الأخبار
أخبار إقليمية
أميرة قرناص سفيرة السودان بايطاليا تؤكد أهمية العمل الطوعى ونشر ثقافته
أميرة قرناص سفيرة السودان بايطاليا تؤكد أهمية العمل الطوعى ونشر ثقافته
أميرة قرناص سفيرة السودان بايطاليا تؤكد أهمية العمل الطوعى ونشر ثقافته


01-28-2014 12:16 AM

الخرطوم (سونا) -أكدت الأستاذة أميرة قرناص سفيرة السودان بايطاليا على أهمية العمل الطوعى ونشر ثقافته وأهمية التواصل بين الطلاب في السودان والدول الأخرى، مشيرةً إلى دور الطلاب في ترقية المجتمعات.
وطالبت خلال اللقاء التفاكرى الذي نظمته اللجنة العليا لبرنامج أسبوع العمل الطوعى للشبكة الطلابية للمشروعات والمنظمات الطوعية اليوم بمقر الشبكة بالخرطوم طالبت بضرورة الاستفادة من العمل الطوعي في السودان وعمل مبادرات وعكسها، وتطوير العمل الشبابى والطلابى في السودان، مبينة أهمية تطوير القدرات الموجودة في السودان والسعى ليكون السودان في مصاف الدول المتقدمة.
ودعت أميرة الى ضرورة تنشيط الإعلام والثقافة والمساعدة في تدريب شريحة الشباب ودعمها، والعمل على تطوير التعليم واتقانه .
ومن جانبهم طالب المشاركين في اللقاء بالتسيق بين السفارات السودانية بالخارج والسفارات الأخرى من أجل الاستفادة من التجارب والخبرات، مضيفين بأن تكون سفارة السودان في ايطاليا مدخلاً للطلاب السودانيين إلى أوروبا.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2998

التعليقات
#899884 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 08:00 PM
بدأ العقيد القذافي متشقفاً زاهداً في الدنيا يعمل لصالح شعبه حتى وُصف بنبي الصحراء. لما رأي العقيد ان شعبه لا يحرك ساكناً بدأ مسلسل التكبر والعنجهية وانتهى به المطاف إلى لقب (ملوك ملوك أفريقيا) وسمح لانبه بزواج عارضة أزياء عالمية من الجنسية اللبنانية. وكشفنا في الأخير أنه كان يعيش حياة الأباطرة، وليس حياة أنبياء الصحراء.

بدأ أهل الأنقاذ بلبس البدلة (الكنغولية) قصيرة الأكمام وأكل الفول المدمس والترمس. ثم لما بدا لهم من آيات خنوع الشعب وبعد أن تفجرت خيرات الأرض نفطاً أن يسلكوا طريق فرعون. أول ما فعلوه أن أسكتوا شهوتي البطن والفرج. ثم ملكوا القصور الفارهة في الداخل والخارج واكتنزوا الذهب والفضة والدولار، وتنصلوا عن أي مبدأ جاءوا من أجله وأعلنوه لنا كحبائل شيطان رجيم.

لم نستفد شيئاً من مشروعهم الحضاري الذي لم يكن له وجود أصلاً بل على العكس، فقد خاصمتنا كل الدول شرقية وغربية من أجل هذا المشروع الذي كان عبارة عن مستندات قابعة في أدراج المسئولين ولكن العالم الخارجي صدق هذه الخرافة وحاربنا من أجلها.

أعادت الإنقاذ صياغة الإنسان السوداني فعلاً. إذ أن كل غريب وشاذ ظهر في هذا العهد.

زواج وزير خارجية بسفيرة لا يعد تدخلاً في شأن خاص بل هو شأن عام يجب الخوض فيه حتى النهاية. أي فساد وأي مراكز قوى أكثر من هذا؟ زواج المسئول أمر يعني الشارع ويعني المواطن وليس ملكاً خاصاً لهذا المسئول خصوصا إذا كان ينطوى على تضارب مصالح. ألم تلاحظوا تكرار زيارات أميرة إلى الخرطوم وتسارع وتيرتها؟ ألم تلاحظوا تعدد سفريات وزير الخارجية إلى إيطاليا؟ بل حتى أنه لو ذهب إلى سويسرا بشأن (مشغلة) يخلقها هو فلابد له أن يغشى إيطاليا للقاء زوجته؟ أليست هذه الأموال هي من دافع الضرائب السوداني؟
كرتي ليس الوحيد الذي أعاد صياغة نفسه، فهناك العشرات بل الألوف من الأمثلة التي تنطوي كلها على قمة الفساد والإفساد والتي توضح فعلاً أن السودان أصبح (جعرافيا) بعد أن خلا من سكانه الذين كان يشهد لهم العالم بأنهم من صناع التاريخ.


#899716 [كاهل ابو عرب]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 05:19 PM
هههههههههههههههههههههههه ...... سبحانك اللهم لا اعتراض في حكمك .... كرتي من نص بيت ايجار الى تاجر اسمنت وصاحب فندق في السودان وعقارات في الخارج ....... الله يلعنك يا بشير ويورينا فيك يوم ...... اقسم بالله حراميه ليس في قلبهم رحمة (كرتي قرناص وداد جمال الوالي ) مافيا خفيه


#899453 [قاسمو]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 02:46 PM
اميره قرناص بت حي الزهور والله ليك وحشه ويا حليل ايام زمان ولا مافي داعي ، بتناسبي كرتي


ردود على قاسمو
European Union [المؤمل خير] 01-28-2014 04:53 PM
بالغت يا قاسمو ... فيها كمان أيام زمان ووووحشة ...يازول


#899383 [اميرة وش الضب]
5.00/5 (1 صوت)

01-28-2014 02:09 PM
العمل الطوعى لنقل الرخام الايطالى واسمنت اتبرا


#898924 [الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 10:10 AM
وين الفحل بتاع الاسمنت؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة