الأخبار
أخبار إقليمية
الهوية السودانية في حلقة نقاش ساخنة
الهوية السودانية في حلقة نقاش ساخنة
الهوية السودانية في حلقة نقاش ساخنة


01-25-2014 07:33 PM

طرح مختصون موضوع الهوية والانتماء ودورهما في تعزيز السلام الاجتماعي في السودان، عبر حلقة نقاش ساخنة استضافها مركز التنوير المعرفي بمقره في الخرطوم، وقدمت خلالها عدة أوراق عمل أمّنت على ضرورة أن تكون المواطنة هي الأساس.

وتناولت الورقة الأولى التي قدمتها أستاذة علم الاجتماع بالجامعات السودانية د. صباح عبدالله طه، موضوع الهوية بين التعدد والتنوع.

ورأت أن الهوية من القضايا التي شغلت الباحثين من حيث صعوبة تحديدها، لما يترتب عليها من عدد من المتغيرات منها التعدد والتباين.

وأمّنت على أن السودان يمتاز بثقافاته المتعددة، وأن هذا التعدد الإثني لا بد أن يكون مدعاة للوحدة والتنوع.

وقالت الورقة إن أفضل الاتجاهات التحليلية التي تحدد الهوية السودانية الأفريقية والعربية الإسلامية، هو التيار التوفيقي والذي حدد الهوية السودانية بالتيار الأفريقي الإسلامي.

وفي السياق قالت رئيسة قسم علم الاجتماع بجامعة بحري د. فاطمة وقيع الله ـ في ورقة أخرى ـ إن مفهوم الهوية ظل موضوعاً مؤرّقاً للباحثين ومدار دراسة وتحليل دائبين.

وأرجعت السبب في ذلك للحراك والصراع الذي تعيشه المجتمعات على مر الزمن.

وشددت وقيع الله على أن هناك معايير موضوعية تحدد نماذج الهوية التي ينتمي إليها الفرد، وذلك بواسطة المجموعة التي ينتمي إليها.

وقالت هذا يعني أن للهوية خاصية المرونة والتطويع، بحيث يستطيع الفرد أن يوفق بين الهويات التي يحملها، وكذلك في إطار المعايير العامة للمجتمع.

-وفي ورقة أخرى قدمها الأستاذ في جامعة السودان د. مالك المهدي، قال إن السودان بلد متعدد الثقافات والقوميات، ولم يتشكل بعد كأمة.

ورأى أنه من الصعوبة بمكان أن تفرض ثقافة، أو قومية واحدة مهما كان حجمها، مشيراً إلى عدم مقدرة كل الحكومات الوطنية على إدارة التنوع بالصورة التي تؤسس لتفاعل إيجابي وخلاق ومستدام.
وكالات


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 4654

التعليقات
#896879 [هاك الهوية دي..]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 07:57 PM
(القدم بالقدم والأمات كلهن خدم) بس دي الهوية بتاعتنا!! كرهتونا الهوية لحدي ماهوهونا ذاتو..


#896844 [أ.س]
5.00/5 (3 صوت)

01-26-2014 06:53 PM
الابحاث العلميه اثبتت انو العرب فى السودان هم البنى عامر والحباب و الحماسين يعنى خلاص تاني ماتعملوا لينا مشاكل على الفاضي.


ردود على أ.س
United States [أ.س] 01-27-2014 04:36 AM
الجاهل عدو نفسه انزل تحت اقرا تعليق محمد احمد دا هو البحث والكلام اتنشر اكثر من مره اخ رمره مع شوقى بدري امشي شوف قبيلتك طلعت من ياتوا جحر الناس راجع مقالة اصل السودانيين لشوقى بدري اما عنى الحبش اصلهم عرب وكمان قبل ما تضحك لانو الضحك بلا عجب .......امشي اقرأ عنهم واصولهم ولغاتهم مافى داعي اديك حصه لانو دي حاجات اكبر من ان يستوعبها عقلك قلت لي عامل فيها عربي امشي راجع البحث شوف جدك جا من وين٠

United States [هي يا البني عامر العرب دا منو الغشاك دا] 01-26-2014 11:28 PM
خليهم البني عامر والحباب والخماسين والسادسيين.. انت لامو مع منو ولا في الحالتين ضايع وعشان اقول ليك حاجة الحبش زاتهم اولاد عمك عرب ولا رأيك شنو يا اس

انت اس كم مرفوع للقوة كم ههههههههههههههههها قطعت مصارينا بالضحك في الجماعة القلت عرب ديل


#896640 [عاقل]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 03:36 PM
سبحان الله ناس في القرن الواحد و عشرين و ما عارفين هويتهم شنو..؟ العرب ما بيعتبرو الاكراد و البربر البيض زيهم و العايشين معاهم من الاف السنين عرب.. و لا الاكراد و البربر بقولو نحن عرب مع انهم اختلطو بالعرب... هل الافارقة المهجنين مع الفرنسيين في غرب افريقيا و يتحدثون الفرنسية فرنسيين..؟ هل الزنوج الامريكان ( الشمالية و الجنوبي) الذين تزاوجو مع الاوربيين اصبحوا بيض..؟ ( كولين باول نموذجا).. السودانيين الشمالين اختلطو بالعرب و بالاوربيين و بالاتراك و اليهود... الا ان الجميع يقول انه من اشراف قريش و جدهم هو النبي صلي الله عليه و سلم.. تحدث العربية مع اي ( عربي) و ستجده يبتسم لهذا (الافريقي الاسود) الذي يجيد العربية.. لا ضير في التحدث بالعربية كلغة ام و القول بان لديك دم عربي و لكن الادعاء بانك عربي هذه هي المشكلة.. اذهب الي تونس و المغرب و السعودية و اليمن و قل انك عربي.. اذا اعترفو بك و منحوك صك العروبة فاهلا بك في السودان ايها العربي... عدا ذلك نحن سودانيون افارقة نتحدث العربية كما يتحدث اهل انجولا البرتغالية او الكينيون الانكليزية...


ردود على عاقل
[القال ليك منو يا ما عاقل] 01-26-2014 07:20 PM
نحنا عرب كان رضوا ناسك الخليجيين ولا ما رضوا.. انت بجازك براحتك ارطن وقول انك سوداني بس بتعرف تتكلم العربية

يعني نحنا الان نخلي اصلنا وملتنا عشان خاطر عيونك يا ومسمي نفسك كمان عاقل.. وين العقل دا ياربي!!! انت بجازك وقشة ما تعترت ليك يابابا ما عربي ما عربي ما في زول غاصبك وقالك ابقى عربي،،

نحنا لا بهمنا البناء لا البناول الطين عرفت يا بابا.. عرب رضوا ناس الخليج رضوا.. ما رضوا نحنا عرب، وبنقولها ما بنتعالى على أحد،، لكن جسنا وملتنا ما بنخليها إلا الله سبحانه وتعالى يطوي سماهو وواطتو،، عرفت يا حبة.
بعدين القال ليك منو المغربيات والتونسيات والعرقيات والمصريات ديل كتار متزوجات من سودانيين وكمان من سودانيين في الراكوبة هنا يعملوا لينا في تعليقاتهم انهم ما عرب وانهم افارقة ووواك واااااااااااااا والروب ونحنا،، دا ما مهم تزوجوا فرنسيات عربيات سعوديات شيطان رجيم ما مهم.

المهم نحنا عندنا حاجة واحدة ما بنخليها وبكرر ليك تاني وثالث ومليون،، نحنا عرب وافارقة وموطنا السودان لاخايفين من زول لا خجلانين من زول ولا بهم زول،، ناس باخلاقنا وقيمنا وثوابتنا والحمد لله.. انت بجاززك وقشة ما تعترت ليك داير تغير جنسيتك داير تحرق داير تغرق بكيفك وبجازك

الكلام دا البسوا حلق في اضانك ديل وافهموا كويس،، نحنا الحمد لله زواجاتنا واجتماعيتنا بنسويها في السودان بالذات في موضوع الزواج دا ما عندنا عقدة انو لازم نتزوج مصرية ولا مغربية ولا شيطان رجيم،، شوف انت لو معقد من كلمة عربي ولا كلمة عروبة وعندك احساس بالدونية وانك ما بشر ولا إنسان إلا تكون ملتك واصلك عربي فيبقى انت محتاج تعرض نفسك لطبيب نفسي وباسرع فرصة،، اوكي يا بابا،، وخليك عاقل دي نصيحة مني ليك.


#896637 [محمد احمد]
5.00/5 (2 صوت)

01-26-2014 03:31 PM
استضاف مركز طيبة خلال شهر مايو باحثين من معهد الامراض المتوطنة والأكاديمية الوطنية السودانية للعلوم قدموا دراسة بعنوان (مدي أتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافيا وتاريخ السودان) وهي دراسة تطبيقية علي المجموعات والهجرات البشرية في السودان باستخدام العلامات الوراثية وذلك بتحليل الحمض النووي (dna) علي مستوي الكرومسوم الذكري و (الميتوكوندريا) لدراسة التركيبة الوراثية للمجموعات وعلاقتها ببعضها البعض وأصولها وهجراتها .


وأوضحت الدراسة أن المجموعات النيلية (دينكا ، شلك ، نوير) كانت سائدة منذ العصر الحجري الحديث ، واشارت الدراسة أن الفترة المروية شهدت هجرات كبيرة من شرق وشمال أفريقيا ، أما في الفترة المسيحية فكانت بداية ظهور العناصر الأسيوأوربية.
وقال بروفيسر محمد أحمد الشيخ مدير جامعة الخرطوم والذي أدار الحلقة الدراسية انه يثق تماماً في نتائج تلك الدراسة ووصفها بالعلمية والدقيقة .


وفي سياق متصل أشار بروفيسر منتصر الطيب إبراهيم استناداً إلي آلان ويسلون أن كل البشرية ترجع لأم أفريقية أصطلح علي تسميتها بـ (حواء الميتوكوندريا).
وفي ذات السياق أكد مقدم الدراسة الدكتور هاشم يوسف حسن انه وبحسب ما نتج عن تحليل الـ Dna أن هنالك قربي جينية بين مجموعات قبلية كثيرة مما يشير إلي أصلها الواحد ، وقالت الدراسة أن الهوسا والفلاتة من هي قبائل أسيوية وأوربية ، وأن للبجا صلات قربى جينية بالطوارق في الصحراء الأفريقية ، وأن هنالك تشابه بين جينات المسيرية والدينكا .


إلي ذلك كشفت الدراسة عن صلة قربى جينية بين النوبيين والفور والبرقو والزغاوة أما الجعليون حسب الدراسة فإن بعضهم يحمل جينات مثل جينات الهوسا والفولاني ، فيما يحمل بعضهم الآخر جينات كجينات النيليين، وأشارت الدراسة إلي تشابه بين جينات النوير والعركيين ، وأن هنالك مجموعات كبيرة من السودانيين في الوسط والشمال تتماثل جيناتهم مع جينات سكان شرق افريقيا خاصة الأثيوبيين.


وفي السياق نفسه قال دكتور عبد الله حمدنا الله معضداً ما توصل إليه الباحثون إن قبائل اليوروبا في نيجريا يدعون أنهم شايقية وأوضح انه لاحظ تشابهاً كبيراً بين اليوروبا والشايقية ، إبان تواجده في نيجريا خاصة تلك الشلوخ الأفقية المشتركة بين المجموعتين .


إلي ذلك أكدت الدراسة إنتفاء النقاء العرقي تماماً في السودان، وقالت أن هنالك روابط وأمشاج بين الكثير من الأثنيات التي تظن أنها بعيدة جينياً عن بعضها البعض.
كما نفت الدراسة وجود وعناصر وسلالات ذات جينات تشابه الجينات العربية، وعللت هذه النتيجة بسبب شح الدراسات الجينية لسكان شبه الجزيرة العربية مما يجعل المقاربة عسيرة
بينما لا يزال يعترك أهل ساس يسوس من اليمين إلى أقصى اليسار في خضم السياسة مما أدى إلى تشرذم أهل السودان.. كل حزب بما لديهم فرحين.. مما خلق نفوراً بين السودانيين فيما بينهم فظهر الاستعلاء النوعي بين أهل السودان. وفي ظل تلك العتمة المظلمة يخرج علماء السودان ببحث علمي جديد يؤكد مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية السودان بمشاركة فاعلة وأساسية بين ثلاثة أضلاع.. معهد الأمراض المستوطنة بجامعة الخرطوم، والأكاديمية الوطنية للعلوم بالتنسيق مع مركز طيبة برس للتدريب الإعلامي معتمدين على دراسات علمية بأخذ عينات من الحمض النووي.

وهو بحث هو الأول من نوعه بشهادة أساتذة جامعة الخرطوم وكل العلماء الذين حضروا حلقة النقاش التي تمت إدارتها من مركز طيبة برس للتدريب الإعلامي بواسطة مدير جامعة الخرطوم محمد أحمد الشيخ الذي أشار إلى أن البحث فتح جديد لدراسة السلالات البشرية، فيما أوضح البروفيسور منتصر الطيب إبراهيم أستاذ الوراثة والأسرة بجامعة الخرطوم أن العالم يتكوّن من أربع قارات (أفريقيا، آسيا، أوروبا واستراليا)، منوهاً إلى أن هناك تقارباً بين أوروبا وأفريقيا أكثر من أي قارة مما يدل على أنهما شيء واحد بالقياس على دراسة تعتمد على الـ(dna)، مشيراً الى ان التفاعلات الثقافية تستمر مع الإنسان أكثر من الجينات.

وفي ذات الاتجاه أشار الدكتور هشام يوسف إلى أن الدراسة هي محاولة لربط المعلومات التاريخية بالمعلومات الأثرية واللغوية، منوهاً إلى أن الدراسات أشارت إلى أن (النوبة والبرقو والمساليت والزغاوة) من أصل واحد وكذلك الحال للقبائل النيلية الصحراوية، وتابع (هناك علاقة قوية بين النوبيين وقبائل البرقو والفور والمساليت) فضلاً عن العلاقة بين المسيرية والدينكا الى جانب العلاقة القوية بين قبائل الهوسا والمجموعة الأوروبية الآسيوية والعلاقة بين العركيين وقبائل النوير في جنوب السودان.

فيما وصف البروفيسور عبد الملك محمد من كلية الهندسة جامعة الخرطوم الدراسة بأنها مهمة وخطيرة، مطالباً بعمل تحليل إحصائي دقيق لمعرفة درجة الثقة، فيما أشار دكتور هشام يوسف من العلماء الذين أشرفوا على البحث أنهم قاموا بعمل تحليلات إحصائية وتم جمع (78) عينة تم استخلاص (33) عينة للحامض النووي، مما يؤكد مدى التزام البحث بالتقصي العلمي الدقيق.

وقال الأستاذ عبد الله آدم خاطر الكاتب الصحافي المهتم بقضايا دارفور إن هناك باحثاً في نيالا يدعى ركزيا سيف الدين أثبت أن أول ما وجد الإنسان في جبل مرة بولاية جنوب دارفور، وبعده كان انتشار الإنسان في شتى بقاع العالم، منوهاً إلى أن هناك تنوعاً في السودان له ارتباط قوي بالجذور التحتية، وتابع "دراسة الباحث تشير إلى أن الحياة بدأت بجل مرة".

وأشار دكتور عبد الله حمدنا الله إلى أن عناصر الحجراي في تشاد يربطون أنفسهم بالنوبة في الشمال، منوهاً إلى أن الذي يتأمل في اللغة والمفردات يلمس الترابط والعلاقة بين أهل (الحجراي) بتشاد والنوبة في الشمال فضلاً عن الترابط بين الترجم في جنوب دارفور وأهل شندي لا سيما علاقة محطة التراجمة بشندي والترجم في جنوب دارفور.

وطالب عدد من الحاضرين، أهل السياسة الإستفادة من دراسة مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية وتاريخ السودان، وتشير (السوداني) إلى أن الدراسة أوضحت أن المجموعات السائدة في فترة العصر الحجري الحديث كانت هي المجموعة النيلية، أما فترة مروي وما قبلها تميّزت بوجود هجرات من شرق وشمال أفريقيا فضلاً عن جمع (445) عينة حمض نووي من (15) مجموعة إثنية على مستوى السودان تتباين من حيث اللغة، والموقع الجغرافي وأسولب الحياة.

وبلا شك، الدراسة هي وثيقة تراضي وطني علمي أصله ثابت وفرعه يعانق سماء الوحدة والتنوع من أجل سودان واحد بلا تفضيل عرق على آخر.. ويا هو ده.. وثيقة التراضي العلمي










اصحاب الدراسة المثيرة لـ(أصلنا):لا نعرف من اين جاء أباء السودانيات..



العرب أيضا أفارقة!!
أصل العرب العاربة من قبائل البني عامر والحباب والحماسين السودانية.. والمُستعربة أصلهم آسيوي
الهجرات تمت من أفريقيا إلى الجزيرة العربية أولاً ثم حدث العكس
لا نعرف من أين جاء آباء النساء السودانيات، لكنا نعرف من أين جاءت أمهاتهن
حوار: عبد الجليل سليمان
لغط وجدل كبيران أثارتهما الدراسة العلمية التي قدمها الدكتور هشام يوسف، الباحث في مركز الأمراض المتوطنة بجامعة الخرطوم واختصاصي علم الوراثة والأحياء الجزيئية، وكانت (حكايات) نشرت أمس ملخصها، وربما كان هذا الجدل الواسع الذي حُظيت به تلك الدراسة التي أخضعت لتقنيات علمية مُختبرية دقيقة وقُوربت إحصائياً بحيث لا تتيح مساحة لتسرب الشكوك إليها هو نشرها على متن الصحف وأجهزة الأعلام وبالتالي طرحها للرأي العام، بعد أن ظلت حبيسة أضابير ودهاليز مراكز البحوث ردحا من الزمن مما نجم عنه حالة أشبه بالصدمة أو الذهول.
ولتسليط مزيد من الضوء على ما سبق نشره التقت (حكايات) بعد أن استكتبت كلا من بروفيسور منتصر إبراهيم الطيب، عالم الوراثة والأحياء الجزيئية والباحث بمركز الأمراض المتوطنة – جامعة الخرطوم ومُقدم العديد من الدراسات في هذا الصدد في محافل علمية عديدة في أوروبا وجنوب أفريقيا وغيرها، ودكتور هشام يوسف، عالم الوراثة والأحياء الجزيئية والباحث بمركز الأمراض المتوطنة بجامعة الخرطوم ومُقدم الورقة المثيرة للجدل، فكان هذا الحوار.
* بما أنني (ما عندي) الكثير في هذه المسائل العلمية الدقيقة، دعوني أسألكما سؤالاً واحدا ثم اسمحا لي أن ألوذ بكتابة أجابتكم فقط، ولنترك الحوار يتناسل ربما (جينياً) إن صح التعبير لوحده، سؤالي هو: لقد أتيتم بما لم يأت به الأولون والآخرون، وأحدث بحثكم الذي قدمتوه بمركز (طيبة برس) جدلاً واسع النطاق، فهلا أوضحتما لي وللقراء بلغة بسيطة وسهلة هذا الأمر، وإلى أي مدى بإمكاننا أن نستوثق من نتائج دراستكم؟
ــ بروف منتصر: أولاً: يجب توضيح أمر مهم وهو أن الاختلافات الوراثية التي توجد داخل القبيلة الواحدة هي أكبر من تلك التي توجد بين قبيلة وأخرى، وأثبت علم الوراثة أن البشر الذين يعيشون في منطقة واحدة أو مناطق متقاربة جغرافيا لهم أصل وراثي (جيني) مُتشابه ناتج عن التزاوج والمصاهرة.
ــ دكتور هشام: فقط أود التنوية هُنا وفي حالة (السودان) يُعتبر تكوينه العرقي كمُساهمة مشتركة لمجموعات تحمل أحماضا نووية مُختلفة، وبالتالي ليس هنالك نقاء عرقي.. هذا امر مُهم.
ــ بروف منتصر: كل الأدلة الوراثية (وهذا كلام قديم) تُشير إلى أن أصل الإنسان الأول من أفريقيا، ومن شرقها وعلى وجه الخصوص من السودان. أما الإنسان القديم جداً فهو من (إثيوبيا)، أما هجرة العرب (العكسية) إلى أفريقيا فهي حديثة نسبياً تمت عن طريق (سواكن ومصوع)، وهي هجرات قليلة جداً مُقارنة بتلك الهجرات الكبيرة والكثيفة من شمال وغرب أفريقيا إلى السودان.
وهنا يجب أن أصحح معلومة مغلوطة ظلت تردد على نطاق واسع وهي ما يُسمى بهجرة العرب إلى أفريقيا (وهذا صحيح نسبياً)، لكن الأصح أن الهجرة الأولى تمت من أفريقيا إلى ما يُعرف الآن بالجزيرة العربية عن طريق (اريتريا) وباب المندب، وليس العكس.. لذا فالعرب هُم تكوين خليط من الأفارقة والآسيويين، وقد أثبت علم الوراثة بما لا يدع مجالاً للشك أن بدو الأردن الحاليين مثلاً يحملون جينات أفريقية.
ـــ دكتور هشام: هنالك ورقة علمية تم إعدادها عام 2000م أثبتت أن النيليين لديهم علاقة وراثية (جينية) مع قبائل (الخويسان) بجنوب أفريقا، وهما أقرب مجموعتين عرقيتين للجذور الأولى للبشر (أصل الإنسان)، ودراستنا التي وصفتها بالمثيرة للجدل عضدت تلك النظرية.
ــ بروف منتصر: هنالك خطأ شائع حتى في أوساط الأفريقيين أنفسهم، إذ يعتقدون أن ملامح الأفريقي المثالي (النموذجي) هي الأنف العريض (يعني الأفطس – من المحرر) والشفاه الغليظة وهذا غير صحيح البتة.
ــ دكتور هشام: مثلاً نحن اعتمدنا على تحليل الحمض النووي لمعرفة الخارطة الجينية للمجموعات الإثنية السودانية (القبائل) عبر الكروموزوم الذكري الذي لا يُورث إلا للأبناء الذكور والميتوكوندريا الأنثوية التي تورثها الأم لأبنائها من الذكور والإناث على حدٍ سواء، ولأن الأنثى ليس لديها كرموزوم ذكري لذا لا نعرف من أين جاء أبوها،، لكنا نعرف بسهولة (من وين جاءت أمها) عبر تحليل الميتوكوندريا الأنثوي، وبالتالي نرجو أن لا يستغرب البعض عندما نقول إننا وجدنا علاقات قُربى وراثية (جينية) بين المسيرية (قبيلة آسيو أوروبية) والدينكا (قبيلة نيلية) لأنهم بتزاوجهم ومصاهراتهم انتقلت جيناتهم ومُعلماتهم الوراثية إلى بعضهم البعض، وهذا الأمر ينطبق على كثير من القبائل السودانية.
على سبيل المثال لا الحصر العلاقات الجينية بين النوير والعركيين وبين الجعليين والدينكا والفور والزغاوة والمساليت من جهة، والنوبيين في الشمال من جهة أخرى، هي علاقات مُثبتة علمياً ومختبرياً، في مناطق الجعلييين، مثلاً، أخذنا عينات عشوائية من أربع مناطق هي (المتمة، المحمية، الحُرة، كبوشية) فوجدنا أنهم يحملون (9) مُعلمات وراثية مُختلفة؛ فمنهم من يحمل جينات نيلية، هوساوية، بجاوية وحبشية (اثيوبية) مما يدل على الثراء والتنوع داخل المجموعة الواحدة، دعك بين المجموعة ونظيراتها، وهذه ميزة نسبية.
ـــ بروف منتصر: بالمناسبة، ليس ذلك فحسب، دعني (أزيدك شوية) هنالك فروع من البجا لا تشبه فروعا أخرى من ذات المجموعة. فالهندندوة ومجموعات أخرى يتماثلون جينياً مع الطوارق في شمال أفريقيا والأمهرا في أثيوبيا، أما البني عامر والحباب والحماسين فيُعتبرون أصل العرب وهم العرب العاربة.. أما العرب المستعربة فهم آسيويون صرف، والعرب الحاليون هم مزيج من الجينات الأفريقية والآسيوية ويعتبرون تكوينات حديثة نسبياً.
ــ دكتور هشام: بالنسبة لغرب السودان من ناحية الميتوكوندريال فإن الفور والمساليت والزغاوة تتماثل جيناتهم التي بدورها تتماثل أيضاً مع جينات نوبيي الشمال، وهذا دليل على أن النوبيين هاجروا من غرب السودان إلى النيل وأسسوا تلك الحضارة العريقة.. أما قبائل البقارة خاصة الذين يتحدثون العربية فغالبيتهم يحملون معلمات وراثية أوروبية/ آسيوية تماما كتلك التي يحملها الهوسا والفولاني.
* في الختام أشكركم جداً..
ــ نحن أيضاً نشكر (حكايات) على اهتمامها الكبير بمثل هذه الدراسات العلمية النادرة وإتاحتها لقراء كثيرين ما كانوا ليتحصلوا عليها لولا مجهوداتكم الرائعة.
منقول
الموضوع منقول


#896565 [SUD.AFR]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 02:22 PM
زي ما سودان فيو عرب برضو فيو افارقة , و ماف حاجة اسمها اختلاط وتماذج , وانا كن علي والله والله والله ما بخلي ولا عربي في سودان دا , بديم فرصة يرجعو الجزيرة العربية او كلهم ابادة . السود افريقيا حقتم وليم حق يلفو فيا زي ما دايرين . وفي حاجات عقول السودانين السود , يعني مثلا يقول ليك السودانيين العبيد ديل جايين من دول المجاورة , العبيد الانتو قاعدين تقولو هم جاين من دول المجاورة , زي ما انتو عارفين انو دي مناطقم الاصلية لكن المستعمر جا و قسم الارض سياسيا وليس جغرافيا يا بهايم . ( اولا محاربة اللغة العربية لان القران ما ضروري يتفهم باللغة العربية , يعني اذا كنت بتفهمو بلغتك خلاس كفاية ) . وكفاية لعب بعقول الافارقة


ردود على SUD.AFR
[جركان فاضى] 01-26-2014 05:28 PM
وطهراقا دا كان بتكلم برنو؟


#896554 [جونجوجورو]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 02:13 PM
أنا سوداني و كفي ؟؟؟
جواز سفري يقول إني سوداني ؟؟؟
عندما أغادر إلي أي بلد آجنبي أول سؤال يسألوني له ماهي جنسيتي ؟؟؟ فأقول لهم أنا سوداني ؟؟؟
لو قلت أنا أفريقي لا يكفي ؟؟ لو قلت أنا مسلم لا يكفي ؟؟ لو قلت أنا عربي أيضا لا يكفي ؟؟ لكن أنا سوداني ( قطعت قول خطيب )؟؟؟
لماذا لا نكتفي بالسودانوية وحدها فهي التي توحدنا و ليس القبيلة و ليس الحزب و ليس الجهة و ليس ال ........ الخ
السوداني هو ذلك الشخص الذي يقطن في مساحة معروفة بحدوها الجغرافية المعترف بها دوليا و تسمي (السودان) و كل من يقول بغير ذلك عليه أن يبحث عن هوية أخري ؟؟؟؟


#896275 [الكجور الأسود]
4.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 10:39 AM
الموضوع مهم جداً ومفيد للسودان والسودانيين،بس الله يهدي ناس المؤتمر الوطني يوقفوا قصف مناطق جبال النوبة وتأجيج العنصرية البغيضة بين أبناء الولاية الواحدة والوطن الواحد،لأنوا القصف دا مقصود بيهو في نهاية المطاف تدمير الهوية ذاتها البتتحدثوا عنها دي.


#896149 [العو]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 09:14 AM
السودان هويته واضحة : أفريقية

بقية العناصر الوافدة هي كما في اي بلد عناصر غير اصلية

الحقيقة الصريحة

والبقية نازحين

ولو كنت خواجة فانت نازح وتعامل معاملة اللاجئ


والمعتقد غير كده فلياتنا بدليل


ما تقول منو ولا تقول شنو

وكل اسباب التشرزم في هذا البلد الطيب من هذه التجمعات الضالة والتي استقرت في السودان والتي تعيث فيه عنصرية وحقد عسى ان تطال انفسهم ما يتمنون

هيهات


ردود على العو
United States [دارفوري انصالي علي السكين ...] 01-26-2014 02:36 PM
كلامك صحيح 100ََ/ 100 والبقية نازحين

ولو كنت خواجة فانت نازح وتعامل معاملة اللاجئ

[جركان فاضى] 01-26-2014 10:45 AM
تقصد ان الفلاتة نازحين


#895991 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 02:08 AM
هذه من أحد المواضيع الهامة وتحديدا في الشأن السوداني.. والهوية اصلا مشتقة من كلمة (هو)..أي من هو!!.... أدناه موضوع عن الهوية للفائدة العامة حتي يكون النقاش او التعليق على أسس معقولة بدلا عن روح الهيمنة او الاقصاء او الاستعلاء التي قد تحدث عند تبادل الاراء والمناقشات في جدلية الهوية..
-------
الهوية هو مصطلح يستخدم لوصف مفهوم الشخص وتعبيره عن فرديته وعلاقته مع الجماعات (كالهوية الوطنية أو الهوية الثقافية). يستخدم المصطلح خصوصا في علم الاجتماع وعلم النفس، وتلتفت إليه الأنظار بشكل كبير في علم النفس الاجتماعي. جاء مصطلح الهوية في اللغة العربية من كلمة: هو.

الهوية هي مجمل السمات التي تميز شيئا عن غيره أو شخصا عن غيره أو مجموعة عن غيرها. كل منها يحمل عدة عناصر في هويته. عناصر الهوية هي شيء متحرك ديناميكي يمكن أن يبرز أحدها أو بعضها في مرحلة معينة وبعضها الآخر في مرحلة أخرى.

الهوية الشخصية تعرف شخصا بشكله واسمه وصفاته وجنسيته وعمره وتاريخ ميلاده. الهوية الجمعية (وطنية أو قومية) تدل على ميزات مشتركة أساسية لمجموعة من البشر، تميزهم عن مجموعات أخرى. أفراد المجموعة يتشابهون بالميزات الأساسية التي كونتهم كمجموعة، وربما يختلفون في عناصر أخرى لكنها لا تؤثر على كونهم مجموعة. فما يجمع الشعب الهندي مثلا هو وجودهم في وطن واحد ولهم تاريخ طويل مشترك، وفي العصر الحديث لهم أيضا دولة واحدة ومواطنة واحدة، كل هذا يجعل منهم شعبا هنديا متمايزا رغم أنهم يختلفون فيما بينهم في الأديان واللغات وأمور أخرى.

العناصر التي يمكنها بلورة هوية جمعية هي كثيرة، أهمها اشتراك الشعب أو المجموعة في: الأرض، اللغة، التاريخ، الحضارة، الثقافة، الطموح وغيرها.

عدد من الهويات القومية أو الوطنية تطور بشكل طبيعي عبر التاريخ وعدد منها نشأ بسبب أحداث أو صراعات أو تغيرات تاريخية سرعت في تبلور المجموعة. قسم من الهويات تبلور على أساس النقيض لهوية أخرى.


#895986 [شن قولك]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 01:58 AM
أرجعوا لتاريخ دخول العرب السودان لحسم جدل الهوية السودانية قبل 300 عام دخل العرب السودان بحثا عن الكلا والمرعي ...... هذا مادرسناه في الابتدائي في مناهج تعليم دولة المشروع الحضاري.


#895975 [kafoury]
4.50/5 (2 صوت)

01-26-2014 01:13 AM
الشاعر والحكيم السينغالي سينغور قال:السودانيون كانوا سيكونوا افضل الافارقة لكن اختاروا ان يكونوا اسوء العرب ..ونقول للذين اختاروا العروبة المزيفة لولا الاتحاد الافريقي لكان السفاح في سجون لاهاي ..وقال الفنان الراحل المقيم محمد وردي غنيت في الخليج كان الحضور من افراد الجاليةالسودانية ونفر من الخليجيين وعندما غنيت في اثيوبيا فامتلأ الاستاد عن آخره ..وأسألوا حنان بلوبلو وندى القلعة عندما ذهبا للغناء في بعض الدول الافريقية ..فلماذا لا نستثمر هذا الاحترام والتقدير الافريقي ونحاول ان ننصهر في بوتقة العرب وهم رافضين ذلك ؟؟؟


#895962 [تبوشنب]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 12:44 AM
طيب يا اخوانا مش الشماليين بس الوسط والبطانة يغلب عليهم الهوية العربية اكتر من الافريقية وهم لا يعترف بهم الافارقة لذا العربية لغتهم الام يعنى يدعوا الافريقية ساى هناك تفاوت فى الاختلاط فى السودان منهم من هم افارقة عادات وتقاليد اما الشماليين والوسط والبطانة وقبائل دارفور العربية هم عربا وليسوا افارقة وحتى العرب فى الخليج منهم من هم من اصول ايرانية لكن غلب عليهم الطابع العربى بس المشكلة هناك حقد عللى على الشماليين لا ادرى لماذا هل لانهم اكتر فهما وتهذبا وتادبا ام ماذا


ردود على تبوشنب
United States [kafoury] 01-27-2014 02:05 AM
الحالة فاهمين وصلنا السودان الى الحضيض....اكثر بلد في العالم فيه كل شئ والمواطن عاجز ان يحصل على الماء الصالح للشرب لدينا المياه بجميع الالوان النيل الابيض والنيل الازرق والبحر الاحمر .وأكدت الدراسات بان اذا استغلت اراضي السودان بالفهم الذى تتحدث عنه لاصبح السودان سلة للغذاء ولكن نتأسف على هذا الفهم الذى جعل الانسان السودانى كالحمار الذى يحمل اسفارا ..دي الحالة نحن فاهمين واذا ما كنا فاهمين يا تبو شنب كيف كان سيكون حال السودان ؟؟؟؟

United States [الودعوا ارتحلو] 01-26-2014 11:21 AM
اقتباس:
( بس المشكلة هناك حقد عللى على الشماليين لا ادرى لماذا هل لانهم اكتر فهما وتهذبا وتادبا ام ماذا )
* طيب ياموهوم مادام اهلك هم اكثر فهما لماذا وصل السودان الي الدرك الاسفل منذ الاستقلال والي الان وكل الحكام الذين تعاقبوا علي حكمه بعد الاستقلال هم ابناء الشمال.

* ولو انتوا عرب بجد لماذا تصرون علي العيش في دولة افريقية ضعيفة متهالكة فاقدة لمستقبلها لماذا لا ترجعون الي اصلكم المزعوم في الجزيرة العربية ووتزوجوا من القبائل القحطانية والعتيبية والغامدية وغيرها.
* عزيزي تاريخ السودان لو اعدنا قراته لخجلنا من انفسنا لان كثير من الحقائق تم تحريفها ولو عاوز تتاكد من هذه الحقائق ارجع للمراجع الاجنبية مهما كانت مريرة الا انها تؤكد ما ظللنا نعيشه حتي من تخبط في الهوية وعدم الاعتراف بالاخر .
* هسي عليك الله بشيرك ونافعك وقوشك ديل وين والفهم وين ياابو الفهم انت ؟

United States [ساب البلد] 01-26-2014 02:22 AM
( بس المشكلة هناك حقد عللى على الشماليين لا ادرى لماذا هل لانهم اكتر فهما وتهذبا وتادبا ام ماذا)********* ابعد عن الجهوية و القبلية ****** منو الحاقد علي الشماليين ؟؟؟ ليه يحقدوا عليهم ***** اطلع بره السودان ما في فرق بين الشمالي و الجنوبي و العربي و العجمي , الابيض والاسود كلهم في الهوا سوي ******** بطل اوهام ******


#895935 [بت قضيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 11:55 PM
اريحونا من قضية الهوية بإحضار اجهزة معملية علمية لفحص الجينات الوراثية للسودانيين المدعين بانتمائهم للعروبة او غير غيرها وبذلك تكون مشكلة الهوية شبه حلت ولا إيه يا أخونا


#895894 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 10:36 PM
السودان بلد مسلم هويته إسلامية وهذا لا يعني ظلم معتنقي الديانات الاخرى بل نعاملهم وفق تعاليم ديننا الحنيف تجاههم .ولا نظلمهم ولا نأخذ حقوقهم .


ردود على زول ساي
European Union [The Obsrever] 01-26-2014 01:24 AM
Inta REALLY ZOUL SAAI .....ah


#895882 [ساب البلد]
3.88/5 (5 صوت)

01-25-2014 10:24 PM
******** مقال سابق بالراكوبة ***********

من ضمن العوامل التي تسبب أزمة الهوية في أية جماعة، يمكن وضع اليد علي ثلاثة عوامل، تنطبق على السوداني الشمالي. أولاً هناك تناقض بين تصور الشماليين لذواتهم، وتصورا ت الآخرين لهم. فالشماليون يفكرون في أنفسهم كعرب، ولكن العرب الآخرين لهم رأي أخر، فتجربة الشماليين في العالم العربي، وخاصة في الخليج، أثبتت لهم بما لا يدع مجالاً للشك، أن العرب لا يعتبرونهم عرباً حقاً، بل يعتبرونهم عبيداً. وقد تعرض كل شمالي تقريباً للتجربة المريرة بمخاطبته كعبد. يمثل عرب الشرق الأوسط، وخاصة عرب الجزيرة العربية، والهلال الخصيب، لباب الهوية العربية التي تهفو أفئدة الشماليين إليها، وتطمح للانتماء إليها. فهؤلاء "العرب الأصلاء الأقحاح" يحتلون مركز هذه الهوية، ويتمتعون بصلاحيات إضفاء الشرعية أو سحبها من ادعاءات الهامش. ويمثل الشماليون، من الجانب الأخر، الدائرة الخارجية من الهوية العربية، ويحتلون الهامش ويتطلعون إلى إدنائهم للمركز، كعلامة من علامات الاعتراف. سحب الاعتراف عن أية مجموعة من قبل الأخريات، وخاصة إذا كانت هذه الأخريات يمثلن مركز الهوية، يمكن أن يلحق أثراً مؤذياً بهذه المجموعة . وكما قال شارلس تيلور: "يمكن أن يلحق بالشخص أو المجموعة من الناس، أذى حقيقي، وتشويه حقيقي، إذا عكس لهم المجتمع الذي حولهم، صورة عن أنفسهم، تنطوي على الحصر والحط من الكرامة والاحتقار . وقد كان المركز أبعد ما يكون عن الاعتراف بالشماليين عندما سماهم "عبيداً" ، وأبقاهم بالتالي،إذا استخدمنا مصطلح تيلور، "على مستوى أدنى من الوجود ".
العامل الثاني في أزمة الهوية بشمال السودان، يتعلق "بالغموض" حول الهوية. وقد وقف الشماليون وجهاً لوجه أمام هذه الظاهرة، خاصة في أوروبا وأمريكا ، حيث يصنف الناس حسب انتماءاتهم الإثنية والاجتماعية. ففي عام 1990 ، عقدت مجموعة من الشماليين اجتماعاً بمدينة بيرمنجهام لمناقشة كيفية تعبئة استمارة المجلس، وخاصة السؤال حول الانتماء الإثني. فقد شعروا أن أياً من التصنيفات الموجودة ومن بينها "ابيض ، أفروكاريبي ، أسيوي، أفريقي أسود، وآخرون " لا تلائمهم.الذي كان واضحاً بالنسبة لهم إنهم ينتمون إلى "آخرون" ولكن الذي لم يكن واضحاً هو هل يحددون أصلهم "كسودانيين، أو كسودانيين عرباً ، أو فقط كعرب؟ ".و عندما أثار أحدهم السؤال : لماذا لا نؤشر على فئة "أفريقي-أسود" ؟ كانت الإجابة المباشرة هي: "ولكننا لسنا سوداً" وعندما ثار سؤال أخر لماذا لا نضيف "سوداني وكفى؟ كان الجواب هو:" "سوداني" تشمل الشماليين والجنوبيين، ولذلك لا تعطي تصنيفاً دقيقاً لوصفنا" ولوحظت ظاهرة الغموض حول الهوية كذلك في الشعور بالإحباط والخيبة الذي يشعر به الشماليون، عندما يكتشفون لأول مرة، أنهم يعتبرون سوداً في أوروبا وأمريكا. وتلاحظ كذلك في مسلكهم تجاه المجموعات السوداء هناك. إطلاق كلمة اسود على الفرد الشمالي، المتوسط ، كانت تجربة تنطوي على الصدمة. ولكن الجنوبيين يرونها مناسبة للمزاح، فيقولون لأصدقائهم الشماليين : "الحمد لله، هنا أصبحنا كلنا سوداً " أو "الحمد لله، هنا أصبحنا كلنا عبيداً" . مسلك الشماليين تجاه المجموعات السوداء بهذه البلدان، شبيه لمسلكهم إزاء الجنوبيين. وغالباً يطلقون عليهم كلمة "عبد" وقد أشار واحد ممن استطلعت أراءهم، إلى الافروكاريبيين كجنوبيين.
العامل الثالث من عوامل الأزمة يتعلق،" بخلعاء" الهوية، أو أولئك الذين لا يجدون موضعاً ملائماً داخلها. فالشماليون يعيشون في عالم منشطر، فمع إنهم يؤمنون انهم ينحدرون من " أ ب عربي" و" أم أفريقية" فإنهم يحسون بالانتماء إلى الأب الذي لا يظهر كثيراً في ملامحهم، ويحتقرون الأم، الظاهرة ظهوراً واضحاً في تلك الملامح. هناك انشطار داخلي في الذات الشمالية بين الصورة والتصور؛ بين الجسد والعقل، بين لون البشرة والثقافة، و بكلمة واحدة بين " الأم والأب". فالثقافة العربية تجعل اللون الأبيض هو الأساس والمقياس، وتحتقر اللون الأسود. وعندما يستخدم الشماليون النظام الدلالي للغة العربية والنظام القيمي والرمزي للثقافة العربية، فأنهم لا يجدون أنفسهم، بل يجدون دلالات وقيماً تشير إلى المركز. فالذات الشمالية كذات غائبة عن هذا النظام، ولا تُرى إلا كموضوع، من خلال عيون المركز، ومن هنا جاء " الخلعاء".

ترجمة الخاتم عدلان :- له الرحمة والمغفرة جد الخاتم عدلان عقلية نادرة لن تتكرر فى تاريخ الدولة السودانية ما ذكر اعلاه هو ما كتبه الخاتم عدلان عن الهوية السودانية .. فلنا تعقيب على كلام الخاتم عدلان ادناه :-

باعتبارنا خليط من اجناس مختلفة...اعتقد ان محاولة حشر الهوية في اطار عرقي وثقافي واحدعربي او افريقي يصبح مدعاة للفرقة لا اكثر لانو فيهو نوع من القضاء علي احد الانماط العرقية الثقافية بين الاتنين ديل عرب وللا افارقة فنعيد انتاج نفس ازمة الجنوب معانا من الاستقلال وفي النهاية نتفرق الازمة دي خشت المسرح السياسي السوداني في الستينات في الديموقراطية التانية وتجلت في الحوار الشهير في البرلمان بين د. الترابي والراحل الاب فيليب غبوش والسؤال الشهير منه للترابي حول مفهوم الجمهورية الاسلاميةهل تقبل ان يكون رئيسها مسيحياً..؟ بعد مراوغات كتيرةاقر الترابي حينها باستحالة ذلك فوضح للجميع معني سؤال غبوش ومن هنا بدأ صراع الهوية بقوة في السياسة السودانية الفكرة في الاساس هو انه لا مانع من ان تقول ان لديك انتماء عرقي معين لكن لا يميزك علي غيرك من المنتمين انتماءات اخري ولا يميزهم ذلك عليك انت في التراث السوداني وبالتحديد جزيرة توتي كل سنة في الفيضان الناس بتمشي تترس البحر عشان ما يغرقوا .. كل الناس بتلم الاكل البجيبوهو من بيوتم وياكلوا مع بعض لاحظوا اتخيلوا شكل التعاون ده ما بفرق جنسك ولونك شنو البنغرق كلنا كسكان منطقة واحدة فلازم نتعاون كلنا مع بعض نحنا لو ما وصلنا لي مسلمات معينة مسلم مسيحي لا ديني عربي افريقي نحن في وطن واحداسمو السودان يا نعيش مع بعض كسودانيين يا نتدافن ونتفرتق ونقضي علي بعض لذلك قيل من قبل عزم ترهاقا وايمان العروبة عرباً حملناها ونوبة...!!


#895881 [zuhair koud]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 10:24 PM
طالما كل الحكومات التي تعاقبت في السودان لم تستطيع ادارة التنوع الثقافي الموجود بالسودان . بل الاصح ان الحكوات الشمالية التي تعاقبت في حكم البلاد كانت تميل لجانب ثقافي وعرقي محدد ؟ وهذه هي المشكلة واظن الحل يكمن في تقسيم ماتبقي من السودان للكي يحس كل شخص بانتمائه وممارسة ثقافته من دون قيد وشرط


#895871 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 10:16 PM
السودان للسودانيين فقط وهم ابناء القبائل من كل اركان واتجاهات السودان
يجب التركيز على ابعاد العناصر التى تمثل بقايا التركيه والوافدين من غرب
افريقيا واخص هنا اهالى الغازى العتبانى ومن هو فى حكمهم ومهدى ابراهيم
ومن هو فى حكمهم ومن هنا يبدا فرز الكيمان تفو على كيزان ..........


ردود على معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة
European Union [وجع قلب] 01-26-2014 01:30 AM
تفو عليك انت غازي ومهدي ابراهيم دي شنو القذارة دي وديل الماكلينك داير تسيئ للفاتو مرحلة الاساءة؟؟ ومعروف النبي اساؤا ليهو لكن ناس قليلين ادب يا لبيب

European Union [ma] 01-26-2014 01:13 AM
انت ياتو فيهم جنسك شنو وقبيلتك شنو ناس غرب افريقيا في القران ما عارف في غرب ولا مافي المهم في افريقيا واحدة شرق وغرب افريقيا واحدة يجوها من وين كان شرق وكان غرب .. ناس غرب افريقيا عموما ما قاعدين ويخربوا وينهبوا ويسرقوا ويستعبدوا ويكذبوا بنوا وعمروا وزرعوا وكدوا واجتهدوا ..والاوربيين ماجو ياخدوا خزعبلاتك جو يطلعوك منها و جوا طلعوك من ظلمات ولبسوك البنطلون والقميص وعلموك الحديث بالانجليزي كمان هههههه
اهو نوع عقليتك دي ياها الجابت موضوع الندوة دي من الاساس لازم تبقى شجاع تورينا جنسك اليخول ليك نفي الماكنت بدونهم واللي انا منهم بي صراحة لسوء من الجانبين منهم تماااااااااااااما.


#895850 [الساهر]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 09:41 PM
وجون قرنق لمدة عشرين سنة لغاية ما مات كان يقول لكم ،،، السودانوية لا الأفريقية ولا العربية ولا المسيحية ولا الإسلام يستطيع توحيدنا ،،، فط السودانوية ،،،

العقل السودانى ، عقل متكبر ، ومتجبر ،، يظل دائما خارج الرأس ،،، وغالبا ما يعود الى اكتشاف العجلة بعد ان يصل الناس الى مرحلة الصاروخ ،،،،،

الآن بعد خراب سوبا ،،، جايين يتكلموا عن الهوية السودانية ،،، ومنهم من يصر حتى الآن على إقحام الدين فيه ،،، يعنى محتاجين تانى ل 15 سنة إضافية للوصول الى ضرورة فصل الدين عن قضايا الهوية ،،، افففففف عالم متخلف ،،،


#895833 [عامر]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 09:16 PM
90 في الميه من مشاكل السودان سببها الهويه الحايره بين عروبه اللسان وافريقيه اللون يا ناس ياعالم ماعيب ابدا انو نكون افارقه بالعكس اعترافنا بافريقيتنا حيفتح افق اوسع التعامل مع اخوانا في القاره لانو بصريح العباره العروبه بتاعتنا عروبه لسان لاغير شكلنا افريقي افريقي


#895827 [Almo3lim]
4.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 09:05 PM
و الله الواحد قلبه يوجعوا لما يقرأ أو يسمع الكلام الفطير و الدش و الحشو بدون هضم للفكرة ..


#895812 [abo mozan]
5.00/5 (2 صوت)

01-25-2014 08:48 PM
مع خالص إحترامنا للإخوة العلميين إلا انهم لم يتوصلوا إلى نتائج واضحة حول هذا الموضوع يفهمها القارئ العادي (الكلام ممجوج).


#895794 [عبد الله]
4.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 08:28 PM
شكرا لكم ...اسودان متعدد الثقافات وكذب من قال انه يحمل الهويه العربيه الاسلاميه . وكذب من قال انه يحمل الهويه الافريقيه الاسلاميه ؟؟ السودان هو محل تلاقى الحضارات ومكان تلاقحت فيه افريقيا بالعالم العربى واخرجت عنصر جديد لا يعترف به العالم العربى ولا يعترف به الافارقه وكما قال المرحوم اسماعيل عبد المعين فى تعليقه على الفنان النور الجيلانى بانه ( الزنجران ) وفسر ذلك بان الزنجران يجمع ما بين الصرخه الافريقيه والدندنه العربيه ...يجب ان نعرف باننا شعب مميز تلاقحت فينا دماء كثيره لنخرج الى العالم بهذا التنوع الفريد ...فينا من تحسبه مصرى وفينا من تحس بان جزوره تركيه او انجليزيه ...فينا الوان متعدده وعيون خضراء وعيون عسليه ...علينا ان نعترف باننا سودانيين بغض النظر للاصول العربيه او الافريقيه او المريتانيه او حتى الروسيه .


#895793 [العمدة]
4.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 08:25 PM
ياسلام وياسلام ده مربط الفرس وحل مشاكل السودان يا هو ده رأس الخيط الهوية ثم الهوية...ونتمنى هذا النقاش وهذه الأوراق تمرق ليبره ويشترك فيها الجميع والمواطن متشوق لمثل هذه النقاشات الهادفة ويخصص ليها وقت في الإذاعة والتلفزيون وكفانا غناء وكلام هائف يا يودى ولا يجيب...


#895779 [تكني كيكو آكا تمبوشا قيدى]
4.00/5 (2 صوت)

01-25-2014 08:06 PM
افتكر موضوع مهم جدا اذا حسم لان مشكلة السودان مكمن فيها ونتمنى من المراكز والباحثين يركزوا فيها كثير ويلق اذن صاغية من الدولة. والا استمر الحرب واكل الاحضر واليابس في الدولة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة