الأخبار
منوعات سودانية
الدراما السودانية... البحث عن القشة التي قصمت ظهر البعير!!
الدراما السودانية... البحث عن القشة التي قصمت ظهر البعير!!
الدراما السودانية... البحث عن القشة التي قصمت ظهر البعير!!


01-26-2014 12:09 AM

الخرطوم – سارة المنا
لكل دراما أسلوبها الذي تسمه بها بيئتها التي أنتجت فيها، وهي بالتالي تعبر عنها بشكل حقيقي، وللدراما السودانية خبرة وباع في إثارة حوارات حول قضايا سياسية واجتماعية منذ زمن مسرح الفاضل سعيد، زمن بت قضيم و(حمدان قوم جيب شاي)، إذ اتاحت للجمهور فرجة رائعة على همومه وآلامه وآماله وتطلعاته وأحلامه، فطرحتها كلها خشبة المسرح أو شاشة التلفاز، الطويل للدرامة السودانية، فأبهجت الجمهور لعقود طويلة، ولكن للأسف ظلت الدراما واقفة على (خشبات) بت قضيم لم تكن (هبطت) إلى محض (نكات) تسخر من القبائل واللهجات والثقافات السودانية بطريقة بلهاء و(شتراء)، وبالتالي لم تتطور الدراما قيد خطوة – هكذا يقول معظم من استطلعناهم- الذين عزا بعضهم تدهور المنتج الدرامي – التلفزيوني خاصة - إلى تخلفه وعدم مواكبته في عصر المسلسلات والأفلام المدبلجة (شيء مكسيكي وشيء هندي وشيء تركي) – كما قالت إحداهن، وأضافت: مسلسل مثل ملكة جانسي جذب انتباه الكبار والأطفال الذين أصبحوا أسرى له حتى في ساحات المدارس، ثم تساءلت: أليس لدينا في السودان قصص وأحاجي للأطفال يمكن تحويلها إلى مسلسلات؟ أم كتب علينا أن تقف متلقين ومستهلكين منذ على بابا وعلاء الدين والمصباح السحري إلى ملكة جانسي.
الدراما لا وجيع لها
وفي هذا السياق، قالت الممثلة إخلاص نورالدين: أولاً مثلما قال الجقر الدراما ما عندها وجيع، ففي ظل الوضع الراهن لا يمكن بروز فنان حقيقي، لأن وضع كهذا لا يساعد على الاستمرار ناهيك عن أي شيء آخر، وأضافت: نحن مستمرون في التمثيل، لكنني لا أعرف كيف تسنى لنا ذلك، واستطردت: البلدان الأخرى تهتم بثقافتها وتروج لها، بينما يحدث العكس هنا، صرنا معروفين بإشعال الحرائق والحروب السودانية أكثر من الدراما، وبالمناسبة نحن ننفق من جيبنا لإنتاج الدراما، وليس أمامنا سوى أن نتوجه إلى الكل، كل المعتمين والمسؤولين أن يتفقوا على أهمية الدراما وبالتالي دعمها وأن يضعوا أيديهم على بعضها عشان نقدر ننتج دراما سودانية.
مسارح خشيبة
من جهته، كشف الممثل الكندي الأمين أن بداية الدراما السودانية كانت على مسارح خشيبة، وهي الآن – بلا شك – تشهد تطوراً كبيراً في بنيات المسارح إلى التسجل عبر الكاميرات الحديثة والأستديوهات ذات التقنيات العالية، كما يمكنك استئجار أماكن السياحة الطبيعية، وقال الصور الآن متحركة والمشهد يصور بكم زاوية وحاليا (حكايات سودانية) يحدث الفرق الكبير لأنه وجد رعاية واهتماماً، وأشار الكندي إلى أن آخر مسلسل درامي تم إنتاجه (2003م) وهو في انتظار آدم، من إخراج حسن كدسة. وناشد الكندي مدير التلفزيون محمد حاتم بأن يولي الإنتاج الدرامي أهمية قصوى، الأمر الذي سيسهم في تطويره.
السودانية تنافس الأميركية
وفيما اتفق الممثل مختار بخيت مع الكندي، بأن إمكانيات إنتاج الدراما السودانية كبيرة. وفي تطور مضطرد، وأضاف: الحكومة صارت تدعمها بسخاء حتى نافست الدراما الأمريكية، مشيرا إلى أنهم يهتمون بالدراما التي تعالج قضايا اجتماعية ومشاكل المجتمع السوداني أكثر من تلك الترفيهية، احتج الممثل والمخرج زهير عبدالكريم على توصيف الدراما السودانية بالمتخلفة. وقال إنها ليست كذلك وإنما تحتاج إلى تطوير وتدريب مستمرين، وتمنى أن تعود الدراما بصورة أحسن وأفضل وتتطور لمصلحة الجيل الحالي وجعله مرتبطاً بثقافات بلاده.
تعبنا.. تعبنا
إلى ذلك، قال الناقد السر السيد: كدراميين تحدثنا ما يكفي حول الدراما السودانية بقيمتها وجدواها، لذلك دعوني أتوجه بالسؤال مباشرة لمديري القنوات التلفزيونية ماهو موقفهم من الدراما؟ ثم اقترح علينا في نحن (اليوم التالي) أن نجري تحقيقاً صحفياً مع هؤلاء المديرين

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1680

التعليقات
#897964 [الدبيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 05:41 PM
الاخت رانيا محمد موسى ليس له صلة بالدراما وهو من الذين زكرتهم اجدر من المرحوم الفاضل سعيد ومحمد نعيم وفى كمديان كثيرين اجدر من هؤلاء وبقولها نصيحة مرة اخرى للدرامين يجب ان يجدو طريق اخر للدراما ويتركو المدارس القديمة من فرقة اصدقاء ومدرسة المرحوم واذا قلتى المرحوم بمثابت عادل امام والله الفرق كبير يا اختى الكريمة المرحوم كان الاداء دكتاتورى ليس له علاقة بالدراما وعادل امام ممثل على نطاق الوطن العربى اما الاخرين كان حدهم حلفا يعنى حتى ما طلعنا خارج الحدود الجغرافية اختى الكريمة الدراما فى السودان مثل عملتنا يعنى زى الجنية السودانى حدنا حلفا وهذه هى الحقيقة اذا ابينا ام رضينا


#896782 [الدبيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 05:43 PM
اسباب تاخر الدرامة فى السودان فى المقام الاول هو المرحوم الفاضل سعيد الذى سيطر على الدرامة من دون موهبة مع ان غيره كان اجدر ان يقدم الكثير والسبب الثانى هو محمد نعيم سعد هؤلاء الاثنين هم سبب تاخير الدراما انتجو لنا دراما ليس لها معنى ومجموعة فرقة الاصدقاء ليس لهم مجرد فكرة فى هذا المجال وبطلب من اهل الراما ان يبحثو عن طرق اخرى غير هذه المدارس العرجاء التى تاخر فى الدراما السودانية اكثر واكثر
الدبيب بدرس اخراج فى النرويج


ردود على الدبيب
United States [رانيا] 01-26-2014 09:40 PM
معليش هو كلامك من صميم دراستك لكن أقولك رأيي كسودانية ..المرحوم الفاضل سعيد كان بمثابة عادل إمام في مصر ..وحتى الباقين الذكرتهم فيهم خفة دم وكاركتر كوميدي ..بيدخلوا القلب بعفوية .. أما البرنس الآن في الخليج فهو محمد موسى ..السعوديين بيتابعوا نكاته بلهفة ... وشكرا


#896649 [حمقان دراما]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 03:44 PM
ياريت يا اليوم التالي تعملوا تحقيق مع المديرين ديل خصوصا حسين خوجلي دا عامل فيها منظراتي النشوف رايو شنو وهو تقريبا مع عرض ولا لقطة تمثيل سوداني اما محمد حاتم دا فالضرب في الميت حرام خلوهو لمن يموت بتفرج ان شاء الله لانو هو القاتل الحقيقي للدراما السودانية.


#896647 [حمقان دراما]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 03:42 PM
ياريت يا اليوم التالي تعملوا تحقيق مع المديرين ديل خصوصا حسين خوجلي دا عامل فيها منظراتي النشوف رايو شنو وهو تقريبا مع عرض ولا لقطة تمثيل سوداني اما محمد حاتم دا فالضرب في الميت حرام خلوهو لمن يموت بتفرج ان شاء الله لانو هو القاتل الحقيقي للدراما السودانية.


#896589 [قنقليس]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 02:44 PM
لماذا يا الكندي وزهير و دهيب و مختار بلعتو الحقيقة وما قلتوها، يمكن يكون خايفين ولا بتكسروا تلج، الدراما السودانية ماتت وشبعت موت من زمااان، انتو عارفين ونحن الجمهور برضو ..... شايفين!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة