الأخبار
أخبار إقليمية
95 في المائة صوتوا بـ«نعم» على الدستور المصري الجديد في معاقل رئيسة لجماعة الإخوان
95 في المائة صوتوا بـ«نعم» على الدستور المصري الجديد في معاقل رئيسة لجماعة الإخوان
95 في المائة صوتوا بـ«نعم» على الدستور المصري الجديد في معاقل رئيسة لجماعة الإخوان


01-17-2014 09:26 AM

وسط توقعات بأنها قد تعطي دفعة لقائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي، للترشح لرئاسة مصر، أظهرت المؤشرات الأولية لنتيجة الاستفتاء على الدستور الجديد اكتساح الموافقة عليه والتصويت بـ«نعم»، بينما تقترب نسبة من شاركوا في الاستفتاء الذي اختتم الليلة قبل الماضية، من 50 في المائة، من إجمالي عدد الناخبين البالغ نحو 53 مليونا، وهي نسبة أكثر بكثير من نسبة المصوتين على دستور 2012 الذي صاغه الإسلاميون في عهد الرئيس السابق محمد مرسي. وصوت أكثر من 95 في المائة بـ«نعم» للدستور الجديد في ثلاثة من أهم معاقل جماعة الإخوان في البلاد.

وقال مسؤولون في اللجنة العليا للانتخابات التي تشرف على عملية الاستفتاء برئاسة المستشار نبيل صليب، لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن النتائج المبدئية أظهرت أن أكثر من 23 مليون ناخب شاركوا في الاقتراع، بنسبة مشاركة قد تصل إلى نحو 50 في المائة من إجمالي عدد الناخبين، وأن عدد من صوتوا بـ«نعم» ربما يصل إلى 95 في المائة.

وأوضح المستشار صليب أن اللجنة تقوم حاليا بمراجعة نتائج الاقتراع في الاستفتاء من أكثر من 30 ألف لجنة على مستوى الجمهورية، وأشاد بدور القوات المسلحة وجهاز الشرطة في حماية مقار اللجان وتأمين الاستفتاء وحماية القضاة والناخبين. بينما قال المستشار مدحت إدريس، عضو الأمانة العامة باللجنة، إنها ملزمة بإعلان النتائج في موعد أقصاه يوم السبت، لأن قانون مباشرة الحقوق السياسية يلزم لجنة الانتخابات بإعلان نتائج الاستفتاء في خلال 72 ساعة من انتهاء التصويت.

وأظهرت عينات من نتائج الاستفتاء المبدئية في عدة محافظات، حصلت «الشرق الأوسط» على نسخ منها، المشاركة الكبيرة من جانب الناخبين في الاستفتاء، والتصويت بأعداد ضخمة بالموافقة عليه. وبينت إقبالا من الناخبين على التصويت بـ«نعم» بما في ذلك المواقع التي كانت معقلا لجماعة الإخوان ومنها الإسماعيلية والدقهلية وبني سويف.

وبلغ عدد المشاركين في مدينة الإسماعيلية التي تأسست فيها جماعة الإخوان عام 1928 نحو 301418 شخصا، وصوت بنعم للدستور الجديد 292205، بنسبة تزيد على 96 في المائة، بينما كان عدد المشاركين في الاستفتاء على دستور الإسلاميين المؤيد من الإخوان في المدينة نفسها في عام 2012، نحو 259645، وصوت بـ«نعم» في ذلك الوقت بنسبة بلغت نحو 36 في المائة.

وبينت النتائج في محافظة الدقهلية، التي تعد أكبر محافظة ممثلة في مجلس شورى جماعة الإخوان خلال السنوات العشر الأخيرة، أن نسبة من صوتوا بـ«نعم» للدستور الجديد بلغت نحو 97 في المائة، بعد أن كانت نحو 54 في المائة أثناء الاستفتاء على دستور 2012. أما في محافظة بني سويف، مسقط رأس مرشد جماعة الإخوان، فبلغت نسبة التصويت بـ«نعم» نحو 95 في المائة، مقابل 85 في المائة قالوا «نعم» لدستور الإسلاميين في 2012.

وجاء استفتاء الدستور كخطوة من ثلاث خطوات رئيسة في خارطة المستقبل التي أعلنها قائد الجيش عقب الإطاحة بحكم مرسي استجابة لملايين المتظاهرين الصيف الماضي. والخطوتان الأخريان هما إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، قبل منتصف هذه السنة، وسط توجه بأن تكون انتخابات الرئاسة أولا، إلا أن مصادر في الحكومة المصرية قالت إن هذا الأمر سيفصل فيه رئيس الدولة المؤقت، المستشار عدلي منصور، خلال الأيام المقبلة، بينما سيكون على الفريق أول السيسي، البالغ من العمر 59 عاما، أن يحسم موقفه قبل نهاية هذا الشهر حتى يكون من حقه الترشح للرئاسة وفقا لقانون مباشرة الحقوق السياسية المصري الذي يشترط على العسكريين التقاعد قبل الانخراط في العمل السياسي ترشحا وانتخابا.

ولوحظ خلال يومي الاستفتاء أن قطاعات من المصريين كانت تتعامل مع عملية الاقتراع على أنها «تصويت على الثقة في السيسي»، الذي تقول مصادر عملت في السابق في الجيش إنه يربط بين ترشحه للرئاسة ونتيجة الاستفتاء. وعقب إغلاق أبواب اللجان التي جرى تأمينها بقوات من الجيش والشرطة، وجهت القوات المسلحة رسالة شكر للشعب وقوات تأمين الاقتراع، ووصفت يومي الاستفتاء (الثلاثاء والأربعاء) بـ«الملحمة».

وقال العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، المتحدث الرسمي باسم الجيش، إن مشهد الإقبال على عملية الاستفتاء من جانب الناخبين «هو النجاح بعينه الذي يستحق التهنئة والثناء والتمجيد لكل من صنع المشهد المجيد؛ جماهير الشعب، ورجال القوات المسلحة، ورجال الأمن، ورجال الإعلام الذين كانوا صوت الوطن ضد صوت أعدائه».

وأضاف العقيد علي، في بيان على صفحته على «فيس بوك» قائلا: «توج شعبنا سجله المجيد بمشاهد أخذت بألباب العالم للجموع الحاشدة التي سعت من كل فج عميق، في المدن والقرى، لتعلن كلمتها التاريخية الواضحة الفاصلة لصنع مستقبلنا بوحدتنا الوطنية.. ولحرية إرادتنا في العيش والحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.. وللهوية المصرية السمحة المستنيرة»، في إشارة إلى ما تضمنته بنود الدستور الجديد من توجهات تعكس مطالب المصريين التي رفعوها في ثورتي 2011 و2013.

وقال العقيد علي أيضا إن «أبناء مصر المخلصين الأوفياء» لبوا نداء بلدهم من أجل بناء المستقبل»، وشدد على الدور الذي لعبته المرأة المصرية بخروجها الكثيف في يومي الاقتراع، مشيرا إلى أن «مشاهد اليومين الخالدين تشير بوضوح إلى دلالات حاسمة، فمشهد المرأة المصرية، جدة وأما وابنة، سيظل في التاريخ رمزا على وعي المرأة المصرية وتحديها الجسور لكل محاولات الظلاميين حرمانها من دورها عبر التاريخ في العمل والنضال والمشاركة في صنع المستقبل».

كما أثنى العقيد علي على دور الرجال المصريين كبارا وشبابا، في إنجاز عملية الاستفتاء، قائلا إن «مشاهد الآباء والأجداد لهو رمز مؤثر مبين ومشع بالحكمة المستنيرة، وكأنه توصية للأجيال الجديدة، أن احذروا واعملوا وكونوا أفضل منا وعيا واستنارة وجسارة.. وإن مشاهد الشباب لهي رمز واضح على مصر الشابة القوية التي تصنع مستقبلها بسواعدهم الفتية».

وحاز الدستور تأييدا واسعا بين المصريين الذين أيدوا الجيش في عزل مرسي. ورحبت القوى السياسية أمس بالنتائج الأولية للاستفتاء والتي بينت التفافا من جموع الناخبين على التصويت بـ«نعم»، كترجمة لمطالب المصريين في ثورتي يناير (ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك) ويونيو (ضد مرسي)، وكترجمة على رغبة المصريين في التخلص من «الظلاميين والمتشددين»، في إشارة إلى جماعة الإخوان ومناصريها. وعد منسق الجمعية الوطنية للتغيير، أحمد بهاء الدين شعبان، نتائج الاستفتاء الأولية بأنها تعبير عن رغبة الشعب المصري في مواجهة الإرهاب وتحقيق الاستقرار واستكمال بنود خارطة المستقبل.

وبينما وصف محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، مشهد خروج المصريين للتصويت بنعم بأنه خير دليل على أن 30 يونيو كانت إرادة شعبية، قال مجدي شرابية الأمين العام لحزب التجمع والقيادي في جبهة الإنقاذ، لـ«الشرق الأوسط» إن خروج المصريين للموافقة على الدستور يعكس موقفهم الرافض لجماعة الإخوان والتيارات المتشددة والظلامية.

وأوضح أن عدد من قالوا «نعم» للدستور وصل إلى 18 مليون ناخب، وهو أكثر من الـ10 ملايين الذين قالوا «نعم» لدستور 2012 لما يقرب من الضعف، كما أن هذا الرقم (18 مليونا) يمثل ثلاثة أضعاف الذين رفضوا دستور 2012، وأضاف أن هذا يعكس أن هذا الدستور الجديد يعبر عن أهداف ورغبات وأماني الشعب المصري في مستقبل أفضل.

ورفض المتحدث باسم تكتل تيار المستقبل ما يروجه البعض عن ضعف مشاركة الشباب في الاستفتاء، قائلا إن «ما يروج له بشأن إحجام الشباب عن المشاركة في التصويت على الدستور يأتي من قبيل المبالغة وتضليل الرأي العام للتغطية على نسبة الإقبال غير المسبوقة في تاريخ الاستفتاءات المصرية»، بينما علق السكرتير العام لحزب المصريين الأحرار على الإقبال الكبير على الاستفتاء بأنه يعد أيضا رغبة غالبية المصريين في ترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسي للرئاسة.

الشرق الاوسط


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2010

التعليقات
#888533 [ابوأحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 09:11 AM
نسبة جميع الذين صوتو لم تصل الى 50% من المصريين المستحقين للتصويت


#888301 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 10:01 PM
ههههههههههه اضحك مع العسكر


#888280 [ابونديبو]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 09:30 PM
يخلق من الشبه أربعين .....( ياهو الحال في مصر والسودان ...واحد عساكر تزوير هوس ديني طرق صوفية
جماعات تكفيرية جهادية ضرب نهب اغتصاب سلب سدنة


#888173 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 05:30 PM
صدقت يا ((( ابو شورة ))) يا اخوى ... التلفزيون المصرى عارض مقطع على انو دى لجان الاستفتاء فى سيناء ... تصدق المقطع مفبرك من فيلم لاحمد حلمى الممثل ... وظاهر على جنب احمد حلمى ... ههههههه يعنى حتى من السرعة ما عرفوا يفبركوهو صاح ... من زمان بننبح ونقول السيسى ماهو الا دكتاتور عسكرى وامتداد لمبارك ومن زمان طمعان فى السلطة وجاتو على طبق من ذهب ...خلى المصريين يستعدوا للسيسى وعساكروا وخليهو اليوريهم المكشن بلا بصل ...


#888103 [حسن سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 03:25 PM
وضع الاخوان المسلمين الشعب المصري بين نارين وعلى الشعب الاختيار بينهما، بين نار الاخوان المسلمين ومشروع التمكين ودفن الديمقراطية والحرية لعشرات السنين على اقل تقدير او ربما ضياع الدولة او نار الجيش كاره الديمقراطية بطبيعته وتركيبته فما كان من الشعب المصري الا ان يختار الجيش


#888049 [العنطـــــــــــج]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 01:19 PM
ليس في الامر عجب، اذ نسمع بتلك النِسب (التسعينيه) في ظل حكومات عسكريه، سمعناها بالامس في انتخابات (زولنا) الأخيره، يبدو ان العسكر علي درجة من الغباء لدرجة يصل فيها التكرار لمستوي الارقام (التقول بيتشفو من بعض) هههههههه.


ردود على العنطـــــــــــج
European Union [الشاكوشي] 01-17-2014 04:45 PM
يا اخي ديل غير(يتشفو من بعض) تاني يعملو شنو ما اصلا هم عديمي المواهب . نفس النسمة نحن منتظرنها من زولنا السنة القادمة والنتيجة (فاز زولنا ب110%) وبعجها سياتي بخطاب ايضا متشفي وعقيم (بنينا 200 جامعة , رصفنا 1000000 ميل من الطرق , صنعنا طيارات , ادخلنا البتزا و و و فصلنا الجنوب)


#887981 [osman]
3.00/5 (4 صوت)

01-17-2014 11:33 AM
الشعب المصري بحلم بدمقراطية بعد ما ضيعه من يده مافي عسكري بجيب ديمقراطية ياعالم عووووك


#887976 [وهل لنا سيسي سوداني!!في زمن الفشل المزمن!!!]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 11:27 AM
اللي شبكنا يخلصنا!!!!!!!!!!!!!!
من ام الدنيا ياتي الجديد!!!!ولاعزاء,,,,,,,,,,,,لل,,,,,,,,,,,,
والكلام ليك يالمطير اضنيك!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#887955 [ابو الجار]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 10:51 AM
يا راجل شوف النتيجة كويس ما 90%, النتيجة 100% لدستور العسكر. عسكرى مصوب خرطشو على نافوف الناخب ويقول له صوت هنا, ما يفعل المواطن. و كمان حسن مبارك جاي للحكم بشاك مرة ده, الله يستر.


#887951 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 10:46 AM
خظأ...... إنما كل الذين صوتوا بنعم من الاخوان المسلمين


#887936 [ابوشورة]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 10:28 AM
كلها تزوير وغش



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة