الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من الحزب الاتحادي الديمقراطي/ الجبهة الثورية عن وحدة الحزب
بيان من الحزب الاتحادي الديمقراطي/ الجبهة الثورية عن وحدة الحزب



01-08-2014 07:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من الحزب الاتحادي الديمقراطي/ الجبهة الثورية عن وحدة الحزب

الى جماهيرنا المناضلة
لقد أينع الصبر ، و أثمر الجهد و بدأ الزرع ينضج و أخذ يستوي على سوقه ليجني وطننا ثماره ، فقد تم مؤخراً الاعلان عن وحدة الحركة الاتحادية و الاتحادي الديمقراطي الموحد و الوطني الاتحادي في حزب واحد ، هو الوطني الاتحادي، مؤسسّين بذلك لوحدة الحزب الكبرى و معلنين عن تمسكهم و التزامهم بمبادئ و أهداف الحزب الوطنية النبيلة ، ملبّين لرغبة جماهير حزبنا الوفية الصابرة المناضلة و خاضعين لإرادتها و مهيئين الظرف للإلتحام بها .
إن الحزب الوطني الاتحادي، صانع الاستقلال ، و محقق الحرية و الديمقراطية و العزة و الكرامة للشعب السوداني ، ظل خلال تاريخه الثّر الغني بالبطولات، وسيظل، مدافعا جسوراً عن الحرية و الديمقراطية ليس في وطننا فحسب ، بل في كل ركن من أركان القارة الإفريقية ، كما إنه ظل رافضاً لكل أنواع الديكتاتوريات عسكرية كانت أو مدنية ، و الشاهد معارضته القوية بقيادة الزعيم الشهيد اسماعيل الازهري لانقلاب نوفمبر 19757 ، ثمّ معارضته الجسورة لانقلاب مايو1969 و التي قادها الزعيم المناضل الشهيد الشريف حسين ،الذي وضّح موقف الحزب و خطّ الخط الأحمر أمام المشاركة في أي نظام شمولي بقوله " نحن ضد النظم القهرية الديكتاتورية و العسكرية و الفاشستية ، كمبدأ أساسي ومركزي، لا من أجل مصلحة أومشاركة أو ضغوط خارجية أو موازنات استراتيجية مرحلية أو تكتيكية ". إذن فالمشاركين لنظام الانقاذ الديكتاتوري الدموي ليسوا منّا و حزبنا منهم برئ، و ما هم إلاّ نفعيين ضعاف النفوس إرتزقوا باسم الحزب و باعوا مبادئه و تاجروا بتاريخه الوطنى الناصع يستوي في ذلك رجل الدين و مدّعي الوطنية .
هذا ، فنحن الاتحاديون الديمقراطيون/ الجبهة الثورية ، نؤيد دون تحفظ ما جاء في الاعلان ، و نبارك هذا الجهد البنّاء ، و ندعوا كل أعضاء حزبنا المناضلين داخل السودان للإنخراط في هذا العمل الوطني العظيم كما نعلن بأننا ننسق تنسيقاً كاملاً مع زملائنا في الداخل لكي نكمل دائرة النضال السياسي بالعمل العسكري، و ما ذلك بغريب علينا ، فقد حملنا السلاح خلال معارضتنا لنظام مايو و نحمله الآن في وجه نظام لا يفهم إلا لغة الرصاص إلى أن نقبره و نرمي به في مزبلة التاريخ .
عاش نضال جماهير حزبنا الصامده و عاش حزبنا واحداً موحداً
المجد و الخلود لقادتنا الشهداء و لكل شهداء وطننا
و لا نامت أعين المرتزقة الخونة
الحزب الاتحادي الديمقراطي/ الجبهة الثورية
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1926

التعليقات
#880916 [ماجد]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 08:03 AM
أنا ما عارف حزب مشارك في الحكومة و السيد الحسب النسيب رئيس الحزب كرمته الحكومة و السيد ابن رئيس الحزب مستشار رئيس الجمهورية و تاااااااااني يقولو ليك عاش نضال شعبنا...شعبنا إن شاء الله حيركب فوق ضهرك بس الصبر


#880850 [baddee]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 02:05 AM
الحمد لله كثيرا فهذا البيان قد أثلج صدورنا ورد فينا الروح.فليذهب المرغنى وحزبه ومريدوه الى مزبلة التاريخ ونكون شاكرين لهم أكثر لو أصطحبوا معهم السيد الصادق وأتباعه الذين لم يعد لهم أي مكان فى نفوسنا أو أى وجود فى خارطة السودان.


#880820 [ثورة الهامش]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 12:38 AM
التحية للرفيق المناضل التوم هجو ولكل قادة الجبهة الثورية

والي الامام
اما الميرغني فلا تحية له بعد قبول الوسام من ايدي السفاح !!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة