الأخبار
أخبار إقليمية
أزمة وطن في جامعة (النهود)
أزمة وطن في جامعة (النهود)



01-24-2014 03:16 AM
أحمد حمدان

اتسع الفتق على الراتق، وتفاقمت القضية وتأزمت على نحو خطير، وهي التي كادت ان تضع اوزارها، ويلتقي الخصماء عند نقطة التصافي والتصالح. ولكن القرارات المتخطبة التي تتخذ تحت رهبة السلطان، ورغبة الظهور في جلباب المخلص الوفي لولي النعمة، باعدت الشقة مرة اخرى، ودفعت ابرياء الى شفاء الهاوية، وزادت الجراح على وطن يترنح من فرط التمزق.

واعني هنا للمرة الثانية أزمة طلاب دارفور بجامعة النهود، التي كانت على مقربة من الانفراج بعد جهود قادتها ادارة الجامعة على استحياء، افلحت في تراجع الطلاب عن تقديم الاستقالات الجماعية والانتظار ريثما تنفذ الوعود التي قدمت لهم استجابة لمطالبهم، ولكن قبل ان يلتقط الطلاب انفاسهم ويستعدوا لبناء الثقة بينهم وادارة الجامعة، فجعهم نبأ اعتقال مشرف روابط طلاب دارفور بالجامعة الدكتور صديق نورين علي، بقرار نحسبة متعجل متخبط من والي غرب كردفان، تم الزج به على اثره مباشرة الى السجن، جنباً الى جنب مع المجرمين من القتلة وتجار المخدرات وما شابههم في الجريمة، وفقاً لقانون الطوارئ الساري بالولاية حسبما تأكد حتى الآن. لم يخبر الدكتور ولا ادارة الجامعة ـ التي هي أكثر اهانة بهذا الأجراء ـ لم يخبرا بالجريرة التي ارتكبها الدكتور على وجه الدقة، بخلاف التأويلات بأن الدكتور مشارك في الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعة، هكذا يقولون، دون ان يتسألوا اي أحداث هذه التي شهدتها الجامعة تستدعى الزج باحد اساتذتها خلف القضبان، وضياع مستقبل مئات الطلاب بالجامعة؟. هل تم القبض على الدكتور متلبساً بمتفجرات يستعد لزراعتها لنسف الجامعة، ام ضبط بحوزته سلاحاً نارياً ادخله الى الجامعة لزرع الفتنة بين الطلاب وقتال بعضهم بعض؟.. على الرغم من ان كل الجرائم سالفة الذكر درج طلاب المؤتمر الوطني على اركتابها بانتظام في كل الجامعات دون ان يوقفهم (ود مقنة) من مدراء الجامعات عند حدهم، ولا غرو ان تحولت الجامعات بعد ذلك الى مصنع حديث لتدوير الجهل والأمية بسبل انجع، ورغم ذلك ايها السادة إلا ان الدكتور صديق نورين لم يأتي باي من هذه الافعال المنكورة ليزج به في السجن، وكل الذي فعله هو رعايته لعقول شباب غض والمحافظة عليها بعيداً عن جرثومة المؤتمر الوطني، التي غزت عقول الكثيرين فافسدتها، يدخل الطالب الى الجامعة وهو في باكورة شبيبته وعقله نظيفاً نقياً كنقاء روحه وبيئته التي اتى منها، ياتي باحلام وآمال طموحة في درب العلم والمعرفة، فيقتنصه المؤتمر الوطني ويحقنه جرثومته القاتلة، فيقتل تلك الطموح والآمال ويحوله الى قاتل مأجور، يمسك سلاحه ليضرب به اعناق زملاءه ورفاقه وأخواته بلا جريرة، بعد ان يسوق له اكاذيب وتلفيقات صدقها دماغه المغسول.

الدكتور صديق نورين ولمعرفته الشديدة باحابيل المؤتمر الوطني وشراكه التي ينصبها الى ضحاياه (منسوبيه) خصوصاً من الطلاب، آثر أن يتولى الرعاية والاشراف على طلاب دارفور بالجامعة التي يدرس بها، جامعة (النهود)، حتى يضمن لهم مستقبلاً نظيفاً معافى من الدسائس والمؤامرات والخيانات التي تزدحم بها عقول منسوبي المؤتمر الوطني فلا تترك لهم وقتاً للتفكير فيما ينفعهم وينفع البلاد والعباد. فلا تسأل عزيزي القاري عما اوصل البلاد الى هذا الدرك السحيق من الفقر والعوز والحرب ثم الفشل، لأن القوم رهناء لعقولهم المريضة، يحسبون كل صيحة بالحق محض مؤامرة تستهدف عروشهم الزائفة، فينهالون على مطلقيها بالقوة المفرطة، فانصرف البعض الى التفكير في اساليب تمكنهم من الرد بالمثل، فانتشر التمرد وتمدد واصبح السلاح هو العامل الحاسم للخلاف الفكري، حتى داخل الجامعات. وهكذا تم حسم طلاب دارفور بجامعة النهود بالقوة المفرطة، تحرك حاسميهم ذات العقول المسكونة بالهواجس والظنون. صورت لهم تلك الهواجس طلاب دارفور متمردون ليس على الجامعة فحسب بل على نظام الحكم كله، صورتهم بانهم على اتصال دائم مع الحركات المسلحة، ولا ادري ايهم يعنون، فالحركات المسلحة لا تحصى ولا تعد، ولكن لأن الأمر مجرد هواجس وظنون عجزوا عن تحديد الجهة التي يتبعون لها وعلى تواصل مع قادتها. وكأنما قادة هذه الحركات يقبعون خلف جبل حيدوب، يذهب الطلاب لهم في كل مساء تحت غطاء القراءة (العصرية) ليلتقون بهم ويملكونهم خطط المرحلة.

اليوم حزم طلاب دارفور بجامعة النهود امتعتهم وشدوا رحالهم وتوجهوا تلقاء دارفور، علها تكون أحن عليهم، ويجدوا فيها من يفهم ما ينشدونه بعيداً عن الأفكار الملوثة والعقول المريضة. منذ الصباح الباكر وقفت السيارات امام الداخليات وبدأ طلاب دارفور في حزم امتعتهم ورفعها الى تلك السيارات، بينما وقف زملائهم ممن لم تغذو جرثومة المؤتمر الوطني عقولهم، مشدوهين مصدومين مما يحدث، فغالبت بعضهم العبرات، واندفقت المشاعر الجياشة تبكي الراحلين، في وقت لم تحرك تلك المشاهد الباكية ساكناً في القلوب المتحجرة، منزوعة الإحساس، التي تنطوي عليها أجساد ممن قدر الله ان يكونوا من أهل المسؤلية.. تقدم الطلاب باستقالاتهم احتجاجاً على العنف الذي تعرضوا له، دون فائدة. وطالبوا ادارة الجامعة بالتحقيق في الأحداث التي وقعت بالجامعة وكان طلاب دارفور ابرز ضحاياها، ولم تفعل. قاطعوا الإمتحانات على أمل ان يتحقق ولو جزء مما يطلبون، فضربت الجامعة بمطالبهم عرض الحائط. ولم يتبقى امام الطلاب سوء اتخاذ القرار الصعب، وهو ترك الجامعة نهائياً، والعودة الى مناطقهم لبدء مشوار جديد في حياتهم، لا أحد يعلم كيف يكون، لكن الذي يتعرض الى الظلم يوماً لن يستطيع ان ينساه وينسى من ظلمه مهما تقادمت السنوات، وسيعمل جاهداً لرد الظلم بسبل شتى.

للأسف إن بلادنا في جميع مؤسساتها ابتليت بمسؤلين يديرونها بعقلية الترهيب لا الترغيب، فينفر الناس منها ويفرون فرار السليم من الاجرب، يدفعهم القائمين على امرها دفعاً لإختيار ما هو اصعب الخيارات لرد الظلم. والذي يحدث في جامعة النهود انما هو تجسيداً لأزمة البلاد كلها، تضيق الحلول حينما تنسد الأفق، ويرفض قبول الآخر مهماً كان رأيه سديداً.. غادرا طلاب دارفور مكرهين مقاعد الدراسة بجامعة النهود، وهم في باكورة شبيبتهم، تركوا من خلفهم الأب الروحي لهم الدكتور صديق نورين يقبع خلف القضبان بلا جريرة واضحة، غير التكهنات المبنية على الهواجس والظنون. فماذا تتوقعونهم فاعلون؟.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2515

التعليقات
#894746 [سلو]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 06:53 PM
لا تسماح لا تصالح
لا تسماح لا تصالح
لا تسماح لا تصالح

لا تسماح لا تصالح
لا تسماح لا تصالح


#894684 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 04:48 PM
وانتم يا من صنعتهم الأزمة تنتظرون الحلول من الآخرين!!!


#894675 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 04:37 PM
اولا التحية لطلاب دارفور بكل الجامعات السودانية
وبجامعةالنهود بصفة خاصة لموقفهم المشرف لنا جميعا لاخوة في الانسانية
واقول لهم ان ساحات الوطن واسعة وتريد عقولا وصدورا وطنية مخلصة وليس بالضرورة شهادات صفراء من جامعات موجهة سياسياً تتخذ قراراتها وفق ما يرضي من يقتل وينهب الوطن والمواطن
ارجعوا الي دارفور الحبيبة وابدوا من حيث انتهيتوا وتعلموا تعليما بجيب الحق وغدا سوف تشرق شمس وفجر جديد
فالله اكبر من هؤلاء


#894487 [abodly]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 12:03 PM
ظننتك ذوا فكر سترد وتبدء برايك من اجل الحلول ولكن ...............؟؟؟؟؟


ردود على abodly
United States [جنيقراي] 01-25-2014 02:11 PM
اظنك ياعبودي مفكر وطني ههههه ... حلول شنو يامغيب .. اظن هذا المقال ادي الرسالة وكفي واوفي .. قدم الكاتب وصور المشكلة صورة وصوت .. راجين منك ياالمفكر الوطني الحلول .. يلا اكتب لينا الحلول ياعبووودي .. علي قول السعودي انا عارفك عبيد ايش اسمك

European Union [بت قضيم] 01-24-2014 04:54 PM
اي حلول تبحث عنها يا عبودي من كاتب المقال الذي سرد كل الوقائع والمكائد التي تحاك ضد هؤلاء الطلاب وموقف وعجز إدارة الجامعة في التصدي لطلاب المؤتمر الوطني ان كان لديك حل فأدلي به



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة