الأخبار
أخبار إقليمية
ولاية الخرطوم : إنشاء اكبر مدينة عقارية على ضفاف النيل الأبيض
ولاية الخرطوم : إنشاء اكبر مدينة عقارية على ضفاف النيل الأبيض



01-24-2014 12:12 AM

الخرطوم (سونا) - وقعت ولاية الخرطوم اليوم شراكة مع بنك النيل لانشاء اكبر مدينة عقارية على ضفاف النيل الأبيض جهة أم درمان يبلغ طولها 7 كلم وتقع فى المسافة الممتدة بين جسر الانقاذ عند نهاية حي المال والاعمال وجنوباً حتى موقع جسر الدباسين وحضر حفل التوقيع د.عبدالرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم والمهندس الحاج عطا المنان رئيس مجلس إدارة بنك النيل ووزراء المالية والبنى التحتيه والاستثمار والانتاج .
وتدخل الولاية شراكة بالارض التى يقوم عليها المشروع فيما سيقوم البنك بتوفير التمويل المطلوب فى حدود 800 مليون دولار لانشاء البنى التحتيه وتشمل شبكة الطرق الداخلية والصرف الصحي والمياه والكهرباء ومن ثم يتم التسويق المشترك للمشروع وفق خارطة تحدد مكونات المدينة بمزاياها المطلة على النيل كالفنادق والفلل والشقق والمباني التجارية والخدمية والمساحات الخضراء والحدائق والملاعب.
ومن جهته اكد المهندس الحاج عطا المنان رئيس مجلس إدارة بنك النيل أن البنك أصبح شريك أصيل للولاية فى تمويل مشروعات التنمية التى تنفذها الولاية فى قطاع البنى التحتية والخدمات مشيراً الى أن هذا المشروع يدفع الشراكة الى آفاق جديدة تعود بالنفع على الجانبين .

الى ذلك قال المهندس عبد الله أحمد حمد رئيس المجلس الأعلى للإنتاج والأستثمار أن هذا المشروع يأتى فى إطار جهود الولاية لتحقيق هدفين أساسيين الأول هو تطوير الواجهات النيلية بمشاريع عقارية تنفذ فيها أحدث طرق التخطيط والتصميم العمراني والهدف الثاني تحقيق الاستغلال الامثل للاراضي المميزة لزيادة موارد الولاية وتوفير أموال للانفاق على إلتزامات الولاية فى إكمال منظومة البنى التحتية والخدمات .


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 8128

التعليقات
#894521 [kamal mohy]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 01:04 PM
ماهو النفع على المواطن من مثل هذه المشاريع اسألك بالله أن تجيب على هذا السؤال؟ ثم اما كان من الاجدر توفير اساسيات البنى التحتية من مشاريع تعود بالفائدة على المواطن لماذا لا تقوم مشاريع زراعية حول الخرطوم وتقوم الدولة بتجهيز المياه وتوفير المستلزمات الضرورية لمثل هكذا مشاريع وتساهم في الاستفادة من الكم الهائل من الزراعيين الذين لايجدون عمل والجامعيين ايضا بدلا من مثل هذه المشاريع الاستفزازية للمواطن البسيط الغلبان والذي لا يجد قوت يومه.
إن شاء الله تكون نيتكم سليمة وفعلا من اجل هذا المواطن وليس من اجل فائدة دنيوية تعود عليكم بالخسران المبين ولكل من ساهم في مثل هذه مشاريع غير مجدية للوطن في الوقت الراهن. ارى انكم ناس دنيا وليس ناس اخرة والله يكون في عوننا من مثل هكذا بلاوي.


#894430 [الراصد]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 10:52 AM
جاء في الخبر.....وتدخل الولاية شراكة بالارض التى يقوم عليها المشروع فيما سيقوم البنك بتوفير التمويل المطلوب فى حدود 800 مليون دولار لانشاء البنى التحتيه وتشمل شبكة الطرق الداخلية والصرف الصحي والمياه والكهرباء ومن ثم يتم التسويق المشترك للمشروع وفق خارطة تحدد مكونات المدينة بمزاياها المطلة على النيل كالفنادق والفلل والشقق والمباني التجارية والخدمية والمساحات الخضراء والحدائق والملاعب.... (( ددددددددددددددددددلللللل))...عبدالرحمن الخضر رحلة فشل وكذب وادعاء ونفاق من القضارف الي الخرطوم... ومن الطبيعي ان يكون معه امثال اللواء نمر معتمدا للخرطوم...مسئوليين علي قمة (نفايات وانقاض) تسمي مجازا الخرطوم...


#894374 [Observer]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 09:50 AM
دا الكنت خايف منو, يتم مثل هذه العقود في عهد الخدر الذي لا يرجاء منه خير. هسع يلبع منها مثل غيرها.


#894373 [ود اوقر]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 09:49 AM
تعود بالنفغ علي الجانبين ونحن فاتحين خشومنا قلنأ الشعب هو المستفيد الاكبر الله لاعادكم يامنافقين فنادق وفلل عاملنها لي منو ياخ نحن اكل ماقادرين ناكل عيشة بجنيه صعبة علينا ياخ تقول لي فلل وفنادق


#894333 [حمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 09:02 AM
ياخبر اسود ...... يعني الجماعة قاعدين!!!!!!! ربنا يلزمنا الصبر ... وده مشروع فساد جديد ..انتبهوا ايها الساده .


#894284 [المشتري الترماي]
5.00/5 (4 صوت)

01-24-2014 06:21 AM
المنطقه هذه كان قد تم بيعها سرا لشركه استثمارات كويتيه والي الان هناك مكتب في الخرطوم في الرياض قرب المشتل. ويدير المكتب محمد نور احمد احد كوادر الاسلاميين وصاحب صاله اسبارك ستي في بري. وكانت الشركه الكويتيه ايام المتعافي اعدت مخطط لقيام مدينه سكنيه فاخره باسم مدينه النور وكانت في ذلك الوقت في البرج رقم 3 في العماره الكويتيه قبل ماتنتقل مكاتبهم الي الرياض. للعلم الارض الي الان مملوكه للشركه الكويتيه وعطل المتعافي اعمالهم بعد ان ابتدوا في اعمال المسح للارض واشتغلت البلدوزرات لصوص الحكومه السودانيه طالبوا الشركه الكويتيه بتعويضات خرافيه وطالبوا بالشراكه وتخصيص شقق لهم بمميزات خاصه وعندما لم تستجيب الشركه لهم قاموا بعمل معوقات و تصعيب الامور والاجراءت ووضع العراقيل حتي اوقف المشروع بعد قبض العمولات . وحقيقي لاعرف كيف انتهي الامر الي عبدالرحكن الخضر وبنك النيل . المطلوب من الصحفيين معرفه الامر وخاصه ان لم يكن هناك عطاء لا في المره الاولي للكويتيين ولا لبنك النيل في حياذه هذه الارض


#894187 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 02:22 AM
اكبر مدينة عقارية مساحة 7 كيلو و 800 مليون دى قرية سياحية وبعدين مافى داعى لموضوع البنية التحتية دة فلا يوجد اساس مدنى صحيح فى جميع السودان


#894119 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (13 صوت)

01-24-2014 12:40 AM
العقارات على النيل
والزراعة فى الصحراء ؟؟
وانا اقول النيل الأبيض مالو نشف ؟؟


ردود على دا كلام ما صاااااح
[Almo3lim] 01-24-2014 02:02 PM
لو في طريقة اصوت لك مليون لفعلت ...

بلد ما عندها وجيع ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة