الأخبار
منوعات
الدهون المتحولة ليست آمنة
الدهون المتحولة ليست آمنة
الدهون المتحولة ليست آمنة


02-04-2014 09:18 AM

الزيوت النباتية المهدرجة تضر بالقلب وينبغي حظرها

الدهون المتحولة (trans fat) التي بمقدورها أن تسد الشرايين، يمكن أن تظل ضمن الدورة الغذائية لفترات مقبلة، لذا فإن علينا تفاديها تماما.

ربما ستزاح أسوأ أنواع الدهون للقلب - وهي الدهون المتحولة صناعيا - قريبا من دورة التجهيزات الغذائية نهائيا، بعد أن اقترحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، استبعاد الدهون المتحولة تماما من قائمة المواد المضافة «التي تعد على العموم آمنة». وإن جرى اتخاذ قرار حاسم بهذا الشأن، فإنه لن يسمح باستخدام هذه الدهون في المنتجات الغذائية.

* زيوت مهدرجة توجد الدهون المتحولة بالدرجة الرئيسة في الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا، وهي أنواع ليست غالية الثمن من الزيوت الجامدة، أو شبه الجامدة، الشكل، التي تستخدم لكي تعطي الأطعمة قواما وتوازنا وفترات أطول للاستعمال. وقد توقف الكثير من الشركات عن استخدام هذه الدهون المتحولة فعلا، إلا أن هذه الدهون لا تزال توجد في بعض الأطعمة المعالجة صناعيا.

ويقول درويش مظفريان، الاختصاصي بطب القلب الأستاذ المشارك في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، إن قرار «FDA» جاء متأخرا لأن «الدهون المتحولة أسوأ بدرجة كبيرة من الدهون المشبعة. وهي الدهون الغذائية الوحيدة التي تزيد من مستويات الكولسترول الضار (LDL) والدهون الثلاثية (triglycerides)، وتقلل في الوقت نفسه من مستوى الكولسترول الحميد (HDL)». والأكثر من ذلك، فإن الدهون المتحولة تقود إلى زيادة لزوجة الصفائح الدموية، وتزيد من الالتهابات الضارة، وربما تشجع على تراكم الدهون في البطن.

* أمراض القلب ويمكن لكل هذه العوامل أن تعجل بظهور أمراض القلب والسكتة الدماغية، كما يقول الدكتور مظفريان. ووفقا لمراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها، فإن استبعاد الدهون المتحولة من الدورة الغذائية يمكنه أن يدرأ وقوع 20 ألف نوبة قلبية و7 آلاف وفاة ترتبط بأمراض القلب.

وعندما تنهي إدارة الغذاء والدواء تأطيرها القواعد الجديدة، فإن قطاع الصناعات الغذائية سيحتاج إلى فترة لتنفيذها. ولهذا وفي الوقت الحالي، فإن علينا اختيار منتجات تخلو من الدهون المتحولة تماما، لأن وجود ولو 0.5 غرام من هذه الدهون لكل حصة غذائية سيؤدي إلى مراكمتها الضارة.

وقد اتخذت بلديات وسلطات بعض المدن والدول قوانين لتحريم استخدام الدهون المتحولة، إلا أن الكثير منها لا تزال تسمح بتداولها. ويحذر الدكتور مظفريان من أن «المخازن الصغيرة التي تبيع السلع العائلية والمطاعم والمخابز المحلية ربما لا تزال تستخدم الدهون المتحولة في منتجاتها».

* رسالة هارفارد للقلب، خدمات «تريبيون ميديا»

* أطعمة ربما تحتوي على الدهون المتحولة

* أنواع الكعك غير المحلى والمحلى، والفطائر المجمدة ومنتجات المخبوزات الأخرى

* الأطعمة الخفيفة (مثل فشار الذرة المحمص في فرن الميكروويف)

* البيتزا المجمدة

* علب كريم الحليب المخصص لإضافته للقهوة

* منتجات العجائن المبردة (أنواع من البسكويت واللفائف المعجنة)

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 670


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة