الأخبار
أخبار إقليمية
نظام يفضح نفسه في يوم الزيارة
نظام يفضح نفسه في يوم الزيارة
نظام يفضح نفسه في يوم الزيارة


01-12-2014 08:10 AM

أبو الحسن الشاعر

هذا نظام يفضح نفسه ويفضح مسئوليه ! يوم زيارة الرئيس البشير لجوبا الأسبوع الماضي قال في مؤتمر صحفي مع سلفا كير " لن نسمح لأي أحد في السودان بأن يعمل ضد حكومة جوبا انطلاقا من أراضينا .. جربنا دعم المعارضة لكننا اكتشفنا أنها كلها جهود ضائعة " كما أن الرئيس " نفى دعمه لأي قوة معارضة في أي بلد مجاور " المصدر جريدة الشرق الأوسط 7/1/2014 .. ولو كنت رئيس تحريرها لنشرت الخبر تحت عنوان " صدِّق أو لا تصدِّق !"

والرئيس نفسه قال في هوشة جماهيرية جعلتها كل الصحف السودانية الصادرة بتاريخ 27/10/2011 عنوانا رئيسا ومن ذلك كان عنوان جريدة الصحافة " زودنا ثوار ليبيا بالسلاح وردينا الصاع صاعين للقذافي ! " أما السوداني فجعلت عنوانها " القذافي سقط بسلاح سوداني " !.

شقيق الرئيس الجنرال عبد الله البشير صرح لصحيفة الخبر الجزائرية بتاريخ 4/12/2011 " دعمنا ثوار ليبيا بخبراء وفنيين عسكريين وزودناهم بالسلاح في جنوب ليبيا "،

الإنقلابي صلاح قوش الذي لا يشابهه في التزلف والتملق سوى حسين خوجلي قال قبل يومين في لقاء لصحيفة اليوم التالي مع الصحفية صباح موسى ونشرته الراكوبة " عندما دعمنا المعارضة التشادية ووصلت للقصر في انجمينا أدرك إدريس دبي أن الخيار أمامه هو التصالح معنا " ، لكن قوش المدلس لم يشر لدعمهم السابق للمعارضة التشادية وهو الذي دفعها لدعم المرحوم خليل إبراهيم !

ليس ذلك فحسب فقد قال د. أمين حسن عمر لصحيفة البيان الإماراتية وكان وقتذاك وزير دولة للثقافة والإعلام وكان السودان متهما بدعم جيش الرب الأوغندي " نعم دعمنا المعارضة الأوغندية ولن نتردد في سحقها " ..

تآمر أصحاب الإنقاذ على أريتريا ودعموا المعارضة الإسلامية المسلحة حتى ضاقت ذرعا لترد الصاع صاعين و سلمت سفارة الإنقاذ للمعارضة السودانية !! ودعمهم للمعارضة الأثيوبية حتى سقط نظام منقستو لا خلاف عليه.

تلك أمثلة على فضح أجهزة الإنقاذ لنفسها في دعم المعارضة في دول الجوار ومن ذلك أيضا فضح المسئولين بعضهم بعضا .
صاحب خمر الإنقاذ وصانعها ومروجها وبائعها والمحمولة إليه وحامل وزرها ووزر من عمل فيها إلى يوم القيامة .. ومن ثم الغاضبة عليه د. حسن الترابي أكد فيما هو منشور على الملأ مسئولية الرئيس وضلوع أجهزة الأمن السودانية في محاولة اغتيال حسني مبارك !! وأكد ذلك أيضا القيادي الإخواني د. بشير آدم رحمة .. !!

والترابي نفسه كشف تعليق الرئيس المخجل عن حرائر دارفور وهو موجود على الانترنت بالصوت والصورة ولم يكشف عن ذلك إلا بعد أن اختلف اللصان اللذان سرقا الوطن ليلة 30 يونيو وربما تبسم ضاحكا من قوله وقتذاك.

أما الإدانة الكبرى لرأس النظام نفسه فقد جاءت من مصطفى عثمان إسماعيل الذي يجهل أن القانون الدولي يهتم بوقوع الجريمة وكيفية تنفيذها بغض النظر عن العدد وفي الوقت الذي قدرت فيه مؤسسات دولية قبل عدة أعوام أن عدد القتلى في دارفور بلغ ثلاثمائة ألف ، انبرى عبقور الإنقاذ المصطفى مدافعا عن الرئيس وصرح بأنه لم يقتل سوى عشرة آلاف .. نعم عشرة آلاف فقط ( من فمك أدينك ) ترى كم هو العدد المطلوب ليقف رجل يقتل عشرة آلاف فقط أمام العدالة ؟ وهؤلاء أيها الناس يدعون الإسلام وما قرءوا قوله تعالى " مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِى ٱلأرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ ٱلنَّاسَ جَمِيعا وَمَنْ أَحْيَـٰهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً " فهل قتلتم كل أولئك وأضعافهم بالحق ؟.. إن حسابكم عند الجماهير وعند الله عسير .

ما ذكرناه آنفا قليل من كثير ومع ذلك ينفي البشير دعمه لأي قوة معارضة في أي بلد مجاور !! كما ينفي مسئولوه دعم المعارضة في الدول المجاورة وكذلك ينكرون أن يكون البشير ضالعا في جرائم حرب ! ونقول حدث العاقل بما لا يعقل فإن صدقك فلا عقل له ولذلك إن صدقتكم دول الجوار أول دول العالم فلا أجهزة لها ولا عقل.

كثيرا ما أفكر فيما يقوله السيد الرئيس والوزراء وألوم مستشاريه لكني على يقين أنهم من الجبن بما يشبه ما يردده المصريون في مسلسلاتهم أمام المسئولين ( أحلام سعادتك أوامر ) لأنني لا أعرف سلطة تفضح نفسها ومسئولين يفضحون رئيسهم وأجهزتهم بهذه الصورة الفاقعة ويتفاخرون بالتآمر بل المعروف أنه حتى الشركات تفرض قيودا مشددة على السرية المطلقة مع شركائها وتلزمهم بعدم الكشف عن تلك الأسرار حتى بعد فض الشراكة ! فما بال مسئولينا يتسابقون بفضح أسرار أخطر أجهزتهم وأكبر مسئوليهم وقد كانوا من المنكرين لتلك الأفعال عند وقوعها فمن يصدقهم بعد ذلك إن وجهت لهم الاتهامات بدعم أي جهة وقد عرضوا تاريخهم التآمري على قارعة الطريق.

إسرائيل قصفت سوريا فهل سمعتموها تفاخر بذلك وضربت السودان ثلاث مرات فهل سمعتم وزيرا يخرج ليتباهى بما فعلوا ؟ إنها تسرب الأخبار للصحافة دون إسنادها لمصدر معلوم كي لا تدين نفسها محليا ودوليا تماشيا مع القوانين الدولية .. السعودية وقطر وتركيا والأردن تدعم المعارضة المسلحة السورية بالمال والرجال لكنها لا تكشف عن ذلك صراحة وتترك الأمر لأجهزة الإعلام بقدر ما يخدم أغراضها وكلها ساهمت في إسقاط أنظمة لكنها تنكر حتى ما يثبت عليها .. ليبيا وتشاد وأريتريا وإثيوبيا ويوغندا ومصر كلها دخل معها النظام في مواجهات وهي دعمت فعلا المعارضة السودانية بصورة ما في مرحلة ما لكن هل سمعتم رئيسا خرج يوما ليقول أنا أدعم المعارضة السودانية إن غاية ما يقوله المسئولون في تلك الدول هو اتهام السودان والتهديد بأنهم لن يسكتوا عن ذلك هل سمعتم مسئولا سوريا يقول إن نظامه قتل فقط كذا وكذا ؟ وهل فاخر صدام يوما بعدد قتلاه أو تجرأ مسئول لكشف أسرار بلده بل رآه العالم كله يدفع لقتل أزواج بناته بعد أن استدرجهم من حيث يعلمون حين تحدثوا عن أسلحة الدمار الشامل والتي اكتشف العالم كله أنها كانت كذبة كبيرة .

لكن الله منح جماعة الإنقاذ لسانا كلسان ( حسين فاب .. كضب وعذاب ) صاحب حزب السودانيين وهو أحرى بأن يتخذ شعار حزب " القوّالين لا الفعّالين " بتشديد الواو لأنه لم يبق أحد تحدث إلى حسين " القوّال " إلا وورد اسمه " فلان .. قال لَيْ " ولو حذفنا من برنامجه عبارة قال لَيْ .. لم يتبق منه شيء ! ويمكنه أن يضم إليه قيادات الوطني السالف ذكرهم ممن " شالوا حال نظامهم " بفضح أسراره ويستضيفهم لسرد المزيد من تلك الفضائح.

سُقنا تلك الأمثلة وما أكثرها للدلالة على أن السلطة الحاكمة لا علم لها بالسياسة فالرئيس في أي بلد يجب ألا يخطو خطوة غير محسوبة خاصة إن كانت في حجم زيارة لا يفترض أن تتم إلا إن كانت مضمونة النتائج الإيجابية وأن تتم غربلة ما يقول من تصريحات من كل إشارة سالبة وأن يوحي بما يريده تلميحا لا تصريحا وأن تنقى كلمته مثلما تتم تنقية " العيش من البُتّاب " .. وأن تخضع كلمته حتى وإن كانت في مناسبة رياضية أو حتى " حفل طهور " للمراجعة .. هذه العبارة شديدة اللهجة يجب تخفيف حدتها وتلك الكلمة يمكن أن يفهم منها كذا وهذه العبارة تسيء للأصدقاء وتلك قد تفهم بصورة مغايرة من أعدائنا وهذا التصريح قد يتم استغلاله .. لكن أصحابنا ممن قال فيهم ابن زيدون " كدمت في غير مكدم واستسمنت ذا ورم " يعصمهم الجبن من مراجعة رئيسهم ومن أمثلة ذلك أن الرئيس يتحدث في خطبة عصماء عن انتصاراته وعن وعوده للشعب بالرخاء والسلام وعن وعن ولكنه يخاطب خصومه بأنهم " تحت جزمتي " فتترك أجهزة الإعلام الدولية كل ما فال وتهتم بجزمة الرئيس في صدارة أخبارها بحثا عمن تحتها تهكما وسخرية !! وبذلك يعرف العالم كله منجزات ثورة الإنقاذ ..الرئيس يهاجم الحركة الشعبية ومواقفها من نظامه ولكنه يستخدم عبارة ظن أنها " ستموّت العالم من الضحك والسخرية من الحركة حين يصفها بالحشرة الشعبية فينسى الناس أدلة الاتهام وتتصدر العبارة نشرات الأخبار بأجهزة الإعلام المرئية والمسموعة والمقروء وتصبح مثارا للسخرية من نظام الإنقاذ .
ويهاجم الرئيس المعارضة ويهدد تارة ويتوعد أخرى ثم يخلص إلى ثقافة نافع و" لحس الكوع " فلا تجد أجهزة الإعلام ما تنقله عنه سوى ذلك .

وقد جاءت عبارة السيد الرئيس حول " الهوت دوغ " ضمن أكثر أربع عبارات تداولا وشهرة في العالم عام 2013 !
لو أن السيد الرئيس ومستشاريه يجلسون ويفكرون لما قالوا كل ما أوردناه سلفا ولما قال الرئيس ما بدأنا به في جوبا بل لما ذهب لها أصلا لأن ذهابه لا يعني سوى تصنيف السودان مؤيدا لسلفا كير سواء حسنت النوايا - ولا أعتقد – أم لا .. ولو كانوا أهل سياسة لأرسلوا وفدين من نفس المستوى في وقت واحد من المقربين (فكريا واجتماعيا ) لسلفا ومشار فقد عاشا بيننا وكانا في مفاوضات عسيرة توصلت لاتفاقيتي مشاكوس ونيفاشا وما قبلهما ثم شاركا في الحكم لسنوات طوال ولا بد أن لكل منهما مقربين في السودان ( الشمالي ) في محاولة لتقريب وجهات النظر وإذا ما حدث تجاوب تتم دعوتهما للتفاوض بالخرطوم فهي بلدهم السابق وهي أولى باحتضان المفاوضات مع الإعلان عن دعم أي جهود موازية لاحتواء الصراع من قبل الدول الأفريقية والعالمية ولكان في مثل هذا الموقف ما يفيد بحرص السودان ووقوفه على مسافة واحدة من طرفي النزاع .. لكن دوافع البشير بالمسارعة للسفر لجوبا كانت أعمق حيث تحركت فيه كوامن الحقد القديم على خصومه من أولاد قرنق وعلى الخصوص باقان أموم ونشير هنا إلى أن السلطة تنفست الصعداء وأبدى المسئولون استبشارهم بما فعله سلفا كير حين أقصاهم من السلطة ولم يقدروا ببعد نظر السياسي مآلات الأمور فقد ظنوا أن الأمر استقر لسلفا كير وما وضعوا في الحسبان كما يفعل كل ذي بصيرة ، أن الصراع يمكن أن يتجدد .

زيارة البشير ستدخل البشير بل أدخلته فعلا طرفا في نزاع لن ينتهي وإن تم حسم المعركة عسكريا لصالح سلفا كير فسوف تظل نارها موقدة تحت الرماد لتعود للاشتعال في أي وقت والبشير الذي يقول في جوبا نفسها " جربنا دعم المعارضة لكننا اكتشفنا أنها كلها جهود ضائعة " سيعلم أن دعم سلفا كير لحسم المعركة عسكريا مع شركاء في الوطن هي أيضا جهود ضائعة ولن تكون أفضل حظا من النتيجة التي توصل إليها هو نفسه وأن تأمين البترول سيصبح عما قريب حلما إن لم يتوصل الطرفان لحلول عبر الحوار والاتفاق على الثوابت الديمقراطية.

( لم تقولون ما لا تفعلون * كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون )
أبو الحسن الشاعر
[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 8364

التعليقات
#884987 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2014 02:01 AM
النظام واجهزته ينطبق عليهم قول الابنودي الكذب اذا شافكم يبيض


#884020 [abo alshosh]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 11:42 PM
لكن الله منح جماعة الإنقاذ لسانا كلسان ( حسين فاب .. كضب وعذاب ) صاحب حزب السودانيين وهو أحرى بأن يتخذ شعار حزب " القوّالين لا الفعّالين " بتشديد الواو لأنه لم يبق أحد تحدث إلى حسين " القوّال " إلا وورد اسمه " فلان .. قال لَيْ " ولو حذفنا من برنامجه عبارة قال لَيْ .. لم يتبق منه شيء !


#883996 [أبو عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 10:55 PM
أستاذنا أبو الحسن الشاعر لك التحية و الاحترام
و كلماتك الصادقة التي تعري لنا بها قادة هذا النظام .. فهي صادرة من أعماق شخصية نعتز بها و نقدر كل كلمة يقولها
انهم يكذبون كما يتنفسون
انهم يتنفسون كما يكذبون
و انهم يقولون مالا يفعلون
و يفعلون ما لا يقولون
هذه العصابة الجاثمة على صدر شعبنا و وطننا العظيم قد وصفها قبل فترة ... المبعوث الأمريكي للسودان عندما هاله الوضع في السودان و نوعية الأشخاص الذين حاورهم و تكلم معهم فخرج بعبارة واحدة ( أن السودان تحكمه عصابة الخرطوم ) و هي جملة كافية لتلخص الوضع برمته .. ولكنهم لا ينتمون للخرطوم فغالبيتهم أتت للخرطوم و هي تحمل متاعها البسيط ... فاحتضنتهم الخرطوم كما احتضنت غيرهم بحكم دورها في تعليمهم بجامعة الخرطوم فهي مفتوحة لكل السودانيين تعليما و سكنا و طعاما مجانيا مثلهم مثل غيرهم .. ولكنهم وقعوا ضحية لغرابهم و الذي اختارهم بعناية و جندهم ليجندوا غيرهم حتى في مسجد جامعة الخرطوم ثم دربهم و نظمهم كل في دوره المرسوم له و قد اعترف قبل أيام ( غندورهم ) و كيف كان يتم ذلك ... و حافظ كل منهم على دوره باتقان !
و حقيقة أن كثير من شعوب العالم مرت بفترة دمار و انحطاط و خراب .. لقد عاش الألمان تحت النازية ردحا من الزمن في شعارات واهية كما نعيش نحن الآن ! و تجمعت كل القوى الغربية و دمرت ألمانيا و شردت شعبها و الألمان خليط من الشعوب الآرية و الصربية و غيرها من شعوب أوروبا على اختلاف دياناتهم المسيحية واليهودية و قسمت ألمانيا إلى دولتين متناحرتين زمانا طويلا ولكن رغم المرارة والألم عادت ألمانيا موحدة و أكثر قوة ..
و اليابان مرة بنفس التجربة و ضربت حتى بالقنابل الذرية .. و رغم ذلك عادت اليابان أكثر قوة و منعة و صارت أقوى الاقتصادات العالمية رغم الوصاية الأمريكية و كثير من شعوب العالم مرت بذلك نهضت بعد كبوتها لتعود أكثر قوة و منعة و أخذت دورها في الحياة ..
هكذا هي حياة الشعوب و نحن في السودان نعيش تحت رحمة هذه الكارثة و التي أخذت من عمرنا و عمر شعبنا 25 عاما عجافا بليلها و نهارها ... و قاوم شعبنا أفراد وجماعات منذ بواكير مسرحيتهم المشؤومة في يونيو 1989 و حتى قيام ثورة 23 سبتمبر المجيدة و التي قدم فيها شبابنا أرواحهم و دمهم في أروع ملاحم البطولة في تاريخ السودان الحديث وهي مستمرة حتى زوال هذا النظام المستبد .. ألم تفرق جمعهم ؟ ألم تجعل بعضهم مطرودا و مشردا ؟ ألم تجعل بعضهم بحملون لافتات جديدة و شعارات جديدة منهم من يطلب تغييرا و منهم من يطلب نهضة و بعضهم يقول الآن و بكل بجاحة أين كنتم قبل 25 عاما و أتيتم الآن مطرودين و مذلولين و غيرهم يطلبون تغييرا و الكثيرون يتساقطون .. ألم تهز كيانهم و تخلخل جمعهم و تلفظ من كانوا بالأمس يرددون كل يوم تارة لحسا بالكوع و تارة أخرى بالضرب والقتل و بعضهم ينصحنا بعواسة الكسرة و غيرها من أقوالهم السمجة ... أين هم الآن .. إنهم في الصفوف الخلفية أو من وراء النوافذ و المكاتب الخلفية و بعضهم يتحفنا كل يوم بقضية تاريخهم الأسود و فضائحهم التي عرف بها القاصي و الداني داخليا و خارجيا ... و الثورة مستمرة و يقودها هذه المرة الشباب وليس كهول الأحزاب و من لف حولهم ... فنحن لدينا مجلدات كاملة عن كل أفراد النظام و عددهم حوالي 1057 شخصا بما في ذلك الـ 14 حرامي الجديد مقسمين إلى ثلاث مجموعات و تشمل كل من تواطأ و دعم هذا النظام .
كرامة شعبنا وحقوق شعبنا ومال شعبنا سنستعيده كاملا و حقوق كل من قتل و عذب و شرد و فصل ستعاد لهم منهم ...
لن تشغلنا قضية حلايب و غيرها من الأراضي المحتلة حاليا و تغيير هذا النظام هي عودة الروح للإنسان السوداني
فارفع رأسك يا أخي فأنت سوداني
فارفع رأسك يا أخي فأنت سوداني
فارفع رأسك يا أخي فأنت سوداني
و كما قال ابن شرقنا العظيم صالح ضرار في عام 1913 : ان السودان لكل السودانيين على اختلاف تنوعهم و ثقافتهم و سحناتهم و ألوانهم و ديانتهم فلغتنا هي عربي بورسودان و عربي حلفا و عربي الخرطوم و عربي نيالا و عربي مدني و عربي سنار و عربي الدمازين فمن يتحدث غيرها فلبيحث له عن وطن آخر
فنحن من قوم عمروا الأرض أينما ذهبوا و تفتخر
و ماهنت يا سوداننا يوما علينا

التحية لكل شهدائنا الأبرار
التحية لكل معتقلينا و معتقلاتنا الأبرار
التحية لشعبنا البطل في سوداننا العظيم
و الثورة مستمرة و النصر لنا و مليون شهيد لعهد جديد
و كما كان يردد زعيمنا الأزهري في بيت الحرية بامدرمان عاش كفاح الشعب السوداني و سيظل السودان حرا مستقلا .


#883852 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 05:57 PM
كلام لايساوى الحبر الذى كتب به وهو معلوم بالضروره


#883830 [زهجان من الغربة.. ما تمشوا خلونا نرجع]
1.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 05:14 PM
اقتباس (صاحب خمر الإنقاذ وصانعها ومروجها وبائعها والمحمولة إليه وحامل وزرها ووزر من عمل فيها إلى يوم القيامة .. ومن ثم الغاضبة عليه د. حسن الترابي)
لقد دمرنا بخمر الانقاذ التي صنعها على انها عالمية ولكنها طلعت بلدية اخير منها المريسة


#883685 [عبد الله موسى]
5.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 02:26 PM
هذا الكلام يُقال لمن يفهم السياسة وتدرب في مدارسها المختلفة .. ألم تلاحظوا أن السودان انحدر إلى الدرك الأسفل في كل شيء ..

مستشاروا الرئيس .. الذين بلغ عددهم في إحدى تشكيلات "فريق الكورة الحكومي" أكثر من 15 عبقريا .. كانوا جلهم طالبوا منافع شخصية .. وبعدها فليذهب السودان إلى الجحيم ..

كلمة "سياسة" وحدها تكفي للتعبير عن طريقة الممارسة .. فهذا المصطلح لم يتم وضعه عبثا بل شرحه علماء العلوم السياسية بـ"فن الممكن" .. يعني لا تطلق للسانك العنان لأن ذلك سوف يدخلك في بعض الأحيان في مآزق سياسية قد تودي ببلادك إلى المهالك ..

الغريبة ناس الإنقاذ الواحد فيهم - بلغة الكوتشينة - "بفك آخرو طوالي" .. وفي هذه الحالة لا بد أن نقول: جميعهم .. بدءا من الرئيس .. وانتهاءا بالخفير - وليس العكس!!!!!!!

يا حليلك يا المحجوب يا مدرسة ..

وأزيدك من الشعر بيت - يا أخي - الإنقاذ تتباهى بأنها هي التي أوصلت ادريس دبي لكرسي الحكم في تشاد .. فلما اختلف معها ولقنها درسا قاسيا حتى في عقر دارها .. تقربت إليه وصاهرته كمان!!

لذا فإن محاكمة هؤلاء لا تحتاج لأدلة خارجية بل يجب التعامل معهم بمقولة "من دقنو .. وأفتلو" أي من "فمك أدينك" .. ألا قبح الله وجوههم الكالحة .. ونتضرع إليه أن يخلصنا من هذه الطغمة الفاسدة ..


#883673 [ابو مرام]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 02:15 PM
رغم اتفاقى معك فى معظم ما ذكرته الا انى ارجو ان تسمح لى بالاختلاف معك فى بعض الجزئيات ومنها ان السيد الوزير لم يقل ان الرئيس قتل عشرة الف فقط فى دارفور بل رد على تقديرات بعض المنظمات المبالغ فيها لعدد القتلى وذكر انه لا يتجاوز عشرة الف وليس مئات الالاف وبغض النظر عن العدد فان الحرب معلوم انها تقتل الناس وتهلك الحرث والنسل ولا ادرى اذا كان هذا غائبا عن الذين اشعلوا نار الفتنة فى دارفور!!اوكذلك فيما يختص بموضوع دعم المعارضات المسلحة لبعض دول الجوار فانا شخصيا اعتقد ان ما فعله السودان كان رد فعل لدعم هذه الدول للمعارضة المسلحةضد النظام فى فترة التسعينيات وما يليها ولكن العمل الوحيد الذى لم يكن مبررا وغبيا فاعتقد انه محاولة اغتيال الرئيس مبارك.اما قصة حرائر دارفور والترابى فلم اكن اتوقع من كاتب موضوعى مثلك ان يذكرها لانها ببساطة قصة مختلقة من الالف للياء مهما كان الذى جاء بها بقصد الفتنة وذلك لسبب بسيط جدا ان القبيلة التى ذكرت فى القصة لا علاقة لها بما دار فى دارفور من قريب او بعيد وانما هم جنجويد ومتمردين!!!!مع تحياتى لك.


ردود على ابو مرام
European Union [أبو الحسن الشاعر] 01-13-2014 12:31 AM
شكرا على تعليقك لكن الهدف من المقال في عنوانه وهو أن اركان النظام وأجهزته يفضحون أنفسهم وذلك من سوء التقدير وسوء التصرف هو ما يشكل إدانة لهم وأنا أعلم كما تعلم أن جميع الدول تتآمر على بعضها وتتجسس على بعضها ودونك وثائق ويكيليكس لكن ما أشرت إليه أن الأنظمة لا تفضح نفسها وضربت لذلك عدة أمثلة كما هو واضح أما بخصوص ما قاله د. مصطفى من أن العدد لا يتجاوز عشرة آلاف فتلك جريمة لا ينكرها عاقل فهل كل هؤلاء من حاملي السلاح ولو افترضنا أن بينهم ألفاأو مائة فقط من غير المقاتلين ألا يتطلب ذلك المحاسبة؟ ثم ما الداعي أصلا أن يتحدث مسئول في الدولة عن عدد ضحاياه وبهذا العدد الضخم ؟ وهل تعتقد أنه قال القيقة والرقم الحقيقي بحسب ما يعلم وهل يمكن لمسئول أيا كان أن يصدق في مثل تلك الإحصائيات ؟ والحرب تقتل لكن لا توجد حرب بلا مساءلة إن عاجلا وإن آجلا وللحروب قوانينها وأخلاقها وقتل المدنيين وحرق القرى وتشريد السكان جرائم يعاقب عليها القانون الدولي وقد تقول ألا يرى الكاتب ما تفعله دول مثل أمريكا وبريطانيا وفرنسا وغيرها من إجرام وذلك حق لكنه لا يبرر أن يقتل النظام السوداني أبناء شعبه ولا أن يفلت من العقاب ! وأنا أعلم كما تعلم أن الترابي يتحدث من غيظ في نفسه وليس من شأني أن ألزم أو أحض الآخرين على تصديقه أو تكذيبه لكن الترابي رجل قانون ويعلم ما يترتب على ما صرح به إن كان افتراء وهو في حديثه ما يشير إلى أن الحديث جرى أمام مجموعة وذلك ربما هو الذي منع من اتخاذ إجراءات قانونية ضده قد تستدعي شهودا ولكن لو قال هذا الكلام معتوه أو مجنون لما ترك لحال سبيله لأنه يتكلم عن رئيس دولة وبما يثير البغضاء والفتنة بين الناس .. أفلا يحق للناس التساؤل لماذا سكتوا عنه وهو يختلق الأكاذيب ؟ ولم أورد المثال إلا للإشارة إلى أن أولئك القوم لا خلاق لهم ولك أن تتصور رجلا يبشر بالمد الحضاري ويسقط في أول اختبار بعد فقدان السلطةبمثل ما قال صدقا كان أم افتراء والبينة على من ادعى واليمين على من أنكر لكن قولك أن القبيلة المعنية لا علاقة لها بدارفور فذلك تبرير لا يليق وهل يعني ذلك أن مثل ما قيل يجوز قوله في غير قبائل دارفور ؟ أو حتى وإن كانت غير سودانية أو من الجنجويد مع أن الجنجويد فيما هو مشهور من أعوان الحكومة لا أعدائها ، ولك تقديري


#883611 [mansour]
4.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 01:08 PM
المقال جميل واصلا الناس ديل ماسياسين بس لقوا البلد الهامله دي وبدأوا ينظروا فيها وهم دايما يراهنوا علي الحصان الخسران كما حدث عند اجتياح صدام حسين للكويت


#883591 [رمضان كريم]
4.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 12:36 PM
اسمعوا انصتوا لهذا الحلم
الرئيس البشير يعلن ان الفرقاء لم يستطيعوا ان يحتملوا الاستقلال وعليه
نحن عمر نأمر بالاتي:
الغاء معاهدة نيفاشا
تعين سلفاكير حاكما فيدراليا لحكومة الجنوب
تعين رياك مشار وزير للبترول في حكومة السودان ومقره الخرطوم
إعدام باقان اموم وزمرته


صح النوم يارمضان............................ وين الناس العندهم افكارك دي


#883520 [البشير الجعجاع]
4.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 11:16 AM
هاهاهاههههههههاهاهاهاها طيب كاتن بجعجع

بالامس كان يصرخ ويصرح ويكورك ويرغي ويزبد

ح نقفل البلف

ولا تفاوض مع الحشرة الشعبية

علينا يسهل وعليهم يمهل

اليوم
واااااااااااااااااااااااااااااااااااي

كااااااااااااااااااك
كل شئ ولا البترول وااااااااااااااااي
اح ح يا قلبي كان هبشو البترول نحن قاعدين على الهبشة
عليكم الله البترول لا عليكم الله ما تصلوه
نادو لي ابو الجاز يقنعهم علشان يخلو البلف فاااااااااااااااتح واااااااااااااااااي واااااااااااااااي البترول البترول
البترول لا البترول لا ما تصلو ابوس رجلك يا سلفاكير ابوس رجلك يا مشار ما تضرب البترول وابوس رجلك يا سلفاكير بعد ما تنهو موضوعك مع مشار اول موضوع البترول انهوه ما تخلوه معلق

ده بكى البشير

يجعج جهرا ويبكي سرا


#883474 [الحاقد]
3.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 10:26 AM
السياسة فيها السر وفيها الجهر لكن جماعتنا لا يعرفون فقه السياسة


#883459 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 09:54 AM
من الواضح أن حكومة الخرطوم لها يد في تحرير بانتيو و كل ولاية الوحده في الجنوب لتزامن زيارت البشير مع تحرير المناطق في الولايه .


#883442 [idriss]
3.00/5 (2 صوت)

01-12-2014 09:36 AM
الانقاذ اسست علي الكذب وقامت علي الكذب وتعيش علي الكذب - من غشنا ليس منا - من اين اتي هولاء


#883409 [عمر]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 08:43 AM
ممتاز



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة