب حزبه الجديد (تحت التأسيس)، كما يعرض رؤيته بشأن الأوضاع المتوترة فى السودان، فضلاً عن تقييمه ما يحدث فى دولة الجنوب وتجارب «الربيع العربي» فى المنطقة.. وإلى نص الحوار.

■ البعض يرى التعديل الوزارى الأخير فى السودان، الذى أعلن فى 8 ديسمبر الماضى، «مناورة» من الرئيس عمر البشير لكسب الوقت، فيما يعتبره آخرون نوعاً من الاستجابة لمطالب التغيير فى البلاد.. فما تعليقكم؟

- أنا أميل إلى أن التعديل جرى لاعتبارات داخلية، لذلك فإن الجمهور السياسى لا يرى فيه مبادرة إصلاحية حقيقية. فأى مبادرة إصلاحية بحق ينبغى أن تظهر آثارها مباشرة على الاقتصاد، وعلى العلاقات السياسية الداخلية، لذا فإن أى إجراءات صورية تسوّق على أنها إصلاح ستزيد من هوة الثقة بين الحكومة والمواطنين.

■ وماذا عن استقالات عدد كبير من الدوائر المقربة من الرئيس؟ هل يمكن اعتبارها بداية لموجة من الانشقاقات عن الحزب الحاكم؟

- لا أتوقع انشقاقات. فالذى يحدث فى مثال ثورات «الربيع العربى» هو أن النظام ينهار جملةً، أى أن الحزب يختفى، لا يُنشق عنه. لكن من السذاجة أن نصدّق أن الذى جرى كان على أساس تراضٍ واسعٍ.

■ ما تقديراتكم لعدد المنضمين للتيار الإصلاحى فى الوقت الحالى؟

- هناك قبول واسع لأفكار تيار «الإصلاح»، والعضوية تزداد يومياً، وستزداد أكثر عند خروجنا إلى الولايات السودانية.

■ ما أبرز مطالب حزبكم الجديد «حركة الإصلاح الآن»؟

- أهم مطلب هو التوافق على خيار الحد الأدنى الذى ينشئ دولة عادلة ومحايدة ووطناً يسع الجميع.

■ ما أهم الأسباب التى دفعتكم للتوقيع على ما يسمى «مذكرة الإصلاحيين»، التى كانت سبباً رئيسياً لفصلكم من الحزب الحاكم فى أكتوبر الماضى؟

- صُدمنا من الطريقة التى تعاملت بها الحكومة مع مواطنين يطالبون بحقوقهم الدستورية، وساءنا أكثر أن ترتبط تلك الممارسات بدعوى عريضة بالاحتكام إلى الشريعة الإسلامية، فكان لابد من صيحة ضمير وقد أطلقناها فى وقت كان يُطاح فيه بالرؤوس.

■ كيف كان يمكن تفادى أزمة رفع الدعم عن أسعار الوقود فى البلاد، التى أشعلت موجة الاحتجاجات الأخيرة؟ وما هى البدائل؟

- لا عيب مبدئياً فى الاستعاضة عن الدعم غير المباشر بالدعم المباشر، شريطة أن تقدم حزمة مقنعة لتقديم الدعم المباشر. المقترح المقدم من الحكومة للدعم المباشر كان لا يمثل الحد الأدنى من المتوقع، خاصة أنه لم تطرح خطة حقيقية لخفض الإنفاق العام ومحاربة الفساد.

■ هل تتوقع أن تتحول الاحتجاجات فى السودان إلى «ثورة» تنتهى بإسقاط البشير؟

- الثورات حدثت من قبل ويمكن أن تحدث فى المستقبل، لكننى أرجح احتمالات التحولات الداخلية، سواء على صعيد الساحة السياسية السودانية الكبيرة أو ساحة حزب «المؤتمر الوطنى» الحاكم الداخلية، وحتى ربما فى موقف بعض مؤسسات الدولة.

■ ما أبرز أخطاء البشير؟

- أنه أصبح أستاذاً فى فن البقاء، وفى إضاعة الفرص التاريخية.

■ وما رأيكم فى إمكانية خضوعه للمحاكمة فى المحكمة الجنائية الدولية؟

- موقفنا من «الجنائية الدولية» بصورتها الحالية يجب أن يكون مبدئياً، وهو موقف يتفق مع مواقف دول مهمة كالصين وروسيا والهند والولايات المتحدة (التى تنتقد المحكمة ورفضت التوقيع على ميثاقها). والاعتراض المبدئى هو على أنها قابلة للتسييس بسبب ربطها بمجلس الأمن، وهو مؤسسة سياسية. البديل لذلك هو ما أثبتته اتفاقية الدوحة حول دارفور، بأن العدالة يجب أن تكون بواسطة محاكم وطنية برقابة دولية، وأى مواطن لديه مطالبات ضد أى مسؤول له الحق فى عرض قضيته أمام تلك المحاكم.

■ إذا ما قبل «المؤتمر الوطنى» فى وقت ما الحوار مع المعارضة.. هل تقبل المشاركة؟

- هذا سؤال افتراضى للغاية. وقياساً إلى تجارب سابقة لا أتوقع عرضاً مقنعاً من «المؤتمر الوطنى» بهذه المواصفات، لكن لو حدث مثل هذا العرض فسيكون عملاً إيجابياً تجاه الساحة الوطنية. المشكلة هى أن الوقت المتاح الآن لحوار جدى بدأ يضيق، وسيأتى حين من الدهر لن تظل دعوات الحوار من قبل «المؤتمر الوطنى» مقبولة، نسبة لانعدام مصداقيتها.

■ لدى البعض تحفظات على انضمامكم لتيار المعارضين للبشير على اعتبار أنكم من منفذى سياساته على مدى سنوات وساهمتم بشكل أو بآخر فيما آلت إليه الأوضاع فى البلاد.. ما تعليقكم؟

- رددت على هذا التحفظ كثيراً. الجمهور السودانى يعلم من خلال وقائع عدة أننى كانت لدىّ الشجاعة لأقول رأيى دون تمويه فى أكثر من مناسبة وقضية، آخرها كانت الرسالة المفتوحة أثناء المظاهرات الأخيرة، ودعونا نترك الحكم للجمهور.

■ ما موقفكم فى حال ترشح البشير لولاية جديدة؟

- أنا مقتنع بأن هذا الترشح لن يكون دستورياً، كما أنه ليس من الحكمة أن يترشح البشير. هو نفسه قال إنه لا يريد أن يترشح ويجب أن يُعان على ذلك ويُشجع. أما مسألة أن الحزب الحاكم هو الذى يحدد ترشحه من عدمه، التى يدفع بها بعض كبار الحزب، فهى حجة مثيرة للضحك وينبغى أن يسارعوا إلى نفيها، لأنها تعنى أن الحزب هو الذى يفسر الدستور.

■ وماذا عنك.. هل تنوى الترشح للرئاسة؟

- أنا لا أحب أن أوصف بأننى سياسى، لكن السياسى يرد على مثل ذلك السؤال بالقول: «سنعبر الجسر عندما نصل إليه».

■ فى بداية موجة «الربيع العربى» سرت توقعات بسرعة لحاق الشعب السودانى بها، لكن الأمر تأخر كثيراً، فما السبب فى ذلك؟

- الظروف مختلفة والمعطيات مختلفة. التغيير وارد فى السودان، وهو قادم لا محالة بوسيلة أو بأخرى، لكن نموذج الربيع العربى ليس هو الأرجح حتى الآن.

■ من وجهة نظركم.. هل نجح «الربيع العربى» فى تحقيق أهدافه.. العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، أم أن الطريق ما زال طويلاً؟

- الطريق لا يزال طويلاً. فالتغيير لا يكون فقط بانقلاب الأوضاع السياسية، ولا بد من تغيير بنيوى فى قاعدة المجتمع، ليسند التغيير الذى يحدث فى بنيات المجتمع العليا.

■ كيف ترى المشهد فى جنوب السودان حالياً؟ وما توقعاتكم للسيناريوهات المقبلة؟

- الذى يحدث كان متوقعاً وتأخر وقوعه، وأخطر ما فيه أن يتحول إلى صراع عرقى. وليس للسودان مصلحة فى هذه الحرب، وينبغى أن يسارع إلى مشاركة الآخرين فى إطفائها، وإلا ستمتد إلى الإقليم بكامله.

■ هل للسودان دور بشكل أو بآخر فى مجريات الأحداث هناك؟

- لا أعتقد ذلك، ولو كان لما خفى.

■ هل كان انفصال جنوب السودان خطأ؟

- خطأ كبير.

المصري اليوم


تعليقات 37 | إهداء 0 | زيارات 16824

التعليقات
#877733 [مصباح الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 11:27 PM
انفصال جنوب السودان لم يكن خطئا كبيرا وحسب بل خطئا استراتيجيا فادحا.


#877210 [البركان]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2014 12:35 PM
ولاء هؤلاء الانجاس للتنظيم الدولي فهم لايؤمنون بالدولة الوطنية ودلائل ذلك كثيره اهمها:
1-تقسيم السودان لتمكين التنظيم الدولي العابر للقارات بان يجد موطئ قدم في دار الاسلام.
2-منح الجنسية السودانية و الجوازات السودانية لاعضاء و منتسبي التنظيم الدولي.
3-استجلاب المرتزقة و الجنجويد لحماية المشروع.
4-الملاذ الامن لحركات الاسلام الدولية و بمختلف مسمياتها من اللجوء للسودان الفضل و البقاء فيه و الاساماتة من اجله.
5- تبيض اموال المخدرات و الاختلاسات و السرقات المسلحة و غسلها في السودان.
6- سحق كل انتفاضة او حراك جماهيري بقوة السلاح فالخطة (ب) التي لجأ اليها البشير ابان انتفاضة سبتمبر المجيدة هي في الواقع الخطة (أ) و لاشئ غيرها.
لمثلي هؤلاء يجب حمل السلاح و اقتلاعهم من الجذور و الاتهاون او تردد في قتلهم و استئصالهم من هذه الارض الطاهرة.


#876810 [عبدالجليل على عبدالفتاح]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2014 12:55 AM
* غازى العتبانى :

* تنم نبرتة عن أزمة حقيقية تُفتك بقيادة حزبه الجديد .. فهو يدعو الرجل الأول لمغادرة (السُلطة) وينادي بقيادة بديلة لحزب مناوىء (خرج) منه أو ( أخرج) عنه .. فهذا يدل على تعدد أوجه أزمة الحزب (الحاكم) رغم أصوات عديدة نادت بنقاش لوقف التردى بذهاب (البشير) ..

* رغم مسؤوليتة الأكيدة والجسيمة فى ما آل إليه الحزب الحاكم فلا يقدم (غازى)أى منظور لإنقاذ ما تبقى ملقياً المهمة على شباب الحزب. لكن مضمون المهمة كما(فهمنا)لم يبتعد عن الضيق الفِكرى المعهود، فالمطلوب أطروحة سياسية على ضوء (مساهماته)المتمثله في ضرورة أن يُقدم نقداً ذاتياً حول مشاركته فى مهزلة (89) .. فالرجل يُعد أحد الأعمدة السياسية الرئيسية للسياسة فى السودان..من الذين شكلوا الوعى السياسى والجماهيري و قدم اجتهادات فكرية وتنظيمية معروفه ..

* اختزال مشاكل الحزب في (الانتخابات) متناسياً مؤسسات الاستبداد والقمع وكلها خطأ تاريخى ظهر مع حزبه وطبع مساره.. فليست مسألة الانتخابات سوى وجه من سياسة جماعة تعتبر ذاتها حاملة لمشروع (منتهى) الصلاحية ..

* إن حصيلة ربع قرن منذ(89)لا تبعث على أمل فى مستقبل للنظام ك(كيان) وأكثر ما تتيح هو ترجى استيقاظ قوى فتية جلبها كلامه غير المطابق للفعل.. فالمستاؤون من تسارع تدهور النظام(سلبيين) ومن ثمة يتفكك ما تبقى منه .. وعلى الشباب أن يُبادروا لفتح نقاش حول الحصيلة والآفاق وإلى خطوات عملية لتجميع الحريصين على التطوير (لتغيير النظام)بتشكيل تيار وتكريس (المعارضة) الفاعله..

* هذا القول واجب علينا نبلغه حرصا على القوى الشبابية الفتية التى ربما لا تزال داخل الحزب الحاكم..وكلامنا موجه للشباب التواق خارج هذا النظام للنضال الثورى كى (نُسقط) النظام الفاسد

* عبدالجليل على عبدالفتاح ..... ودمدنى السنى .. السبت ..


ردود على عبدالجليل على عبدالفتاح
United States [مواطن x] 01-05-2014 05:06 PM
سلمت يداك،رائع ما أوجزته،أتمنى أن يبصره من يدرك.


#876796 [المتفائلة جدا]
5.00/5 (3 صوت)

01-05-2014 12:24 AM
يجب أن يعرف الشعب السودانى أن ما حدث بين تجار الدين ماهو إلا إختلاف فيما بينهم حول المناصب وما يسمونه بالإصلاح ماهو إلا ضحك على الدقون وكسب مزيد من الوقت ..فلا تنخدع أيها الشعب المنكوب ..
أن فى نظرى إن المشاركة فى هذا النظام المجرم أشبه بمن أدخل يده فى شوال دقيق حتى لو لم يغرف غرفة فإستحالة أن يخرج يده نظيفة دون أن تتغبر بالدقيق...فما بالكم بمن غرف منه
بكلتا يديه وإتغبر وإتكندك بدقيقهم من راسه لى رجليه ؟؟ وجاى بعد ربع قرن يقول ليكم إصلاح ؟
يا أبناء الشعب السودانى لا تصدقوا هؤلاء الأفاكين الدجالين و دعونا نقول لهم لا نريد إصلاحا منكم ونريد سوداننا حرا معافى من إخوان الشياطين .. وما إختلاف اللصوص إلا دليلا على بداية سقوطهم المدوى وقريبا جدا بإذن الله..


#876750 [نص صديري]
5.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 11:11 PM
لاحظو لهفة الرجل الحربوية ده في الظهور في الاعلام في الايام الاخيرة كبديل معظم هذه الاخبار عنه يكتبها صحفيين غير معروفين وبعض الاسماء أمنية وهمية ويتجنب تماما الحديث عن ضلوعه في قصص فساد كثيرة طرفها اموال الدولة ومواطنها المغلوب وارتباطه بالتنظيم الارهابي العالمي ودوره فيه وعلاقته المشبوهة بايران الخ
اقل صحفي هلفوت يستطيع ان يجرد الراجل ده من اغطية كذبه ويكشف عن مؤامرتهم الدنيئة وتمثيليتهم الواضحة
اخدها من الاخر ياغازي اذا ما انخلع بشيركم ده انت والترابي سنعدمكم وبالقانون اما جوازك الاجنبي الاتبلو وتشرب محايتوا لانو بريطانيا بعد تعرف ارتباطك بالارهاب وحقيقتوا ستجردك منه ونحنا لن نسمح لمتجنس بدخول الانتخابات الديمقراطية بعد الثورة يعني شوفوا ليكم ماليزيا اتوهطوا فيها حتى تصلكم يد الثوار


#876697 [ابوريدة]
5.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 09:55 PM
يا دكتور غازي مطلوب منك تكتب مذكراتك بتجرد وامانةثم تنشرها في كتاب ليطلع عليها الناس عسي ان يكفر ذلك من اثم مشاركتك واسهامك في توطيد الانقاذ


#876528 [مصطفى]
5.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 05:10 PM
بعد 24 سنة يا عتبانى اتق الله اتق الله اتق الله


ردود على مصطفى
United States [sasa] 01-05-2014 04:04 PM
يامصطفى اتق الله انت ؟؟؟ ولا تطلب من فاقد الشئ ان يعطيه!!! هؤلاء قوم حدثتهم انفسهم وشياطينهم بانهم خلقوا لكى يحكمون ويتحكمون بك وبى وبنا جميعا ؟؟ هؤلاء لايعرفون الله ... بئس القوم
وانا اتسال واسال كل من هلل لخروج او اقتلاع هذا ((الغازى)) من ماخور تجار الدين ! هل كان هذا الغازى او حرى به ان يقول ما يتشدق به الان لو لم يرمى به فى مزبلة الحزب الزبالة؟؟؟؟؟


#876502 [مواطن x]
4.75/5 (3 صوت)

01-04-2014 04:30 PM
بعيدا عن التخوين وبعيدا عن نقض المعارضين التي هي غير النقد،فالسياسة علوم إنسانية أي من صنع البشر،والدين الهي ليس من صنع البشر،فأصحاب الأسلام السياسي ان صحت التسمية يقرنون الدين بذلك العلم الأنساني كمحتوى !بينما يظهرون للعامة بأن الدين هو الحاوي أو القالب لذاك العلم الأنساني!وأصل هذا الأقتران خاطىء لأن علم السياسة هو علم كلامي الأصل يضمن في نهاية المطاف بطوائف مختلفة!.
فالدين رشد وليس تمويه! قال الله تعالى: ﴿لعلهم يرشدون﴾ [البقرة/186]
وقال الخبير عز وجل: ﴿قد تبين الرشد من الغي﴾ [البقرة/256]،وقال العليم: ﴿هل أتبعك على أن تعلمن مما علمت رشدا﴾ ،﴿لأقرب من هذا رشدا﴾ [الكهف66/24]،والدين هداية قبل أن يكون نهج يفرض بالقوة! قال تعالى: (وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى)(الأعلى:3)،آخيرا الدين نصيحة وليس مكر أو تضليل،عن تميم بن أوس الداري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( الدين النصيحة ثلاثا قلنا لمن يا رسول الله قال لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ) رواه مسلم.
لذا وكما يقال ما بني على باطل فهو باطل.

تعلمنا بأن التاريخ يعيد نفسه بطرق مختلفة،وما يفعله أصحاب الأسلام السياسي اليوم يعيد عجلة التاريخ الى الوراء حينما كانت الكنيسة تحكم آوروبا وجعلت منها أضحوكة!،فأصحاب الأسلام السياسي يخوضون اليوم معركتهم الأخيرة وإن استرجعنا عجلة التاريخ هذه سنجد نفس الأساليب المسخدمة فقط بلون مختلف.

قد يتجلى للقارىء تناقض وتمويه غازي المعارض الذي ينشد التغير الحقيقي الجذري في اجاباته في خمس أسئلة فقط،
1-لا يتوقع انشقاقات داخلية بالحزب الحاكم،ثم يعود ليجيب على سؤال آخر بأنه يرجح التحولات الداخلية سواء على صعيد الساحة السياسية السودانية أو ساحة الحزب الحاكم! إذن ماهي التسمية لتكوينه لحزب الأصلاح؟! ،وكيف تكون شكلية التحولات الداخلية بالحزب الحاكم انشقاقات أم خلافات بين القيادين أم تغيير في سياسات أم ماذا ؟!

2-غازي كمفكر إسلامي كما يفضل وليس كسياسي كما لا يفضل!،اختار وفضل أن يجيب عن أهم دوافعه التي جعلته بالخروج هو صعقته بتلك الممارسات التي مورست بحق المواطنين وصدمته بأرتباط تلك الممارسات بالاحتكام للشريعة،فكان لابد له من صيحة ضمير،أتضمنت تلك الصيحة منذ سبتمبر وحتى هذه اللحظة "ملاحقة الجناة الحقيقين وتقديمهم للعدالة" في احد تصريحاتك الكتابية او على وسائل الأعلام،أتضمنت تلك الصيحة كمفكر إسلامي محاولة معرفة كم عدد القتلى،أتضمنت تلك الصيحة المطالبة بوقف سفك دماء الأبرياء علنا بسبتمبر؟

3-غازي يرى بأنه لا عيب في الأستعاضة عن الدعم الغير المباشر بالدعم المباشر!!،وهو يعي جيدا كما يعي كل مواطن يدرك أبجديات الأقتصاد بأنه لا وجود لما يسمى بدعم أصلا!! فما هو العيب الحقيقي هنا إختلاق الكذبة أم العيش في وهم تلك الكذبة؟!

4-غازي يرى أن التغيير البنيوي في قاعدة المجتمع يسند التغيير في بنيات المجتمع العليا،لماذا اذن منذ خروجه وحتى الآن لم يتحدث عن تفعيل قانون مباشرة الحقوق والعمل السياسي لدى المواطنين في برنامج حزبه الجديد..

5- بعد صمت طويل غازي أحد الذين شاركوا في المفاوضات التي أسهمت بفصل الجنوب،يقول انفصال الجنوب خطأ كبير! ويصمت مجددا!!! وأنا بدوري أصمت أيضا لا تعقيب لاتعليق..


#876492 [الكاهلية]
5.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 04:16 PM
حرام عليك بالبشير اتقي الله
ياخي عذبتنا السودان محاصر بسببك وانت مطالب للجنائية
فكيف تستحل راتبك
وكيف يتبعك جماعة حزبك الاقزام الذين لا يهمهم السودان
انصحك لا ترشح نفسك كفاية
وجماعة حزبك يريدونك لانك ستغطي على فسادهم


#876477 [AburishA]
5.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 03:51 PM
بما أن الدكتور غازي هو مشارك اصيل في الجرم الذي ارتكبه النظام في حق الشعب السواني (اتفاق جنائي).. يمكن أن نعتبر د.غازي الان (شاهد ملك) لكشف المزيد من الجرائم والسناريوهات الشيطانية وسؤ العذاب الذي أذاقنا له هذا النظام... أعطوه الفرصة والامان ليكشف لنا ما خفي عنّا والخطط الجهنمية المرسومة تحت الكواليس... لانه الجماعه ديل الواحد فيهم (اذا خاصم فجر)!!!نريد أن نرى فيما بينهم.. مزيدا من الفجور في خصومتهم!!! لكشف المستور!!


#876471 [الجــــزيرة ابا]
5.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 03:43 PM
جمهور هيثم مصطفى قال لو شطبوه من الهلال تانى النص حيكون فاضى والهلال حيكون مهزوم دائم ﻻنه ﻻ يوجد صانع العاب مثله - فاتى نزار حامد وتحرر مهند الطاهر واتى سيدى بيه وسيأتى من بعدهم اﻻﻻف .

انتم يا غازى كنتم تعملون بتلك النظرية بت الكلب التى ادخلت البلاد والعباد فى مازق ما حصل اﻻ فى زمن سيدنا موسى مع الفراعنة - تزينون الباطل للبشير بكل ما اوتيتم من قوة فى الندوات والمؤتمرات والاعلام الماجور - انه الرئيس اﻻوحد واطلقتم جرثومة من البديل !!
مفتكرين ان شعب السودان ابهاتو وامهاتو ماتوا خلاص يا اوﻻد الذين ؟!

ليه ما قدمت استقالتك فى زمن شعارات الزيف واحرقتم بسببها 2 مليون مواطن من ابناء الوطن فى جنوب السودان ؟!! ليه ما قدمت استقالتك والطيب سيخة ومجذوب الخليفة انتهوا من الخدمة المدنية وتشريد اكثر من 600 الف مواطن من وظائفهم ؟! ليه ما قدمت استقالتك ودارفور احترقت بكاملها ونزح ثﻻثة مﻻيين من مواطنى السودان للداخل والخارج ؟!! كنت المطبّل اﻻول طالما انك مستشار السفاح والقاعد فى القصر تشرب فى الموية الباردة وجماجم المواطنين تتطاير باﻻنتنوف والحرائر تغتصب واﻻطفال - كنتم تسومون الشعب سوء العذاب تذبحون ابنائه وتستحيون نسائه - ولكنك يا متواطئ مثلك والبشير طالما لم تنصحه او تنسحب اﻻ بعدما فقدت صلاحياتك وانقطع عنك المال المنهوب ككل اوﻻد بنى كوز التابعين للمصالح رافعين لها شعار اسلامى لتقنين السرقة


#876378 [عمار النار]
5.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 01:39 PM
تقوم السيكولوجية الفكرية للعمل العسكري في العالم ككل علي تربية العسكري بالنظر الي المدني والمدنية بنظرة الضعف التي تصل أحيانا وحسب المخزون الثقافي للشخص الي درجة الاستخفاف والازدراء وهذا شئ مفهوم ومعلوم للعامة ممن عملوا أو احتكوا بالمؤسسات العسكرية لذلك هذه التربية العسكرية تجعل من العسكري محاط بهالة فارغة من التحصين نحو النظرة للأمور السياسية باتزان الشخص الحكيم العاقل ولذلك تجد العسكري ينقلب دائماً علي الحكم ويعد الشعب بالآمال ومن ثم ينسي بفعل تركيبته المتكونة من الثقافة العسكرية التي تربي عليها ولعل اصدق مثال علي صدق هذا القول كون العسكري حينما ينمو بثقافته وفكره ويتطور الي حد الانتماء الي فكر ايدولوجي كفكر الجماعات الإسلامية المتمثل في جماعة المؤتمر الوطني المولود من رحم الإخوان المسلمون وبكل أسف تتغلب عليه الثقافة العسكرية علي الثقافة السياسية المدنية كحال الجنرال عمر البشير الذي انتمي والتزم شكليا بالفكر الإسلامي السياسي ولكن غلبت عليه ثقافته العسكرية التي أدت به الي أن يلفظ معلمه ومفكره الأكبر حسن الترابي وكذلك بعد حين بالمفكر الأصغر علي عثمان والانفراد بالسلطة وتحصين الحكم بجماعة العسكر بدلا عن المفكرين والمنظرين الإسلاميين والناظر بعين التأمل يفترض فيه عدم الإفراط في الأمل بأن الجنرال عمر البشير سيترك الحكم سواء بحكم دستور أو بالإرادة الذاتية فهو كعسكري يفهم جيدا أن المدنيين اذا وصلوا الي الحكم سيحتكموا للقانون الذي يعني المحاسبة والحساب وسيجد نفسه مجرجرا لسيول من الدعاوي الجنائية والمدنية وهي الإهانة التي لا يقبلها إلا من تربت ذاته وروحه علي السلوك السوي وليس العسكري لذلك اضحك كثيرا حينما يضيع أبناء الوطن الزمن الثمين وهم يدورون في فلك السؤال العقيم هل سيترشح البشير مرة أخري !!!!!!!!!!!!


#876349 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 01:06 PM
------------------- الكارثة اقتصاد السوق--------------------
السؤال كان:
(كيف كان يمكن تفادى أزمة رفع الدعم عن أسعار الوقود فى البلاد، التى أشعلت موجة الاحتجاجات الأخيرة؟ وما هى البدائل؟)
الاجابة كانت:
( لا عيب مبدئياً فى الاستعاضة عن الدعم غير المباشر بالدعم المباشر، شريطة أن تقدم حزمة مقنعة لتقديم الدعم المباشر. المقترح المقدم من الحكومة للدعم المباشر كان لا يمثل الحد الأدنى من المتوقع، خاصة أنه لم تطرح خطة حقيقية لخفض الإنفاق العام ومحاربة الفساد.)
بالرغم من ان اقتصاد السوق نقض فى مظانه- وول استريت والازمة المالية- لا زال غازى لا يجد فيه عيبا, وهو الكارثة الحقيقية التى المت بالبلاد. القضية ليست فى الجزئية دعم مباشر او غير مباشر.
اقتصاد السوق نهج لا يعرف الرحمة ولو اتى مبرا من كل عيب.

---------------- فترة الديمقراطية-------
تخيلوا ان الجبهة الاسلامية بهذا العدد الاكبر من الخريجين الجامعيين ,مقارنة مع بقية الاحزاب, القت بثقلها لبقاء النظام الديمقراطي اين كنا سنكون الان؟

------------------ ومفاوضات غازى وقرنق-------------------------
اكشف لنا ياغازى محاضر تلك الاجتماعات.سمعنا بانك كنت واعظا مبشرا, فاقدا بالكامل لحس التنوع والتعددية. فهلا دافعت عن نفسك.


#876328 [sarra zain]
5.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 12:46 PM
نريد سيسي سودانى يعمل كشه لهؤلاء الاجناس


#876315 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 12:23 PM
ترشح البشير لن يكون دستورياً،ليس من الحكمة أن يترشح وحجة حزبه مثيرة للضحك
_____

عن اي دستور يتحدث هذا الكوز الصابئ نعلو الدستور بتاع نيفاشا الانتقالي المنتهية صلاحيتو بانفصال الجنوب ولا اكون دستور الاسياد البخلي بشة اقعد ابردب براهو غير كدا ما بنعرف ليهم دستور تاني اما ترشح الطاغية السفاح بحد ذاتو فهو ذر للرماد على الاعين وشرعنة ملتفة للاستبداد من قبل الكوز العتباني على هيئة ديمقراطية صورية في ظل الديكتاتورية الدموية دا هو المضحك تهاهاها.. كلين !


#876312 [المشتهى السخينه]
4.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 12:18 PM
نهنئ الرئيس الدائم الابدى فى البقاء بكرسى السلطة حتى يقضى على ما تبقى من جمهورية السودان صاحبة المليون ميل مربع .. ونهنئه على ذكائه وتغلبه على كل الطحالب والحشرات التى كانت تتحلق من حوله لتنال نصيبا من مائدته العامره .والسيد غازى الدكتور الفاهم جدا كان يعلم ان الانقلاب سيدو واحد احد لا شريك له ومع ذلك ذهب فى اتجاه الخيبه هو جبهته الاسلاميه التى انتحرت وتلاشت قربانا لبقاء الرئيس مالكا للسودان الفضل وشعبه ولا عزاء لغازى الدكتور ..


#876311 [ابو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 12:15 PM
الدكتورغازي يراهن على (وتر) عزفت عليه وتمكنت به ونفثت فيه (الجماعة) سمومها وامراضها ونقائصها ولصوصيتها الغير مبررة عقليا ووجدانيا وانسانيا والغير مسبوقة لا في السابقين ولا في اللاحقين !! حتى اصبح هذا الوتر لا يصدر صوتا سوى الانين الحزين والحنين الدفين للانعتاق ونفض ما استقر على سطحه من الملوثات!! منذ ان وجد السودان الوطن وليس (سودان الجماعة) الذي كان يسع (الجميع) على اختلاف قبائلهم ولهجاتهم والوانهم وكانوا يسعون لتحقيق قول الله فيهم (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) وعاشوا سنين عددا في الفة ووئام واخاء ومحبة الا من نتاج ما زرعه الاستعمار من قتابل موقوتة في خاصرة الوطن !! وعندما انفجرت الواحدة تلو الاخرى !! اصابت كل السودان في مقتل !! ومشعل فتيلها الحقيقي هو (الجماعة) والتي بدورها زرعتها ورعتها في تربة سبخة يد اجنبية من المخابرات البريطانية في مصر لتثمر تلك التربة اخطبوطا قاتلا !! واستغل الاخطبوط قدوم الساعين الى مصر للعلم والتعلم لتتسلل اذرعه وممصاته متخفية زورا وبهتانا تحت عباءة الدين !! ولتجذب اذرعه وممصاته كل متردية ونطيحة !! ولا تخرج التربة السبخة ثمرا ينتفع منه العباد ولا يستقر عليها بنيان ثابت !! فهذا الشبل من ذاك الاسد ومن شابه اباه فما ظلم !! والفرع يعود الى الاصل فمنه قد نبت !! وعزفت (الجماعة) على هذا الوتر حتى في استقطاب اتباعها من الموثوقين !! أو من المؤلفة قلوبهم بجيوبهم او بعيوبهم !! ان اختلافنا مع (الجماعة الاخوانية) ازلي كاختلاف الليل والنهار !! هذه الجماعة التي لا تاكل ولا تشرب ولا تعمل ولا تامل ولا تتامر ولا تخطط ولا تحيك الدسائس !! الا في الظلام ومن وراء الحجرات والابواب المغلقة ومن وراء ستر وحجاب !! ولكن عندما تريد ان تحقق كسبا لها (تكذب) على الملأ في رائعة النهار !! وهذه (الجماعة) تسير في خطين متوازيين نقيضين مع (الحق والحياة والانسانية) وهما لا يلتقيان ابدا مدى الدهر !! (الجماعة) فكر ودين وعقيدة !! وليس حزبا يعمل بدستور يكفل الحقوق الاساسية للانسان كانسان (الحق في الحياة – الحق في الامن والامان على النفس والمال والعرض – الحق في التعبير – الحق في المساواة – الحفاظ على وحدة وسلامة الوطن – الحق في التعليم والعلاج والسكن وكل احتياجات الانسان التي يكفلها الشرع والقانون للحفاظ على انسانية وكرامة الانسان) وكل هذه الحقوق وما يتفرع منها مضيعة وضائعة منذ ربع قرن من الزمان لشعب السودان وليس (لسودان الجماعة) ولا تزال !! وفاقد الشئ لا يعطيه والاناء بما فيه ينضح !! فكما اسلفنا ان (الجماعة) فكر ودين وعقيدة !! ومن خالفها فهو كافر (خارج عن الملة !!) يحل هدر دمه وماله وعرضه (قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار!!) وهذا الوتر هو وتر التسامح والطيبة والصفح الجميل والصبر الجميل !! والذي عزفت عليه الجماعة اتباعا لسياسة اليهود في السيطرة والتحكم بالريموت كنترول والذي يعمل بثلاثة ازرار(الاستغلال - السخرة - وزرع بذرة فناء الشيء!!!) الاستغلال واضح وجلي حتى في الاحتفال باستغلال عيد الاستقلال !! والسخرة نراها في تطاول الراوبض في البنيان !! وزرع بذرة فناء الشئ واضحة وجلية في الانقسامات والشروخ في الاحزاب والاخلاق والموروثات والثوابت التي تطلق عليها الجماعة (المسلمات!!) والتي تحللت او كادت باعتلائهم صهوة جواد التسلط وليس السلطة بليل مظلم لتمكين روابضهم الذين نراهم في كل ما تقع عليه العين وتمتد اليه الايدي !! لفرض مشروعهم (الحضاري) قسرا وبالاكراه وهم يرفعون راية (هي لله) والله سبحانه وتعالى يقول (لا اكراه في الدين) فكيف تتناقض (الجماعة) مع قول الله سبحانه وتعالى وتكون هي لهس !! ومشروعهم الحضاري الهالك والمولود ميتا والقائم على دعائم متهالكة من النرجسية والاثرة والانانية والتسلط والاستغفال والاستغلال لا يمت الى الحضارة الانسانية باي وشيجة او بسبب !! وعندما شبعت الذئاب صارت تقاتل بعضها بعضا عندما قلت او كادت ان تنقرض الفرائس!! وينقلب السحر على الساحر وتصيب عدوى فيروس يذرة فناء الشئ الجماعة لتتشظي وكل حزب بما لديهم فرحون !! ولكن باتفاق عقائدي راسخ بضرورة الحفاظ على المسيرة القاصدة وان شئت الدقة ( المسيرة الفاسدة ) وان طفت على السطح الاسن فقاقيع مظاهر الاختلاف والتي لا تلبث ان تنفجر بمحرد ملامستها لسطح المصلحة العامة للجماعة !! وتعود ريمة لحالتها القديمة !! وحيث لا يجدى نقد الذات الممنهج والاندساس والتلفع الذي لا يغطي العورة برداء الوطنية والتغني بحب الوطن الذي اغتالوه والاتكاء على الثابت مما يطلقون عليه (المسلمات) الذي حاربوه !! ويحاول حسين خوجلي جاهدا امتصاص المهددات التي اصبحت تحيط بالجماعة احاطة السوار بالمعصم !! فقد استنفذت الجماعة كل اكاذيبها وحيلها وتحايلها الممكن منها وغير الممكن وكل مسمياتها الغير مسبوقة !! وهي الان تتمثل قول القائد طارق بن زياد (البحر من امامكم والعدو من خلفكم) !! والبحر هو ما ساقوا اليه انفسهم بظلم ولم يستبقوا معهم قاربا للنجاة بقول او بعمل صالح وقد استنفذوا كل حيلهم وقواهم في التمكين !! واصبح ليس لهم القدرة على السباحة في موج الحقيقة المتلاطم باجسادهم العارية !! والعدو في معتقدهم هو الشعب السوداني !! وقد عمل الشعب السوداني لربع قرن من الزمان بالقول الماثور (من صفعك على خدك الايمن فادر له خدك الايسر) فهل يا ترى بعد ان تلقى الشعب السوداني الصفعات والكدمات على خده الايمن والايسر طيلة ربع قرن من الزمان ان يستمر في ادارة خديه يمنة ويسرى الى ما لا نهاية !! وتنطلي عليه اكاذيب (الجماعة) وعزفها المستمر على ذات الوتر لتنبت بذرة الفساد في لون ولباس وشكل جديد ؟!! (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ)


ردود على ابو محمد
European Union [ابو محمد] 01-04-2014 06:37 PM
خطأ في النشر حيث ورد :
والله سبحانه وتعالى يقول (لا اكراه في الدين) فكيف تتناقض (الجماعة) مع قول الله سبحانه وتعالى وتكون هي لهس !! خطأ مبين في اسم الجلالة !!
وفي اصل التعليق المرسل ورد:
والله سبحانه وتعالى يقول (لا اكراه في الدين) فكيف تتناقض (الجماعة) مع قول الله سبحانه وتعالى وتكون هي لله !!
كيف تحدث هذه الاخطاء هل نحن نتواصل مع الراكوبة التي نعرفها ام نتواصل مع راكوبة بمكيفات اسبيليت في احد احياء الخروطوم الراقية !!


#876310 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 12:15 PM
القصة بكل بساطة ان الجيش هو الذي يحكم منذ 25 سنة و الحزب سواءا المؤتمر او المؤتمر الوطني ما هو الا وسيلة للجيش كعصا يستند عليها حتى قوي ظهره و من ثم اصبح الحزب العوبة في يد الجيش و مما يلفت الى ذلك ان الترابي الاب الروحي لللقوم تم القاؤه بعيدا بواسطة مجرد مذكرة وقع عليها تلاميذه المدنيين و من بينهم غازي صلاح الدين و ذلك حين بدا واضحا استعداده لتنحية العسكر

قبل شهرين تم القاء طه و نافع بحجة التغيير و في نفس الوقت تمت ترقية بكري و لا ادري ما الحجة في ذلك!!
قبلهم ازيح صلاح الملقب بقوش لنفس السبب و تم الاستياء من غازي صلاح الدين حين صرح بان البشير لا يمكنه دستوريا ان يترشح لولاية ثالثة

دقس الترابي دقسة العمر حين ظن ان عسكريا سيتازل له عن السلطة بعد ان ذاق عسلها حوالي عشر سنوات

لا أعتقد ان العسكر سواءا البشير او غيره سيتركون الكرسي للمدنيين و عشم غازي صلاح الدين او غيره في الفوز بالرئاسة يبدو في غير محله اذا لم يذهب هؤلاء العسكر .

عموما الاحزاب الجديدة و ان كانت فاعلة فأمامها مشوار للوصول الى الوزارة او الرئاسة


ردود على ود الحاجة
United States [مواطن x] 01-04-2014 05:33 PM
أين هذا الجيش الذي قوي ظهره؟؟؟ قصدك الجيش المأمن حدود السودان؟ولا الجيش الحافظ أمن السودان القومي؟ولا الجيش البتفرج في قرابة 20 ألف جندي اجنبي شي امم متحدة و قوات افريقية مشاركنوا في تأمين دارفور وباقي حدوده؟ولا الجيش البتمثل في سلطة الخرطوم بمبانيه وعرباته؟!

جيش عجيب جيشنا ده بحارب ليه 50 سنة ونص البلد فاكه من يده،واللذيذ الفترة الأخيرة بقى بحارب في طابوره الخامس،اليحكم ليها شنو؟؟!في دولة أساسا عشان يحكمها؟!
شبه جيش بحكم شبه دولة
قوات بتحكم جزء معين من المساحات..

عسكر و مدنيين وأحزاب فاعلة دي كلام يقولوا زول عنده دولة حقيقية..

European Union [ابو محمد] 01-04-2014 05:23 PM
كلام يغالط بعضه بعضا لان الاخوان اخوان سواء كانوا عسكرا ام حرامية !! ومعليش يا ود الحاجة لقد انكنشف مستور الجماعة الاخوانية ونفي التهمة عن اساطين الكيزان المدنيين وتعليق غسيلهم الوسخ – وهو غسيل مشترك - على اكتاف العسكر خوفا من الحساب والعقاب لا يجدي فالجماعة هي الجماعة ان كانت لابسة الميري او الجلابية !! وتكوين احزاب متولدة من الاخطبوط الكبير لا مجال لها الا ان يمثلها اصحابها انفسهم !! لانها ستذوي وستموت بعيدا عن الاخطبوط الذي سمنع عنها المصروف اليومي عقابا وتاديبا !! والذئب لا ياكل الا القاصية وهم جماعة واحدة تقوم بهي لله وتقعد بهي لله وسير سير!!


#876308 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 12:15 PM
الشئ المضمئن والذي يبعث في نفس الانسان النشوه انو كل المعلقين واعين وفاهمين اللعب علي الدقون الذي يمارسه دهاقنه الكيزان والتلون بعده الوان حتي يختلط علينا الامر ولكن الشعب واعي وعارف ويريد ان تكشفواعلي آخرالحيل والشباك العنكبوتيه التي تنصبوهابعد ان فشلت تجربتكم


#876304 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 12:08 PM
الدستور صتنعته الانقاذ ومتى وكيفما ارادت اخترقته
ممثل اله سيدنا عمر رضي الله عنه في الجاهلية والذي صنعه من العجوة ليعبده ولكنه حين جاع اكله ..
اي دستور في الدنيا يعطي رئيس ولاية سادسة ليحكم 30 عاما
لا ارى من الممنطق الحديث عن دستور او قانون
نحن نعلم ان الرئيس والمؤتمر الوطني باقيان بانتخابات او بدونها
فقط كل ما نرجوه القدر الضئيل جدا من مخافة الله في حق الشعب السوداني الذي اضناه الجوع والفقر والمرض
واحكموا كما شئتم


#876258 [عثمان حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 11:27 AM
الجلوس في خانة المعارضه يحلو فيه التنظير وسهولة الحلول ويغيب فيه الوعي بالواقع واعجب للمثقفين السودانيين غياب الثوابت في معتركهم السياسي وعدم المصداقيه فيما يقولون د. غازي يقول في احد ردوده بأنه غير سياسي واقول لك ان لم تكن سياسي اذا طوال السنوات الماضيه هل عملت في مجالك ام كنت ومازلت وحتي هذه اللحظه الذي امامك صحافه لانك سياسي ثم من اين عرفك الشعب السوداني ووضعك في اعلي المناصب وهل دخولك القصر الجمهوري بتدرجك في الخدمه المدنيه كلا ثم كلا انه الحزب الذي حاولت ان تفرض فيه رايك مع من فقدوا مناصبهم وكانوا في قرارة انفسهم ان لا يتزحزحوا ابدا ونسوا بان ثوابت الحزب لا يعطيها من طلبها .ثم قولك بان انفصال الجنوب خطأ اقول لك من يردد مثل هذا الحديث لابد ان يكون له شئ في نفس يعقوب اذ ان مشكلة جنوب السودان ممتده منذ ماقبل الاستقلال وانت بحكم سنك عايشت كل الاحداث وشبابنا يرجع للتاريخ وهو ايضا عايش ايام ذهب النائب لرئس الجمهوريه د.جون قرن بطائرة الرئاسه الي يوغندا وامر قائد الطائره بالرجوع الي الخرطوم وبقي في يوغندا الي ان استغل طائره يوغنديه متجه الي السودان عن طريق الجنوب السوداني وقبل الوصول هوت الطائره وحتي هذه اللحظه لم تحقق في هذا الموضوع ولم يري احد الصندوق الاسود وهو الشفره التي تكشف قاتلي قرن ولكن تم جاء الرد في غير محله اذ دفع الشعب السوداني ثمن قتل قرن ومارس الجنوبيين عادتهم القديمه الجديده ووقعوا في المواطنيين تقطيعا وتقتيلا . فيا د.غازي اقليم به عشره ولايات يتمرد منذ الاستقلال وعلي مر الحكومات ولم يستطيع الانصهار مع شعب السودان ولم يكون له مساهمه واحده في الانتاج ولا في الدخل القومي بل جاءت الانقاذ ووجهت لهم ضربات ارغمتهم علي الجلوس للمفاوضات واستنجد قرن بالعالم ومارسوا الضغوط حتي وقعنا صلح الحديبيه ولكن كان لنا خير واستخرجنا البترول وبنينا بها البني التحتيه واصبح لنا مسمار نزوره متي وكيف شئنا . وكان انفصال الجنوب بحريه كامله وكل يد جنوبيه ادلت بنعم للانفصال وهذا خيارهم لماذا المتاجره في الخلافات السياسيه بهذا الموضوع .


#876252 [MOHAMED SIDEEG]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 11:19 AM
والله حيرونا يا سودانيين من هو أنظف من هذا الرجل


ردود على MOHAMED SIDEEG
European Union [احمدادريس] 01-05-2014 01:20 AM
يا أاخى لا يغرك اصلا لايوجد كوز نظيف ولا كوز محترم لأنهم كلهم كيزان اسبتاليه بتعرف كوز الاسبتاليه ولانوصفو ليك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#876242 [موت الضمير]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 11:10 AM
صُدمنا من الطريقة التى تعاملت بها الحكومة مع مواطنين يطالبون بحقوقهم الدستورية، وساءنا أكثر أن ترتبط تلك الممارسات بدعوى عريضة بالاحتكام إلى الشريعة الإسلامية، فكان لابد من صيحة ضمير وقد أطلقناها فى وقت كان يُطاح فيه بالرؤوس....
بالله شوفوا الراجل الما بخاف الله دة يعني قتلوا اكثر من 300 الف وشردوا اكثر من 2 مليون فرد في دارفور وعدد لا يحصي في الجنوب وعشرات الالاف من القتلي والجرحي في جبال النوبة والنيل الازرق ضميرك ما صحي ؟؟صحي بس هسي مع احداث سبتمبر
بالنسبة للجنائية قول لي وين عندنا هيئة قضائية بامانها محاكمة عريف في جهاز الامن ناهيك ان ضابط او وزير؟؟؟هل حقيقة لدينا قضاء يمكن تسميته مؤسسة عدلية مستقلة.؟.اين هذا القضاء ؟؟يا سيدي القاضي عندنا يتم تزكيته بواسطة جهاز الامن ليدخل السلك القضائي ..فالقاضي عندنا فقط قاضي لستات الشاي وستات المريسة وفراشي الخضروات في ملجة الخضار ما خلا ذلك حدث ولا حرج


#876234 [احمدادريس]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 11:00 AM
لايا غازى صلاح الدين اصبحنا نحن شعب السودان اوعى اكبر واكثر مما تتخيلون آلأن وقد كنتم انت واخوانك الكيزان تتعاملون معنا على اننا رعاع عاله عليكم الم يقف احدكم عند تغيير العمله وعلى الفضائيه السودانيه ويقول وبكل ثقه(لاتعطوا السفهاء اموالكم) اى اننا نحن شعب السودان السفهاء وانتم اصحاب ا المال الذى تتكرمون علينا به من اين لكم الاموال يا سيد غازى الم يقف الطفل المعجزه مصطفى عثمان اسماعيل فى الرياض ويصف شعب السودان بأنه كان مجموعه من الشحاتين قنل الانقاذ لم نسمعك فى يوم وقفت لتدفع عنا هذه الافتراءات وما كان هذا الشعب يوما سفيه وما كانوا شحاتين الا انكم انتم الذين جئتم من قاع المجتمع السودانى وصدقتم انفسكم بانكم الساده ونحن العبيد لا ادرى ماذا تريد ان تصلح قل لى بالله عليك اذا كنت تريد الاصلاح فعلا لاقىلا كيف نسترداموال الشعب التى سرقها الاسلاميون ؟ ثم كيف نسترد الاموال التى انفقت على التمكين اموال البترول التى لم تدخل وزارة الماليه وكان ينفقها عوض الجاز كيفما شاء وبتوجيهات من الحزب يا عوض جايك فلان اديهو مليار وجايك فلتكان اديهو اثنين مليار والاحزاب المدجنه والقاده الذين اخذا اموال الموالاه ثم هربو بها امثال مباك الفاضل واركو منى مناوى وغيره فهموا كثرو قل لى يا دكتور كيف ستصلح هرم المجتمع السودانى الذى اصبح مقلوب الاصلاح الوحيد سيدى ان تتركونا انت وشيخك ورئيسك ونحن ادرى بما يجب اصلاحه لأن من افسد لايمكن ان يصلح وانت احد المفسدين !!!!!!!!!!!!


#876202 [يعقوب حميدو]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 10:14 AM
انت الدكتورغازي فعلا رجل المرحلةالقادمةتحدثت فعلا مسألة ترشيح البشير يجب ان تعارض من الحزب نسبة لعدم قانونيتها بالدستور اين المعارضةالتي تدعي الديمقراطيةواين الذين هم والؤتمرالوطني الذين لاينتقدون الترشيح للرئاسة


#876166 [عماد عثمان - جدة]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 09:28 AM
يا سيد غازى أنت رجل محترم و السودان يحتاجك الآن و بشدة .... حبابك عشرة و سأكون أول مؤيديك و معى الملايين من أبناء هذا الشعب الذين يعرفون قيمك و أخلاقك اذا ما فكرت فى ترشيح نفسك للرئاسة.
و لا تستمع للأصوات النشاز التى تنتقدك فهى لا تساوى أكثر من بضعة ألوف عندما يحين موعد الأقتراع.


#876147 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (4 صوت)

01-04-2014 08:35 AM
( أنه أصبح أستاذاً فى فن البقاء، وفى إضاعة الفرص التاريخية.) البشير اصبح استاذا في الحكم بسببكم واستاذا في فن البقاء بسببكم واستاذا لا يري كل الدكاترة في (الانقاذ) ان احدا منهم يمكن ان يحل محله او يملا خانته كما في كرة القدم--- كما اجمعتم في ليل لتدبير الانقلاب عليكم ان تجتمعوا في ليال مماثلة لاقناع البشير للتخلي عن الحكم لان مطاردة المحكمة الجنائية له وهو علي راس الحكم ستحرم السودان من اقتصاد معافي ومن قروض او استثمارات جادة تتدفق او علاقات خارجية يزور فيها راس الدولة امريكا وانجلترا وفرنسا -- كل ذلك لن يتحقق والبشير استاذا في الحكم وفن البقاء الذي يعصف بالسودان في سبيل ان يكون البشير حاكما يهدد شعبه بالحرق في كل صيف والتنابلة الذين اتوا به لا يرون بديلا له او ينعتونه باستاذ فن البقاء واستاذافي اضاعة السودان( الفرصة التاريخية).











9


#876138 [نبض التعب]
4.25/5 (3 صوت)

01-04-2014 08:14 AM
■ ما أبرز أخطاء البشير؟

- أنه أصبح أستاذاً فى فن البقاء، وفى إضاعة الفرص التاريخ

هو ليس بالأستاذ في فن البقاء ، بل هو (بروف) في فن الكذب و(البغاء)! .. وعن أي الفرص التاريخية تتحدّث يا غازي التي أضاعها الدكتاتور؟ .. هذا التيس لم يدخل حظيرة التأريخ إلاّ من باب خالف تُذكر .. فهو من نفّذ إنقلاب الجبهة اللاإسلامية بكذبة كبيرة ، وهو منْ أجاع الشعب وأفقره وعرّاه ، وهو من أشرف علي تقسيم الوطن لنصفين وأشعل الحريق فيما تبقى من مساحته ، وهو جلب لنا العار بإستصدار المحكمة الجنائية الدولية أمر قبض بحقه كأول رئيس دولة يتم بحقه ذلك وبات بعده يتنقّل في الفضاء مثله مثل المجرمين العتاة غلاظ القلب .. كما أنه الآن أكبر حامي ومدافع عن الفساد والمفسدين في دولته البئيسة .. و .. و ... ، نعم هو أستاذ في فت البغاء ويعشق في دهاليزه البقاء!!.


#876133 [julgam]
4.25/5 (3 صوت)

01-04-2014 07:57 AM
بعد 24 سنة في الحكومة يا بتاع دار الهاتف داير تلف وتقول وتعارض :
1- نطالب بوطن يسع الجميع 2- انفصال الجنوب كان خطأ كبيراً
هذا الغازى كان ذاهبآ للمفاوضات مع الحركه الشعبيه بكينيا ووقتها كان الجنوبيون يرون أن تكون العاصمه قوميه تستثنى من أى تطبيق لقوانين سبتمبريه..سأل صحفى د.غازى عن هذه المسأله وإمكانية الوصول إلى حل توافقى حتى لا يؤدى ذلك لإنفصال الجنوب...فكانت الإجابه المتطرفه التى بذرت لضياع المنزل من السودان:أجاب الغازى:نحن عندنا المنزل من السماء وحدود السودان ليست منزله ..


#876124 [أحمد التوم عبد الله]
5.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 06:30 AM
لعنت الله عليك في الدارين يا منافق .... يا يهودي


ردود على أحمد التوم عبد الله
European Union [ابوريدة] 01-04-2014 09:52 PM
ما قلته يا احمد حرام فلا يجوز لعن المسلم ووصفه بانه يهودي فلا تقع في المحظور


#876110 [ود البلد]
5.00/5 (2 صوت)

01-04-2014 05:08 AM
المتاسلمين تتكسر اجنحتهم ويؤولون الى الصفر
على الشعب التفكير والاجابة عمليا
ما هى الاسباب التى اوصلت الاسلامين للسلطة؟؟؟؟؟
فشل الطائفية فى تحمل الامانة ..
دخول العسكر للسياسة رغم منعهم منها قانونا ؟؟؟؟؟
قتل العسكر بعضه البعض بسبب السياسة ....
أنتشر الفساد بصورة غريبة ...
تشرد السودانين فى بقاع الارض ....
لاول مرة يلجأ العسكر بسبب حكم العسكر ...
فى العالم يفصل العسكر الى اسباب شخصية
غير ان عسكر السودان مسخره
على الشعب التفكير فى تجاوز الدورة الخبيثة ((عسكر -طائفية ))
الحل واضح هو تكوين كتلة مع الجبهة الثورية وتكوين وحدة ولايات
السودان و التسريع جداجدا بتحديد المواطنة وحقوقها


#876099 [The Observer]
5.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 04:22 AM
Dr. Ghazi ... You are the one who laid the ground work for the secession of South Sudan in Machakos 2002, when you traded off sharia'a in the North for self determination for the South ... In the 2005 CPA .. Ali Osman only worked out the details and tried his best to undo what you have done... But all his efforts which he put on paper and incorporated into the 2005 Interim Constitution with the hope for unity were dashed by foiling the implementation of Ali's CPA attempts for unity from within the "Palace". YOU ARE THE ONE GHAZI WHO ENGINEERED SOUTH SUDAN SECESSION AND NOT ALI OSMAN ...Now you claim to be a nationalist and a patriot !!???.. Who said "the Christian Ethiopians are closer to us than the Southern Sudanese".... Of course you ....mutaaslimeen lot .... are the only intelligent Sudanese ... From Turabi ...to Amin Hassan Omer .. ...... down to you are exhibit the symptoms of a sickening fantasy that only exists in your own rotten imagination ... And by this You all do not seem to realize that you are really making people sick... ...!!! Ah


#876078 [خطأ كبير]
1.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 02:53 AM
إنفصال الجنوب كان خطأ كبير ....وهو كان مشارك في المفاوضات التي أفضت للإنفصال, كما أنه ذكر من قبل أن الأثيوبين أفضل لنا من الجنوبيين .


#876072 [بركل بدري]
5.00/5 (3 صوت)

01-04-2014 02:19 AM
بعد 24 سنة في الحكومة يا بتاع دار الهاتف داير تلف وتقول وتعارض :
1- نطالب بوطن يسع الجميع 2- انفصال الجنوب كان خطأ كبيراً
هذا كلام نفاق وما دام كنت ترى ذلك ليه ما استقلت؟ حتى يتطابق فهمك مع واقعك؛؛ لكن هو النفاق يمشي على رجلين.

وحين سألوك عن المحكمة الجنائية التي وضعت البشير تحت المحاكمة انكشف كل ملعوبك حين جاوبت أنك لا تعترف بهذه المحكمة ؛؛ وللمهزلة أنك لا تعترف لأن أمريكا والصين إلخ لا تعترف بها ؛؛ دي إجابة دي يا امّعة ؛؛ مات أكثر من 300 ألف من الشعب السوداني وتقول أنا ما بعترف بيها؛؛

وأحداث الجنوب قلت كان متوقع وتأخر وقوعها بالله إنتَ زول تتمنى الحروب وتقتيل الناس ؛ يا خي قول كان متوقع وبكل أسف حدثت ؛؛ إنتو كنتوا بتحكموا كيف الواحد ذرة من الدبلوماسية ما عنده ؛

بعدين شنو الإصلاح ده وكمان الآن / 24 سنة الإصلاح كان غائب منك / لعبة معروفة من الحركة الإسلامية أنو تحكم باسم (الانقاذ الوطني) وتعارض باسم (المؤتمر الشعبي) وأخيراً أدخلت (الطائفية) وباسم (الاصلاح الآن) وباسم (كمال عمر) الذي ينادي بعدم تطبيق الشريعة / وجه هنا ووجه هناك / استراتيجة لعب كل الأدوار هي استراتيجية الحركة الإسلامية؛ وده كان ماشي فيهو إخوان مصر لكين المصريين واعين ومفتحين وما بلعبوا بحياتهم نحن أكلنا الطـُعْم ولا نزال وكل يوم طُعم جديد ؛؛ آخرهما تغيير الوزراء وتكوين حزب معارض باسم الاصلاح الآن ورئيسه كان حاكم 24 سنة (تصوروا)


#876015 [احمد صالح]
5.00/5 (5 صوت)

01-04-2014 12:16 AM
هههههههه وليه لا يا غازى كمل اللعبة وانرشح منافسا للبشير ويفوز البشير وتكون انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية ...........
بس لعبة مكشوفة


#876013 [حسان]
4.75/5 (5 صوت)

01-04-2014 12:14 AM
في كل ماقلت فقط انفصال الجنوب خطأ هو الصحيح!!! نعلم انك قاتلت دون ذلك ولكن عديم الرؤية والرؤي علي عثمان سارع بقذف تقرير المصير ليجر البلد كلها بما فيها الجنوب للهاوية!!!
اما حزبك الجديد فهو حركة مغاضب اضاع فرص التغيير!وليس له مستقبل اكثر من احزاب الهامش الكم وتسعين التي تمور بها الساحة!!! انت وزين العابدين!!! فكوكبة الاسلام السياسي ليس لها غيرعربة الانقاذ الاخيرة مثل قطار منتصف الليل!!! فاما تبقوا ببقائها او تقودكم اجمعين الي الفناء!!! فالافضل ان تقاتل منفردا بصوت حادب من انشاء حزب لن يكون له صدي بعد تجربة الاسلام السياسي الفاشلة برموزها مهما ابتعدوا عنها او انقلبوا عليها!!! ودونك حزب الترابي اضحي ظاهرة صوتيه تتقافز في واجهة الجبهة المعارضه!!! ولن تنال من التغيير الا ما ناله طلقاء مكة!!!


#876010 [albrado]
5.00/5 (3 صوت)

01-04-2014 12:08 AM
شاطر جدا يا سيد غازي ... كسرتوا البلد ومليتوا جيوبكم باموال الغلابة والايتام والمساكين

وفضلتوا تشاهدوا باقي الانهيار مع المتفرجين ........
من الذي وصل بالسودان الي هذاالحد عند الهاوية غيرك والذين انسلخوا من بعدك بذكاء وتكتيك وكأن الشعب السوداني لا يفهم مايجري وما جري منك ومن علي عثمان ونافع والجاز وغيرهم
الله اكبر عليكم حتروحوا فين من ربنا وخلقه ... كما رايت وغيرك انه لا محال للتغيير يجي ان تعلموا
ايضا لا محال للمحاكمات في السرقات ودماء الابرياء والتمكين وغيره....
قال عايز يعمل حزب حركة الاصلاح !!!!!!!!! وعملت شنو بحزب الجبهة الكنت احد القادة وعملت شنو بحزب المؤتمر الوطني الكنت من ابرز القادة ؟؟؟؟؟؟؟؟
يا راجل اختشي دماء اهل دارفور والجبال والنيل الازرق وشهداء كجبار وغيرهم وغيرهم واخيرا دماء المحتجين علي اعناقكم لحين الساعة وبعد الساعة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة