الأخبار
أخبار إقليمية
إكتمال الإنسانية بإسقاط (مدفع القاذورات).. نموذج آخر..!
إكتمال الإنسانية بإسقاط (مدفع القاذورات).. نموذج آخر..!
إكتمال الإنسانية بإسقاط (مدفع القاذورات).. نموذج آخر..!


01-22-2014 11:03 PM
عثمان شبونة

شدني جداً هذا (التسطير) في حق البروف أبشر حسين (الملاك) صاحب العيادة المفتوحة للناس، وإن كنت لا أعرفه ولم أر عيادته لكن لا تعليق عندي أكثر من كونه (إنسان مبروك وصالح) هذا أبسر ما يقال، فما وجدت إجماعاً على أحد مثلما وجدت في تعليقات المغتبطين تحت مقال للطاهر ساتي يتحدث فيه عن جاذبية هذا الرجل للعباد في عيادته الكائنة بأمدرمان.. كأنه يترجم لنا بصماً روحياً لعبد الرحمن الريح بهذا (الإنفراد):
نفسك أبيّة وروحك خفيفة وليك جاذبية
ليك جاذبية وروح من رقة الانسام
ماخوذة من انفاس السوسن البسام
سمَت بأشواقي من عالم الاجسام
للعالم الروحي
حيث الجمال يوحي؛ روائع الإلهام
* ومثل هذه الكتابات (تلهمنا) دفقةً ودودةً... تقدِّم خيراً عميماً بفتح القلوب استقبالاً للضعفاء وخدمتهم وتكريمهم.. أيضاً هذا النهج الباحث عن أهل الفضل بشكرهم والكتابة عنهم أفضل من عشرات المقالات التي تكشف العلل في وطن أصبحت فيه الكتابة عن الفساد مثل حل الكلمات المتقاطعة؛ إذ لا نتيجة ترجى منها في الآخر أكثر من (منافسة الفاسدين لبعضهم)..!!
* إننا لو تتبعنا الأثر لما كفانا تحديقاً في جلالة خدمة الناس وقيمة الإيثار التي مدحتها الكتب السماوية وخاتمها القرآن:
(والذين تبَوَّءُوا الدار والإِيمان من قبلهم يُحِبُّون من هاجر إِلَيهم ولا يجدون في صُدُورِهِم حاجة مما أُوتوا ويُؤْثِرُونَ على أَنفسهِم ولو كَان بِهِم خَصَاصَةٌ ومن يُوقَ شُحَّ نفسِهِ فأُولئك هم الْمفلحون).. وتعنينا في هذا المقام الوقاية بنشر البر وهو عين ما يبتغيه الكاتب.. بيد أن كثيرون مثل فخامة الدكتور أبشر لا ترصدهم مراصد.. لكن من كرم المولى على الرجل أنه يجزيه بهذا النشر الكثير تحقيقاً لأقوال الرسول الكريم المتعددة في الإحسان؛ وزيادة على ذلك فإن الجزاء الآجل يبشرنا به صلى الله عليه وسلم في أحاديث باهرة: (من قضى لأخيه المؤمن حاجة كان كمن عبَدَ اللَّه دهره).. فبشرى لـ(أبشر) وكل مبشر بصالح الأعمال.
* لقد صدق أحد المعلقين حين قال إن فساد الإنقاذ لا يحتاج إلى وثائق.. أي "أنت مع الإنقاذ فأنت فاسد".. ولكن رغم (أوابد) النظام ثمة شعور بالأمل كلما لاقحت العقل (ياسمينة) وسط هذا الظلام (الدّبق).. إن ذيوع الفضيلة بين كمائن سلطة البشير وأدرانها حافز لأن ينحى المجتمع إلى التأمل في نقاط الضوء التي تتسلل من ذات المجتمع؛ بعيداً عن سوق (وزارتى الصحة بالخرطوم) وأعني الكُبرى التي على رأسها (الطير..!) والصُغرى التي على رأسها (ريشة..!).. فلو أن الوزير (المارق القديم) أو ذاك الذي يبحث عن (سمعته الضائعة) ويضيّع الوقت بمطاردة أخباره؛ لو إنهما استشعرا قيمة هذا الشعب ــ اختزالاً في الطبيب أبّشر ــ لتبدل جمود الأول إلى (حياة) ولاستحالت غشامة الثاني إلى (رحمة).. ورحم الله حاجة الزينة ومن سبقوها ومن غادر بعدها تحت أصابع المستشفى (المجزرة)..!
* لست هنا ميالاً للكتابة عن النظام وخُدّامه.. أو.. (الكائنات) التي يطلقها (مدفع القاذروات الأكبر) ليحاصر البؤس الشعب فيقتل بعضه أو كله (ليس مهماً عندهم)..! بل ميّال إلى التنبيه مراراً بأن سقوط هؤلاء اكتمال (للإنسانية) في بلادنا.. علينا أن نمسك عصانا من طرف واحد ومتين لأن المنتصف يعني (الإنكسار).. ويعني تضليلاً لا يليق بالنفس السوية التي تحب الخير للبلد..!
* وعسى بعضنا يكون (كالطاهر) في دفع محاريث الآمال (مع التنويه الدائم بأنه لا خير في نظام عرشه الشؤم وبساطه الجماجم).. لكن مهما تشائمنا تسرنا ضفة ثانية؛ يترائي نموذج ناصع من خلالها.. لقد ظل طبيب آخر يحرث في الخفاء ويبذر في الناس (المسرة) إنه (المستر علاء الدين ــ الجراح البارع مدير مستشفى حاج الصافي).. لقد طلب مني ذات مرة ألا أكتب عنه حين استجاب لدعوتي مشكوراً وتولى ختان 110 من الأطفال اليتامى والفقراء.. كان ذلك في يونيو 2013.. كل مافي الأمر (مجرد تلفون) فلم أسمع منه سوى: (أبشِر أبشِر.. ختانهم عندي.. وعلاجاتهم كمان وعلاجات أسرهم كلها.. ولو في أي زول جاكم في الجريدة وما قادر يعمل عملية تلفوني عندك.. أعلقها ليك في رقبتك).. ثم منحتُ رقمه الخاص لمديرة المنظمة (الإنسانة) التي تتولى أمر الختان؛ وقد كانت تبحث عن فاعل خير يعمم البهجة في نفوس الأسر الفقيرة التي تجاوزت أعمار بعض صغارها (12 سنة) ولم يختنوا... والحق أنه كلما لجأ طالب حاجة إلى المستر علاء ردّه (مبسوطاً) مع أنه ليس مليارديراً كالوزراء.. وليست لديه شركات للتجارة أو (الصحة..)..!!
* ولا أدل على نصاعة علاء الدين من لافتة الاحتفال التي لم تشر إليه؛ رغم كونه (الأساس الأول) في عملية ختان كبرى صرف عليها من ماله الخاص..! وما هذه اللمحة الوضاءة إلاّ نذراً يسيراً من أفعال طيبة مخفية (فليعذرنا على النشر).. والسلام عليه وعلى الرجل (المحسن) الذي فجّر كل هذا.. وعلى كل بارٍ في هاجرة زمن الشح..! اللهم أستر عليهما..!
خروج:
* لا خير في رئيس يثبت دائماً إنه (غائب ومغيب) وإلاّ ما صادر جنوده الفاشيون صحيفة (الجريدة) التي ترجمت دعوته لمحاربة الفساد إلى (فعل).. ونِعم الفعل..! لقد عانت الجريدة وغيرها من هذا (الإزدواج) لأن القائمين على أمر الرقابة بحاجة إلى (مصحّات..!) وليس (عقاب..!).. فبينما ينشغل وزير صحة بمطاردة المحاكم ضد صحفي من عامة الفقراء اسمه حيدر خيرالله؛ يطارد (ذباب الحكومة) المستشفيات؛ الصحف؛ البيوت وكافة المرافق... إنه الفشل (العُضال) حين يصبح (مباركاً) بأمر الحاكم لا غير..!!
أعوذ بالله


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 5039

التعليقات
#894130 [عمك تنقو]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 11:57 PM
مازال هناك صوءا فى آخر النفق


#894026 [hafiz]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 09:37 PM
كل مافي الأمر (مجرد تلفون) فلم أسمع منه سوى: (أبشِر أبشِر.. ختانهم عندي.. وعلاجاتهم كمان وعلاجات أسرهم كلها.. ولو في أي زول جاكم في الجريدة وما قادر يعمل عملية تلفوني عندك.. أعلقها ليك في رقبتك)..

والله يا أخى/ عثمان . قرأت مقالك من أوله ، وعندما وصلت لهذه العبارت أعلاه بكيت ، والكلام الصادق وطالع من ضمير حى يبكى القلب قبل العين ....اللهم ارحم المستر علاءالدين ..


#893905 [العبيدى]
4.50/5 (2 صوت)

01-23-2014 05:13 PM
"إن لله عباداً إختصهم بقضاء حوائج الناس ، حببهم إلى الخير وحبب الخير إليهم، هم الآمنون من عذاب الله
يوم القيامة.... او كما قال النبى الكريم عليه افضل الصلاة وأتم التسليم.

أين أهل التمكين الذين "إختصهم" الله كما يدعون (هى لله) لحكم البلاد من هذا الحديث الشريف ؟؟؟

أكثر الله من أمثال هولاء الخيرون وجعله فى ميزان حسناتهم ... يوم لا ينفع مال ولا بنون


#893892 [صلاح نور الدين]
4.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 04:55 PM
لك الله اخي عثمان و الود لود ساتي و ودعووضه و ود ميرغني


#893672 [Abdo]
5.00/5 (3 صوت)

01-23-2014 01:39 PM
أضئوا الشموع يا شبونة فكفانا ظلام ، لا مخرج لنا من هذا الظلام الدامس سوى إضاءة الشموع ، أقتلوهم معنويا بتسفيههم ، الترابي ، الصادق ، الميرغني هذا الثالوث هو من أنجب هذا الظلام الحالك الجاثم على صدورنا ، يجب القضاء على هذا الثالوث و سيتلاشى كل ما تفرخ منه ظلام .


#893537 [الفرق]
4.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 12:02 PM
يا شبونة الزول قال ليك ما عايزك تذكرأسمه... وأنت التزمت بهذا طوال هذه الفترة... مالك جايب سيرته...هسع تلقاه ندم اليوم اللماك معاهو...طالما لم تلتزم بالعهد...رأيك شنو؟ ... وهناك الكثيرين من أمثال علاء الدين.
.


ردود على الفرق
European Union [اللوري حل بى] 01-23-2014 01:38 PM
ههههههه بالعكس((((واجب الصحفي يذكر بمحاسن الاخرين((( دا ما بزعل الا زول احمق((( ربنا يكافي علاء الدين بنيته الطيبة((( لكن بيني وبينك ربنا داير ليه الخير.


#893475 [محمد خضر بشير]
5.00/5 (3 صوت)

01-23-2014 11:23 AM
البروفر أبشر حسين من عامة الشعب ورضع من ثديه وتعلم في مدارسه وجامعة الخرطوم ثم الكلية الملكية لندن ودرس بجامعة الخرطوم ومازال يعطي ولم يتنكر للشعب برغم بلوغه وتبؤاه لأرقى المناصب العلمية والعملية ..لم تغريه متاعات الدنيا ولم يرقص للسلطة بل رموه بأنه يساري وكادر شيوعي كما يفعلون بغالبية السودانيين الشرفاء
ندعو الله أن يبارك لنا في عمره وعافيته ويوفقه لمساعدة الضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة غير أهل الخير والجود أمثال بروف أبشر حسين


#893440 [دي قويه]
1.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 11:02 AM
والله لو شفتو الرئس امس في قناة ارتريا الفضائيه وهو يستمتع مع وداد ويتنزه والصوره بتاعت حبوبه دي والله ضقضطك يرتفع وتجيك زبحه وتعرف الناس وين ورئسنا وين


#893393 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (3 صوت)

01-23-2014 10:26 AM
السيد شبونه صحفى عملاق ظهر فى النفق المظلم الذى يعيش فيه شعب السودان الفضل .. دائما هنالك امل ..


#893314 [الممغوس وصابر]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 09:18 AM
برافو شبونه يا عظيم


#893218 [قاسم]
5.00/5 (3 صوت)

01-23-2014 07:40 AM
الصورة المرفقة صورة عجيبة ... نتائج المشروع الحضاري ، و زي ما قال اسماعيل حسن : واحدين في القصور ساكنين ... واحدين في بيوت الطين ... واحدين في كرانق القش ... واحدين ضمّ ما لاقين ... يا سلام ... تشبه السيدة المريضة أمهاتنا و يبدو الجدار الطيني المشقق و الراكوبة التي تتمدد السيدة في سرير خالي من الفراش و وسادة عتيقة و بطانية تحت قدميها أكل عليها الدهر و شرب ، لكن السيدة المريضة و تلك التي تظهر في خلفية الصورة تجسدان معنى الكفاح و الصمود و الإباء ... كل فكر ينشر الفقر هو فكر فاشل و إن ادعى أنه منزل من السماء .


ردود على قاسم
United States [Abu] 01-24-2014 07:03 PM
Dear Mr. Gassim, Well written comment. Sure I would not have the ability to narrate better that what you have done. Splendid, no doubted what you etched in your lines. Quite fabulous, especially the way you ended your remarks… Thanks fella


#893175 [Abu]
5.00/5 (2 صوت)

01-23-2014 06:06 AM
Dear Osman you are just grand…… Despite I am one of many who lost complete hope in that place, despite I have kept for ages the hope high that tomorrow will be better, and life is a series of vicissitudes , but a couple of years back have let go, and departed. Reading what you keep writing brings back some of the lost hope, that we might ultimately see lights in that dark place! Keep quantify all the bad deeds of this mob?, and sure keep the good work up?????


#893171 [سودانية]
5.00/5 (2 صوت)

01-23-2014 05:56 AM
ابشر ابشر

مايجيبها الا رجالها

وين البف باف ياولد

اما برميل الزبالة الحاكم الفاشل البف باف مابنضفو ده داير الحرق والحرق افضل وسيلة للتخلص من براميل الوسخ والقاذورات


#893160 [الحارث]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 05:21 AM
المجد لك يا سودان و الخير منك و اليك و فيك
فى زمن الاحباط و الانانية و الاانسانية و الااسلامية عليك يا ود شبونه و ود ساتى ان تعيدوا لنا ثقتنا فى انفسنا و ان الخير ما زال فى ارض السودان و كره الظالمين الفاسدين الذين يتطاولون فى البنيان
اعيدوا لنا ثقتنا فى اننا ما زلنا سودانيين بما يحمله هذا الانتماء للخير و العطاء و الرحمة و المحبة و الشفقة والمحبة و الود
اعيدوا لنا سودانيتنا بكشف الخيريين الذين يغطى عنهم اعلام الشريين
ارفعوا لنا رأسنا بهؤلاء
اعيدوا لنا الفخر و الشرف و العزة بذكركم هؤلاء السودانيين


#893159 [الحارث]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 05:20 AM
المجد لك يا سودان و الخير منك و اليك و فيك
فى زمن الاحباط و الانانية و الاانسانية و الااسلامية عليك يا ود شبونه و ود ساتى ان تعيدوا لنا ثقتنا فى انفسنا و ان الخير ما زال فى ارض السودان و كره الظالمين الفاسدين الذين يتطاولون فى البنيان
اعيدوا لنا ثقتنا فى اننا ما زلنا سودانيين بما يحمله هذا الانتماء للخير و العطاء و الرحمة و المحبة و الشفقة والمحبة و الود
اعيدوا لنا سودانيتنا بكشف الخيريين الذين يغطى عنهم اعلام الشريين
ارفعوا لنا رأسنا بهؤلاء
اعيدوا لنا الفخر و الشرف و العزة بذكركم هؤلاء السودانيين


#893142 [ود الحارث]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 03:41 AM
واللة ود رجال لا تخاف في قول الحق من سلطان جائر اللة معك اللة معك


#893136 [عميد/ عبد القادر إسماعيل]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 03:03 AM
عهداً علينا أن نعيدها سيرتها الأولي أخي شبونة .. البروف أبشر و علاء الدين رموز لما كان عليه أهل السودان .. كنا نجد أمثالهم في كل مدينة و كل حي و كل شارع إن لم أقل في كل بيت .. غشينا أهل الفساد و التراخي و الإنكسار .. إنصاف الرجال ربائب السحت المتزلفون عتب السلطان .. صبراً شعب السودان الكريم .. صبراً أيتهاالخالات و العمات ... صبراً أيها الصغار بناتنا و أبناءنا.. سيكون حسابهم بالقسط لن نظلمهم فتيلا .. كل نفس و كل سـن و كل عين و كل خردلة .. و نراه قريبا !


#893126 [ودأبوريش]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 02:43 AM
البروفيسور أبشر حسين إنسان عظيم ، بماتحمل هذه الكلمة ، وقد شرفني الله عزوجل بمعرفة هذا الرجل عن قرب، فالعلم والتواضع والكرم والصدق والطيبة، صفاة يلحظها كل من تعرف عليه أوزاره مستشفيا، فهو طبيب بحق وحقيقة.


#893103 [ابو نور]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 01:55 AM
ولدنا عثمان قوى الله يراعك الجرئ الحق وانت تحق رجال من حول هذا الشعب الطيب كيف لا وهم بارقة الامل وفسحة العيش لهولاء الغلابة الفقراء قاتل الله الفقر وقاتل اللهمن تسبب فيه من السطان وتنابتله والله حق وعدل يرزق الجوارح ويرزق العصفور المهيض الجناح.
وبشرى لهذا الشعب ومن حوله رجال امثال هولاءيوما ما سوف يزيل هذا الشعب الكريم مدفع القاذورات هذه


#893090 [جيت ومالقيت]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 01:28 AM
الف تحية أستاذ شبونه ولك التحية وأنت تفتح لنا نوافذ نتنسم عبرها أريج الحب والبساطة وننظر من خلالها رجالا مازالوا يدخلون البهجة والسرور الينا فى ظل هذا الوضع الذى لايخفى على أحد الا من أبى وأعلم أستاذ شبونه أن من ﻓﻨﺎﺀ ﺳﺒﺒﻪ ﺇﻳﺜﺎﺭ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ، ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﺍﻷﻣﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻔﺰﻉ


#893089 [أب احمد]
5.00/5 (3 صوت)

01-23-2014 01:28 AM
الحمدالله الذي أطال عمري و أقراء لك يا إبني عثمان أطال الله عمرك و عمر دنياك و أخرتك يا إبن الاكرمين و وقاك شر الدببة الماكرين


#893076 [سراب الصحراء]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 12:50 AM
لا فض فوك يا ايها السوداني الاصيل وجعلك الله شوكة في حلق البشير (لا تمشي لا بتموت) واضربهم بكلماتك في الصميم عباد الرزق والجاه الزائل .
واضرب بيد من حديد عبيد المال والدولار وهم اجبن من زبابة ولا يحسبون ان هناك يوم بعث وحساب


#893060 [ساب البلد]
5.00/5 (3 صوت)

01-23-2014 12:30 AM
******* مرحب بالسيف البتار ******** الخير في امتي الي يوم يبعثون ******* إن لله عباداً اختصهم بقضاء حوائج الناس،حببهم إلى الخير،وحبب الخير إليهم،هم الآمنون من عذاب الله يوم القيامة ***** نسأل الله ان يوفق كل من اراد بالشعب السوداني خير ******* و ان يدمر كل من يتأبط بشعب السودان شرا **************



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة