الأخبار
أخبار إقليمية
الصادق المهدي : استمرار تعليق عضوية مصر بالاتحاد الأفريقي خطأ كبير
الصادق المهدي : استمرار تعليق عضوية مصر بالاتحاد الأفريقي خطأ كبير
الصادق المهدي : استمرار تعليق عضوية مصر بالاتحاد الأفريقي خطأ كبير


02-02-2014 07:50 AM

أ ش أ

أكد رئيس حزب الأمة القومي 'المعارض' بالسودان الصادق المهدي، أن استمرار تعليق عضوية مصر في الاتحاد الأفريقي يعد خطأ كبيراً، نظراً لقيمة مصر ووزنها الإقليمي والاستراتيجي، مشيراً إلي أن تباعد المسافة في الآونة الأخيرة بين مصر وأشقائها بالدول الأفريقية، أعطي فرصة سانحة لكثير من الدول التي تريد إبعاد مصر عن المشهد الأفريقي لتحقيق مخططاتهم.

وقال المهدي، خلال حفل تكريم القنصل المصري بالسودان معتز مصطفي كامل، بمناسبة انتهاء خدمته، وتسلم القنصل المصري الجديد وئام عبد الله سويلم لمهام عمله، والذي أقيم بدار الأمام الصادق المهدي بأم درمان مساء السبت، إنه لا يمكن أن نصف ما حدث في مصر بالانقلاب، أو معاملته معاملة الانقلابات العسكرية المعهودة في هذا الشأن، مؤكداً أن للشرعية الحالية في مصر سنداً مؤسسياً وشعبياً كبيراً.

وأشار، إلي أن السلطة الإخوانية التي انتخبت في مصر، مارست 'نهجاً تمكينياً' يعد هو السبب الأهم في تراكم معارضة واسعة ظهرت شعبيتها في ثورة 30 يونيو، مما أدي إلي الإطاحة بالسلطة الإخوانية بصورة مماثلة لما حدث في يناير 2011.

وقال رئيس حزب الأمة القومي، إن الحزب أكد رفضه لما فعله الإخوان في مصر من ممارسات في الحكم، وما لجأوا إليه من مقاومة عنيفة، مشيراً إلي أن حزب الأمة القومي لا يصنف بالانحياز لطرفي النزاع في مصر، لافتاً إلي أننا نسعي بكل ما نستطيع للمناصحة، واقترح المهدي في هذا الصدد إجراء مراجعات تمكن من الاتفاق علي معادلة تحقق درجة أعلي من الوفاق، لأن مرحلة 'تكسير العظام' - علي حد وصفه - لن تمكن من الاجتثاث المتبادل، بل ستؤدي لحالة 'مساجلة' بين العنف والأمن علي حساب الاستقرار والتنمية وبسط الحريات في مصر.

وتطلع المهدي، إلي أن يكون لمصر دور مهم في تحقيق المصالحة بين طرفي النزاع في دولة الجنوب، وكذلك في مناصحة النظام الحاكم بالسودان والجبهة الثورية للانحياز إلي الحل السياسي بعيداً عن الاقتتال، معرباً عن أمله أن تعود مصر لممارسة دورها التاريخي في رأب الصدع العربي والأفريقي، مستغرباً - في هذا الشأن- من عدم وجود ممثل لمصر في لجنة 'أمبيكي' للسلام بين دولتي السودان، التي أصبحت خالية من أي تواجد عربي.

من جانبه، أشاد القنصل المصري بالخرطوم -المنتهية خدمته -معتز مصطفي كامل، بالدور الرائد للإمام الصادق المهدي علي كافة المستويات، باعتباره رمزاً من رموز السودان الشقيق، لافتاً إلي أنه طوال فترة خدمته التي استمرت خمس سنوات، وجد دعماً وعوناً كبيرا ًمن أبناء السودان.
وأشار إلي أن مصر والسودان حالة فريدة تكاد تكون غير موجودة في العالم المعاصر، فالسودان من وجهة نظر مصر تقع في كافة دوائر الانتماء والاهتمام بالأمن القومي المصري.

وبدوره، أكد القنصل المصري الجديد بالسودان، وئام عبد الله سويلم، اعتزازه بمهمته الجديدة في السودان، مشيراً إلي حرصه علي استكمال المسيرة باعتبارها رسالة وقاعدة انطلاق للمساهمة في تعزيز العلاقات المصرية السودانية في كافة المجالات.


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 2014

التعليقات
#904841 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 02:38 PM
المدعو ((( احمد ))) ما كنت تكمل جميلك وتتم لى الاساءات ...الله يقلب ... دى ليه ما تتمها ... هسى المعلقين معاى ديل اذا ما كلهم معظمهم رأيهم انقلاب .... بس خليتهم كووووووولهم وقبلت على طوالى للاساءات ؟؟؟ لكن صحى أصلكم متعودين على اللسان الزفر وعلى اساءاتى أنا بالتحديد ... شئت أم أبيت ما قام به السيسى بتاعكم دا انقلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ...


#904823 [ابو الليل]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 02:15 PM
والله يا حضرة الإمام التسوي غلبك

آخرتا بقيت كسار تلج لي أولاد بمبة ???


العصيان المدني متين ؟؟؟


#904691 [الوافر ضراعو]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 11:47 AM
بعد هذه الآراء والتعليقات وضح لك فهم الناس السياسي ووطنيتهم وصرت أنت مع إتجاه الرياح عد إلى صوابك ايها المخطرف المخرف وعد إلى رشدك بالتوبة النصوح وهلمجرا


#904292 [mohd]
5.00/5 (3 صوت)

02-02-2014 10:41 PM
غايتو يا الصادق بقيت زي عنز الفراشات ينهروها ناس المعارضة تمشي المؤتمرالعفني ينهروها ناس المؤتمر تمشي تهابش في الجبهة الثورية ينهروها ناس الجبهة الثورية تمرقها في مصر

دا خرف واللا شنو دا

يازول ما تتلم انت ونسيبك سبب البلاوي دي كلها الله ياخدكم ويريحنا منكم


ردود على mohd
[OMER] 02-03-2014 10:32 AM
انت يا محمد مش الشرطة كانت قبضت على واحد عامل نفسه دكتور ولما سئلوه عرفو عنده حنون الدكتره اهو عمو الصادق كبر ونحن ابناء الشعب السودانى لازم نستحملو شوية لكن المحيرنى عمو البشير هو الرئيس ولا الصادق


#904110 [تينا]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 05:29 PM
يا الصادق انت نصيح وبيجدك ؟؟؟ معقول تقول الحاصل فى مصر ليس انقلاب ؟؟؟ سبحان الله ... يا سيد أقول ليك حاجة ... هؤلاء المصريين الانت زعلان ليتعليق عضويتهم فى الاتحاد الافريقى لا يعترفون أنهم من افريقيا أصلا ...وكانوا فى القاهرة يقولون لنا أنتم من افريكيا ؟؟؟((( افريقيا )) ... المعنى هم ما من افريقيا ...وفى مفهومهم شعوب افريقيا لونها اسود واسمر فقط ... خليك يا سيد فى هموم بلدك المتلتلة وما عندها وجيع ... قال مصر قال ...


ردود على تينا
[احمد] 02-03-2014 01:26 AM
هسع كان قام عسكري راجل قلب لينا ناس البشير وادخلهم السجون واسترد منهم الاموال المنهوبة أظن المدعوة تينا هذه حتزعل وتقول (هذا انقلاب)؟؟؟؟!!!! الله يقلب......

United States [الزعلان] 02-02-2014 09:49 PM
الان عرفنا ان حكم العسكر مليون مرة خير لنا من ديمقراطية الصادق الذي لايهمه السودان بالقدر الذي يهمه السلطة والحكم .
حكم السودان مرتين - نريد ان نعرف ماهي الانجازات التي افتتحها الصادق في عهده غير انه ازال اثار مايو بازالة كل الافتتاحات المكتوب فيه اسم الرئيس نميري ظانا منه انه كنس اثار مايو = نميري قد مات وترك بصمات واضحة لاينكره الا مكابر مثلك ولاكنك سوف تموت ولم تترك اي انجاز يحسب لك.
ياراجل هل نسيت ان حسني مبارك والسيسي هم الذين قتلوا ودمروا الانصار في جزيرة ابا ام انك مبسوط لازاحة الذين كانوا ينافيسوك في الزعامة المزعومة صحيح النار تلد الرماد. (الصادق تاني تشمها-قالتها فاطمة احمد ابراهيم)


#904083 [معقولة]
5.00/5 (4 صوت)

02-02-2014 04:44 PM
سمي الصادق و هو منافق.
ما بيفهم سجم أمه في العلاقات الخارجية.
فترته أرست اللبنة الفاسدة في علاقات السودان الخارجية التي زادت طينها الإنقاذ بلة.
ألم يتحالف مع الملعون القذافي عندما كان في الحكم و ارسلت بنته مريم خطاب لبنت القذافي ثم نفضوا طرفهم منه عندما سقط؟
ألم يرسي هو شخصياً علاقة مشبوهة مع إيران لم يستفيد المواطن و الوطن منها قط؟
ألم يشعلل النيران مع مصر دون أي فائدة للوطن و المواطن؟
هو ما عارف إن المصريين ما بيثقوا فيه لو نطط ليهم.
و مصر لم تصبح بلد مؤثر فلا دور لها بتاتاً في مستقبل السودان السياسي.
منو صرح له يتكلم نيابةً عن الجنوبيين؟
هم قالوا عاوزين المصريين كوسطاء؟
و أسوأ شيء عدم المبدأ في مساندة إنقلاب السيسي.
عملتها واضحة و طممت بطونا.
ما خاتي السماك الكذاب الضليل.


#904076 [الشاكووش]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 04:33 PM
دة قنصل بس لو كان سفير كان عمل ليهو إيه؟؟؟؟ الفاضى يعمل قاضى،،


#904052 [الوافر ضراعو]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 03:48 PM
هذا إسمه ((الحن العقب الجن))أنت بتقول رجل ديمقراطي يا حضرة الإمام والحكم الحالي قضى على الديمقراطية وأنت كذلك فقدتها فأي ثقل دولي تتحدث عنه وأنت تعلم تمام العلم ماذا تعمل مصر بالسودان.


#903907 [صاقعة و هجايم ليل]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 01:13 PM
لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد: لا نجاح ولا استدامة للديموقراطية الراجحة و العائدة للسودان الا بتجانسها مع محيطها الاقليمي-خاصة مصر و السعوديه و جنوب السودان.


ردود على صاقعة و هجايم ليل
[GAMAL] 02-03-2014 12:15 PM
ومصر الجابا شنو انت ما عارف انو مصر هي وراء كل حكم عسكري في السودان (عبود ونميري وأول بلد باركت انقلاب العصابة الحالية)

لو انت ما مصري بقول ليك أقرا التاريخ


#903867 [ساهر]
4.50/5 (3 صوت)

02-02-2014 12:32 PM
هناك أمر هام: وهو أن مصر بعد اتفاقية كامب ديفيد وتعليق عضويتها بالجامعة العربية قررت الإنكفاء على ذاتها وعدم القيام بأي دور في العالمين العربي والأفريقي، وتبنت وسائل الإعلام المصرية هذا الانكفاء تحت شعارين رفعهما الرئيس أنور السادات وهما(مصر أولاً؛ ومصر فوق الجميع). بدأت بعدها مصر السادات مرحلة التحول من الاقتصاد الاشتراكي إلى الاقتصاد المفتوح مع علاقة قوية مع أمريكا وتطبيع تام مع إسرائيل. توالت بعدها مقالات المن والأذي الإعلامية التي أصبحت تعدد الأدوار التي قامت بها مصر في العالم العربي وتنكر العرب لهذه الأدوار. لم يسلم سودان نميري، ولم تسلم الجزائر ولم تسلم العراق، وعموماً لم تسلم أي دولة عربية أو أفريقية من لسان الإعلام المصري الطويل.

تعقدت مشكلات الشرق الأوسط، واغتيل السادات في حادثة المنصة المشهورة، وتولى نائبة حسنى مبارك رئاسة الجمهورية. سارت الأمور على نفس النهج القديم، ونفذ الرئيس حنى مبارك مشاريع كبرى وضخمة منها على سبيل المثال مترو الانفاق، ومكتبة الاسكندرية، ودار الأوبرا والعديد من الكباري العلوية والانفاق بالقاهرة ومدن الدلتا والصعيد الأخرى. كل ذلك تم من غير أي عون عربي ولكن بدعم أمريكي- أوروبي كامل. ولكن بعد غزو العراق للكويت، صححت دول الخليج من عدائها السافر لمصر، لأن الظرف الراهن يستلزم حضورها. حضرت مصر هذه المرة ووقفت إلى جانب الكويت أي ضد العراق.

نأي مصر وعزوفها عن القيام بأي دور كان لها في مرحلة ما قبل كامب ديفيد، يمكن ملاحظته في تقاعس مصر في عملية انفصال جنوب السودان رغم مقولة أن السودان يمثل عمقاً استراتيجياً لمصر.

الرأي الشعبي المصري الغالب الآن، لا يرغب في قيام مصر بأي دور في العالمين العربي والإسلامي مهما كانت محدوديته فلقد توصلوا إلى قناعة مفادها: أن مصر لم تكسب من وراء مواقفها العربية والإسلامية شيئاً يذكر بل على العكس من ذلك فقد أقعدتها القضية الفلسطينة والجهد والمال المبذول في سبيلها عن اللحاق بقطار النضهة والتطور الذي بدأته مصر قبل اليابان - حسب رأي الإعلام المصري شبه الرسمي والرسمي- لذا قررت مصر التوقف عن القيام بأي دور في على جميع المستويات العربية والإقليمية والإسلامية والعالمية.

ما قررته مصر عمداً وبسياسة مرسمومة وملعوبة أرتد عليها اليوم. فهي اليوم تبحث عن دور قررت هي بنفسها التخلي عنه في السابق.
أعتقد أن أكبر نكسة أصيبت بها مصر من سياسة (مصر أولاً؛ مصر فوق الجميع)، هو انفصال جنوب السودان وبناء سد النهضة في أثيوبيا.

لو أن مصر كانت كما في السابق، تقدم دورها من غير من ولا أذى لما تدخل صدام في الكويت، ولا قامت أمريكا بغزو العراق، ولا انفصل الجنوب، ولما قام سد النهضة،


إذا كان شعار مصر أولاً ؛ مصر فوق الجميع لم يزل ساري المفعول، فلا ننتظر من مصر أي دور، خصوصاً إذا اخذنا في الاعتبار المشكلات الداخلية الضخمة التي أصابت مصر خلال ربع قرن من الزمان. لقد أصيبت مصر بأحزان ومعاناة داخلية كانت في السابق هي من يقوم بعلاجها في أفريقيا والعالم العربي. باختصار أصبحت مصر دولة أفريقية محضة يصيبها ما يصيب الأفارقة من الأمراض والفقر والعوز والجهل والأمية والانفجار السكاني والمشكلات الاقتصادية الحادة وانعدام الأمن الداخلي.

حتى لو قررت مصر العودة إلى لعب دورها السابق، فسوف تجد أن مقعد هذا الدور أصبح محجوزا من قوى إقليمية برزت فجأة في الساحة السياسية ولها قدرات اقتصادية ضخمة لا تستطيع مصر مجاراتها.

مرحباً بعودة مصر المتأخرة، ولكن للأسف مقاعد المسرح السياسي أصبحت محجوزة بالكامل ولابد لمصر من مشاهدة المسرحية الساسية وهي واقفة على أرجلها هذا أن رضى عنها رجال أمن المسرح السياسي.


#903864 [عبده أحمد]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 12:25 PM
سبحان الله من سياسينا المغفلين الذين لا تهمهم المصلحة الوطنية ،،،

مصر شنو ان شاء الله تتعلق بين السماء والارض

الحصار العايشين فيهو من حكومة الكيزان والخارجي مش سببه مصر؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مصر هي العدو الاول للسودان

متين السودانيين يفهموا الحتة دي

مصر والمصريين يسعوا لتشويه صورة السودان وشعبه في كل مكان
وهؤلاء الاقزام يهرعون خلف اعادة عضويتها !!!!!!!!!!!!!!
انتم لا تمثلون الا انفسكم

يا ريت نميري لو كان نفذ الفي راسه عليك يا امام الغفلة


ردود على عبده أحمد
[sasa] 02-02-2014 02:03 PM
اقتباس

((((مصر شنو ان شاء الله تتعلق بين السماء والارض ))) ويتعلق معاها مشنوقا الصادق المهدى (وعائلته)والميرغنى(وطفله) وعمر البشير (ووداد) وعبدالرهيم مهمت هسين ....

متى نفهم نحن زعماء الطوائف باهمية مصر للسودان؟؟؟؟؟؟ أسالونا نحن الذين ضربنا اصقاع الارض عن المصريين وتفاهتم وتحقيرهم للسودان وشعبه ؟؟؟ بلا يخم الصادق المخرف الموتور الا ضينة يجلده البشير ثم يعتذر له ويقبل العذر خائرا ضاغرا ملعون ابوكى ........


#903831 [طه احمد ابوالقاسم]
4.50/5 (3 صوت)

02-02-2014 11:52 AM
كنت قد قلت من قبل : هل للصادق المهدي من فيتو ؟؟ حيث الرجل خطفت منه السلطه .. ولا يجوز أن يتعالي علية أحدا .. الفريق فتحى احمد علي قائد الجيش فى 89 أنذر الجميع لما الت الية الاوضاع .. كما يقول السيسي للمصريين .. ولكن خطف السلطة سيسي آخر .. هو البشير .. وقال له الحشاش يملاء شبكته .. لماذا تصمت ؟؟ ولن نكون ضحية لاحد .. تنازل الصادق وخارت ارادته ..قرنق قال : والله الصادق لو جاء معنا فى التمرد يكون افضل .. وقالها وهو فرحان .. نفذ الصادق عملية تهتدون .. واكسب قرنق شرعية وقوة ..وارتكب الصادق احدي نواقض الوضوء .. عاد الصادق عن طريق جيبوتي .. واكسب البشير شرعية .. وفوق البيعة الابناء .. حرسا وشهبا للبشير .. مزيد من النواقض ..
كتبت مرة اخري هل يستحق كرت احمر .. حيث أخطأ بجلوسه فى مركز الاهرام ويشيد براي هيكل الذي يقول السودان جغرافيا .. ويفرح هاني رسلان بذلك ..
استمر الصادق فى الخطأ .. ليجتمع مع الحفيد المزور لغردون .. كان الناس يرجون من الصادق المؤرخ الذى تركه جده فى العقاب .. أن يعرف تاريخ غردون عن ظهر قلب .. حيث جده كان يود مبادلته بعرابي .. كذلك هو خريج اوكسفورد .. الانجليز يبكون على غردون حتى اللحظة .. وله تماثيل وكتب .. اذا كان له حفيد . لا يتركوه فى العراء يهاجر ويصبح امريكيا
يصدم الصادق المهدي الجميع ..ويؤيد انقلاب السيسي .. ولا يعرف ان السيسي هو ضابط المخابرات .. الذي عينه مبارك .. اكثر من ذلك .. حسني مبارك ومخابراته هم من كانوا يصممون انقلابا ضد المهدي .. ضحكت عليهم الانقاذ .. وعلى السفير المصري بان انقلابهم نجح .. وارسل التهاني لكل دول العالم

هل يستحق الصادق كرتا احمرا .. لا .. وفى انتظارة فى برنامج اسماء فى حياتنا .. وايام لها ايقاع .. ومن كل قلوبنا نتمني له الصحة والعافية والسداد


#903802 [ودامدرمان]
5.00/5 (5 صوت)

02-02-2014 11:19 AM
الناس في شنو وانت في شنو؟
ياخ نحن مالنا ومال مصر
انشاءالله تتحرق
خلاس مشاكلنا اتحلت لامن نقبل عل مشاكل غيرنا
الزول دا كان حاكمنا كيف؟؟؟


#903772 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 11:00 AM
سيدي الإمام: أصبحت مصر خليجية الهوي، والخليج بالطبع أمريكي الهوي.

لقد فقدت مصر الحيادية اللازمة والضرورية لقيادة أي وساطة أو مناصحة أو حوار. كانت مصر في السابق تدفع من خزانتها حتى يكتمل الدور الذي تلعبه. أما اليوم فتحولت مصر من دولة مانحة وواهبة إلى دولة ممنوحة، والممنوح ممنوع. رغم ذلك نرحب بأي عودة حقيقية لدور مصري خالي وبعيد عن المؤثرات الخليجية والأمريكية.


#903713 [داوودي]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 10:13 AM
لم اكن أود التعليق على هذا الخبر ، ولكن لتصريحات شخصيات اعتبرت نفسها وكيلا عن الشعب السوداني

والحديث عن تعليق عضوية مصر بالاتحاد الافريقي الذي يعتبره المهدي خطأ كبير ، ياخي انشاء الله ما يرجعوهم

تاني ، ناس تبحث عن مصلحتها بصورة واضحة السؤال للمهدي وغيره من الشخصيات متى نبحث عن مصالحنا

الخاصة .


#903701 [الزول]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 10:02 AM
منافق يالصادق ,,, مصر مصر ماذا قدمت لنا مصر ايها المتزعم غير الأساءة والبذاءه ,,, من قال لك ما حدث فى مصر ليس بأنقلاب هو انقلاب ثم أنقلاب , قتل الآلاف وشرد والآلاف وهو ليس أنقلاب بينما ما قام به عمر البشير أنقلاب أتق الله فيما تتقول به


#903687 [الهمباتى البطحانى]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2014 09:50 AM
والله الزول ده ملأ راسنا عاجبك انقلاب السيسي ده يامولانا!! مالك ومال مصر والله المصرييين ولا معترفين بافريقيا دي كله كله
عليك امان الله ولا خاتنك في راسهم ديل عندهم الجامعة العربية كافياهم شوف لك شغلة غير دي
افريقيا ذاتها ما عايزة مصر دي ما بنفعو معاهم اغلب الدول الافريقية عندها خلافات مع مصر خاصة
دولة المقر اثيوبيا ومصر ليس لها دور في افريقيا يا مولانا ليس لها ما يربطها بافريقيا غير الموية فقط


#903682 [مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 09:49 AM
العسكر العلماني يميل للقمع والقمع الممنهج بعتقاد وعقيدة لا تبالي وتصفيه علاج تتخذة والمابشوف من القربال يبقي سيسي ) لاتلمع لهم لقد رفضهم الافارقه


#903654 [مصطفى الرقيع]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 09:00 AM
الامام الصادق المهدى لطالما حدثنا فى اليقطة والاحلام عن الديمقراطية وقيم الحرية والاختيار الحر للشغب لحكامه ، وكانت بضاعته التى يروجها اناء الليل واطراف النهار ، وهاهو يرتكب اكبر خطأ تاريخى فى نهاية حياته السياسية بوصف الانقلاب الدموى الفاشى فى مصر بانه ثورة لها سند شعبى ،، لا ادرى ماهو الهدف من هذه المكابرة والمغالطةالتاريخية التى يقررها الصادق بملاء ارادته فى هذا الوقت الحرج من تاريخ مصر وهو خارج السلطة ؟ الظلم لن يكون عدلا والموت لن يكون حياة ونواميس الكون لن تتغير لن احدا من الناس قال ذلك ؟ ماحدث فى مصر ليس ثورة شعبية وانما هو انقلاب مكتمل الاركان قام به وزير الدفاع المصرى مستخدما الجيش المصرى بكامل عدته وعتاده لالغاء مؤسسات الدولة المنتخبة وسجن الرئيس وقتل الالاف من الابرياء فى الساحات العامة ومازالت آلته الفتاكة تقتل الطلاب والطلاب داخل مدرجات الدراسة دون هوادة وبدعم مباشر وواضح وغير منكور من دول خليجية معروفة مازال تدعم هذا الانقلاب الفاشى بالمال والبترول والسلاح !! وسف يندم الامام الصادق وحزب الامه على هذه الاساءة البالغة الخيانة التاريخية للشعب المصرى وهو يتنسم عبير الحربة بعد ستون عاما من الحكم العسكرى الفاشى مهما كانت اخطاء التجربة !!


#903648 [طه احمد ابوالقاسم]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 08:52 AM
فى مقالي بالامس فى الراكوبة .. وجهت النقد الى هاني رسلان وهيكل .. كيف تصفون السودان بالجغرافيا ..؟؟ والمهدي كان يود مبادله غردون بعرابي .. وقال هاني .. لماذا النقد الينا ؟؟ والصادق المهدي يؤكد على هذا فى مركز الاهرام ..؟؟
اليوم يصدم الصادق المهدي القارة الافريقية .. فى قرارها ضد الانقلاب فى مصر ويصفه بالخطأ .. مبررا بان الاخوان ارتكبوا نهجا للتمكين ويستحقوا الانقلاب عليهم .. هذا رأيه ويخصه هو .. ولكن الصادق المهدي نفسه كان قد تطوع بأن يتوسط واعادة اللحمة بين قادة الانقلاب والاخوان ؟؟ ..
الصادق الذي نعتبره ايقونه للديمقراطية ورمزا لها ..صدم الجميع .. يسعى خلف العسكر الذي حكم مصر ستين عاما .. .. كيف يصدق الشعب والقارة الافريقية .. أن يقوم قائد الجيش والانقلاب بترشيح نفسه .. والجيش بكل امكاناته العسكرية والمالية يمنحه تفويضا ..؟
السيسي قال قبل الانقلاب انه ينذر الطرفين .. ميدان التحرير وميدان رابعه .. ولكن خدع الجميع ..
اذا لجأ السيسي الى انتخابات مثل سوار الذهب .. لصدقنا الامر .. وعلى مضض .. وكان ايضا سيرفضة الافارقة ..
لا نود أن نمنح الصادق كرتا أحمرا .. حبا فى الديمقراطية التي اساء هو اليها ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة