الأخبار
أخبار إقليمية
تشكيل قوة في حدود السودان ومصر لمنع تهريب السلاح بادرة لتحسين العلاقة بين البلدين في مجالات أخرى
تشكيل قوة في حدود السودان ومصر لمنع تهريب السلاح بادرة لتحسين العلاقة بين البلدين في مجالات أخرى
 تشكيل قوة في حدود السودان ومصر لمنع تهريب السلاح  بادرة لتحسين العلاقة بين البلدين في مجالات أخرى


02-04-2014 06:48 AM

اتفقت مصر والسودان على تشكيل قوة مشتركة لمحاربة تهريب السلاح والبشر على الحدود بين البلدين، حيث كشف رئيس حزب الوفد المصري سيد البدوي، يوم الأحد، عن اتفاق بين الحكومتين المصرية والسودانية على نشر دوريات عسكرية مشتركة على الحدود بين البلدين للحد من عملية تهريب السلاح.

وأشاد البدوي، في مؤتمر صحافي، عقب لقائه بسفير السودان بالقاهرة كمال حسن علي، بالتعاون والتنسيق الكبير بين البلدين، وبرغبة الخرطوم في تطوير وتحسين العلاقة.

من جانبه، أكد السفير السوداني بالقاهرة كمال حسن علي، في المؤتمر الصحافي، أن الحديث حول دعم النظام في السودان لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين في مصر ومدهم بالسلاح عار تماما من الصحة.

وأوضح حسن أن السلطات السودانية عرضت على مصر تشكيل قوة مشتركة لحماية الحدود المشتركة.

وقال السفير السوداني إن بلاده حريصة على معالجة القضايا الخلافية عبر الحوار والتفاهم، ومن بينها قضية حلايب وشلاتين.

وكشف عن زيارات مرتقبة لمسؤولين سودانيين للقاهرة في الأيام القادمة لتفعيل التعاون وتنفيذ المشاريع المشتركة.

وقال المحلل السياسي البروفيسور حسن الساعوري يوم الاثنين إن مقترح تشكيل قوة مشتركة بين السودان ومصر لحماية الحدود أمر ليس جديداً، وإنما هو تفعيل لاتفاق أبرم بين البلدين قبل حوالي ستة أشهر، ووصفه بالأمر الضروري ليكون سابقة بين نظامي البلدين.

وأوضح أن تشكيل القوة المشتركة بادرة لتحسين العلاقة بين البلدين في مجالات أخرى مثل ملف المياه الاستراتيجي.

وحول قضية منطقة حلايب المتنازع حولها قال الساعوري إنه أحد الملفات الذي ظل السودان يغض الطرف عنه لعدم تعكير صفو العلاقة بين البلدين، لكنه في الآونة الأخيرة مثّل مصدر ضغط رأي عام على الحكومة السودانية من خلال الصحف، مشيراً إلى إعلان النظام في الخرطوم صراحة أنه يهتم بالعلاقة مع مصر بغض النظر عن الأنظمة التي تحكم مصر.

أما الدكتور إبراهيم دقش، المتخصص في الشؤون الإفريقية وصف المباحثات السودانية المصرية أمس الاثنين بأنه تطور إيجابي طبيعي، مشيراً إلى أن العلاقة بين البلدين لم ترتبط في يوم من الأيام بالأنظمة في البلدين، وأن العلاقة بين شعبي البلدين فرضت نفسها على الحكومات التي تعاقبت في مصر والسودان، لذلك فإن الأنظمة تضطر أن تسير في هذا الاتجاه.

أما بخصوص قضية مثلث حلايب المتنازع حوله قال الدكتور دقش إنه مع المقترح المطروح منذ فترة طويلة بأن يكون المثلث منطقة تكامل بين البلدين.

وكانت قد برزت بوادر التوتر بين السودان ومصر بسبب منطقة «حلايب» الشهر الماضي عقب التصريحات التي أصدرها مسؤولون من الجانبين، أكد كل طرف سيادته على المنطقة بنسبة 100%.

العربية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1991

التعليقات
#905987 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2014 04:27 PM
يجب أن تحل مشكلة حلايب عن طريق التحكيم الدولي وعلي كل طرف أن يقدم ما لديه من وثائق ومستندات للفصل في هذه القضية وعلي الطرفين أن يقرا بنتيجة التحكيم الدولي ولا غالب ولا مغلوب وتظل العلاقة بين الشعبين الشقيقين مستمرة الي أبد الآبداين بحكم الطبيعة والمصالح المشتركة ودعونا من حكاية منطقة تواصل وتداخل أو تأجيل إثارة المشكلة مراعاة لأمور لا تخدم المصالح الوطنية العليا


#905440 [الكنزي]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2014 08:28 AM
هذا اتفه سفير مرة علي الخارجية السودانية ... هذا السفير لا يعرف معني لكلمة مكرامة ... ولا يهتم بكرامة السودان ولا السودانيين المقيمين في مصر ... وفي عهده اذل السودانيين في مصر و صرنا مسخرة و اضحوكة وهذا البغل لا يحرك ساكنا ... شوف بالله قاعد كيف و منكس راسو زي العروس فس ليلة الدخلة .. الله يورينا فيكم يوم .. بعدين موش القاعد معاهو دا و منكس راسك امامو هو رئيس الحزب الي احد اعضاؤه استهزي بنا و وصلة به الوقاحة علي ان يسب رئيسك و جميع الشعب السوداني ويدعي بلن جميع السودان ملكا خالصا لمصر!! و نشر هذا العفن كله في الصحيفة الناطقة باسم الحزب !!!

يا سبحان الله ... انا لو من وزير خارجيتنا داك بخلي تجارة الاسمنت و برسلك تلغراف تجي مزرزر الي الخرطوم في اول طيارة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة