وعلى المتضرر
وعلى المتضرر


02-06-2014 07:52 AM
عثمان ميرغني

زرت نهار أمس القصر الجمهوري بدعوة كريمة من البروفسيور إبراهيم غندور في مكتبه الجديد الذي خلف فيه الدكتور نافع علي نافع في منصب مساعد رئيس الجمهورية.. اللقاء استمر زهاء الساعة أوضح فيه البروف غندور بعض النقاط التي يرى أنها (اعتسفت اعتسافاً) في حديث المدينة خلال الفترة الماضية..

غندور يرى أن حزب المؤتمر الوطني مهد لمرحلة جديدة من خلال خطاب السيد رئيس الجمهورية الأخير.. مرحلة يرى المؤتمر الوطني أن تفاصيلها يجب أن تكون من بنات أفكار الحوار (الشامل) بين كل القوى السياسية السودانية بلا استثناء.. وأن رؤية المؤتمر الوطني جاهزة ومكتوبة لكنها ستوضع على نفس الطاولة التي تستقبل كل مقترحات ورؤى الأحزاب الأخرى .. على قدم المساواة..

وضرب مثلاً بقضية الحريات.. وقال إن المؤتمر الوطني ينتظر من الأحزاب أن تشترك في الإجابة على أسئلة مهمة.. ماهو تعريف الحرية؟؟ ماهي القيود المنظمة والموجهة لفضاءات الحرية.. ماهي الآليات المرجعية في قضايا الحريات؟؟ ويرى الوطني أنه ليس منوطاً به الانفراد بإجابات بمعزل عن بقية القوى السياسية..

في تقديري أن حكاية انتظار (الحوارالشامل ) ليجيب على هذه (البديهيات) هو مزيد من استهلاك وقت ثمين السودان في أمس الحاجة إليه.. لكني في المقابل أدرك أن الوطني ليس مستعداً الآن لقبول توسيع الحريات بالصورة التي يتمناها الشعب السوداني. ولذلك لا أتوقع أن يجد الإجابة على تلك الأسئلة في المستقبل المنظور ..

قناعتي في ذلك تفسيرها سهل بسيط .. هو أن هذه الاسئلة التي ينتظرها الوطني.. إجاباتها بالتحديد في كنف دستور ٢٠٠٥ الذي لايزال يحكم السودان.. المواد التي ترسم الحقوق كافية شافية.. والمواد التي تحدد المرجعيات في الفصل في كل القضايا منصوص عليها بكل وضوح.. حتى قضايا الصحافة (المستعجلة) هناك نص قانوني واضح (يجوز) للقاضي أن ينظرها (إيجازياً).. ترك القانون للقاضي أن يحدد وفق تقديره المهني إن كانت القضية التي ينظرها لا تستحق اضاعة الوقت.. وتقدير الفصل فيها (إيجازياً)

الإحساس الذي انتابني بعد الشروحات التي تفضل بها البروف.. أن حزب المؤتمر الوطني لا يرى في سماء السودان (عارض) يستوجب العجلة في البحث عن حل.. سيجتمع الوطني مع (أحزاب الحكومة الوطنية) وهي الأحزاب (المتحالفة معه في منظومة الحكم) يوم الخميس غداً.. وتستمر اللقاءات الثنائية مع بقية الأحزاب لحين عقد ملتقى جامع يضع الشكل والمضمون النهائي لمخرجات الاتفاق الشامل بين القوى السياسية.. (طبعاً مع الوضع في الاعتبار جولة المفاوضات الجديدة بين الوطني والحركة الشعبية قطاع الشمال في أديس أبابا يوم ١٣ فبراير ٢٠١٤ الجاري)..

بصراحة.. لا يزال مطلوباً من الوطني أن يثبت أنه تغير.. بالفعل لا بالقول.. وإلى أن تصدر حزمة الإصلاحات.. يبقى الحال على ماهو عليه

اليوم التالي


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 6720

التعليقات
#908216 [حلفاوي السوداني]
2.00/5 (1 صوت)

02-06-2014 04:43 PM
25 سنة وجماعتك ما عارفين ماهو تعريف الحرية؟؟
يعني عاوزين 25 اخرى ليعرفوا ما هي الحرية...
واخرى مثلها ليفهمومها ....
ومثلها ليبداوا في تطبيقها ....

استحي يا عثمان يا ميرغني


#908209 [Rebel]
4.00/5 (1 صوت)

02-06-2014 04:37 PM
* الحال " ياهو نفس الحال".. فخليك من كلام الأبالسه يا عثمان ميرغنى. عمرك شفت م. رئيس جمهوريه فى العالم "يستدعى" و يجتمع ب"صحفى" لمدة ساعه كامله، ل"يوضح بعض النقاط؟" و وين ؟ فى دوله لا تحترم الصحافه بألأساس!!. هل انت رئيس التحالف المعارض او كنت تمثله، يا عصمت يا خوى؟
* هذا "الحال" سيظل حتى زوالهم عما قريب، إنشاء الله. فخليك ، يا عصمت، من "مهام العلاقات العامه" هذه، و واصل ما قطعته من حديث حول "الفساد" فى سودانير. ذاك اجدى و انفع فى سبيل كشف الحقائق، و ممارستك لمهنة الصحافه "بمهنيه".

إنهم ملعونون الى يوم الدين.


#908089 [كاسترو عبدالحميد]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 02:23 PM
سلامات استاذ / عثمان ميرغـنى
لماذا توقفت عـن تكملة تقارير الفساد فى سودان اير ( الخطوط الجوية السودانية )؟ هـل تعرضت الى تهديد من المسؤلين ؟ نريد معرفة باقى القضية والا سوف تفقد مصداقيتك عـندنا وشكرا.


#908081 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 02:12 PM
الاخ باشمهندس غثمان ميرغني لك الود والتحية والسلام من عتد الله تعالى
فيما يلى يسعدني ان اجيب على تساؤلاتكم نيابة عن المؤتمر الوطني والاحزاب السودان ومنظمات المجتمع السوداني كله ولكن بدون تفويض بل فقط بالمنطق والواقع لو تفضلتم :
اولا .. الحرية .. اولا ارجاع جريدة التيار وكافة الصحف الحزبية بما فيها الميدان وليس هذا استرضاءا لشخصكم او للاحزاب انما هي مستحقات الحرية ..ثم .. السماح للاحزاب باقامة الندوات المفتوحة في الميادين العامة بمكبرات الصوت .. ثم.. السماح للمواطنين بالتظاهر والاحتجاجات ضد الحكومة او اي جهة اخرى .. الغاء كافة القوانين المقيدة للحريات الا فيما يتعلق بالخمور والمخدرات .
ثانيا .. السلام .. بدون تسويف او مماطلة في الحقائق فان الثقة منعدمة نماما فيما بين الحكومة وحزبها الحاكم والمتمردين مما يستوجب خطوة ايجابية من قبل الحكومة بان تعلن عفوا عاما عن كل المتمردين مكفولا من قبل الامم المتحدة ومجلس الامن والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية وذلك بايفاد منوبين لمراقبة حوار دائرة مستديرة لكتابة دستور دائم دائم للسودان تودع نسخة منه بالامم المتحدة ويكون هذا الدستور ساريا لمدة 25 سنة لا يجوز التعديل او الاضافة اوالحذف منه ويستفتى فيه الشعب السوداني وبذلك يكون التمرد قد وضعت له نهاية حتمية بحيث لم يعد التمرد هو المؤهل لنيل المناصب الدستورية والاموال وفقا لسياسة الترضيات المتبعة حاليا .
ثالثا .. الهوية .. لسنا عرب خالصين كما لسنا زنوجا خالصين السودانيين ..آفروعرب.. والدين الاسلامي دين الاغلبية واقلية مسيحية ولا دينية والمواطنة هي الاساس من حيث الحقوق والواجبات مع الاعتراف بالتنوع الاثني الثقافي
رابعا .. الفقر .. معلوم ان الحكومة بعد اضاعتها لجنوب السودان مع الثروة البتروليه واتجاهها لاقتلاع لقمة العيش وجرعة الدواء من فم المواطن ورغما ذلك ظل الانهيار الاقتصادي لذلك فان العلاج لهذا الانهيار الاقتصادي والشفاء من المرض الهولندي الذي اصابه يتجسد في الاتي :
1/ اعادة هيكلة الحكومة الى اقل من 15 وزارة و5 اقاليم للحكم فقط وليذهب الجيش الجرار والعرمرم من عطالى الدستوريين من وزراء وولاة ومعتمدين ومجالس تشريعية لممارسة اعمالهم السابقة ومنع الحج والعمرة والتعليم والعلاج للدستوريين واسرهم بالداخل والخارج على نفقة الدولة وتخصيص سيارة واحدة من صنع جياد لكل دستوري وتخفيض الرواتب والمخصصات والحوافز 50 في المئة وتخفيض اعضاء البرلمان الى 150 عضو واستحداث منصب رئيس وزراء وجلس سيادي من 5 اعضاء لكل اقليم من اقاليم الحكم ال5 عضو مجلس سيادة واستحداث مجلس شيوخ من 10 اعضاء لكل اقليم من اقاليم الحكم عضوين وكل المناصب تولى بالانتخاب لا بالتعيين .
2/ اغاء كافة القوانين المتعلقة بالجبايات والاتاوات بموجب القوانين المحليةالولائية بما فيها النفايات والعوائد المنزلية وذلك حتى يتمكن المزارعين والرعاة والصناع من العودة الى ممارسة مهنهم حفزا للانتاج والذي هو العلاج الوحيد للاقتصاد وليس الجبايات وزيادة الضرائب والجمارك التي خنقت الاقتصاد السوداني وجعلته متخلفا جدا
3/ مكافحة الفساد ومحاكمة المفسدين واسترداد المال العام المختلس ولو تدثر باسماء الزوجات والابناء والاقارب خلال 24 سنة مثل سودانير وسودان لاين والتقاوي والمبيدات الفاسدة والحج والعمرة والاوقاف وشركة الاقطان ... الخ
4/ ايقاف سياسة التمكين وتطهير الخدمة المدنية من كوادر التمكين منعا للفساد واعادة الحقوق والوظائف لاهلها ومستحقيها تحقيقا للعدالة الاجتماعية وضمانا لحسن الاداء
5/ اعادة تاهيل السكة حديد وسودانير ومشروع الجزيرة واعادة البريد والنقل الميكانيكي واعادة الزمن الاصلي للتوقيت والسلم التعليمي بنظام 4و4و4 والعودة للمناهج الاصلية طه القرشي في المستشفى
والله من وراء القصد ا


#908030 [AMMAR]
4.75/5 (3 صوت)

02-06-2014 01:35 PM
السيد عثمان ميرغني ..اكرمك الله..ذكرتني الطائر الذي يقوم بتنظيف فم التمساح من بقايا الطعام ..شيء مذهل ..حكمة ربانية ..يفتح التمساح فمه فيدخل الطائر ويتغذي ويشبع من فضلات الطعام العالقة ..ثم يخرج امنا ..ثم يعود مرة اخري يقوم بذات المهمة ..المدهش هو توفر الثقة بين التمساح والطائر...وان التمساح لا يفتح فمه الا لانواع معينة من الطيور ....


ردود على AMMAR
[التاج محمد احمد] 02-06-2014 05:56 PM
تفتيحه هذا التليق يكفينا عن كل تعليق والحمدلله هم لهم مطبليهم وانت لنا


#907962 [ابوجلاجل]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 12:38 PM
ان شاء الله رجعو ليك التيار


#907959 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 12:36 PM
قراءه لما بين السطور :
(غندور يرى أن حزب المؤتمر الوطني مهد لمرحلة جديدة من خلال خطاب السيد رئيس الجمهورية الأخير)
ان حزب المؤتمر (اللاوطني) مهد لمرحلة جديدة !! ويلاحظ ان كل العبارات الانشائية النتحذلقة التي وردت في الخطاب التي لا تدل على شئ ولا تسوق الى وجهة محددة وهذا التمهيد لم يأت برضائة واختياره وبقناعة منه لان تنظيم (الجماعة) لا مجال فيه للرضى والاختيار والاقناع والاقتناع !! وهو تنظيم يلغي الشخصية الفردية لللاخواني الغاء مبرما ويذيبها بالانصياع التام الغير مشروط والغير قابل للنقاش او المراجعة او التشكيك فيه او الرجوع عنه والبيعة المغلظة بالتسليم الكامل !! وهو يلغي كينونة (شخصية) الفرد ويستعيض عنها بكينونة (شخصية) الجماعة التي تمثل الفرد والجماعة في ان واحد !! اي ان الافراد عبارة عن قرون استشعار !! ولسان واحد يتحدث لغة واحدة وعين رمداء واحدة ترى من زاوية واحدة وتترصد وتمعن التحديق وقراءة الاخر بشك واتهام مسبق وريبة لكل ما حولها و(يكاد المريب ان يقول خذوني !!) وتتحفز قرون الاستشعار للفتك باي متحرك وثابت ترى فيه او تستشعر منه تهديدا عن طريق رسائل مجساتها المبثوثة بين الاخرين (الشعب) وهذه المجسات من خارج الجماعة اي من فئة الروابض والمؤلفة قلوبهم (ولا تؤمر للقيام بعمل شئ الا بعد اليقين الذي ياتي بعد التمكين !ّ! ان هذه المجسات صالحة للاستعمال وتم التمكن منها بذلة ما او بنقيصة ما او بمهدد ما لا تستطيع منه فكاكا الا بالتسليم التام او الانتحار او الموت الزؤام !!) وهي من الاخر الذي لا يثير ريبة ولا يمثل خطرا على كيانها !! وهذا وكثير لا محدود منه قد يدخل التعليق في نقيصة الاسهاب وخير الكلام ما قل ودل !!
سؤال مشروع يفرض نفسه : ماهي المرحلة التي استغرق تبشير ظهور التمهيد لها ربع قرن من الزمان بخطاب لا يقول شيئا ؟؟
يقول غندور : (مرحلة يرى المؤتمر (الوطني) (مع تحفظي على هذا المسمى !!) أن تفاصيلها يجب أن تكون من بنات أفكار الحوار الشامل بين كل القوى السياسية السودانية بلا استثناء)
وهذا اعتراف صريح بان ما اوصل العباد والبلاد الي ما صارت اليه هو من بنات افكار الجماعة وحدها وهذا يحملها المسئولية التاريخية الكاملة حصريا عن كل ما حدث ويحدث وما سيحدث !! وعندما خرجت الامور من ايديهم وتفلتت من بين اصابعهم لم يجدوا سبيلا لمخرج الا ان يمدوا يدهم بعد ان تقاذفتهم امواج الحق يمنة ويسرى مرددين طرفة القاضي الذي طول عمره يامر فيطاع ويوما سقط في النهر واشرف على الغرق فمد رجل يده اليه وقال له : هات يدك !! فنظر اليه القاضي باستهجان وغطس للمرة الثانية وبين الثانية والثالثة حدث الرجل نفسه قائلا : هذا القاضي يامر فيطاع وان اردت انقاذه علي ان اطيعه لا ان آمره !! وعندما ظهر القاضي فوق سطح الماء قال له الرجل : خذ بيدي يا سيدي !! فتهللت اسارير القاضي المشرف على الغرق ومد يده الى الرجل فاخرجه من النهر ولم يقل الراوي هل شكر القاضي الرجل ام لا !! اي ان الجماعة تتفضل على الشعب ان تكون (تفاصيل المرحلة المعنية من بنات أفكار الحوار الشامل بين كل القوى السياسية السودانية بلا استثناء) وكيف اصدقك وهذا أثر فاسك !! ومعول هدمه يبدو في قولك (وأن رؤية المؤتمر (الوطني) جاهزة ومكتوبة) !! عجيب امر هذه الجماعة ينفي كلامها بعضه بعضا !! اذا كانت رؤيتهم جاهزة ومكتوبة (كمان) فما الذي يدعو الاخرين لطرح مرئيات يقول عنها : لكنها ستوضع على نفس الطاولة التي تستقبل كل مقترحات ورؤى الأحزاب الأخرى .. على قدم المساواة..) وخلاصة القول : ان الجماعة تنازلت (مكرهة) بان – مرئيات الاخرين – سيكون لها الشرف ان توضع على قدم المساواة في الطاولة مع رؤية الجماعة المكتوبة والجاهزة !! والمنطق يقول ان جلوس كل الناس (الشعب) – مع جماعة مجرمة لم تحاسب على ما فعلته – هو اعتراف الاخرين ببراءتها مما فعلت !! والمنطق يقول : يتم تجميع كل الرؤى لكل فئات الشعب (مع استبعاد الجماعة نهائيا) ويتم مناقشة وبحث رؤى (الاخرين) الشعب من منطلق المصلحة العامة التي تهم الجميع لتحقيق العدالة المفقودة واستدعاء الامن المضاع واستعادة الحقوق المنهوبة والحريات المسلوبة !! ويقينا ان رؤية الجماعة تتعارض مع كل هذه المطالب الانسانية العادلة !! ويؤكد هذا خوف الجماعة الفطري عن المواجهة بالحق في ابسط حقوق البشر وهي الحرية لان نقيضها هو الاستعباد او بالمعنى الحديث الاستعمار وان الواقع يقول ان السودان مستعمر من قبل هذه الجماعة !! ويبدو هذا بجلاء ووضوح لا لبس في قوله (وضرب مثلاً بقضية الحريات.. وقال إن المؤتمر (الوطني) ينتظر من الأحزاب (اي الشعب) أن تشترك في الإجابة على أسئلة مهمة.. ماهو تعريف الحرية؟؟ ماهي القيود المنظمة والموجهة لفضاءات الحرية.. ماهي الآليات المرجعية في قضايا الحريات؟؟ ويرى الوطني أنه ليس منوطاً به الانفراد بإجابات بمعزل عن بقية القوى السياسية) واقول ان المؤتمر اللاوطني لم ينفرد فقط بل استفرد ليس بالاجابات فقط بل بصنع الاحداث التي تحتاج الى مساءلة واجابات عنها لربع قرن من الزمان فما الذي اكره المؤتمر اللاوطني على التفضل بمكرمة التنازل هذه للاخر ؟؟ هل الحرية تحتاج الى تعريف لتعرف !! والقراءة الصحيحة لتساؤله (ماهي القيود المنظمة والموجهة لفضاءات الحرية.. ماهي الآليات المرجعية في قضايا الحريات؟؟) ما هي القيود التي يرتضيها الشعب ليكبل بها نفسه طائعا مختارا !! والتي تنظم وتوجه اي تحدد المساحة او الفضاء المسموح به تفضلا من الجماعة ليتحرك فيه الشعب وفي نفس الوقت تحرم وتجرم الشعب ان تخطى هذه الحدود المسموح بها !! وتساؤله : (ماهي الآليات المرجعية في قضايا الحريات؟؟) واساله بدوري ان تفضل بقبول بذلك !! الا يجد في الاسلام الذي يرفعون شعاره ما يغنيه عن هذا السؤال ؟؟!! لا تعليق !!
واما القشة التي قصمت ظهر بعير الجماعة ورمت من على ظهره ما به من تجارة كاسدة وفاسدة قوله : أدرك أن (الوطني) ليس مستعداً الآن لقبول توسيع الحريات بالصورة التي يتمناها الشعـب السوداني. ولذلك لا أتوقع أن يجد الإجابة على تلك الأسئلة في المستقبل المنظور) !! ان كان المؤتمر اللاوطني يضع الحريات في مقام الامنيات للشعب وليس من الحقوق !! وحتى انه ليس مستعدا للتنازل والتكرم والتفضل بمجرد توسيع دائرة الحريات في نطاق الامنيات !! في المستقبل المنظور !! وعليه كما يقول عثمان ميرغني : (بصراحة.. لا يزال مطلوباً من (الوطني) أن يثبت أنه تغير.. بالفعل لا بالقول.. وإلى أن تصدر حزمة الإصلاحات.. يبقى الحال على ماهو عليه !! ) اشكره على هذه الصراحة واقول له ان الجماعة بكل هذا اللف والدوران تريد الحصول على (ضمانات) تحمل توقيع وبصمة (الشعب السوداني) على ختم (عفا لله عما سلف) ومجريات الاحداث التي اكرهت المؤتمر اللاوطني على التنازلات االمتفضل بها !! والتي تراها الجماعة كبيرة ونراها لا تذكر !! تقول هذه المجريات وبالصوت العالي : هذا لن يكون !!!


#907943 [الغضنفر]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 12:26 PM
و جاي تلهث مبسوط حضرتك؟؟
معنى الحرية يعرفه راعي الضان في الخلا ( مع كامل احترامي للرعاة)!
ديل بأي طريقة دايرين يستقطبوا اللاهثين وراء المال و السلطة يختوهم تحت إباطم و بكدا الشعب ينسى الدمار الشامل الحاصل في البلد ، فلا حساب و لا عقاب!!

آآآآه ... لو أدوني مقاليد الحكم شهر واحد بس ، كنت كنست ليكم الزبالة دي فلا أبقي و لا أذر.

الله كريم


#907927 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 12:18 PM
ولماذ الحوار اصلا ؟ الرئيس الدائم عمر البشير جالس على عرشه لا يتزحزح ..الرأسماليه الطفيليه زالاحزاب المرتشيه يأتيها رزقها من دم الشعب السودانى ..برنامج شيلنى واشيلك واقسم اقسم ليك ماشى تمام ولذا يبقى الوضع على ما هو عليه ..احملوا سلاحكم ودكوا قلاع الظلم ..ظلم الاخوان المسلمين بمسمياته المختلفة ..


#907864 [habbani]
4.50/5 (2 صوت)

02-06-2014 11:21 AM
ديل الكلب عمره ما ينعدل مثل مصرى ونحن نضيف ضنب الغنماية عمره ما يسترها والمؤتمر الوطنى ممنوع من الصرف . سرقتهم حلال وقتلهم حلال وحتى ممارساتهم الشاذة فى رمضان حلال وظلمهم لخلق الله حلال رغم أن رب العزة حرمه على نفسه..اليس هذا ما فقهتهم بها الماسونية وربائبها أمثال الترابى وفقه ضرورات البناء للبنائين والبناء لا يتم إلا بالعصا لمن عصا وعند رفع العصا لا مجال لان تقول عوقتنى ول طبظت عينى لان الحاكم العصا التى لا تسأل عما تفعل . لو أن العصا وقفت بمقدار لمحة بصر ستكون فى يد الشعب الذى ساعتها له قانونه وعدالته .


#907837 [سوداني ناصح]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 11:02 AM
الاخ عثمان ميرغني تحية واحتراما
اذكر لك مقالة كتبتها عندما القي على عثمان محمد طه خطابا مثل خطاب البشير واعتقد ان عنوانها لاجديد . والواقع ان لا في لقاك او مقالك هذا اي جديد وفي تقديري من الانسب ان يكون شعار حكومة السودان وصحافة السودان واعلام السودان هو ( لاجديد غير القديم ) نحن مازلنا ندور في فلك البيان الاول للانقاذ واعتقد ان الحكومة منذ 1989 شكلت على اساس ان الشعب السودان يحتاج الى ثلاث وزارات هي 1)وزراة مالية 2)وزارة المصالح الحزبية 3) وزارة اعضاء الموؤتمر الوطني . المالية تعمل على سلب المواطن ضيوف البلاد المستثمرين ومن ثم تدير تشريد الكفاءات للصالح العام من القوات المسلحة والشرطة والقطاع العام وتمكن قوات الامن من فرض السيطرة بمنحه 70% من الميزانية واهمال التعليم والصحة وترك المواطن يحمل شعار المرعى اخضر ولكن العنز مريضة اما وزارة المصالح الحزبية ترعى مصالح لسيد الصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني والاحزاب المشاركة واهتمام خاص للدقير واحمد بلال وادارة شئون الجنجويد وقتل كل متظاهر ضد النظام (شهداء سبتمبر). اما وزراة اعضاء المؤتمر الوطني، الكلام عنها يطول "بئر معطلة وقصر مشيد" لكن من مهامها ان غندور رئيس اتحاد العمال حيث لاتوجد كفاءات غيره فهو يتقلد من المناصب ما لايحصى ولايعد ومن ضمن المهام مساعد رئيس ووزير اعلام وخارجية ....الخ والاتصال بالاقلام التي تكتب للظهور في الواجهة على نحو حتى تكتمل الصورة في قناة ام درمان والظهور بمظهر الفقير الذي لايملك قوت يومه....هذه هي الحكومة ونحن جمهور في مسرح دفع ثمن تذاكر الحضور لمشاهدة مسرحية هزيلة تتبدل فيه الادوار فقط الان وبعد ملل من العرض حيث ان جميع مشاهدي مسرحية السودان "لاجدي غير القديم" قد بداو بالههمة وتعالت اصواتهم من كراسيهم شعر الممثلون بضرورة فاصل ،،، انتظروا فنحن في فواصل ونواصل للحديث بقية .


#907832 [ساتي ودعيسى]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 11:00 AM
الحلول هي في التواضع أنه ليس هاك جهة من حقها لوحدها التشخيص وصرف الروشتة والآخرين فقط عليهم التقبل والتفكير في ه>ا الاطار ....ثم ان الحريات لا تجزأ وليست هبة...


#907825 [احمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2014 10:55 AM
حريه شنو يازول انت بتحلم على راى المثل المصرى هيه الحدايه بترمى كتاكيت


#907812 [ابورس كفر]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 10:40 AM
سجمك والرماد اليكل وشك يا بيعو يافتنة وما حكمة
يعنى ينادوك لقايت القصر عشان السمين الجقة بتاع السن والضرس يقول ليك:
"إن المؤتمر الوطني ينتظر من الأحزاب أن تشترك في الإجابة على أسئلة مهمة.. ماهو تعريف الحرية؟؟ ماهي القيود المنظمة والموجهة لفضاءات الحرية.. ماهي الآليات المرجعية في قضايا الحريات؟؟ ويرى الوطني أنه ليس منوطاً به الانفراد بإجابات بمعزل عن بقية القوى السياسية..."

فى لف ودوران واستخفاف بعقولنا اكتر من كده؟ دهية تخمك انت والسمين الجقة الامرد غندور


#907782 [المشتهي الكمونية]
4.82/5 (5 صوت)

02-06-2014 10:16 AM
قرأت السطر الأول فقط من مقالك
هل تعلم أن القصر الذي دخلته لا يسمح لبرقاوي وصلاح عووضة وحيدر علي ابراهيم ودالقراي بمجرد التفكير بدخوله ، ربما يسمح لهم فقط بالعبور بجانبه عبر شارع النيل مع بقية خلق الله ، ولكنك تدخله وتجلس مع القابعين فيه رغم إرادة الأمة ويقدم لك فيه الضيافة التي ندفع ثمنها نحن معشر البؤساء لا بل وتحصل من سادة القصر على شروح وتفسيرات لهذا الأمر وذاك وربما يعطونك أيضا تسريبات ممنوعة على غيرك لتخرج بها مبشرا الشعب السوداني بالسرور والحبور والخير الوفير ، ألم يكن هذا ما بشرتنا به قبل خطاب الوثبة
حضرة الصحفي المحترم : والله لولا ان إدارة الراكوبة تضع مقالاتكم بهذا المنبر الحر لما قرأنا لكم حرفا


ردود على المشتهي الكمونية
[التاج محمد احمد] 02-06-2014 06:05 PM
كفيت وأوفيت


#907748 [فايز]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2014 09:53 AM
قالو شكارتها دلاكتها


#907726 [بت قضيم]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 09:37 AM
محضر لقاء مختصر في شخصك أخفيت ما تناوله اللقاء بينكما وهل تواصل في خط سيرك. ام تتبدل اشرح لنا شرح الله قلبك للهداية


#907716 [ممكون وصابر]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 09:30 AM
أنت يا عثمان ميرغني من أوهمت الشعب السوداني وصورت له أن الرئيس سيستقيل وستشكل حكومة قومية ولجنة لصياغة الدستور ,,, أرجو الا تشوش علينا بايحاءات جديدة .


ردود على ممكون وصابر
Hong Kong [اسامه] 02-06-2014 10:22 AM
ههههههههههههه يمكن عاوز يصلح القالو المرة الفاتت .. بلد مافيها اقتصاد وامن ومشاريع ومصانع ..فيها بس فساد وسرقة وقتال .. بصراحة كدا الا الله بس يصلح السودان


#907693 [العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى]
5.00/5 (2 صوت)

02-06-2014 09:13 AM
حرية بتاع مين ياراجل حريه فى عينكم يابتاعين الحريه
دايرين مستشفيات للحيارى الزينا كده
دايرين سلع رخيصة وصحية ومتوفره
دايرين امن فى الشارع فى البيت فى السوق
دايرين ناس تحكمنا بى ادب ياقليلين الادب
دايرين الحروب تقيف فى كل البلد
دايرين الفساد انتهى مع محاكمة المفسدين
دايرين البشير اعترف بالتقصير والخراب الحاصل
اما الحريه مبروكه عليكم نحنا فى غنى عنها ... قال حريه قال


ردود على العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى
United States [06102/2014] 02-06-2014 10:40 AM
كلامك جميل ....ودايرين العرس يا العزابي


#907691 [ود المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 09:12 AM
إذا وليت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة..
وإذا كانت الأقلام في يد غير أهلها فانتظر التدليس..


#907680 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2014 09:00 AM
لا احد يصدق ان الوطني يمكن ان يتغير او ان يرضى باي تغيير ...لا احد يصدق ان الوطني يمكن ان يمنح اي قدر من الحرية للاحزاب السياسية لتنافسه فس انتخابات حرة نزيهة ... الوطني كعادته جلده تخين و لا يشعر بماساة الوطن التي تسبب فيها ... الوطني يعض على السلطة بالنواجذ ، لا لسبب سوى ان يحمي مصالح متنفذيه و ينجيهم من الحساب و المساءلة و سؤال من اين لك هذا، و لا يهمه ان يضيع كل الوطن فالجماعة حساباتهم و استثماراتهم في الخليج و في جنوب شرق اسيا و سيهربون اليها و سيتركون البغال المتعثرة لمحكمة الجنايات .....
المؤتمر الوطني وصل اقصى درجات الفساد و الطغيان و اصبح مثل فرعون " ما اريكم الا ما ارى "
دستور 2005 و الذي وضعه المؤتمر الوطني هل التزم به؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وضع قوانين تخالف الدستور - خاصة في مجال الحريات - و اصبحت القوانين اعلى و اقوى من الدستور .....
اي كلام عن حوار سيكون مثل خطاب الوثبة ..كلام لا يفهمه احد و حوار طرشان و تشتيت للانتباه و تضييع للزمن


#907678 [محمد عبدة]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2014 08:56 AM
خالي مرة كان مسافر بالقطر راكب يعني وفي سندة علي طريق بورسودان نزل يشرب شاي المواطن الكان ببيع شاي كان شايو سخن جدا خالنا اداهو ريال ومنتظر باقيهو الوكت داك الشاي بي قرش ولا قرشين حاجة بالشكل ده اخونا سيد الشاي قعد يماطل في الفكة وخالي بستعجل فيهو لامن القطر صفر خالي قال ليهو الباقي ياخينا زولنا ضحك وقاليهو باقي شنو الحق قطرك( صفر) دحين ياولادي ماتضيعوازمنكم مع ناس شيلوك) تاجر البندقية كان ف حل مع الناس ديل كان اتحل مع نيفاشا السكة واحدة والثمن باهظ ولابد يدفع فهل انتم جاهزون


#907671 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 08:49 AM
بيت غردون وليس قصر جمهورى فهو دليل على قوة المستعمر وليس شعار عزة وكرامة يجب تحويله الى متحف يعكس الحقبة المظلمة لتاريخ السودان وما تمسك اهل الشمال به الا عشق بالمستعمر وخضوعا لجبروته فلقد انصفهم منهم البوابين ومنهم القوادين ومنهم الطباخين فالانجليز احسنوا الاختيار تجدهم على ابناء جلدتهم سادة وعند الانجليز كلاب حراسة فالكلب كلب وان تغير السيد فالطباخ غندور ليس بقامة ماو ولا بحكمة مانديلا مثله مثل من برهم الخواجة يا كونت.


ردود على ابولكيلك
European Union [الدنقلاوي النوبي] 02-06-2014 01:23 PM
دي تخريمة بعيد عن الموضوع تماما. ويفترض قبل الكتابة انك تتعلم الادب اولا ثم التاريخ والعلوم الاخرى. هذا القصر لم يبنيه غوردون وهو موجود قبل دخول الانجليز.

كده امشي عاين ليهو وشوف هل هو مبني على الطراز الانجليزي القديم ولا حاجة تاني.


#907640 [نكد الدولة سخطنا]
4.00/5 (2 صوت)

02-06-2014 08:01 AM
سؤال رقم واحد :هو بقى بروفسير كيف؟ كتب شنو والف شنو فى مجال تخصصه. واين نشرو؟
سؤال رقم اثنين يوجه ليك الدعوة كيف وانت واحد من جماعة التنظيم (الحركة الاسلامية) يعنى تابع ليهم وان كسرت رقبتك؟
يا عثمان الله يهديك خلينا فى حالنا وما تعمل ليك بطولات.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة