تقرير: فوز برشلونة ما عاد يعمي الأبصار عن الحقيقة المؤلمة
تقرير: فوز برشلونة ما عاد يعمي الأبصار عن الحقيقة المؤلمة


02-06-2014 08:08 PM

يبدو أن قادة وأنصار فريق برشلونة قرروا أخيرا الاعتراف بأخطائهم، وهي الخطوة الأولى والأهم نحو التوصل لحلول للأزمات التي يمر بها العملاق الكتالوني في الآونة الأخيرة.

ولعل الفوز الأربعاء على ريال سوسيداد 2-صفر في كامب نو لم يكن مرضيا للمنتمين للبلاوغرانا، بل فجر بركان الغضب بينهم، سواء لاعبين أو مدربين أو إداريين بسبب الأداء، وبطبيعة الحال لم يكن مقنعا للجماهير، وهذا نتاج لتراكمات سابقة، فالانتصارات كان تعمي الأبصار عن مشاكل عويصة داخل الفريق، لكنها لم تعد كذلك.

أول المعترفين بخطايا الفريق كان توني فريتشا، المتحدث باسم مجلس إدارة برشلونة، والمعروف باستماتته في الدفاع عن ناديه دائما والتصدي بعنف لخصومه، حيث ضاق ذرعا بمستوى البرشا في مباراة ذهاب نصف نهائي كأس الملك.

وكتب فريتشا تغريدة على حسابه الشخصي على موقع (تويتر) انتقد فيها أداء نجوم البرشا بشكل مفاجيء، قائلا: "لا توجد دوافع كثيرة للاحتفال، هنيئا بالنتيجة فقط".

ويرى فريتشا أن اللاعب الوحيد الذي استحق الإشادة في فريقه هو الحارس خوسيه بينتو الذي تصدى لهدفين محققين وحافظ على نظافة شباكه أمام سوسيداد.

لكن فريتشا قرر سريعا مسح التغريدة، وكتابة أخرى بأسلوب مغاير تماما تقول: "الموسم لا يزال طويلا، سنواصل المنافسة على كل الألقاب بثقة وطموح. يعيش البرشا"، وربما أراد ألا يعطي فرصة لخصومه للشماتة.

ثاني المنتقدين كان المدرب نفسه الأرجنتيني تاتا مارتينو، حيث اعترف خلال مؤتمر صحافي عقب اللقاء بسوء حالة خط دفاعه، مشيرا إلى أن خصمه الباسكي كان قادرا على التسجيل في مرتين وصل فيهما إلى مرمى بينتو من عمق الدفاع.

كما اعترف تاتا بأن الهدفين جاءا عن طريق "الصدفة"، إشارة إلى هدف بوسكيتس الذي جاء وسط فوضى دفاعية وليس من هجمة منظمة، والثاني الذي سجله الحارس بالخطأ في مرماه.

وثالثا، وعلى غير العادة، يوجه أحد اللاعبين انتقادا لجماهير فريقه لغياب الدعم والمؤازرة في الأوقات الحالكة، وهو الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش، الذي هاجم أنصار البرشا لعزوفهم عن الحضور وملأ مدرجات ملعب كامب نو.

وحضر المباراة 38 ألف و505 متفرجا فقط، وهو ربما العدد الأقل من الجماهير التي تحضر مباراة في عقر دار برشلونة هذا الموسم، ربما بسبب التأثر بالخسارة الأخيرة في الليغا أمام فالنسيا، أو لتأخر وقت المباراة، خاصة أنها تقام يوم الأربعاء وليست في عطلة نهاية الأسبوع.

وقال ألفيش عقب اللقاء في تصريحات صحفية: "من يشكك في قدراتنا من الأفضل ألا يأتي إلى الملعب، هناك مشجعون يدعون انتمائهم لبرشلونة، لكنهم لا يدعمون الفريق ولا يحضرون إلى الملعب، أحيانا كثيرة نشعر أننا نلعب خارج أرضنا".

والآن بعد الاعتراف بالأخطاء، هل يبدأ القائمون على الفريق في إيجاد حلول؟ مثل دعمه بصفقات قوية خاصة في الدفاع، وتعديل أسلوب اللعب الذي بات محفوظا للمنافسين؟ أم ستتواصل سياسة صم الآذان وغض البصر؟.



- Eurosport



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1057


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة