الأخبار
أخبار إقليمية
المصريون : "حلايب" تعيد أجواء التوتر بين مصر والسودان
المصريون : "حلايب" تعيد أجواء التوتر بين مصر والسودان



01-07-2014 08:08 PM
أعادت تصريحات متبادلة بين مصر والسودان حول السيادة على منطقة "حلايب"، أجواء التوتر مجدداً بين القاهرة والخرطوم، بعد أن أكد كلا الجانبين أن المنطقة المتنازع عليها تتبعه بنسبة 100 في المائة. وبينما شدد وزير الدولة برئاسة الجمهورية السودانية، الرشيد هارون، على أن المنطقة الواقعة على ساحل البحر الأحمر "سودانية 100 في المائة"، فقد ذكر أنه "في حال حدوث نزاع بين البلدين.. فإن السودان سيلجأ إلى المجتمع الدولي، لحسم الأمر بالتي هي أحسن." ونقلت وسائل إعلام سودانية عن الرشيد قوله، أمام ندوة سياسية "الاستقلال عبق التاريخ وأصالة الحاضر"، بجامعة السودان، إن هناك حوار مع بين الخرطوم والقاهرة لحسم "قضية حلايب"، وقال إن هناك مقترح لجعلها "منطقة تكامل" بين البلدين بحسب ما ذكرت وكالة السى إن إن.

ومن جانبه، سارع المتحدث باسم وزارة الخارجية، بدر عبدالعاطي، إلى التعليق على تصريحات الوزير السوداني، بقوله إن "القاهرة تتواصل مع الجانب السوداني، للتأكد من صحة تلك التصريحات"، بحسب ما نقل التلفزيون المصري على موقعه الرسمي. وجدد عبدالعاطي التأكيد على أن حلايب هي "جزء من الأراضي المصرية، ولا نقبل النقاش بها"، كما أكد أن مصر ترفض أي "حلول وسط" مع الجانب السوداني بشأنها، مضيفاً أن "الموقف المصري واضح في هذا الموضوع، وهو أنها أرض مصرية، تُمارس عليها أعمال السيادة المصرية


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3967

التعليقات
#880641 [الهمباتى البطحانى]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 07:32 PM
حلايب سودانىة يااولادفوزىة وماحانتنازل عنها للفراعنة حتى اخرجندىوالله حرام نصبر عليهاالزمن ده كله والعيب على البشارييم يعيشو تحت الاحتلال المصري
الفترو دى كلها حتى


#879895 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 08:46 AM
وقال إن هناك مقترح لجعلها "منطقة تكامل" بين البلدين
لا لا لا لا لا لا لا والف لا
تمشى المحكمة الدولية نعرف هى حلايب تابعه وييين
ثم تُرسم الحدود بين البلدين حتى داخل بحيرة ناصر
عشان عايزين نطلع ترعة من البحيره
الباقى نربى فيهو سمك
حدودنا ومخيرين فيها
وكمان ما دايرين بحيرة ذاتو فى بلدنا


#879694 [halfaa]
5.00/5 (1 صوت)

01-08-2014 12:15 AM
نعم الحكومة السودانية ومنذ حادثة محاولة اغتيال حسنى مبارك الذى دبرتها المخابرات المصرية لضرب السودان واحتلال حلفا وحلايب وفرض الامر الواقع هي الامر الاشد مرارة على وحدة الوطن الذى ضاعت منه الجنوب الحبيب .... بالتفريط من حكومة الذل والهوان .. يجب على الشعب السوداني ان يقوم من كبوته لان الحكومة ممكن باي لحظة تترك حلايب ويمكن تبيع لهم حلفا الوادي كمان باي لحظة كل شئ متوقع من حكومة الذل ...


#879675 [كاسترو عبدالحميد]
3.00/5 (2 صوت)

01-07-2014 11:39 PM
احتل حسنى مبارك حـلايب نكاية فى النظام السودانى بعـد المحاولة التى دبرها بعض المصريين لأغـتياله فى اثيوبيا بمساعـدة النظام فى السودان . ولما كان النظام فى السودان متورطا فى كثير من الجبهات والبشير هـو ايضا متورطا فى موضوع المحكمة الجنائية ومطلوب القبض عـليه , لم يحتج عـلى الحكومة المصرية وفضل عـدم فتح هـذا الموضوع مع المصريين لأنه فى موقف ضعـيف ولكنه لم ينس الموضوع واصبح ينتظر اى فرصة ضعـف للنظام فى مصر لكى يطالب بحلايب . وقـد جاءته الفرصة الآن فى طبق من ذهـب عـندما اراد الأثيوبيون بناء سـد النهضة ووقـف بجانب اثيوبيا وهـو فعلا ضرب مصر ضربة موجعة هى فى تقـدير المراقبين اكبر ايلاما من هـزيمة ( 1967 ) ولو تم تخـيير المصريين بين رفض السودان لأقامة السـد والوقوف مع مصر مقابل حتى اعطاء اسوان للسودان لما تردد المصريون فى ذلك لأن موضوع المياه هـو موضوع حياة أو موت . والسودان ايضا يملك كرتا رابحا فى موضوع حلايب حيث انها فى الواقع ارضا سودانية ( 100 % ) وذلك بوجب اتفاقية الحكم الثنائى واستقلال السودان حـيث ان حلايب كانت فى داخل الحدود السودانية ويؤيد ذلك قرار منظمة الوحـدة الأفريقية الذى اجاز حـدود الأستعمار كما هـى وطالب كل الدول اعـتمادها وعـدم الخروج عـليها . ثالثا : مصر تخاف الذهاب الى المحكمة الدولية فى حالة طلب السودان تحكيمها لأنها تعرف مسبقا ان السودان سوف يكسب القضية .


#879598 [RBG]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2014 08:56 PM
حلايب هي ثمن وقوف السودان لتأييده إثيوبيا إقامة سد النهضة, وإثارة هذه المشكلة حاليآ وفي هذا الوقت بالذات, لهو أيضآ المد الإخواني ورفع العصا في وجه السودان, ولكن هيهات أن تجد لرأس الدولة موقف مشرف, تعودنا الخذلان في كل شئ حتي في الخذلان نفسه.


ردود على RBG
[مصطفي] 01-08-2014 12:44 AM
يعني نحارب الجيش المصري يتمني اي معارك من سنين لنه نائم وله من السلاح الامريكي ما يستحق التجربه ونحن طول عمرنا في معارك


#879594 [ابو الخير]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2014 08:48 PM
اين بحيرة السد وحلفا القديمة
يا سودانيين يا جبناء


#879590 [قنقر]
5.00/5 (2 صوت)

01-07-2014 08:45 PM
ضد البشير و مشروعة الحضارى و سفلة الانقاذ و لكن لو إستمر البشير فى موقفة المؤيد لسد النهضة الاثيوبى سوف يكون هذا هو القرار الوحيد الصاح . يجب عدم التفريط فى حلايب بالضغط على مصر فى كل الجوانب الاقتصادية و السياسية و الامنية و التوقيع على اتفاقية عنتبي فورا و عدم فتح الطرق التى تربطنا بمصر لانها سوف تجلب لنا المجرمين و الراقصات . عدم التساهل مع البحارة المصريين اللذين بدخولهم اليومى فى ساحل البحر الاحمر دمروا كل الشعب المرجانية التى تعد من أروع الشعب وكذلك عدم السماح لهم بالصيد فى بحيرة النوبة ( السلطات المصرية تمنع الصيادين السودانيين من الصيد داخل السودان )


ردود على قنقر
United States [نوارة] 01-08-2014 06:25 PM
ياقنقر الرقصات مابجن السودان لانو حسبو قاعد ليهن قعدة


#879589 [الفاتح ود امنه]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 08:45 PM
شنو المشكله ؟ كدي سيبونا من حلايب .....
من فرط في وحده جاذبه لنصف الوطن
لا يحق له ان يتباكي علي عدد قليل من الكيلومترات ..
صحيح ان لم تستحي
فاصنع ما تشاء .... قال حلايب قال...
بالمناسبه حلايب تحت الاحتلال المصري من كم عام
لماذا تدمع العيون لها الان بتحديد ....حيرتونا معاكم يا كيزان


ردود على الفاتح ود امنه
United States [مرفعين الخلا] 01-08-2014 10:43 PM
يا ولد أجري جيب الطبلة قوام من بيت جارنا المصري قول ليهو معاناواحد ود رقاصة هنا في الراكوبة وخلي يجي معاك عشان يطبل لي بلدياتو

[التعلب] 01-07-2014 10:31 PM
اسمك منجور لانك مصرى ما بتعرف تكتب اسم صح قال ود امنة قال

United States [Abdalla] 01-07-2014 09:29 PM
كم متر قال الا تستخي هل هذه هي الوطنية

هل الارض والوطن يقاس بالامتار



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة