الأخبار
أخبار إقليمية
التعامل بالمثل " وطنية "
التعامل بالمثل " وطنية "
التعامل بالمثل


01-24-2014 03:28 AM
الطاهر ساتي

:: ومن الوقائع المؤلمة، قبل أشهر، إستوردت شركة سعودية أدوية غير مطابقة للمواصفات إلى شعب بلدها، ولكن أعادت أجهزة الرقابة السعودية تلك الأدوية إلى مصنعها لعدم المواصفة، وهذا شئ طبيعي في الدول التي أجهزتها الرقابية تحرص على صحة شعبها و (سُمعة وطنها).. ولكن المؤلم، لم تعد تلك الأدوية غير المطابقة للمواصفة إلى مصنعها، بل أبادها أحد وكلاء الأدوية بالسودان..كيف - ولماذا - أبادها هذا الوكيل السوداني وهو غير المسؤول عنها؟، أو هكذا سؤال خاطرك ..؟؟

:: للأسف، أبادها الوكيل السوداني بإستيرادها وتوزيعها في صيدليات أهل السودان.. نعم، ذات الأدوية التي تم تحويلها بأمر السلطات السعودية إلى (مكب نفايات)، تم تحويلها بعلم الأجهزة السودانية إلى (مكب نفايات أخرى)، وهو شعبنا وبلدنا..هذا ما حدث بعلم و تواطؤ سلطات السودان الرقابية. والمدهش للغاية، أن هذا الوكيل الذي يتقاسم معنا حق الإنتماء إلى بلدنا وشعبنا لم يُرهق نفسه ولا المصنع بازالة (الديباجة السعودية) عن ألأدوية غير المطابقة للمواصفة، بل وزعها إلى صيدليات بلادنا بذات (الديباجة السعودية)..لم ترصدها أو تمنع بيعها أية جهة رقابية بالسودان حتى باعها ..بعد البيع، تم تشكيل لجنة تحقيق (قتلت القضية)..!!

:: لو إستورد وكيلنا تلك الأدوية غير المطابقة للمواصفة من المصنع مباشرة ثم وزعها إلى صيدليات بلادنا، لكان الحزن بلا دموع .. ولكن إرتقى الحزن لحد الدموع في ذاك الضحى - وفي حضرة الدكتور ياسر ميرغني، الأمين العام لحماية المستهلك- عندما أشارت وقائع الوثائق إلى رفض السلطات السعودية لهذه الأدوية.. والله العظيم( دمعت) أمام ياسر وأوراق القضية،..فالقضية - بكل ما فيها من مخالفات قانونية - لم تتراءى لي بأنها (مجرد قضية فساد)، بل تعمقت فيها لحد رؤية ( إهانة بلد) و(تحقير شعب)..ليس الوكيل السوداني فقط، بل حتى سادة أجهزة الرقابة بالسودان لم يسألوا أنفسهم : إن كانت سلطات السعودية رفضتها حرصاً على صحة شعبها و(سُمعة بلدها)، فلماذا نقبلها نحن ونلوث بها صحة شعبنا و(سُمعة بلدنا)..؟؟

:: نعم، ناهيكم عن الجانب الصحي وأسئلته، لم يطرحوا - وكيلاً كان أو مجلسا رقابياً - ذاك السؤال على أنفسهم..ولم ينظروا للأمر بمنظار وطني يرفض فقط تحويل بلدنا وشعبنا إلى ( آبار إبادة) أو كما فعلت الأجهزة السعودية، بل بكل بساطة إرتضوا بأن يكون شعبنا وبلدنا (آبار إبادة)، وهنا كان مكن الوجع ..أما الوجع الأكبر فهو أن سادة السلطات المناط بها المحاسبة - وزارة كانت أو مجلساً - علموا بتفاصيل الحدث ولم يعملوا عملاً يؤكد حرصهم على (صحة شعبهم) و( سُمعة بلدهم).. ما بين لجنة ولجنة أخرى تم وأد الحدث.. و( خلاص إتنسى)، رغم أنف الصحف التي وثقت والرأي العام الذي إصطلى بالقراءة ..!
!
:: والمهم، بعيداً عن تلك الأدوية وقريباً عن آثارها ( الصحية والوطنية)، ملاحظة أخرى..صحياً، تقع بلادنا في محيط الإيدز و إلتهاب الكبد الوبائي وأمراض أخرى تكافحها الدول، وكذلك تحظر حامل فيروسها عن الدخول إليها.. والمواطن السوداني بالمطارات والموانئ الخليجية، قبل إبراز تأشيرة الدخول، مطالب بإبراز كروت ( الإيدز و الحمى الصفراء)..والمواطن السوداني أيضاً، بمطار القاهرة وميناء أسوان، قبل إبراز تأشيرة الدخول إلى مصر، مطالب بإبراز كرت الحمى الصفراء..وهذا ما لايحدث مطار الخرطوم.. لماذا..؟؟

:: كما أهل بلادي يخضعون للكشف الطبي ويحملون شهادات خلوهم من بعض الأمراض في ترحالهم، يجب أن يكون الأجنبي القادم إلي بلادنا أيضاً قد خضع للكشف الطبي بحيث يأتي إلى بلادنا حاملاً شهادة خلوه من (الإيدز، الحمى الصفراء، إلتهاب الكبد الوبائي) ..التواجد الأجنبي بات كثيفاً، عرب و أفارقة.. والنهج الحاكم بالبلد غريب جداً، يطرد أهل البلد ويرحب بالأجانب ..وإن كانت هناك أجهزة رقابية حولت بلادنا إلى (سلة أدوية فاسدة)، فليس من العدل أن تحول الأجهزة الآخرى بلادنا إلى ( سلة أمراض العالم)..!!

[email protected]


تعليقات 29 | إهداء 0 | زيارات 6745

التعليقات
#895394 [غايتو]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 12:54 PM
الموضوع بسيط فلنلاحف الآن المتبقى من هذه الأدوية / المطلوب الاسم التجارى لها وصورة العلبة او الفتيل ملونة ومن كل الاتجاهات و اى علامات أخرى تفيد المشترى ليتجنبها / إذا كانت الأدوية لوكيل سعودى فيوجد اسم الوكيل والسعر بالريال وتاريخ صلاحيتها وتعبئتها والرقم التسلسلى لها .
وغايتو يا هو دا السودان لا ضمير ولا خوف من الله ولا من السلطة ولا محاسبة !!!!!!!!!!


#895295 [Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 11:43 AM
هناك برضو موضوع انا مزعلنى شديد ليه بتقوم شركات الطيران برش الطائرة ببخااخ انا ماعرفوا زااتو بتااع شنوو المهم كل طائرة طالعة من السودان بعد اركب جميع الركاب بتجى المضيفة بكل بجااحة شايل بخااخ وبترش فوق رووس الركاب كانهم موااشى مااشة للتصدير والله الموضوع ده اتكرر كل مرة بسافر فيها المهم فى مرة العبرة خنقتنى من الزعل وناديت المضيفة قلت ليه انتى ليه بترشى البخااخ ده وبس الكلام ده فلاى رحلت السودان ( طبعا انا اتاكدة من الموضوع ده بعد سوال بعض الزملاء من دول اخرى ) قالت اجراءت سلامة ومتتطلبة معارف شنو المهم تدخل برضوو شخص اخر على ما اعتقد هو طبيب بدولة اروبية وسودانى وطالبها بالتصريح والموافقة السلطات الطياران المدنى المهم مشت جابت كمية من الاوراق ومااعرف شنوو واعتقد انوو جماعتنا عارفيين الكلام ده وموافقين عليه


#895194 [زروق]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 10:26 AM
اذ انت امتلكت هذة المعلومة بهذ ا القدر كان تكون اكثر وطنية وتذكر اسم الادوية علي الاقل حتي لا يشتريها المواطن


#895098 [نكد الدولة سخطنا]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 08:03 AM
وأما لم تذكر اسم الوكيل واسم الشركة التى استوردت وكل الحقائق ؟
حتى تتواصل التعليقات لعل الجهات الرسمية تتحرك.


#895057 [الغريب عن وطنو]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 04:15 AM
يا جماعة المقال ده بالجد خلاني اصدق المقال اللي قريتو هنا قبل كم يوم إنو الكيزان ديل بينفذو مخطط كبيييييير .. ماسونية وصهيونية .. كنت بعتبرهم شماعات ساي بنعلق عليهن خيبتنا لكن بعد المكتوب فوق ده .. يبقى لي الكلام ده صاح ميه الميه
يا بشر .. الحرامي لو داير يسرق وبس ما بيسرق كده .. الموضوع اكبر من الفساد والسرقة ونهب البلد .. المقصود ابادة انسان البلد وتدمير البلد .. مع النهب طبعاً
والله يكضب الشينه


#895037 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 03:05 AM
مأساة، الله يكون في العون.


#894813 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 08:53 PM
يا أستاذ الطاهر كان عليك أن تشرح لنا بدايه" كيف يتم أستيراد الادويه من الأساس وماهى الجهه الرقابيه الرسميه التى تعتمد صلاحيه أستيراد أى دواء, وقس على ذلك كل المواد الغذائيه المستورده ؟؟؟


#894793 [الودعوا ارتحلو]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 08:18 PM
اقتباس :
( كما أهل بلادي يخضعون للكشف الطبي ويحملون شهادات خلوهم من بعض الأمراض في ترحالهم، يجب أن يكون الأجنبي القادم إلي بلادنا أيضاً قد خضع للكشف الطبي بحيث يأتي إلى بلادنا حاملاً شهادة خلوه من (الإيدز، الحمى الصفراء، إلتهاب الكبد الوبائي) .. )
اشهدك الله اخي (الطاهر)الطاهر ساتي اننا في السعودية يخضعوننا سنويا للكشف الطبي لجميع الامراض بالرغم من اننا اساتذة في الجامعة ونحمل ارفع الدرجات العلمية وعندما احتجينا علي هذا الاجراء باعتبار ان المصريين والهنود وبقية الجنسيات العربية الاخري لا تخضع لمثل هذا الكشف , كان الرد مؤلما بان كل الدول التي تقع جنوب مصر يجب ان يجري مواطنيها المقيمين بالسعودية كشف دوري سنويا قبل تجديد الاقامة . لذلك نطالبك وغيرك من الصحفيين الشرفاء بالضغط علي حكومة السجم بالتعامل بالمثل مع كل الدول التي تقوم بمثل هذا الاجراء والعين بالعين والسن بالسن وفقك الله وحماك من كيد المتربصين


ردود على الودعوا ارتحلو
[امير] 01-24-2014 10:08 PM
الموضوع ليس العين بالعين او اهانة باهانة انما هي عملية رقابية بحته انت في الخليج قادم من دولة فيها العديد من الامراض المعدية عليك اجراء فحص خلو من هذه الامراض وهذا مفترض ان يتم عندنا نقطة
لا تجعل الامور شخصية انا مقيم في الامارات وهي تقوم بعمل فحص الايدز والكبد الوبائي والسل لكل مقيم بغض النظر عن الدولة القادم منها


#894774 [Abu]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 07:54 PM
Dear [صادميم]
Compelled to comment on what you have written, and with my limited knowledge in “excuse my poor language capabilities?” Indeed your approach to the issue was the most sensible and coherent. What you have requested indeed No rocket science, just a rational to the role supposed to play by this affiliation [disclosing all relating data in respect to this aberrant act?]. As a matter of fact I will go further to the extreme and consider this affiliation is a partaker in this crime! Spreading the word of this carnage is enough, and sure will not deter this filth from continuing this massacre. As long as they didn’t release the names and documents concerning this consignment I do consider the consumer protection association accomplice in this ruthless crime. Just another example how that poor country is a total flop in every aspect. Needless to mention that what this reporter “Mr. Satti” effort is of no use to us as individual due the timing! Already the medication is beyond reach, and sure the complications of using it did take already place. Sad where we have end-up!!!!!


#894758 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 07:23 PM
السودان وشعبه اصبح فريسه تتناوشه ذئاب الكيزان من كل صوب والبكاء لابفيدنا يا ود ساتى مهما زرفنا الدموع هؤلاء القوم يتلذذون بها ويقهقهون من بكائنا فلدموع لن تقلع هؤلاء والبكاء لايصلح الوطن ولاتتوقف عن كشف فسادهم حتى يفيق هذا الشعب من سباته الذى طااااااال


#894723 [ابو جمال]
4.50/5 (2 صوت)

01-24-2014 06:15 PM
رحم الله السودان


اصبح طير في ايدين جهال


#894721 [أبو عبدالله]
5.00/5 (3 صوت)

01-24-2014 06:14 PM
عذرنا لسيد ساتي و انا ابعت هذا الرد من خلال مقالك
مولانا سيف الدولة
لك ولوالدك التحية والاحترام
بالامس القريب تم تكريم والدكم الشيخ الوقور اطال الله عمره و حفظه ذخرا لوطنه و أهله
لقد كان تكريما صادف أهله و رجاله وهو في الحقيقة تكريم لعميد الادب والفكر و الرواية ورجل الاعلام ورجل الدولة فقد كان يجوب القرى والارياف و المدن وزار حتى كهوف الجبال و المزارع و المراعي وسعى خلف رعاة المواشي و الجمال لينقل لهم خدمات الدولة تعليما و صحة و اهتمام و فقد كان في عهده و زمانه الدولة هي التي تبحث على المواطن لتقدم خدماته في أمن و سلام وجاب السودان شرقا و غربا و شمالا و جنوبا لخدمة انسان السودان أينما كان ...
وهو تكريم صادف أهله فلك وله التحية والتقدير ..

قبل أشهر قلائل .. أهداني أحد الاخوة في الخليج .. كتاب أسمه سرد الذات .. تأليف الشيخ الدكتور سلطان القاسمي وهو حقيقة كتابا يحمل السلوك في الادب السياسي و الدبلوماسي وكتاب يحمل معنى السياسة والادارة وكيف تعامل الغير لتقيس ردة فعلهم كلمة وأداء و سلوكا وقد ذكر هذا الشيخ السودان في كتابه زيارته مرتين احداهما في عام 1987 وانطباعاته عن السودان و أهله و كان ذلك عبر دعوة لرأس اادولة أحمد الميرغني عليه رحمة الله لافتتاح قاعة الشارقة في الخرطوم وبعدها يلقي محاضرة عن العلاقات العربية والافريقية ... وقد تم أفتتاح القاعة ... ثم ألقى بعدها المحاضرة عن العلاقات العربية الافريقية ... و الحضور بعد انتهاء المحاضرة كان على رأسهم الطيور لم يستوعبوا و لم يفهموا كلمة مما قال وذلك لأنهم كانوا مشغولين بعدد الكراسي و الابواب و الأضواء ... وفي الاستقبال الرسمي كرمه رأس الدولة واكرم وأشاد بحضوره للسودان .
وفي اليوم التالي لبى دعوة للسيد الامام الصادق المهدي في قصره العامر بالملازمين و كان وقتها رئيس لوزراء السودان في حفلة شاي و حضر الضيف واستقبله الامام بتجهم وعدم اهتمام ... ومرت عشرة دقائق ... لم يسعفه لسانه بأن ينطق كلمة واحدة .. وفجأة انتصب واقفا وغادر صاعدا للطابق الثاني ولكنه عاد بعد فترة مذكرا الجميع بأنه قد سمع الاذان لصلاة المغرب فوقف الضيف باسما وذكرا أن له موعد آخر و ف نقسه يقول بكل صدق لك الله يا شعب السودان و في اليوم الثاني لبى دعوة كريمة بمسجد الختمية ببحري من السيد محمد عثمان الميرغني ... وحضر الضيف ودفوف ونوبة و طارة تلعلع و تشق السماء واستقبله السيد محمد عثمان وهو فرح بما يفعله جماعته و مريدوه و يردد الضيف في نفسه اليس بالامكان ذكر الله في خشية خشوع دون ضوضاء و حركات ... وبعدها سأل مضيفه قائلا أن كل من بالمسجد من الشمليين فقط فأين الجنوبيين حتى لو كانوا مسيحيين و أنت تدعوا للوحدة فتململ السيد محمد عثمان ثم أجابه هنالك جنوبيين وأخذ بيد الشيخ للغرفة المجاورة وظهر عندها أربه شماليين و خمسة جنوبيين فأنهم كان من يقدمون المرطبات و العشاء للضيوف ... فخرج الاثنان مرة أخرى و عند موعد العشاء جلس و قبالته الدكتور الجزولي دفع الله رئيس وزراء ثورة أبريل السابق ثم نظر إليه الشيخ و قال في نفسه ليتكم بقيتم يا جزولي ... ليتكم بقيتم يا جزولي من أجل بلدكم السودان .. فلا كلام بعد ذلك ....
أما هاؤلاء الاطفال فنقول لهم .. أعدموهم أو أدفنوهم أحياء واحكموا عليهم بفقه الفضيحة و غيرهم أحكموا عليهم فقه السترة و بقفه البركة و التهاني فهل أعدامهم يحل المشكلة أو ينقذ الشعب من حاله لا اعتقد ذلك فالثورة مستمرة .. من أجل الشهداء الابرار ومن اجل الشهيدة الدكتورة سمر عبد الباقي ومن أجل كرامة الدكتورة سمر و الاستاذة نجلاء محمد علي ومن اجل كرامة الصحفية هندوسة و كرامة الصحفية صفية اسحاق ...
فالتحية لكل شهدائنا الابرار والتحية لكل معتقلينا ومعتقلاتنا الابطال ...
والتحية لشعبنا الصابر على هذه الاهوال
فالثورة مستمرة وستستمر و النصر لنا ودمت يا سوداننا العظيم أبدا وعاش كفاح الشعب السوداني


ردود على أبو عبدالله
United States [رانيا] 01-25-2014 04:19 PM
كلام الشيخ سلطان القاسمي أثرني جدا ..إحنا كالريشة تتقذفها الأمواج !! أتمنى من القراء إعطائي خمسة أسماء لشخصيات تصلح لقيادة البلد يكون مشهود لها بالكفاءة والطهر والفاعلية من دون ما يكون بينهم أحد تحت عباءة السيدين أو الكيزان ...


#894716 [عمدة]
2.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 05:53 PM
1- لا جديد البتة هى ذات الممارسات منذ أيام التمكين الأولى حينما كان الكاتب يدافع عن العصابة مرتديا نظارة (ترابية). ولمثل هذا سعت العصبة للتخلص من كل جهاز رقابى بما فى ذلك الامدادات الطبية كى تفتح السودان لكل أنواع النفايات (طبية كانت أو غيرها).
2- كل ما نسميه زورا وبهتانا بالأجهزة الرقابية هى فى الواقع أجسام تم تكوينها لتكون الغطاء لحماية الفساد.
3- كل أمر (الانقاذ) منذ يومها الأول وحتى تاريخه شر فى شر فى شر ولا تدهشنى أفعالهم بقدر ما يدهشنى أولئك الذين يرجون خيرا ممن هو أسوأ من الشيطان.
4- مخطئ من يعتقد أن من قتلتهم الانقاذ هم ضحايا الحروب وحدها. ان تتبعتم الأمر ستجدون ما لا يقل عن 90% من الشعب السودانى الراحل قتلتهم الانقاذ بالفعل المباشر أو غير المباشر بعضهم مات فى السودان والبعض الاخر مات خارج السودان والبقية تأتى.
5- كل من اغتنى فى عهد الانقاذ جمع ثروته على أرتال من الموتى والمعاقين.
6- مازال البعض يأمل فى الانقاذ خيرا وتصحيحا معللين ذلك بحقن دماء هى أصلا مهدرة.
7- أصحى يا بريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش.


#894692 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 05:05 PM
فضيحة بجلاجل .. أين هي وزارة الصحة ؟ أين هو مجلس الصيدلة و السموم ؟ أين هي رقابة الصيدلة بوزارة الصحة ؟ أين هو دور الرقابة الجمركية ؟ أين هو دور المعمل المرجعي باستاك و الامدادات الطبية ؟ أين هو دور حماية المستهلك ؟ أم هي موارد جبايات و مآكلة !!! لك الله يا شعبي الممكون و صابر .. فان لم تمت واقفآ أتتك المنية و الموت البطئ بالمستشفيات الخاصة و النفايات الطبية ..


#894634 [اوكامبو]
4.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 03:25 PM
لماذا لا يذكر إسم الوكيل الذى إستورد نفايات الأدوية السعودية و يتم فتح بلاغ ضده بواسطة النائب العام من قبل الهيئة السودانية للموا صفات و المقاييس و هيئة حماية المستهلك نيابة عن المتضرر الأول و هو المواطن السودانى البسيط ، الشكر كل الشكر للأستاذ الطاهر لكشف المخازى و مكامن الفساد و لكن المعرفة فقط ودون إتخاذ إجراءات عملية بالملاحقة القانوية تبقى دون فائدة و يشجع ذلك الآخرين على السير فى طريق الفساد و إهانة الوطن و المواطن.


#894604 [تينا]
3.50/5 (2 صوت)

01-24-2014 02:53 PM
كلامك صحيح أوافقك الرأى بالكشف على الأجانب ... لااااااااااابد من الكشف على الأجانب كما تعمل كل الدول التى بها حكومات تخاف على صحة مواطنيها ... وليست كزريبتنا المن غير بواب ... كل أجنى شايل أمراضه وحايم بها فى بلدنا ووسطنا ... ونحن يا حسرة فى دولهم يطالبونا بالفحص وابراز كروت خلو بلدنا من الأمراض ... أرجوك ثم أرجوك أستاذنا ساتى أن تكتب كثيرا فى موضوع الكشف الطبى على الأجانب فى بلدنا ... وكذلك فى المطارات والموانىء عليهم ابراز خلوهم من الأمراض كما يفعلون معنا ... أملنا فى الله وبعده أنت فى التصدى لهذه المصيبة الكبيرة ... تحياتى ...


#894598 [داوودي]
1.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 02:48 PM
مؤلم. للغاية مثل هذه افاخبار تعرف منها مدى الهوان والذلة التي وصلت بالشعب السودأني من اناس باعو ضمائرهم من اجل مكسب زأئل .

الهم عجل بفرجك ي كريم. ...


#894558 [مندكورو]
5.00/5 (5 صوت)

01-24-2014 02:09 PM
مامعقول!!!!!!!! من أين أتي هذا الشعب؟!!! والله العظيم هذه الفعلة وحدها كفيلة بدفع أي شعب آخر غير الشعب السوداني بالزحف علي القصر وإعتقال كل المجرمين القابعين فيه وسحلهم في الشوارع وحرق جثثهم ليكونوا عبرة لغيرهم ..فساد تجاوز الحدود، تفريط في الأرض والعرض، إمتهان لكرامة المواطن واستهتار واستخفاف به..ماهذا وإلي متي ياناس؟


#894468 [ابو النيل]
5.00/5 (4 صوت)

01-24-2014 11:42 AM
أنا أطالب كل صيدلى (وهو مسئول مسؤولية كاملة وقانونيا )عما يتم تداوله داخل صيدليته ..هو الشخص الذى يجب أن يكشف نوعية مثل هذه الأدوية الفاسدة ..إذا كانت السلطات الرقابية قد غضت الطرف عن مثل هذه الممارسات لأى سبب من الأسباب (حتى سهوا) فواجب الصيدلى أن يكشف عن هذه الأدوية ومصدرها ووكيلها ويذا يسهل على جمعية حماية المستهلك (وأنا لا أشك فى قيامها بواجبها الونوط بها )أن تأخذ طرف هذا الخيط وتشرع فى إتخاذ الأجراءات القانونية وإذا كان هنالك أى تلكؤ أو (حفظ لمثل هذه المخالفات )والتى تعد من كبرى الجرائم لأن لها عواقب كارثيه وخطوره على حياة المواطنين فمن واجب الجمعية أن تكشف لنا وعلى الملأ عن طريق الأعلام عن كل صغيرة وكبيرة وبالتفصيل عن أسماء هؤلاء المجرمين ...والله يا إخوان لا ندرى إلى أين نحن ماضون ؟ والله لقد شهد السودان فى هذا الزمن الأنقاذى البغيض أشياء لم نسمع عنها من قبل فى أى أزمنة سابقة ..أصبح كل شيئ ملوثا ..المأكل والمشرب والزرع والضرع ولأخلاق والذمم وأصبح الفساد هو السمه والديباجة لكل سلعة من سلع الأنقاذ المنحطة والتى ما تزال مصرة على الأمعان فى إذلال هذا الشعب الطيب بالكذب والخداع ..كل ىوم نصحو على أحداث وجرائم غريبة على مجتمعاتنا وأخلاقياتنا السمحة الموروثة ...رحم الله وطنا كان إسمه السودان ..والله يجازى اللى كان السبب


ردود على ابو النيل
United States [مفاجاة من الفاجعة!!!] 01-28-2014 03:00 PM
حماية مستهلك شنو في بلد الوهم!!كلو بينهب في كلو والا لخرج ببيان او تنبيه للمواطن لايهمه احدولكن ياسر بتاع سوق عايز مصالحو واهو اسمو شغال !!


#894455 [اسامه التكينة]
5.00/5 (5 صوت)

01-24-2014 11:25 AM
لك التحية والاحترام استاذ الطاهر ساتي ايها الوطني الشجاع
في عهد الانقاذ لا نستغرب أي فساد من أي نوع من السلطات والجهات التنفيذية وذلك لكونها مجموعة من الفاسدين الجهلة .
المصيبة الكبرى اخي الطاهر ان الشعب السوداني اصيب في اخلاقه اصابة بالغة افقدته كل ميزاته
ليس امامنا غير واحد من خيارين :
1/ الثورة الشعبية وتغيير النظام
2/ ترك السودان والجنسية السودانية والبحث عن وطن بديل
لعنة الله ثم لعنة الله ثم لعنة الله على كل فاسد يتاجر ويتكسب على حساب الشعب والوطن


#894429 [سودان وطنا]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 10:50 AM
الاخ ساتي لك الود والوطنيه العالى وقدر المسيؤلية تجاه الاخر ربنا يتقبل أعمالك . أنا عندي عمي جاء من السودان قبل شهريين وعندو فشل كلوي ومعه كميه كبيره لا توصف من الا دويه ولما دخل المستشفي في نيويورك سأله الدكتور هل لديك اي نوع من الأدوية فبدا الفحص في الأدوية فقال لا اعرف ماهي هذه الأدوية ومتي تاريخ الإنتاجات ألصلاحيه فضحك طويلا ثم قال قل لعمك منذ متي يأكل في الطباشييير


#894366 [أبو مريم]
5.00/5 (3 صوت)

01-24-2014 09:40 AM
حاولت أن أزرف دمعة و أنا أقرأ مقالك المحزن، أخي الطاهر، و لكنها لم تنزل فقد جفت المآقي لكثرت البكاء و كثرة الأشياء المحزنة التي تحدث في بلادني و أظنها بلادي أنا و أنت أخي الطاهر و أمثالك فقط. أما هؤلاء المسؤولين فإنهم من بلد آخر. هذه الأدوية لن يستخدمها هؤلاء المسؤولون فهم لا يمرضون و إذا مرضوا سافروا للخارج. هذه دعوة لكي نترك هذه الأدوية و كل ما يباع في الصيدليات و نرجع للقرض و العرديب و الحرجل و القنقليس. و هناك أمراض كثيرة لا يجب أن نذهب بها إلى الطبيب يا إخواني تعلموا التطبيب الذاتي و إن شاء الله تستشفون.


#894331 [صادميم]
5.00/5 (10 صوت)

01-24-2014 08:54 AM
ليست المشكلة هي الوكيل الذي استورد الأدوية و انما المشكلة هي من يسمى بجمعية حماية المستهلك و رئيسها ياسر ميرغني فهذه الجمعية لم نسمع بانها حمت مستهلكاًً فهي جمعية وجاهة و ظهور على شاشات التلفزيون لماذا لم يقوموا بدورهم بوضع اسماء هذه الأدوية في الصحف و حث المواطنين على عدم استعمالها و تنبيه الاطباء بعدم و صفها بعد اذ عجزت عن إيقاف دخولها السودان فهذه الجمعية تأتي دائماً متأخرة عن دورها اي بعد ان يقال شعث نعل وانت تقول شسع نعل فأيهما اصح واذا كان كلاهما صحيحين فما هو الفرق بينهما؟ قد وقع الفأس على الرأس.


ردود على صادميم
[ود حواء] 01-24-2014 03:46 PM
انت نكتة يا صادميم ليوم لم يردوا علي سؤالك


#894300 [سيد الحسن]
5.00/5 (3 صوت)

01-24-2014 07:39 AM
الأخ الكريم الطاهر ساتى
السلامك عليكم ورحمة الله وبركاته
أطلعت على مقالك بعنوان (التعامل بالمثل " وطنية ") بخصوص الأدوية السعودية .
ما هو أخطر من أستيراد الأدوية الغير مطابقة للمواصفات المرفوضة. هو أستيراد المبيدات الحشرية الغير مطابقة للمواصفات العالمية نسبة لتخطى المادة القاتلة للحشرات الحد الأعلى المسموح به حسب مواصفات منظمة الصحة العالمية.
وكتبت عن هذا الموضوع فى المنابر المتاحة كالراكوبة وسودانايل فى فبراير 2012 - وكذلك كتبت ونشرت تحت هذا العنوان بوست بالمنبر العام للأقتصادى السودانى فى أبريل 2009 .
وتطرقت فى المقال للبديل الأنجع للمبيدات الكيمائية والمتوفرة مواده الخام بالسودان وهو المبيد الحشرى العضوى من حب شجرة النيم.
ى 2009 وفى الصين تم أعدام مستورد وموظف المواصفات بجريمة دخول لبن أطفال غير مطابق للمواصفات فى الصين.
كما تم تجميع ما تبقى من الحليب وأعدامه.
أرجو الطرق على موضوع المبيدات الحشرية للزراعة حتى تطال العدالة أن وجدت المجرمين والمتسببين فى أمراض السرطانات والفشل الكلوى .
أرجو عدم التردد فى التواصل بيننا لما فيه للجميع.
لك الود والأحترام
سيد الحسن
جاكارتا
أندونيسيا


http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-17659.htm

http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/38173-2012-02-18-08-29-28


أنتشارالسرطان والفشـل الكلوى وعلاقتـه بالمبيدات الحشرية

سيد الحسن
[email protected]


بسم الله الرحمن الرحيم

أنتشرت أمراض فتاكـة بمواطنينا مثل السرطان والفشـل الكلوى لدرجـة أن عــدد المرضى فاق طاقــة الوحدات الصحية المتخصصة لعلاج هـذه الأمراض - وتم البحث عـن المسببات مـن بعض الكتاب فى الصحف اليوميــة وكل يلقى باللوم على ما يعتقــد أنه هو السبب فى أنتشار السرطان والفشل الكوى.بعض الكتاب والمحللين نسب أنتشار هـذه الأمراض لدخول بعض المأكولات المعلبــة وبها مواد حافظـة بها نسبة عاليــة مـن المواد الكيمائيــة المسببة للسرطان وامراض الفشل الكلوى.وطالب هؤلاء الكتاب بتثقبف المواطن وتعليمه كيفيــة الشراء والفحص بالطرق الصحيحـة لتفادى الأصابــة. وحيث أن كتاب الصحف غير متخصصيــن فالموضوع خاضع للأطلاع والتقدير الشخصى . البعض الآخر أرجع سبب أنتشار السرطان والفشل الكلوى لسوء طريقة تخزين المواد الكيمائية فيما ذهب آخرون الى الأعتقاد بأنه فى عهد مايو تم دفن نفايات نووية فى صحراء شمال السودان.
فى هذا الموضوع لى رأى متأكـد تماما مـن صحته ومدعوم علميا وهو أننا نحمل المعلبات والمواد الحافظة وسوء تخزين المواد الكيمائيةبها انتشار السرطانات وبصورة مزعجة بالرغم مـن أن هذا الأعتقاد قـد يكون صحيحا ولكن لاتشكل مساهمتــه فى أنتشار السرطانات والفشل الكلوى نسبة كبيرة. بل أن أستعمال المبديات الحشرية الكيمائيـة بصورة غير صحيحة وكذلك نوعيــة المبيدات الحشرية الكيمائيــة بالسوق السودانى وضعف الرقابــة عليها.
أعتقد أن ضعف الرقابة على دخول المبيدات الحشرية الزراعية من أكبر المسببات حدوث الأثار الصحية السلبية لهذه المبيدات. معروف أن المبيد الحشرى به مادة قاتلة للحشرات وضارة أيضا بصحة الأنسان . هذه المادة لها معدل عالمى حسب نظم منظمة الصحة العالمية ولا يجب تخطي هذا المعدل حفاظا على صحة الأنسان مع أن يحمل المبيد نسبة قليلة جدا لقتل الحشرات ويزول الأثر السلبى لهذه النسبة فى المدى القصير (فى أقل من أسبوعين من رش الخضر والفاكهة).
فى الدول التى تعتنى بصحة مواطنيها تضع أجراءات صارمة جدا للرقابة على هذه النسبة. بعد أعتماد المبيد من السلطات يعطى المستورد شهادة بذلك. لاتكتفى الدول بهذه الشهادة فقط بل أنه عند دخول البضاعة للميناء تقوم الجهات الصحية بأخذ كمية من العينات العشوائية من البضاعة (المبيد) ويتم فحصها بمعامل السلطات الصحية وأذا تبين أن فى عينة واحدة فقط أن هذه النسبة تخطت المعدل المسموح به فأن السلطات تأمر المستورد بأعادة التصدير فى مدى قصير جدا أو أن يحضر لأبادة بضاعته.
فى حالة أن يقوم المستورد بأعادة التصدير فأن الدول المصدرة عادة لا تسمح برجوع البضاعة ما لم تخضع للفحص أيضا حيث أن سبب الرجوع مسبب بعدم مطابقتها للمواصفات العالمية (وأن تم تصديرها من الدولة المصدرة). هذه البضاعة تكون على ظهور البواخر لا قيمة لها. ويتم الأتصال بالمستوردين فى الدول ذات الرقابة الضعيفة والتى يمكن للمستورد أدخالها بدفع الرشاوى, ولا أحد يمكنه أنكار هذه الحقيقة حيث أن معظم البضائع الغير مطابقة للمواصفات والمرفوضة يعج بها سوقنا المحلى ( قضية الخيش والكمبيوترات حاملة النفايات خير دليل). المستورد الذى لا ليس له ضمير كباحث عن تحقيق أرباح عالية قوم بشراء هذه المبيدات بأبخس الأثمان وأحيانا تكون أقل من نصف التكلفة.
هذا المستورد يقوم بالترويج بين المزارعين بأن مبيده الحشرى عالى الفعالية فى قتل الحشرات ( وفعلا أكثر فاعلية من غيره المطابق للمواصفات العالمية نسبة لأن المادة القائلة نسبتها أعلى) . والمزارع بحكم جهله ورغبته فى قتل الحشرات بأقل تكلفة وبأسرع فرصة للحفاظ على محصول موسمه ويلحق به السوق يقوم بشاء هذا المبيد الفتاك ويستعمله فى خضاره وفاكهته ولا ينتظر حتى خلوه من بقايا المواد القاتله ويعرضه بالسوق ونقوم نحن المستهلكين بشراء هذا الخضار مع بقاياه من المواد الكيميائية القاتله وننقله الى مائدتنا لنأكل وأسرتنا وأطفالنا هذا الخضار بمواده المسببة للسرطان والفشل الكلوى فى المدى الطويل.

الأمر متشابك مع تثقيف المستهلك ليس فى شراء المعلبات بل يجـب تثقيف المستهلك عــن أكثر السلع استعمالا وأكثر السلع حملا لمسببات السرطانات وهى ليست من السلع المستوردة بــل مزروعـة بالسودان ومتوفرة فى كل سوق وكل حى وكل قريــة وكل بيت يتساوى فى استعمالها الغنى والفقير وفى تعاطى جرعات مسببات السرطان - ألا وهى الطماطم والخضروات والفواكه - يمكنك شراء السرطان بابخس الأثمان مثل سعر كيلو الطماطم وسعر كيلو الموز - مـن منا لايدخل الموز والطماطم منزلـه - هـذه الخضروات والفواكه عادة ما تكون مرشوشـة بمبيدات حشرية كيمائيـة مـن أردأ أنواع المبيدات الكيميائية (انعدام الرقابة على استيرادها) وفرضـا أنها مـن أجـود الأنواع لكـن طريقة أستعمالها هى المسبب الرئيسى للسرطان - حيث أوصت منظمة الصحة العالميــة بأنه فى حالة رش الخضر والفواكـه بمبيد حشرى كيميائى (حتى وأن كانت من عالى الجودة) يجـب على المزارع الا يقوم بقطع الخضار أو الفواكــه وتقديمـه للسوق لايصاله للمستهلك فى مـدة أدناها 15 يوماً مـن تاريخ الرش حتى تضمـن خلو الخضار والفواكه مـن بقايا المواد الكيميائية.
قديمــا كان الارشاد الزراعى يقوم بتثقيف المزارع بالسينما المتجولـة فى كل أنحاء السودان ويتم ابلاغـة باتباع تعليمات منظمـة الصحة العالميــة واخطاره أن القطع والبيع قبل 15 يوما مـن تاريخ الرش يسـبب أضرارا صحية للمستهلك - وقتها كان للمزارع ضمير ويجتنـب كل ما يضـر بالآخرين ويتبع التعليمات الصادرة مـن منظمـة الصحة العالميــة ومنظمــة الفاو -
حاليا أصابنا داء جمع الفلوس والسعى للغنى وعـدم تحمل أى خسائر دون وازع أخلاقى أو دينى.حيث أن معظم الحشرات تهاجم الفواكه والخضر وقت النضج - واذا انتظر المزارع الفترة المنصوص عليها فى تعليمات منظمـة الصحة العالمية فان الفاقد التالف سوف يكون كبيرا والخسارة الماديــة كبيرة لايستطيع المزارع تحملها ولو أدى ذلك الى موت نصف المستهلكين - قبـل تثقيف المستهلك وجب علينا تثقيف الجهات أدناه للقيام بواجبها أولا - والا المحاكمـة بالتقصير والتسبب فى انتشار السرطانات (القتـل غير العمد) والجهات هى:

(1) الجهات المسؤولة عـن فحص المبيدات عند دخولها ومطابقتها لمواصفات منظمـة الصحة العالمية .

(2) وزارة الزراعـة ومسؤوليتها فى ارشاد وتثقيف المزارع ليتجنب ما يمكـن أن يدينــه أمام القضاء بالتسبب فى الاصابة بالسرطانات والفشل الكلوى. وكذلك الفحص العشوائى للخضر والفاكهة المعروضـة فى السوق وعـدم التسامح فى أيصال الأمـر للقضاء اذا ثبت أن هناك بقايا مـن المبيد الحشرى فى الخضر والفاكهة .

(3) وزراة الصحة بتكوين جهة للفحص وأصدار شهادات خلو الخضر والفواكـه مـن بقايا المبيد الحشرى الكيميائى . كما يحدث حاليا فى حالة تصدير الفواكه والخضر.نفحص للصادر للحصول على المال ولا نفحص للسوق المحلى حماية لمواطننا.

(4) توصية للجهات المنوط بها من مراكز البحوث والدراسات بالجامعات البحـث عــن بدائل المبيد الحشرى الكميائى القاتل.

بما أننى غير متخصص فى هذه المجال لكن بحكم الأطلاع والمتابعــة وأنه سنحت لى فرصــة ودعوة لحضور سمنار عـن أستخدامات المبيدات الحشرية البيولوجيــة الغير ضارة بصحة الأنسان وبالأخص المستخرجة مـن بذرة شجرة النيم كبديل للمبيدات الحشرية الكيمائيــة المسببة للسرطان والفشل الكلوى. بعدم أتباع الطرق الصحيحـة فى أستعمالها وكذلك أستعمال بعض المبيدات الحشرية الغير مطابقــة للمواصفات العالميــة. أقيم هـذا السمنار فى مدينــة سورابايا بأندونيسيا فى عام 1997 الجهــة المنظمـة للسمنار منظمات ألمانيــة مع بعض الجامعات الألمانيــة ووزارة الزراعـة التايلنديــة وبعض الشركات الهنديــة .ومنذ ذلك الحيـن قمت بالمتابعة للمستجدات فى تطوير صناعة أستخلاص المبيد الحشرى البيولوجى مـن بذرة شجرة النيم . السمنار كان تحت رعايــة الملحق التعليمى بالسفارة الألمانية بجاكارتا وحضور السيد وزير البيئــة الأندونيسى للسمنار مـن البدايــة حتى النهايــة ( 5 أيام ) - تم التجربــة العمليــة لآستخلاص المبيد الحشرى من بذرة شجرة النيم بمصنع يمتلكه صديقى صاحب الدعـوة وهو أحـد تلامـذة البروف شوماخر المعروف عالميا بأبو النيم. حيث انـه مـن أوائل الباحثيــن لأستخلاص هـذا المبيد البيولوجى مـن بذرة شجرة النيم بتمويل مـن الحكومــة الألمانيــة فى منتصف ستينيات القرن الماضى. والبروف شوماخر عمل بالسودان مع منظمـة الفاو فى أواخر الخمسينيات ولاحظ أستعمال السودانييــن لأوراق النيم لبسطها تحت جوالات البذور فى المخازن للوقايــة من الحشرات.
والبديل للمبيدات الحشرية الكيمائية الموصى بـه من منظمة الصحة العالمية هو المبيد الحشرى البيولوجى القاتل للحشرات وغير ضار بصحة الانسان . ويمكن رش الخضر والفواكـه اليوم ومسموح بعرضها للاستعمال فى اليوم التالى ليوم الرش . المبيد الحشرة البيولوجى مصنوع مـن مستخلص بذرة شجرة النيم وبتكلفــة مقاربــة ومنافســة للمبيدات الحشرية الكيميائيـــة عالية الجودة - علما أن ببلدنا أكثر مـن 7 مليون شجرة نيم مسجلة بالجهات الحكوميـة - هـذا غير أشجار النيم الموجودة فى الشوارع. وللعلم بذرة شجرة النيم السودانى مـن أعلى جودة فى العالم لاحتوائـه نسبة عالية مـن المادة الفعالة للمبيد البيولوجى ( يمكن الرجوع للبروف نبيل حشن بشير بجامعة الجزيرة حيث أن له مشاركة فى البحوث وله الفضل فى فحص بذرة شجرة النيم السودانى وأكتشاف جودته العالية حسبما ما علمت). الصيـن والهند وتايلاند بدأت زراعـة شجرة النيم تجاريــا للحصول على المبيد البيولوجى من النيم.

لا أعتقد أن هناك جهـة حكوميـة أو شخص مسؤول سوف يحرك ساكنا. سبق وأرسلت رد للأخ قير تور بصحيفـة السودانى فى 2009 رسالة بخصوص نفس الموضوع وتكرم الأخ قير تور بالعمل على نشرها فى صفحة بريد السودانى . وتطرق لها فى عموده الراتب وطلب مـن الأختصاصيين والمسؤوليـن الرد بالتأكيــد او النفى لما ذكرت بخصوص أن مـن مسببات أنتشار السرطان والفشل الكلوى سوء أستعمال المبيد الحشرى الكيميائى .وأن البديل حسب توجيهات منظمة الصحة العالميــة هو المبيد الحشرى البيولوجى وبالأخص مـن حب النيم – وحتى هذا اليوم لم أسمع من أى مسؤول تطرق للموضوع أو تكرم بالنفى .(الكلب ينبح والجمل ماشى).

للتأكــد مما ذكرت أرجو الرجوع الى أقرب مكتب لمنظمـة الصحة العالميــة والفاو وطلب المذكرات والتوصيات المرفوعــة بخصوص هـذا الموضوع .
الحمد لله ربنا وهبنى فرصـة لا أعتقـد أنها توفرت لأحــد غير متخصص فى متابعــة تطور أنتاج المبيد الحشرى البيولوجى بديلا للمبيد الحشرى الكيميائى مع التطرق لأسباب أستبدال المبيد الكيمائى والتى مـن أهمها حمايــة المستهلك مـن آثار بقايــا المبيد الحشرى الكيميائى تركيزا على المواد المسببة للسرطانوالفشل الكلوى.
الأتجاه العالمى للمستهلك أن يأكل مـن الخضر والفاكهــة الخاليــة مـن المواد الكيميائيــة ( مع أبراز شهادة بعدم أستعمال المبيد الكيميائى - السماد الكيمائى مع عدم أستعمال البذور المحضرة مـن الجينات (Organic Food ) حيث أن اسعارها فى أرتفاع مستمر (أربعــة أضعاف أسعار الخضروات والفواكه العاديــة) هناك تقرير ودراسة دراسة للفاو قدمت فى -ديسمبر 2001 وشارك فى أعدادها البروف الحاج مكى عووضة مدير الغابات السابق. الدراسة بعنوان :

Introduction study for the development of
Organic Agriculture In Sudan
أوصى التقرير والدراسة وبشر بأن للسودان مستقبل فى أسواق الخضروات والمحاصيل الأورقانيك العالمية حيث يمتلك السودان كل دعامات هذا النوع من الزراعة من توفر مساحات هائلة ذات تربة خصبة لا تحتاج أسمدة كيمائية وأن البذور الأصلية غير المعدلة وراثيا متوفرة وأن الدعامة الأساسية للمبيد عضوى متوفرة وبكثرة وغير مستغلة وهو بذرة شجرة النيم.

بالتركيــز على أستخلاص المبيدات البيولوجيــة من بذرة شجرة النيم يمكننا تحقيق نتائج طيبــة جـدا متمثلــة فى الآتى :

(1) الحد مـن أنتشار الأمراض الناتجــة مـن بقايا المبيدات الكيميائيــة .(السرطان والفشل الكلوى).

(2) تحقيق عائد مادى مـن بذرة شجرة النيم . حيث انه يتم حساب قيمة المدخلات فى دراســة الجدوى. بقيمــة تتراوح ما بين 240 دولار الى 300 دولار للطـن – قارن بين قيمة بذرة شجرة النيم مع أسعار الذرة العالميــة وهى تقريبا نفس القيمــة. مع ملاحظة أن الذرة يقوم المزارع بالزراعــة والرى وتنظيف الحشائش والحصاد فى فترة تتراوح مــن 3 الى 4 شهور - أما بذرة شجرة النيم بالسودان فلا يكلف الأ مصاريف التجميع والتنظيف فى فترة لا تتعدى أيام وليس شهور - علما بأن بالسودان أكثر مـن 7 مليون شجرة نيم بالغابات بوزراة الزراعة.ه ذا غير النيم فى الشوارع والبيوت.

(3) يمكــن أستخدام فضلات تصنيع المبيد البيولوجى مـن حب النيم كأسمدة بيولوجيــة. وهى نسبة عاليــة حيث تشكل أكثر مــن 70% مـن وزن المدخلات للصناعة (بذرة شجرة النيم).

(4) عند الأستخلاص لايمكن أستخلاص العنصر المبيد للحشرات ( Azadiryachtin A ) بالكامل مــن النسبة الموجودة فى حب النيم ( المستخلص فى حدود 60% ). يتبقى العنصر المبيد للحشرات فى فضلات التصنيع المذكورة فى (3) أعلاه . وعند أستخدامها يمكن التخلص مــن دودة الباميــة المعروفــة .والمسببة لمرض العسلة فى الذرة والقطن . وهى العدو الدود الزراعة الأقطان فى العالم ؟ وهذا النوع مــن الدودة لايمكن محاربتــه ألا بأستعمال ما يسمى بال ( Nimatoda ) وهى مخلفات صناعــة المبيد البيولوجى مـن بذرة شجرة النيم. هــذا النوع مــن الدودة هو العدو الدود لزراعة الأقطان فى العالم . مما جعل الأنجليــز يمنعون منعا باتــا زراعــة الباميــة فى مشروع الجزيرة. وتشديد عقوبــة زراعــة الباميــة لتصل الى 6 شهور بتهمــة تخريب الأقتصاد السودانى.الأخوة الزراعييــن بمشروع الجزيرة يعلمون ذلك تمام العلم .

(5) توفيــر قيمــة فاتورة المبيدات الكيامائيــة والتى تتخطى مبلغ ال 50 مليون دولار سنويا.

(6) تحقيق عائــد صادر من الصادرات البستانيـة الخاليــة من أستعمالات المبيدات والأسمدة الكيمائيـــة والطلب العالمى كبير جــدا والعرض محدود والأسعار 4 أضعاف العادى. مما يؤهل السودان ليكون من اكبرالمصدريــن لهذا النوع مـن الخضروات والفواكه الخاليــة مـن الكيمائيات سواء أكانت أسمدة أو مبيدات حشرية حسب تقرير ودراسة منظمة الفاو المشار أليها فى هذا المقال.

(7) تشغيل أيدى عاملــة عاطلــة عــن العمل فى التجميع والتصنيع.

حسب علمى أن مراكز البحوث والدراسات بجامعة الجزيرة تحت أشراف البروف نبيل حسن بشير وجامعـة الخرطوم تعمل بجـد فى البحوث والدراسات فى حدود البحوث والدراسات فقط وبقدر ما يتوفر لهذه الجامعات من ميزانيات محدودة. دون دعم حكومى وتوجيه لتنفيــذ توصياتهم وتوجيه المستثمرين للأنتاج التجارى لهذه الدراسات . و حسب علمى أن هناك بروف بجامعة الخرطوم واسمه بروف صديق تم ذكره فى كتاب أبو النيم بوف سوميدرا عــن النيم وأستعمالـه كمبيد حشرى ومعلومات أخرى عـن الشجرة.
أرجــو مـن الأخوة المتخصصين مـن زراعييـن و متخصصى مبيدات الدلو بدلوهم فى هـذا الموضوع والذى أعتبره واجب وطنى وأخلاقى حيث أن الأنتاج التجارى سوف يخفف من حدة أنتشار مرض السرطان والفشل الكلوى أضافة للعوائد الأقتصادية من تمزيق فاتورة الأسمدة الكيمائية (50 مليون دولار سنويا) وتحقق عائدات من تصدير الخضروات والمنتجات البستانية الأوراقانك (Organic) .

المعلومات أعلاه مستقاه مـن سمنار النيم والمتابعة مع أخ صديق ساعدته ظروف دراسته لأستخلاص الأعشاب أن يكون أحــد تلامذة البروف أبو النيم فى منتصف الستينيات. وهو )صديقنا هذا( خبير فى علم أستخلاص الأعشاب ويعمـل فى تصنيع ماكينات الأستخلاص للأعشاب بما فيها بذرة شجرة النيم.

حتى تتم الفائــدة والمساهمة فى أيقاف مسببات السرطان والفشل الكلوى أرجـو مــن الأخوة أصحاب الأختصاص الدلو بدلوهم حتى تعم الفائــدة والمحافظة على صحة المواطن والذى هو عماد الأقتصاد والتنميــة.
سيد الحسن

ملحوظة:
سبق وكتبت تحت هذا العنوان بوست بالمنبر العام للأقتصادى السودانى فى أبريل 2009 . البوست موجود على الرابط:
http://sudaneseeconomist.com/phpBB/viewtopic.php?f=2&t=62&start=0


#894293 [ساب البلد]
5.00/5 (6 صوت)

01-24-2014 07:15 AM
******** السودان ****** سلة ******* نفايات ******** العالم *************


#894281 [سكسك]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 05:55 AM
الله ينتقم من من سكن القصر الزول ده لابيحس ولا بيشعر ده جاي من وين وعايش وين اللهم لانسالك رد القضاء ولكن نسالك اللطف فيه اللهم اجرنا عن مصيبتنا في حاكمنا هذه واخذه ومن معه اخذ عزيزاً مقتدر ياالله ان هذه البلاد بها اطفال وصالحين فااحميهم من هذه الجماعة ياالله ياالله اقلعهم كما قلعت كل طاغية جبار


#894279 [ود البلد]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 05:54 AM
يا عالم افهموا
ان مصيبة السودان فى دول الخليج ... وغدا تفهمون ذلك
غسيل الاموال استيراد الخضار بدون اسم السودان ...
وغيره والمخيف ان تكون مناطق استثمارتهم لدفن نفايات او غيره
هؤلاء عبدة المال لايغركم البترول
ستعرفون يوما ما انه كذب فى كذب
والله مشكلتنا فى العسكر وسدنته امثال الخريجين الذى
ضلوا الطريق امثال مصطفى عثمان اسماعيل ..طبيب اسنان
شغال استثمار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#894263 [ودعمر]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 04:55 AM
لك الله ياوطن. اللهم ارنا في هذه الحكومة عجائب قدرتك واخرج بلدنا سالماُ غانماُ قادر ياكريم.


#894238 [مجروس ق ش م]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 03:57 AM
الاستاذ الطاهر فعﻻ اسم علي مسمي اذا كنت تكتب من خارج السودان فالي اﻻمام وﻻنامت اعين اللصوص والحرامية واذا كنت تكتب من داخل السودان نسال الله ان بحميك من غدر هؤﻻء السفلة و جعلك الله وامثالك زخر لهذا الوطن



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة