الأخبار
أخبار إقليمية
قصتي مع مارسلاند ( مابين انعدام الثقة والإحساس بسياسة الاحتيال المدروس ).



01-09-2014 07:10 AM
عبدالرحيم الشاذلي

سمعت كغيري بتسيير الشركة اعلاها رحلات الي مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية ففضلت التعامل معها من خلال الحصول على تذاكر سفر لي ولإفراد اسرتي متجها من الخرطوم الي جدة ، و بعد ايام اتصلت بي موظفة بالشركة اياها تخطرني بضرورة ان تكون تذكرة والدتى لانها زيارة ذهاب وعودة فذهبت اليهم واشتريت تذكرة العودة وليتنى لم افعل ، بعد فترة اخطرتهم بتقديم رحلة العودة الخاصة بوالدتي فطلبوا منى دفع مبلغ مالي مقابل ذلك فدفعت المبلغ وتم تزويدي بالتذكرة من خلال ايميلي بواسطة موظف الشركة .

اخطرتني الشركة صاحبة الاسم بان الحضور للمطار الساعة الخامسة صباحا وليتني تجاهلت ذلك ، مرت ليلة طويلة قضيتها برفقة والدتى مع الاهل حتى الساعة الرابعة صباحا ومن ثم اتجهنا للمطار وليتنا لم نفعل ، بعد تجوال لحوالي الساعة وسؤالي كل من اقابل لاحد يعرف ميزان الشركة المذكورة ولا أي معلومة عن رحلتها هذه ، ثم نصحني احد الموظفين بالذهاب لمكاتب شركات الطيران في اقصي المطار فقابلت احد العاملين الهنود فابتسم ضاحكا قائلا هذه الشركة ليس لديها مكتب ولا ميزان ولا رحلة اليوم فكذبت حديثه وتجولت على كل المكاتب ولكن للاسف الشديد صدق حديثه لا مكتب ولا يحزنون.

فواصلت بحثي وقابلت شخص سوداني يعمل بشركة سودانية منافسة فكال للشركة صاحبت الاسم الشتائم وعدم الالتزام واخطرني بانها قد حولت رحلاتها لمرة واحدة في الشهر فلماذ لم يتم اخطاري فأرقام تلفوناتى مسجلة بطرفهم وكذا ايميلي ( حينها ادركت سر المقولة المصرية جات الحزينة تفرح مالقتلهاش مطرح ) وليتنى كنت لوحدي .
تمثلت ماساتى في ان والدتى مريضة بالسكري وارتفع بالطبع ، بالاضافة الي بعد المطار الدولي الخاص بالخطوط السعودية ومشكلة العفش ومع ذلك لحل هذه المشكلة مع تقليل الخسائر فيما يتعلق بعنصر الوقت اتجهت للخطوط السعودية وقطعت تذكرة سعرها ثلاثة اضعاف درجة الضيافة العادية في الخطوط السعودية فكم تساوي قيمتها مقارنة مع مارسلاند ولكن لا خيار امامي ، واتصلت بالشخص الذي وصل الي مطار الخرطوم منذ السادسة لاستقبالها بما حدث واخطرته بالذهاب للشركة اعلاها للاستفسار فكان رد الموظفة التي تحدثت معها عبر هاتفه بان الشركة نفسها قد توقفت ولهم مكتب في جاردن ستى للمعالجات ، تركنا هذا الجانب ووصلت والدتى مع التعب والارهاق الذهني والبدنى وخوف الاهل على صحتها بالاضافة للتكاليف المادية في نفس اليوم على متن الخطوط السعودية فلها الف تحية حوالي الساعة السابعة مساءا .

تابع موكلي الشركة ذات الاسم للحصول على قيمة التذكرة ولكن كثرت زيارته لمقر الشركة وكثرت اعذارهم وحتى الان لا جديد ، وقد بدا هذا المسلسل منذ 11/2013م ( كما يقولون اذا لم تستح فاصنع ما تشاء ).

وبكل عفوية كنت احسب ان الشركة سوف تعتذر وتقر بهذا الخطا وكما اننى قد حلمت بالحصول علي خسائري المادية والمعنوية ولكن هيهات واخيرا تنتهي قصتى مع مارسلاند وكل الشركات السودانية وللابد مابين انعدام الثقة والاحساس بسياسة الاحتيال المدروس ).
ومضة : احذروا التقليد فهذه تجربتي ... ولا عذز لمن انذر.

اخيرا يقيني بان الله موجود وان للدنيا نهاية وحتى نلتقي في الاخرة يا اصحاب مارسلاند لاعفو لا عافية .

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3354

التعليقات
#881655 [الكيك الكمل بلادو فريك و قبل على الحسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 05:04 PM
أكيد هذه واحدة من شركات الكيزان المابخافوا ريهم، و لا تلقى منهم حق و لا باطل اذا حاولت التقدم بشكوي ضدهم لأنهم هم المسيطرين على القضاء و كافة مفاصل الدولة


#881344 [ودالشريف]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 11:50 AM
اخ عبدالرحيم انا شخصيا لى تجربه معاهم والله حرام الواحد يقول اسم الشركه دى اصلا يونيو2012 لو عاوز تعرف الشركه محترمه ولا لأ شوف تعامل موظفيها مع عملائها الشركه دى موظفيها تحس انهم فتوات ومنتهى قلة الزوق وتسأله يرد عليك كأنك شحات حسبنا الله ونعم الوكيل


#881018 [الغاضبة]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 08:27 AM
والله يا اخوي شاذلي ما عاوزة اقول ليك "بركة عليك وتستاهل عشان تاني"، لكن ربنا يعوضك خير ان شاء الله، شخصيا فقدت الثقة في أي صناعة سودانية بسبب هذه الهرجلة والبشتنة التي نتعرض لها عند التعامل مع أي جهة سودانية، وشكرا على نشر هذه المعلومة للجمهور حتى يتوقفوا عن التعامل معها، والحمد لله انو مارسلاند وقفت وان شاء الله تقيف ليوم الدين، أكيد شركة واحد من الكيزان ولذلك لا يرجى منها خير، واستغفر الله العظيم وان بعض الظن اثم، ان شاء الله يكونوا عرفوا انو مال الحرام ما بقدم صاحبو ولا شبر واحد .... ومرة تانية ربنا يعوضك خير في الدنيا والاخرة ....


#880966 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 07:56 AM
الطائرات السودانية تغري المسافرين برخص التذاكر و امكانية الوزن الزائد و لكن اذا حسبنا التكلفة الكاملة للمواعيد المضاعة و الخدمات و المعاملة السيئة نجد ان قيمة التذكرة تعادل تذكرة اي خطوط اخرى محترمة


ردود على صادميم
[زول مجرب] 01-09-2014 08:26 AM
صدقت يا صادميم...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة