الأخبار
أخبار إقليمية
المصريون يكتبون 'شهادة وفاة' الإخوان بنعم كاسحة للدستور
المصريون يكتبون 'شهادة وفاة' الإخوان بنعم كاسحة للدستور
المصريون يكتبون 'شهادة وفاة' الإخوان بنعم كاسحة للدستور


01-17-2014 11:08 AM


القاهرة - قالت وسائل اعلام حكومية الخميس ان المصريين وافقوا بأغلبية كاسحة على الدستور الجديد في الاستفتاء الذي أجري يومي 14 و15 يناير/كانون الثاني ليكتبوا شهادة رسمية بـ"وفاة الاخوان".

وقال التلفزيون المصري الرسمي الخميس ان نسبة الاقبال على التصويت في استفتاء الدستور الجديد جاءت في حدود 40% وتجاوزت نسبة الموافقة 95% حسب نتائج اولية.

وصوت المصريون على مدى يومي الثلاثاء والاربعاء على تعديلات دستورية تحذف صياغات اسلامية متشددة من دستور 2012 الذي اقر خلال السنة التي امضاها الرئيس الاسلامي محمد مرسي في السلطة قبل ان يعزله الجيش في يوليو/تموز بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقال التلفزيون في تقرير اخباري "جاءت نسبة المشاركة في حدود 40 في المئة تقريبا... وجاءت نسبة الموافقة على الدستور اكثر من 95 في المئة وفقا للنتائج الاولية".

وقاطعت جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي الاستفتاء وشارك مؤيدوها في احتجاجات على مدى يومي التصويت.

وهذه النتيجة كانت متوقعة على نطاق واسع يمكن أن تعطي دفعة للفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع تجعله أقرب ما يكون الى اعلان ترشحه للرئاسة.

كما يعطي هذا التصويت دفعة لخطة انتقالية أعلنها الجيش بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين في يوليو تموز الماضي بعد احتجاجات حاشدة تطالب بتنحيته.

وقالت صحيفة اليوم السابع في صدر صفحتها الاولي "المصريون كتبوا شهادة وفاة الاخوان".

وقالت الاهرام ان قرارا جمهوريا سيصدر خلال أيام لتحديد موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. ويتوقع ان تعلن النتيجة الرسمية للاستفتاء يوم السبت.

وقالت صحيفة الاهرام الحكومية إن نحو 90 في المئة من الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم وافقوا على الدستور.

واضافت الصحيفة انه تمت الموافقة على مشروع الدستور "بأغلبية غير مسبوقة" استنادا الى المؤشرات الاولى.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية إن الإقبال على التصويت في الاستفتاء تزيد نسبته عن 55 في المئة على ما يبدو.

وزعم تحالف مؤيد لمرسي كان قد دعا لمقاطعة الاستفتاء حدوث تزوير لكنه لم يقدم دليلا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إيهاب بدوي في بيان "المؤشرات الأولية تظهر أن المصريين صنعوا تاريخا هذا الأسبوع بتلك النسبة المرتفعة من المشاركة في التصويت على مسودة الدستور.. هذا التصويت يمثل رفضا قاطعا للإرهاب ودعما واضحا لخارطة الطريق الى الديمقراطية إضافة الى التنمية الاقتصادية والاستقرار".

وأشار بعض خصوم الاسلاميين الى النتيجة على انها دليل على تفويض شعبي بعزل مرسي.

وحاز الدستور على تأييد واسع بين كثير من المصريين الذين أيدوا الجيش في عزل مرسي.

لكن التصويت كان ايضا علامة على شعور واسع النطاق بالتوق للعودة الى الاستقرار بعد نحو ثلاث سنوات من الاضطرابات والعنف التي اصابت الاقتصاد بالشلل وألقت بالكثيرين تحت خط الفقر.

ويتوقع ان تكون الخطوة التالية انتخابات رئاسية سيكون فيها السيسي الذي يحظى بشعبية واسعة أقوى المرشحين. ولم يعلن السيسي (59 عاما) حتى الآن ترشحه للرئاسة.

وبدا الاستفتاء تصويتا شعبيا بالثقة في السيسي الذي ينظر إليه على نطاق واسع على أنه أقوى شخصية في مصر ويرى أنصاره أنه الرجل القادر على إعادة الاستقرار.

وقال محمد قدري سعيد المحلل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية "أعتقد أن هذا أنسب وقت يعلن فيه الترشح.. في رأيي انه لا يوجد أحد يمكنه الترشح أمامه.. هو عمل أشياء عظيمة للبلد والناس تحبه".

ولم يتردد السيسي في خطاب القاه السبت في الربط بوضوح بين دعوته للمصريين للمشاركة بكثافة في الاستفتاء والتصويت بـ"نعم" للدستور وبين مستقبله السياسي اذ قال انه سيترشح للرئاسة "اذا طلب الشعب" ذلك.

والسيسي وزير الدفاع والنائب الاول لرئيس الوزراء وقائد الجيش هو الاكثر شعبية في مصر الان وصوره معلقة في الشوارع وعلى ابواب المحلات وفي بعض الادارات. لكنه العدو اللدود للاسلاميين المؤيدين لمرسي الذين يتهمونه بالقيام بـ"انقلاب عسكري".

وعزل السيسي الرئيس الإخواني بعدما نزل ملايين المتظاهرين الى الشوارع في 30 حزيران/يونيو للمطالبة برحيله بعد أن اتهموه بالسعي الى تمكين جماعته من كل مفاصل الدولة والفشل في اصلاح اقتصاد على وشك الانهيار.

وأعلنت الحكومة جماعة الاخوان المسلمين منظمة ارهابية يوم 25 ديسمبر/كانون الاول 2013.

وشهدت مصر أكثر الاضطرابات دموية في تاريخها الحديث منذ عزل مرسي. وتقع تفجيرات وهجمات على قوات الامن وكثيرا ما تقع حوادث عنف دامية في الشوارع.

وقتل اكثر من الف شخص في عمليات فض الاعتصامات واعتقل الاف من الاخوان المسلمين من بينهم الغالبية العظمى من قيادات الجماعة.

ومثلهم مثل مرسي، يحاكم قياديو الاخوان بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين اثناء توليهم السلطة وهي تهمة تصل عقوبتها الى الاعدام.

وصعدت البورصة إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات هذا الاسبوع لاسباب من بينها الطموح إلى حكومة أكثر استقرارا.
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4113

التعليقات
#888498 [esan salih]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 06:15 AM
والله أنا بحب السيسى و فى نظرى هو بطل العروبة فى القرن الواحد و عشرين , راجل قوى و نفسه كبيرة واثق من نفسو تقول ما مصرى يارب أحميه و أحفظو عشان يغيظ الكيزان و يهرى مصارينهم .


#888199 [العريان]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 06:51 PM
لو تركوا الاخوان كانت مصر لحقت امات طه (السودان)


#888192 [العنطـــــــــــج]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 06:34 PM
الساده الاعزاء بالراكوبه:
حتي لا يختلط حابل الحقائق مع نابل المصالح, يجب علينا في المسأله المصريه ان نضع بعض الأسـس لنبني عليها احكامنا بصورة مهنيه عادله.
ان خطاب المصريين و مؤيديهم من انصار تغييرات يوليو الفائت التي نتجت عنها ازالة نظام مرسي بقوة الجيش, انما يتسم بشيء من الاخوانوفوبيا او الكيزانوفوبيا في حالة مؤيديهم السودانيين و كذلك خوف غير طبيعي من تمكن الاسلاميين في الدوله بصوره تخنق الحريات و كل متنفسات الشعوب المتحرره.
لقد تحدثت في اكثر من مقام عن هذه القضية بصورة جلبت علي كميه لا يستهان بها من المعارضين لنظرتي العامه لها. و لقد لاحظت بصوره جليه سيطرة سببية و دوافع معينة لتلك الاصوات المعارضه و تكاد تلك الدوافع تنحصر في ذلك الهلع و الرعب من سواد الفكر الاخواني في مصر و مما يثير الانتباه هو ان خوف كثير من السودانيين من سيطرة الاخوان علي مصر اعظم من خوف المصريين انفسهم!!
ببساطه ان رأيي المثير للجدل (حسب رأيهم) هو أنني قد وصفت ما جري في مصر بعملية ذبح للديمقراطيه التي مات من اجلها ثوار يناير ٢٠١١. و قد عبت علي ثورة يوليو قيامها ضد نظام أتي عبر صناديق الإقتراع بشهادة المصريين قبل بقية الخلق.
و من الثوابت التي لا بدان يتفق عليها الانقلابيون هو ان الديمقراطيه تعريف لحكم الشعب, عليه لا يصح لأحد ان يطيح برأي الأغلبيه لحساب الاقليه حتي لو كان خيار الأقليه هو الأصلح للبلاد!! فنتيجة الانتخابات النزيهه و النزيهه فقط هي خيار الاغلبيه و هو من اهم اركان الديمقراطيه. و كذلك من اهم سمات الديمقراطيه انها ليس من الضروري ان تأتي بالصالح و تبعد الطالح، و الأمثله علي ذلك كثيره و لاحصر لها علي مستوي العالم, فكم من شعوب صوتت لبعض المعتوهين و المختلين و الاغبياء و دفعت تلك الشعوب ما دفعت من التكاليف, و لكنها ابدا لم تتجرأ علي خرق النظام الديمقراطي و هدم الإرث التاريخي في هذا المجال.
ان اتت الديمقراطيه بالحنظل فهذا لا يعيبها لسبب بسيط هو ان في الديمقراطيه ليس هنالك رئيس مخلد, بالتالي من اهم ميزاتها انها تطيح بالطالح بنفس اطاحتها للصالح فتعيد الصالح ان اصلح و لكن الطالح لن يعود ابدا طالما ظلت عقول المصوتين سليمه.
مما لا شك فيه ان حكم مرسي صاحبه فشل مزري و مثير للغثيان, و الرجل قام بكثير من التصرفات و الحركات السياسيه الخاسره, و لكنه في النهايه هو الابن الشرعي لصندوق الاقتراع اي هو الابن الشرعي للشعب. و كما يبتلي الله الانسان بابناء غير سليمين, مريضين او حتي متخلفين عقلين فاننا لم نسمع يوما بان اماً او اباً قاما بالتخلص من ذلك الطفل الغير سوي بصورة غير قانونيه, لذلك فقد كان علي المصريين ان يصبروا علي مرسي حتي يكمل اجله (فترة حكمه), و بعدها يقولون له (شرفت و آنست) و في الحالتين يحافظ والدا الطفل علي علاقتهما مع رب العالمين و المجتمع طالما صبرا علي الابتلاء حتي رفعه الله, و ايضا يحافظ الشعب المصري علي أسـس الديمقراطيه التي دفع ثمنها شهداء يناير و كذلك يصيرون مثالا يحتذي في العالم العربي و العالم و كل الشعوب المحبه للحريه و الديمقراطيه.
ان انطلاء خدعة الجيش علي المصريين كانت سخيفه, كما يُذَمُ في هذا المقام استغلال الجيش لخوف المصريين من تمكين الاخوان, فقام باتخاذ قرارات مصيريه في فترة وجيزه جدا جدا مما فاجأ مؤيدي الديمقراطيه و علي رأسهم الولايات المتحده. من الادلة الدامغه علي هذا الادعاء هو تصريح السيسي في بداية ايام الانقلاب علي مرسي بانه لن يترشح للرئاسه حرصا منه علي ابعاد الشكوك, و هاهو اليوم يثبت مبدأ الانقلاب بتصريحه البائس بانه سيترشح للرئاسه ان طالبه الشعب بذلك!!!! بالله ما هذا السخف؟؟ و كيف سيطلب الشعب منك يا سيادة الفريق ان تترشح؟؟ هل ستجري انتخابات (سيسيه) لتعرف عدد المواطنين الذين يريدونك رئيساً؟؟ ام انك ستكتفي بصورك التي غمر بها بلطجيتك شوارع مصر كدليل كافي علي ان الشعب يريد السيسي رئيساً؟؟
ان سياسة العسكر تتسم بالغباء, و قراراتهم تتصف بالاختلال المصحوب بالعنجهية و التكبر. العسكري يري نفسه احسن الناس و في مصر يتضاعف ذلك الشعور بحكم محبة المصريين لجيشهم, فتري نفوذ العسكر اقوي في مصر و ما شابهها. و لكن ذلك لن يمنع عشاق الحريه و الديمقراطيه من النظر عبر الضباب و رؤية الحقيقه التي يغطيها بمبان العسكر البغيض.
الديمقراطيه للمرة الألف, لن يضحي بها مقابل قلق المصريين من اسلوب حكم الأخوان و لحظة ضعفهم امام طوفان الاخوان و انتشار سرطانهم في مفاصل الدوله. لقد كان اولي بهم ان يتذكروا انهم قد اطاحوا بجلاد الاخوان بذاته و صفاته في اقل من شهر (مبارك), فهل كان للاخوان مهما تجبروا و تسلطوا ان يغلبوا شعبا ارتاد الموت ليطيح بالطاغيه ابو علاء؟؟؟؟؟
ان الشعب المصري استعجل و قد انطلت عليه خطابات الجيش و التي يضعف امامها ايما ضعف, فسلم رقبته للجيش في ابشع صورة للتبعيه و انعدام الحكمه.
ان ما يجري في مصر ببساطة هو عودة لديكتاتورية العسكر من جديد و لكنها بموديل احدث, كما انها هذه المره تتسم برضا الشعب و خدعة الانتخابات ذات النسب التسعينيه (سبحان الله نفس نسبة فوز البشير في آخر انتخابات) مما يعطيها اضعاف اضعاف الشرعيه التي كان يدعيها مبارك, إذن فليأذن المصريين بحقبة لا يعلم خباياها الا الله!!


ردود على العنطـــــــــــج
United States [كاكا] 01-18-2014 12:10 AM
عشاق الحرية والديمقراطية والليبراليين والاشتراكيين والتقدميين بل وحتي الاسلاميين في مصر والشرق الاوسط عموما هايصين لايصين ما فاضيين من الفلسفة والتنظير لا يرتقي فكرهم وامكانياتهم لقيادة دولة ناهيك عن بناء امة وحماية وطن .. يا عزيزي نحن شعوب تعشق القوة ... قوة مدنية ما في (للاسف) قوة عسكرية في .. واكتر حاجة مؤسفة انو عسكريناهو البشير !!!


#888108 [ماسورة]
3.00/5 (2 صوت)

01-17-2014 03:32 PM
حكومة يهودية
برئاسة النتن ياهو
خير لمصر وللوطن العربى
من حكم الاخوان المسلمين
اللصوص القتلة
مبروك مصر


ردود على ماسورة
United States [مدحت عروة] 01-18-2014 12:16 AM
نتنياهو انسان نتن وعنصرى ووسخ ودى ما دايره ليها غلاط!!!
لكن برضه يا احمد الكيزان لا يقلوا وساخة ونتانة وقذارة عن نتنياهو وهم من اوسخ طينة خلقها الله خاصة كيزان السودان اللى هم زى النسوان قدام المحتلين الاجانب والمعتدين على اجوائنا اما امام مواطنيهم السودانيين فهم آخر رجالة وشراسة وهذه صفات الواطين الغير وطنيين السفلة ودى اصلا وكلو كلوا ما بيتغالطوا فيها اتنين الا يكونوا اوغاد سفلة زى الكيزان او ينتمون الى الحركة الاسلاموية بت الكلب وبت الحرام!!!!!!

European Union [احمد] 01-17-2014 05:49 PM
انت فعلاً ماسورة . الله لا وفقك


#888105 [صاحب كلمة]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 03:29 PM
في الاصل لم تكن هنالك حوجة لوضع دستور والجميع يعلم علم اليقين بأن نظام مبارك تأسس بدعم مالي فاق مئات المليارات من دولارات الولايات المتحدة الامريكية لتحجيم دور مصر تجاه القضية الفلسطينية. خروج مصر من المواجهة مع العدو الصهيوني. هذا الشئ جعل مصر عرضة للابتزاز من قبل كل اصحاب المصالح ومهد لبروز تيار نفعي فاسد عديم اللون والطعم والرائحة دربته امريكا ومكنت له من تبوء المناصب بكافة مرافق الدولة المصرية .. وللذي لا يعلم نقول بأن تماسيح مبارك تمكنوا من كل شئ بمصر حتي من يسموا انفسهم برجال الدين والذين يجب ان يكونوا القدوة الحسنة للآخرين وضح انهم ابعد الناس من قول الحق واعلاء كلمة الله و لا تهمهم مصر ولا العرب ولا يحزنون .. تماسيح مبارك ومن خلفهم ماما امريكا همهم واحد هو مصالحهم وملء كروشهم في مجتمع يدعو حتي صغاره علي تعلم الفهلوة. من مصلحة أمريكا حماية اسرائيل وتدمير الشعوب العربية ولجمها ونهب ثرواتها ولذا دفعت المال لتأسيس دولة مبارك وتماسيحه وبمباركة انظمة فاسدة حتي النخاع وليس القارئ بجاهل عن هذه الحقيقة.

كاتب المقال والذي أكن له كل الاحترام حاول اختصار مشكلة مصر في تيار الاخوان المسلمين والاسلام السياسي و تناسي عمدا بأن مشكلة كل الدول العربية عدم بسط العدل و السعي الحثيث لقتل المعارضون في الرأي وتصويرهم بأنهم من الفسدة والعملاء وغيره .. ليعلم الكاتب بأن مشكلة العرب عدم العدل والفجور في الخصومة مما تسبب في تفشي الجهل والفقر والمرض بين كافة الشعوب. كل العالم حولنا يتوالي علي الحكم من خلال عملية ديمقراطية تحترم كل الاراء وتقر بحقوق كل ابناء الامة إلا هذه الامة العربية والتي تمتلك جل الثروات بالعالم ويفقتد اهلها للعقل والمنطق وليس هنالك اي بصيص امل من ان يتغير الحال.
عندما انتهك اللواء السيسي حرمة الديمقراطية الوليدة بمصر والتي ولدت تعاني من مرض الكساح ايقنت تماما بأن العرب لا يمكن لهم ان يتقدموا ولا لخطوة واحدة لأن الانسان العربي غير مؤهل لكي يعيش في مأمن ممن حوله حيث الكل يصارع الكل والكل يجرم الكل ويحاول ان يظهر بأنه هو الاحق بالحكم والسلطة. والواضح ان افكار الجميع واحدة واساليبهم واحدة إن كانوا في هذا الصف او ذاك لذا ضاعت الاوطان وانتشرت ثقافة القتل والخراب والدمار بيننا.
اعود للمقال واقول للكاتب ان الفكر لا يمكن محوه بقرار سياسي او حتي بزخات نارية وتقتيل للآخرين .. الفكر يحارب بالفكر المضاد وتوعية الناس وبسط المعرفة وتوفير الغذاء والكساء والمسكن والعلاج لكل محتاج اما دستور مصر والذي وضعه عمرو موسي ذالكم التعيس والذي اجمع كل محللي العالم بأنه كلب يجيد النباح لا اكثر ولا اقل ولجنته المسماة زورا وبهتانا بأنها تمثل الشعب المصري فهو سوف لن يمحو ظاهرة الاسلام السياسي وسوف لن يبييد الاخوان المسلمون علي الاطلاق لن الاخوان المسلمون تمترسوا في كل بيت مصري ونشروا افكارهم بين كل فئات الشعب المصري والعالم من حولهم .. اقول للكاتب بأن هذا التيار والذي يتمني الكثيرون سحق اعضائه من الدنيا سوف لن يندثر بهذه السهولة وسوف يشهد المستقبل القريب بصدق ما قلت طالما كان هنالك ظلم وفقر وجهل ومرض و عدم قبول بالآخر بمصر وعندها ليحدثنا هذا الكاتب والذي من خلفه ماذا سوف يكون الحل وعن اي شهادة وفاة يتحدث ؟؟؟


#888092 [مندكورو]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 02:31 PM
لقد كتبوا شهادة وفاة .. للديمقراطية والحرية ودولة القانون!!!


#888054 [بكري الفقري]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2014 01:28 PM
العسكر لا يؤمنون بالديموقراطية سوف تكون مصر قائده الدكتاتورية في العصر الحديث


#888020 [الختمى المنشق]
5.00/5 (4 صوت)

01-17-2014 12:29 PM
المصريين استفادو من تجربة الاخوان في السودان التي كانت تهدف الي التمكين والغني علي حساب الشعب المسكين
سياسات ادت الي افقار الشعب السوداني وتقسيم البلد والحروب المشتعلة
سياسات كلها سرقة وفساد باسم الين
سياسات جعلت الحرامية يسكنون العمارات والفلل وحسابات بالخارج واستثممارات بالميليارات في تركيا وماليزيا
الاخوان كلاب وحرامية وكذابيين وانانيين وقتلة


ردود على الختمى المنشق
United States [ابزرد] 01-17-2014 02:46 PM
كلام في الصميم والحمد لله لو ما ولدوا علي الفطرة وارث الاجداد كان زمان ارتدوا


#888017 [sami]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 12:28 PM
مبروك للشعب المصري على هذا العرس الديمقواطي وعقبال الشعب السوداني بولاية اخرى للمشير وبنسبة %70 هذه المرة لان الاخوة في جنوب الوادي دايما يحبوا يخلوها معقوله وعندهم روح رياضية وقبول اكثر للراي الاخر.


#888003 [ود البلد]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2014 12:10 PM
مهما كان السيسى عسكرى ويغلب عليه طبع العساكر
و النتيجة غير مضمونة بحكمه
لماذا لا يبقى السيسى حاميا للثورة
بدلا عن الحكم


ردود على ود البلد
[رانيا] 01-17-2014 07:44 PM
فعلا وصدقا لكلامك حتى حاكم دبي محمد بن راشد نصحه بكده لكن من يسمع ؟؟


#887992 [المنجلك]
4.88/5 (4 صوت)

01-17-2014 11:50 AM
لن يستطيع اخوان الشيطان اصحاب الاسلام السياسي حكم مناطق الحضارات العريقة التى عاصرت كل الاديان وتعرف ماهو الاسلام. وكان ذلك سيكون لسان حالنا لو اتى البشير فى النور ولكنه تحرك فى الظلام وخدعنا حتى تمكن واقصى كل القوى السياسية ودمر النسيج الاجتماعى واثار الحروب والبغضاء. فاحزرو من هذا الرجل الذى سيحاول ابتزازكم مستخدما" سلاح المياه حتى لا تمدوا يد العون للمعارضة.


#887977 [osman]
4.50/5 (4 صوت)

01-17-2014 11:30 AM
بداية ولادة دكتاتور جديد يحكم مصر لا اكثر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة