الأخبار
أخبار إقليمية
جثة مجهولة الهوية الحلقة الثامنة
جثة مجهولة الهوية الحلقة الثامنة
جثة مجهولة الهوية الحلقة الثامنة


01-17-2014 02:07 AM

عثمان ميرغني

بين "التخطيط" و"التخبيط"..!!
ما كان لي أن أستطرد في تفصيل السلوك (غير) المؤسسي الذي أنجب كوارث خطوطنا الجوية السودانية (سودانير) لولا أن الوضع لا يزال حتى اليوم – بكل أسف- على ما هو عليه.. فلربما قرأتم ما كتبته في عمود (حديث المدينة) قبل حوالى أسبوع عن الرحلة – العجيبة- التي سافر فيها وفد من (سودانير) يوم 28 ديسمبر 2013 الماضي إلى إمارة دبي للتفاوض والاتفاق حول صفقة لنقل مسافرين من الشرق الأقصى إلى الخليج بالمرور عبر مطار بورتسودان (نعم بالتحديد مطار بورتسودان.. حتى تبدو السفريات قادمة إلى السعودية بالناقل الوطني السوداني من بلده السودان).

وفد (سودانير) كان برئاسة المدير العام–الجديد- السيد عبدالمحمود سليمان وضم الأساتذة عبد الرحمن فضل الأمين العام لمجلس الإدارة (المحلول) وعثمان يوسف المدير التجاري وأحد منسوبي مكتب المستشار القانوني في (سودانير)..
الأستاذة أسماء الرشيد المستشار القانوني لـ(سودانير) كانت في عطلة في القاهرة ولم تشارك في الوفد، لكن من ناب عنها في المكتب كلف أحد منسوبي مكتب المستشار القانوني(عبد المطلب هارون) بمرافقة الوفد.
رجل الأعمال الخليجي (مرابط الصواف) لم يقصر في استضافة وفد (سودانير) على حسابه الخاص في فندق (فيرمونت) بشارع الشيخ زايد بمدينة دبي..

حسب الاتفاق الذي ينتظر التوقيع النهائي حتى الآن.. كل ما يفعله رجل الأعمال الخليجي أنه سيستأجر من (سودانير) اسمها والنداء الجوي الخاص بها Call Sign.. ويدفع لـ(سودانير) مقابل ذلك ثلاثة آلاف دولار عن كل رحلة، ويسري الاتفاق لخمس سنوات.
الشبهات حول الموضوع كبيرة.. فرجل الأعمال الخليجي محاط بكثير من الريب والشكوك جراء عمليات سابقة. لكن الأنكى والأمر، هو أن (سودانير) بكل اسمها المشتق من اسم الوطن وعمرها السبعيني.. تضطر آخر الزمان (مثلما ينادي بعض الباعة الجائلين في السوق العربي "الشغلة ما شغلتنا.. إلا الظروف جبرتنا")، تضطر لمثل هذا الوضع في عالم يراقب ويتابع ويعلم بكل التفاصيل.. تفاصيل الصفقة المشبوهة.. أن تبيع اسمها وسمعتها لقاء أموال زهيدة.

المدير العام الجديد لـ(سودانير) السيد عبد المحمود سليمان متحمس لهذه الصفقة، لكن يبدو أن رياح الرفض والمعارضة ستضطره للتراجع.. و(الله يعوض) رجل الأعمال الخليجي في نفقات الاستضافة..
على كل حال.. إذا كان هذا ما يجري في دهاليز (سودانير) الآن في هذه الأيام.. وأكرر (الآن) بعد كل تراجيديا الشراكات السابقة.. فيظل السلوك (المؤسسي) المفضي للفواجع متوفرا وبكثرة داخل عقل (سودانير).. ويظل الخطر محدقاً..
وما يزيد الأمر سوءاً غياب مجلس الإدارة الذي حلته الحكومة قبل عدة أشهر وتركت الموقع شاغراً.. دائرة صنع القرار ضيقة للغاية..
والمدير العام الجديد السيد عبد المحمود سليمان غريب عن صناعة الطيران ولم تتصل خبرته بمثل هذا التخصص إطلاقاً.. وأُلقي به في اليم مكتوفاً وقيل له (إياك. إياك أن تبتل بالماء)..

ليس لدى الحكومة أي رؤية استراتيجية حول مستقبل (سودانير)، كل المطلوب منها أن تأكل من خشاش الأرض وتعيش كيفما اتفق.. ولهذا لم يكن غريباً أن يذهب وفدها إلى إمارة دبي للتفاوض حول هذه الصفقة الكارثية التي تهدد سمعة (سودانير) قبل مالها.

الشواهد..!!
كون (سودانير) هي ضحية قصر النظر الاستراتيجي عليها شواهد كثيرة. سأسرد عليكم الآن حكاية أخرى سيكون محيراً هل نضحك من طرافتها.. أم نبكي من فداحتها؟..
كانت هذه إحدى الحكايات المفجعات مباشرة قبيل دخول (مجموعة عارف) في شراكة (سودانير)..
هل سمعتم بقصة (قزاعة) (الطريف أن الصحف السودانية التي تناولتها حينها كانت تطلق عليها"خزاعة")..
هذا فصل تراجيدي مكتوب على جبينه (احزن.. فأنت في السودان).. وحتى لا يغضب بعض الوجهاء الذين ربما يظهرون في الصورة الفوتوغرافية المرفقة فأرجو أن أؤكد أنني فقط هنا معني بالوقائع دون تسجيل إدانات أو ملاحظات على الأفراد.. لأنني لم أتفرس في أدوارهم في القصة فذلك خارج إطار هذا التحقيق الاستقصائي.. كل الذي أقصده هنا الوقائع.. ولا شيء غير الوقائع التي أدت إلى هذه الفواجع.

حكاية (قزاعة)..!!
هذه القصة راجت في هوجة البحث عن شراكة تريح الحكومة من أزمة مستديمة اسمها (سودانير).. مع أزمات أخر في مجال الطيران عموماً والطيران المدني خاصة..

بالله دقق النظر جيداً في الصورة المرفقة.. ثم اقرأ الخبر المرفق معها.. مع التنبه إلى أن هذه الصورة والخبر ليست في صحيفة عادية.. بل في مجلة تتبع للطيران المدني (نفسه شخصياً).. هل يراودك أي شك في صدق كل كلمة منشورة في الخبر؟..
بالطبع لا.. فهي الحكومة بكامل هيبتها..!! وحفل التوقيع داخل وزارة المالية السودانية (نفسها).. والمجلة التي نشرت الخبر مجلة حكومية مختصة ومتخصصة.

جاء السيد يحيى على جابر مدير عام شركة (قزاعة) وعرض على الحكومة صفقة ضخمة.. تمويل في حدود نصف مليار (500 مليون دولار) عداً نقداً.. يستثمر في شراء طائرات وإصلاح المطارات ومشاريع أخرى..
وعلى رأي النكتة الشهيرة (سيبكم من قولي أنا.. واسمعوا قول أهل الشأن عن رأيهم في الصفقة).. (راجعوا نص الخبر المنشور مع الصورة)..

وزير الدولة بوزارة المالية – آنئذ - قال عقب مراسم التوقيع: "إن قيام هذه الشركة يعد قفزة كبيرة في مجال الطيران بالسودان.. حيث سيوكل لها أمر بناء وتأسيس وتشييد وتطوير المطارات بالسودان وتطوير الخطوط الجوية السودانية لمواكبة التطور العالمي في هذا المجال" وأضاف الوزير: "ستكون المساهمة في الشركة بنسبة 40% لحكومة السودان و60% لشركة قزاعة للاستثمار"
السيد أحمد إسماعيل زمراوي المدير العام لشركة (سودانير) بعد توقيع العقد أكد أن: "الإتفاقية ستعمل على تطوير خدمات النقل الجوي وسودانير بصفة خاصة وستصبح إضافة للطيران بالمنطقة العربية والأفريقية.."
بعد أن تسلم رجل الأعمال الخليجي مباركة الحكومة السودانية.. وأخذ معه الصور التذكارية التي نشرتها الصحف ومجلة الطيران المدني.. رجع إلى بلاده وبدأ في الترويج للصفقة الكبرى مع الحكومة السودانية.. وزين لبعض السودانيين أن يدخلوا معه في هذه الغنيمة الكبرى.. والدليل دائماً معه.. العقد.. وصور توقيع العقد.. بكل الشخصيات المرموقة التي فيها.. ونشرات الصحف والإعلام السوداني.

جمع رجل الأعمال أكثر من مليون دولار من سودانيين في الخليج وآخرين هنا في الخرطوم المال وأضافوا عليه مساهمات عينية مثل السيارات (أحدهم يمتلك شركة ليموزين هنا في الخرطوم).. وبعضهم – من فرط الحماس – دفع تكاليف ضيافة الوفد الخليجي في فندق هيلتون الخرطوم..
أحد هؤلاء (الضحايا) دفع من حر ماله (300) ألف ريال سعودي.. سألته: "كيف بهذه البساطة انطلت عليك الخدعة؟".. رد بكل حزن: "من يقرأ الأخبار.. ويرى صور حفل التوقيع في شاشة التلفزيون.. وكل هذه الأسماء البراقة.. فلن يجد سبباً واحداً للسؤال حول جدية الأمر..".

الحقيقة لم أجتهد كثيراً في استكشاف تفاصيل هذه الصفقة لأنها لا تستحق أكثر من دمعة حرى على أموال السودانيين الذين خسروها في هذه الخدعة (الرسمية) التي اختفى بعد ذلك أبطالها الخليجيون من المسرح تماماً.
لكن تبقى القصة عنوانا عريضا (مانشيت) يصف كيف كانت – ولا تزال- الحكومة تنظر إلى هذه الخطوط السودانية..
الوجه الآخر..!!
ذلك كان وجها.. لكن دعوني الآن أعرض عليكم وجهاً آخر خطيرا للغاية.. الجزء التالي تلقيت تفاصيله من عدة مصادر معلومات كلها تتمتع بحماية قانون الصحافة الذي يمنع كشف مصدر المعلومات الصحفية لأية جهة حتى أمام المحكمة.. لكن أحد مصادر المعلومات– الذي تظهر معلوماته في الحلقة القادمة بإذن الله - أصر على أنه لا يبالي لو ذكر اسمه.. رغم خطورة المعلومات التي أدلى بها.. ألتقطت له صورة لكن بصراحة تركت الأمر لمستشاري القانوني لتحديد مدى الخطورة التي قد يتعرض لها إن ظهر اسمه.

العرض التركي..!!

تقدمت شركة الطيران التركية بعرض متميز للدخول في شراكة مع (سودانير).. وعلاوة على ما يلتصق باسم دولة تركيا من تميز تجاري (وللحقيقة سياسي أيضاً) فإن الخطوط الجوية التركية (جاء ترتيبها الأولى هذا العام ضمن الشركات الأوروبية..) والعبارة اقتبستها لكم من خطاب سفيرنا في تركيا عمر حيدر أبوزيد.
العرض التركي يقدم لشركة الخطوط الجوية السودانية ما تفتقده تماماً.. الشراكة المدعومة بخبرة قوية وموقف مالي متقدم.. خلافاً لما كان عليه الحال في شراكة (مجموعة عارف) الكويتية التي تستند على عظم ظهر مالي قوي تنقصه الخبرة بصناعة الطيران.

ما الذي حدث للعرض التركي؟؟ انطوى حبيس الأدراج (ربما حتى المدير العام الجديد لم يسمع به ولم ير أوراقه)..
العرض قريب الشبه بالشراكة التي بين الخطوط الجوية الكينية وشركة (KLM) الطيران الهولندي التي انتشلت الخطوط الكينية من القاع إلى القمة..

يمكن العرض (سودانير) من التمدد في مطارات العالم في القارات الخمس ويساعد الخطوط التركية على التوغل في أفريقيا ممتطية اسم الخطوط الجوية السودانية (سودانير).. كما يجعل الأصول التركية الهائلة من ورش ومعدات وخبرات ومراكز تدريب متقدمة كلها تحت تصرف الخطوط الجوية السودانية (سودانير).

لم يلتفت للعرض أحد.. لماذا؟؟ الحجة التي تقدمت بها (سودانير) أن الإدارة تغيرت ومجلس الإدارة حُل.. لكن الإجابة ستكون في ثنايا العرض الثاني الذي تلقته (سودانير) أيضاً وكان مصيره ليس بأفضل من مصير العرض التركي..
هل صحيح أن البعض اشترط بصورة مباشرة لا لبس فيها الحصول على (رشوة!!!!!) مقابل تمرير عروض الشراكة؟.. هذا ما سنميط اللثام عنه في الحلقة القادمة التاسعة بإذن الله..
ونواصل.. بإذن الله

اليوم التالي


تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 9855

التعليقات
#889207 [العبيدى]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 02:58 AM
بصراحة كده يا هندسة موضوع "جنازة" سودانير دا من اوحى لك بنبشه، ولماذا الان؟؟؟
وما هو المقصد؟ وما هو الثمن الذى قبضته نظير هذا التشهير بعد ان كان مستوراً
"ومباركاً" طوال هذه السنوات،،، ايا ترى انتفاء مبداء "فقه السترة" !!! ام ان رووساً
قد اينعت وحان قطافها!!!!


#889038 [ياسر عبد الوهاب]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2014 09:41 PM
كل ما يهم عثمان ميرغني ان يعيدوا له جريدته ...التيار..في سبيل ذلك هو مستعد للضرب تحت الحزام....
كل المعلومات التي اوردها معروفه..ولا جديد..العبيد فضل المولي والشريف اغني من البشير واسامه وعوض الجاز وكرتي وعلي عثمات وقوش..و مالك عفراء..عبد الباسط..جمزه..
عثمان ميرغني وبتاع قناة ام درمان واسحق فضل الله بكل اسف يحركهم اغبي من انجبت حواء..فضل المولي بتاع الامن الذي يحركه اغبي من انجب ادم .. بشبش الذي تحركه وداد..اسامه عبد الرحيم..جمال الوالي..بكري...اخوه عبد الله..كرتي..

شلة فاسده من اعلي راسها الي اخمص اقدامهم..


#888984 [العبيدى]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 07:23 PM
يا عثمان ميرغنى تبكى الان على اللبن المسكوب. هل لو كان "شيخ" على متحكراً كنت تجراءت وكتبت حرف واحد؟؟
الغريب تبكوا على ضياع الناقل الوطنى وشعار الدولة فى حين ان الوطن الحدادى مدادى قمتم باستباحته وتشريد
خيرة ابناءه الاوفياء.
الله لا كسبكم ولا طرح فيكم بركة، يا اهل النفاق واكلى مال السحت، وان شاء الله تشوفوه فى اهلكم واولادكم قريباً


#888859 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 03:53 PM
ما قصرت أستاذنا عثمان ميرغنى على مجهودك فى هذا الموضوع ... ديننا يحضنا على أن لا نبخس الناس أشياءهم ... برضك نورتنا على حاجات جديدة كانت خافية علينا ... جزاك الله خير ... تحياتى ...


#888387 [عمة مكرفسة]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2014 12:55 AM
الكلام دا كلام عواطف محشو بشوية غزل
حبيبي ايه لازم الزعل
ماشوية غزل


ردود على عمة مكرفسة
United States [smileman] 01-18-2014 12:30 PM
انت مش عمه مكرفسه انت ذااااتك مكرفس ياخى دا موضوع معروف للجميع بس كان ناقص التفاصيل والراجل كتر خيره كشف كل المستور والدليل مافى زول قادر يرد عليه تجى انت يا مكرفس تقول كلام غزل محشو والله البلد دى ما بايظه الا بى امثالك


#888254 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (3 صوت)

01-17-2014 08:46 PM
الاستاذ عثمان ميرغي لقد جئت متأخرا موضوع سودانير والخطوط الجوية البحرية معروف هو ضحية التمكين،، االتنظيم الاسلاموي الربوي الذي تنتمي اليه ويجدر بك التبرؤ منه قبل الطوفان قام منذ بداية التسعينات في حملة التمكين بفصل كافة العاملين غير الموالين في سودانير واستبدالهم بمجموعة الاستجمار بالحجارة عند غياب الماء ،، وهذه المجموعة كان داخلها مجموعة تعمل على الانتهاء من سودانير نهائيا وبالتالي فتح المجال امام الطيران الخاص لكبار الرأسمالية الموالون وفعلا بدؤا في ذلك وعملوا شوية شركات داخلية، ولما كان الاسلامويون من أجبر الناس وأبخلهم رؤا بأن الاستثمار في مجال الطيران مكلف ولايدر الربح السريع مثل شراء شركات الاتصالات لبيع الهواء والبريد والاراضي الزراعية والساحات الشعبية المكاوشف عليها بحجة بناء مسيجد والمقصود أفران ودكاكين وغيرها، وإلا بالله عليك التقطع اضنيك هل في دولة محترمة يحدث فيها ما حدث لخط هيثروا يباع ولا تعرف الدولة أو تعرف من باعه ولا يحرك أحد ساكنا هل هذه حكومة تستحق النصح بمثل مقالك هذا هذه الحكومة ورجالاتها المفصولين والحاليين مكانهم الافران مثلما فعل مانجستو في اثيوبيا لتجار مقارنة بشياطين الانقاذ هم ملائكة ،،، لم يحدث في التاريخ اطلاقا ان استبيح المال العام في دولة بالطريقة التي حدثت في عهد الانقاذ ، كما لم يحدث ان سكت الناس منذ ايام فرعون الى يومنا هذا الا السودانيين على ظلم لو حدث قبل بعثة النبي الرحمة عليه الصلاة والسلام لربما كنا قصصا مع قوم هود او عاد او ثمود أو إرم ذات العماد فأين أحمدي نجاد،،،،، النصح ولى وجاء دورك يا انتقام وسفينة الانقاذ فسدت فدعك عن هذا الملام،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
[عبد الله عبد الله] 01-17-2014 09:35 PM
وأنا ما بجيب سيرة الجنـوب ...


#888245 [الحلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 08:33 PM
كم اعطاك على عثمان مقابل هذه السلاسل من المقالات...مكشوفة قوم لف


#888239 [غيض من فيض!!]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 08:23 PM
ودميرغني يبدو اننا كلنا فاسدين بس مندور علي الفرصة!!!وهذا مايبدو في ظل غول الانقاذ الذي قضي علي الاخدر واليابس وبين معادنه المسوسه!!بالله عليك كم مفسدوكم حرامي!!انظر حولك موظفين بنوك طيارين عساكر اطباء مهندسين ,بتاعين جمارك!!!!!في كل الاحياء نزلت عليهم ليلة القدر فجاة في بلد اشك في عبادة اهله صدقا!!!!صحفيين!! رجال اعمال سماسرة!!معرصين...لسته لاتشمل الوزراء والولاة من الاثرياء الجددد!!!فمن اين لهم!! اذا فالمسالة انهيار قيم!!! يخسف بالبلد!!!لايحتاج لاعلام منك او من حسين والذي منهم ايضا بما نهب!!! بل يحتاج لحركة تغيير تطيح بالحكم من الجذور تغيير بالطريقة المصريه لشعب واعي !!ادرك خطل الحركات الاسلاميه وفسادها!!


#888209 [المتخارج]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 07:25 PM
دا كلو ظهر لانو فى تصفية حسابات بين الجماعة الكيزان


#888200 [المستعرب الخلوى]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 07:00 PM
الأح الباشمهندس عثمان .. والمعلومات دى كوووووولها عرفتها فجأة ولا كنت عارفه من زمان ..؟


#888142 [ود بانتيو]
5.00/5 (4 صوت)

01-17-2014 04:32 PM
لاحظوا للعباره ( وتركيا متميزه سياسياً ايضاً ) ................ كوز ود كلب
فعلا ديل الكلب عمرو مايتعدل ....................

ياعصمان ماتعمل فيها وطنى الاسرار دى انت ماذون ليك بيها ويبدو انو بشبش قرر
يضحى بى كم واحد كدا عشان يمثل فيها خطير وبحارب الفساد ويترشح لفتره رئاسيه قادمه
..................؟؟؟ قوم كدا حريقه فى كل الاسلامويين


#888133 [حليمه وجزمتا القديمه!!]
5.00/5 (3 صوت)

01-17-2014 04:21 PM
د/عبد الرحيم على هل سمعتم بهذا اﻻسم ؟إنه الباحث واﻻعﻻمى المصرى وهو الذي يقود الحمله اﻻهﻻميه ضد الرئيس المعزول محمد مرسى متوعدا له بأن المعلومات التى لديه من شأنه أخذ مرسى الى حبل المشنقه!! الشيخ/نبيل قاسم هل سمعتم بهذا اﻻسم ؟ نبيل قاسم شيخ سلفى وهو اول من أسس وكون مجموعة الجهادين والذى تحول الى مايعرف بتنظيم القاعده!! يحدثنا الشيخ نبيل وهو يوضح لنا لماذا سيذهب محمد مرسي الى حبل المشنقه فيقول لنا أن المخابرات المصريه رصدة مكالمات جرت بين قادة حماس ومرسي وايضا بين ايمن الظواهرى ودار بين الجميع محادثات تضر باﻻمن القومى !!والجهات اﻻمنيه أبلغت قيادة القوات المسلحه بذلك ووضعت كافة التسجيﻻت تحت يد القائد العام والمجلس اﻻعلى للقوات المسلحه التى إستشعرت الخطر وقامت بعزل مرسى وجماعته !!وانا عندما سردة هذه القصه المختصره اردت ان أقول مصر رغم ما حلت بها من كوارث ونكبات مازالت دوله واقفه على قدميها بفضل قواتها المسلحه ورجالها الذين يوفون بالقسم !!كما أنهم ليسو عبيدا لمرتبات وإمتيازات ونياشين تقلد لهم بغير مناسبه !!والله يا عثمان المسأله إن بقت على سودانير وحده (هينه) لكن المصيبه كبيره ..كبيره خﻻص.. انا إستمعت لخطاب البشير فى الرصيرص وانا اراهنكم بأن البشير لن يحصل هذا الخريف وسوف نحظى بإحدى اﻻجلين هﻻكه او إزاحته من السلطه !! هل منكم من تأمل نبرات صوته ؟!! ولو كانت لديكم تسجيﻻت موثقه راجعوا آخر خطاب لعبود وجعفر نميرى او اى رئيس آخر وسوف تﻻحظون الفرق بين اصواتهم وهم فى اوج مجدهم واصواتهم وهم يهمون بمغادرة سلطتهم بالموت او العزل !!.


ردود على حليمه وجزمتا القديمه!!
European Union [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!] 01-18-2014 09:36 AM
الاخت/حليمه لافض الله فيكى وأستبدل لكى جزمتك القديمه بأخرى جديده إيطالية الصنع كمان!!وعهد ووعد منى أن أشتريها لكى على حسابى الخاص بشرط تحقق نبؤتكى.... ديل يا ستى (كدايس!!)بسبعه ارواااااااح !!.


#888098 [الحقيقة هي : يا اخوان]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 03:07 PM
يا اخي عثمان ميرغني بتكتب الكلام لمنو مازال يفعل الشعب السوداني انتم المنتفعقين وزمرتكم الفاسدة في كل ذلك الدمار الحاصل للسودان وشعبه ، الكلام يجب توجيه للمسئولين هناك لو بتقدر ارفع ذلك الكلام برمته للجهات الناقذة التي هي سبب تلك الكوارث لايجاد حلول لها بدل كل يوم تكتب للقاريء مآسي البلد التي كثرت اذهب ان كان لديك ظهر قوي واذهب لتلك الجهات التي تسببت وارفع القضية للجهات صاحبة القرار رغم هي سبب ذلك هل ستجدد حلاً لتلك الكوارث التي حلت بسودان اير وكل مشاريع السودان التي تدمرت مش فقط سودان اير تدمرت بل كل مشاريع السودان التي كان الناس عليها يتكلون بعد الله فقد تدمرت واصبحنا متسولين مشردين داخل وخارج السودان .

الاقتصاد تدمر بفعل فاعل الخطوط السودانية تدمرت بفعل فاعل وهو بينكم للاسف الشديد ، والحكومة تدري من هو المتسبب في دمار كل البنيات التحتية التي بعضها اقامها الاستعمار وليس البشير وكل ما قام المؤتمر الوثني الفاسد فهو يباب وريني كهرباء مروي ماذا استفاد الشعب السوداني منها هل رخصت الكهرباء واستعملت في قيام المشاريع المختلفة الصناعية او الزراعية ،

حكومة فشلت في صنع سودان خالي من الازمات بل وصل السودان لحد الانهيار او على ابوابه وغدا سنرى الكثير من هؤلاء الفسدة الكذابين الداجلين .


#888060 [ZOOOOOOL]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 01:42 PM
ليت آدمن الراكوبة يتفضل علينا بالروابط للحلقات السبع الفائتة في نهاية العمود حتى يسهل على القراء متابعة التحقيق الراقي كذلك لمن يريد ال؛تفاظ بالتحقيق بصورة متكاملة .


#888000 [الحارث]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 12:03 PM
رجل الأعمال الخليجي أنه سيستأجر من (سودانير) اسمها والنداء الجوي الخاص بها Call Sign.. ويدفع لـ(سودانير) مقابل ذلك ثلاثة آلاف دولار عن كل رحلة، ويسري الاتفاق لخمس سنوات.

هل تدرى ماذا يعنى هذا
ان كل تكاليف و رسوم الرحلات ستكون على سودانير


#887994 [نصر الله]
4.63/5 (4 صوت)

01-17-2014 11:52 AM
وليلة امس حسين خوجلي يشكر في السودان وكانه البلد الذي لا نعرفه ونحن نتمزق من الغضب بسبب هذا الكذب البواح والامنيات الفالسو----- بلد يتحارب اهله 58 سنة ويشكره حسين خوجلي ويقول ان السودان بحيرة الامن الوحيدة في المنطقة شمالا وجنوبا , فقط لانه هو في امان وليس غيره ---- حسين خوجلي لا تحرك ضميره طائرات الانتينوف العمياء التي ترمي حممها على البهائم والنساء الحاملات والمدارس والمساجد ,ويعلم من يقودها ومن يرسلها انها لا تحقق هدفه الذي يبغاه ,وهو تدمير المتمردين والمتمردو ن منها بعيدون ويدرون كيف يتصرفون حيالها لحماية انفسهم ويظل الاغبياء يرمون الحمم رغم ذلك فقط لانهم لا يهمهم امر من يبيدوه في تلك الاصقاع --- لكن ليعلم هؤلاء ان لضحاياهم رب يسمع ويرى ولا بد من ان يقتص لهم يوم ما --- لذا على حسين خوجلي وامثاله الا يفرحوا بهذا الامن الزائف فقط لانهم هم المستفيدون منه ولا يهمهم الاخرون --- والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون --


#887969 [المافيا تحكم!!!]
5.00/5 (3 صوت)

01-17-2014 11:16 AM
بعدين طلب رشوة!!!ماصاحبك سرالختم شغال طلبات رشاوي نمن كان والي الجزيرة!!وعطل كل الاستثمارات ونهبوا دريم!!والمتعافي كان شغال منشار في الولاية مابيصدق اي مشروع الا بحقوا!!و,,,,,وووو مجموعة من اللصوص تخفت تحت لباس الدين لتدمر البلد!!! والحل هو الموز المصري!!!


#887966 [عبدالحميد مشكور محمد]
5.00/5 (2 صوت)

01-17-2014 11:07 AM
السلام عليكم
اخوانى و اخواتى قراء هذه الصحيفة , يجب ان لا نستغرب لمثل هذه الوقائع التى قد تبدو شيئا من الخيال و لكن انا اقول لكم بالفعل من الممكن جدا ان تكون هذه القصص قد حدثت فى بلدنا السودان التى صنفت رابع اكثر الدول فسادا فى العالم ( قرات هذا الخبر بالامس من صحف عالمية على الانترنت) . خسارة على هذه البلد التى ضاع فيها الذمة و الضمير و الاخلاق و بات الفساد و نهب الاموال و المصالح الشخصية صفة من صفات القائمين على امرها .


#887964 [نائل]
2.00/5 (2 صوت)

01-17-2014 11:05 AM
أتذكرون تلك الفضيحة في عهد الإنقاذ عندما تم الترويج لزيارة أميرة من جزر الكاريبي للسودان وأنها ذات أصول نوبية وتريد أن تقدم مساعدات لبني جلدتها السودانيين وتمت إستضافتها من قبل متنفذين وأخيرا طلعت الحكاية إحتيال في نصب . هم حديثي عهد بالمناصب وبدون مؤهلات أو خبرات ولذلك ترى العجب في التخبط والشطارة عندهم طق الحنك في مواعيين حمي الضنك ............أليس يا ترى نحن محتاجين لترياق يخفف عنا شدة الإصابة بالزهايمر فنتذكر من يتكلمون عن الإصلاح وإعادة الأشياء لسيرتها الأولى من هم ؟


ردود على نائل
United States [الشاكووش] 01-17-2014 05:38 PM
قالت عندها 10 طن ذهب تريد إستثمارها فى موطن أجدادها بالسودان،، والى الولاية أخد إجازة وجابها الخرطوم وقابلت البشير وكبار الوزراء ومسؤولى المؤتمر الوطنى والجماعة ريالتهم سالت للذهب و و و و و وكله طلع شمار فى مرقة وكذب وإحتيال وتدليس،، وأخيرا عندما إكتشف ناس الأمن أنها محتالة هربت وإختفت إلى الأبد،،،


#887961 [الرصد الدولى]
3.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 11:01 AM
وطنا...لا بواكى عليه......وماخفى اعظم.....وافدح.....وستكتشف مذيدا من بؤر الفساد...واسمعت اذ ناديت حيا ...ولكن لاحياة لمن تنادى


#887912 [ابوريدة]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 09:21 AM
يا نهار ابيض ده كلو كان مستخبي فين ؟؟؟؟


#887893 [abdo]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 08:18 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل


#887863 [نص صديري]
2.00/5 (2 صوت)

01-17-2014 05:20 AM
قال ""لكن بصراحة تركت الأمر لمستشاري القانوني لتحديد مدى الخطورة التي قد يتعرض لها إن ظهر اسمه""
يعني عاوز الود يورينا انه في شيئ اسمه القانون في السودان؟؟
من متين الامن بيلتزم بالقانون بخصوص النشر؟؟ ربما معاكم انتو اصدقاء واولاد الشيخ فقط


ردود على نص صديري
United States [حقاني] 01-17-2014 01:38 PM
برضو عثمان ليهو حق ما يكون ضهرو مكشوف .. و هو ضايق لدغة التيار .. بكرة يطلع ليهو واحد من القطط السمان و يجرجره علي المحاكم ..


#887840 [FM3]
3.75/5 (3 صوت)

01-17-2014 03:25 AM
فساد+ فساد=فساد\حكومة فساد+ صحافة فساد +شعب فساد
فساد +فساد= فساد= غضب اللة = غلاء معيشة = احوال مناخية صعبة كتاحة جمتى حروب
فساد +فساد=فساد


#887837 [ساب البلد]
3.00/5 (5 صوت)

01-17-2014 03:18 AM
******** اللهم عليك بالكيزان و ذرياتهم اعوانهم **********



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة