الأخبار
أخبار إقليمية
البشير وثيقة الإصلاح داخل مجلس شورى حزبه اليوم
البشير وثيقة الإصلاح داخل مجلس شورى حزبه اليوم
البشير وثيقة الإصلاح داخل مجلس شورى حزبه اليوم


الحزب الشيوعي يضع شروطا للحوار
02-08-2014 09:04 AM
لندن: مصطفى سري
يبدأ اليوم مجلس الشورى لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان مناقشة الاستعدادات للانتخابات الرئاسية والبرلمانية والولائية، وإعادة بناء وهيكلة الحزب ووثيقة الإصلاح السياسي التي طرحها الرئيس السوداني عمر البشير، وأثارت جدلا واسعا بين أوساط القوى السياسية المعارضة، في وقت رفض فيه حزب البشير فكرة تأجيل الانتخابات عن موعدها.

وقال مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» إن اجتماع مجلس الشورى الطارئ سيخاطبه رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم عمر البشير صباح اليوم، وتوقع أن يناقش مجلس الشورى عددا من القضايا السياسية في البلاد، وعلى رأسها وثيقة الإصلاح السياسي التي قدمها البشير قبل أكثر من أسبوع، ودعا فيها إلى إجراء حوار شامل ومن دون شروط بين جميع القوى السياسية الحاكمة والمعارضة والتوافق على دستور جديد وإجراء الانتخابات وحسم هوية البلاد، وأضاف أن من بين القضايا التي سيجري النقاش حولها إعادة بناء وهيكلة الحزب استعدادا للانتخابات المقبلة، التي يفترض أن تعقد في العام المقبل (2015)، نافيا وجود اتجاه إلى تأجيله، وفق تسريبات من قيادات في الحزب الحاكم وأطراف المعارضة، وعد ذلك مجرد تكهنات سياسية لم يجرِ التوافق عليها في المؤتمر الوطني، لكنه قال: «في حال جرى حوار بين الحزب الحاكم وقوى المعارضة، وأفضى ذلك إلى الاتفاق على تأجيل الانتخابات، يمكن التعامل معه وفق مقتضيات الظرف السياسي حينه»، ولم يستبعد أن يناقش أعضاء الشورى في الاجتماع وثيقة الإصلاح ورؤية الحزب الحاكم لمستقبل البلاد.

وكان المجلس القيادي للمؤتمر الوطني قد أجاز، في اجتماعه الذي انتهى في الساعات الأولى من صباح أمس، برئاسة البشير، أجندة الاجتماع الطارئ لمجلس الشورى القومي الذي سينعقد اليوم، وقد استمع المجلس القيادي إلى تقرير اللجنة المختصة حول برنامج إصلاح العمل بالحزب والدولة والاتصالات الجارية مع القوى السياسية حول المبادرة التي طرحها البشير لبدء الحوار الوطني.

من جهته، عدّ مساعد الرئيس السوداني نائب الرئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم غندور، طرح الحزب الشيوعي المعارض اشتراطات للدخول في حوار حول مبادرة الرئيس عمر البشير ومرتكزاتها الأربعة، محاولة منه للتملص من الحوار، وقال إن أي محاولة لوضع شروط يعني أن الجهة المعنية تريد أن تقول: «لا نريد أن نتحاور». وأضاف: «سنواصل دعوتنا لكل القوى السياسية والحركات المتمردة التي تترك العنف، والشعب السوداني شاهد على ذلك».

من جانبه، قال القيادي بحزب المؤتمر الوطني أمين حسن عمر عضو مجلس الشورى، إن الذين يروجون لتأجيل الانتخابات يسعون للذهاب إلى فكرة الحكم الانتقالي، لكي يحكوا من دون تفويض من الشعب، وأضاف: «من يتحدثون عن التأجيل هم من الأحزاب الصغيرة التي لم تحكم أصلا»، مشيرا إلى أن حزبه يدعو إلى التوافق ليس من باب النفاق وإنما بقناعة راسخة، وأكد أن المدة المتبقية لقيام الانتخابات عام وربع العام، وهي كافية للاستعداد لها.

وقال عمر في برنامج إذاعي إنه جلس مع عدد كبير من الدبلوماسيين بالخرطوم، وقد أجمعوا على أن خطاب البشير الأخير كان مهما جدا، وقدم طرحا موضوعيا في كل القضايا الجوهرية، شملت السلام والحريات والحياة الاقتصادية وتطويرها والثقافة والتطلع الإنساني، وقال: «الذين يروجون أن وثيقة الإصلاح كانت اعترافا رسميا من المؤتمر الوطني بأنه أخطأ في حق الشعب، أعتقد أنها متاجرة سياسية من هؤلاء»، مشددا على أنه ليس من الوارد لدى حزبه إدانة الذات، وقال: «الإدانة تقتضي الاعتذار ويتوقع بعدها العقوبة».

وعد أن عملية الإصلاح التي جرى طرحها في الوثيقة تشمل إصلاح الحياة السياسية، والهياكل العدلية والنظامية والأمنية ولا تقتصر على العلاقة بين القوى السياسية، وقال إن الوثيقة تضم فصلين؛ الأول يتعلق بالإصلاح في الحزب وعلاقاته مع الآخرين والحياة السياسية بصورة عامة، والثاني يشمل الإصلاح السياسي في البلاد، مؤكدا أن حزبه سيعقد مؤتمره العام في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وسيحدد مرشحه لرئاسة الجمهورية، وقال إن بناء الحزب الحاكم سيبدأ في أبريل (نيسان) المقبل المؤتمرات القاعدية.

إلى ذلك، اشترط السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني محمد مختار الخطيب إلغاء كل القوانين المقيدة للحريات، ووقف الحرب في جنوب دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور لتهيئة المناخ للحوار، وداعيا إلى تشكيل حكومة انتقالية، وشدد على رفض التسويات السياسية الخارجية، مطالبا الحكومة بقبول شروط المعارضة لإجراء الحوار بدلا من الانصياع لمبادرة المبعوث الأميركي إلى السودان برينستون ليمان، والوساطة التي يقوم بها الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر لحل الأزمة في السودان، ونوه بأن التسوية السياسية لتوسيع قاعدة المشاركة في الحكم لن تحقق حلا للأزمة، مجددا أن حزبه متفق مع قوى الإجماع في الشروط التي طرحها.

ومن جانبه، أكد القيادي في الحزب صديق يوسف تمسك قوى المعارضة بمحاسبة الحكومة على الجرائم التي ارتكبتها خلال فترة حكمها، التي استمرت 24 عاما، وقال: «ليس هناك عفو عام»، مطالبا الحكومة بدفع استحقاقات الحوار، بإطلاق الحريات العامة وحرية الصحافة والتعبير، وإلغاء جميع القوانين المقيدة للحريات، وكفالة حق التظاهر والتنظيم السياسي والالتزام بالدستور، وعقد المؤتمر الدستوري بمشاركة جميع القوى السياسية والفعاليات، من أجل التوافق على الدستور المؤقت للحكم في الفترة الانتقالية.

الشرق الاوسط


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2044

التعليقات
#909767 [حسن سليمان]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 07:21 PM
وقف الحرب ضد اهلنا في النيل الازرق ودارفور وجنوب كردفان .. ابعد سلاحك عن فمي حتى استطيع ان اتكلم .. يدي على السلاح وعيوني على اسرتي اخرج مليشياتك من بيتي لنتحاور ... لا يشعر بنا وباهلنا غير الشيوعيين في السودان اتفقنا او ختلفنا معهم هذه هي الحقيقة


ردود على حسن سليمان
United States [احمد] 02-08-2014 10:22 PM
بس الناس عمرهم مايصحوا
بكرة يقولوا ليك كفار وملحدين ومابصلوا
لسة بدري عشان الناس تفهم الصالح من الطالح
لكن احسن حزب سياسي ووالاعرق ودي مافيها شك ومافي زول بفهم سياسة زيهم
وقريب من قضايا الشعب والكادحين
لهم التحية لم يساوموا بقضايا شعبهم وجماهيرهم

[ودعمر] 02-08-2014 09:07 PM
بل يستغلكم الشوعيين لانهم لاقواعد لهم من اجل ان ياتوا الي السلطة ويفرضوا ايدلوجيتهم عبر ظهوركم كما يفعل المعتوه عرمان والحلو وعقار!!! ولكي لاتقول هذا كوز الكيزان ايضاُ يستقلون الشماليين والمسلمين بصورة عامة من اجل المحافظة علي الكرسي والتنعم بمالذ وطاب! والخاسر للاسف انا وانت فدعك من هذا الغباء يا حسن سليمان.


#909727 [ودعمر]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 06:13 PM
صورة جميله لبشه الود الشفت. عفيت منك والله يابشه خليت السودانيين كلهم ينضموا زي المجانيين!!! ناس الغرب والنيل الازرق يقولوا ليك ديل جلابة وانحنا اولاد هامش وناس الشمالية يردوا والله ياجماعه انحنا ماعملنا ليكم حاجه انحنا والله ماجلابة انحنا زيكم مهمشين الموضوع ده موضوع كيزان! والكيزان ذاتم ثايرين ويكونوا في الاحزاب السياسيه ودايرين باي طريه يقلبوا الحكومة دي! اما ناس الجزيرة شايفم اليومين دي قالوا احسن نباري نقمت التهميش دي لانهم شايفنها سالكه مع اولاد الهامش. وانته تقدل وتتحدث عن مزرعتك ووداد السمحة وخزينة البلد القاعده تحت يدك تشيل وتهدي وتتجوعل علي القاصي والداني! وكمية من المطبلاتية حولك محسسنك بانك اعدل وافضل من وطأت قدماه الثري!.


#909550 [من المركز]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 01:27 PM
لا يصلح العطار ما افسده الفاسدين. الفساد مستوطن في داخل قلوبكم والنفاق هو صفتكم كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم اذا حدث كذب واذا اؤتمن خان واذا وعد اخلف او كما قال. هل توجد من هذه الصفات لا توجد فيكم؟ كيف يكون الاصلاح اذا


#909534 [ككو حليمة]
4.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 01:08 PM
تضعون قواعد او سمها "شروط"ا لأنفسكم، ولا تريدون الآخرين ان يضعوا شروطهم بالمقابل!! أي مبادئ تريدونها للحوار اذن؟ هل يصلح مثل هذا التوجه كقاعدة لحوار ما؟ إن كانت الشروط لا تقبل الثنائية ففيما التحاور اذن؟؟ الحوار يتم في حالة الاختلاف، ومن الطبيعي ان لا تجلس الاطراف المتفقة وتقول: دعونا نتحاور!! يتحاورون علي ماذا؟؟ والأدهى ان مساعد الرئيس يفسر من وضعوا هذه الشروط بانها "نوع من الرفض" وانا اعتبره نوع من التملص من الحقائق الواقعية الماثلة في المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي في السودان ، هو نوع الاقصاء مسبب باسباب "مهببة" بالله يا جماعة أرحمونا و ارفقوا بعقولنا، دائما تلوون عنق الحقائق لتناسب مقاس عقولكم المريضة الخربة، الله لا تاجركم ولا غز فيكم بركة يا رب العالمين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة