الأخبار
أخبار سياسية
شفيق يدخل دائرة المرشحين المحتملين لرئاسة مصر
شفيق يدخل دائرة المرشحين المحتملين لرئاسة مصر
شفيق يدخل دائرة المرشحين المحتملين لرئاسة مصر


01-11-2014 10:14 AM

دخل الفريق أحمد شفيق، رئيس وزراء مصر الأسبق، دائرة المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية، بإعلانه نيته الترشح في الدورة المقبلة. لكنه رهن ترشحه بعدم دخول الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع الحالي غمار السباق، المقرر إجراؤه خلال ستة أشهر من الموافقة على الدستور الجديد، والذي سيتم الاستفتاء عليه منتصف الأسبوع الحالي.

وخسر شفيق، وهو آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، الانتخابات الرئاسية الماضية (عام 2012)، بفارق طفيف أمام الرئيس المعزول محمد مرسي، وبعد جولة إعادة. ومنذ خسارته يقيم شفيق في الإمارات، بعد أن وجهت له النيابة العامة تهما بالفساد. لكنه حصل الشهر الماضي على أحكام بالبراءة في القضايا الموجهة ضده.

وأعرب شفيق عن اعتقاده بأن «الانتخابات الرئاسية الماضية زورت بنسبة 100 في المائة». وقال: «كنت سأصبح الرئيس الشرعي»، لكنه أضاف: «الانشغال بالأمن حال دون التوصل لحقيقة تزوير انتخابات الرئاسة لصالح مرسي».

وقال شفيق في مقابلة تلفزيونية أذيعت مساء (الخميس) إنه «سيترشح مجددا للرئاسة إذا لم يترشح القائد العام للجيش عبد الفتاح السيسي». وأضاف: «إنه من المحتمل عودته إلى مصر للتصويت في الاستفتاء».

ولم يعلن السيسي، الذي قاد عملية عزل مرسي، في الثالث من يوليو (تموز) الماضي، عقب احتجاجات شعبية عارمة، حتى الآن عن عزمه المنافسة في الانتخابات الرئاسية. لكنه (السيسي) أبدى في عدة مقابلات إعلامية سابقة إشارات متباينة بخصوص احتمال ترشحه، قائلا إنه «لا يسعى للسلطة»، وترك الاحتمال قائما.

وتنظر قطاعات واسعة من المجتمع المصري إلى السيسي باعتباره الشخصية الأنسب لقيادة البلاد. ومؤخرا قال سياسيون وإعلاميون، مقربون من الجيش، إن «السيسي بات يعتزم جديا الترشح للمنصب».

وخرجت أمس مسيرات شعبية في عدد من المحافظات عقب صلاة الجمعة لمطالبة السيسي بالترشح للرئاسة، رافعين صور السيسي ورددوا هتافات «نعم للدستور»، وتأييد خارطة الطريق.

وفي تطور لافت، دشن عدد من السياسيين والإعلاميين والفنانين منهم (السفير محمد العرابي رئيس حزب المؤتمر، والفريق حسام خير الله وكيل أول جهاز المخابرات العامة الأسبق، ومكرم محمد أحمد نقيب الصحافيين الأسبق، والدكتور علي مصيلحي وزير التضامن الأسبق)، أول من أمس حملة تحت اسم «بأمر الشعب»، لتكليف السيسي بالترشح لرئاسة الجمهورية.

وقال الخبير الاستراتيجي اللواء حمدي بخيت المنسق العام للحملة إن «اختيار رئيس بعينه يرتبط بقدراته وفهمه لمتطلبات المرحلة ولا يعفي من إقرار بالمسؤولية نحو العمل معه ومحاسبته ومحاسبة أنفسنا». وأضاف أن «الأمن القومي المصري هو المعيار الحقيقي للاختيار وأنه يجب الاعتراف أن مصر مستهدفة بتهديدات كثيرة بدأت منذ زمن طويل».

وقال شفيق، وهو أيضا قائد سابق للقوات الجوية، في حواره التلفزيوني الذي أذيع على قناة «القاهرة والناس»: «لو لم يترشح السيسي فسوف أترشح للرئاسة دون تردد وإن ترشح سوف أكون أول الداعمين له».

وتطرح بورصة الترشيحات للانتخابات الرئاسية عددا من الأسماء لعسكريين وسياسيين آخرين، بعضهم أبدى نيته فعليا للترشح، والآخر جرى طرحه في وسائل الإعلام كمرشح محتمل. ومنهم (حمدين صباحي، الفريق سامي عنان، اللواء مراد موافي، الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح).

الشرق الاوسط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 993

التعليقات
#882881 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 01:06 PM
هههههههههههههاي والله ماشاءالله ربنا إستجاب لدعواتك في بيت الله ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة