الأخبار
أخبار إقليمية
حل البرلمان.. وتعليق الدستور
حل البرلمان.. وتعليق الدستور
حل البرلمان.. وتعليق الدستور


01-24-2014 03:30 AM
عثمان ميرغني

حتى لا تكون الصدمة أكبر مما قد يتخيل الشعب السوداني.. سأساعدكم قليلاً للاستعداد للمفاجأة التي توشك الحكومة أن تعلنها.. المفاجأة هي؛

أولاً: تعليق العمل بالدستور الحالي وتفويض الصلاحيات التشريعية لمؤسسة الرئاسة لحين إجازة الدستور الجديد.

ثانياً: حل البرلمان الحالي (المجلس الوطني) وتكوين لجنة قومية من كافة الأحزاب لإعداد وإجازة الدستور الجديد..

اللجنة القومية الدستورية التي ستكلف بإعداد الدستور ستكون برئاسة السيد الصادق المهدي وتضم في عضويتها عددا من رؤساء الأحزاب على رأسهم الدكتور حسن الترابي بصفته خبيراً دستورياً أكثر من صفة زعامة حزب المؤتمر الشعبي.. وستمثل كل الأحزاب في اللجنة القومية وتتاح الفرصة للحركات المسلحة للمشاركة بممثلين فيها.

وسيكون من مهام اللجنة الدستورية إعداد وإجازة قانون الانتخابات الجديد....
حزب المؤتمر الوطني والحكومة ومن باب تقديم الضمانات والتنازلات اللازمة لإقناع القوى المعارضة بالانخراط في (خريطة الطريق).. ستقدم وعداً مكتوباً للأحزاب بموافقتها على إعلان حكومة قومية من كل الطيف السياسي في حال نجاح اللجنة القومية لإعداد الدستور في الوصول إلى دستور متوافق عليه بالتراضي السياسي الشامل..

سيكون أبرز مهام الحكومة القومية الشاملة الإشراف على مرحلة انتقالية محدودة تمهيداً لانتخابات نيابية عامة ورئاسية..
حزب المؤتمر الوطني والحكومة.. يأمل أن يلعب السيد محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي دوراً مؤثراً في تسويق هذه الإجراءات دولياً وعربياً وإقناع المملكة العربية السعودية على وجه التحديد بجدية هذه التغييرات وأهمية أن تضع المملكة ثقلها الدولي الدبلوماسي خلف السودان في هذه المرحلة ودعمه في المحافل الدولية خاصة عند الدول ثقيلة الوزن وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.. التي تأمل الحكومة أن تمهد هذه التغييرات لتطبيع العلاقات وإنهاء المقاطعة الاقتصادية الأمريكية وإخراج السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب..

أغلب الظن في تقديري أن قرارات الحكومة ستحدد مصفوفة زمنية لتأكيد جدية هذه القرارات وستمنح اللجنة القومية لإعداد الدستور مهلة ستين يوماً فقط..

قرارات الحكومة هذه.. ستحدث صدمة مؤقتة للقوى المعارضة في محاولة لاستيعاب الأمر.. وسيحدث انقسام عميق بين الموافقين فوراً وبشدة وبين المترددين.. ولكن في كل الأحوال ستكتمل موافقة جميع الأطراف بعد قليل من المحاككة والتراشق الإعلامي.. حركة العدل والمساواة بقيادة الدكتور جبريل إبراهيم ستكون أولى الحركات المسلحة التي تقبل بـ(خريطة الطريق) مع اشتراطها الإبقاء على واجهة (الجبهة الثورية) ممثلة لكل الحركات المسلحة في لجنة الدستور.

لكن المفاجأة الأكبر التي ستعلنها الحكومة.. ومن باب تقديم حسن النوايا.. ستعلن الحكومة حل الحركة الإسلامية..

اليوم التالي


تعليقات 68 | إهداء 1 | زيارات 16399

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#896021 [عبدالوهاب المحسى]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 03:07 AM
القضية ليست استبدال وجوه بوجوه جديده/قديمه تسير فى نفس النهج - انما التغيير الجذرى فى السياسات الاقتصاديه والثقافيه والاجتماعيه تنعكس فى معاش الناس .

الانحياز الكامل للشعب لا يمكن الا باقتلاع النظام من جذوره الفكريه والاقتصاديه بمصادرة الاموال التى نهبت على شكل عقارات فى الداخل والخارج او نقود فى الداخل والخارج ومحاكمة مرتكبى جرائم الاباده فى الجنوب والغرب وجنوب كردفان وجنوب النيل الازرق وجرائم القتل فى الخرطوم وكجبار والمناصير وبورسودان والجزيره والنيل الازرق .
واسترداد جميع الاراضى التى صودرت او بيعت لسودانيين او اجانب ومحاكمة من تسببوا فى ذلك .

عدم اشراك كل من اشترك فى حكومة عصابة جماعة الاخوان المسلمين الماسونيه الارهابيه العميله منذ 30 يونيو 1989 وحتى اخر حكومه لتلك الجماعه الارهابيه المارقه .


#895926 [babo]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 11:38 PM
ده كلو كوم وموت الغلابة عن قصد في دارفور كوم براه والله غالب


#895809 [حافظ الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 08:45 PM
و هل الحركة الاسلامية أوجدتها الحكومة حتى تحلها
الحركة الاسلامية باقية ببقاء الحكومة أو ذهابها
يذهب منها من يذهب و لكنها باقية في ضمير الشعب السوداني
الحركة الاسلامية هي فكر و منهاج لم و لن تختفي بذهاب زيد أو عبيد
و لا و لن يوجد ما يتجرأ باعلان حلها
فان من امتطاها لتحقيق مأرب خاص سوف يذهب بذهاب ذلك المأرب
أما أوفياء الفكر و المنهج فتظل هذه الحركة لهم و هم لها
حقيقة
ما يتقوله الباشمهندس لا أستطيع أن أصفه
لكن الواضح أن البعض قد اختلطت عليه الأمور


#895388 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 12:50 PM
المشكلة فى كيف سيحكم السودان ، وليس فى من سيحكم السودان ..
كلام أمثال الصحفى عثمان ميرغنى ، دايمآ بيكون تسريبات مقصودة لقياس نبض الشارع ، وليس اجتهادات كما يزعمون ..
البشير والصادق والميرغنى والترابى وآكلى الفتات حولهم ! ، هم دعاة السودان القديم، وهم جميعآ متفقون فى تثبيت أركان نظام الانقاذ ، بأسلوب المكر والخداع ، ولا يختلفون إلا فى من سيتحكم فى مقاليد الحكم ، ويضمن للآخرين نصيبآ من ايرادات دولة السودان ! ، جماعة البشير ام الصادق ، جماعة الترابى أم الميرغنى ! ، أما كيف سيحكم السودان فاتجاههم واحد أحد ، لا يمانعون أن يسمى النظام القادم علمانى أو مدنى أو ديمقراطى أو أى اسم كان ، بشرط احتكارهم السلطة والثروة جيلآ بعد جيل ..

لا جدال اليوم ، أن السلطة والمال محتكرة فى أيدى أنصار السودان القديم ، ويمكرون لتظل عناصر القوة فى أيديهم الى يوم تسليمها الى عذرائيل كما يقول سىء الذكر دكتور نافع على نافع .

الشعب السودانى بيحلم بسودان جديد لا فيه سادة ولا عبيد ، بيحلم بوطن بيتساووا فيه بالفيه ، لا زيادة ولا نقصان لأبناء الميرغنى والصادق والترابى ، ولا لحاملى البخور .


#895011 [العوض محمد نميري]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 01:40 AM
الاستاذ الأبن عثمان ميرغني موسوعة علمية وليس غريبا عليه تحليل المواقف السياسية حسب تخصصه فقد عرفته طالبا ذكيا منذ المدرسة المتوسطة -- مدرسة ريفي الخرطوم المتوسطة بالكدرو التي عملت بها في السبعينات - حيث كان متوفقا على أقرانه في المواد العلمية والأدبية - وليس غريبا عليه دقة التحليل والتأويل -

أما رايي الشخصي فأنا ارجح أن البشير سيعهد الى شخية مرموقة رئاسة لجنة خمسين عضوا من مختلف ألوان الطيف زائدا قطاع الشمال والجبهة الثورية لوضع دستور متفق عليه للسودان يقرب بين جميع وجهات النظر !!!!!

دستور مدني ديمقراطي يجد فيه المسلم وغير المسلم نفسه فيه -- كما أظن أن البشير قد لايترشح لفترة انتخابية جديدة وسيكمل فترته هذه - ويودع الرئاسة بعد أن ينجز الدستور المتفق عليه وهو الأهم . والله العليم الخبير -- كما ارجو أن نشتط في العداوة وخاصة لرموز الوطن مهما اختلفنا معهم - ولننقد بموضوعية بعيدا عن التجريح وبذلك نرسي ثقافة الاختلاف ونضعها انموذجا لكي يسير عليه الجميع ولن نخسر شيئا - فليس القوة أن نسىء ونجرح ولكن القوة أن نعرض آراءنا بكل وضوح وى نخشى في الحق لومة لائم!!


#894988 [مستورة]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 12:59 AM
وبما ان الدستور قد تم تعليقه فيمكن للبشير ان يترشح مرة اخرى وهكذا يتخارج من ورطة الدستور


#894947 [ود أحمد السودانى]
4.50/5 (2 صوت)

01-24-2014 11:46 PM
يقول الله تعالى فى محكم تنزيله( إن الله لايصلح عمل المفسدين ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون) صدق الله العظيم. هذا النظام أفسد وأجرم وظلم فى حق الشعب كيف منه يأتى الإصلاح!!؟ وأصبح البلد دار بوار . هاجر علماؤها ومثقفوها إلى الخارج يطلبون العيش الكريم فى بلاد غير بلادهم. المصلحون يأتى بهم الله من رحم الغيب .......... وإنها لثورة حتى النصر.


#894935 [أبو محمد الجابري]
3.50/5 (3 صوت)

01-24-2014 11:22 PM
إذا كانت المفاجأة هي حل البرلمان ودستور جديد وإدخال السيدين لمقاعد الحكم فهذه أشياء لا معنى لها"وأخير عدمها" وذلك للأسباب الآتية: أولا الدستور الحالي به جميع مكونات الدساتير الديمقراطية الراقية (يمكن للقارئ الإطلاع على الدستور من الشبكة) .. فهو يقرر جميع الحريات الأساسية المعترف بها في الأنظمة الديمقراطية: حرية التعبير والتجمع والنقابات والإعلام وغيرها ولكن الواقع يقول بعكس ذلك تماما .. والدستور الحالي يحظر على قيادات الدولة العمل التجاري (أي والله) بينما يحدث العكس وهكذا .. وحتى لو سلمنا بضرورة كتابة دستور جديد فما هي ضمانات التطبيق والممارسة؟ يوجد الآن دستور غير مطبق كما توجد حزم من القوانين "الجميلة" في كل مجال ولكنها مصاغة "للمنظرة فقط" وليس للتطبيق .. فهذه الملة الضالة لا تعرف - في الحقيقة- دستورا ولا قانونا أبدا .. الآن جهاز الدولة كله باللإضافة إلى جميع موارد البلاد الاقتصادية مرتهنة في يد فئة معينة وصحيح أن هناك مشاركات من أحزاب هلامية ولكن هؤلاء تجمعوا ليقتاتوا من بقايا دماء الشعب السوداني وللإثراء والمناصب والمخصصات وليس لهم أي دور إزاء معاناة الشعب

ثانيا: ما الجديد في مشاركة من يُسمون بالسيدين؟ أليسوا هم الآن مشاركين بأنفسهم وأبنائهم و"جيوبهم" التي لا تمتلئ أبدأ .. هم لهم الآن نصيبهم المتميز من السلطة والثروة ولذلك يحرصون على إجهاض أي محاولة حقيقية للتغيير .. الإنقاذ "لم تقصّر" معهما أبدا!! هم في الحقيقة جزء أصيل من إسناد هذا النظام ويقدمون له من خدمات "التنفيس" وتحذير الناس من مغبة التغيير ومخاطره وإدعاء الحكمة ما يعجز عنه قادة النظام أنفسهم .. والنظام يقدر لهم هذه الخدمة الجليلة حق قدرها "عدا نقدا".. ولعمر الله فإن انتظار الخير من الإنقاذ أولى من انتظار الخير "منهما".. الإنقاذ "عرض زائل" والطائفية هي الداء المقيم..!!

ثالثا: حل البرلمان .. ويا له من برلمان .. خمسمائة عضو إلا واحدا أو اثنان من حزب واحد؟ هذه العوبة فقط.. هذا برلمان لا معنى له البتة ولو أُغرقوا جميعا في النيل الذي يجرى بجوارهم لما خسر السودان شيئا.. يعني هم يعلمون أن بقاء هذا المسخ أو زواله سيان! فأين هي المفاجأة في زوال هذا الهلام الذي لا صوت له ولا إرادة ولا كرامة .. برلمان يرأسه الآن - بعد ذهاب تلك "الدلمة" التي قبعت على رأسه دهرا دهيرا - الفاتح عز الدين ( ولا نحب الخوض في الخبائث) وكفي بذلك لهذه الأمة هوانا وبؤسا وإنا لله وإنا إليه راجعون!

ثم نأتي للسيد الكاتب نفسه "عثمان ميرغني" وهو جزء من الكورال الذي يضم إلى جانبه خالد التجاني وحسين خوجلى وناس غازي وحسن مكي وأمثالهم وهم في مجموعهم من كوادر المتأسلمين القديمة كانت لهم أدوار وأدوار في تمكين الإنقاذ وتاريخها المظلم الردئ وأثرى أكثرهم من فسادها وعطاياها.. عليهم أولا أن يعتذروا للأمة عن نجس تلك الأدوار ويدينوا تاريخهم القمئ فيها


جملة الأمر أن لا انتقال لمرحلة جديدة إلا بعد المحاسبة .. ذلك المبدأ المنسي .. وهذا ما لن تفعله السلطة القائمة بنفسها أبدا ولا بحلفائها من قيادات الطائفية المرتشية .. هذه حقائق أوضح من الشمس .. فيا شعب السودان المقهور لا ترتج الخير من هذا الحلف الانقاذي - الطائفي سجيس الليالي .. لا بمفاجآت ولا بغيره .. هذه كلها حيل وأحابيل لا غير فلا تنطلي عليكم ولا تقعوا في شراكها .."وكان عندكم بصارة تانية سووها" .. والسلام


#894925 [سامي المك]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 11:03 PM
تاااااني الترابي في البرلمان
تااااني الصادق المهدي رئيس وزراء
تاااني على عثمان في المعارضة
تاااني الميرغني رئيس دولة
----
والكيزان البنهبوا في اموال الشعب قاعدين
والبياكلوا في اموال المساكين راقدين في كراسيهم
----
مافي زول عندو رشاش ؟


#894800 [jini]
1.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 08:30 PM
واهم
من يظن ان المكابر البشير يقر ويعترف بان استقالته من باب المفاجاءات السارة للشعب
البشير يظن ان الشعب ونساؤه سيصبحون ايتام وارامل فى حالت موته
اخشى ان تكون المفاجأة اعادة النافع وعلى عثمان بناءا على طلب الجمهور


#894796 [ابوفارس]
4.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 08:23 PM
بالونة اختبار أولى من تنظيم الاخوان المجرمين عن طريق عثمان مرغني . لمعرفة ردة الفعل قبل اعلان الخطوة .. عثمان مرغني .. حسين خوجلي .. الظافر . وغيرهم . كل هؤلاء صحفيون لهم مهام محددة يقومون بها هذه الايام وهم جزء من لعبة خداع الشعب المسكين .. يجب ان يكون الشعب واع وان يكنس كل هذه الاوساخ لمزبلة التاريخ . وان يحاسب كل اللصوص والمجرمين والقتله .. الحساب الحساب الحساب ولن نغفر ولن نسامح ولن ننسى ..,,


#894790 [المطلع]
2.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 08:11 PM
المفاجاءة باختصار انو حيطلق وداد الحرامية ويرجع مرتو الاولى وحيرحل من كافورى لبيت ابوه فى كوبر عشان يعيد مجد ابو الطيب مصطفى ايام ما كان مشهور ومعروف كامهر ضارب دلوكة باندايات كوبر


#894771 [ali]
2.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 07:46 PM
وسيكون من مهام اللجنة الدستورية إعداد وإجازة قانون الانتخابات الجديد....
حزب المؤتمر الوطني والحكومة ومن باب تقديم الضمانات والتنازلات اللازمة لإقناع القوى المعارضة بالانخراط في (خريطة الطريق).. ستقدم وعداً مكتوباً للأحزاب بموافقتها على إعلان حكومة قومية من كل الطيف السياسي في حال نجاح اللجنة القومية لإعداد الدستور في الوصول إلى دستور متوافق عليه بالتراضي السياسي الشامل..
انا اتفق مع في كثير مما ذهبت ولكن في هذه الجمله يكمن مربط الفرس فالكيزان وصلو لقلعه ان شعبيتهم في الحضيض خاصه بعد احداث سبتمبر اذا ما الحل؟ ان يعيدو من جديد سيناريو الجمعيه التاسيسيه والصراع والمحاصصات والملاسنات بين من يعتقدو انهم اواي بادارة المرحله وبالتالي يزيد كره الشعب لهم اكثر ويكون الكيزان في نظر الناس هم افضل السيئين . هذا هو المخطط سيختفو عن المسرح السياسي لفتره ويتركو الناس في عبث الدستور وصراعات الاحزاب حتي يملو ولا ينجزو المهمه في فترة ال60 يوم ويطلع مره اخري من بينهم من يقول لو الديموقراطيه جا كلب خطفا ما بنقول ليه جر!!!!!!!!!!!!


#894766 [وراق احمد]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 07:39 PM
والله للاسف لا اهل الصحافة واقصد السلطة الرابعة ولا من لف لفهم يعلمون ان مشكلة الوطن مشكلة ضمير وليست خارطة طريق وان الشئ الفاسد لو وضع في انا جديد لا يغير في المعادلة شئ ولذلك كلكم تغردون خارج السرب دولة علي معارضة علي سجم رماد يا عالم اتقوا الله وكفاية ضحك علي الناس


#894765 [كمال ابو القاسم محمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 07:36 PM
تقتل كما تشاء
تصفي كما تشاء
تستأصل كما تشاء
تضطهد كما تشاء
تشن الحروب كما تشاء
تقسم البلاد والعباد كما تشاء
تسجن كما تشاءتنهب كما تشاء
تفصل كما تشاء.. تشرد كما تشاء
تعين وتهب الأرض والأموال كما تشاء
تتزوج مثنى وثلاث ورباع كما تشاء
تدغمس الشريعة كما تشاء
نصحح لشريعة كما تشاء
تضع الدساتير والقوانين كماتشاء
تعين القضاة والمحاكم كما تشاء
تبرىء من تشاء...كما تشاء
ت...............كما تشاء
ت...............كما تشاء

ثم تصفر العداد...تقفل الطبلون....وتسلمها عزرائيل!!
وتجى ...تقولو...المكجول..المتسرطن...المنقطع...المنبت ...العنين عندو مفاجأة ليكم يا الشعب السودانى الفضل
لا ذكر ل غبائن...أحقاد...ضغائن....إحن...مرارات
ولا من حساب...أو قصاص...إعتذار...طبطبة...تلاحيس...تباويس...كشكشة....كباية شربات نراطب بها حناضل خشومنا دى ومراراتا.....!!!!!
إنتو نحنا شعبنا أنبياء...ملايكة...أنصاف آلهة ونحنا ما جايبين خبر...ولا بهايم لتوخات!!!
أؤمن إن الشعب السودانى بخير وعافية....سيجرد الحساب على داير المليم والزمن بيناتنا.
ياعصمان ميرغنى ..إنت كان زانقك بول...الله لا يحلك منو...إنت وجماعتك...إلا عند عزرائيل....آمين.


ردود على كمال ابو القاسم محمد
European Union [الثورى] 01-25-2014 02:10 AM
التحيه لك استاذ كمال ابو القاسم ولكل شهداء وضحايا الانقاذ .... المجد والخلود للشهداء رمضان


#894750 [عمار النار]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 07:05 PM
البشكير الترابي الميرغني المهدي - نفس المسلسل الممجوج الكريه الفاشل ولك الله يا وطني


#894728 [المستعرب الخلوى]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 06:25 PM
الجماعة عاوزين يتخارجو واحد ورا التانى بعد خراب سوبا ..
القصاص والمحاسبة أولاً .. دماء الشهداء والذين تم تعذيبهم من يتحملها .. ؟؟


#894698 [خليك رايق]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 05:19 PM
الشعب لن يجعل أقداره تحت رحمة الصادق والميرغني والبشير ,,,, هذه القيادات الفاسدة يجب أن تتنحي عن المسرح السياسي ............
نريد مشهدا جديدا ليس فيه هذه القيادة الفاشلة

أيها الشعب السوداني الصابر علي بلاوي هذه القيادات الفاشلة والفاسدة لا تقبلوا بما سيأتي من قبل البشير , فهؤلاء يخططون فيما بينهم لقسمة كيكة السلطة بعيدا عن إشراك الشعب.

لا دستور إلا بموافقة الشعب السوداني لكن بعد المحاسبة علي كل صغيرة وكبيرة... كل مواد الدستور لا بد وأن تعرض علي الشعب السوداني في الصحف والقنوات ويقوم بالتصويت عليها وإلا أي دستور من قبل هؤلاء الجماعة الفاسدة فهو مرفوض.

إن كانت هناك أخبار تعلن عن حل البرلمان كما جاء في المقال فلماذا لا يتم أولا الإعلان عن حل أجهزة الأمن كافة وإطلاق حرية الصحافة وإطلاق سراح جميع المسجونين ؟

هذه هي لعبة جديدة من ألاعيب هذه القيادات التي سئمنا وجوهها أكثر خمسين عاماً.

الشعب هو من سيقرر في أمر الدستور وهو من سيقرر فيمن يحكمه.


#894686 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 04:53 PM
معاكم الكامبرا الخفية
والى اللقاء في حلقة قادمة
اخوكم بشة ,,,,,,,,, باااااااااااااي


#894682 [Sudanya]
4.50/5 (4 صوت)

01-24-2014 04:44 PM
Dear Al Hussamy, you may be absolutely right, I am also against any regime that excluding effective political players in the Sudan.What I really mean the personalities rather than the political parties. Namely, I mean Imam sadiq al mahdi, al-Mirghani, al-turabi and the like,it is time for them to retire from active politics. As to your view point that these guys never been given a chance to rein, I totally disagree because the chances they had no one had and they are responsible for losing the opportunity for making the democratic rule to prevail due their bad conduct and rule which always undermined the democratic rule and paved the way for the military juntas to take over either alone or with the support of these politicians against each other.
The complexity of ruling a country like Sudan requires first of all people to agree on how to run its affairs before thinking about who rules.No D doubt we need a plural inclusive system whereby none us feels deprived or marginalized in the Sudan political arena.I do not think the solution will be offered by al-Basheer who failed destruct everything in this country through more than two decades during which the country suffered in all fields without exception and the people deprived from their jobs,tortured,killed,displaced and emigrated reached exorbitant figures that no one could have imagined.
Al Basheer concerned is to conserve and secure the continuity of his impotent disintegrating regime rather than being concerned about the country.


ردود على Sudanya
United States [Sudanya] 01-25-2014 02:00 PM
I am glad to be in control of my pc Arabic language , and hence I shall write in Arabic.
أخي الكريم, لا اختلف أبدا معك فيما تضمنه ردك كما إنني لم ولا أدعولإقصاء اي شريحة من مجتمعنا السوداني من المنافسة الشريفة وفق نظام ديمقراطي تكون الكلمة الأخيرة فيه للشعب وفق نظام تنافسي انتخابي متفق عليه بحيث يكون الوسيلة المثلي والأداة التي يعبر من خلالها المواطن السوداني ويختار من يراه جديرا بإدارة شأنه العام من مستوى المحليات حتى رئاسة الدولة.ما قصدته في تعليقى ليس سن قوانين تحجر على احد عدم الترشح او المنافسة في الاتتخابات ولكن تمن مني ان كل اولئك الذين جربو فينا كل معارفهم في الحكم ان يترجلو طائعين ويفسحو المجال للأجيال الجديدة التي هي ادري بمتطلبات العصر, وحتى انت قلتها( سودان اليوم ليس سودان 1985). يا أخي الكريم, انظر في كل بلاد الدنيا من شرقها لغربها وسم لي شخصا واحدا على رأس حزب اكثر من خمسين عاما وما العطاء التنفيذي الذي نرجو من شخص تجاوز عمره السبعين عاما.اليس من حقهم على أنفسهم ان يتقاعدو ,وفي تقديرى المتواضع جدا, ان مكانهم دست النصيحة ونقد تجاربهم الفاشلة التي اقعدت السودان عن ان ينطلق ليحتل المكان الذي يليق به.أننا شعب قادر ويملك مقومات التقدم والرفاه من موارد طبيعية حباه الله بها وموارد بشرية تتمتع بكقاية عالية كل في مجاله اختصاصه ولكن تعوزنا القيادة والريادة.يا أخي, شكر الله سعيهم وان كان ما جنيناه منه صفرا ولكن نحمد لهم ان حاولو ولا نريد المزيد من التجارب المجربة,عليهم ان يلعبو أدوارا أخرى غير التي قامو بها حتى الان. وفي هذا يستوي جماعة الانقاذ الذين ما فتئو يوردوننا موارد التهلكة وانت أدري بما يفعلون. ويقال من كان هو المشكلة لا يمكن ان يكون الحل او جزء منه.وهكذا أقول لمن ينتظر من البشير حلا لما نحن فيه فسينتظر طويلا وليس عنده جديدا وكل الهدف إطالة عمر النظام وليس غير ذلك.
مع فائق احترامي

[Sudani] 01-25-2014 04:16 AM
*I do respect your point of view but with all due respect do totally disagree with it, in my humble view and just as a lay person who have never practiced politics except when I voted during the free election in 1985, I believe excluding any Sudanese who wishes to run for office or who wish to be elected regardless of there participation in previous governments and whether its Imam sadiq al mahdi, al-Mirghani, al-turabi or others is unfair practice, I think its time to apply the rule of a comprehensive and fair constitution to govern who may be illegible to run for offices similar to all developed countries USA, England and others, I believe its reasonable to exclude people who are not morally fit for offices such as felon and those with major crimes but totally disagree on any provision and tailored laws to exclude political figures who where previously elected by the people of Sudan fairly and legitimately for the mere reason that we disagree with the way they previously ran the country, I believe this will initiate the first violation of free election rules and will be the first bullet to kill the anticipated democracy ,I do believe every one who wish to run for office have the right to do so , I do believe the voting should decide who is the people choice, I think we are looking for a government in which the supreme power invested in the people and exercised by them directly or indirectly through a system of representation involving periodically held free elections without tailoring laws to exclude others regardless of there political demeanor or backgrounds, time have changed Sudan 2014 is no longer Sudan 1985 ,people are more aware of there rights and what they want, I think its time for Sudanese to choose freely and who ever been chosen by the people of Sudan should have the support of all of us whether Imam sadiq al mahdi, al-Mirghani, al-turabi, Doctor Gibril ,Malik Agar, Arman, or maybe intellectual people such as your self or lay citizen such as me
I think its time to run free election for the best of all of us without denying any citizen the right to participate

United States [Abu] 01-24-2014 08:54 PM
Dear [Sudanya] ,had the pleasure of following your comments and the other commentator with quite interest. Sure I am not planning in wasting your time & the respected readers with complementing what both of you have written (assuming I understood your objectives?) What attracted me the most is the constructive way of thinking and the way you both have run this dialogue? This could be a good start for a long lasting solution to all the problems of that ill-fated country (or what left from it) once and for all by starting to learn how to listen to the other party, without being dogmatic , and to appreciate the other point of view? This was the quintessential method mankind has used to progress, which sure is not new to us in that part of the globe, but the damn junta with them endless stupidity have introduce to us the culture of myopias approach in every aspect, and espousal disparity!!
Do agree completely that we have to limit or to END the rule of all these “Cooks” as you have called them, in respect to this idiot sure we “or, I at least” would like to see him in front of imperial panel, not for the sake of executing him, because this will not repay, nor repair the havoc this idiot and his mob has caused during the last quarter of century. The trial is to be a lesson to us and the coming generations, and more to the whole world how insidious and treacherous these phantasms fanatics could be destructive to humanity and mankind

United States [AburishA] 01-24-2014 08:03 PM
Dear Sudanya,,,I highly appreciate the way you handle the isuue and discussion as well as the commentator Mr.Alhusami. I find myself totally agree with what saying that The complexity of ruling a country like Sudan requires first of all people to agree on how to run its affairs before thinking about who rules. You really hit the target


#894665 [سوداني و بس]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 04:21 PM
معاكم الكاميرا الخفية .. هههههه
ياخ بطلوا تخدير للشعب، كلامك دة ما بقنع شافع . ..
ديل ماممكن يتخلو عن السلطه ببساطة كدة الا اذا تيقنوا انو خلاص البلد ما فيها كده تاني .
يا عثمان ميرغني . سعال : انت عبيط ولااا بتستعبط؟


#894656 [علي عثمان]
5.00/5 (3 صوت)

01-24-2014 04:07 PM
ياخ عثمان ميرغني الحل يكمن في برامج الجبهه الوطنيه العريضه بالتنسيق مع الحركة الثوريه و بذلك تكتمل المنظومه السياسيه و العسكريه لاحداث الاستقرار بعد اسقاط النظام ولا حوار سيفيد في هذه المرحله لان البشير و زمرته الفاسده لا عهد لها ولا امان .الزومه متضايقه و السيدين ما بيفيدوها لان مفاتيح الحلول الان في ايدي تنظيمات الشباب ومنظمات المجتمع المدني و الحركات المسلحه.


#894648 [مرتضى الحاج]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 03:59 PM
الامر بالغ التعقيد وليس بالسهولة بي ما كان التكهن بمخرجات المفاجأة المزعومة وإن كثر الحديث عن ترجل الرئيس عن الحكم ربما هي اماني العاجز او المدرك لخبايا الامور وعلى كل تبقى الاستفهامات كما هي تراوح مكانه الى ان يقضي البشير خطابآ كان ينتظر

الحزب الحاكم متمثلا في قيادات الصف الاول مستعدة للتنازل عن السلطة التي خبأ بريقها وباتت "جنازة بحر" كما اسموها اول مرة بعيد الإنقلاب المشؤم

الحزب الحاكم لايستطيع في المقابل إجازة واقرار هكذا قرار دون ان يتحسس موضع قدميه وماهيت ما ستؤل عليه الاحول وتبعاته واعني على المستوى الشخصي ﻻ التنظيمي

مياه كثيرة جرت من تحت الجسر في العشرة اعوام السابق وربما منذ المفاصلة عقدت المشهد بطريقة جعلت من معظم الحلول غير مجدية خاصة ان الحكومة انتهجت سياسة الحلول المنفردة بمعزل عن القضايا الكلية ماجعلها بمثابة المخدر او القاتل للالم المؤقت والذي ينتهي مفعولة بمجرد التوقف عن تجرع الدواء

واهم كل الوهم من يظن ان السودان ليس جسدآ واحدآ برغم اختلاف اللون واللسان والدين يتدعى لبعضه البعض خيرآ اكان ام ضنكآ وافتقار بالتالي اي حلول خارج تلك المنظومة الكلية لن تجدي فتيﻵ وإن بدت لهم في بادئ الامر غير ذلك

المحاسبة وما ادراك ما المحاسبة هو الذي يشغل بال الكثيرين في الحزب الحاكم اذا ما آلت الاوضاع لغيرهم وهو تخوف مشروع في ظل الكم الكبير من التجاوزات التي حدثت آبان الحكم المشؤم الذي جعل الحكومة كالقط المحصور في زاوية على استعداد ان يفعل اي شي وكل شئ مهما كانت بشاعته كي يفلت من هذا الحصار وقد كان إﻻ انهم مازال قابعين في الزاوية

المبادرة الخليجية وكديسآ الامام هي الاقرب لقلوب اعضاء الحزب الحاكم لكنها الابعد شعبيآ ..للاسف دائمآ وابدا المتضرر الوحيد والاوحد في عموم تلك الصراعات هو الشعب و هم من يدفعون دائمآ الثمن بالنيابة عن اصحاب العمامات البيضاء واصحاب ربطات العنق الزاهية الالوان ينقادون مكرهين لضعف ذات اليد يتجرعون مراراتهم كالسم الزعاف ولاناصر لهم وكانهم لم يخلقوا في هذا الكون فقط إﻻ ليوصلوا هذا او ذلك لكرسي الحكم

من هو جزء من المشكلة لايمكن بحال من الاحوال ان يكون جزء من الحل وهذا قوﻵ واحدآ لذا وقبل الشروع في اي حل ان كنا نعنيه بحق وحقيقة على رجاﻻت وجنراﻻت السياسة والحقبة الماضية ان يترجلوا جميعآ دون استثناء لحزب او فصيل من المشهد السياسي ﻻبد من سياسات جديدة تمامآ ورؤية جديدة ووجوه جديدة ﻻ تحمل من رواسب الماضي وصراعاته وضغائنه اي شئ هذا او الطوفان !!


#894644 [د الزهجان]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 03:49 PM
اسناذي ود مرغني

تغطى كويس . .. الاحلام مفروض تكون اكبر طالما هى احلام .

اما في تقديري المفاجئه تكون دخول رسمي للعجزه من الشيوخ او الاسياد
وانسحاب الراقص من المؤتمر الوطني

وهذا ما اتت به صفوف الخبز والبنزين وموت العمله
وليس ناتجا لحوار اواقناع الكيزان بالدمقراطيه والتعدديه

انما هو خوف من الاتي من شوارع الغضب والجوع


#894638 [منعول ابوك بلد]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 03:32 PM
عثمان ميرغنى ... الكاتب في جريدة الخرطوم قديما ... لا أظنه جبهجي ... امكن بعد ما رجع السودان ...

هذه أحلام ظلوط ... يا عثمان ميرغني ... هل يوافق البشير وزمرته ... بتكوين مجلس رئاسي بدونه ... وقتها يمكن أن نصدق ... هل يوافق البشير بالمثول امام المحاكم مع زمرته ... وقتها يمكن أن نصدق ...

ملعون أبوك بلد لو كانت لجنة الدستور فيها الترابي والصادق وحتى المرغنى .. السودان ما ولد غيرهم ...


#894595 [نحلم بالعرس]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 02:44 PM
ودة الخائف منو انت وجماعتك العملاء


#894577 [Rebel]
5.00/5 (3 صوت)

01-24-2014 02:24 PM
* و هل سيتم التشاور حول هذه المبادره او "المفاجأه" قبل إعلانها، و التفاكر حولها مع كافة الأحزاب السودانيه، الشيوعى، البعث ...الحركات المسلحه..!! ام ان ذلك مقصور على "الطائفيه" المدجنه؟؟

* و ماذا عن الحكومه "القوميه" ؟؟ هل سيتم تشكيلها بعد "طبخ" او إعادة إنتاج الفشل من خلال التوافق على دستور "إسلاموى جديد"، تتفق عليه الراسماليه الطفيليه الإسلامويه و ربيبتها الطائفيه المدجنه؟؟

* الشعب السودانى لن يرضى، يا اخى، باقل من ذهاب هؤلاء المجرمين و محاكمة طغمة الفساد و القتل و الإستبداد و استرجاع الحقوق بما فيها القصاص من الجرائم التى ارتكبت فى حق الوطن و المواطن.

*و فى تقديرى ان الحكومه القوميه المطروحه وفق الإسلوب و المنهج اعلاه، لن تكون قادره على تنفيذ هذه الإستحقاقات. على اقل تقدير، الحركات المسلحه لن تقبل باى عرض لا يضمن القصاص عن الجرائم المرتكبه فى دارفور و جنوب كردفان و النيل الأزرق. و لن يقبل الشعب السودانى بسياسة "عفا الله عن ما سلف" مرة اخرى.

* اثبت التاريخ ان "المتأسلمين" و "الطائفيه" غير مؤهلين لترسيخ مفاهيم الديمقراطيه و العدل و المساواه و حكم القانون. و فاقد الشئ لا يعطيه.

* فقط يبدو لى ان "الطائفيه" تتهيأ لتنقض على "الفطيسه"، كعادة الصقور "النتنه" دائما!!!


#894573 [تينا]
3.50/5 (3 صوت)

01-24-2014 02:21 PM
نان هى وينا المفاجأة دى ؟؟؟ ترانا مستننها ونشوف ...


#894563 [معقوله بسسسس]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 02:14 PM
هذا ليس بحل علي الاطلاق و هو مرفوض تماما.. نحن لا نري حل الا في المحاكمات الناجذة علي ازهاق الارواح المعروفه و المجهولة كذلك الفساد المكشوف و الغير مكشوف.. الميرغني؟؟؟!! الترابي؟؟؟!! الصادق المهدي؟؟؟!!! ثم علي اي اساس هذه القرارات؟ علي اساس الفشل و تقسيم البلد و انهيار المشروع الحضاري؟هل سيعترف هذا اللص؟ و الابقاء علي الطبقه الطفيلية و بكتريا المؤسسات الحكوميه و شركات الامن الاستثمارية؟ هل يتصور ان يتنحي السفاح دون عقاب له و من شاركه؟ هذا ليس بحل اطلاقا لاننا لا نعترف به كعقل راشد و متعلم بالاساس حتي يصدر لنا قرارات!


ردود على معقوله بسسسس
United States [معقوله بسسسس] 01-24-2014 07:19 PM
اضافة : ثم ان صحفي بشهرة عثمان ميرغني يذكر تخمينا بتعليق للدستور و حل البرلمان دون ان يعلق علي هذا الاجراء بكونه اعتراف صريح بعدم نزاهة انتخابات البرلمان و (عواسة) الدستور الحالي!!!!؟؟


#894527 [صلاح نور الدين]
4.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 01:23 PM
يا عثمان الكلام دا من راسك و لا كراسك ما تخلينا نحلم ساكت الله ىغطي الفقر بالعافيه


#894517 [يوسف البشير]
4.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 12:51 PM
ربنا يحقق الامانى ويفك اسر الشعب السودانى


#894500 [أحمد التوم عبد الله]
5.00/5 (4 صوت)

01-24-2014 12:24 PM
من يحاسب علي سرقة المال العام أو التلاعب فيه ثغير كفاءة وبغير مسؤولية؟
من يحاسب علي سرقة السلطة اإنقلاب عسكري؟
من يحاسب علي الأرواح التي أزهقت ظلماً؟
من يعيد السودان الذي تم فصله بدون تفويض من الشعب السوداني؟
ومن يعيد حن تم تشريدهم من الخدمة؟
ومن يعيدللتعليم مجده؟
ومن يعيد مجانية التعليم والتداوي؟
ومن يعيد للسودان مجده الذي أفل؟
..... ومن ....ومن .....
ومن يعيد لنا أخلاق الأمة المسلمة المسالمة التقية الورعة؟

ومن يزيح عنا قوم لوط؟


ردود على أحمد التوم عبد الله
European Union [julgam] 01-24-2014 02:47 PM
الحساب ولد إن عاجلآ أو آجلآ ..مافى عفا الله عما سلف .كان سقط النظام بالضربه القاضيه أو بالنقاط أو بالجبهه الثوريه أو بالإنسحاب المنظم أو بالحكومه الإنتقاليه القوميه..لن ننسى ولن نغفر


#894494 [Sudanya]
4.50/5 (2 صوت)

01-24-2014 12:13 PM
Dear Friend, I assume you know what is brewing behind the stage and closed doors.However, I wanna just to remind you and everybody that the persons you mentioned are the same cooks who were and still meddling and tampering in our national affairs and spoiling everything in this Allah given gifted country.I guess it is time for changing faces, not only Al-Basheer and his gang but all who were on the political scene for have a century.The simple and the obvious question, what these guys had offered us or achieved for the Sudan as yet, I leave this for the wisdom of readers of my comment to answer.


ردود على Sudanya
[Sudanya] 01-24-2014 04:41 PM
Dear Al Hussamy, you may be absolutely right, I am also against any regime that excluding effective political players in the Sudan.What I really mean the personalities rather than the political parties. Namely, I mean Imam sadiq al mahdi, al-Mirghani, al-turabi and the like,it is time for them to retire from active politics. As to your view point that these guys never been given a chance to rein, I totally disagree because the chances they had no one had and they are responsible for losing the opportunity for making the democratic rule to prevail due their bad conduct and rule which always undermined the democratic rule and paved the way for the military juntas to take over either alone or with the support of these politicians against each other.
The complexity of ruling a country like Sudan requires first of all people to agree on how to run its affairs before thinking about who rules.No D doubt we need a plural inclusive system whereby none us feels deprived or marginalized in the Sudan political arena.I do not think the solution will be offered by al-Basheer who failed destruct everything in this country through more than two decades during which the country suffered in all fields without exception and the people deprived from their jobs,tortured,killed,displaced and emigrated reached exorbitant figures that no one could have imagined.
Al Basheer concerned is to conserve and secure the continuity of his impotent disintegrating regime rather than being concerned about the country

European Union [الحسامى] 01-24-2014 02:35 PM
Dear commentator,
While your doubts and misgivings about the ability of the old( cooks) to effect the required and desired change are legitimate, I would like to assure you that these cooks have never been allowed to do the cooking. Everybody knows democracy has not reigned in the Sudan for more than ten years ever since Independace, fifty-eight years ago. I would also like to remind you of the fact that these people have the right to practise politics and that exclusion is the real curse that spoils politics, so please let us be open-minded and take everybody on board. These old men have learnt their lesson and they won't put a finger in their eyes again


#894453 [بت قضيم]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 11:23 AM
اهم شيئ هو كيفية تشكيل لجنة اعداد الدستور خاصة وان قدامي القيادات الحزبية المتصارعة والمتنافرة ستكون في هذه التشكيلة ويحدث ما يحدث من صراعات حزبية وايدلوجية تعيدنا الى مربع الفشل الذريع والانقلابات العسكرية التى أثبتت فشلها في حكم هذا البلد


#894435 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (5 صوت)

01-24-2014 10:56 AM
دستور ؟ هل مشكلة السودان فى دستور ؟ هل هناك سياسى سودانى يحترم الدستور ؟ شوف السودان افلس والحكومة ليس لديهاما تستورد به احتياجاته لا خبز ولا غاز ولا ادويه ولا محروقات .. الانتاج الزراعى صفر كبير .والحروب الاهليه حاصرت كل اطرافه والجيش انهزم هزائم مريرة ورأينا الاسلحة الخردة التى كان يقاتل بها . والدولة على مشارف الانهيار .. وليس للبشير الا البحث عن طوق نجاة فى ( خردة الرجال ) امثال الميرغنى والمهدى والترابى من المخرفين ..


#894433 [ساب البلد]
5.00/5 (5 صوت)

01-24-2014 10:55 AM
******** اهل مكة ادري بشعابها ****** عثمان ميرغني كوز ******* عندو مصادر من جوه ***** ما تقول لي الصادق المهدي اليومين يتوحوح عايز يلدي لينا **** متقول هو ح يشارك ***** طيب ما عارفينو كوز الحركات ليهو شنو ****** و عمك الميرغني جاء من لندن مبادرة و حنك زي دا ***** اتاري استدعوه ******* و كمان عمك كارتر ******عشان الطبخة دي ******* برضو ما بحلكم الا الكنس ******


#894425 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 10:46 AM
عشم ابليس في الجنة .... المؤتمر الوطني و متنفذيه لن يقدموا أي تنازلات ... السلطة بالنسبة لهم مسالة حياة او موت للحفاظ على ما نهبوه و ما افسدوه


#894412 [EzzSudan]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 10:33 AM
We hope,But I don't think so!63


#894397 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
5.00/5 (4 صوت)

01-24-2014 10:14 AM
ايوا لكن ياسيد عثمان هذا كله لن يتم الا تحت ااجنحة حكومه قوميه ورئيس انتقالى متوافق عليه
لعلمك وعلم الجميع لان الذى يحم هذا سارق للسلطه عليه ان يدع المسروقات لاصحابها وهم يتصرفون وكفى الله المؤمنين شر القتال


#894392 [عبدالله ابراهيم]
4.75/5 (4 صوت)

01-24-2014 10:10 AM
واهم شئ أن يتنحى رأس الفشل


#894379 [assewar]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 09:56 AM
شااااااااااااااااطر...وفاااااااالح كمان.


#894367 [معمر حسن محمد نور]
5.00/5 (3 صوت)

01-24-2014 09:40 AM
بمعني ان الحركة الاسلامية جهاز حكومي !؟


#894339 [على حمد ابراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 09:09 AM
يا باشمهندس من خشمك الى السماء كما تقول تعبيراتنا الشعبية . كان ده حصل منديك حق البشارة بارجاع التيار فورا بشرط ان يكون تيارها جارفا للاوساخ القديمة. خلينا ننتظر المفاجأة بس اوعى تكون مثل حكاية الجبل الذى تمخض وولد فارا لا سمح الله

على حمد ابراهيم


ردود على على حمد ابراهيم
United States [Saeed] 01-24-2014 04:48 PM
يا دكتور ناس التيار ديل بيجدفو عكسها وح تشوف


#894330 [عوض ياسين]
4.50/5 (4 صوت)

01-24-2014 08:51 AM
واضح يا عثمان ميرغني إنك جزء من حزب المؤتمر الوطني وقاعد تنكر ساكت.


#894328 [مغبون]
4.50/5 (4 صوت)

01-24-2014 08:50 AM
لا جديد غصباً عن البشير وغصباً عن الحركة الاسلاميه التي سيتم حلها ان النظام قدانتهي وهذه معلومه يعرفها الطفل الرضيع !!!!! ما اراه الآن هو شغل الشعب والمعارضه بعدم ازاحة هذا النظام بالمظاهرات ...... البشير ومن معه يأملون من التخارج بطريقه تحفظ لهم ماء وجههم ..... كل السيناريوهات مفتوحه !!!!!!
الخوف من دورة الايام والصادق والترابي والميرغني وتموت المحاكمات وينعم السارقون بسرقاتهم !!!
ارجاع الحقوق وارجاع كل المفصولين بالخدمة المدنيه والعسكريه وتقوية الجهاز القضائي حتي لا يفلت المجرمين
لا نريده خروجا آمنا وينتهي العزاء بانتهاء مراسم الدفن


#894327 [wa ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 08:48 AM
هههههه احﻻم يا عثمان ميرغني


#894323 [abdalla abdelrahman]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 08:46 AM
حزمة التغيييرات تاتى ضمن موجة التغيير الكلى الشامل ويمكن أن نطلق عليها بيروستاريكا البشير
والتى ستفضى انشاء الله الى التحول الديمقراطى المطلوب وكالعاده ان مهندس هذه الخطوه هو الاستاذ على عثمان محمد طه الا ان المنفذ الاستراتيجى لها هو البشير وسيتابع التفاصيل الدقيقه القائد الثانى بكرى حسن صالح


#894316 [zoka]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 08:39 AM
اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييين


#894313 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 08:24 AM
أضغاث أحلام اذا كانوا يختلفون علي عدد اللجان ورئاستها في البرلمان فهل تتوقع ان يتنازلوا عن كل البرلمان و السلطة فالسودان اصبح جزءًً من التنظيم العالمي للإخوان المسلمين و لا يمكن ان يفرطوا فيه بمثل هذه السهولة كما حدث في مصر حتى لو أدى ذلك الى ان تسيل الدماء انهاراًً.


#894304 [محمد علي]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 07:59 AM
يا حبيبي مفاجاة الحكومه مشاركة الصادق المهدي فيها بس


#894297 [ابو جمال]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 07:35 AM
خليهم يحلو عنا الله لا اعادهم99


#894296 [Ehab]
4.50/5 (3 صوت)

01-24-2014 07:24 AM
هاهاهاهاهاها كلامك دا أضيف عليه حل الموءتمر الوطني لكن كلام زي دا عايز راجل زي أب عاج الله يرحموا... عمر البشير ليس من الرجال الذين يعول عليهم أحداث تغيرات جذريه ..غير الرقيص والكذب ما عنده شي الله ينتقم منه ومن زبانيته دنيا واخره .. أمين


#894292 [abass]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 07:07 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عثمان يا عالم ببواطن الامور قوم لف
برضو ما بحل البشير من حسابنا واولادنا القتلوا وفوق كل شيء يحل مؤسسات الخدمة المدنية والعسكرية والامن لعلمك عودة الخبرات المدنية والعسكرية والامنيه شرط لا تردد مصاحب له
وتاني قوم لف


#894290 [أب احمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 06:57 AM
الأسرة الدولية لا تقبل بهاكذا حلول, يجب تنحي الرئيس و تسليم الوضع لحكومة إنتقالية بدون بكري,حل الحركة الاسلامية و جهاز الامن, إبعاد الترابي و خبراتو الدستورية من المسرح السياسي نسبة لوجود خبراء كثر , الصادق و الميرغني يجب عليهم إحترام انفسهم و النأي بعيدآ لإفساح المجال لغيرهم نسبة لعامل السن,حتى لا يكون الرئيس مسمار جحا للسودان يجب عليه تسليم نفسه طواعية و بكل شجاعة فداء لإستقرار السودان حتى يلعب دوره المنشود, يجب ان يحوي الدستور القادم بنود تمنع قيام اي نشاط سياسي ذي ايدوليجيا عقائدية ,مصادر تشريع الدستور من محاسن العرف السوداني و ما يقبله العقل و الفطرة ابتعادآ عن اي فتن عقائدية لسودان جديد حتي يجتمع شتات ابنائه من كل اطراف الكوكب لرتق نسيجه الممزق و لم ثلثه الذي بات ضيعة ليوغندا, الشعب السوداني مسلم بالفطرة يمارس حياته كيفما شاء دون تدخل من احد ( لكم دينكم و لي دين) لا قرار للدولة بالمسلم و لا بالوثني و القرار بيد الله قابض الارواح و ليس بيد شخص أو هيئة و كل عالم دين عالم لنفسو , حرية الإعتقاد من شاء فاليؤمن و من شاء فاليكفر و الحساب عند الله و ليس الحكومة و ليس المجتمع كلهم الى فناء و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام


#894289 [بوالمحضار]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 06:54 AM
دا كلام حلم ولا زول صاحي


#894286 [الزين الزين]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 06:44 AM
ياباشمهندس المفاجاة هى ان يطلب او بامر الرئيس وبما فيهم نفسه يطلب اى زول لهف او لهط او استكرت قروش حقتنا-انا ومعاى ناس تانى - ارجاعها فورا نقدا كانت او منقولات او عقارات - وكده نعيش فى دعه من العيش كما قال العالم الجليل القرضاوى عند زيارته لدارفور انو الناس فى دعه من العيش =


#894282 [أ.س]
5.00/5 (3 صوت)

01-24-2014 05:57 AM
اجتمعتوا فى العرس وجايب لينا الشمارات بتاع غازي و المحبوب والسنوسي والعقد الفريد


#894278 [ود البلد]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2014 05:46 AM
كده الحرب فى الخرطوم بين الاسلامين والبشير
اما قصة دستور و الصادق عسكره لن تجدى ابدا
على الشباب والجبهة الثورية فى الداخل والخارج العمل
بقوة لافشان اعادة تدوير السودان القديم
على ثقة ما لم تعطى الاقاليم السلطة والثروة
سيظل ساسة الخرطوم فى تلاعبهم
فالحل هو الجبهة الثورية بالتعاون مع الحركات
المبدئية و منظمات المجتمع المدنى والشباب
لتغير السودان و منع انقلابات الجيش و تدابير الطائفية
القذرة
بعدين البرلمان حلو عدمو واحد


#894269 [ركابي]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2014 05:25 AM
ياراااااااااااجل !!!توقعاتك خيالية


#894266 [murtada el tom]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2014 05:12 AM
mr osman ...is that statement,or speculations, or dreams..in all cases if you are so optimist for that ,,then , we hope for this road map to be implemented...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة