الأخبار
أخبار إقليمية
يا ريس دا كلام ساكت!!
يا ريس دا كلام ساكت!!
يا ريس دا كلام ساكت!!


01-29-2014 01:52 AM
ياسين حسن ياسين


أهنيء قادة الحزب الحاكم ـ أو على الأقل الفئة التي بيدها زمام الأمور في الوقت الراهن ـ على ما أبدوه من مهارة فائقة واقتدار مهني في إعداد خطاب ألقاه البشير يوم الأثنين الماضي وكان خاوياً من المعنى مشوباً بعبارات تعمية وتعميم تقبل كل ظلال المعاني لكنها في الوقت نفسه تعجز عن تعيين معنى محدد، ملموس، واضح. بالتالي لم يكن الخطاب ينطوي على أهمية تذكر بالنسبة لغمار الناس. ولربما كان الخطاب ينطوي على أهمية بالغة بالنسبة لعضوية الحزب الحاكم وللسادة الضيوف الأكارم الذين غصّت بهم قاعة الصداقة وتم اختيارهم بعناية أملتها مآزق اللحظة واحتمالات الغد القريب ومآلاته!

إن أول خطوة تستطيع الحكومة الحالية القيام بها، إذا ما التمست صدق النوايا، أن تعلن بمنتهى الشجاعة مسؤوليتها عن الإخفاقات التي شملت حياة الشعب السوداني وقوضت آماله في حدٍ أدنى من عيش كريم يليق به وسط شعوب العالم من حوله، ومن بعض الأمل في غد لأبنائه بعد حسرة طالت على ضياع ربع قرن من العمر دون بصيص ضوء في نفق الإنقاذ ذي الظلمة المعتمة. فقد تردت الأوضاع فوق قدرة القنوات الفضائية على تزيين الصورة وإضفاء طابع التقدم على خرابة منهارة ومسكونة بحب الذات. وعادت الصفوف اللعينة أمام المخابز ومحطات التزود بالوقود لتزيد الحياة قسوة على قسوتها وشظفها. وارتفع سعر صرف النقد الأجنبي ارتفاعاً محموماً ومطرداً في وقت أصبحنا نستورد فيه أغلب ما نأكله وكل ما نلبسه ونستشفى به، فضلاً عن سفرنا بأجسادنا للعلاج في الخارج.

إن الحديث عن السلام، ودعوة حاملي السلاح في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق إلى الحوار وإلقاء سلاحهم فهو أكثر من مجرد كلام ساكت، إذ ينطوي على خدعة ساذجة. ذلك أن هؤلاء المقاتلين ضحوا بدمائهم لكي تدرك الإنقاذ أن ممارسة الإبادة على الهوية والتهميش الإثني سوف يعود عليها بعواقب وخيمة وشر مستطير. وهل من عاقبة أكثر فداحة وشر أشد استفحالاً مما يحدث اليوم في دارفور بعد ما تقلص ظل الدولة أمام احساس عارم بالظلم والثأر من عمليات القتل والتشريد والتحريق والتعذيب التي حفلت بها دارفور طوال عقد ونيفٍ من السنوات؟ وأظن أن أهل دارفور كانوا يتوقعون من البشير أن يجرؤ على تسليم نفسه للعدالة الدولية ابراء لذمته من «افتراءات» الإبادة العرقية وجرائم الحرب الأخرى في دارفور التي لحقت به ولوثت سمعته ووضعته تحت طائلة الاستدعاء من المحكمة الجنائية الدولية.

أما الحديث عن الحريات العامة الذي كرره البشير في خطابه فهو حديث يستعصي على الفهم إن لم يكن خاوياً من المعنى في وقت تصادر فيه بعض الصحف ويحجب بعضها الآخر من الطبع ويشرد الشرفاء من إعلاميين بينما ترتهن أو تشترى ضمائر فئة أخرى وتحال إلى طبقة من «وعاظ السلاطين» الذين يطلون علينا يومياً في محاولاتهم البائسة لقراءة وتحليل الأحداث والأخبار حسب هوى الحكام وضداً على مصالح المحكومين.

في إطار الحديث عن الحريات، كان يمكن للبشير مثلاً، وبوازع مما يدعيه من حسن نوايا، أن يعلن إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين من سكان بيوت الأشباح ومن معتقلي الاحتجاجات الأخيرة. إنك يا ريس لا تستطيع التحدث عن الحريات في وقت يواصل فيه زبانية نظامك وجلاوذته تعذيب السجناء السياسيين والناشطين مجتمعياً دون ذنب اقترفوه سوى أنهم قد وضعوا السودان في حدقات عيونهم وخافوا عليه من تفاقم تدهور أوضاعه جراء تحكم الإنقاذ في مصائره تحكماً استبدادياً لعل من أبرز سماته إقصاء الناس واستبعادهم بشتى السبل ومحكم الحيل. فكم أسرة أفقرت وأقصي كاسب رزقها من العمل وكم مواطن ومواطنة اضطر للهجرة وامتدت سنوات هذه الهجرة.

بالقطع كان الكلام عن القبلية هو المقطع الوحيد ذو النغمة الجديدة في طنبور الإنقاذ. ولعله كان سيصبح بالغ الوقع لو أنه جاء ضمن اعتراف شجاع وأمين من البشير بأن ظاهرة القبلية التي استشرت في المجتمع السوداني كانت نتيجة حتمية لسياسة التمكين التي شرعت فيها الإنقاذ منذ سنواتها الأولى. فمنذ ذلك الحين أصبح واضحاً أن الصعود الاجتماعي يقوم على عنصرين: إما الولاء الحزبي متمثلاً في إنتماء للحركة الإسلامية يكون متأصلاً في جذور الأسرة أو طهر عرقي لا مراء فيه. هكذا بات النجاح في الحياة السودانية الراهنة يستلزم إما اللحية المديدة والجبهة ذات السيماء أو اللون الصافي. ولا غرو أن انتشرت سبل تغيير اللون ليس بين الفتيات إنما أيضاً وسط الرجال الباحثين عن مراكز اجتماعية مرموقة. ويبقى السؤال قائماً: هل يعتبر استهجان البشير للقبلية نهاية تؤذن بانتهاء عملي لعصر التمكين؟ وهل سيقبل الحزب الحاكم القضاء على عصب وجوده متمثلاً في التحالف الثلاثي بين زعامة قبلية أو دينية وجماعة نافذة مالياً وسلطة أمنية ضاربة على المستويين الرسمي والشعبي؟

بالطبع لم يشأ البشير التصريح بكل ذلك، إنما اكتفى بالتلميح حتى يستيقن من مواقف بعض عناصر حزبه الحاكم ويتلمس ردود أفعالهم، ولكي يسبر غور مياه أحزاب أخرى لديها القابلية للمشاركة وقد ظلت تطل على محافل المعارضة مدعية البراءة من الإنقاذ بينما أفراد من بيوتها يتمرغون في الميري حد الثمالة. على أنه ينبغي ألاّ تفوت علينا نقطة مهمة جداً في هذا الصدد، ألاّ وهي أن الجهات الأمنية الضاربة التي تحمي البشير وزمرته الحاكمة وتحافظ على الإنقاذ أمام تضافر كل الظروف الموضوعية لقيام ثورة شعبية، نقول إن هذه القوة الضاربة ترتكز بشكل أساس على الولاء القبلي قبل الولاء الحزبي. وآية ذلك ما يتردد على نحو واسع بين كافة الذين تعرضوا للاعتقال والتعذيب من أن رجال الأمن يعيّرون الناس بعدم نقائهم العرقي ويعتبرون ذلك دليلاً للطعن في وطنيتهم.

وأياً كان الأمر، فإن هذه الحكومة تعتمد على الذراع الأمني اعتماداً كلياً. وقد تأكدت هذه الفرضية في الاحتجاجات الأخيرة وطريقة ضربها وشل قياداتها والذكاء التقني في التعرف على أماكن سكنى الأفراد من خلال اجراءات استخراج الرقم الوطني. والنتيجتان اللتان تترتبان على هذه الفرضية هما: أولاً أن تكلفة ازاحة هذا النظام ستكون عالية من ناحية الدماء المراقة؛ وثانياً أن حمل السلاح يمثل الحل الأمثل لمواجهة النظام حيثما يكون الغبن الاجتماعي كبيرا على المركز. ولا ينتابني أدنى شك في أن كل التغييرات التي شهدتها الإنقاذ ـ وتلك التي سوف تحبل بها في مقبل الأيام ـ تأتي بسبب الخوف من تأثير الهامش وزيادة قدرته على زعزعة الاستقرار في دارفور وكردفان والنيل الأزرق. وكلما زادت معدلات الفقر، زادت معها كتلة المهمشين والغلابة واتسعت مساحة تأثيرها، وفي المقابل تقزمت الإنقاذ وضمرت أعداد عضوية حزبها الحاكم وتلاشت رقعة المناورة أمام المفسدين الباحثين عن الثراء الفوري بأقل تكلفة. لذلك سوف يجربون كل ما في جعبتهم من أسلحة مادية ومعنوية ضد الهامش وضد سبل الاستنارة وحرية التعبير. ونلاحظ تكرار نبرة الحنق من المعارضة المسلحة، من ناحية، ومن منابر السوانيين على شبكة الإنترنت، من ناحية أخرى.

فيما عدا ذلك، فإن حديثك يا ريس كان «كلام ساكت» وإن كان من نوع الكلام الساكت المثقل بذخائر العلوم الفقهية والفلسفية والتنطع المعرفي إلى درجة جعلته صعب «الإندغام» في حديث العامة من أمثالنا!

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 1 | زيارات 6764

التعليقات
#902370 [الشكوي لغير الله مذلة]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 06:58 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل/ وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ

كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلاَّهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ


أَلَمْ تَرَ أَنَّآ أَرْسَلْنَا الشَّيـطِينَ عَلَى الْكـفِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً(83) فَلاَ تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدّاً(83) يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً(85) وَنَسُوقُ الُْمجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْداً(86) لاَّ يَمْلِكُونَ الشَّفَـعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَـنِ عَهْدَاً
اللهم عليك بكل ظالم يظن انه خالد فيها(( وكل من عليها فان ويبقي وجه ربك ذو الجلال والاكرام) اللهم عليك بكل ظالم يظن انه قاطع لارزاق الناس(( وربك الرزاق ذو القوة المتين)) اللهم عليك بكل المفسدين الضارين المضريين اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولاتغادر منهم احدا, اللهم وعجل لهم العزاب في الدنيا قبل الاخرة, الا من تاب واصلح


#901968 [محمد سليمان ابوليلى]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 04:12 PM
رغم الاهتمام بالخطاب مافي جديد يا السيد الرئيس احسن نسمع كلام كارتر و ننذل لأمريكا بعد ماقلنا لن نركع للإمريكان بل الآن نسجد لكل الطغيان حتى لليهود بعد البلد ما وقعت والسلطة امبطحت والهيبة ارتفعت اصبح السودان بدون رغيب ولا حسيب ما علينا الا نقول( حسبنا الله ونعم الوكيل)


#901254 [حداثة صالح]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 11:14 PM
بلد انجبت امثال الطيب صالح التي ترجمت رواياته الي مئات اللغات في العالم والعلامة عبد الله الطيب ...معقول ما فيها زول يكتب خطاب ونبقي مضحكة امام العالم !!!! حسبك الله يا سيد الخطيب وامين حسن عمر


#901198 [أبو عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 10:06 PM
سيادة السيد الفريق بكري حسن صالح
النائب الاول لرئيس الجمهورية
القصر الجمهوري الخرطوم
لك ولمصنع الرجال الذي تخرجت منه ... و لمنصبك الجديد التحية و الاحترام
اذا صحت الاخبار و صدق القول ... فدعني اقول لك ... ما رميت اذ رميت و لكن الله رمى
يا سيدي النائب الاول ... بالامس خرج طفلنا الصغير هزاع و بكري و رفاقهم .. بعد ان رموا كتبهم و حقائب مدارسهم وهم يهتفون بكل صدق و تجرد

( نحن مرقنا ... نحن مرقنا ضد الناس السرقو عرقنا ) ففدوها بأرواحهم الطاهرة البريئة ..
من هم الناس انت تعرفهم جيدا !
فدعني اقول لك مباشرة ان خطاب السيد البشير رئيس الجمهورية و رئيس الحزب رغم التلميع الذي سبقه ، سواء ان بدل او عدل و بغض النظر عن محتواه .. مفهوم او غير مفهوم فانه لا يهم الشعب من قريب او بعيد ... فانه كان يخص فقط من دعاهم واتى بهم ... و الشعب يسميهم (( بالمهرولين ))
بعضهم هرول بارسال انجاله وبعضهم هرول وهو يعض على اطراف ملابسه باسنانه و كلهم يرتدون زيا ابيضا و عمامة بيضاء و لحية بيضاء و قلوب سوداء ... و منهم المطرودون و المتغيرون و الناهضون فكانوا اسرع من لبي النداء
نريدك ان توصل معلومة هامة لوالي الخرطوم البغل و تابعه القفة حميده ... ان مستشفى البروفسور ابن عوف للاطفال هو ( وقف ) من رجل عظيم نال شهادته الطبية من شعب السودان كله قبل ان بنالها من الجامعة وهو لكل اطفال السودان و ليس اطفال الخرطوم وحدهم فابعدوا ايديكم عنه ... حتى لا تحرقكم نيران الشعب و يقتص منكم بقطع ايديهم و ارجلهم من خلاف !
و ان مستشفى العيون مبنى و ارضا هو ملك لكل شعب السودان من قبلكم و سيظل من بعدكم ... و ان من يشتري سم مربع واحد من ارضه فاننا نقول له قد خسرت مالك سودانيا كان او اجنبيا فارض الشعب ليست للبيع فساعة الحساب قد اقتربت و اقرب مما تتصورون و عندها لن تنفعكم زيتونة و لا كلية ؟؟ فيكفيهم فخرا أن من دخل مستشفياتهم حيا فقد خرج ميتا و أنهم يحق لهم أن يفتخرون أن المقابر قد توسعت في عهدهم
اقسم لك يا سيدي ان هزاع و بكري و رفاقه لم يركبوا في حياتهم القصيرة البرادو ... و لم يركبوا الهمر
و لم يعرفوا ان هنالك ما يسمى بالدفع الرباعي او الثنائي الا و هي تنفث فيهم الغبار في الشوارع
انهم كانوا يركبون الاحدى عشر في غدوهم و رواحهم الى مدارسهم او سوق بحري ... و اذا توفر المعلوم كانوا ينحشرون في بصات الوالي الهمام و التي لم تكن تصل
انهم لم يسمعوا بالهوت دوق ... و لكنهم تعودوا و اكلوا ... ( الشر دوق)
المعلق في حبال امهاتهم ...
ان البيتزا كانت تقرفهم لانهم تعودوا على العصيدة و القراصة باللبن و حتى لايزورهم المرض فقد تفتقت ذهنية و زير صحتنا النابغة و قد فكر .. ثم فكر ... ثم امر باغلاق مستشفيات و مراكز و عيادات ابطالنا و رجالنا و الذين تبرعوا بها من حر مالهم خدمة لاهلهم و بني البشر
و اذا اردت الخبر .... نحن لا يهمنا من يحكمنا و لكن يهمنا كيف يحكمنا ...
و لكن حقيقة لم نسمع عنك الا كل طيب ... و لم نسمع بك سارقا
و لا نريدك ان تدبل الكف لربيع زمانه و رديئ لسانه فقد نال حظه و تسلم التهاني
و لكننا نريدك و بكل قوة ان تحضر العصابة و تسالهم سؤال واحد ( من اين لك هذا ) فهم عددهم 1056 .. فاذا نكروا و كذبوا
في حقوقنا من ضمنهم هذا العضو المنتدب و غيره فسنأتيك بسجلات كل و احد منهم فردا فردا نريد حقوقنا و كرامتنا
فقد كان .... كثير منهم موجودين داخل القاعة و كان عليك القبض عليهم لمحاكمتهم امام الشعب ... لأنه كما قال شاعر الشعب (محجوب شريف )
آن الاوان
الوقت راح
هذا قرار الشعب
مش يعني اقتراح ....
فعندها ستذغرد امهات الشهداء و الابطال و سيغني الشعب اليوم نرفع راية استقلالنا ..
و سيهتف المعتقلون و المعتقلات في السجون عاش كفاح الشعب السوداني و دمت يا سوداننا العظيم ابدا
التحية لكل شهدائنا الابرار التحية لكل معتقلينا و معتقلاتنا الابطال
التحية لشعبنا العظيم في كل المدن و قرى السودان و النصر لنا


ردود على أبو عبدالله
United States [Abdo] 01-30-2014 05:00 PM
نتمنى أن تكون قد ناديت حياً

[رد علي ابو عبداللــه] 01-29-2014 11:10 PM
تسلم


#901154 [حسين محمد اسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 08:33 PM
دماءالشهداء ...... ستلازمهم حتى القبر...وسوف تدك مضاجعهم ...وسوف يقتص الله لهم عاجلا ام اجلا ..وسوف تسكن فى مخيلتهم الى الابد ..وسوف تظل خالدة فى مخيلة الشعب . بانهم من اجبروا الطغاة القتلة لهيطرقوا بالتغير وليهطرقوا بالوثبة وسوف يدك الشعب قريبا" حصون الارهاب باسم الدين


#901062 [عزة]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 06:08 PM
ايها الشعب الاحمق ان لم تسكتوا سوف آتيكم بالوثبه العظمى وان لم تسكتوا سوف احضر الاندغام وان لم تسكتوا سوف اجيب ليكم احابيل كثيرة تقتلكم ان لم تسكتوا سوف اغرقكم بأنعاش الهويه وان لم تسكتوا سوف اجيب لكم الناس كل الناس حتى تطلعوا زى الناس
يا ايها الشعب الاشر انا رئيسكم واسألوا ابو العفين متى اذهب
شلولخ


#901052 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 05:56 PM
عشرين سنة انا كضبت عليكم عشرين سنة انا قلت كلام كضب عشرين سنة انا عملت حاجة كضب .... انت مسيلمة ولا وصف لك غير ذلك


#900755 [basha]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 01:47 PM
بأختصار

المشكلة ليست فى الخطاب فقد سبقنى الكثيرون فى تحليل معانيه, لغته ومضمونه ولكن الصوره واضحه وجلية فى أن الحزب الحاكم أقر فيما بينه وعضويته بأن ال24 عام السابق تكفى لما وصل اليه السودان من فساد , حروب , أستخفاف بالمواطن وتهميش عنصرى وسياسى. وقد آن الأوان للتملص من المسؤولية واحدا تلو الاخر بطريقة درامية شبه دبلوماسية كما اتضح فى التغييرات السابقة. والمدهش أن من تم تغييرهم كانوا فى الصفوف الامامية ابان خطاب البشير . جوهر المشكلة أن الناس لاتعى ان البشير لم ولن يحكم السودان بمفرده ولا كما يظن البعض عبر نائبه ووزير دفاعه. فهو ينوى الخلاص ولكن الى أين يذهب ومن الذى سيحتضنه ما عاد العالم كما فى السابق يأوى من يأوى ويطرد من يطرد. فالبشير يرى من حوله أنداده من الحكام الذين سقطواكيف صاروا. وما بعيد عن ذلك من لم يسقط كبشار. فكيف لكم أيها الشعب السودانى أن تتوقعوا تنحى عمر بيده الى هلاكه ومن شاركه فان هو قبل فلن يقبل من اشترك معه.


#900725 [المندغم السيروري]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 01:27 PM
مـــســـدار : عــــــــــــــــــر بـــــــي الريّــــــــــــــــــــــس

أدهشت الخلوق تب مافي شك يا بشّه
قبلك وين رئيس؟ لي شعبو كضّب وغشّ؟
وشعبك يا البشير : من المغس ماإتعشي
و قولك في العقول ياخ لا إتفهم لا خشّ
***************************
أدهشت الخلوق والعالم إت (ألجمتو)
و عربينا الفصيـــــح الليله كيف عجّمتو ؟
العالم عموم يابشّه إتّ هجمتو
صح قلت الخطاب . لكن نسيت ترجمتو!!!!!!
**************************
كل مخلوق يقول : إيه قاصدو بشّه عناهو ؟
إلا غلبنا قولك آآآآالبشير معناهو
خليت كل ابو : محرج يقول لي جناهو :
ياخ قول بشّه خلّو . شوف رقيصو _ غناهو
*************************
أمااااانه في ذمتك (كان عندك اصلا" ذمّه)
هسّي خطابك ال خجّلنا داير لمّه؟؟؟؟؟؟؟
تاء تأنيث هي كيف بي مذكّرا" تتلم!!!!!!!
و إيه ال إندغام ؟ بي شرحو ياخ إهتمّ
***************************
كان أديتو شااااااااافع كان خطابك يعدلو
أيا الحيّرت للعلماء البعرفوا و يقروا
متلك يافضيحه حقيــــــقه مابنقدروا
خلّيت الرجال للعمّه مغسه يعدلوا
***********************
والقول البحيّر للبلد بي طولا
إيه معناها ياعمرالبشير : سيروره؟؟؟؟؟؟
تكون قاصد: تسير . من سيره ؟ . مامعقوله!!!!
يبقي قصدت سلطان الأغاني : سرورا
******************************
و بيني وبينك آآآآآآريس : لغاتك لينه
قويها حبـــــــــه أقرأ : كذا وكيف وأين .
و الكتب الخطاب قول ليهو : سطله دي بيــــــنه
وصنفك هيل أمس يابشه صنفا" عينه
***************************
و خطابك حقّو يمنعوا منّوا منعا شااااامل
ممنوع منو كل عيّان وأوعي يجامل
و ممنوعات حريم شايلات جنين و حوامل
ممنوع منّو كل إنسان هو عقلا" كااامل
****************************
و خجّلت البلد وأحرجت كل سوداني
وخبرك في الخلوق وصل البعيد والداني
وقدر يابشه غلطاتك هي ياخ واجعاني
ما بتساوي وجع الشعب :شوفو بعاني
***************************
كوس حل لي غلاء الأسمنت ورخّص سيخك
و مالقيتلك وزيرا" ليك يزيد توبيخك؟
خطابك بيهو عاد خجّلت نافعك وشيخك
هسّي في داعي لي سيروره لي بتّيخك ؟؟؟؟
****************************
و بدل ماتوفّر اللقمه التكوسا الناس
و تحاكم الدقون وتقول كفايه خلاس
بدل ماتخدّر البلد الحرقتو يباس
جيت تمغسنا بي عربي : مفصّل وخاص
***************************
مغايس العربي أهون من مغايسك برضو
أيا القسّمتو سودانك ممحّق ارضو
و العفي بي قرار زولا" هتك لي عرضو
بي عربيهو حقّو الليله آآآآآآناس ترضو

هامش :
سيروره _ إندغام : هي بعض مفردات جديده علي اللغه جاء بها بشه أمس.
العفي بي قرار زولا" هتك لي عرضو : عمر البشير عفي بقرار رئاسي مجرم يدعي نور الهادي هتك عرض بمدينة الدويم في قضيه معروفه إعلاميا".
منقول


ردود على المندغم السيروري
[رانيا] 01-29-2014 05:24 PM
هو معلم في العفو عن المجرمين . مسدارك قوي .


#900477 [lwlawa]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 11:00 AM
ينظرون يإشفاق على كبيرهم الذي تورط وتمرمط..؟؟


#900471 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 10:58 AM
تحليل منطقي ووافعي وشكرا لك


#900462 [ود صالح]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 10:52 AM
خطاب الرئيس والجنجويد - لا عزاء للكردفانيين

تابع السودانيون بالأمس الخطاب الموعود للرئيس البشير بكلّ إهتمام لسماع ما قد يدخل الأمل في إنتهاج سياسة تؤدّي إلى التغيير الشامل علي جميع الأصعدة. لقد جاء الخطاب ميتاً كسابقه من الخطابات عديمة الجدوي والتي لا تكاد تحصى أو تعد.
لقد كان الخطاب في مجمله موجّه لمنسوبي الحزب الحاكم وكان يجدر به أن يلقى من على منصّة الحزب لا من مقرّ مملوك للشعب السوداني ومن تلفزيونه القومي. لقد إختلط الحزبي بالقومي ولم يعد معه التفريق سهلاً بينهما ويذكّرنا هذا بالمسرحيّة الشهيرة "أنا نفسك يا محمود. أنا إنت وإنت أنا". فموارد الدولة أصبحت ملكاً خاصّاً بوضع اليد للحزب الحاكم.
الخطاب يدعو الشعب السوداني الفضل ويحثّه على ضرورة الإندغام ولسان الحال يقول بالإندغام في الحزب الحاكم. كما كانت صياغة عبارة الخطاب عسيرة على الخطيب الأمر الذي يدخل الشكّ من أنّ الخطاب كان من عمل آخر أكثر دربة في استخدام اللغة في التمويه.
أمّا فيما يخصّ الهمّ بل الهموم الكردفانيّة من تنمية ونفرة وغيرها فلم يكن لها مكان في هذا الخطاب الضرورة وآن للجنجويد أن يبيضوا ويصفروا في ربوعها لأن المشير مشغول بوثبته وإندغامه ولا عزاء للكردفانيين.


#900442 [Kudu]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 10:42 AM
الرد سيراه الحقير البشكير في وثبة الشارع في يوم مظاهرة الناس كل الناس سيكون يوم جمعة الناس كل الناس بتاريخ 31 يناير 2014


#900360 [المشروع]
3.00/5 (1 صوت)

01-29-2014 10:01 AM
اقتباس(مشوباً بعبارات تعمية وتعميم تقبل كل ظلال المعاني لكنها في الوقت نفسه تعجز عن تعيين معنى محدد، ملموس، واضح)
التعليق : دي ما ياها اللولوة ذاتها


#900170 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 04:30 AM
كلام ساكت وخارم بارم كمان


ردود على ابو الخير
United States [حسكنيت] 01-29-2014 09:54 AM
كلام الطير فى الباقير...وبين إنو البشير ساقط عربى وساقط أخلاقى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة