الأخبار
أخبار إقليمية
خطاب البشير‏..‏ وخيارات السودانيين الصعبة‏!‏
خطاب البشير‏..‏ وخيارات السودانيين الصعبة‏!‏
خطاب البشير‏..‏ وخيارات السودانيين الصعبة‏!‏
أسماء الحسيني


02-01-2014 08:58 AM

أسماء الحسيني

بعد طول انتظار وترقب من جموع السودانيين في كل أنحاء السودان وخارجه جاء خطاب الرئيس السوداني عمر البشير الذي قيل إنه سيحمل مفاجآت سارة للشعب السوداني صادما محبطا‏.‏

وكانت قد سرت شائعات بأن المفاجأة السارة التي سيعلن عنها الرئيس هي تنحيه, مما اضطر رئاسة الجمهورية قبيل الخطاب للإعلان بأنه لن يتنحي.

' لم يحمل جديدا قط.. لم نفهم منه شيئا'... ترددت هذه العبارة كثيرا علي ألسنة العامة والنخب السياسية, الذين قالوا إن لغة الخطاب جاءت إنشائية غير مفهومة, وأن الخطاب ركز علي أمور عمومية ولم يطرح أي تصورات أو إجراءات ملموسة أو حلولا للمشكلات المتفجرة في السودان أو حتي يعترف بالمسئولية عنها, ولاحظوا أن الرئيس البشير أخطأ عدة مرات أثناء قراءته وكأنه يراه لأول مرة, وقد ذهب حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه الدكتور حسن الترابي إلي ان خطاب البشير تم تغييره بواسطة نافع علي نافع نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم والمجموعة الامنية. بينما ذهب آخرون إلي إنه لم يتم تبديل الخطاب, وان المؤتمر الوطني يشيع ذلك بعد أن لاحظ ردود الفعل الغاضبة والساخرة علي الخطاب, وأن حزب الترابي يتبني ذلك الرأي لتبريرحضورزعيمه لأول مرة في مكان واحد مع البشير للاستماع لخطابه منذ انشقاقهما عام1999, وهو مايعني بنظر بعض المحللين مراهنته علي تسوية سياسية يقودها البشير, الذين يرون أنه يناور الآن تكتيكيا بالعلاقة مع الترابي كي يطمئن قواعد الاسلاميين بان ازاحة نائبه السابق علي عثمان وآخرين لا تعني انقلابا علي المدنيين الاسلاميين, وان المناورة انطلت علي الترابي أو أنه يحتاج إليها. ويقول هؤلاء أنه لو لم يكن هذا الخطاب هو الذي يرغب البشير في قراءته, لكان طرحه جانبا وارتجل خطابا يتضمن القرارات التي كان يرغب باتخاذها فالمسألة لم تكن معادلات كيميائية أو مسائل رياضية وفرضيات علمية فيزيائية.
وقد انتقدت المعارضة خطاب البشير, ووصفته بأنه غير موفق ولم يأت بجديد في الساحة السياسية, وطالبت برحيل النظام وتشكيل حكومة قومية انتقالية تقوم بترتيب فترة الانتقال, وأكدت أن جميع مشكلات السودان سببها البشير وحزبه الحاكم وعلاجها يتمثل في ذهابهما, وأنه لاحل في ظل وجود هذا النظام, و أن هناك أزمة حقيقية تعاني منها البلد, ووصفت الخطاب بأنه عبارة عن أحلام بعيدة عن الواقع وأنه لم يلامس جذور الأزمة ومسبباتها, وأكدت أن إيقاف الحرب وإطلاق سراح المعتقلين وإطلاق الحريات تعتبر خطوة ومقدمة للحوار, واتهمت النظام بأنه يريد كسب الوقت.

وقد اضطرت حالة الإحباط التي سادت الشارع السوداني بعد الخطاب الحكومة السودانية إلي الإعلان عن خطاب آخر للبشير يوم الثلاثاء المقبل لشرح وثيقة الإصلاح التي أعلن عنها في خطابه, واتهم مسئولون سودانيون بعض الجهات المعارضة برفع سقف التوقعات وتبني حملة للسخرية من خطاب البشير عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وكانت ردود الأفعال الغاضبة قد توالت من قبل ناشطين سياسيين ومواطنين, عبروا عنها بسخرية بالغة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة, عقب الخطاب. وفيما تمسكت بعض الأحزاب السياسية المعارضة بتشكيل حكومة قومية, قالت أحزاب أخري أنها ستدرس مضمون الخطاب ثم ترد عليه.
وكان البشير, قد قال في خطابه المثير للجدل إن علاقات السودان في المحيط العربي والإفريقي والعالمي تفرض عليه إعادة النظر في وضعه الداخلي وعدم الاستسلام للأوهام, وقال البشير إن ذلك يدعو إلي أن يرتفع الحس الوطني فوق الحس الحزبي, ويعني ذلك بكل تأكيد أن تتوقف المعارضة عن النظر إلي الأمور من زاويتها الحزبية الضيقة, والتوجه نحو النظرة الوطنية الشاملة. وقال الرئيس البشير إنه يريد أن يبدأ مرحلة جديدة من الحوار الوطني تشمل أيضا حاملي السلاح في المناطق المتمردة. كما قال إنه لا يمكن تحقيق الوثبة الاقتصادية دون تحقيق السلام والوفاق الوطني, وقال البشير إن الوثبة السياسية تتحقق بمزيد من الحريات والحكم الرشيد وعدم الاصطفاف ضد الوطن من خلال واجهة المعارضة.

ويبقي أن خطاب البشير المثير للجدل قد فتح الباب واسعا الآن أمام القوي السودانية والشارع السوداني وربما للبحث في سبل الخروج من الوضع الحالي المتأزم في السودان, الذي يواجه حروبا عسكرية في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق, وواجه انتفاضة شعبية قبل أشهر تم إخمادها بقبضة حديدية. وهناك حديث يدور هذه الأيام في الأروقة السودانية عن رغبة أكيدة من قوي في الإقليم والعالم لإيجاد صيغة لإشراك قوي معارضة في حكومة انتقالية, يتردد أن الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني المعارض قد يكون مطروحا أن يأتي في تلك الحكومة كرئيس وزراء. وعزز ذلك زيارة الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر للخرطوم وتصريحاته بعد لقاء البشير بأن الأخير سيقوم بإجراءات مهمة. ويواجه البشير الذي استبعد قيادات إسلامية لايستهان بها من حوله تحديات كبيرة في خياراته المستقبلية, وكثيرون باتوا يعتقدون أنه جزء من المشكلة أو صانع لها ولن يكون جزءا من الحل, فيما لايزال يبحث آخرون أو يراهنون علي إمكانية إيجاد مخرج سلمي للأزمة في بلدهم, خشية الإنزلاق إلي ماهو أسوأ.

الاهرام


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5198

التعليقات
#903448 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
4.50/5 (6 صوت)

02-01-2014 09:26 PM
والله حلوة خالص خلاص كملت ماباقي الا المدعوة اسماء الحسيني لتقوم بالتحليل في شؤون بلادنا هذه الاجنبية الغريبة عنا لا وكمان بتحلل في شؤننا الداخلية والخارجية هذه المصرية هذلت هذلت هذلت


#903404 [ساب البلد]
5.00/5 (3 صوت)

02-01-2014 07:26 PM
******** خليك في العياط و السيسي احسن ليك *******


#903387 [Amin]
3.00/5 (3 صوت)

02-01-2014 06:45 PM
وضعت الأجهزة الأمنية البشير كخطر أحمر للصحفيين
لذلك يظلوا يدوروا ويحاربوا في الظلال

البشير أُس البلاء
البشير رئيس بمستويات أدنى من مستوى السودان
البشير كذاب ويتحرى الكذب منذ أن عرفناه
البشير عنصري
البشير مطلوب دولياَ وتسبب في حصار السودان
البشير مرمط كرامة السودان في الأرض في مصر والسعودية وكثير من المحافل الدولية
البشير مجرم حرب وقاتل المتظاهرين العُزل ومٍعدِم الأحرار والأبرياء من أبناء الوطن
البشير قدراته العقلية والخطابية والقرائية والثقافية أقل من متطلبات القرن الواحد والعشرين.. لشخص عادي


السودان يستحق رئيس أفضل من هذا ..وكفاية مسخرة


#903291 [كترانج]
5.00/5 (5 صوت)

02-01-2014 03:43 PM
انتو لو ختيتونا مابتجينا عوجا


#903288 [تفتيحة لمن فضيحة]
4.97/5 (6 صوت)

02-01-2014 03:36 PM
شوفي يافردة يامنقرضة.. أول مانشوت البشير إنتي وحكومتك تعبتو معانا..


#903283 [المشتهى السخينه]
2.88/5 (4 صوت)

02-01-2014 03:28 PM
الرئيس الدائم عمر البشير ( يقول ) منذ ربع قرن حتى نخر حلقه ولم نر لقوله فائدة واحدة ..


#903246 [الزعلان]
5.00/5 (5 صوت)

02-01-2014 02:26 PM
هذه الكاتبة انقلب علي الانقاذ بعد قطع الدولارات عنها - الان اصبحت تكتب ضد الانقاذ-ليس لكم الدخل في مشاكلنا -حلايب سودانية 100%


#903206 [radona]
3.00/5 (2 صوت)

02-01-2014 01:30 PM
التحية للكاتبة اسماء الحسيني
ولكن .. يجب ان نؤكد ان المؤتمر الوطني يستطيع ان يتلاعب بالاحزاب كيفما يشاء لعبة البيضة والحجر والثلاث ورقات .. ولكنه لن يستطيع ان يتلاعب على الشعب السوداني الذي ياذ الامور بمأخذ الجد وينظر الى الامور من منظار يختلف كثيرا عن الحكومة والاحزاب وذلك بعد ضاق الشعب ذرعا بالفقر والجوع والمرض نتيجة للسياسات غير الرحيمة التي انتهجتها الحكومة بعد فقدانها ايرادات البترول فافقرت الشعب فقرا على فقره وازدادت الحكومة ترفا وبهرجة اكثر مما كانت عليه وجيشها الجرار من الدستوريين الذين لا حاجة لدولة السودان لهم وهم يمثلون عطالة مقنعة ويمارسون الفساد دون حسيب ولا رقيب ولا يأبهون بتفارير منظمة الشفافية العالمية ابدا ويكونون آلية ثم مفوضية لمحاربة الفساد ثم ينكرون وجود الفساد ثم يعودون ويكونون لجنة لمحاربة الفسادكيفما شاءوا .
وقد ناخذ الايجابي مما كتبت الاستاذه اسماء الحسيني ونغض النظر فيما سبق وان كتبت حول حلايب حتى لا نخلط الامور ولكن تبقى حلايب من الثوابت الوطنية التي لا مساومة عليها وهي من ضمن الاشياء التى تاخذ على الحكومة الحالية بالسودان التي ادت القسم امامنا ان تصوب وحدة التراب السوداني .
اطمئن الاستاذة اسماء الحسيني بان السودانيين لا يجهلون قضيتهم وهناك وعي تام وادراك بكل ما يدور في ساحته وهنالك تصورا كاملا ومتكاملا ولا ننكر اذا قلنا ان الشعب السوداني قد اخذ العبر واستخلص الغايات من ثورتي الشعب المصري ضد مبارك والاخوان المسلمين والعاقل من اتعظ بغيره .. ويعلم الشعب السوداني مدى خطورة مرحلته القادمة ومتطلباتها والثمن الذي تتكلفه والله المستعان


ردود على radona
United States [الزعلان] 02-01-2014 02:44 PM
نصيحة لكاتبة عدم التدخل في شئون السودان مشاكل مصر ومستقبلها في كف عفريت -تشطروا بس في السودان ( عينكم في الفيل وتطعنوا في ظلو) - هذا اقتباس من الكاتب الجليل اسحق احمد
والساقية التي تسقي حقول الاستقرار «المال والأمن».. تختلف.
.. والرئيس مرسي كانت تهمته التي يُقال بسببها هي أنه «عجز عن حماية أمن مصر حين لم يمنع قيام السد الإثيوبي».
.. والباحثون يتساءلون أمس عن
: لماذا خفت الصوت المصري المعارض لقيام السد هذا الآن..؟!
.. ومدير مخابرات إسرائيل ــ في أشهر محاضرة له ــ يقدم الإجابة.
.. والإجابة هي أن الجيش المصري.. والوزن السياسي المصري كليهما ينهار الآن.. وعجزه أمام إثيوبيا نموذج.
.. والسودان آخر ــ ومصر التي اعتادت أن تأمر ــ والسودان يطيع ــ تفاجأ بالسودان / أيام مباحثات السد الإثيوبي/ يقول للقاهرة
: شكراً لإعلامكم السفيه ــ لكن مصلحتنا تتجه إلى إثيوبيا.
وإثيوبيا ــ عدو إريتريا ــ والتي تقيم السد الضخم الآن بمليارات أمريكية / ألمانية/ بريطانية تزرع حقولها كذلك.
وإثيوبيا إن هي أقامت السد العظيم وحصلت على ميناء عصب.. وكسبت السودان أصبحت هي السيد
ومصر التي تطلق مخابراتها ضد السودان ــ وتبتلع أحد الولاة ــ تجد أن أصابعها تحترق.
.. والمخابرات المصرية تتعلم الآن «رقيص الرقبة» ــ بدلاً من هزّ الوسط.


#903118 [البعشوم]
3.00/5 (2 صوت)

02-01-2014 11:48 AM
تحليل مظبوط .. يديكي العافية يا اسماء


#903099 [ساهر]
3.69/5 (7 صوت)

02-01-2014 11:32 AM
لو كان البشير عسكرياً محضاً غير مؤلدج لسلمنا بفرضية أن إزاحته تمثل حلاً لمشاكل السودان. ولكن البشير جزء مجرد جزء من حزب كبير متأصل ومتمركز في كل مفاصل الدولة والانتاج. لقد تم ابعاد الترابي (عراب النظام) في السابق ولم يتغير شيء على واقع السياسة السودانية، بل على العكس زادت هيمنة الحزب وقويت قبضته. وتم إبعاد على عثمان محمد طه ونافع على نافع ولم يتغير شيء أيضاً.

أثبتت تجارب دول الربيع العربي حولنا أن أزالة الرأس لا تفيد طالما بقي الجسد الفاسد. ولعل مصر وتونس وليبيا واليمن هما أبلغ مثال على ما أقول.

أنني أراهن أنه حتى لو رحل البشير الآن، فلن يحدث أي تغيير يذكر في السودان.


#903058 [سودانى فغقط]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2014 10:43 AM
.


#903050 [النصيحة]
3.94/5 (9 صوت)

02-01-2014 10:33 AM
اسماء الحسيني واحدة من ابواق لنظام ، ما دخلك انت والسودان خليك مع الاخوان المسلمين ، وعودتكم مرة اخرى الى حكم البيادة ، مصر لا تسير الا بالعسكر ، لا تتدخلوا في الشان السوداني انتم اكبر عملاء على السودان .


ردود على النصيحة
European Union [بت قضيم] 02-01-2014 03:31 PM
اسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون وانت من الذين لا يعلمون بغض النظر عن خلفية كاتبة المقال فهو مقال جيد ومحلل للواقع السوداني من كاتب متابع للشأن السوداني


#903040 [عزالدين]
4.88/5 (8 صوت)

02-01-2014 10:18 AM
الشين كاف دي مفروض تاني ما تجيبوا ليها مقال
بعد مقالاتها بتاعت حلايب .. بعدين ده عرض ساي أي
زول عارفو ينفع لقارئ مصري ما سوداني


ردود على عزالدين
European Union [ali] 02-01-2014 07:59 PM
اؤيدك تماما لان ده مش مجرد راي ده مساس بسياده الدوله (الدوله ) وليس المؤتمر الوطني واقول للناس الراضين بالكلام ده كدي واحد سوداني يمشي يقول حلايب سودانيه في اي منبر اعلامي مصري تخيل البحصل ليه شنو
كفانا طيبه فالنعامل كل انسان حسب تعامله معنا

[رد على بت قضيم] 02-01-2014 07:58 PM
بت القضيم انت الحاقدة

European Union [بت قضيم] 02-01-2014 03:38 PM
قمة الجهل الانتقاد بناءا على الحكم المتعصب حول خلفية كاتب المقال فكان خيرا ان تقرا وتصمت لأنك مررت على المقال وقراته بعيون مصابة بغشاوة الحقد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة