الأخبار
أخبار إقليمية
السيسي : خارطة طريق لجمع السلاح بدارفور
السيسي : خارطة طريق لجمع السلاح بدارفور
السيسي : خارطة طريق لجمع السلاح بدارفور


01-26-2014 12:16 AM

أعلن رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د.التجاني السيسي، تكوين خارطة طريق لجمع السلاح غير المقنن بإقليم دارفور، وأكد لدى مخاطبته ورشة الأمن والسلم الاجتماعي بولاية غرب دارفور، ضرورة نزع السلاح وبسط هيبة الدولة بمناطق الاقليم كافة.


وبدأت بمدينة الجنينة حاضرة غرب دارفور، يوم السبت، فعاليات ورشة السلم الاجتماعي بمشاركة واسعة من قادة العمل الرسمي والشعبي من مختلف ولايات دارفور ووكالة الأمم المتحدة والمنظمات العاملة في الولاية.


وأشار رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي "يوناميد" بدارفور د.محمد بن شمباس إلى أن مثل هذه الورش ستعمل على بحث السبل الكفيلة بإيجاد الحلول لقضية دارفور، بحكم أن المناقشات تأتي من القواعد اللصيقة بالمواطن.


وأكد دعم اليوناميد لجهود السلام والاستقرار ورتق النسيج الاجتماعي بين المجموعات السكانية كافة في الإقليم، بجانب الوقوف مع السلطة الإقليمية لتنفيذ المشروعات التنموية وإحياء المصالحة الشاملة.


تمكين السلطة


من جانبه، أكد رئيس السلطة الإقليمية لولايات دارفور د. التجاني سيسي محمد أتيم، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية، أهمية السلم الاجتماعي في دارفور لتمكين السلطة من تنفيذ المشروعات التنموية ضمن مصفوفة الدوحة، مشيراً إلى أن الصراعات القبلية التي دارت في دارفور أقعدت بدارفور كثيراً.


ودعا إلى تقنين حمل السلاح، ووضعه في يد القوات النظامية، والعمل على بسط هيبة الدولة. وأشاد بمستوى الأمن والاستقرار والتعايش السلمي في الولاية التي تعد من أكثر الولايات استقراراً في المجال الأمني.


وفي السياق، أشار والي غرب دارفور حيدر قالوكما إلى الدور الكبير لرجال الإدارة الأهلية في بناء المجتمعات، الأمر الذي يحتم إعادة بناء الإدارة الأهلية، وتمكينها من أداء مهمتها بصورة كاملة.


العودة الطوعية

ودعا قالوكما المشاركين في الورشة إلى مناقشة القضايا بعمق للوصول إلى النتائج المرجوة.



وأوضح أهمية نبذ القبلية وتجاوز الانتماءات الضيقة ووضع مصلحة دارفور فوق المصالح كافة، مؤكداً أن الوقت قد حان لدارفور للخروج من أزمتها عبر التسامح والتصالح.


إلى ذلك، شدد رئيس مجلس السلطة الإقليمية السلطان سعد عبدالرحمن بحرالدين، على ضرورة إعطاء الإدارة الأهلية صلاحياتها كاملة، وتحميلها المسؤولية. وكشف أن الورشة الخاصة بالسلم الاجتماعي ستساعد في تهيئة الظروف للعودة التلقائية للنازحين واللاجئين إلى القرى الأصلية.


وأبان بحر الدين سعد أهمية إعادة بناء ما دمرته الحرب. وأكد أن التعايش السلمي الذي تشهده الولاية سيدوم بالاحترام المتبادل والتصالح والوئام ما بين الناس في الولاية.

العام الأسوأ

من جانبه، قال وزير الدولة بمجلس الوزراء السوداني أحمد فضل، إن الصراع كان له تأثير كبير في النسيج الاجتماعي بدارفور، وإن انتشار السلاح بكثافة في أيدي المواطنين هو أحد الأسباب الرئيسة للصراع.


وكان تقرير أممي قدمه مسؤول عمليات حفظ السلام لمجلس الأمن الدولي هارغيلاتسوس قال إن العام الماضي هو الأسوأ لقوات اليوناميد في دارفور، بسبب الهجمات التي تعرضت لها من المتمردين بدارفور، بالإضافة إلى حركة النزوح الكبيرة بالإقليم.


وقال فضل لـ(الشروق) إن السلطة الإقليمية تسعى لمحاصرة ظاهرة الصراعات القبلية التي تخلق وضعاً غير مستقر، وطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف متوازن من قضية دارفور.


وأكد أن السلاح بدرافور منتشر بين القبائل والحركات المسلحة ومجموعات النهب بكثافة، مما انعكس سلباً على تقرير المجتمع الدولي حول دارفور.


وأضاف فضل: "هذه تحديات أمنية كبيرة مطلوب فيها بذل جهود مكثفة لتحقيق السلام الشامل وإدخال الحركات المسلحة في السلام".


شبكة الشروق


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 953

التعليقات
#897156 [فساد السلطة الاقليمية لدارفور]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 01:45 AM
السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها الحلقة الثالثة


01-25-2014 10:58 AM



بسم الله الرحمن الرحيم
السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها الحلقة الثالثة
مواصلة للحلقات السابقة ,وفي هذه الحلقة لا نركز الحديث عن أصحاب (الرشوة و المحسوبية و الواسطة ), سوف يكون الحديث عنهم في الحلقات القادمة , الذين تم إعلانهم لحضور معاينات الدرجة التاسعة ,من الوظائف المتبقية للسلطة الإقليمية لدارفور , مع العلم بأن الوظائف المخصصة لولايات دارفور الخمسة (200) وظيفة تم اختيار (182) موظف و تبقت (18) وظيفة .
الفساد يستشري في لجنة الاختيار للخدمة العامة بولاية شمال دارفور , التي وافقت على إجراء المعاينات و الإعلان عنها في رئاسة شؤون السلطة ؟ ( لأصحاب الواسطة و الضهر ) , وأن الإعلان عن هذه الوظائف مدخل الخدمة (الدرجة التاسعة للجامعيين بكالوريوس) يكون في وسائل الإعلام ولوحات الإعلام بالولاية, وهذا الإجراء معيب و يعتبر نوع من أنواع الفساد و الإفساد ؟؟؟ , وكان ينبغي أن تطرح هذه الوظائف على الكل و يتم التنافس فيها , ولكن الذي حدث أن تم إعلان (أولى القربى أصحاب الضهر) لهذه الوظائف حتى يتم التنافس فيما بينهم ,
السؤال الذي يطل برأسه في هذا المقام؟
هل يعلم ديوان شؤون الخدمة القومية بما تقوم به لجنة الاختيار للخدمة العامة بولاية شمال دارفور ,وأن من ضمن اختصاصاتها مراقبة تطبيق سياسات ونظم وقوانين ولوائح وإجراءات الخدمة المدنية القومية على المستوى القومي ,وكان بإمكان لجنة الاختيار أن ترفض ذلك المسلك المشين و تتمسك بالإجراء الصحيح و السليم ؟
لماذا أبقت السلطة الإقليمية على عدد (18) وظيفة ؟؟ الإجابة على هذا السؤال يعرفه القاصي والداني , و اسالو الذين تم إعلانهم لحضور المعاينات و كل واحد منهم يمني النفس بالاختيار , مع أنهم يعلمون علم اليقين و حق اليقين بل عين اليقين أن اختيارهم تم عبر الواسطة التي تعتبر أس البلاء في هذه البلاد
مع العلم بأنهم قد تقدمو لهذه الوظائف من قبل في المنافسة العامة ولم يتم اختيارهم , وكان بإمكان لجنة الاختيار للخدمة العامة تفادي الفساد الذي وقعت فيه وذلك بإعمال اللوائح والإجراءات والنظم التي ينص عليه القانون و اللوائح , وحتى لا تدخل نفسها في دائرة الفساد؟ و التي غرقت فيها السلطة الإقليمية لدارفور حتى أذنيها , وبذلك تسد كل طريق للفساد ,
و لان الأخيرة تعادي موظفيها ؟ و السبب في ذلك أن اختيارهم تم عن طريق لجنة الاختيار للخدمة العامة , وليس على طريقة (جيب قريبك من اجل الكسب المادي السريع ,على حساب أصحاب الكفاءة) و التي رفعتها السلطة الإقليمية لدارفور شعارا لها (جيب قريبك) و كل من يحاول أو تسول له نفسه المساس بها سوف تعلن الحرب عليه بكل ما أوتيت من قوة وبكل أنواع الأسلحة المسموح و المرخص بها والمحظورة و الممنوعة منها , والبداية بموظفيها (الدرجة التاسعة مدخل الخدمة ) المفترى عليهم .
هؤلاء الموظفين ال (182) جاء اختيارهم عن طريق المنافسة الحرة و النزيهة , وذلك وفق الكفاءة و الجدارة , وليس عن طريق (الواسطة و الضهر و المحسوبية ),
أم الذين تم اختيارهم في ال ( 18 ) وظيفة المتبقية من وظائف السلطة الإقليمية لدار فور ( نطلق عليهم تسمية لم ينجح احد)
عاجلاً أم آجلاً سوف نكشف عن أسماء الذين تم اختيارهم في أل(18) وظيفة المتبقية لوظائف السلطة الإقليمية لدارفور(مدخل خدمة الدرجة التاسعة ),ومن أين ومتى و كيف تم التقديم و الاختيار حتى يعلم كافة الناس بذلك ,و بالأخص الذين نزلو المعاينات لم يحالفهم الحظ ؟ بالاختيار والتعيين في الوظائف ,بأن أصحاب (الواسطة-لم ينجح احد) هم من استولى على نصيبهم بالطرق الملتوية و المدسوسة على حسابهم , كما قال تعالى: { وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ } ,كما (ص) "إياكم والظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة"
كيف بدأت السلطة الإقليمية تعادي موظفيها (الدرجة التاسعة مدخل خدمة) كان ذلك من قبل أن يتم الاختيار ؟,
والسبب في ذلك أن السلطة جاءت بي (40) أسم إلي لجنة الاختيار حتى يتم تعينهم و لا تكون هناك معاينات ,و لكن اللجنة رفضت ذلك المقترح و أشارت إليهم بأن ينزلوا تلك المعاينات ,
وكانت النتيجة لم ينجح أحد من الأسماء التي جاءت بها السلطة الإقليمية لدارفور ,و من تلك اللحظة بدأت السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها (الدرجة التاسعة /مدخل خدمة) ,
وكان بإمكان لجنة الاختيار للخدمة العامة بولاية شمال دارفور أن تتخذ ذات المسلك الشجاع و أن لا تسمح بإجراء المعاينات بالطريقة المعيبة التي تنم عن الفساد و المحسوبية و سياسة (تجنيب الوظائف أي بجعل الوظائف لأهل القربى و الضهر, و الم عندو ضهر يضرب في بطنو) ,و أن يتم نشر الوظائف عبر لجنة الاختيار و في وسائل الإعلام المختلفة حتى يتم المنافسة عليها ؟ الحاصل خلاف ذلك. و رفع هؤلاء الموظفين شعار ( حقك تحرسو و لا بجيك حقك تلاوي تقلعو ) , ( ما ضاع حق لم ينم عنه أهله وما ناله في العالمين مقصر ) ,و بعد أن تم اختيار هؤلاء الموظفين (الدرجة التاسعة )
,بدأ الحرب عليهم بقيادة البطل و القائد الجسور المتخصص في ضياع الحقوق و التملق,المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر الأمين العام لوزارة الشباب و الرياضة سابقا و ألان هو الأمين العام لوزارة شؤون السلطة و المسئول الوحيد الذي يرجع إليه موظفي الدرجة التاسعة بالسلطة الإقليمية لدارفور
أي دين ؟ أي طهر؟ لهذا الشخص الذي يصدق فيه قول الرسول (ص) ( إياكم و الكذب فان الكذب يهدي إلى الفجور و إن الفجور يهدي إلى النار و ما يزال الرجل يكذب و يتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا ) .
أول حلقة من حلقات مسلسل العداء كان في يوم 1/4/2013م حيث لا يعرف هؤلاء الموظفين غير لجنة الاختيار للخدمة العامة في ولايات دارفور الخمسة , بعد تسلمت منهم الشهادات الأصلية و قامت بتحويلها إلي وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بالسلطة الإقليمية إدارة الموارد البشرية ,
ومن تلك الفترة و ظل الموظفين يتابعون موضوعهم من الناحية الإدارية (المتعلق بالتوزيع و التدريب واكتساب الخبرة و المهارات, لأنهم في بداية مدخل الخدمة وهم في أمس الحاجة إليها ,و الأمل يحدوهم من كل جانب من أجل القيام بالمهام الموكلة إليهم لتنفذ مشروعات السلطة الإقليمية , و كانت المفاجأة التي لم يتوقعها الموظفين ,أن السلطة تعتبرهم عنصر غير مرغوب فيه و يجب التخلص منهم بكل الوسائل ,
أم الناحية المالية والتي نخصص لها حلقة منفصلة يكون فيها المثير و الغريب والذي يشيب منه الولدان , ويعتبر من أعجب العجائب في مجال التوظيف؟؟ في أن التقديم لهذه الوظائف , هي وظائف تابعة السلطة الإقليمية بناءا على الإعلان عنها في وسائل الإعلام , ولكن الذي حدث من قبل المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر , قال أن هذه الوظائف تابعة للخدمة المدنية في الولايات و ليست لها علاقة بالسلطة الإقليمية من قريب أو بعيد؟
هل جاءت السلطة الإقليمية لدارفور (حركة التحرير و العدالة , ومن لف لفهم من الحركات الموقعة على اتفاقية الدوحة لسلام دارفور) من اجل معاداة إنسان دارفور التي تدعي زورا و بهتانا أنها خرجت و رفعت السلاح من اجلهم ,لنيل الحقوق و رفع التهميش والظلم عنهم والتقسيم العادل للسلطة و الثروة وأن يكون نظام الحكم ديمقراطي, ويكون التداول للسلطة بطريقة سلسة و مرنة ومن غير عنف حتى يكون السودان مثال يحتذى به في محيطه الإفريقي و العربي , والعالمي.
هل تحقق ذلك؟؟
النتيجة لم يتحقق شيء من الوعود التي قطعتها السلطة على نفسها , ونبدأ من موظفيها التي لم تتعرف بهم , و الذي جعلهم يبحثون عن حقوقهم و المثل بقول (المودر بفتش في خشم البقرة).
ما حيلة العبد والأقدار جارية عليه في كل حال أيها الرائي
ألقاه في البحر مكتوفا وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء.

المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر الأمين العام لوزارة شؤون السلطة هو رأس البلاء و الفساد و الإفساد و الرشوة و المحسوبية في السلطة الإقليمية لدارفور و كأن ,السلطة الإقليمية لدارفور هي ملك خاص به يتصرف فيه كما يشاء بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى وأصبح هو الرئيس الفعلي للسلطة الإقليمية , و السبب في ذلك هو القرب من مؤسسة الرئاسة و بالأخص الدكتور التجاني سيسي محمد أتيم ,وبهذه الوضعية وجد الفاسد كل الظروف مواتية له في صنع الخبث والخساسة ,في مواجهة كل من في السلطة بالأخص موظفي الدرجة التاسعة و عدم التعامل معهم , و اللامبالاة بهم ,حيث قال لهم بأنهم موظفين تابعين لولاية شمال دارفور ,و عليهم التوجه إلي ديوان شؤون الخدمة بالولاية بغرض التوزيع ,و بعد ذهاب هؤلاء الموظفين إلي المسئول قال:لهم بالحرف الواحد(انتو موظفين عندي و لكن بعد نهاية السلطة حسب الاتفاق ) وكان ذلك في يوم 1/9/2013م , أول لقاء بمسئول في السلطة الإقليمية,وكان هي بداية الكذبة الأولى ؟؟
و الذي يهدم القول الشفهي للمدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر , هو ذلك القرار الصادر من رئيس السلطة الإقليمية بالرقم (12) ,و الذي يسمى قرار تكوين لجنة اختيار الوظائف الحكومية بالسلطة الإقليمية حسب شروط الخدمة لعام 2007م لملء الوظائف المختلفة بولايات دارفور ,
والفاسد المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر هو مقرر لهذه اللجنة , ومدير الخدمة العامة بولاية شمال دارفور عضو في اللجنة ,البند الخامس منها ينص(أن يعمل المختارون بالسلطة الإقليمية على أن يتم توزيعهم لولاياتهم بنهاية فترة السلطة الإقليمية لإستمراريتهم بالخدمة المدنية) وهذا ما يخالف ما ذهب إليه بعدم تبعية هؤلاء الموظفين للسلطة الإقليمية , ومثله كما جاء في القران (كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا ) , و القاعدة تنص (من سعى في نقض ما تم على يديه فسعيه مردود عليه)
وهناك وثيقة أخرى تدعم و تعزز تؤكد موقف هؤلاء الموظفين في العمل بالسلطة الإقليمية , و فيه تأيد لوجهة نظر ديوان شؤون الخدمة بولاية شمال دارفور و الذي يقضي بعدم توزيعهم على وحدات الولاية إلا بعد انتهاء فترة السلطة الإقليمية ,وفيه تأكيد لبداية الكذبة الأولى ؟؟ و فحوى هذه الوثيقة المكونة لهيكلة السلطة الإقليمية لدارفور ,
البند العاشر منها (توصي اللجنة بأن يتم تعيين و ملء وظائف الدرجة التاسعة مدخل الخدمة ) عبر لجان الاختيار بالولايات الخمس لدارفور تحت إشراف السلطة الإقليمية و بانتهاء أجل السلطة (حسب الاتفاقية ) بأن يتم نقلهم نهائياٌ للولايات الخمسة. وبتوقيع الدكتور فرح مصطفى عبد الله وزير الدولة برئاسة الجمهورية رئيس اللجنة في حينها , و الآن هو وزير بالمجلس الأعلى للحكم اللا مركزي , في التشكيل الوزاري الأخير .
السلطة الإقليمية لدارفور تأكل حقوق أبنائها (موظفي الدرجة التاسعة ) والبالغ عددهم (182) موظف بولايات دارفور الخمسة , و المكان وزارة شؤون السلطة , من ناحية و من الناحية الأخرى وزارة المالية و التخطيط الاقتصادي بالسلطة,
هل كان الدكتور التجاني سيسي محمد أتيم رئيس السلطة الإقليمية لدارفور على علم بذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أذا كانت الإجابة بلا, فالأمر مصيبة فإن هذه الحلقة تعتبر بمثابة قرع جرس الإنذار والتنبه إلي مواضع الخلل , والفساد والإفساد و النفوذ القبلي و ألاثني (بمعنى أن تكون فوراوي حتى تكون سعيد الحظ في الأخذ من نصيب السلطة الإقليمية ) , مع كامل الاحترام و التقدير للشرفاء من قبيلة الفور العريقة ذات التاريخ العميق , وكما يقول المثل الدارفوري (الفكي بلد ذنوبو) وإذا كانت الإجابة بنعم فالمصيبة مصيبتان , وفي كل الأحوال فهل من مثل هؤلاء ينتظر منهم ؟؟؟ أم يجب إنقاذهم؟؟؟ , كما يقول الشاعر ( إذا كان الغراب دليل قوم . . يمر بهم على جيف الكلاب )
إلي اللقاء في الحلقة القادمة











التعليقات

#896979 European Union [ابو احمد]






0.00/5 (0 صوت)
01-26-2014 08:48 PM
ربنا يعينكم شباب هكذا حال دول العالم الثالث

[ابو احمد]



#896627 European Union [Yasir kafout]






0.00/5 (0 صوت)
01-26-2014 02:23 PM
السلطه الاقليميه لدارفور برئاسة .........!!!!
قالو .. عمرك لو طال تشوف ضبح الجمال
الفساد كائنآ يمشي بساقيه بمؤسسات السلطه الاقليميه.!! ولا شك في ذلك
لماذا الدرجه التاسعه هكذا دون الدرجات الوظيفيه الاخرى بالسلطه الاقليميه ؟؟؟
* رئيس السلطه الاقليميه عاررف وعالم علم اليقين بهذا الفساد في مؤسساته والإ لماذا أصدر قرار بعدم تجديد عقد عمل لاي موظف الأ بعد توقيعه شخصيآ ؟؟
بالله عليكم زورو مؤسسات السلطه الاقليميه والله ....!! ستجدون العجائب والغرائب !!
وما تستغربو عادي وطبيعي جدآ تجدو وزاره كامله لاسرة (x) ومفوضيه كامله لاسرة (Y)
* المضحك قال لي أحد موظفي الدرجه التاسعه (ناس السلطه ديل ما دايرننا لان قبائلنا ليس من قبيلة (X)..!) فقلت له لماذا لم تذهبو لمقابلة رئيس السلطه الاقليميه سيسي فرد قائلآ : والله حاولنا أكثر من مره لمقابلته لكن للأسف نجد صدآ منيعآ من الاجراءات وغالبآ من قبل تاج الدين ابراهيم الطاهر .. ! كيف يعني ؟؟ رد قائل : زات مره من المرات ذهبنا كلجنه ممثله لمقابلة الرئيس سيسي بعد ان فقدنا الثقه تمامآ في تاج ابراهيم الطاهر الدين ففوجئنا به أمامنا ولانه يتمتع بحصانة السلطه الاقليميه دخل مباشرة اما نحن فقالو لنا اكتبو طلب لمقابلة الرئيس لانه ما فاضي الآن ..!!بالفعل كتبنا الطلب وظللنا منتظرين ...!! إلي ان خرج تاج الدين ابراهيم وبعده مباشرة اتى لنا شخص يحمل ورقه فقال لنا السيد الرئيس وجهكم لوزارة الماليه بالسلطه الاقليميه ..!! استلمنا منه الورقه وفوجئنا بانها نفس الورقه مع اضافة في جزئها الاعلى تلعيق وختم وذهبنا بها إلي مالية السلطه لكن هيهات وهيهات ..لم تفعل وزارة الماليه شئآ اتدري لماذا ..؟؟؟ لان التعليق والختم الموجود في المذكره ليس بتعليق سيسي وانما تليق تاج الدين ابراهيم ....؟؟؟ عندها حسيت بمدى مرارة الموقف
* موظفي السلطه الاقليميه الدرجه التاسعه ضحايا بين مطرقة وزارة شئون السلطه بقيادة تاج الدين ابراهسم الطاهر والامين العام لوزارة الماليه معتصم محمد ابكر
* الجدير بالذكر ان هؤلاء الموظفين (تحديدآ موظفي شمال دارفور ) تم تفريغهم من مؤسسات السلطه الاقليميه بخطاب من الامين العام لوزارة الماليه معتصم محمد ابكر النمره 48/ب/2 بتاريخ 29/12/2013 م يقضي فيه بنقلهم الي وحدات الولايه وعندها أحتج الموظفين لهذا القرار وذهبو لمسؤل الولايه بخصوص هذا الامر فقال لهم انتم موظفون بالسلطه الاقليميه وليس لي صلة بمشاكلكم او بتوزيعكم في وحدات هذه الولايه الإ بعد إنتهاء فترة السلطه الاقليميه ..!!!!
بمعنى .. الان موظفو السلطه الاقليميه بالفاشر تم فصلهم تعسفيآ من مؤسسات السلطه بدليل انهم الان لا يعرفون من المسؤل عنهم وهم في الشارع
* في هذا الصدد قال سابقآ مدير إدارة الموارد البشريه المكلف : الهادي احمد عبدالمجيد :- نحن في إدارة الموارد البشريه لا علم لنا ولسنا معنيين أما توزيع هؤلاء قامت به وزارة شئون السلطه وظهر هناك تباين في التوزيع حيث ان المختارون من ولايات غرب دارفور ، جنوب دارفور ، وسط دارفور ، شرق دارفور تم توزيعهم على الولايات الاربعه ولا ندري شكل الاتفاق بين وزارة شئون السلطه وتلك الولايات ....!!! اما المختارون من ولاية شمال دارفور ايضا قامت وزارة شئون السلطه يتوزيعهم علي وزارات ومفوضيات السلطه الاقليميه ولا ندري معيارا لذلك ....!!!
اما مستقبل هؤلاء المعنيين فالامر به غموض واضح حيث انه مفترض تكون هناك مخاطبات واضحه بين المركز (وزارة الماليه الاتحاديه) وبين السلطه الاقليميه والولات الخمس بحيث يكون الامر واضحآ في شكل الانتقال من موظفين تابعين للسلطه الاقليميه إلي تلك الولايات بعد إنتهاء مدة السلطه الاقليميه وهذه هي الحلقه المفقوده وقد أوصت الورشه بان تقوم وزارة الماليه ممثله في الامين العام ومندوب من الموارد البشريه وبالطبع وزارة شئون السلطه لانجلاء الامر ...!! اما فيما يتعلق بعلاة السلطه الاقليميه لم تتضمن في موازنة 2013 م وقمنا هذا العام باضافة تلك العلاة في مقترح موازنة 2014 م لعل وعسى أن تتم الموافقه عليه ..... هذا قول مدير إدارة الموارد البشريه وهو معني بتوزيع هؤلاء ومتابعة إجرءاتهم والإ ما فائدة من وجود هذه الادارة ؟؟ ألم يكن هؤلاء من ابناء السودان و أستوفو شروط الخدمه المدنيه ؟ أم لانهم ليسو من قبيلة X ؟؟
* قول المثل الدارفوري : البرقص ولا بغطي دقنو فساد في فساد ومن هنا أسمحو لي ان اغير في ( السلطه الاقليميه لدارفور) إلى .. سلطة الفساد والمفسيدين لدارفور .. نواصل

[



#895933 European Union [ود الحسن]






0.00/5 (0 صوت)
01-25-2014 10:51 PM
هذا يعني ان ال 18 موظف الذين تم اختيارهم اخيرا كلهم بالواسطة و هم اهلا للكبار الفاسدين يالسلطة الاقليمية ثم

[ود الحسن]


#896778 [القعقاع الفي القاع]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 05:42 PM
السيسي موهوم و فاكر نفسه رئيس سلطة في حين إنو أستاذ الإبتدائي كبر أو اﻷمي الجاهل هلال ممكن ما يرضوا يشغلوا عندهم ساعي حتى أصحى يا وهم إنتا


#896774 [لاجئ]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 05:38 PM
دكتور سيسى الحرامى

أين ال 5 مليون دولار بتاعين القذافى؟؟؟

أين ال 6 مليون دولار بتاعين أمير قطر؟؟؟

لحست أمين حسن عمر بعض الدولارات فصار يجلس بجنبك زى الكلب!!!

من عاشر قوما أربعين يوما صار مثلهم!!!!

ولا عزاء على اللاجئين والنازحين من أهلك فى معسكرات الذل واللجؤ،،،،

إستقيل يا ثقيل،، والإحترام والتقدير للقائد عبدالواحد محمد نور مفجر الثورة فى دارفور


#896702 [من لا يعرفه الكثيرون]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 04:15 PM
فساد السلطة الاقليمية لدارفور مع موظفي الدرجة التاسعة مدخل الخدمة

نبدأ الحلقة الثانية من حلقات السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها (الدرجة التاسعة مدخل خدمة لولايات دارفور الخمسة البالغ عددهم 182 موظف ) تم إجراء المعاينات في الولايات الخمسة في شهر مارس2013م
,وظهرت نتيجة المعاينات وطالبت إدارة الموارد البشرية بالسلطة الإقليمية بإحضار الشهادات و المستندات الأصلية(هي الشهادة الجامعية البكالوريوس موثقة من التعليم العالي + شهادة الميلاد أو تقدير العمر تسنين+الجنسية+شهادة اللياقة الطبية+كرت عمل ساري المفعول+شهادة سكن +شهادة حسن سير و سلوك+ أي شهادات عليا) بواسطة لجان الاختيار بالولايات الخمسة وتم إرسال كل الملفات إلي الفشر مقر الجهة المعنية هي وزارة المالية بالسلطة الإقليمية ذلك في ابريل 2013م ,
ولا يقبل التقديم إلا من أبناء الولاية سوف يتبن لك العبث بنصيب بعض الولايات في المحسوبية ,وعدم الالتزام :
1/ بقواعد ونظم الخدمة المدنية قانونها و لائحتها لسنة2007م ,
2/ وكتيب هيكلة السلطة الإقليمية لدارفور,
3/بالقرار رقم (12) الصادر من رئيس السلطة الإقليمية لدارفور, الخاص بتكوين لجنة الاختيار للوظائف الحكومية بالسلطة الإقليمية لدارفور.
كما سبق القول في الحلقة الأولى من حلقات السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها القول يكون بالمستندات لان القول بلا دليل هو و العدم سواء و عليه,
واستناد على كتيب هيكل السلطة الإقليمية لدارفور و في البند العاشر منه والذي ينص (توصي اللجنة بان يتم تعيين و ملء وظائف الدرجة التاسعة ,مدخل الخدمة ,عبر لجان الاختيار بالولايات الخمسة لدارفور تحت إشراف السلطة الإقليمية و بانتهاء أجل السلطة (حسب الاتفاقية) بأن يتم نقلهم نهائيا للولايات الخمسة.
بتوقع الدكتور.فرح مصطفى عبد الله وزير الدولة برئاسة الجمهورية رئيس اللجنة.
وبناء على صريح النص الذي لا غموض فيه , أن هؤلاء الموظفين تابعيين للسلطة الإقليمية خلال فترة وجود السلطة ,وذلك حسب الاتفاقية بين السلطة الإقليمية لدارفور (حركة التحرير و العدالة ) و الحكومة,
و النقل للولايات يكون بعد انتهاء أجل السلطة و يتم إدماجهم في الولايات,
ويشترط في الاختيار و التعيين لهذه الوظائف أن لا يكون للمختار (المعين) له نمرة وظيفية إلا يتم استبعاده من المنافسة و اختيار التالي له في ترتيب الدرجات ,
و مع وضوح النص يقول المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر و هو الأمين العام لوزارة شؤون السلطة عدم تبعية هذه الفئة (الدرجة التاسعة/مدخل خدمة ) للسلطة الإقليمية و كان ذلك في 31/8/2013م ,و أوضح للموظفين الذهاب إلي ديوان شؤون الخدمة بولاية شمال دارفور بغرض التوزيع على وحدات الولاية , أم بقية الولايات حيث لا يوجد بها مكاتب للسلطة , لذلك تم توزيعهم على وحدات الولايات بخطابات تدريب مؤقت,
و الحق يقال في هذه الحلقة أن من حق الموظفين في بقية الولايات العمل في الفاشر رئاسة السلطة الإقليمية و في حالة تعذر ذلك يجب أن يوكل لهم كل مهمة تخص السلطة في ولاياتهم للقيام بها ,يعتبر تقصير للظل الإداري ,و فيها تقليل النفقات (نثريات السفر و السكن و الإقامة ) و حتى يكون للسلطة وجود ؟,
نعود في وصل السرد, قام المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر, (أي دين ؟, أي طهر لهذا الشخص الذي يصور لكل من في السلطة بأن موظفي (الدرجة التاسعة / مدخل الخدمة ) ,كأنهم داء يفر منهم كل صحيح؟ حتى لا يصاب بالداء , ويبحث عن الدواء ولا يجده و يتعذر عليه العلاج من هذا الداء العضال )
بالاتصال بالمسئول في الولاية و قال لهم بأن يذهبوا إلي المسئول ,
و بالفعل ذهب الموظفين ,و قال لهم المسئول :بالحرف انتو على الرأس ولكن بعد نهاية السلطة , وهل السلطة في غير رغبة لهؤلاء الموظفين (35 ) موظف, و لديها من الوزارات و المفوضيات التي هي في حاجة إلي موظفين ,
والحقيقة الماثلة لكل متابع أن الموظفين في الولايات يتسابقونا (كل من له واسطة وضهر) إلي الانتداب في السلطة الإقليمية من أجل خدمة إنسان دارفور ؟ لا و ألف لا بل من أجل المال فقط لا غيره هذا بالنسبة للذين في الخدمة ,
أم من هم في المعاش الذين ادمنو سياسة الكنكشة و التملق ولعق أحذية المسئولين (كسيرالتلج) عذرا لهذه اللغة, وهؤلاء يبحثوا عن المال ,و في سبيل ذلك تم مناصبت العداء لدرجة التاسعة من أن يحصلوا على حقوقهم التي كفلها لهم الشريعة قبل كل شيء بإعطاء الأجير أجره قبل أن يجف عرقه ,
و السبب في ذلك أن السلطة جاءت بي (40) أسم إلي لجنة الاختيار حتى يتم تعينهم و لا تكون هناك معاينات ,و لكن اللجنة رفضت ذلك المقترح و أشارت إليهم بأن ينزلوا تلك المعاينات ,
وكانت النتيجة لم ينجح أحد من الأسماء التي جاءت بها السلطة الإقليمية لدارفور ,و من تلك اللحظة بدأت السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها (الدرجة التاسعة /مدخل خدمة ), وكان هذا سبب اختيار عنوان الحلقات .
وحثي يعرف الكل حقيقة ما يدور داخل هذه السلطة ,من الفساد و الإفساد والمحسوبية واللامبالاة في التعامل مع الدرجة التاسعة و أتمنى أن ينشر ويصل إلي من هم في مركز القرار لأن البعض منهم يحول دون وصول مطالب و خطابات الدرجة التاسعة إلي رئيس السلطة الإقليمية وفي مقدمتهم الثالوث ,الذي يتكون من المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر الأمين العام لوزارة شؤون السلطة ,و جعفر منرو المدير التنفيذي للرئيس , السكرتيرة هاجر,
وهذا ما جعل موظفي الدرجة التاسعة تصل إلي الإعلام من اجل نيل الحقوق , لان الأبواب موصدة في وجهها .
والمستند الثالث الذي يؤيد و يؤكد حقوق و بقاء هؤلاء الموظفين(الدرجة التاسعة) بالسلطة الإقليمية لدارفور,طوال فترة وجود السلطة ,
قرار رقم (12) الصادر من مكتب رئيس السلطة الإقليمية لدارفور , و المتعلق بتكوين لجنة اختيار للوظائف الحكومية للسلطة الإقليمية لدارفور
عملا بأحكام دستور جمهورية السودان الانتقالي2005م و بعد الاطلاع على المرسوم الجمهوري رقم (46) لسنة 2011م أصدر القرار الأتي نصه:
اسم القرار وتاريخ العمل به :
1-يسمى هذا القرار قرار تكوين لجنة اختيار للوظائف الحكومية بالسلطة الإقليمية حسب شروط الخدمة العامة لعام 2007م لملء الوظائف المختلفة بولايات دارفور
تشكل اللجنة من:0
تشكل لجنة اختيار الوظائف الحكومية بالسلطة الإقليمية من الأتي أسماءهم:
1/ السيد/معتصم محمد أبكر- الأمين العام لوزارة المالية رئيسا
2/ السيد/تاج الدين إبراهيم الطاهر- الأمين العام لوزارة شؤون السلطة مقررا
3/السيد/أزهري أبكر أنو-الأمين العام لشؤون مجلس السلطة عضوا
4/السيد/محمد أحمد اسحق جبارة- وزارة الملية عضوا
5/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية شمال دارفور عضوا
6/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية جنوب دارفور عضوا
7/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية غرب دارفور عضوا
8/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية وسط دارفور عضوا
9/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية شرق دارفور عضوا
مهام اللجنة واختصاصات اللجنة:
1-تقوم اللجنة بإعلان وظائف مداخل الخدمة المقررة لكل ولاية في وسائل الإعلام و لوحات الإعلام بالولايات.
2-يتم التقديم لكل ولاية بأمانة الحكومة العامة للولاية المعنية.
3-تقوم اللجنة بفرز و اختيار المتقدمين لملء الوظائف حسب التخصصات.
4-تقوم اللجنة بنشر الكشوفات للذين تم اختيارهم.
5-أن يعمل المختارون بالسلطة الإقليمية على أن يتم توزيعهم لولاياتهم بنهاية فترة السلطة الإقليمية لإستمراريتهم بالخدمة المدنية.
وبالله التوفيق ,,,,
ختم و توقيع ,د.التجاني سيسي محمد أتيم
رئيس السلطة الإقليمية لدارفور
مع العلم بأن العدد المصدق به من وزارة المالية الاتحادية (200) وظيفة إلا أن العدد المختار(182)موظف ,بواقع (35) وظيفة في الفاشر, و(37)وظيفة في نيالا, و(38) وظيفة في الجنينة, و(32)وظيفة في زالنجي, و(40)وظيفة في الضعين,
ويكون الباقي من الوظائف (18) وظيفة تم تجنيبها لتكون لمن هم من أولى القربى , سمعنا بتجنيب المال في الاقتصاد عندما يتحدث المراجع العام لحكومة السودان , و لكن الجديد تجنيب الوظائف (اتركه بالجنب لأخفاؤه من المنافسة حتى و لو كانت صورية )و كأنه (ورث) هو الوريث الشرعي له,
كنوع من الفساد و الإفساد والمحسوبية داخل مؤسسة السلطة الإقليمية ,الم تكتف السلطة بالوظائف التي منحت بموجب اتفاقية الدوحة بدرجات مختلفة , أعلى من الدرجة التاسعة ,لماذا؟ لم تترك لأهل دار فور الذين ليس لهم الواسطة (الضهر) هذه الوظائف وهي نوع من الفتات لأهل الإقليم من النازحين و اللاجئين والمتأثرين بالحرب, التي لم تترك لهم شيء ,وكان التنافس بينهم شديد ,
أن الأمر الذين دبر بليل ظهر و انكشفت عورة السلطة الإقليمية في المحسوبية ,إذ صدر إعلان في يوم 8/1/2014م بعنوان إعلان اختيار معاينات الدرجة التاسعة مشيرا إلي الموضوع يرجى من السادة المتقدمين(أصحاب الواسطة و المحسوبية والضهر والرشوة) هذا من عندي ,للوظائف المتبقية الدرجة التاسعة
وظائف السلطة الإقليمية الحضور إلي رئاسة شؤون السلطة في يوم 14/1/2014م في تمام الساعة العاشرة صباحا لإجراء المعاينات
إلي اللقاء في الحلقة القادمة


#896701 [من لا يعرفه الكثيرون]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 04:14 PM
فساد السلطة الاقليمية لدارفور مع موظفي الدرجة التاسعة مدخل الخدمة


رفض موظفو الخدمة المدنية بالسلطة الإقليمية لدارفور قرار السلطة بدمجهم في وزارات ومحليات ولايات دارفور قبل انتهاء فترة السلطة. وكشف احد أعضاء لجنة موظفى الخدمة بالسلطة لراديو دبنقا بان هناك قرارا صادر عن مكتب رئيس السلطة ينص بأن يستمر المختارون فى الخدمة بالسلطة الإقليمية ، على أن يتم توزيعهم على ولاياتهم بنهاية فترة السلطة . وقال عضو اللجنة أن رفضهم الانتقال للولاية جاء بعد فشل مالية السلطة في سداد متأخراتهم في ما يعرف بعلاوة السلطة منذ تعيينهم ، واعتبرت اللجنة إن هذا الأمر يعتبر تهرباً عن دفع حقوقهم ومتأخراتهم في الفترة الماضية


#896700 [من لا يعرفه الكثيرون]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 04:13 PM
فساد السلطة الاقليمية لدارفور مع موظفي الدرجة التاسعة مدخل الخدمة
نبدأ الحلقة الثانية من حلقات السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها (الدرجة التاسعة مدخل خدمة لولايات دارفور الخمسة البالغ عددهم 182 موظف ) تم إجراء المعاينات في الولايات الخمسة في شهر مارس2013م
,وظهرت نتيجة المعاينات وطالبت إدارة الموارد البشرية بالسلطة الإقليمية بإحضار الشهادات و المستندات الأصلية(هي الشهادة الجامعية البكالوريوس موثقة من التعليم العالي + شهادة الميلاد أو تقدير العمر تسنين+الجنسية+شهادة اللياقة الطبية+كرت عمل ساري المفعول+شهادة سكن +شهادة حسن سير و سلوك+ أي شهادات عليا) بواسطة لجان الاختيار بالولايات الخمسة وتم إرسال كل الملفات إلي الفشر مقر الجهة المعنية هي وزارة المالية بالسلطة الإقليمية ذلك في ابريل 2013م ,
ولا يقبل التقديم إلا من أبناء الولاية سوف يتبن لك العبث بنصيب بعض الولايات في المحسوبية ,وعدم الالتزام :
1/ بقواعد ونظم الخدمة المدنية قانونها و لائحتها لسنة2007م ,
2/ وكتيب هيكلة السلطة الإقليمية لدارفور,
3/بالقرار رقم (12) الصادر من رئيس السلطة الإقليمية لدارفور, الخاص بتكوين لجنة الاختيار للوظائف الحكومية بالسلطة الإقليمية لدارفور.
كما سبق القول في الحلقة الأولى من حلقات السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها القول يكون بالمستندات لان القول بلا دليل هو و العدم سواء و عليه,
واستناد على كتيب هيكل السلطة الإقليمية لدارفور و في البند العاشر منه والذي ينص (توصي اللجنة بان يتم تعيين و ملء وظائف الدرجة التاسعة ,مدخل الخدمة ,عبر لجان الاختيار بالولايات الخمسة لدارفور تحت إشراف السلطة الإقليمية و بانتهاء أجل السلطة (حسب الاتفاقية) بأن يتم نقلهم نهائيا للولايات الخمسة.
بتوقع الدكتور.فرح مصطفى عبد الله وزير الدولة برئاسة الجمهورية رئيس اللجنة.
وبناء على صريح النص الذي لا غموض فيه , أن هؤلاء الموظفين تابعيين للسلطة الإقليمية خلال فترة وجود السلطة ,وذلك حسب الاتفاقية بين السلطة الإقليمية لدارفور (حركة التحرير و العدالة ) و الحكومة,
و النقل للولايات يكون بعد انتهاء أجل السلطة و يتم إدماجهم في الولايات,
ويشترط في الاختيار و التعيين لهذه الوظائف أن لا يكون للمختار (المعين) له نمرة وظيفية إلا يتم استبعاده من المنافسة و اختيار التالي له في ترتيب الدرجات ,
و مع وضوح النص يقول المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر و هو الأمين العام لوزارة شؤون السلطة عدم تبعية هذه الفئة (الدرجة التاسعة/مدخل خدمة ) للسلطة الإقليمية و كان ذلك في 31/8/2013م ,و أوضح للموظفين الذهاب إلي ديوان شؤون الخدمة بولاية شمال دارفور بغرض التوزيع على وحدات الولاية , أم بقية الولايات حيث لا يوجد بها مكاتب للسلطة , لذلك تم توزيعهم على وحدات الولايات بخطابات تدريب مؤقت,
و الحق يقال في هذه الحلقة أن من حق الموظفين في بقية الولايات العمل في الفاشر رئاسة السلطة الإقليمية و في حالة تعذر ذلك يجب أن يوكل لهم كل مهمة تخص السلطة في ولاياتهم للقيام بها ,يعتبر تقصير للظل الإداري ,و فيها تقليل النفقات (نثريات السفر و السكن و الإقامة ) و حتى يكون للسلطة وجود ؟,
نعود في وصل السرد, قام المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر, (أي دين ؟, أي طهر لهذا الشخص الذي يصور لكل من في السلطة بأن موظفي (الدرجة التاسعة / مدخل الخدمة ) ,كأنهم داء يفر منهم كل صحيح؟ حتى لا يصاب بالداء , ويبحث عن الدواء ولا يجده و يتعذر عليه العلاج من هذا الداء العضال )
بالاتصال بالمسئول في الولاية و قال لهم بأن يذهبوا إلي المسئول ,
و بالفعل ذهب الموظفين ,و قال لهم المسئول :بالحرف انتو على الرأس ولكن بعد نهاية السلطة , وهل السلطة في غير رغبة لهؤلاء الموظفين (35 ) موظف, و لديها من الوزارات و المفوضيات التي هي في حاجة إلي موظفين ,
والحقيقة الماثلة لكل متابع أن الموظفين في الولايات يتسابقونا (كل من له واسطة وضهر) إلي الانتداب في السلطة الإقليمية من أجل خدمة إنسان دارفور ؟ لا و ألف لا بل من أجل المال فقط لا غيره هذا بالنسبة للذين في الخدمة ,
أم من هم في المعاش الذين ادمنو سياسة الكنكشة و التملق ولعق أحذية المسئولين (كسيرالتلج) عذرا لهذه اللغة, وهؤلاء يبحثوا عن المال ,و في سبيل ذلك تم مناصبت العداء لدرجة التاسعة من أن يحصلوا على حقوقهم التي كفلها لهم الشريعة قبل كل شيء بإعطاء الأجير أجره قبل أن يجف عرقه ,
و السبب في ذلك أن السلطة جاءت بي (40) أسم إلي لجنة الاختيار حتى يتم تعينهم و لا تكون هناك معاينات ,و لكن اللجنة رفضت ذلك المقترح و أشارت إليهم بأن ينزلوا تلك المعاينات ,
وكانت النتيجة لم ينجح أحد من الأسماء التي جاءت بها السلطة الإقليمية لدارفور ,و من تلك اللحظة بدأت السلطة الإقليمية تناصب العداء لموظفيها (الدرجة التاسعة /مدخل خدمة ), وكان هذا سبب اختيار عنوان الحلقات .
وحثي يعرف الكل حقيقة ما يدور داخل هذه السلطة ,من الفساد و الإفساد والمحسوبية واللامبالاة في التعامل مع الدرجة التاسعة و أتمنى أن ينشر ويصل إلي من هم في مركز القرار لأن البعض منهم يحول دون وصول مطالب و خطابات الدرجة التاسعة إلي رئيس السلطة الإقليمية وفي مقدمتهم الثالوث ,الذي يتكون من المدعو تاج الدين إبراهيم الطاهر الأمين العام لوزارة شؤون السلطة ,و جعفر منرو المدير التنفيذي للرئيس , السكرتيرة هاجر,
وهذا ما جعل موظفي الدرجة التاسعة تصل إلي الإعلام من اجل نيل الحقوق , لان الأبواب موصدة في وجهها .
والمستند الثالث الذي يؤيد و يؤكد حقوق و بقاء هؤلاء الموظفين(الدرجة التاسعة) بالسلطة الإقليمية لدارفور,طوال فترة وجود السلطة ,
قرار رقم (12) الصادر من مكتب رئيس السلطة الإقليمية لدارفور , و المتعلق بتكوين لجنة اختيار للوظائف الحكومية للسلطة الإقليمية لدارفور
عملا بأحكام دستور جمهورية السودان الانتقالي2005م و بعد الاطلاع على المرسوم الجمهوري رقم (46) لسنة 2011م أصدر القرار الأتي نصه:
اسم القرار وتاريخ العمل به :
1-يسمى هذا القرار قرار تكوين لجنة اختيار للوظائف الحكومية بالسلطة الإقليمية حسب شروط الخدمة العامة لعام 2007م لملء الوظائف المختلفة بولايات دارفور
تشكل اللجنة من:0
تشكل لجنة اختيار الوظائف الحكومية بالسلطة الإقليمية من الأتي أسماءهم:
1/ السيد/معتصم محمد أبكر- الأمين العام لوزارة المالية رئيسا
2/ السيد/تاج الدين إبراهيم الطاهر- الأمين العام لوزارة شؤون السلطة مقررا
3/السيد/أزهري أبكر أنو-الأمين العام لشؤون مجلس السلطة عضوا
4/السيد/محمد أحمد اسحق جبارة- وزارة الملية عضوا
5/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية شمال دارفور عضوا
6/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية جنوب دارفور عضوا
7/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية غرب دارفور عضوا
8/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية وسط دارفور عضوا
9/السيد/مدير الخدمة العامة بولاية شرق دارفور عضوا
مهام اللجنة واختصاصات اللجنة:
1-تقوم اللجنة بإعلان وظائف مداخل الخدمة المقررة لكل ولاية في وسائل الإعلام و لوحات الإعلام بالولايات.
2-يتم التقديم لكل ولاية بأمانة الحكومة العامة للولاية المعنية.
3-تقوم اللجنة بفرز و اختيار المتقدمين لملء الوظائف حسب التخصصات.
4-تقوم اللجنة بنشر الكشوفات للذين تم اختيارهم.
5-أن يعمل المختارون بالسلطة الإقليمية على أن يتم توزيعهم لولاياتهم بنهاية فترة السلطة الإقليمية لإستمراريتهم بالخدمة المدنية.
وبالله التوفيق ,,,,
ختم و توقيع ,د.التجاني سيسي محمد أتيم
رئيس السلطة الإقليمية لدارفور
مع العلم بأن العدد المصدق به من وزارة المالية الاتحادية (200) وظيفة إلا أن العدد المختار(182)موظف ,بواقع (35) وظيفة في الفاشر, و(37)وظيفة في نيالا, و(38) وظيفة في الجنينة, و(32)وظيفة في زالنجي, و(40)وظيفة في الضعين,
ويكون الباقي من الوظائف (18) وظيفة تم تجنيبها لتكون لمن هم من أولى القربى , سمعنا بتجنيب المال في الاقتصاد عندما يتحدث المراجع العام لحكومة السودان , و لكن الجديد تجنيب الوظائف (اتركه بالجنب لأخفاؤه من المنافسة حتى و لو كانت صورية )و كأنه (ورث) هو الوريث الشرعي له,
كنوع من الفساد و الإفساد والمحسوبية داخل مؤسسة السلطة الإقليمية ,الم تكتف السلطة بالوظائف التي منحت بموجب اتفاقية الدوحة بدرجات مختلفة , أعلى من الدرجة التاسعة ,لماذا؟ لم تترك لأهل دار فور الذين ليس لهم الواسطة (الضهر) هذه الوظائف وهي نوع من الفتات لأهل الإقليم من النازحين و اللاجئين والمتأثرين بالحرب, التي لم تترك لهم شيء ,وكان التنافس بينهم شديد ,
أن الأمر الذين دبر بليل ظهر و انكشفت عورة السلطة الإقليمية في المحسوبية ,إذ صدر إعلان في يوم 8/1/2014م بعنوان إعلان اختيار معاينات الدرجة التاسعة مشيرا إلي الموضوع يرجى من السادة المتقدمين(أصحاب الواسطة و المحسوبية والضهر والرشوة) هذا من عندي ,للوظائف المتبقية الدرجة التاسعة
وظائف السلطة الإقليمية الحضور إلي رئاسة شؤون السلطة في يوم 14/1/2014م في تمام الساعة العاشرة صباحا لإجراء المعاينات
إلي اللقاء في الحلقة القادمة


#896698 [من لا يعرفه الكثيرون]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 04:12 PM
فساد السلطة الاقليمية لدارفور مع موظفي الدرجة التاسعة مدخل الخدمة

12-22-2013 10:40 PM
الفاشر- محمد زكريا

أبدى عدد من موظفي الخدمة المدنية بالسلطة الإقليمية لدارفور بـ(الدرجة التاسعة)، تذمرهم وعدم رضائهم من أداء السلطة تجاههم، واتهموها بالعجز عن سداد رواتبهم على مدى شهرين متتاليين. وقالوا إن الأمر دفعهم لتشكيل لجنة لمتابعة أمرهم، وطالبوا رئاسة الجمهورية ورئيس السلطة الإقليمية الدكتور "التجاني سيسي"، بالوقوف إلى جانبهم لحل مشاكلهم التي وصفوها بالملحة.
وكشف عدد منهم -أن اللجنة جلست مع كافة جهات الاختصاص بالسلطة، ممثلة في وزارة المالية ورئاسة شؤون السلطة لمعالجة مشكلتهم المتعلقة بضعف الرواتب، وعدم تصنيفهم وفق التخصصات في وزارات ومفوضيات السلطة، بجانب تصنيفهم على أنهم خارج الهيئة.
وذكر الموظفون أن السلطة اعتمدت الأول من أبريل هذا العام تاريخاً لتعيينهم، بينما تم صرف الرواتب لأربعة أشهر فقط عن طريق ورقة (فلسكاب)، وقالوا إن رواتبهم تتراوح ما بين أربعمائة وثلاثة وتسعون جنيهاً وخمسمائة واثني عشر جنيهاً لبعض الفئات. ولفتوا إلى وجود بعض (الفراشات) وعمال النظافة يتقاضون أكثر من ثمانمائة جنيه شهرياً.
وتشير الصحيفة إلى أن جملة الموظفين مئتان من مختلف ولايات دارفور (الخمس)، بواقع أربعين وظيفة في كل ولاية من بينهم بيطريون ومهندسون وزراعيون وضباط إداريون وفنيو حاسوب.

المجهر


#896418 [barsa]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 12:15 PM
هذا الكم الهائل من السلاح المنتشر هو أس الداء لو بس يادكتور قدرت لده لكفتك


#896318 [المرفعين فحل الأسود]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 11:07 AM
يا السيسي انا ارد عليك ولم اقرأ سطرا من تصريحاتك التي اتت مثل كتاب التاريج اعلاه (لن ولن تستطيع جمع ليس سلاحا واحد من دارفور بل لن تستطيع جمع روث الابقار ناهيك من جمع السلاح) انت عوير والله الا تعرف بان اهل دارفور يعتبرون السلاح اهم من الغذاء ليس ذها فحسب بل يعتبرون السلاح اهم من الروح عندهم ورأينا كثير من الاحداث عندما يموت شخصا من قبيلة ما الناس لا تتاثر ولا تحزن كثيرا لموته بل تتاثر وتحزن لفقد سلاحه. انت عوير والله لان مثل هذه المبادرات لن تنجح لو اتي اهل الدنيا كلهم معليش ممكن ترجع النازحين واللاجئين لكن ارجو ان تحذف مسألة جمع السلاح من برنامجك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة