الأخبار
منوعات
اختيار 16 من بين 156 رواية في القائمة الطويلة لـ«البوكر».. وإعلان الفائز في 29 أبريل
اختيار 16 من بين 156 رواية في القائمة الطويلة لـ«البوكر».. وإعلان الفائز في 29 أبريل
اختيار 16 من بين 156 رواية في القائمة الطويلة لـ«البوكر».. وإعلان الفائز في 29 أبريل
الروائية السعودية بدرية البشر و الروائي الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل و الروائية العراقية إنعام كجه جي


01-08-2014 10:43 AM

سجلت الرواية الخليجية حضورا مجددا في القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2014. حيث تأهلت روايتان لكل من الروائي الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، والكاتبة والروائية السعودية بدرية البشر لهذه القائمة.

وأعلنت القائمة الطويلة، أمس، التي اشتملت على 16 رواية صدرت خلال الـ12 شهرا الماضية، واختيرت من بين 156 رواية ينتمي كتابها إلى 18 دولة عربية. وجاءت مصر والمغرب والعراق في صدارة الدول التي تأهلت بأعمال روائية للقائمة بثلاث روايات لكل منها.

وسجلت الكويت حضورا للمرة الثانية في قائمة البوكر، بصعود الروائي الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، بعد فوز مواطنه سعود السنعوسي بالجائزة في العام الماضي. كما أن الرواية السعودية سجلت حضورا سابقا، وفاز بجائزة البوكر العربية روائيان هما: عبده خال (2010)، ورجاء عالم (2011)، كما تأهل للقائمة القصيرة العام الماضي السعودي محمد حسن علوان.

وجاءت عناوين الروايات المرشحة على القائمة الطويلة للجائزة لعام 2014، على النحو التالي: «في حضرة العنقاء والخل الوفي»، للروائي الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، صادرة عن الدار العربية للعلوم - ناشرون. «رماد الشرق: الذئب الذي نبت في البراري»، الروائي الجزائري واسيني الأعرج، من إصدارات منشورات الجمل. «غراميات شارع الأعشى»، للروائية السعودية بدرية البشر، من إصدارات دار الساقي. «لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة»، للروائي السوري خالد خليفة، من إصدارات دار العين.

«منافي الرب»، للروائي المصري أشرف الخمايسي، عن دار الحضارة. «حامل الوردة الأرجوانية»، للروائي اللبناني أنطوان الدويهي، عن الدار العربية للعلوم - ناشرون. «ليل على باب الحزين»، للروائي العراقي عبد الخالق الكابي، عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر. «366» للروائي السوداني أمير تاج السر، عن الدار العربية للعلوم - ناشرون. «فرانكشتاين في بغداد»، للروائي العراقي أحمد سعداوي، من منشورات دار الجمل. «موسم صيد الزنجور»، للروائي المغربي إسماعيل غزالي، عن دار العين. «طائر أزرق يحلق معي»، للروائي المغربي يوسف فاضل، عن دار الآداب. «طشارى»، للروائية العراقية إنعام كجه جي، عن دار الجديد. «تغريبة العبدي المشهور بولد الحمرية» للروائي المغربي عبد الرحيم الحبيبي، عن دار أفريقيا الشرق. «الإسكندرية في غيمة»، للروائي المصري إبراهيم عبد المجيد، عن دار الشروق. «الفيل الأزرق»، للروائي المصري أحمد مراد، عن دار الشروق. «شرفة الهاوية»، للروائي إبراهيم نصر الله (فلسطيني - أردني)، عن الدار العربية للعلوم - ناشرون.

ودخل القائمة هذا العام وللمرة الثالثة الروائي الجزائري واسيني الأعرج الذي يُعد واحدا من رواد الحداثة في الرواية العربية، ومن أبرز ممثليها بالنسبة إلى الثقافات الأخرى، وترجمت أعماله إلى لغات كثيرة، منها: الإنجليزية، الألمانية، الإيطالية، الإسبانية، الدنماركية، السويدية، إضافة إلى الفرنسية التي يكتب بها الأعرج من حين إلى آخر. وقد ولد عام 1954 في تلمسان بالجزائر، وبدأ مسيرته الأدبية وهو في الـ26، برواية «البوابة الحمراء» (وقائع من أوجاع رجل)، هو مؤلف نحو 18 رواية، من بينها: «طوق الياسمين»، «سيدة المقام»، «كتاب الأمير»، «البيت الأندلسي»، «ضمير الغائب»، «الليلة السابعة بعد الألف» (في كتابين).. وآخرها «مملكة الفراشات» التي صدرت في العام الحالي 2013. وواسيني الأعرج حائز على جوائز عربية وعالمية كثيرة.

يذكر أن واسيني الأعرج وصل إلى القائمة الطويلة مرتين في عامي 2011 بروايته «البيت الأندلسي» و2013 بروايته «أصابع لوليتا». وإلى جانب واسيني فإن أربعة آخرين من الروائيين المدرجين على قائمة هذا العام قد سبق لهم الترشح للجائزة، سابقا، وهم: الروائي السوداني أمير تاج السر، الذي وصل إلى القائمة القصيرة عام 2011 بروايته «صائد اليرقات». والروائية العراقية إنعام كجه كجي، التي وصلت إلى القائمة القصيرة عام 2009 بروايتها «الحفيدة الأميركية». والروائي السوري خالد خليفة وصل إلى القائمة القصيرة عام 2008 بروايته «مديح الكراهية». والروائي الفلسطيني إبراهيم نصر الله، الذي وصل إلى القائمة القصيرة عام 2009، بروايته «زمن الخيول البيضاء»، وإلى القائمة الطويلة عام 2013 بروايته «قناديل ملك الجليل».

يذكر أن الجائزة العالمية للرواية العربية هي جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية. وترعى الجائزة «مؤسسة جائزة بوكر» في لندن، بينما تقوم «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا.

وسوف يجري الإعلان عن القائمة القصيرة في العاشر من فبراير (شباط) المقبل. في حين تحدّد يوم الثلاثاء 29 أبريل (نيسان) 2014 للإعلان عن اسم الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية في احتفال يقام في أبوظبي عشيّة افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب. ويحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على 10 آلاف دولار أميركي، كما يحصل الفائز بالجائزة على 50 ألف دولار أميركي إضافية.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 737


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة