الأخبار
منوعات
جد الأوروبيين.. أسمر شرقي الملامح بعيني زبيدة ثروت
جد الأوروبيين.. أسمر شرقي الملامح بعيني زبيدة ثروت
جد الأوروبيين.. أسمر شرقي الملامح بعيني زبيدة ثروت


01-29-2014 09:47 AM


بعد أن عثروا على هيكله العظمي في إحدى المغاور بإسبانيا، استخرجوا خريطته الجينية من عظامه، وسحبوا عينة من إحد أسنانه، ومنها حصلوا على حمضه النووي، ثم جاؤوا بجمجمته وكسوها بما يشبه اللحم البشري، وبعدها زرعوا في الوجه والرأس شعره، وأعادوا "تركيب" شكل وجهه كما كان صياداً بدائياً قبل 7 آلاف عام تماماً.


ثم قاموا بتلوين جلده وعينيه بحسب كروموسومات في حمضه النووي يظهر بموجبها لون الجلد والعيون، وظنوا أنهم سيرون لأول مرة كيف كان أول أوروبي عاش في العصر الحجري، آملين أن يكون شبيهاً إلى حد ما بالأوروبيين الحاليين.

إلا أن الكائن ظهر على غير ما كانوا يعتقدون: أسمر شرقي الملامح وبعينين زرقاوين، مثل عيني الممثلة المصرية زبيدة ثروت، فسماه العلماء الإسبان "لا برانا1" على اسم الكهف الذي اكتشفوا عظامه فيه محفوظة أفضل من سواها بمقاطعة "ليون" في الشمال الإسباني، ووصفوا تركيبته الجينية بأنها "طبخة" إفريقي- أوروبية كانت اللبنة الأولى في مرحلة تحول سلالي مما كان عليه ذلك الصياد إلى ما أصبح عليها الأوروبي الحالي.

كل هذه المعلومات التي اطلعت عليها "العربية.نت" في صحف إسبانية وغيرها، منشورة كدراسة معقدة عن جينات "لا برانا1" في العدد الحالي من دورية "نيتشر" العلمية البريطانية الشهيرة، وأعدها فريق علماء يقوده البروفيسور كارلس لالويزا-فوكس، وهو من "معهد التطور البيولوجي" في برشلونة.

في الوارد يقول البروفيسور إن المفاجأة الأكبر "كانت اكتشاف أن هذا الكائن كان محتوياً على طبعة إفريقية من جينات تحدد الصبغة الخفيفة للأوروبي الحالي"، مشيراً بذلك إلى أن نوعه كان المسبب بتغير لون جلد الأوروبيين من الأسمر الإفريقي إلى الأبيض فيما بعد.

شرح أيضاً أن الأغرب هو العثور في "لابرانا1"على جينات متنوعة "تظهر معها العيون بالأزرق"، وأن التغيّر في لون عيون الأوروبيين سبق التغير بلون جلدهم فيما بعد، إلى جانب أن جينات "لابرانا1" شبيهة بجينات الاسكندنافيين، وفيها صفات جينية مشتركة أيضاً مع أسلاف عاشوا قبل 20 ألف سنة بسيبيريا، من هنا تنوع جيناته المسببة بتلوّن العيون بالأزرق، وهو ما يؤكد دراسات سابقة أشارت إلى أن كل سلالة تحصر التناسل من أفرادها لا يحدث فيها تغيير بيولوجي، بعكس المتنوعة التناسل.
العربية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2019

التعليقات
#900956 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 04:24 PM
قال تعالى فى محكم تنزيله : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)


تفسير الجلالين

«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى» آدم وحواء «وجعلناكم شعوبا» جمع شعب بفتح الشين هو أعلى طبقات النسب «وقبائل» هي دون الشعوب وبعدها العمائر ثم البطون ثم الأفخاذ ثم الفصائل آخرها، مثاله خزيمة: شعب، كنانة: قبيلة، قريش: عمارة بكسر العين، قُصي: بطن، هاشم: فخذ، العباس: فصيلة «لتعارفوا» حذف منه إحدى التاءين ليعرف بعضكم بعضا لا لتفاخروا بعلو النسب وإنما الفخر بالتقوى «إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم» بكم «خبير» ببواطنكم.

تفسير الميسر

يا أيها الناس إنَّا خلقناكم من أب واحد هو آدم، وأُم واحدة هي حواء، فلا تفاضل بينكم في النسب، وجعلناكم بالتناسل شعوبًا وقبائل متعددة؛ ليعرف بعضكم بعضًا، إن أكرمكم عند الله أشدكم اتقاءً له. إن الله عليم بالمتقين، خبير بهم.

وقال الرسول الكريم محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والسلام:(روى الإمام البيهقي، من حديث جابر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم، خطب في خُطبة الوداع، في أوسط أيام التشرق، فقال: "يا أيها الناس: إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، ألا لا فضل لعربي على عجمي، ولا لعجمي على عربي، ولا لأحمر على أسود، ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى")
وفي حديث آخر: رواه أبو داود والترمذي وحسنه والبيهقي: "الناس بنو آدم وآدم من تراب" [(صدق رسول الله).

سهل العلم وجهود العلماء المعرفة وليت قومى يفهمون


#900953 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 04:17 PM
حمد لله نحن السودانيين والافارقة

ماذا انتم فاعلون يا اوربيون يا عنصريين بعد ان عرفتم ان احدى صبغيات العبد الافريقى وكروسوماته تجرى منكم مجرى الروح والنفس والدم !!! ههههههههاااااااااااااااا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة