الأخبار
منوعات سودانية
إسبيراتها خُردة: عربة الكارو.. تاريخ حافل في خدمات النقل
إسبيراتها خُردة: عربة الكارو.. تاريخ حافل في خدمات النقل
إسبيراتها خُردة: عربة الكارو.. تاريخ حافل في خدمات النقل


01-09-2014 11:25 PM

أم درمان - فتون صديق
تعتبر عربة الحصان التي تسمى شعبياً بالـ(الكارو)، من العربات التي لا يعرف عنها الكثيرون شيئاً، وذلك لانحسار عملها في هامش العاصمة، لذلك حاولت (اليوم التالي) الاحتفاء بها على طريقتها الخاصة بتوثيق سيرتها الباهرة والخدمات الجليلة التي ظلت تقدمها للإنسان السوداني على مدى عقود طويلة.
وفي هذا السياق، لابد من الإشارة إلى أن عربة الكارو تصنع من الخشب القوي ويتم تثبتها بأحكام، وتعتبر مثالبة في نقل البضائع، إذ تستطيع حمل العديد من الأطنان علاوة على سلاسة وسهولة حركتها في الأماكن المزدحمة. للكارو شكل مميز، إذ يتم تلوينها بألوان باهرة، وغالبا ما يقال عنها إنها عربة الفقراء، لكنها ظلت وإلى يومنا هذا عنصراً مهماً في تحميل البضائع ونقلها من مكان لآخر داخل رقعة جفرافية محددة. ولتسليط مزيد من الضوء على هذا الموضوع التقت (اليوم التالي) بأحد الصناع المهرة لهذا الموديل من العربات (الكاروهات)، فلنستمع إليه:
الرواكيب الصغيرة
يقول (حسن سليمان) بدأت ممارسة هذه المهنة كهواية مذ كنت طالباً في الإعدادية، إذ كنت أعشق العمل بها مع والدي الذي كان يمتلك واحدة يستقلها في نقل البضائع، وكنت وقتها أعجب بطريقة تصميمها وصناعتها وعن طريق الملاحظة بدأت بتجميع أجزائها وتركيبها حتى أصبحت صانعاً محترفاً لها دون مساعدة من أحد. وأشار (سليمان) إلى أن ابتداره العمل كصانع (كارو) كان في مطلع سبعينيات القرن الماضي في حوش بأم بدة الحارة السابعة، وأنه ظل ينتج عربات الكارو من راكوبة في ذلك الحوش لأكثر من ثلاثين سنة. وأضاف بأنه ترك هذا الحوش بعد أن توقف عن العمل لمدة ثلاث سنوات وقتها عمل في بيع وشراء الكارو ومن ثم عاد مجدداً إلى الصناعة.
إسبيراتها من الخرد
يقوم حسن سليمان – كما أفادنا - بتجميع المواد الخام الخاصة بصناعة عربة الكارو قبل أن يبدأ في تركيبها. واستطرد: أذهب إلى زريبة الخشب لجلب كتل من خشب السنط لقوته ومتانته، ثم أذهب إلى المنطقة الصناعية لتقطيعه على الأشكال المطلوبة، فقطعة الخشب التي توضع في مقدمة الكارو تقطع على شكل نصف دائري، أما تلك التي توضع في الخلف، ولا بد أن تكون أكثر سمكاً ومتانة لذلك تختلف مقاستهما، ثم أقوم بتخريمها يدوياً، وهذه العملية تستغرق يومين كاملين، صناعة كارو واحدة تستغرق قنطاراً من خشب السنط، والذي يوضع في القعدة من أسفل العربية، وكذلك أربعة ألواح من الحجم الكبير من خشب الموسك توضع في الجوانب. وأشار سليمان إلى أنه ينتج إسبيرات الكارو من خرد المنطقة الصناعية، مضيفاً: أن قطع الغيار هذه يتم (تشليحها) من مختلف ماركات العربات منتهية الصلاحية وأهمها الصواني التي تلف عربة الحصان، وهي في الأصل من قماشات عربات الهوستن والكوامر والشاحنات. واستطرد: نأتي بماسك المرايات وعجل الحديد إذا كان مفتولاً أو مكسوراً نقوم بمعالجته، وكذلك نقوم بجلب السيخ وتقطيعه حسب المقاس المطلوب، و(قلوزته) بحجم الصامولة لربط العجل، ولا بُدّ أن يكون حجم صواميل العجل من الأمام 14 ومن الخلف 16، وذلك كي تكون العربة مائلة إلى الخلف حتى تساعد الحصان على الجر، ومضى قائلاً: الميزة في هذه العربة أنها تحمل وزن 3 أطنان، وكذلك السيخ بطول 12 متراً، وهذا دلالة على قوتها، لكنه قال إنه في بعض الأحيان قد لا يجد قطع الغيار المطلوبة بسهولة، فيضطر إلى البحث عنها في مختلف محلات الخرد في أم درمان وقد يصل إلى السجانة وحلة كوكو، لذلك فإن هذه المهمة العسيرة تأخذ الكثير من وقته، إذ لا بُدّ من جلب الإسبيرات الأصلية حتى لا يضطر إلى تخفيض سعر الكارو، وإذا كانت المواد جاهزة في المحل استطيع صنع عربتين في اليوم الواحد.
السمعة تأتي بالزبون
إلى ذلك، فإن العديد من الزبائن من تجار عربات (الكارو) في أسواق العاصمة والولايات مثل القضارف، كسلا، ومدني، يأتون إلىّ هنا في ورشتي فلا أضطر إلى الذهاب لتسويقها في السوق، فالصناعة الجيدة هي التي تأتي بالزبون. وأضاف: في بعض الأحيان أعمل حسب الطلب لكنني في الغالب أصنع اثنتين جاهزتين تحسباً لمجيئ (زبون مستعجل)، مؤكداً أن سعر العربة الواحدة قد يصل إلى (7) ملايين، وأغلب الألوان المستخدمة عادةً هي الأزرق والأصفر والأحمر لجاذبيتهما، بجانب ألوان أخرى بحسب الطلب.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1718

التعليقات
#882354 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2014 08:04 PM
منو الما بعرف الكارو في السودان؟
وهي وسيلة مستخدمة في كل بيت سوداني
متي دخلت العربة او السيارة الي السودان جتي ينسي الناس الكارو؟؟؟؟
شعب مفتري


#882010 [حمادة( التفتيحة)]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2014 09:15 AM
بكرة تبقي همر, الظاهر عليك ناوي تبقي كوز



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة