الأخبار
أخبار إقليمية
احذروا..وراء الأكمة..الترابي
احذروا..وراء الأكمة..الترابي
احذروا..وراء الأكمة..الترابي


02-01-2014 08:24 PM
أبو الحسن الشاعر

بعد أن عدنا من غزوة خطاب الوثبة منتصرين والذي كان سانحة للسخرية من المؤتمر الوطني والترويح عن الناس بما أفاض من نكات أنستهم همومهم وشغلتهم عن ضيق العيش وقمع الحريات ، نعود للنظر في أمور السياسة بشيء من الجدية لأن الأمر فيما يبدو أخطر مما كنا نتصور وكان حريا بالمراقبين أن يلاحظوا أن رد الفعل الرسمي للقيادات اتسم بشيء من المدح تجاه الخطاب وليس التحفظ فحسب فيما كان الطبيعي والمتوقع أن يشن القادة هجوما عنيفا على خطاب فضحهم أمام مؤيديهم ومريديهم وأظهرهم بمظهر من يلبي دعوة لا يعرف مناسبتها !

وقد أجهدت نفسي لأقنعها بأن كبار السياسيين من المعارضة يمكن أن يلبوا الدعوة لحضور خطاب لا يعرفون مضمونه ولا يعقل أن تكون المشاورات السابقة قد اقتصرت على أن يقول الرئيس بأنه سيعلن مرحلة سياسة الحوار فتهب المعارضة " الأعمى شايل المكسر " لتحضر ذلك ! هذا أمر لا يسنده منطق ولا يقول به عاقل كون أن الدعوة للحوار لا تمثل جديدا.
والأغرب أن المعارضة جربت وعود البشير وقد جاءها الصادق تحت راية نداء السودان ومنذ ذلك الحين ظل ينادي بعد أن أدخلوه الحظيرة دون أن يسمعه أحد ومثله الميرغني .
أما الترابي فمصيبته أعظم لأن صنم العجوة الذي صنعه بيديه تمرد عليه وأدخله السجن مرارا ولم تأخذه به شفقة لكبر السن أو لشفاعة بسبب جميل صنيعه في أيام سالفات .

إذن لماذا يا ترى يسارع الترابي لحضور خطاب الوثبة ثم يصرح عنه بإيجابية بل ويعلن أنه سيحضر جولات الحوار القادمة .؟؟؟
أول ما يجب ملاحظته هو أن هذا التقارب السريع أعقب إبعاد علي عثمان محمد طه وهو مهندس مؤامرة الإنقاذيين لإبعاد الترابي ولا بد أن للأخير في نفسه شيء من الحقد القديم وإن تعزى ويرغب نكاية فيه للعودة لتنظيم الحزب من جديد بمعرفته.
وثانيا فهو يأتي في إطار صراعات عنيفة في تنظيم الإخوان المسلمين لم تعد خافية على أحد ، ونود تذكيرا والجميع يعرفها أن نجملها في الآتي:

- الانشقاق الخطير فيما عرف بالمفاصلة بين البشير والترابي حيث أودع السجن ، وأعقب ذلك السماح له بتشكيل حزب المؤتمر الشعبي ، ورغم أن الترابي تعرض للسجن مرارا لكن الاتصالات بينهم لم تنقطع .
- تململ بين القيادات الاخوانية وكان أبرزهم د. غازي صلاح الدين حيث ظل ينتقد النظام بين الفينة والأخرى قبل المفاصلة وبعدها.
- حاول الترابي قلب نظام الحكم في المحاولة التي اتهم بزعامتها الدكتور الحاج آدم الذي عاد للحظيرة بأخرة واستل ساطوره مهددا الشعب والمعارضة السلمية والمسلحة ويلاحظ أنه عاد للنظام من بعدما كان ذراع الترابى اليمنى !
- وصل الصراع حد التآمر بينهم لدرجة تزعم فيها العقيد محمد ابراهيم الشهير بـ " ود إبراهيم " محاولة انقلابية وكانت على وشك التنفيذ وهي محاولة من رجل كان مكلفا بحراسة الرئيس، وكان مقاتلا في الميادين مما يشير إلى خطورة الصراع حتى بين أقرب الناس لرأس السلطة ، ليس ذلك فحسب فالانقلاب كان جناحه الآخر هو جهاز المخابرات ممثلا في صلاح قوش وذلك مؤشر على أن دولة الإسلاميين بلغت مرحلة من الشقاق تنبيء بقرب سقوطها .

- هذا الصراع العسكري أسفر عن تأييد ما عرف بالدبابين و" السائحون " لإعلان ما يشبه التمرد في تأييد الإنقلابيين وهنا بدأت تحركات المليشيات الاخوانية.
- ثم كانت مسرحية إبعاد القادة التنفيذيين لسلطة الإنقاذ الذي مثلوا وجها شائها لها مثل نافع علي نافع لعل ذلك يساهم في تخفيف الكره الجماهيري ويعطي مؤشرا على جدية التغيير .
- نزعت انتفاضة سبتمبر الغشاوة عن عيون تنظيم الإسلاميين وأشعرتهم بخطورة الوضع على مستقبلهم وهو ما فرض واقعا جديدا ساهم بالدرجة الأولى في كل ما يجري الآن.

سردنا هذه الوقائع المعروفة لنشير إلى أن ما أسفرت عنه كان متوقعا في مثل هذه الأحداث الجسام ومن ذلك:

- معالجة هذه الانقسامات الخطيرة في نطاق ضيق وظهر الحرص على عدم تفاقمها لخطورتها على وجود التنظيم نفسه .
- تم إطلاق سراح العقيد ود ابراهيم في مسرحية ما عرف بتقديم استرحام حيث قيل إن العقيد قدم استرحاما وهو ما لا يتناسب مع سيرته العسكرية القوية والمصادمة فيما يشاع وبالتالي لا بد أن الأمر تم وفق ترتيب يضع مصلحة التنظيم فوق مصلحة مواقف الأفراد.
- تم إطلاق سراح صلاح قوش أيضا بعد عدة شهور رغم خطورة ما وجه له من اتهامات وكان واضحا أنه خرج ضمن صفقة ترتيبات.
- خرج بعدها د. صلاح الدين العتباني ليعلن انشقاقه وانسحابه من المجلس الوطني وليعلن تشكيل حزب وينتقد النظام جهرة .
- يحضر الترابي وصلاح الدين عتباني خطاب الرئيس ويعقدان بعده بيومين اجتماعا يتفقان فيه على الترتيبات المستقبلية بل ويحاولان فيه وضع خطط لتجميع المعارضة بعد خطاب الوثبة وربما لوضع خارطة طريق.
- تم السماح للمؤتمر الشعبي بإصدار صحيفته وإن تحدثوا عن ضوابط إلا أنهم مدحوا الخطوة !
- هناك أنباء عن قرب عودة الدكتور علي الحاج وهذا يعني أن الترابي قد وصل لاتفاق مسبق وإلا لما خاطر وغامر بعودة رجل يمثلهم ويمثل صوتهم في الخارج .

ونخلص من ذلك إلى أن كل ما يجري يتم بتخطيط وعلم ومراقبة الترابي وأن تنظيم الإخوان المسلمين بدأ يستشعر الخطر ويجمع صفوفه قبل أن يتم هدم المعبد على رؤوسهم أجمعين ويخسرون الجمل بما حمل،
ونعتقد أيضا أن الصادق والميرغني على علم بتلك الترتيبات ويوافقان من حيث المبدأ على مرحلة مقبلة تتم فيها قسمة السلطة وسحب سيطرة الحزب الوطني عليها بالكامل تدريجيا للفترة التي تسبق الانتخابات وهذا ما يفسر صمتهم على مخرجات خطاب الوثبة وقد تشهد الفترة المقبلة مقابلات للرئيس مع الأحزاب في محاولة لإخراج ما تم الاتفاق عليه خلال الفترة المقبلة .
ونرى أن السلطة استشعرت الخطر الأكبر على وجودها من الوضع الاقتصادي الذي سيسفر حتما عن ثورة جماهيرية قادمة فليس للشعب بعد الآن ما يخسره وبلغ مرحلة من لم يمت في المظاهرات يمت جوعا .

لكن علينا أن نضع في الحسبان أن مشاركة ثلاثي قيادة الأحزاب في إنقاذ تنظيم الإخوان من ورطته مهما كانت التنازلات لن يحل مشكلة الوطن لأن الحلول الترقيعية لن تجدي نفعا ونشير إلى أن الحركات المسلحة لن تقبل مثل هذا التكالب على التفاوض بشأن وعود مبهمة يقدمها ثعالب الإنقاذ كسبا للوقت وتفاديا للأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

لقد رأينا كيف رفض جون قرنق الحضور للخرطوم بعد سقوط النميري رغم أنه سقط بانتفاضة شعبية وجاءت حكومة عسكرية مؤقتة تعهدت بتسليم السلطة لعهد ديمقراطي ومن المؤكد أن الحركات المسلحة لن تقنعها مخرجات المؤامرة التي تحاك الآن في السر والعلن .
وقد سبق أن كتبت في مقالات سابقة أن تنظيم الإخوان وصل لقناعة بأنه غير قادر على إدارة الدولة وهو يفكر جديا في الانسحاب التدريجي من المسرح بما يحفظ ماء الوجه ومال النهب ليضع معارضيه أمام استحقاقات صعبة ومأزق يصعب تجاوزه بعد أن دمر الاقتصاد وأشعل الحروب في كل صقع وقلت إن الإسلاميين لا مانع لديهم الآن من التراجع التكتيكي بما غنموا على أمل أن يعودوا بعد أن يثبتوا فشل بديلهم القادم .
إن الترابي في ظني هو مهندس خطة إفلات الإسلاميين من السقوط والعقاب وقد استدرج ثنائي النغم الصادق والميرغني من حيث لا يعلمون .

وثبة : تردد قنواتنا ، مقطعا من خطاب الوثبة اختارته بعناية لتدحض أقاويل من لم يفهموا حيث يقول السيد الرئيس " إن السلام أولوية لا تالي لها " .. الله .. الله لبلاغة وفصاحة سحبان بن وائل !! فالأولوية priority تعني أن يتقدم أمر أمورا أخرى لأهميته .. وما لا تالي له لا ثاني له .. فكيف يكون أولا وحيدا وفي ذات الوقت لا تالي له في الخطاب وله توال في نفس الخطاب ؟ حيث يقول أصحاب الخطاب بعد غربلته من الوثبة ومشتقاتها والأحابيل أنه تتلوه أربعة بنود هي السلام والاقتصاد والحريات وأخرى نسيتها .." هذا لغز " .. و... هلم جرا ... يا الصادق المهدي أدرك صحبك .
تنبيه : أحتفظ بموجبه بحق لازمة " وثبة " عقب كل مقال نكتبه إن شاء الله على غرار كسرة الفاتح جبرة ورمية د.البوني .. وسأقاضي كل من يتعدى أو يثب على الوثبة دون إذن مسبق أو إشارة للمصدر .

أبو الحسن الشاعر





تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 12321

التعليقات
#904418 [سجمان]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 01:54 AM
كله تنظير في تنظير الشعب هو من يصنع العنواين والكتاب والمحللين يجترون ما قد فعله الشب لسنوات وتتبدل افكار . انظروا الي احداث ليبيا الم تغير وتربك مخططات اعتي الدول . المطلوب عصيان مدني وانتفاضه جارفه تجعل المنظرين ينتظرون قرونا لفهم ما جري


#904414 [الشايب]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 01:49 AM
قلنا ألف مرة في هذا المكان وفي غيره
هذه الوجوه نفسها كانت هي الكارثة التي جعلت العسكر يحكمون السودان 6 + 15 + 25 سنة منذ الاستقلال !!!
نحن لا نريد ديموقراطية الضعفاء الجبناء التي تسيل لها لعاب العسكر باالإنقلابات !!
ولا نريد ديموقراطية الحيل والمكر والخداع التي جعلت الجنوبيين يشربون من كأس الانقلابات!!
نحن نعلم أن حواء السودان ولدت الكثير من الأفذاذ والنجباء والعلماء الذين تخاطفتهم أيادي المنون بسبب الحروب الدينية وأوقعوا في شباك الاغتراب عنوة بالصالح العام!!
يجب أن نبحث عن أبنائنا في مشارق الأرض ومغاربها فهم وحدهم يعلمون مافعل بهم الترابي والصادق وعلى عثمان والميرغني وساسة الزمن الأغبر !!
ماذا بقي في السودان حتى يبنوه ؟!! الإنسان هو أعز ما يملك السودان فإين الانسان السوداني من ساسة أعمامهم الغرور فقط لأن سماحة أهل السودان تعفوا حتى عن من جبش الجيوش الدينية وأدخل الشباب في أتون الحروب!! وتعفوا عن مجرمي الغباء الاقتصادي الذي حول ريع السنابل إلى قنابل وبارود ورصاص ودخان وغازات مسيلة للدموع.
هذه القبة التي جمع تحتهاالبشير القوم لا تخفى علينا فهي من ذات المصالحات الوطنية في عهد نميري !! البشير لديه (أولاد) خرجوا من عباءة الترابي!! وهم لا يريدون الصادق ولا الميرغني ولا ولا العتباني ولا ما تبقى من الشيوعيين هم يرون أن كسب الترابي مرة أخرى سيطيل عمر النظام مائة عام أخرى. هؤلاء الأولاد (يعلمون علم اليقين) أننا أقرانهم ونعرف مكرهم!! فاسألوهم هل كان منهم في الستينات والسبعينات والثمانينات من يجرؤ على النظر في عيون من شردوهم بحد السلاح.
لنفتح الباب بدعوة من كل بيت سوداني لعودة من يعرفون كيف تخرس السنة الكيزان !! إنهم ليسوا بالشيوعيين وحدهم كما يظن البعض !! إنهم من حزب الأمة القديم الذين شردهم الصادق ومن الاتحاديين الذين شردهم الميرغني ومن الاسلاميين الذين شردهم الترابي ومن الوطنيين الذين شردهم على عثمان بالصالح العام. لقد وقع الاسلاميون في فخ نراه ابتلع اخوتهم في مصر وليبيا وتونس والجزائر. ولا يحتاج الأمر إلى ذكاء ، فبالأمس القريب كان مرسي في السودان وقال عصام البشير فيهم مالم يقله المصريون أنفسهم عن أنفسهم.


#904370 [عواطلي]
4.00/5 (1 صوت)

02-03-2014 12:22 AM
ديل ما بمشوا ساكت .. الجبخانه هي الحل .. صدقوني .


#904253 [النقر جا]
4.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 09:18 PM
الترابي واضع قانون النطام العام وبه لائحة و مواد عقوبة جلد المراءة الكاشفة الراس!!! ناهيك عن انها تلبس لبس فاضح واحتراما لفانونه او لنفسه امام الناس علي الاقل كان يطلب منها اذا ارادت مقابلته والتحدث اليه ان تغطي راسها !!!!والله ووالله انك لدجال صغيييييييييييير صغيييييييييييييييير حقيييييييييييير وتافه لاصغر الحدووووووووووووووووووووووووووود


#904125 [سرحان]
4.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 06:00 PM
لا أميل لشخصتة المواضيع و لست من الذين يهمهم الشكل لكن و الله يا جماعة كلما يتم نشر موضوع للترابي مصحوبا بالصورة أعلاه أجد نفسي ميتا من الضحك .. شوفوا رفع الشيخ ليده و تحفزه كأنه سيفارق الكرسي و يخيل لي أن دقنو تتراقص ... الله ينصر دين المصور .


#904009 [عبد الله موسى]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 02:54 PM
لن يتنازل الكيزان عن السلطة إلا كرها .. أعني اقتلاعا .. فهم يعلمون جيدا أن البحر أمامهم (الجنائية الدولية) والعدو خلفهم (الشعب) .. لذا سيقاتل المغفلون وسيهرب أولئك الذين انتفخت جيوبهم بالمال السحت .. لن يتنازلوا طوعا أبدا أبدا أبدا ..


#903891 [ودالباشا]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 12:51 PM
يا استاذ الشاعر كل هذه القيادات السياسيه سوى فى الحكومة او المعارضة بشقيها لن يستفيد منها السودان ولم يتقدم ابدا مهما اجادوا العاب السياسة وتلك هى مشكلة البلد من سنين عددا لا يمتعون بالوطنية ولايحسون بالوطن كلاً له مصالحه الخاصة التى تسمو فوق الدولة مصيبة البلد اكبر من خطاب الوثبه او انشقاق حزب او سلام معلب السودان يريد قيادة جديدة (لنج) رجال دولة بقامات وطن وبقدر التحديات .... وحواء والده


#903865 [ابو الليل]
2.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 12:26 PM
العصيان المدني متين ؟؟؟


ردود على ابو الليل
United States [ابوجلابيه] 02-03-2014 12:20 AM
قريب .. خليك قريب .
بس خليك على سؤالك ده ، الذكرى تنفع الثوار .


#903818 [سيد إبراهيم محجوب]
4.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 11:35 AM
ايها الشعب الوثاب ، إن برلمانكم الموثب قد قرر عدم وثوب الاسعار وعدم وثوب العربات الوثابة وعدم وثوب الرواتب لأي موثب كان ، كما قرر الرئيس الواثب بأن جميع قيادات الحزب الوثني سوف يقومون بوثبات حضارية وإقتصادية في مجال الوثوب إلى مصاف الدول الواثبة حتى تتاح للمواطن الوثاب أن يكثر من وثباته ليتخطى خط الفقر والمسغبة بوثبة كبيرة وواسعة علماً بأنه لا يسمح للنساء والفتيات الوثبات الكبيرة الواسعة لوجودهن في الصفوف الخلفية للموثبين الأحرار ، كما نعلن أن الوثبة القادمة تتكون من جميع الموثبين ذو ى الخبرات الواسعة مثل الصادق والميرغني والترابي وغازي صلاح الدين ونافع وعلى عثمان طه وأبو ريالة وبكري حسن صالح وبعض الموثبين الشباب من الذين تدربوا على الوثبات القتالية العالية ، وعلى الشعب السوداني الفضل أن يثب إلى أي دولة قريبة أو بعيدة حتى نرتاح من مشاكله ونثب وثباتنا في مقرات المؤتمر الوطني https://www.facebook.com/photo.php?v=10152170323274749


ردود على سيد إبراهيم محجوب
European Union [سودان وضااااااااع] 02-02-2014 05:44 PM
كما ان الوثبة كلمة فارسية تعني التحايل والاستهبال في آن واحد

[محمد حسن] 02-02-2014 03:12 PM
كتبت فاجزت لكن الوثبه الجايه شنو صادق مرغنى ولى ترابى عتبانى


#903773 [سلامه الصادق]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 11:00 AM
لست أدري متي تفيق أحزاب المعارضة وكتابها الواهمين أن شعب السودان منبهر بما يقولون ويحللون عن الإنقاذ ولا يدرون المساكين أن علاقتهم به سالبه ساكنه خامدة وخاملة بل أن الشعب يعلم أن المعارضه لا تعلم نقاط ضعفها وهزالها وتفككها وأنها لا تستطيع فعل شئ غير أن تركض خلف الإنقاذ بما تقول وتفعل , ويتساءلون متي تخرج المعارضه إلي الناس من دهاليز العتمة والانزواء والانغلاق في أفكارها وكساح تنظيمها وأن تسعي إلي إصلاح حالها المائل الماثل لدي كل أفراد الشعب بدلاً أن يكون عملها فقط لعن (سنسفيل ) الإنقاذ وحزبها الأوحد , أصحي يا معارضه لقد خرج هذا الشعب من التبعية البليدة المقلده هذا أولاً , وثانياً العالم صار قرية وهو (شايف) كذب و زيف شعارات الحرية والديمقراطية التي شردت شعوب وأفقدتهم أمنهم واستقرارهم .


#903674 [نيرون]
4.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 09:28 AM
تسلم علي التحليل المنطقي دا يا عمنا ابو الحسن .المخرج الوحيد من هذا الورطة المسماه بالانقاذ هو الثورة عليهم وكنسهم الي مزبلة

التاريخ


#903673 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 09:27 AM
والله يا الشاعر
الناس ديل جهجهونا لدرجة ما عرفنا رأسنا من قعرنا
الصح من الكضب
الليل من النهار
والله اي مقال قرأته في خطاب الوثبة leap صحيح مية المية واي تحليل في الصميم والاخوة التمكينيين انفسهم ما عارفين الحاصل شنو بدليل تناقض تصريحاتهم ليس عند قصد ولكن عن جهل لأن المسئول منهم يناقض نفس في ذات التصريح مما يدل على ان تصريحه عبارة عن اجتهاد شخصي مما يشير بصراحة الى وجود (بؤرة معينة) في هذه الحكومة هي التي تخطط للأشياء وان الجيش الجرار من اهل الانقاذ ومجلس الشوري والقياديين بالمؤتمر الوطني وما يسمي بالحركة الاسلامية عبارة عن اراجيز تحركهم جهة خفية مخفية باستغلال الدين والاسلام وعلى هذا الجيش الجرار الذين يحسبون انفسهم انهم ارقام في هذه الحكومة وجدوا انفسهم انهم اصفار لا تساوي شئ وعليهم ان يبصموا ويوقعوا ويتبنوا ما يطرح عليهم بدليل انشاقهم بل وتصريح البعض صراحة بعدم وجود شورى او رأي أخر..
هذه (البؤرة)هي التي تخطط وتقول وتنفذ وتعمل ولكن لا احد يعرف مصدرها هل هي في الحرس القديم هل في الحرس الجديد هل توجد بالقوات المسلحة هل توجد داخل جهاز الامن هل هي عند الترابي بأعتبار ان الموضوع عبارة عن (مسرحية محكمة الإخراج) وان (السياسة تدابير)

ام ان هذه البؤرة هي خارج الحدود ؟ اي هي في امريكا او في مصر ام في ايران ام في التنظيم العالمي للأخوان المسلمين..
ولكن الواضح جدا ان هؤلاء الناس جهجهو السودانيين البسطاء بل وجهجهوا انفسهم بصورة مبالغ فيه مع العلم ان ادارة السودان لا تحتاج لكل هذا العناء والتعب والبهدلة .. السودان الذي كانت تحكمه تسعة مديريات فقط لدرجة ان وادي حلفها تأتيها اوامرها من الدامر


#903611 [عصام الدين]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 06:52 AM
الترابي هذا الماكر ، يعلم ان نهاية حكم اخوان الشيطان تعني نهايته سياسيا ، فهو من أدخلنا نفق الإنقاذ المظلم حينما ذهب للسجن والبشير للقصر ، الثورة قادمة لامحالة


#903564 [لتسألن]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 01:58 AM
#(... ونشير إلى أن الحركات المسلحة لن تقبل مثل هذا التكالب على التفاوض بشأن وعود مبهمة يقدمها ثعالب الإنقاذ ...)
* ما الذي يسند جزم الشاعر ب(أن الحركات المسلحة لن تقبل مثل هذا التكالب على التفاوض ...)!


#903563 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 01:58 AM
الاستاذ ابو الحسن موضوع وتحليل ممتاذ جدا ،سؤال واحد فقط، ماهو دور الاحزاب الاخري الشيوعي والاحزاب الصغيره ، وسؤال اخر ، سمعنا كثيرا عن ان هذه الاحزاب الاتحادي والامه قد انشق كثير منهم عن الحزبين ،يعني مفهومنا نحنا البعيدين عن البلد بالسنين انو حتي الاحزاب الكبيرة فقدت مراكزها وكوادره وبالاخص الكوادر الطلابية زد علي ذلك مايدور في غرب السودان بصوره عامه ومعظم مؤيدي ومريدي حزب الامه من غرب السودان ونسبة للحروب الدائره هناك وموقف الصادق المهدي من الحكومة افقد الامه مصداقيتة ومناصريه في هذة المناطق ، للاسف جيلنا ونحن الان في منتصف الاربعينيات وصلنا لقناعه تامة بان ليس لدينا احزاب سياسة ،لدينا ارزقيه ومنتفعين ومصلحجية وبلطجية امة او الاتحادي كلهم ذي بعض اما بالنسبة للاحزاب الاخري ،اولا الشيوعيين والبعثيين ومابعرف اسامي غريبه حق وغيرو دي احزاب صغيرة اصبحت لاتواكب للحاضر ولا المستقبل. شكرا علي المرور وشكرا للراكوبة ،اخيرا الواحد بقي يطلع الجواهو ويفك عن نفسه، [email protected]


#903482 [الدالى]
5.00/5 (1 صوت)

02-01-2014 11:28 PM
وما لو الناس لو اتصالحت سوى بالترابي أو بغيره


ردود على الدالى
United States [JAMAL] 02-02-2014 12:16 PM
انت الترابي ده عارفو منو ؟؟؟؟!!!!


#903467 [ساب البلد]
5.00/5 (6 صوت)

02-01-2014 10:39 PM
********* ((( أن تنظيم الإخوان وصل لقناعة بأنه غير قادر على إدارة الدولة وهو يفكر جديا في الانسحاب التدريجي من المسرح بما يحفظ ماء الوجه ومال النهب ليضع معارضيه أمام استحقاقات صعبة ومأزق يصعب تجاوزه بعد أن دمر الاقتصاد وأشعل الحروب في كل صقع وقلت إن الإسلاميين لا مانع لديهم الآن من التراجع التكتيكي بما غنموا على أمل أن يعودوا بعد أن يثبتوا فشل بديلهم القادم .)))


***** اختلف مع الكاتب في هذه النقطة ***** ربما يفكر الكيزان في تجميع صفوفهم بشتي انواعها و مسمياتها و ربما يشركون معهم المهدي و الميرغني ***** و لكنهم لم و لن يفكروا في التنازل عن السلطة و هم يعلمون تماما هذه هي فرصتهم الاولي و الاخيرة في الحكم ***** و سوف لن يتركهم الشعب يفرون بجرائمهم و يستمتعون باموالهم المسروقة ****** و هم يعلمون ان الشعب قد اسقط عبارة عفا الله عما سلف من قاموس نضاله *********************


ردود على ساب البلد
[سالم عزام] 02-02-2014 02:48 AM
اتفق معك نماما لا تنازل عن السلطة ولا تنسى ان السودان آخر معقل لحركة الأخوان الملمين العالمية بعد فقدهم مصر وتونس والخسارة الواضحة لهم فى سوريا واهتزاز نظام اردوغتن فى تركيا ،وعموما تواجه الحركة العالمية هزة كبيرة زكانو قد اطمأنوا بحكم مصر ...ز
أما الآن غالسودان يبقى آخر قلاعهم ولذلك هب الترابى وغتزى صلاح الدين والطيب زين العابدبن للم الشمل ةمحاولة الاصلاح ولكن لكى يستمر الأخوان فى الحكم .

[ساب البلد] 02-02-2014 02:20 AM
******** شكرا استاذ ابو الحسن علي تعقيبكم ******* الجبهة الاسلامية (وطني و شعبي و سائحون و مصلحون الخ + المهدي و الترابي + احزاب الفكة) كلهم حاجة واحدة لا فرق بينهم همهم الاول و الاخير الكرسي و لو علي جماجم الشعب ****** نشكركم علي المقال الرائع ***** دمتم ******

United States [أبو الحسن الشاعر] 02-01-2014 11:41 PM
شكرا لقراءتكم وتليقكم ومنكم نستفيد لكني أود الإشارة إلى ما ورد في المقال حتى لا يختلط الأمر وأقتبس من الموضوع أعلاه (ونخلص من ذلك إلى أن كل ما يجري يتم بتخطيط وعلم ومراقبة الترابي وأن تنظيم الإخوان المسلمين بدأ يستشعر الخطر ويجمع صفوفه قبل أن يتم هدم المعبد على رؤوسهم أجمعين ويخسرون الجمل بما حمل،
ونعتقد أيضا أن الصادق والميرغني على علم بتلك الترتيبات ويوافقان من حيث المبدأ على مرحلة مقبلة تتم فيها قسمة السلطة وسحب سيطرة الحزب الوطني عليها بالكامل تدريجيا للفترة التي تسبق الانتخابات وهذا ما يفسر صمتهم على مخرجات خطاب الوثبة وقد تشهد الفترة المقبلة مقابلات للرئيس مع الأحزاب في محاولة لإخراج ما تم الاتفاق عليه خلال الفترة المقبلة )انتهى.
وتقديري


#903452 [عبد الواحد النقلتى!]
5.00/5 (3 صوت)

02-01-2014 09:43 PM
وكما هى العاده المعتاده جميع المحللين السياسين يعرضون خارج الحلقه والجميع ركز تحليله وكأن ما يحدث فى بﻻدنا بعيده عنه ما يسمى التنظيم العالمى لجماعة اﻻخوان وصاروا كالمحللين المصريين الذى لم يدركوا خطورة هذا التنظيم ودوره فى التخطيط لصالح فروعهم المنتشره فى كل اصقاع اﻻرض وخاصة بعد أن أشركت معها المخابرات اﻻمريكيه ووكيلها دولة قطر ،وكل من يعتقد ان مايجرى فى السودان بعيد عن المجريات التى تحدث فى السودان فهو واهم...واهم ...واهم فديروا بالكم يا ناس كل الناس وشيحوا بأنظاركم قليﻻ وأنظروا الى ما تفعله جماعة اﻻخوان فى كل من تونس!!وجمهورية مصر واربطوا اﻻحداث مع بعضها ودعوكم من أحزابنا الغارقه فى المحليه وما يجرى أكبر وأخطر بكثير مما تتخيلون ..اللهم إنى قد بلغت اللهم فأشهد !!.


ردود على عبد الواحد النقلتى!
European Union [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!] 02-02-2014 11:30 AM
قصر نظر ..بعيد ..عنك.. لا المعارضه السودانيه الخائبه البائسه ولا المحللين السياسين لهم مرجعيه ولا أرشيف ولا يحزنون فكتاباتهم كلها مجرد خواطر وعمل رزق اليوم باليوم بمعنى الرئيس القى خطاب يظل التعليقات والتحليلات منصبه على الحدث بوقته ولا أحد يجهد نفسه لبسط الخطاب على الطاوله ويدرسه جيدا ثم يعلق او ينتقد،وكذلك كما ذكرت.. فعلت النخبه المصريه بعد ثورة الخامس والعشرون من يناير!! وساروا كما القطيع خلف جماعة الاخوان ولان الجماعه كانت ادرى (بالعقليه النخبويه)فاستقلوا إنتشائهم بسقوط حكم حسنى مبارك فصاروا ينعقون لصالح الجماعه حتى اوصلوهم الى السلطه ثم جاءت الفكره بعد أن راحت السكره باتوا (يولولون ويلطمون)وكلفوا بلادهم الكثير نتيجة القراءة الخاطئه!!وانا من هنا اضم صوتى الى صوتك واقول لنخبنا وكتاب المقالات والمواقع الالكترونيه أنظروا حولكم جيدا ثم أكتبوا ما شاء لكم فالتنظيم العالمى هو المحرك لكل هذه الجماعات ولا يغرنكم بعض الخلافات التى تنشاء هنا او هناك فكلها من ترتيبات مكتب التخطيط التابع للجماعه الكائن بالعاصمه اللبنانيه بيروت !!ولا بد لنا من الانتباه الى أن سقوط جماعة الاخوان فى مصر هى نهايتهم والتنظيم مدرك لذلك وسوف تبذل قصارى جهدها حتى لا يدمر وتكون نهايتهم وكما تفعل قوات الدفاع المدنى عندما يشب حريق تبداء بمكافحته من اطرافه (ودولة السودان)يشكل اهميه قصوى رغم (خمجهم وبلاويهم)المهم ان تظل نارهم متقده وحتى لا يقال ان تنظيمهم سقط فى السودان كما أن السودان يمثل لهم ملازا آمنا لافرادهم واموالهم وكما أنه لابد من المحافظه على معنويات المنتمين لهم!!.

United States [ابو خالد] 02-02-2014 09:50 AM
نعم انما يحدث شى غريب وبايدى خفية وعالمية ومن يظن ان الاسلاميين يتركو الحكم فهو واهم وباقى الاحزاب ليس الا دراويش السلطان


#903451 [بت قضيم]
5.00/5 (2 صوت)

02-01-2014 09:41 PM
خليهم يننطوا ذي القرود المؤتمر الوطني ومن تبعه الى ميعاد السقوط وميعاده ليس ببعيد محاولات يائسة بائسة كافكارهم البائدة يفعلون ما يشاؤون وفي غفلة هم هالكون



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة