الأخبار
أخبار سياسية
اقرار مبدأ المساواة بين المرأة والرجل في الدستور التونسي الجديد
اقرار مبدأ المساواة بين المرأة والرجل في الدستور التونسي الجديد
اقرار مبدأ المساواة بين المرأة والرجل في الدستور التونسي الجديد


01-10-2014 11:22 AM

تونس - صوت المجلس الوطني التأسيسي الخميس في تونس على فصل في الدستور الجديد ينص على مبدأ المساواة بين المرأة والرجل ويفرض المناصفة في عدد الرجال والنساء في المجالس المنتخبة.

وينص الفصل 45 من الدستور الذي صوت عليه 116 نائبا من اصل 188 في المجلس الذي تتمتع فيه حركة النهضة الحاكمة باغلبية نسبية، على ان "الدولة تعمل على تحقيق التكافؤ بين الرجال والنساء في المجالس المنتخبة".وبعد التصويت، وقف النواب وادوا النشيد الوطني. وكانت الدقائق التي سبقت التصويت على هذا الفصل باغلبية ضيقة --اذ انه كان يتعين تصويت 109 نواب لادراجه في الدستور-- صاخبة اذ ان العديد من النواب كانوا يطلبون الحق بالكلام.

وينص الفصل 45 على ما يلي: "تلتزم الدولة بحماية الحقوق المكتسبة للمراة وتعمل على دعمها وتطويرها وتضمن تكافؤ الفرص بين الرجل والمراة في تحمل مختلف المسؤوليات في جميع المجالات وتحقيق التناصف بين الرجل والمراة في المجالس المنتخبة وتتخذ الدولة تدابير للقضاء على العنف ضد المراة".
وقد احتدم النقاش حول هذا الفصل خلال الايام الاخيرة قبل ان يؤول الى تصويت الخميس.

وقد اقر المجلس الوطني التأسيسي الاثنين فصلا عاما يقر بان "لكل المواطنين والمواطنات نفس الحقوق والواجبات وانهم متساوون امام القانون بدون تمييز"، لكن قسما من المعارضة ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان اعتبر ذلك الفصل غير دقيق.

وتعتبر تونس، بدون تكريس المساواة بين الجنسين، البلد العربي الوحيد منذ 1956 الذي يمنح افضل حقوق الى المرأة، لكن الرجل يظل يتمتع بامتيازات لا سيما في مجال الميراث.

من جانب اخر اعلن رئيس الوزراء التونسي علي العريض انه سيقدم استقالته رسميا بعد ظهر الخميس الى الرئيس المنصف المرزوقي طبقا للاتفاق الذي توصلت اليه الطبقة السياسية من اجل اخراج البلاد من ازمة مستمرة منذ اشهر. وقال علي العريض في تصريح متلفز "ساقدم ظهر اليوم استقالة الحكومة الى الرئيس".

واضاف "مثلما عملنا لمصلحة البلاد وتحملنا المسؤولية في اصعب الظروف كذلك كنا على تعهداتنا حتى تدخل البلاد في مرحلة جديدة وفي هذا الاطار سأقدم ظهر هذا اليوم استقالة الحكومة لمزيد دفع هذا المسار". وقد شكل المجلس الوطني التأسيسي مساء الاربعاء الهيئة الانتخابية العليا في حين يجري التصويت على الدستور وهي الشروط التي تحددت في الاتفاق المبرم بين مختلف التيارات السياسية مقابل استقالة علي العريض.

ويفترض ان يخلف وزير الصناعة مهدي جمعة علي العريض ويشكل حكومة مستقلة تقود تونس حتى الانتخابات خلال 2014.


ا ف ب


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1414

التعليقات
#882417 [Almo3lim]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2014 10:07 PM
مالو و الله كلام زي الحلاوة و بدون تفاصيل فالحديث النبوي يقول ..

النساء شقائق الرجال ..


يعني مساويات لهم في الحقوق الطبيعية ..

و تجري عليهن احكام الجزاء و العقاب و سائر الاحوال شأنهن شأن الرجال ..

إلا ما استثناه الشارع؛ كالإرث والشهادة ..

لكن ناس حسبو الشتت قصبو ما بيعجبهم جنس الكلام ده و عايزين المرأة للفراش و لو مداس ما بطال ، لعنة الله على المتنطعين ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة