الأخبار
أخبار إقليمية
( للقضية بقية )
( للقضية بقية )



01-09-2014 09:19 AM
الطاهر ساتي

:: قبل أسبوع تقريباً، تحدث البروف مختار الأصم، نائب رئيس مفوضية الإنتخابات، بالغراء اليوم التالي، عن الميزانية المتوقعة للإنتخابات القادمة، وحددها ب ( 700 مليون دولار)..فتذكرت بعض وقائع ميزانية الإنتخابات الفائتة، ونبهت الأصم بعدم تحويل أي مبلغ من ميزانية الإنتخابات القادمة إلى حساب مركز تدريبه الخاص، أو كما فعل في الإنتخابات السابقة..كان تنبيهاً فقط لاغير، ومع ذلك غضب الأصم وأرسل تعقيباً مساحاته أكبر من ضعف مساحة هذه الزاوية..وليت تعقيبه كان نفياً لتلك (الوقائع المعيبة) ، بل ملأ البروف الأصم كل تلك المساحة بالتبرير و( المهاترات)..والقارئ هو خير من يحكم على (التبريرات)، أما المهاترات فنترفع عنها بتجاهلها.. وعليه، نكرر تنبيه الأصم بعدم تحويل المال إلى مال خاص، ثم ننشر تعقيبه بصفحة المقالات، فليطلع عليه القارئ، وهذا بمثابة إعلان يحفظ حق الأصم في إبراز ( تبريراته ومهاتراته)..!!

:: ثم بزاوية البارحة، نقلاً عن تقرير المراجع العام بلا أي حذف أو إضافة أو تعليق، كتبت ما يلي نصا : ( وكالة السودان للأنباء، ومختصرها سونا، ساهمت في تأسيس شركة مسماة بالراسلات بما تقدر (98%) من الأسهم..ثم تم تأسيس شركة أخرى من هذه الشركة مسماة ( الراسلات لينكس)، وهي شركة خاصة بعدد ( 2000 سهم)، يمتلك فيها دفع الله الحاج يوسف (1500 سهم)، والخبير الوطني ربيع عبد العاطي (500 سهم)، وأن المراجع العام يصف العلاقة بين هذه الشركات وسونا بغير الواضحة)..وتلقيت تعقيباً من شركة الراسلات لينكس( يُنشر غداً باذن الله)، وكذلك تعقيب أخر هذا نصه : ( الأستاذ الطاهر ساتي، تحية طيبة، أنهى إليكم انه ليس بيني وبين الأستاذ ربيع عبد العاطي أي علاقة عمل، ولست شريكاً له في أي شركة، مع كامل التقدير والإحترام له، ولا أملك سهماً في شركة الراسلات لينكس ..أما ما ورد بخصوص العقلاة بين الشركات في صياغ مقالكم، هذا أمر تقوم بالرد عليه الشركات ويمنكم مراجعة المسجل التجاري للتأكد من ذلك، وساءني أن يزج باسمي في هذا الصياغ، ذلك لأنني أتولى رئاسة وعضوية عدد من الشركات والمؤسسات من غير أن أكون مساهماً فيها وفق لوائح تلك الشركات للإسهام فيها مما لدي من خبرة متواضعة في هذا المجال .. ولكم جزيل شكري وتقديري..دفع الله الحاج يوسف مدني، المستشار القانوني)

:: ذاك تعقيب الأستاذ دفع الله الحاج يوسف مدني، ينفي علاقته بالأسهم الوارد ذكرها في تقرير المراجع العام، وكذلك شراكته للدكتور ربيع عبد العاطي الذي لم يعقب بعد ..وكما ذكرت بزاوية البارحة، كل تلك المعلومات المنفية وغيرها كانت تلخيصاً دقيقاً لتقرير المراجع العام، وبه عقد تأسيس تلك الشركة وهذا الاسم الثلاثي ( دفع الله الحاج يوسف)، ونأمل أن يردنا توضيحاً من ديوان المراجع حول هذا المؤسس - صاحب 1500 سهم - لتكتمل الحقائق، قد يكون ( تشابه أسماء)، وقد لايكون، لن نحكم.. وبذلت من الجهد ما عجز عن الوصول إلى المراجع العام لتوضيح ما يمكن توضيحه بشأن اسم (دفع الله الحاج يوسف)..فالنهج الإداري بالديوان يحول بين الإدارات والإفادات الصحفية ويلمح بأن التقارير الصادرة (هي المعتمدة)، أو حديث مباشر من المراجع العام الذي لايمكن الوصول إليه ( بأخوي وأخوك)، وكأنه رئيس هيئة أركان جيش وليس موظف دولة بوحدة مدنية يجب أن تتسم بنهج الانفتاح ومد جسور المعلومات ما بينها ووسائل الإعلام بكل أريحية وشفافية..على كل حال، شكراً لمن عقبوا، وهذه الجزئية ليست القضية..فالقضية هي تكاثر الشركات الخاصة داخل المرافق العامة بشكل مريب، ولذلك تصبح للقضية - باذن الله - بقية ..!!

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4062

التعليقات
#881683 [الصادق عمر]
5.00/5 (1 صوت)

01-09-2014 06:43 PM
ياخى بلجد الزول الاصم دا ما منهم كان منهم ما كان عبرك شوف ليك شغله غيره لان ردوا واضح بعدين بلجد السرقه وين مش عملوا التدريب ؟؟ معا انى أصلا ما شايف فايده لتدريب ولا غيره في بلد بايظه كده


#881413 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

01-09-2014 01:46 PM
ارجو توضيح الاتي :
كم قيمة السهم ؟
وكم هي المبالغ التي تحصل من سونا ؟
من مدير شركة راسلات ونائبه ؟
وما طبيعة الاخبار التي ياتي بها هؤلاء,من اين ؟

اما مفوضية الانتخابات الجماعة ديل مساكين ساكت كل 5 سنوات بيخمشوا خمشة كما ان التكلفة اقل مما ذكر وقد قام الدكتور الاصم بتصحيح ذلك
ولكني لا ارى داعي لقيام انتخابات من الاصل ولا داعي لصرف القروش في موضوع محسوم سلفا .. ويجب ان تقر الاحزاب السودانية والشعب السوداني بفوز المؤتمر الوطني وعدم تجرؤ احد منازلته في الانتخابات بعضوية 8 مليون ناخب ( يعني كل الناخبين ) وارى ان يتم جلب مكائن غسيل كلى ومحاليل لمرضى الكلى بالقروش .. والف مبروك للمؤتمر الوطني .. والى اللقاء في انتخابات 2020م وكل عام واانتم بخير


#881264 [على ابايزيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 11:52 AM
الأخ الكريم الطاهر ساتى
قد اثرت موضوع شركة الراسلات والراسلات لينكس وبصفتى المدير التنفيذى سابقا اوضح لك ولقرائك الكرام بعض الحقائق :
عندما تولى الأخ د. ربيع عبد العاطى مهام سونا لم تكن لدى سونا امكانات مادية ولكنه تمكن من التغلب على ذلك بشراكات عن طريق البوت وهو :
1. اول من ادخل الصفحة الألكترونية فى الويب بعد أن كانت شبكة داخلية بالشراكة مع شركة نارس بنظام البوت .
2. استطاع تحويل الإنترنت من خط التلفون الى الأشتراك فى شبكة أواسع.
3. استطاع عمل شبكة تغطية للمركز والولايات بالأس ام اس ايضا بالشراكة.
4. وبما ان موضوعك هو الأس ام اس وشركةالراسلات لينكس فإن هذه الشركة كانت تساعد سونا مساعدات مقدرة فى تسيير الأعمال حتى فى عهد الأستاذ محمد حاتم ، وكانت تقرض سونا مبالغ مقدرة لحل القضايا لان ميزانية سونا للتسيير فى ذلك الوقت لم تتجاوز المائة ألف جنيه. والتشغيل كان يأخذ 80% من هذا المبلغ. لذلك كانت الراسلات لينكس هى التى تمول سونا بتخصيص مبلغ شهرى ، كما قدمت تسهيلات مقدرة أبان مؤتمرات القمة بالخرطوم ،(العربية ,والأفرييقية ، والباسيفيكية) 5. ما قدمه ربيع العاطى هو المستمر دون تطور حتى الآن الشبكة الألكترونية والأس ام اس وغيرها دون أى اضافة معتبرة ، الا التنظير الفارغ الذى لم يقدم ولن يطور سونا ، مع شن حملات دعائية كاذبة وأتهامات الأتباع لبعض العاملين بالوكالة بأنهم يصارعون طواحين الهواء وانهم شواذ حسب معينهم الذى ينهلون منه ، وتحويل (سونا) الى ملكية خاصة دكتاتورية مستبده طاغية فرعونية فاشلة مدمرة ومخربة. وذلك لوجود رعاية غامضة غير معروفة المصدر والإتجاه .
أسال الأخ الكريم عن المدمر والمخرب الحقيقى الذى ظللنا نحذر منه ولاحياة لمن تنادى .


ردود على على ابايزيد
[الحلفاوي] 01-09-2014 12:43 PM
سعادة المدير التنفيذي سابقاً ... حنيت للقديم ولا شنو الحكاية ... تقول (لذلك كانت الراسلات لينكس هى التى تمول سونا بتخصيص مبلغ شهرى ) ما الذي كانت تستفيده مقابل هذا المبلغ الشهري .. اليس من المفترض أن تدفع سونا للراسلات مقابل هذه الخدمات وبزيادة الأرباح ..


#881227 [سمير عبدالله]
3.00/5 (2 صوت)

01-09-2014 11:29 AM
ولماذا لا ترد علي بيان بروف الأصم؟ أم أنك لم تجد ما تقوله؟ واجب عليك علي الاقل أن تعتذر للرجل بعد رده الواضح والمفصل والذي أثبت خلاله أنه مثال للمواطن الصالح والنزيه حيث طالب هو بنفسه مفوضية الإنتخابات بالعمل مع مراكز أخري غير مركزه ولكن المفوضية هي التي أصرت علي مركز الأصم لسمعته وكفاءته وعلاقته بالبنك الدولي والأمم المتحدة.

قدم إعتذارك للرجل يا الطاهر ساتي حتي لا تنقص في أعيننا.


ردود على سمير عبدالله
United States [سيمو] 01-09-2014 02:28 PM
قال ليك نشر تعقيب البروفسير فى صفحة المقالات لأن الموضوع أكبر من الحجم المخصص للعمود،، بعدين مالك مستعجل للهجوم على الطاهر؟ أمشى أقرأ الموضوع أولا فى صفحة جريدة السودانى بالنت ثم تعال ناقش،،


#881195 [علوب]
5.00/5 (4 صوت)

01-09-2014 11:05 AM
في واحد اسمه دفع الله الحاج يوسف ، لا بد أن يكون كوز و يملك 1500 سهما في شركة (السارقات لينكس) و معه لصيص عبد العاطي (كوز واطي) يملك 500 سهما في شركة (السارقات) إياها ... أها ده المؤكد و لا شك فيه ، أما كيف كانوا يسرقون و لذلك اليوم كانوا يعملون ، منذ كذبة الدستور الإسلامي و ام قيردون ، فذلك ما سيفضحه يوم الثورة ويوم عود القذافي ... ما لان فرسان لنا بل نهبوا نهب المهجوم و امتلأت الكروش بالشحوم و فاحت الروائح الكريهة و انتشرت السموم ... أمثال لصيص عبد العاطي و دفع الله الحاج يوسف كثيرين في دولة المشروع (العهراني) و دقي يا مزيكا ..


#881115 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (4 صوت)

01-09-2014 10:17 AM
عرفنا التمكين لمنسوبى الحزب فى مفاصل الدولة .. قلنا سياسة
عرفنا المحسوبية لذوى القربى فى التوظيف.. قلنا الفى ايدو القلم
اذا كانوا عاوزين يتمكنوا اقتصادياً ..فالينشئوا شركاتهم ..زى ما انشأوا بنوكهم ..

لكن تدمير المؤسسات العامة .. والله دا اسلوب عاجز وحاقد

وكل دا ما كفاهم
ناس عايشة على عرق اطفال الدرداقات
اللهم انا نعوذ بك من بطن لا يشبع


#881098 [ودالشريف]
5.00/5 (3 صوت)

01-09-2014 10:09 AM
اخوى الطاهر انتخابات شنو والاصم بتاع شنو دى شغلة فارقة وناس المفوضية ديل لايمثلون الحياد فهم منحازون لاسيادهم وارباب نعمتهم وبعدين اصلا انتخابات في ظل هذا الوضع الماثل خسارة قروش ساكت مافى داعى الناس ديل يغشو نفسهم بي قروشنا في صرف لا داعى له غايتو بس نسال الله ياخذهم اخذ عزيز مقتدر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة