الأخبار
منوعات
ارتفاع الدهون في غذاء الأم الحامل "قد يؤثر على نمو دماغ الجنين"
ارتفاع الدهون في غذاء الأم الحامل "قد يؤثر على نمو دماغ الجنين"
ارتفاع الدهون في غذاء الأم الحامل


01-26-2014 10:18 AM


قالت دراسة أجريت على الحيوانات إن إتباع الأمهات نظاما غذائيا يحتوي نسبا عاليا من الدهون أثناء الحمل قد يسبب تغيرا في عملية نمو مخ الجنين ويزيد من فرص إصابته بالبدانة في مراحل لاحقة من العمر.

وأظهرت الدراسة التي أجراها فريق باحثين بمدرسة الطب بجامعة ييل بالولايات المتحدة أن النظام الغذائي قد يغير بنية أمخاخ الفئران.

ويرى الباحثون أن ذلك يفسر لماذا يصبح الأطفال الذين يولدون لوالدين بدينيين غالبا بدناء للغاية.

ويقول الخبراء إن الدراسة تتمتع بجدارة علمية، لكن التغيرات التي قد تطرأ على أمخاخ الأجنة من البشر لم تثبت بعد.

وبالرغم من ذلك، فإن هناك أدلة تثبت أن اتباع نظام غذائي بعينه خلال فترة الحمل يمكن أن يؤثر على محيط خصر الطفل في المستقبل، عبر التغيرات التي تطرأ على الحامض النووي الذي يحتوي على الصفات الجينية للمولود.

ويمكن أن ترتبط البدانة بالعائلات، ويكون التشارك في العادات الغذائية عنصرا مهما فيها.
مزيد من الدراسات

وقالت الدراسة التي نشرت في مجلة "سيل" الطبية أن بنية المخ نفسها يطرأ عليها تغير. وأظهرت التجارب على الفئران أن الأمهات اللاتي يتغذين على طعام به نسبة عالية من الدهون يلدن صغارا لديهم تغير في منطقة التحكم بالهرمونات، وهي جزء مهم في المخ مسؤول عن تنظيم عملية التحويل الغذائي..

وأشارت الدراسة إلى أن احتمال إصابة صغار الفئران هؤلاء بالبدانة فيما بعد وكذلك مرض السكري من الفئة الثانية أكثر من احتمال إصابة غيرهم من الصغار الذين يولدون لأمهات يتغذين بصورة طبيعية.

وقال أحد الباحثين وهو البروفيسور "تاماس هورفاث" من جامعة ييل: "ربما يكون ذلك إشارة إلى أن الحيوانات يمكن أن تكبر بشكل أكبر إذا ما توفرت لها بيئة غذائية غنية."

وأضاف: "نعتقد تماما أن هذه عمليات بيولوجية أساسية تؤثر أيضا على الانسان وعلى احتمال أن يصبح الأطفال لاحقا بدناء"

وقال: "يبدو على الأقل أن هذا الأمر قد يكون له انعكاس مهم ونحن بحاجة إلى مزيد من الدراسات بشأنه على الانسان والحيوانات"

وأوضح هورفاث أن اتباع نظام غذائي صحي سليم خلال فترة الحمل ربما يساعد في كسر دائرة أن الأباء والأمهات البدناء سينجبون أطفالا بدناء.


تعليقا على نتائج الدراسة، قال الدكتور غراهام بورج من جامعة ساوث هامبتون الأمريكية: "أظهر عشرون عاما من البحث أن التغذية في مراحل الحياة المبكرة يكون لها أثار دائمة على أمراض القلب والأوعية الدموية والبدانة وتخلخل العظام وبعض أنواع السرطان، إن هذا شيئ ثابت وموثوق للغاية".

وأضاف: "إن هذا تقدم علمي رائع يظهر أن الدوائر العصبية تخضع للتغير، الأمر الذي لم يثبت من قبل".

وقال: "الفكرة تتناسب مع المعلومات"، لكنه أوضح أن هناك اختلافات رئيسية بين البشر والفئران في الطريقة التي يصبحون بها بدناء، ولذلك ربما لا يحدث نفس الشيئ مع الأمهات الحوامل من البشر.

وأضاف: "الكثير مما نعلمه عن هذه العملية جاء من دراسات أجريت على الحيوانات، والشيئ الأهم في المستقبل هو أن نؤسس نفس الآلية ونجعلها فعالة مع الانسان، ونبحث في إمكانية تعديلها".

ومؤقتا ينصح البروفيسور غراهام بوج الوالدين باتباع " نظام غذائي صحي متوازن والعمل على ضمان أن يكون غذاء طفلها متوازن أيضا".

بي بي سي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 644


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة