الأخبار
أخبار إقليمية
متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر : ليس هناك أي بعد سياسي للقرار السوداني ومتفائلون بعودة نشاطنا
متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر : ليس هناك أي بعد سياسي للقرار السوداني ومتفائلون بعودة نشاطنا
متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر : ليس هناك أي بعد سياسي للقرار السوداني ومتفائلون بعودة نشاطنا


أكدت على استمرار الحوار مع الخرطوم رغم طردها
02-02-2014 07:48 AM

لندن: مصطفى سري
أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تسلمها خطابا من السلطات السودانية تطلب منها تعليق أنشطتها في البلاد اعتبارا من أمس، بيد أن المنظمة الدولية أشارت إلى حوار جارٍ حول خطة عملها وآليات تنفيذها للعام الجاري مع مفوضية العون الإنساني وهي الجهة الحكومية التي تشرف على عمل المنظمات في السودان، وشددت اللجنة الدولية على رغبتها في مواصلة نشاطها الإنساني في هذا البلد، لكنها نفت في ذات الوقت وجود أي بعد سياسي للقرار السوداني.

وكانت الحكومة السودانية قد قامت بطرد منظمات دولية في عام 2009 في أعقاب صدور مذكرة الاعتقال من المحكمة الجنائية الدولية للقبض على الرئيس السوداني عمر البشير ومسؤولين آخرين لاتهامهم بارتكاب جرائم في دارفور التي تواجه حربا أهلية لأكثر من عشر سنوات رغم وجود اتفاق سلام لكنه يعد هشا في ظل مواصلة عدد من حركات التمرد الرئيسة حربها على الحكومة، وتقيد الخرطوم أنشطة المنظمات الدولية في تحركاتها وعدم السماح لها بالدخول في مناطق نزاع أخرى في جنوب كردفان والنيل الأزرق. وأبلغ المتحدث الرسمي باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان عادل شريف «الشرق الأوسط» أن لجنته تسلمت خطابا من الحكومة السودانية بتعليق نشاط اللجنة في البلاد ابتداء من يوم أمس، وأضاف أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر التزمت بما طالبت به السلطات السودانية، لكنه عاد وقال «لدينا حوار مع مفوضية العون الإنساني وجهات حكومية أخرى حول خطة عمل اللجنة وآليات تنفيذ هذه الخطة»، مؤكدا على وجود خلاف في مضمون الخطة وتنفيذها، معربا عن أمله في الوصول إلى تفاهمات مشتركة لكي تستمر اللجنة في القيام بمهامها، وقال إن مفوضية العون الإنساني الحكومية ذكرت أن لديها وجهة نظر وأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر لديها أيضا وجهة نظر في العمل، وأفاد بأن الحوار مع السلطات السودانية سيشمل خطة العمل لعام 2014 إلى جانب الكثير من الاتفاقيات في مجال التعاون مع الجمعيات الوطنية بينها العمل المشترك مع الهلال الأحمر السوداني.

ونفى شريف وجود أي بعد سياسي في القرار الحكومي بتعليق أنشطة منظمته، وقال «ليس هناك أي بعد سياسي والمسألة فنية تماما والحوار الذي يدور بيننا وبين الحكومة السودانية إطاره فني ويتعلق بالمفاهيم حيث للجنة خصوصيتها التي تعمل بها»، وأضاف أن الخلاف حول مضمون الخطة وطريقة التنفيذ ومحور النشاط، وتابع «نحن متفائلون في تجاوز هذه المسائل»، نافيا وجود نشاط للجنة الدولية في منطقتي النيل الأزرق وجبال النوبة، مشيرا إلى أن الحكومة السودانية لديها قرار بمنع دخول المنظمات إلى تلك المناطق، وقال «نحن جزء من المنظمات الدولية لذلك نلتزم بهذا القرار».

وأشار شريف إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قامت بتأمين خدمات صحية ومساعدات غذائية ومعدات ساعدت أكثر من (1.5) مليون شخص في مناطق مختلفة بالبلاد السنة الماضية، مؤكدا أنه رغم تعليق المشاريع فإن موظفي الصليب الأحمر البالغ عددهم نحو (700) شخص من المحليين والأجانب سيبقون في مكاتبهم، وقال إن المحادثات ستبدأ في الأيام المقبلة مع وزارة الخارجية ولجنة المساعدة الإنسانية ووكالات حكومية أخرى، وأضاف «الهدف هو استئناف أنشطتنا في أسرع وقت ممكن لمساعدة ضحايا النزاع المسلح».

وكان الصليب الأحمر قد قام بتسهيل تسليم وإعادة الكثير من السجناء الذين كانوا محتجزين لدى مجموعات في إقليم دارفور. ويعد قرار الخرطوم بتعليق نشاط اللجنة الدولية للصليب الأحمر هو الثاني خلال عملها في السودان، حيث قامت السلطات بتعليق نشاط المنظمة في تسعينات القرن الماضي خلال الحرب الأهلية في جنوب السودان، حيث اتهمت الخرطوم اللجنة الدولية بترحيل جنود تابعين للحركة الشعبية المتمردة في الجنوب آنذاك، وأن هذه العملية تخالف أنشطة وحيادية المنظمة.

الشرق الاوسط


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1896

التعليقات
#903980 [الهلال الاحمر والحرامية]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 02:27 PM
كان يفترض ان تقوم جمعية الهلال الاحمر السودانى بتنسبق كل عمل هذه المنظمات خاصة الصليب لانها احد مكوناته وتقوم بتنفيذ انشطتهم على الارض الا ان الهلال غير مؤهل لهذه المهمة لانهم قاموا بطرد كل الكوادر والخبرا لمصلحة مجموعة ظلت مكنكشة لاكثر من 20 سنة تعمل لمصالحهاوالغريب فى الامر انهم من المؤتمر الشعبى والوطنى ولكن يعملون فى تفاهم وتناقم تام بنظرية شيلنى واشيلك حتى اثروا ثرا فاحشا اصحاب عمارات ومزارع كما اوهموا الدولة بانهم جمعبة مستقلة تتبع للحركة الدولية وقالوا للحركة الدوليةاننا جمعبة وطنبة تتبع للدوله حت لا يتم رقابتها من الجانبين ولكن حسب القانون الدولى هى تتبع للدولة لانها كونت بواسطة مجلس الوزراء وىفترض يقوم برقابتها كما انهم قاموا بتمربر قانون من المجلس الوطنى لحمابتهم اما اصحاب الحق الاصيل الذين يكونون الجمعية العمومية وهم المتطوعون تم ابعادهم وتعيين مدراء تنفيذيون للولايات ليقوموا باجلاب ممثلين باسم المنطوعون وعادة يكونوا من اقاربهم ومعارفهم لينتخبوا اللستة المتفق عليها ولذلك عندما تجدوا المواد الاغاثية فى الاسواق اعلموا ان هذا الفعل وتجنيب اموال المانحين فى حسابات خاصة مقنن وان المدراء التنفيذيون يجب ان يكونوا فى هذه الوظائف للابد هذا قليل من كثير


ردود على الهلال الاحمر والحرامية
United States [Dargam] 02-02-2014 09:01 PM
الهلال الاحمر كان زمان ياخى لما كان فيه رجال بيعرفوا الانسانية والعمل الطوعى اما الآن هم منتفعين وانتهازيين وكمان حرامية زى ما قلت فهى جمعية لاتعرف شى غير بيع المواد الاغاثية وتجنيب اموال المانحين ولديهم موظف متخصص فى طبخ الارقام وادراجه مليانة بالفواتير لزوم تغطية الميزانيات وتحويل المبالغ لحساب لا يراجع وحتى المراجع الخاص يطلب منه التقرير حسب الطلب وياخد حسابه على ذلك. اما مدير فرع الهلال الاحمر بولاية الخرطوم الذى نفذ توجيهات المدير العام السابق بعدم تعيين وفصل اى فرد من الجنوب او غرب السودان وذلك قبل فصل الجنوب وبالرقم من اجبار المدير العام ومساعده بتقديم استقالاتهم بضغط من كمال عبد اللطيف (مجلس الوزراء)الا ان المنفذ ما زال فى وظيفته والمستند الضجة مازال موجود الذى كتب فيه النخلص من ابناء الجنوب والغرب.


#903896 [نشوف قوة الحكومة !!]
4.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 12:57 PM
الصليب الاحمر معروف بانه صنيعه مأسونية تعمل لمصالح دول الاستكبار حسب النظام العالمى الجدبد وان 75% من ميزانيته تدفعها امريكا وان نزاعات دارفور ودعم الحركات المسلحة غالبه يأتى عن طريق الصليب وبما اننى عملت اكثر من عشرة سنوات كمهندس شاهدت وسمعت كيف يدير زميلنا محمد سليمان غرفة التحكم والراديو(وهو ممن ابنا دارفور تمت مكافأته بمنحة دراسية وعمل فى المانبا)ويقوم بالاتصال مع الحركات بمهاجمة قوافل المنظمات واستلام الدعم والمؤن من غذاء وعربات وبعد ذلك يتم فتح بلاغ بان الحركات المسلحة قامت بالسطو على القافلةوهكذا تفوت على السلطة. مرة كنت في كابكابية ولاحظت الخواجة كان مصرا ان تملا تنوك(خزانات) وقود العربات اللاتدكروزر العشرين 20 الجديدة وبترك بكل عربه مفتاحها على السوتش جاهزة للتحرك وفى المساء جاءوا المسلحين وقيدو ايادى وارجل الخفير ساقوا كل العربات وفى الصباح تم فتح بلاغ بأن الحركات المسلحة هاجمت مقرالصليب الاحمر وسرقت جمبع العربات وهكذا يتم دعم الحرب فى دارفور وما اعجبنى لاول مرة من الحكومة انها لم تصدق لهم بالدخول الى جنوب كردفان والنبل الازرق وكانوا تواقين للدخول خاسة ابيى واحضروا حتى المناديب من الخواجات وتم تعيينهم وانا اعرف بعضهم كجواسيس ومخابرات ولو لا هذا القرار القوى لحدث فبهم ماحدث فى دارفور. ان 80%من الميزانبه مصروفات اداريه وترفيهية وكان الصليب الاحمر مؤجر اكثر من 70 عمارة فقط فى الخرطوم2 والعمارت والرياض فاتعظوا مما فعلوه فى افقانستان والعراق وفوق كل ذلك هم من كون المحكمة الجنائية ثم وقفوا بعيد


ردود على نشوف قوة الحكومة !!
[ابو الشريف] 02-02-2014 09:43 PM
مع احترامي ليك يا باشمهندس لكنك تجهل تماما ماهية الصليب الاحمر. اما بخصوص محمد سليمان فلم تكن المنحة التي سافر بها من الصليب الاحمر بل له قصة طويلة مع الصليب الاحمر لا تحتمل النشر. اما بخصوص عربات ومكتب كبكابية فارجو ان تتحر الصدق فانا شخصيا عملت موظفا للصليب بكبكابية و اعرف ماذا يفعل الصليب الاحمر هنالك و في عموم دارفور و ان اردت الحقيقة مجردة فسل النازحين بالمعسكرات.
للحقيقة و الله لو لا مساعدات الصليب الاحمر للنازحين لمات اغلبية اهلنا في المعسكرات جوعالانا حكومتك الراجي تعرف قوتها لم تعيرهم نظرة و كأنهم ليس رعاياها و لا مواطنيها, ولكن ان كان لك موقف مع الصليب الاحمر بسبب فصلك من العمل او عدم توظيفك فلا تبحس الناس اشياءهم.

European Union [شاهد] 02-02-2014 07:49 PM
انت واحد مأجور ومكابر ساكت ...او بالاحرى جهاز امن..........انا من الللذين عملو مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر لعدة سنوات وشاهد عن قرب. لا تقل عملت 10 سنوات ولا 100 سنة.انت واحد كضاب ساكت ........ انت من طينة الحكومة الذي يريد قتل الابرياء وابادتهم بمنع المساعدات الانسانية التي تقدمها الصليب الاحمر في مناطق النزاعات. انت لا تدري شيئا ..واذا كنت بتعمل في الصليب الاحمر بتكون عميل لجهاز الامن وكنت بتحاول تتجسس على عمل المنظمة بالرغم لا توجود معلومات سرية يمكن تسريبها للحكومة. عمل الصليب الاحمر واضح وبين. معلومتك الضحلة عن الصليب الاحمر بتكذب كلامك السخيف. اولا الصليب الاحمر ما بيقبل اي اي جهة يساهم باكثر من 25 في المائة من الميزانية الكلية. فحديثك ان امريكا بتساهم ب 75 في المائة دا هراء. وهرائك عن محمد سليمان دا كذب وبهتان. وهو المسئول على الرد عليك.

European Union [بت قضيم] 02-02-2014 07:13 PM
ولا على كيفك وكيف الحكومة يرجعوا وواصلوا في نشاطهم والقرار من الامم المتحدة بطل كلام فارغ وادعاءات

[freedomfighter] 02-02-2014 03:31 PM
ياخى عليك الله سيب المكابرة و قلة الفهم وسوء التفكير ياخى لو خلينا القصة للهلال الأحمر الم محايد حيعملا لى كلها عمارات ملك و عربات خاصة.
ديل بيعملو فى مناطق النزاع و ساحات المعارك بيشيلو الجرحى و بيتابعو السرى و ديل حكومتك القوية دى بتكتلهم داير تجى تقول لى قوة الحكومة فالحين فى الضعفا و حق المساكين.
دايرين تستفردو بينا كتل ساكت وعشان الصليب الحمر بيكشف عوراتكم عايزين تعرضو براكم.

United States [ابو الشينة] 02-02-2014 02:53 PM
نحن ما بننسى لما قبضوا الصليب الاحمر بالسابتة لما كان برحل الاسلحة والمتمردبن فى الجنوب فى مطلع التسعينات وذلك بواسطة جيش كاربينو كوانين وقام باستدعاء الحكومة وشاهدنا كل ذلك على التلفاز فالحزر ثم الحزر


#903874 [المظلوم دومآ]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 12:41 PM
هاكم الخبر الاكيد اللجنة الدولية للصليب الاحمر تم تعليق عملها من قبل الحكومة لعدم دفع مبالغ مالية طلبتها الحكومة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر عن طريق المفوضية لانها المتابع لعمل المنظمات الاجنبية في السودان.


#903736 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 10:33 AM
خلال 48ساعة تكون ( النهرة ) الاوربيه الامريكيه قد وصلت الى بلاط السلطان الرئيس الدائم .. وستتراجع الحكومة عن قرارها وتبله وتشرب مويته .. وتصدر بيانا ان الطليب الاحمر وافق على شروطها للاستمرار فى اداء مهامه .خبرنا اداء النمر الكرتونى ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة