الأخبار
منوعات سودانية
الموضة .. صراع الهوى والهوية
الموضة .. صراع الهوى والهوية



02-02-2014 11:43 PM

الخرطوم : نسيبة رابح
اشكال والوان مختلفة من الموضة كنا نراها على شاشات التلفاز والمجلات اما اليوم فإنها نزلت إلى واقعنا وتسير على قدمين متواكبة مع العصر فنرى الشباب بتسريحات شعر غريبة وعجيبة وازياء مختلفة منها على سبيل المثال لا الحصر البنطلون الساقط والمقطع والضيق والبرمودا والتنانير القصيرة والطويلة حتى الحجاب الذي يعد زياً إسلامياً يواكب الموضة فظهر الحجاب الاستايل فمنها الخليجي والاسباني والتركي وايضا الرسومات والوشم على الايدي والاكتاف والسلاسل والاساور يرتديها الشباب قبل الفتيات وهناك انواع كثيرة من الموضة يتسابق عليها الشباب في تقليد اعمى للغرب دون معرفة اصولها او الهدف منها ماذا قال البعض :
(الجديد.. شديد)
في البداية تحدثت الينا الدكتورة نادية محمد قائلة إن الشباب في هذا المرحلة يبحثون عن كل ما هو جديد وايضاً التأثر بالآخرين كالممثلين والممثلات والفنانين ولاعبي الكرة وكل المشاهير حيث أوضحت ايضا أن الشباب في كل المراحل يحبون الظهور ودائما يريدون استخدام مصطلح (انا موجود) فيلجأون لتقليد الغرب واخذ المشاهير كنماذج لهم بكل ما يفعلونه سواء أكان هذا التقليد سلبيا أم ايجابيا كما قال ابن خلدون (ولع المغلوب بتقليد الغالب) .
صعوبة التمييز ..!
و تحدث الموظف معاوية آدم قائلاً "اننا اليوم لا نستطيع التميز بين الولد والبنت كلهم يشبهون بعضهم البعض شعر طويل حلقان على الاذن سلاسل اساور بناطلين ضيقة تشيرتات وقمصان ضيقة". وقال "كنا نرى هذه المظاهر في البنات ولكن اليوم نراها ايضا في بعض الشباب ففي هذا العصر انقلبت الموازين رأساً على عقب". وقال ايضاً "تفاجأت بالبنطلون المقطع الذى يتم تقطيعه من الركبة والجيوب اذ انها لـ(التهوية) لا اكثر فهناك ايضا البناطلين الضيقة التي تتسابق شريحة الشباب والفتيات في بعض المجتمعات على ارتدائها فانا ارى انه مقبول للفتيات لكن ماذا عن الشباب؟ ولا يقف الامر عند هذا الحد فنجد القمصان المكتوب عليها باللغة الانجليزية فأغلب الشباب لا يفهمون ما المكتوب والمقصود منها ولكن يعتبرونها موضة جديدة وهناك ايضا قصات الشعر مثل رأس الديك وجسد القنفذ ورجل الزرافة كل هذا دخل في عالم قصات الشعر يتسابق عليها الشباب والفتيات فهي موضة تعبر عن نمط حياتهم كما يقولون او الحرية التي يمارسونها من خلال مظهرهم الشخصي .
بين المظهر الجوهر
"الملابس كان لها دور كبير في التمييز بين الناس" بهذه العبارة بدأت العاملة زينب لبو حديثها معنا، مضيفة بقولها "إن المظهر الخارجي للشخص هو رسالة مهمة وانطباع اول فأصبحت الملابس لغة التخاطب والموضة فاليوم لها اشكال وانواع مختلفة مثل الملابس الغريبة وقصات شعر اغرب لكل قصة شعر قصة ولكل لوك جديد حكاية. وقالت ايضا "الآن نقول للبناطلين الكلاسيكي والازياء المتزنة وداعا ومرحبا بالبنطلون الساقط والضيق والمقطع والملون وقصات الشعر والتسريحات والشعر الملون".

السوداني


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1196

التعليقات
#904866 [ست الدار]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 03:26 PM
وأيضا جلابية الرجل السوداني البيضاء والعمة إستبدلت بجلاليب ملونة وتركت العمة وحل محلها طواقي قائمة ملونة ومزركشة..كما حل الزي الباكستاني محل العراقي الأبيض والسروال..وبين دة ودة نحنا اليوم تآئهين نبحث عن من نحن وما هويتنا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة