الأخبار
أخبار إقليمية
"كيه.سى.بى" الكينى يواصل عملياته فى جنوب السودان رغم الصراع
"كيه.سى.بى" الكينى يواصل عملياته فى جنوب السودان رغم الصراع



01-16-2014 06:58 AM

(رويترز)

يواصل "كيه.سى.بى" أكبر بنك فى كينيا من حيث الأصول، عملياته فى جنوب السودان رغم القتال المستمر منذ أسابيع الذى أظهر المخاطر التى تواجهها شركات تحاول الاستفادة من واحدة من الأسواق غير المستغلة فى أفريقيا.

ولدى كيه.سى.بى شبكة من 22 فرعا تعمل فى الجنوب الذى استقل عن السودان فى 2011 وحققت تسعة فى المائة من إجمالى أرباح البنك التى بلغت 15.2 مليار شلن (176.44 مليون دولار) قبل الضريبة فى التسعة أشهر الأولى من العام الماضى.

وقالت تشاريتى مويا نجارويا رئيسة أنشطة كيه.سى.بى فى جنوب السودان "معظم فروع البنك مستمرة فى العمل، وثلاثة فروع فقط مغلقة فى بور وبنتيو ومالاكال" فى إشارة إلى ثلاث مدن تشهد أسوأ أعمال العنف.

وهناك فرص هائلة للبنوك للتوسع فى جنوب السودان حيث لا توجد خدمات مصرفية بالمرة فى معظم المناطق القروية فى الدولة الوليدة التى يقطنها 11 مليون شخص.

وبسبب النزاع الذى اندلع فى الفترة الأخيرة يواجه جنوب السودان خطر الانزلاق إلى حرب أهلية، وقالت نجارويا فى بيان أمس الأربعاء، إن مفاوضات السلام قد تؤدى إلى تسوية تتيح للبنك استئناف برنامج استثماراته والمشاركة فى تنمية البلاد.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1078

التعليقات
#886956 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2014 09:14 AM
كان المكان على البنوك السودانية بمل الفراغ وفتح العديد من فروعها في كل ولايات الجنوب وتقديم خدماتها في التمويل الاصغر والاكبر في الجنوب لان ذلك مما يساعد على اقامة علاقات حقيقية وتقوية اواصر القرب بين الدولتين
ولا ادري عما اذا لا تملك البنوك السودانية السيولة الكافية لاقامة فروع في الجنوب ام المشكلة في انعدام الرؤوية ام المشكلة سياسية او قانونية تتعلق بسياسات بنك السودان.. على العموم ان الحكومة التي ادت سياساتها الى فصل الجنوب هي ايضا المسئولة عن تعميق الجراح بدلا من العمل على علاجها وتدارك الاخطاء التي وقعت فيها لذلك فإن هذه الحكومة غير مؤهلة اطلاقا بالعمل على اقامة صداقة حقيقة مع دولة الجنوب لانه ليس من المنطق ان يكون المتسبب في الانفصال بسياساته وافكاره وافعاله هو سببا في جمع الناس مرة اخرى. كما ان الحكومة التي اسبحت في تقسيم السودانيين انفسهم وادت الى تفرقهم في انحاء الكرة الارضية ليست جديرة ان تجمع هؤلاء السودانيين مرة اخرى وعلى الحكومة ان تدرك هذه الحقيقة ولا يكون ذلك الا بأقامة حكومة قومية ذات قاعدة عريضة تعد لدستور دائم وتعمل على اقامة انتخابات حقيقة وعلى البشير ان يسعى اليوم قبل الغد من اجل مصلحة السودان كل السودان خاصة بعد اعترافه بالظلم الذي مارسه على الشعب الذي وضع ثقته في الحكومة منذ بداية عهده فكافاه على صبرها بطعنها من الخلف بقوانين التمكين وتفضيل فصيل معين واحد على بقية ابناء الشعب
امل ان يعنى البشير هذه الحقيقة وفك ارتباطه بالجبهة الاسلامية جملة وتفصيلا ليس ان يفك ارتباطه مؤقتا بكيزان اتحاد جامعة الخرطوم ثم ياتي بإتحاد كيزان الجامعات المصرية امثال حسبو نائب الرئيس وغيرهم .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة