الأخبار
أخبار إقليمية
هبة سبتمبر الملف الذى يرعب النظام
هبة سبتمبر الملف الذى يرعب النظام


02-08-2014 01:05 AM
مديحة عبد الله

قال السيد وزير العدل إنه لايعرف شيئا إسمه ملف سبتمبر , يقول ذلك فى محاولة للافلات من ضغوط الشارع وأسر الشهداء والمصابين والمعتقلين والمنظمات المدنية الداعمة لمطالبهم , وتتمثل تلك المطالب فى الكشف عن الجناة الذين ارتكبوا جرائم القتل (الممنهج) ضد المتظاهرين بوسائل وأساليب مختارة بعناية لتصل لأهدافها وهى رؤوس وصدور المتظاهرين .

والدليل على الالتفاف على قضية هبة سبتمبر إن المعتقلين من أبناء منطقة الخوجلاب يواجهون الـتأجيل تلو التأجيل للمحاكمة حتى طالت مدة حجزهم , وبالأمس تم تأجيل النظر فى القضية التى كان يتم النظر فيها وسط إجراءات أمنية مشددة وكأنهم قتلة مجرمين أو إرهابيين يهددون أمن المواطنين , فى حين أنهم شباب مسالمين خرجوا للشارع احتجاجا على سياسات أحالت حياتهم لدائرة الفقر والتعاسة ومارسوا حقا من حقوقهم الدستورية . وتم التأجيل بسبب (غياب الشرطى الشاكى ) دون اعتبار لفترة اعتقالهم والمصاعب التى يواجهونها وأسرهم بسبب طول فترة الاعتقال .

انه نظام بوليسى بحق , يتحدث عن الحريات ويعمل على انتهاكها على أرض الواقع , هذا هو السبب الحقيقى الذى يجعل شعب السودان يرفض حديث السلطة ويجعله موضعا لسخريته , وهو السبب كذلك الذى يجعل الجماهير تمارس فعلها المقاوم رغم حشود الأمن والشرطة , وترفع صوتها مطالبة بحقوقها رغم القمع .

إنها مسيرة طويلة واضحة الاهداف للخلاص من نظام الانقاذ حتى لو غيَر جلده أو بدل خطابه طالما ظلت ترسانة القوانين المقيدة للحريات والأجهزة الأمنية تمارس تعسفها ضد الشعب دون رقابة أو محاسبة ،وطالما ظلت الأجهزة العدلية والقضائية عاجزة عن القيام بدورها فى حراسة العدالة وإحقاق الحق , لن تسقط الحقوق بالتقادم , وشعب السودان يملك القدرة على مجابهة القمع… تارة بالتظاهر وتارة بالتكاتف والتضامن مع المعتقلين وأسر الشهداء .

لنعمل جميعا حتى تظل قضية المعتقلين والشهداء فى قلب اهتماماتنا , ولنقدم كل الدعم والتضامن للأسر وللذين جابهوا قمع السلطة ويحتاجون للعلاج , إن شهداء والمعتقلين قدموا الدليل الحي على رفض شعب السودان لسلطة الانقاذ , فقد قدموا أرواحهم حتى يتحرر السودان وشعبه من قبضة الانقاذ , لهم كل التحية والإعزاز .

الميدان


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4967

التعليقات
#909871 [احد ضحايا الالغاذ]
1.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 09:16 PM
دوام الحال من المحال
القصاص قادم مهما طال الزمن
سيشربون من نفس الكاس تجار الدين الظالمين اللوا.........ة


#909650 [تينا]
2.13/5 (4 صوت)

02-08-2014 02:51 PM
لاحول ولا قوة الا بالله ...تصدقوا الصورة دى ما بقدر اعاين ليها نهائى وبحاول بسرعة اتخطاها ... يا كاتل الروح ويييييين بتروح ...حسبنا الله ونعم الوكيل ...


#909647 [شهيد سبتمبر]
1.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 02:44 PM
أينما ذهبت،أينما جلست،أينما تحدثت،تجدني،دمائي صبغت محيط العاصمة المثلثة،كما صبغت وتحيط بأضلاعها دماء غيري.
"I'll be everywhere,everybody know me"

Thanks sis Madiha for transporting the voice of those innocent brave prisoners,slow motion better than no motion


#909464 [مواطنx]
1.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 10:58 AM
سميناها هبة وسميناها انتفاضة سبتمبر،تم ترسيم الاسمان من قبل جميع السودانيين بمختلف ألوانهم،أعمارهم،انتمائهم،طبقاتهم،أعمارهم...أجمعت عقولنا الباطنية بهذه التسميات على أننا في خضم مشوار لم يكتمل بعد لاسترداد كرامة سوداننا واسترداد حقوق أرواح من سبقوهم وإكراما لأنفسنا ولأرواحهم.

سبتمبر قيحت كل جراح الكزاز"التيتانوس" التي تجاهلناها على مر ربع قرن!
سبتمبر بينت لمن لا يعلم أو يتهرب من الحقيقة بأن سوداننا يعاني من سرطان تجاهلناه على مر ربع قرن!

سبتمبر أخرجت ذلك الذي يؤمن بالإنسانية من تلك الغرفة المظلمة ليتحدث بصوت عال،سبتمبر ردت الروح لتلك الوطنية التي تغتصب على مر ربع قرن،وحررت فرسانها الذين يحموها،سبتمبر ضربت منطق من كان يظن أنه عاقل ليتمخض في محيط من الأسئلة،سبتمبر طرحت سؤالان إحداهما يقول "ما هي الحياة ؟"،والآخر يقول "ماذا قدمت أنت لهذا الوطن ولعمرك؟"،سبتمبر وحدت هموم وأحزان الغني والفقير،والمتعلم والجاهل،والصغير والكبير،حينما قدمتهم جميعا فداءا لحرية الوطن،سبتمبر أضعفت العدو وجعلته يترنح رعبا،فماذا أنت بفاعل بخصوص التغيير القادم؟

التحية لشهدائنا الأبرار الشرفاء وفي جنات الخلد مع الشهداء،والحرية للمعتقلين الرجاء موافاتنا بأسامي المعتقلين ضروري جدا لتحريرهم ومساندتهم ومساندة ومناصرة أهاليهم.


#909461 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 10:56 AM
مخما كنكشنو ليكن يوم ياكيزان الشوم


#909285 [من المركز]
4.50/5 (6 صوت)

02-08-2014 04:17 AM
يارب انت تعلم ضعفنا وانت تقدر وﻻ نقدر وتعلم وﻻ نعلم فارنا فيهم يوما مثل يوم القذافي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة