الأخبار
أخبار إقليمية
الأرز فى التركيبة المحصولية....أضافة أم بديل
الأرز فى التركيبة المحصولية....أضافة أم بديل



01-21-2014 12:34 AM

البروفيسور: عبدالفتاح عبدالله طه

يبدو اننا نحاول ان نعيش في ظل جدل و نقاش يسخر فيه الاعلام و الصحافة بشكل خاص وفى كثير من الاحيان فى أمور (قد) تحتاح لأهل التخصص وهو كثر و الحمدلله و لا أعنى بذلك المشاركة المجتمعية قى المسائل التى تمسّ المجتمع فأبداء الرأى هنا مفيد بل و مطلوب لمتّخذى القرار.. نقول هذا بمناسبه الجدل و النقاش الذي يدور هذه الايام في الاعلام و المنتديات في مواضيع تحتاج لاهل التخصص و العلم و لا اعني بان يكون الامر الذي يمس حياة الناس في دائرة الاختصاصيين و العلماء بل ان كثيرا من الافكار و المبادرات ظهرت من خلال احاديث و طروحات من المجتمع , كما أنّ بعض أهم و اخطر الاكتشافات العلمية جاءت بالصدفه ( وجدتها وجدتها .. ايروكاكان .. ارخميدس .. البنسلين والمضادات الحيويه....)...

"أوون تيّب" ما هي المناسبه؟.. يدور جدل و نقاش على المستويات المختلفة حول امر مهم وخطير يحتاج الي العلماء و الباحثين ومتخذي قرار يعتمدون علي مخرجات العلم والمؤسسات البحثية قبل التنفيذ .

نتحدث عن "ناكل من ما نزرع" وعن نعم الله علي عباده في هذا البلد ..نتحدث عن الامن الغذائي ..اخطر سلاح لتركيع الشعوب.. و اقول و بمسئولية تامة عن كل كلمه اطرحها او انادي بها:... هذا البلد ضمن مجموعة الدول التي تعرف "بسلة غذاء العالم" و هي خمس دول" بس"..و برضو نستورد اللحوم في بلد المائه و ثلاثون مليون راس !!! و... الجدل يدور حول "محور وراثيا..." وما ذا فعلنا بالمحاصيل التى مازالت بمكوناتها الجينية و أتمنّى أن تظل كما أراد "الذى خلق كلّ شىء و أحسن خلقه" قبل أن نقفز الى "المحورات "...

...كثر الحديث و الجدل هذه الايام عن زراعة الارز و الغاء زراعة القمح.. بدات المؤتمرات و اللقاءات و الصحف تحمل عاوين مثل" زراعيون و اقتصاديون يطالبون بتحويل الزراعه من القمح الي الارز بسبب الميزات و العائد" و لا افهم لماذا؟ الا يمكن زراعة المحصولين ؟ و نجتهد لتحويل الثقافه الغذائية من الذرة , الفتريتا , القمح الي الارز كما ينادى البعض(؟؟!!).. ألا يمكن أدخال الارز ضمن التركيبة المحصولية لتلصدير مثلا ؟ و لماذا يري البعض ان الزراعه تنحصر فيما ناكل و ليس معنى ان ناكل مما نزرع بالضروره ان الذي ناكل يجب ان يزرع هنا فكما افهم يمكن ان ان نزرع الارز للصادر ثم نستورد القمح كما كنا نفعل مع طيب الذكر " قطن طويل التيله " و كما يحدث في الصين و الهند مثلا حيث ينتج حوالي 117 , 86 مليون طن من البلدين علي التوالي للصادر حسب تقرير منظمة الزراعه و الاغذيه للعام 2011 .. ليست المسأله بهذه السهوله.. الغي هذا و وطّن ذاك بقرار فلكل امه ثقافه غذائيه و ليس هناك ما يدعو لتغييرها وليس المطلوب "ألغاء و أحلال".. كما انه يمكن زراعة الارز للصادر ونستورد القمح كما هو الحال "العوج" اللان ..أقول وبثقة بأنّ و لايتى الشمالية و نهر النيل يمكنهما تحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح لكل السودان و يبدو أنّنا دائما نظل أسرى للتاريخ ..يا جماعة الولايتين ديل لم تظل تزرع حول النيل و اراضى السواقى ..القمح الان يزرع فى التروس العليا ..مائة كيلو متر من النيل و أراضى السواقى.. و هناك محاولات جادة من مستثمرين سودانيين و من الخارج لتحقيق ذلك الامر كما أنّ الامر من اولويات المسؤولين فى الولايتين ...و أرى أن يكون هذا الامر على رأس اولويات المركز.....و أن تكون وزارات الزراعه فى المركز و الولايات ضمن و زارات السيادة ......

.....يتميز محصول الارز بانتاجيه عاليه نسبيا بالاضافه الي انه محصول اقتصادي يمكن زراعته في مختلف الأقاليم مع الاخذ فى الاعتبار أن الارز الهوائي يحتاج الي ماء اكثر من المحاصيل الاخري ولا يحتاج للغمر كما يظهر من تعريفه مع ملاحظة ان الجزيره ليست مناسبة للقمح بالمقارنه مع مناطق اخري في الوقت الذي يمكن زراعه الارز مرتين في العام هناك . هذه معلومات عامه اما عن رايي الشخصي فهو ان تعود الجزيره الي القطن الذي كان المكون الاساسي لاقتصاد السودان و الذي تعامل و تعايش معه مزارع الجزيره و في بلد مثل السودان باراضيه الشاسعه و المناسبه ليس من الضرورة الغاء هذا و ادخال ذاك و كم من الزمن يحتاج المزارع في الجزيره "ليمسح" ثقافته الزراعيه و التحول الي محصول جديد.. و لابد أن تعود هيئة البحوث الزراعية الى مكانها الطبيعى كما كان ليؤدى دورها المتميز فى النهضة الزراعية كما يوثق تاريخها...و لجنة أطلاق الاصناف كمكوّن أساسى من مكونات الهيئة VARIETY RELEASE COMMITY

لقد بدأت اتابع امر الارز منذ فتره في ظروف غير ظروف اليوم حيث كان السودان بشماله و جنوبه و كان الارز من ضمن JAICA هتمامات العون الياباني وعلى اليابان للسودان دين مستحق!! حسب اصول اللعبة الاقتصادية العالية ..يعنى البلد تعج بالتايوتاتات و و اللانكروزرات ..يعنى... أظن الرسالة واضحة....بدأت التفكير فى الارز و العون اليابانى يهتم به فى العام 2007 ..و تحدّثت عنه كجزء من نشاط جايكا و لا بأس من أعادة جزء من المداخلة التى نشرت فى " الصحافة" تحت عنوان : الارز فى الجنوب...أهو ده الكلام

كنا قد ابدينا راينا عن محصول الارز في التركيبة المحصولية و عبرنا عن تحفظاتنا في ادخال الارز في الشمال كمحصول رئيسي لاسباب ذكرناها منها انه محصول شره للماء و ليس من المحاصيل الغذائية الرئيسية في البلاد كما أنه ليس من المحاصيل التي يمكن ان يكون لها ميزة تنافسية كمحصول صادر " الري , العمالة , المدخلات ...الخ " و افترحنا ان المكان الجغرافي المناسب لزراعةالارز هو الجنوب,,, و لهذا سعدت بما جاء في اخر لحظة عدد 1080 تاريخ الجمعة 782009 عن دعوة الحكومة السودانية جمهورية مصر لزراعة الارز بالجنوب كما جاء في رسالة مندوبها بالقاهرة ..الفكرة رائعة و مطلوبة اليوم قبل الغد رغم التحفظ علي اسلوب الطرح الذي سنعود اليه ...

و اعتقد من المفيد ايراد بعض المعلومات السريعة عن الارز في الجنوب وهى معلومات ليس لاهل الاختصاص و لكنها فقط تنويري لمن هم خارج قبيلة الزراعيين ..المعروف ان جنوب السودان ينقسم الي ستة بيئات زراعية ""agroecological zones مما يجعله يتمتع بالتنوع في المحاصيل الملائمة ..كما ان الناس هناك يمتهنون الزراعة , الرعي , الزراعة و الرعي معا و صيد الاسماك و الزاعة معا .. وحسب مسوحات اجريت هناك عن التركيبة المحصولية فان محصول الارز- أصناف المناطق المرتفعة و المنخفضة - قد ادخل في الجنوب مند السبعينات و الثمانينيات من القرن الماضي عن طريق بعض الافراد و التجار و كان من اهم المشاريع الممولة من الاتحاد الاوروبي مشروع اويل و كان الارز ضمن التركيبة المحصولية الرئيسية فيه .. و قد حدث ان قابلت احد الخبراء الهولنديين في الثمانينيات الذي ابدي اعجابا مهنيا بامكانيات تلك المنطقة و قال " دون مبالغة "ان اي محصول في العالم يمكن ان يوطن في تلك المنطقة من السودان, و ساهمت مؤسسات الامم المتحدة FAO , WFP , UNICF والمنظمات العالمية الغير حكومية NGO في ادخال المحاصيل المختلفة كما توثق التقارير و منذ التسعينات ساهمت المنظمات الغير حكومية AAH "Action African Holfen CARE, Norweigan Aid"NPA",SUAD,SUPRAID .. في ادخال الاصناف المختلفة من الارز و لم يكن هناك اختلاف كبير بين الاصناف ألا ان صنفين من الارز " ناريك1 و ناريك2 قد تم اعتمادهما بواسطة المنظمه النرويجية NPA في عام 2004 و يوضح التقرير بان الارز قد نجح و اعطي انتاجية عالية في بحر الغزال ,,و للتاريخ و لجيل الشباب و و غيرهم نثبّت هنا بان التطور و التنمية الزراعية في الجنوب كانت تسير جنبا الي جنب مع التنمية في الشمال و بصورة افضل بكثير من بعض مناطق الشمال كما يحكي عن احد القادة السياسيين الجنوبيين حين زار الولاية الشمالية " ناس الشمال في حلفا مهمشون اكثر من الجنوب " .. بس ما عندهم شجر عشان يدخلوا الغابة ..." ....الرسالة هى أن نقول بان الجنوب لم يكن مهمشا على مستوى الحكومات المتعاقبه..مند فجر الاستقلال حيث كان التمرد الاول واجتهدت الحكومات فى تنميه الجنوب كالشمال...كانت هناك محطة البحوث الزراعية في بامبيو ..مصنع ابحاث البطاطس في مرتفعات الاماتونج و غيرها و غيرها وليسنا هنا بصدد الوثيق فزياره واحده لدار الوثائق المركزيه تكفى للتأكد عما كان فى هدا المجال....و لكن يبدو ان التقارير " اغلبها من مانحي الغرب " تركز و تتحدث عن العقود الاخيرة و على كل حال كتر خيرهم فهم ايضا لهم أجندتهم و رؤياهم...

المهم نخلص و نقول بان الجنوب غني بالتنوع البيئي و بالمحاصيل الواعدة ,, محاصيل الحبوب , الخضروات , الفواكه ,و الثروه الغابيه بما فيها الصمغ " Gum africa " الذي عقدت له ورشة عمل في الاسابيع الماضية بجوبا بالاضافة الي الثروة الحيوانية و السمكية وبالنسبه لموضوع اليوم "الارز" ففي اعتقادنا انه من المحاصيل الواعدة هناك " زراعة مطرية و يمكن ان يتم التعاون مع الشقيقة مصر التي بدات تقلص زراعة الارز بشكل كبير للاسباب التي سقناها في بدلية هذا الحديث و نشكر الساعين فى هدا الاتحاه وندعم ما طرح بخصوص التعاون مع مصر.و لكن كنت اتمني ان تصدر الدعوة من الجهات المعنية بالتنمية الزراعية مع الاخذ في الاعتبار وجود مراكز و هيئات بحثيه و كليات تعني بالزراعة بشقيها في البلدين و من ثم ياتي دور السفارات و السياسيين لوضع السياسات العامة علي ان تترك التفاصيل للمهنيين و القيمين في البلد ين...فللجنوب شأن كبير فى الارز و غيره....بس كيف نبطلوا شكل.. و نعملو سلام ..والله من وراء القصد..

و للاسف جاء السلام(!!؟) وقامت دولة الجنوب و تراجع الجهد التنموى الذى رأيته عبر المنظمات و الدول المانحة... و أنشغل الاخوة هناك بالصراعات القبلية و العرقية و التى رأيت شراراتها الاولى أثناء زيارة قصيرة قبل حوالى نصف عقد من الزمان.....لأنهم لم يبطلو شكل و يعمل سلام الذى كنت اتمنّاه للاخوة هناك..............و الله المستعان و هو الهادى الى سبيل الرشاد...........


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 904

التعليقات
#891183 [ساب البلد]
5.00/5 (1 صوت)

01-21-2014 05:07 AM
******* كيف تكون التنمية و كل وزراء الزراعة ليس لديهم علاقة بالزراعة من بعيد و لا قريب ***** و كل الزراعيون اصحاب التخصص منهم من هاجر و منهم من انصرف الي اعمال اخري امثال ابوالعفين تعذيب الوطنين و المواطنين الشرفاء و هو من درس و ابتعث علي حساب الشعب السوداني لكي ينال العلم و ينمي البلد بل عاد ليدمر البلد ******



**** كسسسسسرة ******


***** شكرا علي المقال ***** بس اولاد بمبة ابعدوهم مننا ****** انشاءالله ما زرعنا ليوم القيامة **


#891144 [tamrabe]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 02:38 AM
ســـــــــــــــلام يا بروف

يبدو ان مقولة السودان سلة غذاء العالم هذه تحتاج الى مراجعة وتوثيق

لا اعتقد ان السودان يصلح لزراعة القمح بسبب المناخ حيث الحرارة حتى في الشتاء كما انه تاريخيا لم يعرف كبلد منتج للقمح ولا ياكل اهله القمح الا مؤخرا

كما انه لم يعرف تاريخيا كمنتج للأرز ولا ياكل اهله الأرز ولا ادري كيف يكون سلة غذاء العالم وهو هكذا وحتى لو انتج فلا اعتقد بتلك الكميات التي تجعله يحمل هذا الأسم

اما في مجال الثروة الحيوانية فمن قال انه يمتلك 130 مليون رأس ليست هناك احصائيات ميدانية في هذا الباب وظللنا نسمع هذا الرقم طيلة الوقت دون زيادة او نقصان وحتى بعد انفصال الجنوب كما ان النوعية رديئة سواء كانت ابقار او اغنام من حيث اللحوم او الألبان
اما اللبن فهذه معضلة حقيقية وازمة تاريخية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة