الأخبار
أخبار إقليمية
من غير ضحك - حول خطاب الرئيس
من غير ضحك - حول خطاب الرئيس



01-29-2014 12:43 AM
هشام عبيد جودة

(1) ما قبل الخطاب
سبق إلقاء الخطاب ما يسبق إذاعة البيان الأول لإنقلاب عسكري. فكان أن حرص كل الشعب السوداني تقريبا على سماعه على الهواء مباشرة. وإتسعت دائرة التكهنات والتمنيات إبتداءا بما يتعلق بزوجة الرئيس ولا إنتهاءا بحل البرلمان أو تنحي الرئيس لنائبه الجديد بغية تكوين حكومة إجماع وطني تتولى فترة إنتقالية سابقة لإنتخابات نزيهة.

تندر العديد من الظرفاء بفكرة أن يعلن رئيس ما أنه بصدد إعلان مفاجأة ما. ولعمري أنها سابقة تحسب للبشير ضمن سوابق أخرى أشد غرابة فصارت (مفاجأة_البشير) ومن ثم (خطاب_البشير) كلمات مفتاحية للضحك والتندر عليه في مواقع التواصل الإجتماعي.

من جانب المؤتمر الوطني، فقد تم عمدا إستبعاد تحالف قوى الإجماع الوطني من الحضور، خوفا، ربما، على المستوى الأدنى، من تكرار حادثة عرجة، وعلى المستوى الأعلى، من من الإضطرار إلى تسليمهم نسخة من الخطاب أو إطلاعهم على ما ينوي الرئيس قوله وكلاهما أصعب من الثاني. وفي هذا ما يقلل من القيمة المعنوية للمحور الرئيس (المفاجأة) للخطاب كما سنأتي إليه لاحقا. في ذات الوقت، فقد تم تمييز الأجسام ذات الميول الدينية بإطلاعها على فحوى الخطاب فحرصت على الحضور، بينما لا يُفهم حضور منصور خالد إلا ربما من زاوية تخصه هو وجمال الوالي فقط.

من جانب المعارضة، فقد أعلن تحالف قوى الإجماع الوطني عقب إجتماعه ذات يوم الخطاب مقاطعته حضور إلقاء الخطاب (باستثناء الشعبي والعدالة). بينما غاب حزب الأمة، كما هي عادته دائما في الملمات والمنعطفات التي يعوَّل عليها، عن حضور الإجتماع المفاجأة. الفاجعة أن المعارضة ناشدت الشعبي ليعدل عن قراره بالحضور.

(2) حول الخطاب
واضح أن الخطاب فيه من اللغة الرفيعة ما يستعصي تماما على شخص بإمكانيات البشير قراءةً وفهما. المشكلة أن نص الخطاب المكتوب ذاته يحتوي على أخطاء لغوية شنيعة ولم تتم مراجعته بالمستوى اللائق بمراسم رئاسة أي دولة كانت، وكان عبارة عن ملهاة لغوية فيها من الأخطاء النحوية والإملائية وأخطاء الصياغة ما يسخر منه طالب الأساس في السلم التعليمي الإنقاذي، حوى الخطاب مصطلحات ربما تفهم من السياق وليس من القراءة مثل (تقبض، إدالة، الأباعد، الأندغام، قلَّهمُّ، إجتراح، إعتساف، ...إلخ)، وجاء فيه من الأخطاء الإملائية مثل (بهذ، عنند، الايديو لوجية، قُلْوسيلة، مبدأ اً، السيرورات، تدبرمآلاتهاوإستلهام، يُقّدَّر، مُقِرُّبأن، وغيرها مما هو عصي على الحصر في صفحات الخطاب العشر). أما تقعير وتعقيد العبارات والصياغة فيكفينا منها "إن التنوع والتمازج يجب ألا تكون شعارات غير مُسَتشَعرة، لأنها لو ظلت كذلك فلن تعدو أن تكون أحابيل مثل التي بثها الاستعمار في حياة أمتنا وليست هي مناقضة لوحدة الأمة" و "إذ أنه بدون الإدعاء أنْ ليس في السودان فقرٌ، إلا أن فقر المجتمع السوداني بالمقياس المطلق، ليس أشد من فقر الماضي، ولكنه بمقياس مستوى المعيشة الراهن والمأمول أظهر". وزاد البشير الطين بلةً حين قرأها (بدعوى) بدلا عن (بدون الإدعاء).

خلا الخطاب تقريبا من النقاط وعلامات الترقيم ناهيك عن تشكيل الحروف ولو بغرض تسهيل القراءة على فخامته فقط، والكلمات التي تم تشكيلها فقد تمت (سواطتها) كما في الأمثلة أعلاه. فكانت القراءة معضلة على القارئ وكان الفهم مستحيلا دون قراءة النص المكتوب (بعد التكهن والتخمن بالطبع). ففي قراءة البشير جاء أن (السلام يُعلَى عليه)، وببساطة أصبحت (بوساطة)، الإلزام صار (الإلتزام)، إدالة تحولت لـ (إدانة)، ولكن صارت (ولكي)، بينما فلا بديل أصبحت (فلا بد)، بدون صارت (بدعوى)؛ رفع المنصوب وجر الفاعل فدخلت جُملٌ في أخرى وإلتبست على المسكين المعاني ولجأ في كثير من الحالات إلى قريحته (التي نعرف) لمعالجة هذا الأمر فكانت الطامة الكبرى: خرج الخطاب من بين شفتيه الغليظتين كاللغة الهريوغليفية المترجمة إلى الصينية أولا ثم بعدها إلى السواحيلية ومنها إلى العربية.

هذا عن إخفاقات الحروف وما يعنيها؛ أما إذا ما حاولنا أن نصل إلى ما قصد أن يفاجي به الشعب السوداني، فقد ذكرنا سابقا أن الغير مفاجي في الأمر أنه لن يأتي بمفاجأة، وقد كان! ما قاله حول محاور الخطاب الأربعة: السلام، المجتمع السياسي، الفقر، ورابعا وأخيرا، "الهوية السودانية التاريخية، التي تعيش التاريخ، تحترم أبعاضها وتتوحد بهم"؛ كان إجرائيا للغاية ولم يأتِ بجديد البَتَّة!

وإذا ذهبنا لتفسير الماء بالماء، فقد أكد سيادته، كمجرم حرب ومطلوب بتهمة الإبادة العنصرية، حرصه وحرص حزبه على السلام، مُشرعِناً في ذات الوقت الحروب القائمة بدعوى أنها من أجل السلام.. عجبي!!

حول (التراتبية) السياسية، فقد أوضح، ضمنيا، بعض التراخي في ما يتعلق بتعديل الدستور وقانون الإنتخابات، داعيا كل القوى إلى "إجماع" و "عقد" وطنيين (وفي التسمية دلالات سَيِّديَّة)، ولكنه وللأسف، أعلن أن "الذين سوف يترددون في الريب، يستقيلون عن فرصتهم في رفد المناظرة الوطنية برؤاهم "، وهو ما يسعى إليه ملقياً بوِزره على الرافضين.

أما حول النهضة الإقتصادية التي "كان لبعض النفر عليها تحفظات نفر قريب ونفر غريب"، فقد تحدث عن "القريب" عانيا به المعارضين ولكنه أغفل عمدا عن "النفر الغريب" مشيرا إليه إشارة خافتة في "حق السودان في اعفاء دينه السيادي ورفع عقوبات جائرة متنوعة والشراكات الاستثمارية والتكامل الاقليمي ...الخ"، وهنا فقط يحضر للذهن إرتباط كارتر والبنك الدولي بهذه المفاجأة. ما بين هذا وذاك عن مشروعات التنمية في البنية التحتية والنهضة الزراعية وفرص عمل الشباب وغيرها، ما يُذكِّر بأحمد منصور في بلا حدود حين قاطع النائب الأول (السابق) علي عثمان طه قائلا " متى سيتم ذلك؟ هل ستبدأون وضع الخطط لتحقيق الإكتفاء الذاتي بعد 25 سنة من الحكم!!؟" وكان علي عثمان حينها يقول أنهم "في طريقهم لإقامة منشآت وخطط في الزراعة وفي الصناعة"!!. أما حول وزارة المالية وتقوية وضع البنك المركزي فكأن البشير لا يعلم أن هناك شهود عيان على الأموال التي تذهب لمؤسسات المؤتمر الوطني مباشرة من مطابع السودان للعملة ولا تمر على ببنك السودان وبالتالي لا يعلم المراجع العام عنها شيئا.

في المحور الرابع إعترف بشة أن للهامش حق في السلطة والثروة، و"إن التنوع والتمازج يجب ألا تكون شعارات غير مُسَتشَعرة"، وأن أحابيل المستعمر ونشوة الإستقلال هي السبب الرئيس في وصول الهوت دوق والبيتزا للسودان في أواخر عهد الإنقاذ وليس قبل ذلك!

ولكنه ودون وعيٍ منه وقع في خطأين أولهما أنه أعطى الشرعية لحملة السلاح بينا هو يحاول أن يبرر حفاظه على السلام بالقوة فقد قال "إن السلام غاية مبتغاه، لايأتي إلا بجهد أكبر من جَهد العراك، وقد يستوجب عراكاً، أو معارك، فإذ يتبنى كل السودانيين السلام اساساً، يكون قرار هذه المعارك قراراً موحداً، لأنها يستوجبها السلام، لا لأنها خروج على السلام، وفي هذا تحرير لمفهوم الحرب العادلة". ثانيهما أنه أعلن أن المؤتمر الوطني مؤسسة غير ديمقراطية (قل غير شورية) يأتي القرار فيها مخالفا لأمر الشورى "الظرف الداعي لتعطيل ركن هام يُقّدَّر بقدره".

(3) أشياء غريبة:
1- خلا الخطاب تماما من أي آية قرآنية!!
2- التكبيرة الوحيد كانت باهتة خجولة وقبل بداية الخطاب.
3- كل الوجوه التي مرت عليها الكاميرا كانت (مندهشة).
4- لم أعرف ما إذا كانت الضحكة (أو التكشيرة) التي جاد بها بشة علينا مع نهاية الخطاب؛ تدل على أنه يرغب وبشدة في الذهاب للحمام أم أنه يشبه الشخص الخارج لفوره من الحمام.

(4) أسئلة:
1- أين تاج الدين عرجة؟ وماذا حدث لعرجة الثاني الذي قال "حسبنا اله ونعم الوكيل" مرتين بعد أن قال البشير "فإن إبتدار النهضة، لايمكن تصوُّره إلا بجعل السلام أولوية غير تالية"!!؟
2- هل هناك أي علاقة بين حضور منصور خالد وبين اللغة العالية (جضن) لهذا الخطاب؟ أم أن كاتبه هو أمين حسن عمر و(جغمسهُ) بشة كما يتردد؟!!

هشام جودة
[email protected]




تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 6066

التعليقات
#902180 [ود القضارف]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 09:29 PM
الوثب في ساحات الفداء للدفاع عن السودان خلوهو للرجاله انتو آخركم يامعارضه الكيبورد الوثب في غرف النوم بتاعين جعجعه فارغه


#901310 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 12:57 AM
بشة في عينك باالله خلي عندك شوية احترام للرئيس اللي لمن مسك الحكم كنتو ياعواطلية ماتعرفوا الكتابة لسه


ردود على khalid
United States [ساب البلد] 01-30-2014 03:04 AM
****** كااااااك **** بتعرف وثبة الديك يا جدادة؟؟؟ ****** لو ما بتعرف شوف ليك ديك يثب فيك **** و يكسب فينا ثواب الوثبة ههههههههه **********


#901069 [ماسورة]
5.00/5 (2 صوت)

01-29-2014 06:15 PM
مصدر قريب من ندويا صرح:
ندى القلعة تستعد لتقديم اغنية جديدة
اسمها (الوثبة)
(وثبة انتى كالطفولة كالاحلام)
كلمات شاعر الامة كاشف الغمة
بشة المسخرة
الحان
غندور الاملس


ردود على ماسورة
European Union [المفاجئة] 01-30-2014 08:21 AM
ماتلحن اغنية الناس كل الناس لحنا


#901024 [alzift algraf]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 05:32 PM
اللهم نشكو اليك من يستخدمون اللغة البذيئة في توصيل رايهم...اللهم العنهم ودمرهم


#900555 [abu shawarib]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 11:51 AM
الخطاب المفاجأة او المفاجأة الفى الخطاب
غريب أنو كل السودانيين فهمو الموضوع غلط
اصل الحكاية انو ( سياتو ) قال فى خطاب مفاجأة والناس ليها قريب عشرة ايام تتخيل وتؤول وتتمنى ووووو
لكن انا فهمتها من اللحظة الاولى انو فى خطاب سيسلم ل ( سيادتو ) فجأة ويقولوا ليهو يلا نحن بنلم ليك الناس وانت اقراهو عليهم
طبعا كالعادة قال لي جماعتو يلا جيبوهو عشان اتعود على قرايتو فقالوا ليهو :
((( وتبقى مفاجأة كيف ؟؟؟؟؟؟؟!!!!)))

ولا رايكم شنو ؟! مش فهم( سحيح؟! )


#900512 [River Nile]
5.00/5 (2 صوت)

01-29-2014 11:20 AM
زمان السفاح فى القضارف قال تانى ما فى دغمسه
و الترجمة على الشريط معناها : بعد كده فى دغمسه شديده
و الشاهد هذا الخطاب الجريمه
الذى يخل بالعقل و الأخلاق
و الذى يندى له جبين من يغمر قلوبهم حب السودان
هذا التعيس
الا يستحى ؟

--


#900510 [عصام الجزولى]
5.00/5 (2 صوت)

01-29-2014 11:20 AM
(غاب حزب الامة) وهل حزب الامة غير الصادق المهدى ؟ لقد كان الصادق المهدى حضورا أم تقصد حزب الامة مبارك الفاضل ؟


#900479 [River Nile]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 11:03 AM
خطاب السفاح
بهدله ما بعدها بهدله
لكن الجهل و الغباء يعمل اكتر من كده
استحى يا زول
داير تتفوق على القذافى؟
القذافى وين؟


#900468 [داوودي]
3.00/5 (2 صوت)

01-29-2014 10:56 AM
هههههههه اعجبتني هذه الفقرة ( خرج الخطاب من بين شفتيه الغليظتين كاللغة الهريوغليفية المترجمة إلى الصينية أولا ثم بعدها إلى السواحيلية ومنها إلى العربية.


#900423 [كاجا]
5.00/5 (2 صوت)

01-29-2014 10:33 AM
جنس محن
لاول مرة يتشارك المثقفين مع العامة حالة اللافهم دى
وكدا لاول مرة بشة حقق مبدأ المساوة


#900384 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 10:16 AM
الخطاب ضمغ بلاهة وبلادة صاحبه بأنه لا يفقه شيء لا في العلم ولا العلوم واثبت حقوق منتقديه


#900353 [Kudu]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 09:59 AM
سيسمعه الناس كل الناس الرد في وثبة جمعة الناس كل الناس يوم 31 يناير


#900337 [واحد من المغبونين]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 09:51 AM
الواحد لى هسى مندهش من قوة عين الناس ديل .... من هو المتخلف الكان مطلع شبشبو و مادى لينا رجلو و فخور بيها... تخلف و جهل و قوة عين كمان . اكنسو الوسخ يا ناس


#900232 [aborafat]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 08:32 AM
على السيد بشه كما شاع هدا الاسم ان يتلو الايه وسبحان الله المعز لمن يشاء والمذل لمن يشاء ان الله النهايه السيئه لرئيس حكم المفسدين سيكون لائقا وعادلا من ربنا العادل
واللهم لاشماته اللهم احفظ بلادنا وشعبها الطيب المؤمن بقضاء الله وقدره


#900194 [yaser]
5.00/5 (2 صوت)

01-29-2014 06:39 AM
صدقت والله يا كاتب المقال واستغرب لريئس اعلن في الملا قبل ايام بخطاب سيغير تاريخ السودان لكن في الامر خطاب البشير غير اسلوب الخطابة ودمر الخطاب السيايسي وادخل مفردات عربية جديد لمعجم اللغة العربية والمضحك لهذا القاتل اكثر من مشتشار كان من الاحري استشارة احداهم لكن ان هذا التردي لشي طبيعبي لتردي المستوي التدهوري للسودان في جميع مناحي الحياة


#900183 [sudani]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 06:03 AM
علي بالطلاق افضل ما كتب فيما يتعلق بخطاب المشير.. كتاب كبار قعدوا يحلموا بالاستقالة التقول ما بعرفو الانقاذ والبشير


#900179 [عدو النجارين]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 05:43 AM
الناظر بعين التمعن لهذا الخطاب معنيً و مبنيً سيندهش لمدي مطابقته للتعبير اللئيم بأنه ممارسة للعادة السرية السياسية حرفياً ، فالمستهدف بالفعل ( الشعب) مُتخيّل و الفاعل معزول و مُتخيِّل !
فهمتوا حاجة ؟ لا ؟ طز فيكم !!


#900176 [saifeldin]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 05:18 AM
بحبك أديني فترة تمهل
في الوثوب إلي غمار
هذة المرحلة الجديدة في حياتنا
بحبك رغم ان حالنا اليوم
يشهد بعض القضايا
العالقة بيننا
لابد من الإنتظار ياحبيبتي
مرة اخري علي هذا التغبض
يوشك أن يحيل طاقتي الكامنة
للوثوب إلي طاقة غير مسددة ياحبي
علي كريم صفاتك يكون التعويل
في إجتراح وثبة تضع
أهدافها عند منتهي نظرك
أنفضي الغبار عن معدنك
الإصيل لهو احد أهم
ركائز هذه الوثبة
فضلا عن كونه
ياحياتي معدنك هو
الضامن لتخفيف إنطلاق
حبنا الراشد
نفكر في حياتنا بفكر صادق
غير منتحل او مستوعب الاباعد
او موروث عن كلاله
او مستلهم من غير
ألولاء للحب
او مذعن لليأس المفضي
للتعلق بضعيفات العري
ألإستسلام ياحياة عمري
لليأس او لبطر الحق
وغمط الناس كل الناس
لن يغير شيئا في واقعنا بحبك0
إلي جميع الفنانين والفنانات حتي ندي القلعة مجان لله اطربوني ورقصوني


#900175 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 04:59 AM
حقيقة الخطاب كان مفاجئ

اول المتفاجئين البشير ثم الحضور و ( عبرهم ) كما قال البشير - الشعب السوداني

الوحيد الما إتفاجأ ود المرغني .. قال الكلام مطابق لمبادرة أبوه
عليكم الله شوفوا جنس المحن دي
مع إنه لو قلت ليه ردد لي جملة واحدة من الخطاب ما بقدر



البشير الله داير يمسخره في الدنيا دي


ردود على Amin
European Union [الدنقلاوي النوبي] 01-29-2014 11:59 AM
المسخرة دي دليل على قرب النهاية وسوئها.


#900159 [ترجمة سيئة....!]
4.00/5 (3 صوت)

01-29-2014 03:03 AM
الكاتب المحترم....

المتعود على ترجمة قوقل من الانجليزية للعربية.... يدرك من أول فقرتين...

أنه خطاب مترجم باستعجال شديد... من الانجليزية- يمكن لغة أخرى؟- إلى العربية!

الوحيد الذي أشار لحكاية الاستعجال دي.... مصطفى عثمان.... وربما هو من ترجمه بالاستعانة بقوقل!

أسئلة مهمة:

هل هذه الترجمة للخطاب كاملاً.... ام تمت سنسرته حسب مقتضيات الظروف؟

من كتب الخطاب الأصلي ولأي هذف وكيف أقنع البشير به؟

ما هو المقابل الذي ينتظره البشير.... بعد أن نفذ ما عليه بقراءة هذا الخطاب...

وتحمله لكل هذه البهدلة؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة