الأخبار
أخبار إقليمية
قوش : صراع نافع وطه أدى الى توتر..وهما نفذا رغبة البشير في تغييرهما ..قلت للصادق لا فرق بينك وبين حزب البشير فلماذا لا تنضم له؟
قوش : صراع نافع وطه أدى الى توتر..وهما نفذا رغبة البشير في تغييرهما ..قلت للصادق لا فرق بينك وبين حزب البشير فلماذا لا تنضم له؟
قوش : صراع نافع وطه أدى الى توتر..وهما نفذا رغبة البشير في تغييرهما ..قلت للصادق لا فرق بينك وبين حزب البشير فلماذا لا تنضم له؟


هناك أسرار لن ترى النور..إذا أصرّ الذين خرجوا على إدارة الصراع من خلف الكواليس فستكون كارثة على هذا البلد.
01-06-2014 12:00 AM
الخرطوم - صباح موسى
قوش : صراع نافع وطه أدى الى توتر..وهما نفذا رغبة البشير في تغييرهما ..قلت للصادق المهدي لا فرق بينك وبين حزب البشير فلماذا لا تنضم له؟
لوهلة كنت زاهدة في كتابة تقديم عن مضيفي وأجواء الحوار، وأهمّيّته في هذا التوقيت، إذ يكفي أن تنطق بالاسم لتستدعي الصورة الذهنيّة في مخيلة الكلّ معنى وأهميّة الجلوس إليه.. نعم؛ صلاح قوش وكفى.. لعلّها العبارات الوحيدة المتاحة في سياق التقديم، كونه أحد أهم الشخصيات المفتاحيّة والأساسيّة في سودان ما بعد الإنقاذ، يزيد من الزخم والهالة المنبعثة من الاسم أنّه وقف على سدّة واحدة من أهم مفاصل العمل الوطني في حقبة مهمة من تاريخ البلاد، ممسكا بكل الملفات المهمّة في العمل الأمني والاستخباري.. خروجه من الجهاز شكل علامة استفهام بارزة، تماماً مثلما كان اعتقاله قبل الإفراج عنه لاحقاً، لغزاً محيّراً يصرّ حتى اللحظة على عدم الخوض فيه كثيراً..
الرجل بدا متحفظا معنا في هذا الجانب، وظل محافظا على سمت الشخصية الأمنية الكاتمة للأمور، ولكنه نجح في أن يطرح نفسه من منظور سياسي، بما يملكه من لديه رؤية وتحليل للقضايا.. أراد أن يبدأ صفحة جديدة لا ينكأ فيها جراحا - على حد تعبيره - من أجل سلامة الوطن الكبير، وبعيدا عن أي مرارات شخصية.
قوش الذي تمنيت حواره كثيراً من قبل كانت فرصتي معه في (اليوم التالي)، لأقف معه على ملفات كبيرة وكثيرة، تجوّل وتحوّل بينها بثقة العالم الملم بكل التفاصيل.. رغم بعده عن الدهاليز، إلا أنّه يبدو متابعاً بدقّة لكلّ التفاصيل.. كأنّه مازال يحتفظ بمهامه السابقة في قلب المنظومة الحاكمة؛ طوراً في مركز الظهير المتقدّم، تارةً (قشاش) في قلب الدفاع، صانعاً للألعاب إن دعا الحال، مهاجماً صريحاً في مقام، وحارساً مؤتمناً على أسرار البلاد.. لن أسهب؛ فقط هي دعوة إلى حوار مختلف مع شخص مختلف.

**

* من الملاحظ أنّك بعيد عن الساحة بعد خروجك من المعتقل.. ماذا تفعل؟
- أنا لم أختف عن الساحة.. أنا موجود...

* أقصد أنّك بعدت عن الإعلام ولم يكن لك أي ظهور ملحوظ؟
- نعم أنا ابتعدت عن الإعلام، لأنّ الفترة الماضية خرجت من السجن بعد ادعاءات باطلة ومكايدات، وتجاوزت هذه المسألة، وكانت فترة ضروريّة حتّى تهدأ النفوس، وخرجت وأعلنت عفوي عن الناس كلّهم، ولذلك أي تصريحات كانت ستوتّر العلاقة، وقصدت عدم الحديث، وأيضا قصدت اختفاء الأجندة الشخصيّة في العلاقات السياسيّة بين الناس، ليبقى الخلاف على القضايا، وأن لا تكون هناك أي قضايا شخصيّة، ولا الناس تفتكر أنّ لديّ غبينة على أحد، لذلك كان الصمت مهماً.. ثانياً؛ طبيعة تربيتنا كانت تقتضي ألا يتحدّث الإنسان عن قضايا أتيحت له بحكم موقعه، فينبغي أن يحافظ على سريّتها، وكانت عندي فرصة للاطلاع عليها، وهناك أسرار لم تر النور، لأنّني مؤتمن عليها.. سوف يستمرّ هذا الأمر في كل القضايا بصفة مهنيّة، وسأظلّ وفيّاً لهذا الأمر؛ بعهد المهنة، وعهد الالتزام.. والإعلام - خاصّة في السودان- يميل نحو الإثارة، وإثارة القضايا الحسّاسة، وهذا في غير مصلحة البلد، ولذلك كان بعدي عن الأضواء، وهذا ليس بعداً عن العمل السياسي، أو الدور الوطني، فلم نتوان في أن نقوم بواجباتنا تجاه بلدنا وتجاه مواطنينا مهما كلفنا ذلك، وسنستمر في عطائنا السياسي وسط المجتمع السوداني.

* هل مازلت عضوا بالمؤتمر الوطني؟
- نعم مازلت عضوا بالمؤتمر الوطني، وإن كانت هنالك قلّة لا ترغب في وجودي بالمؤتمر الوطني، ولكن المؤتمر الوطني ليس ملكاً لأحد، هو ملك لكلّ هذا القطاع العريض الذي انضمّ له، وهناك عدد منهم أفسد البيئة في العلاقات بين عضويته، وأصبحت المكايدات والإقصاء، والآن أصبح هناك صراع بين بعض قياداته على السلطة، بعيداً حتّى عن الأجندة الوطنية، وأصبح الحوار هناك – بينهم - ليس همّه القضيّة الوطنيّة، ولكن همّه الأكبر الأجندة الخاصّة، كما أصبح التعامل بين عدد محدود على قمّة قيادته فيه الكره والبغض، فيه الحب والكره، فيه الإقصاء والتقريب والاستلطاف والبُغض، وبه العطاء والحرمان، ولذلك غابت القضيّة الوطنيّة، وأصبحت هنالك مجموعات التعامل بينها ليس بالموضوعيّة، فالبيئة السياسية الموجودة حتى داخل المؤتمر الوطني تحتاج إلى إصلاح، وهذا هو الإصلاح الحقيقي، وإن لم يتم هذا الإصلاح فليست هنالك أي قيمة كبيرة للإصلاح المطروح، وأعتقد أن على المؤتمر الوطني أن يفتح هذا الباب فيما بينه ومع الآخرين، وهذه قضية أساسية، يجب أن تتم في جو صحي.

* هل أنت عضو بالمكتب القيادي؟
- لا.. أنا لست عضواً بالمكتب القيادي، وهم يتحاشون حتّى أن يدعوني في الورش لأقول رأيي، ولكنني محتفظ بعضويتي من طرف واحد.

* لمحنا قوش في فاعليات البرلمان؟
- أحضر في البرلمان كعضو، فأنا أدعى للهيئة البرلمانية، وأحضر كعضو عادي ليس إلا، وهذا كلّه شحذ وفبركة مبنية على دوافع كلها تعتقد أنه يمكن أن أمثل خطرا على وجودهم داخل الحزب هذا كل ما في الأمر.

* هل ستظلّ على هذه الحالة أم لديك خيارات أخرى؟
- خياراتي مفتوحة، فأنا لم أترك العمل السياسي، وسأظلّ عضوا فاعلاً في المجتمع في القضية الوطنية.

* "مقاطعة"... هل معنى ذلك أنك ما زلت تفضل الإصلاح من داخل المؤتمر الوطني رغم ما حدث لك؟
- صحيح أفضل الإصلاح من الداخل وسأظلّ عضواً فيه، إلى أن يستحيل أن يكون لي أي عطاء داخل هذه المؤسسة، وتغلق أمامي كل الأبواب فالخيارات مفتوحة، ولكني مازلت عضواً ملتزماً.

* وكيف رأيت التعديلات الأخيرة.. هل تعتبرها تغييراً؟
- التعديلات الأخيرة جيّدة في تقديري، وهي تعكس روح قبول طرح التغيير والإصلاح، لكن القضية ليست تغيير الأشخاص.

* "مقاطعة"... عندما نتحدث عن تغيير أشخاص في حجم شيخ علي ود. نافع ألا ترى في هذا تغييراً؟
- صحيح هذا يعكس القابليّة لتغيير كبير، وطالما هنالك قابليّة في تغيير كبير في تقديري، أيّاً كانت الدوافع، هنالك عدد من الأغراض والتحليلات، والقراءة والشواهد التي تفسر لماذا تمّ ذلك؟ وأيّاً كانت هذه الدوافع، وأياً كانت هذه الأسباب، ولكنها خطوة.

* إذاً، تراها خطوة؟
- أراها خطوة مهمة تؤكد القابليّة والاستعداد للتغيير، وإن لم تتغيّر المفاهيم والسياسات، فتغيير الأشخاص لم يفد كثيراً، وقبل ذلك إن لم تتغيّر البيئة التي تربط العلاقات بين الناس داخل الحزب الحاكم والحكومة أيضاً، فتغيير الأشخاص لن يفيدها كثيرا، فما تمّ من تغيير له أسباب متعددة.. الظاهر والشاهد فيه أنه جاء في مرحلة تواجه البلاد فيها مشكلات كبيرة؛ في أوضاعها الاقتصادية، واختراقات أمنية، وتدهور في علاقاتنا الإقليميّة والدوليّة، وفي بيئة طفحت على السطح بتباين في وجهات النظر، لمعالجة بعض هذه القضايا، وكذلك الأصوات المتعدّدة داخل الحزب التي تدعو للتغيير في مرحلة كهذه، بانسحاب قادة أساسيّين في الإنقاذ، تاركين خلفهم هذه التركة الثقيلة، يمكن أن يوصف بأنّه أسوأ خاتمة لهم في كابينة القيادة، ولذلك، من الواضح جدا أن إقبال القيادة على هذا التغيير لا يمكن أن يتم دون التطرق لقيادة مرحلة ما بعد الانتخابات، أي أن التغيير الذي تمّ مرحليّ؛ مدّته عام واحد، والتغيير الحقيقي سوف يظهر في فترة ما بعد الانتخابات، وهنالك احتمالان أحدهما أن يستمر الرئيس لدورة جديدة، أو تقديم خيار جديد..

* ........
- أعتقد أن هذا الأمر تمّ حسمه، وما تمّ هو تمهيد لإنفاذه وإخراجه.. من الواضح أيضا أن نواب الرئيس الاثنين لمسا رغبة الرئيس في تغييره ولذلك نفذا له هذه الرغبة، وقطعا لما نشاهده من سلوك لهما بعد إنفاذ التعديلات فالراجح إنّها لم تكن خاتمة لدورهما السياسي، واذا كان ذلك كذلك فإنّهما على أعتاب الصعود إلى أعلى، وربّما حاول كل منهما توظيف الذي تمّ من أجل ذلك.. بماذا نفسر وجودهم في المجلس الوطني وفي المكتب القيادي، إذا كانوا هم الذين صمموا برنامج التغيير؟ أنا كمهندس أعرف أنّ مصمم أي برنامج لا يكون جزءاً من تشغيله، ولكنهم مازالوا يحاولون التأثير على تنفيذ هذا البرنامج، وإصرارهم على ذلك وهم خارج التوصيف الرسمي للقيادة ربما أضعف قدرتهم في القضايا اليوميّة، مما سيصرف نشاطهم لتصفية الحسابات، ومعلوم أن تصميم التشكيلة الجديدة سيكون له فعل ورد فعل، ولكنها كانت في حسبانهم، ولكن مجريات الأحداث ربما ولدت ظروفا جديدة تجاوزت حساباتهم، تؤدّي إلى تغيير ما تمّ الاتفاق عليه فيما بينهم، أو فيما بين جزء منهم دون الطرف الآخر.. هذا العراك سيؤدي إلى مزيد من إفساد البيئة ويعجل بالتخبط والانهيار، نصيحتي لهم أن يبتعدوا ويتركوا البدائل الجديدة لتقوم بدورها كاملا دون مؤثرات قديمة.

* البعض يحلل ما حدث بأنه كان هناك صراع داخليا بين شيخ علي ود. نافع مما أدى إلى هذا التغيير. كيف تقرأه أنت؟
- وجود صراع هذه واضحة لرجل الشارع العادي، وأقول إن هنالك اختلافا في وجهات النظر، وخلافا في طريقة العمل، والسياسات غير متوافق عليها، وهناك تضارب في طريقة العمل، ليس صراعا شخصيا، لكن في طريقة إدارة العمل، وهذا أدى إلى توتر، تطور إلى تبعات ظاهرة للعيان، وهذه التبعات تقاس بآليات معروفة، أنا لست أبرئ نفسي من ذلك، فقد كنت داخل هذه المنظومة، لي وعلي ما لهم وما عليهم، ولذلك علينا أن نعمل على ترميم الوضع.

* هل ترى أن خروج الاثنين معا يفسر أن الرئيس كانت له اليد العليا في ما حدث؟
- تداخلت كل هذه العوامل وأدت إلى هذا التغيير، وتقديري أن الرئيس البشير وهو ألمح أكثر من مرة أنه يريد تغييرا كبيرا، وهما شعرا أن الرئيس راغب في ذلك، ولذلك نفذا للرئيس رغبته.

* هل تم الاتصال بك وقت تشكيل الحكومة؟
- نعم تم اتصال... ولكني لا أعلم إن كان الشخص الذي اتصل بي مكلفا بذلك، أم كان اجتهادا منه.

* "مقاطعة": هل هذا الشخص نافذ؟
- لا أتحدث عن أشخاص.. أنا في النهاية قدّرت أنّ ذلك كان اجتهاداً منه، وأنا أرى أنه في أجواء فقدان الثقة، لا توجد مساحات مشتركة، ولذلك فضلت أن أشارك بطريقة أخرى في العمل العام.

* بعد خروجك من المعتقل هل التقيت الرئيس؟
- نعم قابلته..

* فيم تحدثتم؟
- هذه أمور يجب ألا يسأل عنها فلها أسرارها.

* "مقاطعة": فقط نريد أن تطلعنا على أجواء اللقاء هل كان إيجابيا؟
- لها أسرارها.

* هناك خطى متسارعة للإصلاح من داخل الحزب، فبعد التشكيل هناك وثيقة تمت إجازتها يقولون إنّها فتح كبير. ما رأيك في هذه الوثيقة؟
- الوثائق موجودة.. الكلام المكتوب النظري في الأوراق، إن لم تكن هنالك إرادة سياسية حقيقية لإنفاذه فليس له قيمة، المؤتمر الوطني الآن يخالف النظام الأساسي حتى في اختيار نائب الرئيس، والذي يفرض على الرئيس أن يعيّن من الأعضاء المنتخبين، وحدث نقاش حول ذلك، وسعوا لمحاولة تعديل أو تغيير هذا البند من النظام الأساسي، لكن تمّ تجاوزه، ولذلك الأصل ليس في الأوراق المكتوبة، لكن في الإرادة السياسيّة لإنفاذ المبادئ المكتوبة، وهذا تحدّ، وسوف يظهر قريباً؛ إذا كان المؤتمر الوطني وقيادته جادّون في إحداث نقلة حقيقية لإقامة مؤسسات حقيقيّة تدير الحزب؟ هذا تحد سيظهر قريبا.

* رأيك في موضوع فصل د. غازي ورفاقه؟
- غازي اضطر اضطرارا للخروج، وكان واضحا جدا أن هيئة الشورى عندما ناقشت قضية غازي لم تكن مرتاحة لفصله من الحزب، وكان هناك ناس يرون أن هذا خطأ، فلا يجب فصله من الحزب، فهو شخص كتب رأيه، صحيح أخطأ في الطريقة.

* "مقاطعة": هل توافق من قالوا إن د. غازي أخطأ؟
- أخطأ في الطريقة... بخروج وثيقته في الإعلام فهذا ما أخذ عليه، ولكن هناك كثيرين تحدثوا في أنّ هذا ليس عقابه الفصل، وتقديري أنّه كانت هناك رغبة في التخلص من غازي من بعض قيادات الحزب، ووجدوا الفرصة وكان لهم ذلك.

* وما رأيك في فكرة تكوين د. غازي لحزب جديد؟
- لا أعتقد أنّه كان لديه خيار آخر، فهو أجبر على ذلك، ولم يجد غير هذا الطريق.

* أهو طريق موفق في نظرك؟
- في تقديري أنّه كان يجب أن يظلّ غازي داخل الحزب، ويحاول التغيير من الداخل، وإن كان ذلك صعباً، ولكن كان سيكون دوره أفعل، لأن هناك قطاعات كبيرة داخل الحزب تحمل نفس رؤى غازي ومقتنعة بها، وكان يمكن أن تتبلور هذه الرؤى، وفي الآخر تكون قيادة الإصلاح من داخل المؤسسات.

* معنى ذلك أن خروج د. غازي لن يكون مؤثرا؟
- هذا يعتمد على سلوك الحزب في الفترة القادمة، فإذا واصل الحزب مسيرة الإصلاح وأخذها مأخذ الجد، يمكن أن يكون المؤتمر الوطني فاعلا، ولكن إذا أصر على نفس النهج القديم، فربما يقف كثيرون على الرصيف، وربما فكروا في الخروج، أو أن يذهبوا إلى غازي، إذا تم إصلاح حقيقي فلن يكون مشروع غازي مؤثرا.

* وتوقعات قوش حول المسألة؟
- التحديات كبيرة على البلد، وتقديري إذا تحسنت البيئة فستكون هناك فرصة حقيقية، ووثيقة الإصلاح ترى النور.

* "مقاطعة": تقصد الوثيقة التي تمت إجازتها؟
- نعم... لكن إذا استمرت البيئة القديمة، وأصرّ الذين خرجوا على إدارة الصراع من خلف الكواليس فستكون كارثة على هذا البلد.

* هل ستكون ممن سيجلسون على الرصيف أو يمكن أن تخرج مع مجموعة د. غازي، أو....؟
- أعتقد أن هذا متروك للتطورات التي ستحدث في الفترة القادمة.

* وهل يمكن أن نقول إن أفكار د. غازي في الإصلاح قريبة من أفكارك؟
- أفكار د. غازي ليست بعيدة عن كثيرين في المؤتمر الوطني، ود. غازي معروف عنه أنّه دائما يطرح أفكاراً، وهناك كثيرون في المؤتمر الوطني متّفقون معه، ولكن ليست هنالك طريقة أن ترى النور على أرض الواقع، ليس بالضرورة أن أتفق معه كل الاتفاق، وليس بالضرورة أن أختلف معه كل الاختلاف.

* علاقة صلاح بود إبراهيم؟
- ود إبراهيم ليس لي أي علاقة بما قام به أصلاً، أنا حُشرت في ذلك حشراً، واسألي من كان سبباً، فليست لديّ علاقه به.

* هل التقيتما بعد الخروج؟
- نعم التقينا في مناسبات اجتماعية فقد جاءني بعد الخروج وقال لي حمد الله على السلامة، ولكن لم تكن علاقتي به بها أجندة لترتيب عمل، أو نشاط سياسي مشترك، فقط زيارات اجتماعية ليس أكثر ولا أقل.

*هل زرت قادة الأحزاب السياسية الكبيرة؟
- نعم زرت حسن الترابي في إطار اجتماعي في عزاء شقيقه عبد الحليم وكان دفعتي، وزرت مولانا محمد عثمان الميرغني وشكرته على الجهد الذي بذله أثناء وجودي في المعتقل، وعلمت بتفاصيل كثيرة جدا عن مجهودات قام بها من أجل إطلاق سراحي، فشكرته على ذلك.

* هل كانت جهود مولانا مؤثرة في إطلاق سراحك؟
- كانت جهودا في تقديري أيا كان أثرها ولكنها كانت جهودا بما أتيح له من علاقات وتواصل مع الرئيس ومع الحكومة، فشكرته على ذلك.

* هل التقيت الصادق المهدي؟
- لم ألتقه.

* وما صحة ما تردد من أنك أخبرت الصادق المهدي بالانقلاب الذي كنت تنوي قيادته وقلت له (تعال قودنا)؟
- "بصوت عال"... هذا كلّه هراء وكذب، آخر مرة قابلت الصادق المهدي عندما تركت المستشاريّة، وأتاني في البيت لكي يقول لي "حمداً لله على السلامة"، وتناقشنا حول أفكار أساسيّة، منها أن تنصلح البيئة السياسيّة بالسودان، وأن يقبل الناس بالآخر، نتفق على قضايا أساسيّة في البلد، ونختلف على تفاصيلها في البرامج، ويكون الخلاف بين الأحزاب في تفاصيل البرامج، لكن الثوابت الوطنية نتفق عليها، وهذا نفس كلام الرئيس وكلامنا، وقلت له إنّ كان هذا كلامك فهذا ما نسعى إليه.. إذن ليس هناك فرق كبير بينك وبين المؤتمر الوطني، فلماذا لا تنضم للمؤتمر الوطني؟، وإذا دخلت بهذه الأفكار فيمكن أن تكون رئيساً له بسهولة جداً. الذي تمّ بيني وبينه هو الذي ذكرته لك، ولم ألتقه بعدها حتّى الآن، وما أشيع أنّي أخطرته بانقلاب هذا كلّه كذب وفبركة منطلقه أجندة معروفة من أشخاص معروفين.
اليوم التالي


تعليقات 51 | إهداء 0 | زيارات 21198

التعليقات
#878684 [عاصم البشير]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 11:11 PM
حتى انت يا ابوش بتتريق على الصادق المهدى فعلا ضبابية المواقف بتجعل الفارق معدوم بين الانسان والحيوان


#878647 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 10:22 PM
(وزرت مولانا محمد عثمان الميرغني وشكرته على الجهد الذي بذله أثناء وجودي في المعتقل، وعلمت بتفاصيل كثيرة جدا عن مجهودات قام بها من أجل إطلاق سراحي، فشكرته على ذلك.)

تشكر يا مولانا والله ما قصرت ... وبالمرة كان في شويةأولاد كده بتاعين ديقراطية وحريات وقوق إنسان برضو مساجين وما دام ربنا رفع رجلك كان تقول ليهم فكوهم مع قوش ... يعني سودانيين وكده وتجمل صورتك قدام الراي العام ... لكن ما مشكلة ديل ليهم ربنا ...الحمدلله بركتك فكت قوش
وعاش أبو هاشم والله المستعان


#878531 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (2 صوت)

01-06-2014 07:53 PM
قلت للصادق لا فرق بينك وبين حزب البشير فلماذا لا تنضم له؟
______

صدق وهو الكذوب الصادق دورو في نظامنا السياسي الفاسد هو ابقاء الانصار خارج نطاق الفعل او التاثير السياسي دي هي الصفقة البناءا عليها فرتق التجمع المعارض في التسعينات ودخل اولادو في النظام اما الانصار فقد كان من السهل دوما على ديماقوق محترف كالصادق السيطرة عليهم والتلاعب بوعيهم ومشاعرم وبالتالي ارادتم باعتبارو رمز روحي وابوي مقدس لمجمتع لا زال يعاني التبعات النفسية لفقدان جيل كامل تقريبا من الاباء بعد كارثة كرري


#878489 [عبودي]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 06:37 PM
ياناس الراكوبة قوش اعترف ليكم بالصفقة اللي تمت وقال انو صمت الفترة دي كلها عشان ما يزعل الجماعة . وقال ليكم انحنا تربينا علي ان لا نتكلم وننشر الاسرار اللي تحصلنا عليه بحكم مواقعنا العمليه الحمد لله اظهرت الصفقة اللي تمت


#878429 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 05:19 PM
أه كلكم شبهينا واتلاقينا ... كلام فارغ ما قدرت اتمه وأضيع زمنى فيه ...


ردود على تينا
[زول جدا] 01-06-2014 07:43 PM
نفس الشعور .. ماقدرت اتم الكلام لي اخر !!


#878413 [mansour]
3.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 05:01 PM
اصلو الجبان لمن تبقي عندو سلطه يكون خطر وزي ما بقولو اهلنا الرزيقات اكان لقيتو جنب القاضي زح منو غادي!!!!!!واكان لقيتو في الدكان مابديك مكان!!!!!!!!!!واكان لقيتو وحيدو يديك وليدو!!!!!!واكان لقيتو في الغابه يقولك يابا!!!!!!!!! ودا امثال صلاح كوش (اقصدقوش)


ردود على mansour
United States [الصوت] 01-06-2014 10:30 PM
((............................ حرير القيطان )) قطعتها مالك يا منصور ؟؟؟؟؟؟ ه‍ههههههه‍ههههههههههههه


#878360 [ali ahmed ali]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 04:06 PM
علمت من قراءة هذا اللقاء أن عبد الحليم الترابي قد توفي له الرحمة لقد كان رجلا فاضلا ومتواضعا لا يشبه شيخ الترابي إلا في النحافة ونبرات الصوت ولقد كان موضوعيا وهادئا يناقش من يختلفون معه في الرأي بكل ادب واحترام ولقد عرفته من أيام الجامعة مع حسب وآخرين من دفعته من كلية الهندسة ولكن لا أذكر قد شاهدت قوش هذا يوما من الايام في الجامعة او ما بعدها يبدو انه كان هامشيا على ايامنا في الجامعة وجميع معاصريه من كلية الهندسة أكاد اعرفهم جميعا رحم الله عبد الحليم الترابي رحمة واسعة
على


ردود على ali ahmed ali
[صديق البلوله] 01-07-2014 01:14 AM
كان اهبل يضيع زمن محاضرة الهندي قوش دكتور الرياضيات كان الدكتور الهندي يلقي المحاضرة والشرح و الاهبل صلاح يسال اسئله بليده يتعجب منها الهندي قوش لذلك سموه ناس دفعته بقوش استهزاء له


#878351 [زول وطني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 03:54 PM
السودان يحتاج إلى ثورة حقيقة تقتلع الأشجارة القديمة من جزورها إن كان لها جزور وتأتي بكل ماهو في مصلحة الشعب ولكن السيد/ صلاح قوش لا يصلح لأن يكون من رجالات الثورة لأنه جزء من أرث الحاضر والماضي البغيض !!!الهم إلا إذا كان مفهوم الثورة هو مجرد تغيير شخوص فقط!!


#878342 [بت حبوبتها]
3.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 03:47 PM
" طبيعة تربيتنا كانت تقتضي ألا يتحدّث الإنسان عن قضايا أتيحت له بحكم موقعه، فينبغي أن يحافظ على سريّتها"

بما إنو الحصة تربية, يا ريت تورينا كيف كانت تربيتكم حيال إحترام الآخر والحفاظ على كرامته وشرفه وعرضه إن رمى به حظه العاثر في طريقكم يا مهندس بيوت الأشباح يا متربي ؟!


#878325 [أبوعلي]
4.50/5 (3 صوت)

01-06-2014 03:35 PM
أنا لم أختف عن الساحة.. أنا موجود...

إختفاؤك ووجودك سيّان لا يهمان
فأنت باقي في ذاكرة الشعب ولن تسقط عنها
أفعالك لا ينساها إلاّ من أفقدتهم أنت الذاكرة قسرا
أفعالك تشهد عليها المقابر وكراسي المعوقين المتحركة
والمنتشرون في كلّ بقاع الدنيا هربا من جحيمك
وهل سيغفر لك اليتامى والثاكلات والمكلومون في عموم الوطن؟
أنت لن تستطيع الإختفاء ووجودك قائم غصبا عنك أيّها الندل
لك يوم حالك السواد آتي وكلّ رفاق دربك الدمويّ أيّها النكرات
العفو والسماح عن جرائم الماضي مصحوبان (بالمهديّ والميرغني)
أمست كلّها في زبالة التاريخ ولا مكان لها عند هذه الأجيال ( الضاقت الويل)


#878323 [سال الدمع هطّال]
4.00/5 (2 صوت)

01-06-2014 03:33 PM
يا قوش إطمَّا أسكت إنت عندك نفس تتكلم وتعمل فيها محلل سياسي يا بكَّايّ يا جعَّار.
ليس من شيمة الرجال البكاء عند حلول المصائب والنوائب.
المفروض تتوارى عن المسرح السياسي إنت وكمال عبداللطيف للأبد.


#878317 [المشتهى السخينه]
4.50/5 (3 صوت)

01-06-2014 03:28 PM
دخلت امرأة النار فى قطة عذبتهاوحبستها ..وقوش قرأ هذا الحديث الاف المرات ومع ذلك اقام بيوت الاشباح لتعذيب البشر وانتهاك اعراضهم واغتصابهم ومصادرة اموالهم.. وبما اننى خريج بيوت الاشباح الملعونه فلن اغفر لقوش ابد الدهر .. وتنتظره محاكمات جادة بالكوم لانه مشروخ نفسيا واجتماعيا ومجرم سفاح وقاتل محترف ..


#878228 [المتجهجه بسبب الانفصال]
3.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 01:56 PM
تبا للصحافة في زمن الكوليرا والجندب والجرب ،، البلد فعلا وقع رب ،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
European Union [الكباشى ود العوض] 01-06-2014 03:13 PM
عليكم الله فهمونى كلام ابوصلاح دا على سؤال الصجفية :

البعض يحلل ما حدث بأنه كان هناك صراع داخليا بين شيخ علي ود. نافع مما أدى إلى هذا التغيير. كيف تقرأه أنت؟

- وجود صراع هذه واضحة لرجل الشارع العادي، وأقول إن هنالك اختلافا في وجهات النظر، وخلافا في طريقة العمل، والسياسات غير متوافق عليها، وهناك تضارب في طريقة العمل، ليس صراعا شخصيا، لكن في طريقة إدارة العمل، وهذا أدى إلى توتر، تطور إلى تبعات ظاهرة للعيان، وهذه التبعات تقاس بآليات معروفة، أنا لست أبرئ نفسي من ذلك، فقد كنت داخل هذه المنظومة، لي وعلي ما لهم وما عليهم، ولذلك علينا أن نعمل على ترميم الوضع.


#878219 [رانيا]
3.25/5 (5 صوت)

01-06-2014 01:49 PM
واحد زيو ما معقول يتم إقصاؤه بالسهولة دى . . الراجل كله أسرار وماسك عليهم الكثير وهم بالتأكيد ماسكين عليه برضه . . حسه في أخبار الراكوبة في عدم قبول إستقالة سامية هبانى ودعوة زوجها غازى للعودة لحزب البشير مرة أخرى. . كل واحد خايف من نشر الغسيل الوسخ لا مؤاخذة. .


#878166 [عبد الله موسى]
5.00/5 (2 صوت)

01-06-2014 12:46 PM
يبدو أن هذه الصحفية متفقة مسبقا مع قوش على الأسئلة التي يجب أن تطرحها عليه، واحتمال كبير جدا أنه طلب منها عدم الاقتراب من جهاز الأمن والفترة التي قضاها قائدا لعصابة بيوت الأشباح حينما كان يمثل اليد الباطشة لنافع.

لماذا لم تسأليه عن الممارسات اللاانسانية واللااخلاقية التي كان يمارسها جهازه على أبناء شعبه لمجرد التعبير عن آرائهم؟

لماذا لم تسأليه عن شركات جهاز الأمن التي تسيطر على مفاصل الاقتصاد السوداني ولماذا تعفى من الضرائب ومن رقابة ديوان المراجع العام؟ وطالما أنها شركات تم تأسيسها من عرق الشعب السوداني .. لماذا لا تخضع للمحاسبة .. ولماذا يخشون المحاسبة أصلا .. إن لم يكونوا يخفون أشياء؟

ولماذا لم تسأليه عن "الوطنية" التي تحدث عنها .. لماذا لم يترجل من على أس البلاء .. المؤتمر اللاوطني .. لماذا لايزال مع عصابة الحرامية رغم أنهم قد أتهموه زورا وبهتانا وأدخلوه السجن .. لماذا لا يزال معهم إذا كان يدعي الوطنية والشفافية والنزاهة والحرص على هذا الوطن .. لماذا لم ينضم لجماهير الشعب الساعين للخلاص من الذين أوصلوهم إلى اسفل سافلين؟؟؟؟


#878162 [Dr. Martin]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 12:42 PM
يقول "قابلت الصادق المهدي عندما تركت المستشاريّة، وأتاني في البيت لكي يقول لي حمداً لله على السلامة و تناقشنا حول أفكار أساسيّة" يا لتفاهة الإمام... دا مش العذبك زمان يا الصادق و هددك بانتهاك شرفك و رميك في بير و و و ... يا لتفاهتك يا إمام السؤ


#878160 [سوداني]
4.50/5 (3 صوت)

01-06-2014 12:42 PM
صباح احمد كانت تستلم راتب من جهاز الامن وهو يعلم بذلك لذلك لا يمكن ان تحرجه بالاسئلة ن واللقاء هو تلميع لشخيته وابرازه في الوجه الاعلامي وتأكيده للبشير انه لن يفشي الاسرار او ينضم الى اي جهة ، يعني يا البشير عليك الله شوف لي طريقة معاك حتى ولو رئيس مجلس ادارة لاي شركة حكومية


#878154 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 12:36 PM
الاخ سوداني اصيل صحف النطبيل والخداغ والكذب باينة من غناوينا وريحة زفارتا


#878146 [مواطن من بعدي]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 12:28 PM
والله يا أخوان العيب ما فيهم
العيب فينا احننا الى رضينا بيهم
سبحان الله ( هل الرئس من اختار الشعب أم الشحب من اختار الرئيس )
هم اخدونا بالتجويع وخلونا مهمومين بلقمة العيش + والبحث عن الشغل
والحلم بالهجرة الى كندا او السويد او المجر ... الخ
عايزين نهرب نخدم في الخليجيين واما بتعرفو كيف الزل والمهانة اللي بنلقاها منهم
بس والله ارحمن من الرجوع للسودان ,,,,
بقي الواحد لو عاينتلو كدا يطلع سكينو ويلبعك بيها الناس وصلت معاهة على الاخر
الله يرحمنا الله يرحمنــا


#878110 [كاره الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 12:07 PM
تعريص على مستوى!!يدرس والله!! من ال2


#878049 [السوداني الأصيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 11:19 AM
بالله واحد يعمل لينا جرد بأسامي صحف التطبيل والتضليل،عشان الواحد ما يشتري جرايدهم ولا يقراها.


#878031 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 11:02 AM
يا بنتي اختزلتي اللقاء ومحورت كل الأسئلة بتحفظ راق!عن رأيه برفاق دربه ومنزله المؤتمر الوطني ،ولم تصطحبي معك في لقائك هذا،مخاطر وانتكاسات الظرف الراهن الذي يمر به السودان شعبا وارضا ويهدد بتمزيقه الى دويلات!!!الأسئلة دي انت الاخترتيها ولا هو الاختارها لك؟

حقيقة يحكم عن المرء بأسئلته لا بأجوبته،على من هم بالسلطة الرابعة أن يدركوا بأننا لسنا بالتسعيناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات!وأن يكفوا عن تنويم البشر فالبلد سالكة درب الانهيار والتمزق.


#878014 [ابوحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 10:47 AM
والله يا قوش أنت بغل والبغل نغل كما قال أحمد مطر يارجل كفاك دهنسة وكذبا وتجهيلا للآخرين !!؟ حقيقة الأمر أنت لا تلام ولكن اللوم يقع علينا نحن الفئران فلو كنا تشبهنا بالفهود فقط وليس الأسود لما بقيت بيننا يوما واحداً .


#877993 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 10:34 AM
ما هى انجازات قوش وغازى للوطن طيلة 24 سنة؟؟؟
هم ممكن يكونوا خدموا الحركة الاسلاموية ولكن لم يخدموا السودان!!!!
هناك فرق كبير جدا بين السودان والسودانيين والحركة الاسلاموية ووضح ذلك بعد انقلابهم الواطى القذر!!!!!
ما عندهم اى انجاز وطنى او قومى وكل حروبهم واستخباراتهم الخ الخ الخ موجهة ليس لاعداء السودان بل لاعداء الحركة الاسلاموية او الانقاذ!!!!!
لكن مما يثلج الصدر ويفش الغبينة ان الشعب المصرى والسيسى قاعدين يادبوا فيهم فى مصر مهد هذه الحركة الواطية القذرة السافلة وخلى ناس القرضاوى والغنوشى واردوغان وغيرهم فى السودان يردحوا ويكبوا التراب والرماد على رؤوسهم !!!!
اللهم يا مجرى السحاب خذ هذه الحركة اخذ عزيز مقتدر اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احدا انك سميع مجيب الدعاء وانك تمهل ولا تهمل!!


#877986 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 10:27 AM
يا جماعة السياسة دي ما فيها شجاعة اطلاقا ولا فيها قوة وعشان تكون سياسي ناجح في السودان لا بد ان تتصف بصفات اهم انك تكون (جبان - كذاب - منافق - مكار - مخادع ) ونكار جميل وتعرف ان كلام الليل يمحوه النهار.. اما سياسين امثال مانديلا والمهاتما غاندي يعملون من اجل مصلحة البلد واهل البلد ديل ما تتعبوا انفسكم بالبحث عنهم ... وفي بيت شعر دائما بكتبه في المنتدى قال الامام الشافعي :
ولا ترجو السماحة (الكرم) من بخيل
فما في النار للظمآن ماء


#877979 [فرح ود تكتوك]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 10:21 AM
زمن ،
الصادق أتاك فى البيت ؟ ، وأنت الذى سألته عن اسمه يوم قبضتم عليه ، وجردتموه من رئاسة السودان .
صحيح الإضينة دقو واعتذرلو
لماذا لا ينضم البشير لحزب الأمة بدل ما ينضم الصادق لحزب المؤتمر الوطنى؟
يا قوش لا ندرى بأى مؤهلات صرت فريق ، ورئيس مخابرات السودان ؟ ، فأنت لا تمتلك شجاعة من سجنتهم وعذبتهم وقتلتهم ، أنت شخص جبان بمعنى الكلمة .


#877975 [الاصلي]
4.88/5 (8 صوت)

01-06-2014 10:20 AM
وخرجت وأعلنت عفوي عن الناس كلّهم، ههههههههههههه يابن الكلب انت تعفو عنهم ولا تطلب منهم العفو


#877920 [ابو قمبور]
4.63/5 (6 صوت)

01-06-2014 09:27 AM
كلكم كلاب ابناء كلاب سفلة انت والترابي والصادق والبشير ونافع وعلي عثمان ، انتم تستاهلون ما نفذه الرئيس الكوري ، تجوع كلاب وترمون جميعا اليها لتنهشكم وانتم احياء ، ضيعتوا البلد وبعتوها وسرقتوها وجوعتوا الناس وشردتوهم وضيعتوا اراضيها وبعتوها الله يجعلكم حطب جهنم جميعا يا جزم يا معفنين يا لصوص


#877915 [الفقير الي الله]
3.50/5 (2 صوت)

01-06-2014 09:22 AM
افاك اثيم عتل بعد ذالك زنيم
لعنة الله عليك وعلي اسيادك السجنوك

حسبي الله ونعم الوكيل فيكم فجره وفسقه والله استفدوا من السودان ولا استفاد منكم مثقال ذره


#877912 [امان ادم]
4.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 09:19 AM
slah goosh you are out of expirty date "your game is over


#877897 [حمدالنيل]
4.49/5 (7 صوت)

01-06-2014 09:01 AM
شخص لا يستحق كل هذا الأوصاف من صحفية واضح أنها تبحث عن شهرة من خلال امنيتها العزيز أن تجري حواراً مع شخص هو أسوأ مسؤول تولي جهاز الأمن وجمع حوله أراذل وحثالات المجتمع واصحاب العاهات النفسية فمارسوا أسوأ انواع التعذيب والقتل وبأبشع الوسائل والأفعال التي لا تليق بإنسان ولم يعرفها الشعب السوداني من قبل.
ويبدو أن الأمر تلميع لشخصه لأهداف ما. وإلا لماذا لم تسأله عن أمور كانت من صميم عمله وتخصصه وليس الأمور السياسية وأن يكون لديها الشواهد والأدلة، وهي كثيرة موتاحة ومعروفة لكل الناس نهايك عن صحفي كان حلمه أن يجري هذا الحوار كما قالت..
مثلاً لماذا لم تسأله عن
- جماعات الاسلاميين الذين استجاروا بحكومة البشير، فقام بشحنهم لأمريكا!
- ممارسات التعذيب الوحشية والقتل .
- الشكاوى التي رفعت من بعض الضحايامثل الدكتور فاروق أحد ابراهيم والعميد ود الريح
- نماذح لبعض ضحايا الاغتصاب الذين نشرت حالاتهم في الصحف.
- دور جهاز الأمن في غزوة خليل لأم درمان وما تبعها من اعتقالات وتعذيب موثق بالفيديو
- هل كانت هذه الممارسات الشاذة ردود أفعال لتجارب ماضيه مر بها هو شخصيا؟ وهل كانت معيارا لاختيار وتوظيف رجال الأمن.
- هل يشعر بأي ندم أو تأنيب ضمير من بعض الأفعال التي مورست على المعتقلين خلال فترة قيادته لجهاز الأمن؟ أم أنه منزوع الضمير.
- هل ما انجزته حكومة الانقاذ يستحق هذا الثمن البشع الذي تلقاه المعتقلون بل والقتلى لحماية هذا النظام.
- إن كان انقلابه كتب له النحاح، هل كان سيعمل على حمياته بنفس الأساليب العنيفة.
- إذا اهدرت كرامة المواطن فلأي شيء يعمل النظام إذن!؟
يساورني شك أن صباح موسى هي مجندة صحفية أمنية وتعمل الآن على تنظيف صورة انسان معدوم الضمير قذر الفعال ملوثة يداه بدماء بريئة وأنفس كثيرة سيسأل عنها لا محالة، إن كانت هي في نظر صباح أمور تجاوزها الزمن أو نسيتها أو لا تستحق الذكر لأجل شهرة لقاء مع رجل سيء السمعة.


ردود على حمدالنيل
[الغضنفر] 01-06-2014 12:36 PM
عفارم عليك يا أستاذ حمد النيل..
أجدت و أفدت و كلامك درر من بيت الكلاوي .. ربنا يحفظك


#877887 [Sudani]
5.00/5 (3 صوت)

01-06-2014 08:46 AM
"أنا كمهندس أعرف أنّ مصمم أي برنامج لا يكون جزءاً من تشغيله"
منو القال ليك المصمم لا يكون جزء من تشغيله.. انت مش مهندس مدني.. ؟ اذا صممت بناية أو جسر.. لازم تكون جزء من تنفيذه.
شكلك انت ما فااهم أي حااجة.. لا امن.. لا سياسة.. ولا هندسة.. سبحان الله كيف لمثل هذا الجاهل أن يكون مسؤولا عن شعب عرف بالذكاء..


#877886 [مواطن x]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 08:45 AM
إلى الصحفية صباح،

يبدو أن الهالة المنبعثة من إسم الرجل ضيعت كثير من أسئلتك كصحفية وشتت أفكارك وأدواتك،وجعلتك تسألين الرجل أسئلة ذات طابع "ونسة خجولة"...

كنت أتمنى أن تسأليه سؤال واحد فقط كفيل بأثارة عقله ليبحر صامتا داخل عقله يقلب اجاباته.

جهاز الأمن والمخابرات الوطني الذي يعتبر من أهم المؤسسات،وثلاثة أرباع ميزانية الدولة تذهب إليه،كيف يرى دور الجهاز اليوم في حفظ أمن السودان،وكيف كان يراه عندما كان في سدة قيادته؟

لو فرضنا جدليا بان جهاز الأمن بتاعنا رائع وقوته تضاهي أجهزة المخابرات الاخرى،فأجوبة تلك الأسئلة ليست أسرارا ولا حكرا بل تبصير بأهمية ذلك الجهاز في ريادة ما يسمى بالدولة..

احذري من الهالات في المرة القادمة،فهو بشر في نهاية الأمر وليس بغول ولا اله!!!!


#877872 [ريا]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 08:10 AM
سبحان الله...
هذا الرجل ونافع وعلي عثمان والكثيرين تعبوا ربع قرن في بناء اوبقوا اخرتهم وتحملو تبعات ومظالم ودماء وظلم كل اهل السودان ليتشقق البناء وينظروا لجهودهم تبدا في الانهيار والتداعي ......تذكرني رد احد الصالحين علي الحجاج عندما ساله عن بناءه لمدينه واسط فقال له (ماذا اقول في مدينه بنيتها من غير مالك وسيسكنها غيرك)
سينهار الباطل الذي بنيتموه وتبقي عليكم التبعات دنيا واخري


#877871 [ود دردق]
4.80/5 (8 صوت)

01-06-2014 07:58 AM
أفضل ما كتب عن قوش (منقول من الراكوبة)

حسناً فعلت الإنقاذ بمنع صلاح قوش – إن صحٌت حكاية الإنقلاب - من حكمنا، فلا يمكن أن نصوم ربع قرن لنفطر على بصلة تالفة، وإذا كانت هناك ثمة فائدة وحيدة لهذا النظام، فهي أنه قد نجح في جمع كل القمامة في سلة واحدة، حتى يسهل على الشعب إزالتها ب "دور" غسيل واحد، فلن تقوم قائمة لهذا الوطن دون أن تتحقق له محاسبة كل الذين تعاقبوا على حلاقة رؤوسنا، وتبادلوا الأدوار في خذلاننا، وتحطيم أحلامنا، ودمروا بلادنا، فليس هناك إساءة لشعبنا أبلغ من مجرد تفكير شخص مثل قوش في أن يكون له دور في حكمنا القادم.

ولكن، يبقى السؤال، ما الذي يجعل شخص مثل صلاح قوش يمتلك الجرأة لأن يطرح نفسه للشعب بديلاً عن الإنقاذ !! وهو الذي كان – كما سبق لنا القول - إذا خرج المعتقل في عهده بجهاز الأمن وهو سالم في دبره كان يمضى بقية عمره في شكر الله لسلامة عنقه، ما الذي يجعل مثل هذا الجنكيز السفاح يعتقد أن ذات الشعب الذي وعده ذات يوم بتقطيع أوصاله إذا ما فتح فمه بكلمة في حق الرئيس سوف يقبل به وبأعوانه في التنظيم لمجرد أن هناك إختلافاً قد وقع بين اللصوص الذين سرقوا الشعب وقضوا على الوطن!!، فقد علمتنا الأيام أن الفتاة حين تكون حسناء وبنت أصول لا تكتفي برفض الزواج إذا تقدم لها عريس صعلوك وعاطل، ولكنها تبحث في السبب الذي جعله يفكر في الزواج منها في الأساس.

وفي تقديري أن السبب في ذلك، هو أننا جلبنا مهانتنا لأنفسنا بأيدينا، وأثبتنا لقوش ولغيره بأننا شعب أي كلام، فقد صمتنا وقبلنا كل الذي فعلته بنا الإنقاذ، و إكتفينا بالتغني بتاريخنا المجيد ونردد بأننا شعب "معلم" تمكن من إشعال ثورتين في تاريخه الحديث، ولكننا لا نريد أن تذكر بأننا لم نتحرك خطوة واحدة الى الأمام، وحينما بدأت الشعوب الأخرى ثورات التحرير، إكتشفنا أنه لا يوجد رمز واحد من رموز ديمقراطياتنا السابقة لم يشارك جلادينا في حكمنا وقمعنا، فما الذي يمنع قوش أو "ودإبراهيم" من الطموح في حكمنا، فالشعب الذي يصبر على هذه العاهات التي تحكمنا اليوم لن يضيره كثيراً أن يصبر على قوش أو من هو أسوأ منه.

وما جعل قوش يفكر في حكمنا، هو الخطأ الذي ظللنا نرتكبه في حق أنفسنا، فقد صفحنا عن كل جلادينا السابقين وقبلنا بهم في صفوفنا بجرة قلم لمجرد خروجهم من السلطة، فما الذي نُعيبه في قوش ولا نجد مثله عند الترابي أو علي الحاج ... الخ، الذين قبلنا بهم وأصبحوا رموز في المعارضة بعد كل الذي فعلوه، ومن قبلهم غفرنا لمبارك الفاضل مشاركته الحكم مع الإنقاذ بدرجة مساعد لرئيس الجمهورية، وحينما طُرد من القصر قبلناه ليحكي بإسمنا في المنابر، هل نحتاج للمضي في مثل هذه الأمثلة؟ لا أعتقد ذلك، فالحال يحكي عن نفسه.

لا ينبغي أن تكون العبرة في المحاسبة مبنية على من يكون داخل الحكومة (وقت) التغيير كما حدث في المرات السابقة، فمن باب الخيانة لشهدائنا ومناضلينا أن يفلت أحد من العقاب لمجرد وجوده خارج تشكيلة الحكومة عند حدوث التغيير.
لا بد أن تعمل هذه الحادثة على إفاقة الشعب من الغيبوبة التي يعيش فيها، ليقف على أسباب الضعف والهوان التي بلغت به إلى هذه المرحلة، وقد سبق لنا الحديث عن أهم تلك الأسباب، وهي عدم وجود تنظيم حزبي يجمع بين الملايين من أبناء الشعب المقهور والمظلوم، الذين يتم تعريفهم عن طريق الإستبعاد من الإنتماء للأحزاب القائمة، فليست هناك ثورة بلا تنظيم حزبي أو نقابي، وقد سبق لنا القول بأنه لو أن ألف "بوعزيزي" حرق نفسه لما إندلعت الثورة في تونس لولا وجود التنظيم السياسي الذي قام بترتيب صفوف الثورة وهو يقود البلاد اليوم، وهكذا الحال في ليبيا واليمن، بل وفي سوريا الي قادت وتقود الثورات فيها تنظيمات سياسية بترتيبات جادة ودؤوبة.

ولذلك فقد طرحنا فكرة تأسيس "حزب الأحرار" ليتثنى له القيام بهذا الدور، وسمينا شخصيات وطنية يمكنها أن تتولى قيادة هذا التنظيم، ولا يزال الأمل يراودنا في نجاح الفكرة، وهي السبيل الوحيد لخروجنا من هذه المحنة التي طالت، فقد حان الوقت ليقلب الشعب الطاولة في وجه الجميع، الإنقاذ وقوش والأحزاب السياسية، قبل أن يتحقق النجاح للإنقلاب القادم، والعليم الله، فقد يكون على رأسه في المرة القادمة الصوارمي نفسه، وليس من الفطنة أن نراهن على عدم وجود من يؤيدون ويناصرون الإنقلابيين الجدد، فهناك من يحتفظون بلافتات جاهزة لتأييد أي "قائد" في أي وقت، رجال طرق صوفية، ورموز أحزاب كبار، فلكل ثورة مليون سبدرات ودقير ومسار وبلال وضعفهم من أمثال اسماعيل الحاج موسى.
فلنسرع في إحداث التغيير الذي يضمن لنا القصاص من الجميع، قبل أن يقفز أمثال قوش و "ودإبراهيم" من القطار الذي يحترق ويصبحوا أبطال مثلما أصبح الترابي بطلاً.

سيف الدولة حمدناالله
[email protected]


ردود على ود دردق
European Union [mansour] 01-06-2014 04:25 PM
نحمد الله ان بالسودان رجال امثاك ومادام امثالك موجدين فلا خوف علي السودان. ونحمد الله الذي امد في عمر هذا النظام حتي نكتشف كل العيوب والعناصر الرخوه والوصوليه والانتهازيه ونحابها حسابا لاتصتطيع الفكاك منه ابدا


#877844 [ابوسفيان عبدالرازق]
5.00/5 (4 صوت)

01-06-2014 05:22 AM
قوش ياود الحرام انا ابدا لن اسامح في حقي والله قاتلك قاتلك وتجمعنا الدوائر يابن الحرام ماتقول الكلام دا تهديد خذه علي محمل الجد وانت تعرف من انا


#877832 [النيل أبونا والجنس سودانى]
3.00/5 (2 صوت)

01-06-2014 03:45 AM
إنسان ساقط وحقير. اللهم يا القادر يا القوى رقد صلاح قوش رقدة آريل شارون آمين .


#877828 [ساب البلد]
4.94/5 (8 صوت)

01-06-2014 03:18 AM
************* هذه الفتنة التي تنبأ بها شهيد الفكر الاستاذ. محمود محمد طه ************ هذه بداية النهاية للمنظومة الشيطانية ***********************


******** بس لذيذة دعوة قوش (للامام) عشان يجي المؤتمر الوطني ******* وهو ما عارف الامام كوز ***


******** معلو مة وحدث تاريخي *************
*********** لماذا اطلق المحجوب عبارة ؟؟؟( هذا زمانك يا مهازل فمرحي ) ***************

عبارة هذا زمانك يا مهازل فمرحي ,,, مسجلة سياسيا للمحجوب رئيس وزراء السودان سنة 1968 ,, والمعروف بان المحجوب شكل اتلاف واسقط حكومة الصادق المهدي في البرلمان وعاونه على ذلك الزعيم الازهري ,, الذي استجاب لحل حكومة الصادق المهدي ,, ووقتها وصف المحجوب الصادق المهدي وقال فيه عبارته الشهيرة ,,, لو ان السودان ينقاد بامثال الصادق المهدي اذن ,,, هذا زمانك يا مهازل فمرحي ,,,, هذه العبارة هي وصمة عار في تاريخ الصادق المهدي السياسي ولكن الاجيال الحالية لا تعرف ذلك

***** منقول من صفحة تائهون **********


#877820 [hassan]
4.75/5 (3 صوت)

01-06-2014 02:19 AM
قوش‏ ‏قد‏ ‏شرب‏ ‏من‏ ‏نفس‏‏ ‏الكاس‏ ‏الذي‏ ‏‏شرب‏ ‏منه‏ ‏الكثير‏ون‏ ‏خلال‏ ‏فترة‏ ‏توليه‏ ‏جهاز‏ ‏الامن‏ ‏وهو‏ ‏لايدري‏ ‏بان‏ ‏من‏ ‏صنع‏ ‏قنبله‏ ‏ليفجر‏ ‏اخاه‏ ‏انفجرت‏ ‏فيه‏ ‏،قال‏ ‏انا‏ ‏حشرت‏ ‏حشر‏ ‏مع‏ ‏ود‏ ‏ابراهيم‏ ‏ونسي‏ ‏كم‏ ‏عدد‏ ‏الذين‏ ‏حشرهم‏ ‏في‏‏ ‏السجون‏ ‏في‏ ‏عهده‏ ‏دون‏ ‏ذنب‏ ‏وهو‏ ‏لايدري‏ ‏بان‏ ‏الايام‏ ‏دول‏ ‏وما‏ ‏تندهش‏ ‏فالقادم‏ ‏صادم‏ ‏


#877817 [Adam Ibrahim]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 01:51 AM
* وما صحة ما تردد من أنك أخبرت الصادق المهدي بالانقلاب الذي كنت تنوي قيادته وقلت له (تعال قودنا)؟

ياخ دا كلام الصادق بنفسه امشى اتهمه بانه كذاب.. واحد فى الاتنين يا اما الصادق المهدى افترى عليك الكذب يا اما انت جبان بتنكر افعالك واقوالك.. فى الحالتين لا خير فيك او فيه..


#877816 [abumohamed]
2.00/5 (2 صوت)

01-06-2014 01:49 AM
برضو مسئول امام الله من الانتهاكات والاعتقالات الظالمة والفظائع الحصلت وهو علي رأس جهاز الموتمر الامني . ربنا ينتقم منكم واحد واحد ..


#877807 [يحيى احمد]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 01:18 AM
قال قوش قال
هذا الشخص مفروض لا يتكلم أصلا. لأنه كان يعذب ولايسال .
انشالله يجي يوم يسأل عن أعماله وامواله في الدنيا قبل الاخره.


#877804 [الجن الكلكى]
3.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 01:13 AM
ليس هناك فرق بين الصادق المهدى والمؤتمر الوطنى..الحقيقة الوحيدة التى قالها الرجل شكرا


#877798 [الجــــزيرة ابا]
4.93/5 (13 صوت)

01-06-2014 01:06 AM
اييييه دنيا - هذا النفس المارق بسخونة من قوش يدل على ان هناك خلافا عميقا قد يجبر المؤتمر الوثنى على اﻻنهيار فى القريب العاجل .. ونقطة ان يبتعد على ونافع عن عملية اﻻستقطاب الحالية ستؤدى حتما لنسف مجموعة مقدرة ( ستكون امنية ورأسمالية معا ) .. رجاء قوش جاء متأخرا كى يبتعدا عن العمل العام .. اﻻن كل واحد فيهم ( ح ) يحفر حفرة عمقها اطول من عمر اﻻنقاذ .

اما حكاية افكار ود المهدى المتقارية وان ينضم وسيكون رئيسا ببساطة للمؤتمر الوثنى هذه النقطة ما يسعى اليها واﻻن هو شبه عضو فاعل ( فى تثبيط همم ) المعارضة والثوار وهذا ما يريده الكواويز ومن شايعهم .

اسرارك العامل فيها مكتومة ياقوش معروفة لكثير من الناس ﻻن الحالة الراهنة دى العنوان الرسمى ليها وستخرج ايضا بشكل اوضح فى التغيير القادم سواء تغيير من ربكة داخلية فيما بينكم وتصفية حسابات او تغيير جماهيرى او مسلح - سيعلم المواطن الفضل يا ود اللذينا .

عمك الصادق يمشى ليك فى البيت وعمك الميرغنى يطالب بخروجك - سبحان الله - حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم اجمعين


ردود على الجــــزيرة ابا
United States [Rio] 01-06-2014 04:00 PM
كلام سمح


#877791 [ضحية]
4.25/5 (7 صوت)

01-06-2014 12:55 AM
ياكلب


ردود على ضحية
United States [sasa] 01-06-2014 07:51 AM
ياضحية ده مش كلب وبس !!! الكلب خلق كلبا ام هذا بنى ادم وسخ نتن قاتل مغتصب منتهك عليه لعنة من قتلهم ونكل بهم

ان الكلب لو نطق لتظلم من ان يوصف صلاح اغتصاب بصفاته لان الكلب خلق هكذا


#877786 [ahmed]
4.75/5 (4 صوت)

01-06-2014 12:53 AM
السجن ادبك ياوسخ ..بس صبرا ياما فى الجراب ياحاوى


#877785 [مندي]
3.50/5 (2 صوت)

01-06-2014 12:52 AM
حقا السجن تهذيب و اصلاح


#877782 [ahmed]
5.00/5 (2 صوت)

01-06-2014 12:51 AM
عصايه قايمه وعصايه نايمه ....عمركم ماتبقو رجال


ردود على ahmed
European Union [ود الدكيم] 01-06-2014 03:37 PM
يا محمد أحمد الجاز بعد ما شالوا من وزارة الطاقة ذهلل وورقوا بقى زايد وجنتر.

United States [محمد أحمد] 01-06-2014 09:12 AM
بالمناســـبة لا صــوت ولا صورة لدكتور /عوض الجاز ، أليس هـو ايضا عضوا في مجلس الشعب تماما مثل نافع وقوش وعلى عثمان ، يا ترى فيما يكون مشغول الان. في تقديري هذا الرجل اخطر من نافع وعلى وقوش.


#877779 [جدو]
4.50/5 (4 صوت)

01-06-2014 12:47 AM
قوش يا قاتل يا ظالم انت وملتك وشلتك من المؤتمر الوطنى اللة يرينا فيكم عجائب قدرتة وقوتة يارب


#877774 [سام]
3.75/5 (3 صوت)

01-06-2014 12:33 AM
صلاح قوش انتهي فلا داعي ان تضيعوا وقتنا معه،كسروه/بكل ما تحمله هذه الكلمة من معني/اثناء الاعتقال


#877773 [مندي]
4.44/5 (5 صوت)

01-06-2014 12:29 AM
الظاهر عليهم علموك الادب كويس في السجن....دي شنو المسكنة دي يا قوش وين السطوة والجبروت .... قوش بدون سلطة = ضعف و مسكنة ونفاق
خليك كده يا قوش قالوا الخواف ربى عيالو



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة