الأخبار
أخبار إقليمية
الوساطة الأفريقية تلتقي رياك مشار في أحراش جونقلي..حركة العدل والمساواة تنفي اتهامات بالقتال مع جيش سلفا كير قرب بانتيو.
الوساطة الأفريقية تلتقي رياك مشار في أحراش جونقلي..حركة العدل والمساواة تنفي اتهامات بالقتال مع جيش سلفا كير قرب بانتيو.
الوساطة الأفريقية تلتقي رياك مشار في أحراش جونقلي..حركة العدل والمساواة تنفي اتهامات بالقتال مع جيش سلفا كير قرب بانتيو.


01-12-2014 07:44 AM

الخرطوم: أحمد يونس

التقى وفد من وساطة الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا «إيقاد» نائب رئيس حكومة جنوب السودان السابق رياك مشار في مكان غير معلن تسيطر عليه القوات الموالية له، بجنوب السودان، لأول مرة منذ اندلاع القتال بين أنصاره والقوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير ميارديت منتصف الشهر الماضي. وقبل لقائه مشار، وصل وفد الوساطة جوبا، واجتمع مع الرئيس سلفا كير ميارديت، ولم تتسرب معلومات حول ما دار في اللقاء، بينما أكدت المصادر أن جوبا سمحت للوفد بملاقاة مشار في أحراش جونقلي. وقال المتحدث باسم فريق أنصار رياك مشار التفاوضي، يوهانس موسس، عبر الهاتف لـ«الشرق الأوسط»، إن اللقاء جرى في مكان غير معلن، تسيطر عليه قواتهم، في ولاية جونقلي. وتمسك موسس بشرط إطلاق سراح المعتقلين قبل بدء التفاوض مع الموالين للرئيس سلفا كير ميارديت، بقوله: «إطلاق سراح المعتقلين ليس شرطنا، بل هو شرط وافقت عليه وساطة الـ(إيقاد) في الأجندة»، وأضاف: «اتفقنا في الأجندة التي أجازتها (إيقاد) على بدء التفاوض كل نقطتين على حدة، لكن الطرف الآخر تراجع عن اتفاقه مع (إيقاد)». وتوقع موسس أن يحاول وسطاء «إيقاد» إقناع نائب الرئيس السابق مشار بقبول بدء التفاوض، والتوقيع على جزء من الأجندة، متوقعا أن يكون وفد الوساطة قد عاد أدراجه في وقت متأخر من ليل أمس.

ميدانيا، قال موسس إن القوات الحكومية دخلت بانتيو دون قتال لأن قواتهم انسحبت من وسط المدينة إلى أطرافها وخارجها، وفي الأثناء دار قتال حول منطقة «ميوم»، استعانت فيه القوات الحكومية بقوات تابعة لحركة العدل والمساواة الدارفورية المتمردة ضد حكومة الخرطوم.

بيد أن حركة العدل والمساواة قطعت بعدم مشاركتها في الأحداث التي تدور في جنوب السودان، وأكدت أنها تقف من الطرفين المتنازعين على مسافة واحدة، وأبدت استعدادها للقيام بأي دور لرأب الصدع بين الطرفين، حال الطلب منها.

وقال المتحدث باسم الحركة، جبريل آدم بلال، لـ«الشرق الأوسط»: «الجنوبيون أشقاء وأصدقاء لحركة العدل والمساواة، ومن ثم تنأى الحركة بنفسها بعيدا عن الأزمة».

وأضاف: «الحركة غير موجودة في جنوب السودان، دعك عن المشاركة في أي معركة، نحن موجودون في مناطق تروجي، جاو، أنقولا، الدبكاية، في جنوب وغرب كردفان». وأوضح أن حركته خاضت يومي الجمعة والسبت معارك عنيفة في تلك المناطق مع الجيش السوداني، وهي تبعد مئات الأميال عن المناطق التي يدور فيها الصراع في جنوب السودان، ولا توجد إمكانية لمشاركة قوات من «العدل والمساواة» في تلك المنطقة.

وناشد بلال أطراف النزاع في جنوب السودان التي تطلق الاتهامات ضد حركته، تقصي الحقائق، حتى لا تتهمهم من غير دليل، مجددا تأكيد أن حركته لن تنحاز إلى أي طرف.

ميدانيا، جدد موسس في حديثه للصحيفة، تأكيد أن قواتهم تستهدف بشكل أساسي عاصمة جنوب السودان جوبا، وأن جزءا من قواتهم داخل مدينة جوبا في منطقة «خور ويليام»، بينما تتجه قوة أخرى من «منقلا» باتجاه المدينة.

وحمل موسس وسطاء الـ«إيقاد» مسؤولية تأخر بدء التفاوض بقوله: «وسطاء (إيقاد) فشلوا في إقناع الطرف الآخر بالإفراج عن المعتقلين، مما أدى إلى تعثر التفاوض حتى الآن».

وكان وسطاء «إيقاد» قد غادروا جوبا الأربعاء الماضي بعد أن التقوا الرئيس سلفا كير ميارديت أكثر من مرة، لكنهم لم يحصلوا منه على تعهد بإطلاق سراح المعتقلين، ثم عادوا إليها مجددا أمس السبت.

ويشترط مشار إطلاق سراح تسعة معتقلين من قادة «الحركة الشعبية»، بينهم الأمين العام للحركة باقان أموم، والوزيران السابقان دينق ألور وكوستا مانيبي، بينما دأب الرئيس سلفا كير على رفض هذا الشرط، وجزم بعدم إطلاق سراحهم قبل التحقيق معهم، واقترح إجراء التفاوض في جوبا، للسماح لهم بحضور المباحثات والعودة مجددا لمعتقلاتهم.

وفي دارفور، اتهمت حكومة جنوب دارفور حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، بالهجوم على معسكر نازحين في محلية «بليل» (شرق نيالا)، وقتل أربعة جنود يقومون بحراسة المعسكر وشخص آخر.

وهدد والي الولاية، آدم جار النبي، في تصريحات، بأن حكومته سترد بحسم على المتمردين، وباتخاذ الإجراءات القانونية ضد من يثبت تعامله مع المتمردين، منتقدا ما سماه اعتداءات الحركات المسلحة ضد المدنيين في المعسكرات.

من جهتها، قالت حركة تحرير السودان مناوي في بيان، إنها نفذت عملية نوعية، قتلت خلالها من أطلقت عليه أحد قادة «ميليشيا الجنجويد» يدعى «أبو البشر»، في منطقة «خور أبشي» شرق نيالا، ولم يتسن الحصول على معلومات حول العملية من الطرف الآخر.

الشرق الأوسط


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 13707

التعليقات
#884071 [سلطان]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 01:28 AM
البقول جاي جوبا خرج منه كيف. لاعتراف بالذم فضيلة حين علان جيمس نفسه حاكم غير شريعي فاكر حكومة اينوم له لقد انهزم متمردين رياك علي يد ابطال الجيش الشعبي وسوف ينهزمون في كل مكان تواجدهم لانه رياك فاشل في كل الشي كشم بيته يستطيع ان يحرر الدولة باكمله وايضا اهداف تمرده غير واضح لكل جنوبين الانقلاب وفشل وحول الانقلاب الي فتنة قبيلية لكي يكسب من وراه محاربين من عشيرته وليس نوير كل لدمار ونهب وقتل الابريا باجندة الاجنبية خاصة هلدا جنسون وامريكية سوازن بش لطرد شركات الصينية كانت صفقة مكشوف وهويعلم تماما لو بلانتخابات لا يجد مواطن يصوت له بسبب عماله الوحشية لن نركة لكل خوانه البلد وانشوف يركب كيف الكرسي بالقوة كلام كجور وخوجات ما بهمنا. فليجرب الحرب وهذا اخر حرب رياك ضد الجنوبين. جنه تملش وتمرد لاتهام بالباطل لا اساس له حين جري في جوبا من كان. طرده وافشل انقلابه كذلك غي ماكال من كان طرد اعوانه ولان في بور ايطرده العدل والمساوة رياك يريد بيع بضاعة فاسدة. خلاص كتمت فيه لا اطلاق صراحة انقلابين ولا تقسيم السلطة معهم لا ينفا بعد موت الف من الابريا من الجنوبين احين يحكم رياك جماجم الجنوبين الي اللقا


#884021 [ALZAKI]
5.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 11:42 PM
صورة الاطفال وهم يجلسون علي الرصيف يفطر القلوب تأمل في صورهم فتري فيهم البراءة و انهم ضحايا حرب لا ناقه لهم فيها و لاجمل فماذنبهم فبدلا ان يكونوا في المدارس و الميادين يلعبون و يلهون فانهم تحت البرد في هذا الشتاء القارص و لايجدون ما يأكلون و يشربون فلهم رحمه الله . ربنايهدي مشار و سلفاكير.


ردود على ALZAKI
[رانيا] 01-13-2014 12:30 AM
صحي والله يحننوا ...


#883963 [ودالعرب]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 09:44 PM
قوات العدل والمساواه شارمت فى القتال نع جيش سلفاكير واﻻن لديهم 250 جريح فى مستشفى السﻻح الطبى بجوبا
هؤﻻء اصبحو مرتزقة دوليين يقاتلون فى تشاد وافريقيا الوسطى وجنوب السودان ﻻقضية لهم سوى امتهان العمالة واﻻرتزاق وفى النهاية الواحد منهم بﻻقى مصير خليل
اما غدركم بابو البشر فسوف تكون هذه الفعله وباﻻ عليكم ﻻنكم غدرتم به وسوف تلقنون درسا لن تنسوه
انتم حراميه وقطاع طرق ولستم الجهة التى تقرر وتحكم واﻻ فاحكمو على انفسكم وسوف ترون ماﻻ يسركم مقبل اﻻيام حميدتى جاكم مالكم قمتو جارين


#883921 [عادل دقنة / ودمدنى]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 08:10 PM
بالله عليكم أنظروا لصورة هؤلاء الأطفال الأبرياء وماسببه لهم القادة السياسين الجنوبيين والذين بتقاتلون من أجل السلطة والمال والعمالة للأجنبى منذ 1956 ... بلادهم أصبحت دولة بتروليه ولكنهم لا يريدون لها التقدم والإزدهار والرفاهية ... بالمناسبة صحيفة ( الراكوبة ) الألكترونية هذه ومن خلال متابعتى لبعض المقالات التى تكتب فيها بأنها ( صحيفة ) مأجورة عميلة لأمثال مناوى وعبدالواحد نور ... وتحية عسكرية للجيش السودانى العظيم على الرغم من كراهيتى الشديدة لنظام ( البشير ) و تجار الدين .


#883890 [saifeldin]
4.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 06:59 PM
الناس في شنو والحسانيه في شنو تنبيه ارجو من الاخوه السودانيين عدم التعليق في صحيفة المجهر لماذا لان هذه الصحيفة معروف للغاصي والداني تتبع لجهاز الامن ولصاحبها عزالدين الهندي وقبل الدخول لقراءة اي خبر لازم تكتب اسمك وعنوانك والدولة التي تقيم فيها وعنوانك الاكتروني أرجو ان تبعد من السين والجيم حتي لو بتكثر تلج للصحيفة والنظام مابتسلم من الناس ديل ابعد واتقي الشر وغنيلو والحاضر يكلم الغائب ارجو من الراكوبه ان تكتب تعليقي في اي خبر وشكرا


#883824 [ود الشمال]
4.88/5 (5 صوت)

01-12-2014 05:05 PM
انظروا سفاحين ، دولة الجنوب ، ماذا يقولون ان الحكومة في الخرطوم متحالف مع سلفا كير وتارة اخرة حكومة الخرطوم تدعم قوات مشار ثم يقولون ان حركة العدل والمساواة يقاتل في صفوف قوات سلفا كير ، الساسة في الجنوب يفتشون شماعة ليعلقوا عليه فشلهم في ادارة دولة جنوب السودان ، وبالطبع الحائط القصير لهم هم السودانيين سواء السلطة في الخرطوم او الحركات المعارضة لحكومة الخرطوم ، يا العصابات في الجنوب لا تفتشوا من تعلقون عليه فشلكم وقتلكم شعب دولة جنوب السودان ، هذا طبع فيكم ولن يتغير لا تعرفون غير القتل والتنكيل والتشريد ، قائد الحركة الشعبية في الجنوب جون قرنق المقتول بأيدكم الملوثة بدماء ابناء السودان قالها بصراحة انكم جنرالات حرب وليس لكم في السياسة يا مشار الاحراش وضعك الطبيعي وليس قيادة امه ، إن كان هنالك منك رجل رشيد جنبوا ابناء الجنوب ويلات الحروب ويكفي هذا الشعب الغلبان ما عنه منكم في الخمسون عام الذي مضي .


#883682 [ابوسعد]
4.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 02:23 PM
الزول الفاهم ده راميهو جمل اسع الجاب الجنحويد لحرب الجنوب شنو


ردود على ابوسعد
[زول فاهم] 01-12-2014 11:09 PM
الاخ ابو سعد ضحكتني والله بكلامك دا , بس اقرا الفقرة الاخيرة من المقال , لو كملت للاخير ما كان استغربت للرد بتاعي , هسي انت المقال الطويل العريض كان بتاع الراكوبة كان بتاع الجنجويد حقي دا ما لقيت فيهو ما يستحق الرد! بس جاري ورا الفارغة يعرفوك سوداني كيف خخخخخخخخ


#883650 [ادريس محمد شاويش]
3.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 01:51 PM
التمرد مشار اين اطفالك واسرتك انالجنوب الحبيب بدأ التنمية والاستقرار لما تكون في ايادي واجندة ضد بلدك التاريخ لايرحم ابدا كم من الوقت شعر المواطن الجنوبي بالاستقرار والسكينه وكم دخل من الاطفال المدارس والطلاب الجامعات لما الحرب من ان تصبح رئيسا يااخي انتظر الانتخابات وتاتي رئيسيا عبر الصناديق الحرب لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا وكفاية علي اهلنا في الجنوب المعاناة والانهزامية معا نحو غدا مشرق كالشمس اهلنا بالجنوب ارجوكم اتركوا الحروب والقبلية والجهوية


#883510 [salome]
4.88/5 (4 صوت)

01-12-2014 11:00 AM
سؤال برئ للمتمرد مشار واعوانه الانتهازين امثال الحرامى المدعو يوهانس وكثر منهم اين اطفالكم من اطفال الغبش فى الصورة المرفقة ؟ فان دعاءهم مستجاب من الله انشاءالله


ردود على salome
United States [رانيا] 01-13-2014 12:33 AM
ديل أنانيين ذي حقوننا مافي زول بيفكر في شعبه بس اسرهم فقط لاغير ..الله يجيب الخير ويعم السلام .


#883438 [Muonyjang Africa]
3.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 09:30 AM
حرب الاعلام بقى الوسيلة الوحيد للمتمردين جنوب السودان مجموعة المتمرد رياك مشار، دخولكم مدينة جوبا سيكون مشابه الغزوة قوات حركة العدل ومساواة العاصمة الخرطوم عام 2008م لانكم جربيه في جوبا وجريت خارج جوباـ الكذب لا يفيد ضع السلاح ارضا وانضم لتنمية الوطن بدل تدميره تحريض القبيلة ضد الحكومة كما فعلته عام 1991م


#883392 [زول فاهم]
5.00/5 (4 صوت)

01-12-2014 08:00 AM
مبروك قتل الجنجويدي ابو البشر حقا
حيث :
*استعانت حكومة الابادة بالجنجويد عندما فشلت مؤسستهم العسكرية العنصرية القائمة على تركيز قيادتها في جهات جغرافية معينة مما افقدها القومية
* اطلقت يد قوات الجتجويد واغدق عليها بالمال لتنفيذ الخطط الشيطانية اللاخلاقية للقضاء على المقاومة المسلحة, منها سياسات الارض المحروقة من قتل واغتصاب وتشريد وحرق للقرى والمزارع والاستيلاء على الحواكير كل هذا ضد اثنيات معينة صنفتهم حكومة الابادة في الخرطوم انهم خارجون عن طوع دولة الظلم,
* ارتكبت هذه الجرائم البشعة التي يشيب لها الولدان ونتج عنها ما يقارب ال400 الف قتيل و 3 مليون مشرد ما بين نازح ولاجئ.
* والله جرائم مؤلمة نسأل الله ان يرينا عجائب قدرته على مرتكبيها , فهي ممن يمكن تصنيفها بجرائم القرن.
*تفاعل المجتمع الدولي مع الامر وكان لتدخله انسانيا اتر كبير في احتواء مصائب اخرى كان يمكن ان تحصل.
* قانويا رفعت القضية الى المحكمة الجنائية من خلال مجلس الامن وصدرت اتهامات بالابادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية ضد كل من السفاح عمر البشير ومعاونه عبدالرحيم محمد حسين واحمد هارون رئيس اللجنة الامنية انذاك وعلي كوشيب القائد الميداني للجنجويد في تنفيذ مخططات نظام الابادة.
* لكثير من المصالح وبصورة غير اخلاقية مازال كل هؤلاء المتهمون خارج دائرة المحاسبةرغم عظم ما ارتكبوه من جرائم ولا نرى اي ضغوط جادة لتقديمهم للمحاكمة.
* ما نراه هذه الايام من اعادة تسليح واستقواء قديم متجدد بالجنجويد مع تغيير القيادة واضافت عناصر ومليشيات مالية وتشادية هو دليل دامغ على العقلية الاجرامية لمجرمي هذا النظام الذين لو كانوا قدموا للمحاكمة على جرائمهم السابقة بضغط اكبر من المجتمع الدولي لما اضطررنا لمعايشة التجربة مرة اخرى.
* الجنجويد مرتزقة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى , يقاتلون وينفذون ما يطلب منهم بابشع الطرق والوسائل وبلا اخلاقية او ذرة من الانسانية , كل ذلك مقابل ما يدفع لهم من خزينةالدولة من مال الشعب , وعندما لا يتم الدفع فاموال المواطنين هي ملكهم فينهبون الاسواق بل حتى البيوت.
* من جبنهم وعدم اخلاقهم ونخوتهم انهم عندما يفشلون في مواجهة اشاوس المقاومة المسلحة يستقوون على المواطنين , هم خط الدفاع الاول الان لعاصبة الانقاذ المجرمة وما استخدامهم ومعهم المليشيات الامنية الاخرى داخل العاصمة لقمع انتفاضة سبتمبر الماضية الا دليل دامغ على ذلك.
* لذلك ارجومن الجبهة الثورية ان تضربهم بيد من حديد وبدون رأفة كلما لاقتهم وان تطاردهم لتشتيتهم فذلك افضل الوسائل لدفعهم عن ارتزاقهم لحكومة الابالسة في الخرطوم , عندما يعلمون ان ارتزاقهم واستهانتهم بارواح الناس يعني ايضا ارسالهم للجحيم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة