الأخبار
أخبار إقليمية
خطاب الرئيس ووثيقة الاصلاح الشامل محاولة لتتويج مشروع دولة الجلابة بمثلث حمدي
خطاب الرئيس ووثيقة الاصلاح الشامل محاولة لتتويج مشروع دولة الجلابة بمثلث حمدي
خطاب الرئيس ووثيقة الاصلاح الشامل محاولة لتتويج مشروع دولة الجلابة بمثلث حمدي


رد على خطاب البشير
02-08-2014 09:06 AM
ابراهيم سوداني

انتظر الشعب السواني مساء يوم الاثنين الموافق 27/ 1/2014م وهو يحبس أنفاسه في انتظارتلكم المفاجأة التي أعلنها ووعد بها عمر حسن احمد البشير رئيس المؤتمر الوطني ورئيس حكومة الانقاذ الوطني ، وبما أن الاعلان سرب وكهن احتمالات عدة كان من الطبيعي أن يكون الانتظار ملحفا ومقلقا ومفرحا في ان معا، وكنا ضمن المنتظرين والكهنة السياسيين والمفسرين لتلك المفاجأة المفترضة وخاصة بعد الفشل السياسي والاقتصادي الذي ضرب البلاد، وفشل عمليات الصيف الحار أو الحاسم كما سماه البشير وأعوانه وهكذا ظل هذا الانتظار والتركيز، وما أن اقتراب ساعة النطق بالخطاب عاودتنا الذاكرة للوراء للعام 2011م عندما كنا على ضفاف احدى الاودية نفترش الارض وفي ساعات متأخرة من الليل ونحن على اسرار لسماع خطاب الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك بعد أن رفض المؤسسة العسكرية بالوقوف الى جانبه وكنا نتوقع أن يعلن تخليه عن الحكم بعد أن طغى عليه ميدان الحرية والشارع المصري الا أن خطابه كان دون المرجو مماأزم من الموقف وأجج غضب الشارع والميدان انذاك ، ونحن على شرف السياحة السياسية التاريخية للذاكرة دقت أجراس راديو عافية دارفور وبعد الاستماع على الاخبار عدنا الى اذاعة البي بي سي اكسترا حيث المؤتمر الخطابي للبشير ينقل مباشرة من قاعة الصداقة.تكلم الرجل كثيرا الا أنه لم يقل شيئا يذكر أو يرقى لمستوى الدعاية حتى، بل انه لم يأت بأي جديد على الاطلاق ولم يخرج خطابه من سياق خطاباته القديمة المتجددة والامر برمته أشبه ( بفسو الديك) والمفاجأة الوحيدة كانت ومازالت هي الحضور والوجود الكثيف للمؤتمر الشعبي المتمثلة في شخص الدكتور حسن الترابي والغياب التام لمولانا المرغني.

بدأ البشير خطابه وهو في حالة هيستريا يحس منه بأنه اخفى شيئا ما وهو كذلك حسب تحليلاتنا للمعطيات، وهذا يعني أن البشير ولشيئ في نفس يعقوب نقل أو أجل المفاجأة المفترضة الى ما سماه بالمناظرة السياسية في قضايا الوطن، وتحدث البشير وسمى خطابه بوثيقة الاصلاح الشامل ووثبة الحوار الشامل في مرات أخرى، واستخدم في خطابه وبصورة متعمدة كما يبدو أن المستشارين أو المساعدين أو قل حتى من الذين أعدوا هذا الخطاب جعلوا لغته معقدة جدا أشبه بكتابات (الايام لطه حسين) والارجح أن هولاء قصدوا ابلاه وتتيس الرئيس بهذا الخطاب بعد أن ادعوا وعبر وسائل الاعلام العالمي والمحلي بأن لرئيسهم خطابا مهما وله مفاجأنة ليس للسودانيين فحسب بل للعالم أجمع ورغم أن هذه الاسراب من المستشارين والمساعدين اتخذوا سبيلا لتحفيظ الرجل خطابه ليلقيه على طريقة أوباما أو فيدل كاسترو الا أن الرجل وكعادته يقرأ خطاباته دائما خطئا وان كان حافظا لها على ظهرالقلب كما كان عند سلفه الراحل جعفر نميري الذي يقال أنه قرأ في احدى لقاءاته مع المزارعين ( ونشكر المزارع على حسن سلوكه) (ونشكر المزارع علي سلوكة)، فالرجلين معتوهين بسبب مرض السلطة والتشبث بها على الطريقة العربية (صدام حسن، القزافي ، حسني مبارك، بشار الاسد —–الخ) عفوا بعض هؤلاء رحل عنا عن هذه الفانية.

تكلم البشير في خطابه عن المفاهيم والمبادئ الانسانية العالمية وفصلها في أربعة محاورأولها كانت السلام ، والحرية، والفقر، وأخرها كانت الهوية السودانية ولهذه المفاهيم والمبادئ معاني راسخة لايمكن ليها أو تغيير معانيها المعروفة سلفا عالميا ومحليا وهي التي بصددها يناضل ويقاتل الشعب السوداني منذ أمد ليس بالقريب وذاك مجال نتناول تلكم المفاهيم والمبادئ عندها بالتفصيل اذا كان في العمر بقية، أما الطريقة التي تكلم بها البشير عن هذه المفاهيم فهذه الكلمات والمفاهيم والمبادئ بريئة منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب، لان البشير أفرغها تماما من مضامينها وفصلها على مقياس خارطة دولة الجلابة التي رسمها عبدالرحيم حمدي (مثلث حمدي الشهير).

واذا قارنا مع ما يحدث في الواقع السوداني وما قاله البشير في خطابه نجد أنفسنا وكأننا أمام رئيس دولة أخرى لايجاور حتى دولة السودان واذا قاربنا المحاور الاربعة بالاجواء السياسية والاقتصادية والامنية في السودان نجد أن هناك أمرا خفي أخفاه البشير أو أخفي عنه وهذ الامر حسب اعتقادنا هي محاولة لاعادة تشكيل الدولة السودانية بصورة أكثر عنصرية تعتمد على الجلابة دون غيرهم وخلق ظروفا في الهامش السوداني أكثر صعوبة وضنكا أساسه الفوضى والاحتراب والافقار مقابل مزيدا من التمكين في المركز.

تكلم البشير عن السلام وكان يعني سلام المركز لا سلام السودان كما يدعي لان مفهوم السلام أكبر وأشمل من اللاحرب ، الا أننا وفي اللحظات القبلية والبعدية لخطاب البشير نشهد أن البشير لم يوقف طواحينه بل زادت من سرعة طحينها وتوسعت رقعة انتشارها حيث طحنت أعدادا كبيرة من البشر في دارفور وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق واذا افترضنا جدلا أننا غضينا الطرف والنظر عن الجرائم التي أرتكبت في دارفور من جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وجرائم التطهير العرقي وجرائم الابادة الجماعية حتى أصبح البشير شخصيا مطلوبا دوليا عبر محكمة الجرائم الدولية ، وكذلك غضينا النظر عن اشتعاله للحروب في جبال النوبة وجنوب النيل الازرق وما فعله ضد المتظاهرين السلميين وتسبيبه في فصل الجنوب! لماذا لم يخلق أجواء مصاحبة لخطابه ان كان صادقا في طرحه لمفهوم السلام في السودان؟! اذ تم قذف كاودا في لحظات خطابه وشرق جبل مرة بعد لحظات من خطابه، بل الان يتم ترحيل المقاتلين العائدين من افريقيا الوسطى بعد فشل سيطرتهم عليه باعادة ترميم قوات المدعو(حميدتي)المتمركزة في شمال كردفان بعد فشل محاولتهم في عملية الصيف الحار أو الحاسم في جنوب كردفان ودارفور بغرض اعادة الكرة للمرة الثانية، ألم تكن فلسفة سلام البشير ومن معه هو سلام المركز وصيفا ساخنا حسب أمانيه لأهل الهامش؟! وربما يستمر القهر والاستبداد والتهجير والقتل في الهامش بعد الصيف واستجلاب مستوطنين اخرين مكان اهل الهامش لتأسيس الدولة العربية الاسلامية كما صرح بها البشير بعد انفصال الجنوب بأنه لن يسمح لأحد أن ينادي بالتعددية أو ماشابه ذلك وأن السودان أصبح بعد ذهاب الجنوب دولة عربية اسلامية صرفة !.

تكلم البشير في محوره الثاني عن الحرية بزاوية حرية الترتيب السياسي واضاف عليها كلمة التحرر السياسي في عملية فهلوة سياسية ووثبة في الهواء الا أنها كما يبدو يسير في اتجاه الهاوية لانه تحدث عن الحريات الجماعية والفردية والشخصية —– الخ وغض النظر عن قانون النظام العام والصحافة والمطبوعات —- الخ بل في نفس يوم خطابه صودرت وعلقت عن الصدور صحيفة الجريدة لاجل غير مسمى ناهيك عن الصحف الاخرى الممنوعة عن الصدور منذ زمن طويل والصحفيين داخل السجون اخرهم الصحفي (عرجة) والسياسيين المنسيين والمسجونين بدون محاكمات خاصة ابناء الهامش والتنظيمات المعارضة لفكر الجلابة وفكر دولتهم العنصرية وهذا الفهم المكبسل لمفهوم الحرية يعيدنا الى تسعينات القرن الماضي حيث قانون الاحزاب المسمى بالتوالي السياسي والتي أنتجت تنظيمات التوالي السياسي التي مازالت متحالفة مع الانقاذ ومع مشروعها الايدلوجي والتي كانت حاضرة بكثرة في المؤتمر الخطابي للبشير، والامر كما ذكرنا لم يكن جديدا أو حتى مفاجئا بل هي محاولة لانتاج الماضي وتتويج للمشروع بأهل المشروع.

تكلم البشير في نقطته الثالثة عن الفقر ورفع الفقرعن الشعب السوداني، ويالها من مفارقة أن يتحدث البشير عن هذا الموضوع وهو الذي أفقر الشعب السوداني عبر زراعته للفساد والمحسوبية واستباحته ليس للمال العام فحسب بل استهدف افقر الناس واكل عرق أضعفهم واستخدم الافقار المنظم كالية من اليات الحرب (( سوق المواسير خير دليل على ذلك)) ورفع الدعم عن المحروقات وبرامج الخصخصة بما فيها خصخصة مؤسسات الخدمات الاساسية وبرامج الصالح العام وكما ذكرنا فان البشير أراد بخطابه الفضفاض والمايع تتويج مرحلة جديدة بعد أن أوصل ما يقارب عن 80% من الشعب السوداني دون خط الفقر وملك الجلابة والمركز الموارد ووسائل الانتاج وجميع مفاصل الدولة، وبمعنى ادق جفف جميع مصادر الدخل والمؤسسات الخدمية في مناطق الهامش وجرد أبناء الهامش من اموالهم وممتلكاتهم ووظائفهم بل وهجرهم جماعيا يتوسلون سبل العيش والبقاء ، ومازالت هذه المؤامرة قائمة وفاعلة، خذ مثلا (تذكرة الطائرة بين نيالا والخرطوم يساوي 800 جنيه وبين بورتسودان والخرطوم يساوي 400 جنيه ) بالرغم من تماثل المسافة بين المدينتين والامثلة كثيرة ولكننا لسنا بصددها.

ختم البشير مخططه المسما بوثيقة الاصلاح الشامل مرة ووثيقة الحوار الشامل مرة أخرى بنقطته الرابعة والاخيرة والخطيرة وهي موضوع الهوية السودانية وهي من الموضوعات التي يتحاشاها البشير ونظامه وبما أننا نعتقد أن هذه الوثيقة هي محاولة لتتويج دولة الجلابة بالجلابة فالبشير هو أخر من يعترف بالتعددية في السودان ومن يعتقد غير ذلك عليه أن يراجع قناعاته وسندنا في ذلك تصريحاته بعد انفصال الجنوب اذ قال أن السودان بعد انفصال الجنوب أصبح دولة عربية اسلامية ولا مجال لأي نداء أو حديث عن التعددية أو التنوع أيا كان، وكان يعني في ذلك جميع اهل الهامش وبناء على تصريحاته تلك افتعل حربه الشعواء والاجرامي على جبال النوبة وجنوب النيل الازرق أما أهل دارفورفلم يترك البشيرونظامه أسوأ ما سمعته الاذان وأبشع ما رأته الاعين الا وما رسها ضدهم ومن ثم قسمهم على أساس اعراقهم وكل من هذا وذاك يعني ان البشير هو لا يعترف الا بالهوية العربية الاسلامية على الطريقة النيلية ( أولاد البلد – أولاد البحر – الاشراف – أو الجلابة) وهو التحالف النوي الشمالي والذي نشأت من أجل الاستحواذ على السلطة في السودان واتخذ من الثقافة العربية الاسلامية أيدلوجيتها النفعية دون ادنى اهتمام للروحانيات والاخلاقيات الانسانية والدينية وفي سبيل ذلك استباحت كل شيئ من خارجها وهدرت الدماء والانفس والموارد حتى وحدة الارض والشعب لم تسلم من الهدر والاستباح، وعندما أوصلت هذه المجموعة السودان وشعبه الى حافة الانهيار عبر منهجها المرتكز على النفعية وافتعال الانقسامات على الهوية السودانية هاهي الانقاذ نفسها تحاول عبر هذه الاطروحة وتتشبث بنفسها وبخارطة مثلثها ولو ادى ذلك الى تقسيم أو استقلال باقي الاقاليم.

بالرغم من أن وثيقة الاصلاح الشامل أو الحوار الشامل هي امتداد طبيعي لدولة الجلابة التي وضعه وخطط حدودها وزير المالية والاقتصاد السابق عبدالرحيم حمدي، فان البشير يضع على عاتقه تنفيذ تلكم المخططات، الا انه وفي خطابه المطول كان مرتبكا لدرجة انه لم يستطع قراءة خطابه على النحو الذي كان ينبغي وهذا ان دل انما يدل على انه أخفى شيئا كبيرا وهو ذات الشيئ الذي وعد به الناس وكل الناس حسب خطابه وهو ما نعتبره انه كان ومازال محاولة لانتاج المشروع القديم بصورة جديدة وعبر وجوه جديدة قديمة يشمل كل من الصادق المهدي وحزبه والمرغني وحزبه وربما كان يريد أن يشكل حكومة انتقالية يشارك فيها هذا الثنائي المتجدد وعبرهم يتم اعادة انتاج المؤتمر الوطني عبر صناديق(القج) وهو المخطط الذي يعمل من أجله الان علي عثمان طه وفي الظلام وخفاء تام.

من جانب اخر كان خطاب الرجل متناقضا مع الواقع وافعال حكومته وهذا التناقض ان دل انما يدل على أن أيام حكومة البشير قد وصل نهايتها الطبيعية وهذا الخطاب يذكرنا بالخطابات الاخيرة لكل من صدام حسين وحسن مبارك ومعمر القزافي ونتيجة للتناقضات السياسية والفكرية والجفاف الايدلوجي حدثت ربكة وعدم تركيز البشير بسبب اصابته بالبلوهة مع بقية امراضه النفسية القديمة المتجددة التي اوصلت الرجل لدرجة الخصاء والعقم وجفت قلبه وانعدمت عنه الاحساس بالتأنب والذنب والمسؤلية.

بالامس كان يخطب ويتحدث عن الصيف الحارتارة والصيف الحاسم تارة اخرى وأثناء مظاهرات لحس الكوع قال انه لا توجد ربيع في السودان بل صيفا حارا يشوي المعارضين شية وبعد انفصال الجنوب كما اسلفنا نكر التعددية وبعد خطابه مباشرة شنت الطائرات الحربية غاراتها على كاودا وشرق جبل مرة بالاضافة لمصادرة وحرمان الصحف من الصدور- هذا التناقض والتذبذب في التصريحات والافعال يؤكد لنا بأننا لسنا امام انسان انساني بل نحن امام وحش سطع على السودان وأحالها للخراب والدمارولم يترك شيئا ينمو او يزيد او يزدهر بل وضع يده على كل شيئ ولم يفعل شيئا كل عمره لصالح السودان وأهله الكرام وبما ان هذا الوحش خاوي الرؤية والبصيرة كان ومازال دمية في ايادي سربا من المستشارين والمساعدين أكثر بلاهة وخواءا منه لذلك اوصلوا السودان الى هذا الحد من الدرك والحضيض ابتداء من مولد نظام الانقاذ حسن الترابي ، علي عثمان،نافع ،غازي صلاح الدين، عبدالله مسار، عبدالرحيم محمد حسين،صلاح قوش، موسى هلال، عبدالرحيم حمدي، جعفرعبدالحكم، الحاج ادم يوسف،احمد هارون، التجاني سيسي،واخيرا وليس اخرا بخيت دبحو مستشار ديوان الحكم المحلي ووريث موسى هلال في الاستشارة
اننا نعتقد جزما بأن البشير وهذا السرب من معاونيه أو مساعديه ومستشاريه والذين ينتمي بعضهم لمشروع البشير والبعض الاخر تم ويتم استخدامهم بصورة تضليلية وبعضهم متوطئ مع مشروع البشير بغرض العيش فقط وأغلب هولاء يتم استخدامهم مرة واحدة فقط ولغرض واحد(كالكندوم) وهؤلاء هم السبب في الانهيار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتخلف الذي ضرب أطنابها ربوع السودان وتفككت الدولة والمجتمع أوصلتنا الى مانحن عليه الان وبما ان هؤلاء يسرون على اعادة انتاج هذا الوضع ويدفعون بالسودان الى الوراء، نحن نعتقد ان تخلص مساحة السودان بانفصال الجنوب ليست هي الاخيرة كما يبدو، بل سوف يجبرون السودانيين الاخرين الى المزيد من الاستقلال من هذه الفئة الفاشلة الفاشية

اما البشير وحسب ماطرحه في وثيقته المبهمة والمربكة له وللشعب السوداني ان كان صادقا ويريد الحوار والاصلاح كما يدعي أو يريد المساعدة لاخراجه والبلد من هذا النفق المظلم والازمة الطاحنة التي تسبب فيها البشير هو شخصيا ومن خلفه نظامه الانقاذ الوطني وحزبه المؤتمر الوطني فعليه الاتي:

اولا: وحسب اعتقادنا ورأينا ان الاصلاح يبدأ باصلاح الذات أو النفس ومنه يمكن ان ينطلق ليصبح الاصلاح شاملا عبر الحوارات واللقاءات والقرارات الصحيحة فعلى البشير ان يعترف بأنه تسبب مع نظامه وحزبه في هذا الوضع وأنه بصدد احداث تغيير هذا الوضع وكذلك عليه ان يعترف بانه ارتكب اخطاء وجرائم بحق الشعب السوداني والدولة السودانية وظلم اناس كثيرون ومن بعد ذلك يحيل امره للشعب ليقرر فيما ارتكبه من جرائم بحقهم

ثانيا: على البشيران يتقدم استقالته فورا وتشكيل حكومة تسيير اعمال لحين يبت في هذه الامور والمسائل ومستقبل السودان عبر حوارات موسعة تخاطب جزور الازمة السودانية

ثالثا: عليه ان يصدر القرارات والتعليمات والاوامرالفورية لايقاف طواحين الحرب والموت في كل من دارفور وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق وخلق تفاهمات واتفاقات لترتيبات امنية وسياسية انتقالية لتتحول الى قوات حفظ وحماية المواطن الى حين معالجة ازمة السودان وايجاد حل لوضع هذه القوات وذلك لتفادي حدوث فراغات وصراعات تخرج السيطرة
رابعا: على البشير اطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين والسماح لجميع المنسيين والمطاردين باسباب سياسية للعودة الى الوطن او الى اماكنهم الطبيعية ورفع الحظر عن الصحف وتعطيل القوانين المقيدة للحريات العامة والخاصة
خامسا: تكوين لجنة من جميع مكونات السودان الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية والفئوية والاختصاصيين في كل المجالات بغرض وضع منهج واليات تحديد المشكل وتبويبها وفتح الباب لجميع السودانيين لتقديم شكاويهم ومقترحاتهم للحل والخروج من الازمة الراهنة ومن ثم تحديد مصير السودان ورسم مساره.

هكذا وعبر هذه النقاط يمكننا ان نحدث اصلاحا شاملا يغطي ويظلل كل السودان ويخلق دولة المواطنة فيها هي اساس الحقوق والواجبات ويتوفر فيها العدالة الاجتماعية ، عندها سيزدهرالسودان ويتقدم ضمن المجتمع العالمي ويهرب الفقر تلقائيا ويحل السلام محل الحرب والكراهية ، فتصبح الهوية هوية سودانية ولا مكان لأي اعتبارات اخرى غير المواطنة . اما الحرية فأمرها حتمي اذا بنينا دولة المواطنة وأي محاولة للالتفاف وافراغ المصطلحات من مضامينها أو أي محاولة لاعادة انتاج الانظمة والمناهج الايدلوجية التي أوصلت السودان الى هذا الدرك والحضيض فيكون مصيره الفشل والسقوط في ذاك الحضيض منذ البداية هذا ان لم يولد داخل هذا الحضيض ميتا
وشكرا
ابراهيم سوداني
حركة تحرير السودان

8/2/2014م


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 4436

التعليقات
#911061 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2014 08:26 AM
قال حكومة جلابة يرى ان البشير يريد ان يهيمن الجلابة مرة اخرى على الحكم !!!!!!!!! ياراجل ماتختشى عن اى جلابة تتكلم ؟؟؟؟ اذا مسكنا واحصينا مسؤولى هذه الحكومة نرى معظم مسؤوليها من دارفور نفسها . يعنى خلاص المضوع اصبح جلابة وغير جلابة وهل الكيزان كلهم جلابة وهل المؤتمر الوطنى كله جلابة ؟؟؟؟؟ العنصرية دم يضخه قلب معظم السودانيين من متعلمين وغير متعلمين والمتعلم عنصريته اعمق واسوأ والعياذ بالله فالعلم لا يرفع الاخلاق الوضيعة ولا يصلح القلوب المريضة علوم الاسرة والشارع هى المترسخة بالشخص وليست الرياضيات والفلسفة التى يتلقاها فى المدرسة أو الجامعة تعدل من عوجه .


#910078 [ZA HAGAN]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2014 06:34 AM
Talking about poverty , and freedom . and equality is somthing , doing somthing about them is something else .


#910016 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2014 01:46 AM
لك التحية اخ ابراهيم سوداني... نحن نناضل من اجل تحرير المفاهيم.. لا جلابي..لا غرباوي..لا ادروب.. لا لكل التصنيفات العنصرية والجهوية..بكل كلنا سودانيون والسودان للسودانيين,, لا اقصاء ولا هيمنة ولا تهميش.. لقد تطرقت ياسوداني الى المسكوت عنه..ان هذه المعايير السالبة كانت موجودة..الا أن هذا النظام قد قام بتأصيلها وألبسنا جميعا جلبابها قسرا.. الا من رحم ربي.. لاضير فانا عزمنا النضال ومواصلة النضال حتى تحقيق الهدف والتطلعات النبيلة وهي..ضرورة تحرير الشعب السوداني من الظلم والاضطهاد والكراهية..ضرورة تبنِّي هَوِّية حقيقية تُعبِّر عن جميع مكونات الشعب السوداني، تحقيقاً لقيم الحُرِّية والعدالة والديمقراطية والسلام .. عقدنا العزم لأجل إيجاد وطن ديمقراطي مُوحَّد . لتجاوز اخفاقات الأنظمة التي تعاقبت علي حكم السودان منذ الاستقلال.. بصون كرامة الإنسان السوداني ومحاربة الفساد ، ولإيجاد معايير عادلة لإقتسام الثروة والسلطة، ولوقف انتهاكات حقوق الإنسان المتمثلة في الإبادة الجماعية والتطهير العِرقِي وغيرها، ولتوقيف الجُناة وسوقِهم لمؤسسات العدالة الوطنية والدولية. ان تطلعات الشعب السوداني ونضالهم هو من أجل مواطنة متساوية لجميع مكونات الشعب السوداني وجعلها المِعيَار الأوحد لنيل الحقوق وأداء الواجبات...
وعندها ستختفي جميع المعايير المتخلفة.. ستختفي كافة اشكال الهيمنة والاقصاء.. لكم الود.


#910004 [أنسان]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2014 01:24 AM
الدم لايغسل بالدم يا اهل دارفور و الظلم لايداوى بالظلم ولا العنصرية بعنصرية ,ولا تزوا وازرة وزر اخرى وانا احد ابناء دارفور انصح اخوننا واابنائنا بالابتعادعن العنصرية لان الحديث بهذه الطريقة عن ابناء الشمال يعطى الشماليين الحق فى التمسك بهذا النظام الظالم خوفا من الظلم الذى من المؤكد انه سيطالهم ان الت اليكم السلطة وكثير من اهل الشمال لم يكونو عنصريين لكن مثل هذه الكتابات الهوجاء و التصريحات المليئة بالتشفى و الانتقام من كل شمالى تجعلهم يدا واحدة ضدكم والكلام باسفاف عن العنصرية القبلية الجهوية تفرقها محتواها وتجعل الطرف الاخر ينكرونها بشدة


ردود على أنسان
European Union [ود الشرق] 02-10-2014 02:15 AM
الابادة الجماعية هى ابشع انواع العنصرية التى حرض عليها ومارسها الشماليون ضد اهل دارفور

European Union [ود الناظر] 02-09-2014 11:36 PM
هل تستطع ان تخرس البشير فالبشير نفسه جاهر بالعنصرية وقال الجعلى لو اغتصب دارفورية هذة شرف وشهد شيخه الترابى على ذلك وعلى الملا - وماذا عن الخال الرئاسى الذى هو قدوة الشمال النيلى فى العنصرية فاقاموا لها منابر ضخمة وصحف وتمويل بالمليارات - انا واحد من الناس لا يجرى العنصرية فى دمائى لكننى ساتعلمها منهم

[ياسر الجندي] 02-09-2014 06:29 PM
يا (إنسان) إنت عرفت القضيه تماماً مبروك بس البقنع الديكه منو ؟!
وصدقني مافي زول من الشمال حايكون مع الحركات المتمرده تحرير وشعبيه ثوريه ولا أي إسم ! ومع البشير مهما يحدث من غلاء وضنك في المعيشه فالأمن مقدم علي الطعام ! وعارفين الحركات عندما تدخل قريه او مدينه بتعمل شنو !!!!!!!


#909879 [سودان وضااااااااع]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 10:23 PM
سوداااااااااااااان وضاااااااااااااع ..تشرذم وعقد نفسية ومتسلطين = مستقبل قااااتم السواد


#909846 [ابن الشمال]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 09:28 PM
ياخي شيل عفشك وشتت في زول جابرك


#909838 [حلنقي]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 09:16 PM
دايرين الجد كلنا عنصريين والله. فكر بينك وبين نفسك تلقاك عنصري! امااحفاد الجلابه فابشركم لن نكون
في نظركم اونظرنا كما كان اباؤنا واجدادنا نتذ فجر الاستقلال. يانعيش بتكافؤ في الوطن الواحد او كل يفرد عيشتو. ياخي تقولو لي بعض ود بلد! اما الباقي فوراوي. كردافي. ادروب. جنوبي. اي بلد هذه لايحس
اخاك انك مثله تماما يجب ان تنفصل الى عدة كيانات وتكون كدول المستعمرات السوفيتيه


#909752 [ود الشيخ]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 06:56 PM
كلمة الجلابة تعنى تجار الرقيق وعرفوا بالجلابة لانهم كانوا يجلبون الرقيق من المناطق التى قفلها الانجليز فيما بعدفكانت تجارة رائجة اقتات منها الشماليون والتاريخ يذكر ان الزبير باشا احد هؤلاء التجار


ردود على ود الشيخ
European Union [ود الجزيرة] 02-09-2014 11:43 PM
كلامك صحيح يا ود الشيخ اهل الشمال النيلى حرفوا تاريخ السودان محاولة منهم لحذف هذة الحقائق التاريخية لانهم يخجلون منها ويساوى بينهم وبين المستعمر فى الانتهاكات

[ياسر الجندي] 02-09-2014 06:23 PM
وإنت كنت( مندسي)وين يا ود الشيخ في الوكت داك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#909741 [kassalwy]
4.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 06:40 PM
حركة نحرير السودان تابع و جيش الانقاذ عملة واحدة و هم يقتلون شعب دارفور يقلون اهلهم حسب توجيهات
اسيادهم من الانقاذيين و شباب دارفور هم كانوا السند و الايادى الضاربة فى يداية الانقاذ ابناء دارفور
فى الجامعات كلهم كانوا امنجية و رابطة ابناء دارفور كانت لها داخليات للطلبة و داخلية للخرجين فى منطقة جبرة = ة هم السبب الاساسى فى تثبيت حكومة الانقاذ


#909715 [ابو لكيلك]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 05:51 PM
اذا كان هذا هو نهج وطريقة المعارضة فى التفكير والتحليل الاحمق الفج البغيض فان ليل السودان سيدوم طويلا وابشروا يا كيزان بطول سلامة.. ولنفس السبب هم جالسين على انفاسنا حتى الان .....سنشقى بخوازيق الكيزان وطلاب السلطة والانتفاعيين والمرتزقة والمنافقين والوصوليين ل اجيال قادمة ...لاننا ببساطة نثبت كل يوم باننا لسنا قدر التحدى الذى يتطلبه الوطن للتخلص من هؤلاء الوسخ ....


#909697 [ودعمر]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 05:27 PM
لاترددوا مثلث حمدي وكلمة الجلابة كثيراُ لانه من الواضح ان الجميع مثلي بدأوا يقتنعوا بان لاتعايش مع امثالكم ان كانت هذه طريقة تفكيركم! وستكون نتيجة هذا الدعوة لتكوين دولة مثلث حمدي التي سوف يكون سكانها الجلابة فقط!!!وستعودون انتم الي الكراكير تنعمون بطرد الجلابة من بلدكم وبعودتكم الي عادات خطف بنات وزوجات بعضكم البعض ! اما دارفور فسيحكمها الجنجويد بحق وحقيقة لا كما تزعمون الان ياقجر!


ردود على ودعمر
European Union [Kalis] 02-08-2014 07:10 PM
يقولوا عليك شنو يا ود عمر ياجلابي!!! معنى جلابي يعني زول ما عندو اصول في السودان جاء منفياً من بلاد غير معروفة ويحتمل البلاد العربية واختلطوا بالافارقة وتغيرت سحناتهم وبل ثقافتهم واصبحوا تائهين فهل انت من الجلابة ؟


#909682 [تكتوك]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 04:56 PM
الخال الرئاسئ هو ابو العنصرية فى نظام دولة الجلابة


#909676 [البدوى]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 04:50 PM
حتى موسى هلال الامى عرف انه فى دولة اسمها دولة الجلابة تمارس الاقصاء الممنهج رغم انهم استمالوه واعطوه منصب اسمى


#909659 [ودعمر]
1.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 04:10 PM
مقال جيد من اجل تحميس الاغبياء وحشدهم كقطيع من الثيران تقاتل بضراوة كما يفعل جنودكم الان وذلك من اجل ان تصلوا انتم قادة هذه الحركات الي السلطة او علي اسواء تقدير تفاوضوا النظام وتحصلوا علي جزء من الكيكه التي يتلذذ الان باكلها وهو جالس علي جماجم من تسمونهم بالجلابة وابناء الهامش في ان اوحد!!! كان الله في عونك يابلدي من كاودا لي حلفا!!!


#909638 [منشى]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 03:19 PM
شكرا يا استاذ لقد تطرقت لمسأله حساسه يهابه الكثيرون للتطرق عليه و هى المسبب الاساسى الى ما صار عليه السودانالان بسبب عدم مناقشة هذا الامر بجديه منذ الاستقلال . الفرصه كانت مواتيه للبشير لاصلاح ما افسد منذ البدايه لكنه عجن الموضوع و عقد الموضوع بصوره يصعب ترميمها . بإختصار البشير اذا كان اصبح رجلا سودانى بمعن الكلمه لكان الان من اعظم السودانين لكنه كرس جهده ليكون عربى اكثر منه سودانى رغم عدم اعتراف العرب بعروبيته فأصبح من اخسأ العرب . نعم نحن مسلمين و نعتز بأننا مسلمين و لكننا لا نعتز بهويه نحشر انفسنا فيها و نحن غير مرغوبون فيها و قد خسرنا الكثير كسودانيين منذ الاستقلال . لماذا لا نحافظ على دولة التنوع و على قاعده سودانيه صلبه و عدالة مواطنه . الاعداء و مدعى العروبه يعلمون اذا السودان منذ الاستقلال حافظ على حقوق المواطنه و العداله الاجتماعيه كسودانيين لكنا الان فى مصاف الدول العظمى حسب المراجع البريطانيه التى صنفت السودان إبان الاستقلال مع كوريا الجنوبيه فى مرتبه واحده بعد خمسون عام و اين كوريا و نحن اين . نحن رجعناالى الوراء الى عصر حروب الانساب و الطبقيه و الصفويه المستوع الذى تركه الاوربين فى القرن العاشر .


#909627 [ود المحس]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 02:57 PM
الولاية الشمالية منذ ان رايت النور وانا من مواليد 1962 لم اري ان بنت الحكومة مدرسة او مستشفي وتحديدا من فجر السبيعنات عندما اعتلي المشير نميري السلطة وحتي مجيء الانقاذ والذي شهد فيها شريان الشمال وهذا الطريق بدا العمل فيها بداية التسعينات اي اكثر من عشرين عاما ولم تكتمل بعد وحتي هذه اللحظة تجمع الاموال باسمه لكل من يتحرك مجيئا وذهابا وفواتيرها بملايين الدولارات في سفارات السودان بالخارج وانا اجزم ان ابناء الشمالية دفعوا قيمة هذا الطريق المعتوه الف مرة والذي شبهه احد السائقين (بسير المروحة).
كثير من البلهاء يعتقدون ان الانظمة الشمولية هدفها خدمة منطقة دون الاخري وان مجلس الوزراء في كل جلساتها امامها خريطة السودان توضح فيها القبائل ويخططون لخدمة قبيلة معينة دون الاخر . اقول لهذا المعتوه وذو التفكير المختل من غيره ان الانظمة الشمولية تختار اهلها بعناية فائقة وهم كثر ولا تمتاز قبيلة دون الاخر ولا اريد ان اذهب بكم بعيدا بالامس القريب كرم الرئيس الصحفية فاطمة شاش (هل انعدم السودان صحفيين ليكرموا فاطمة شاش) وهنالك معاير يجب ان يتوفر للشخص لكي يتسلق في شجرة الشمولية اهما ان يجيد الكذب ثم الكذب والنفاق ولي عنق الحقيقة والتملق والتدليس ولذا عندما تبوء رئيس البرلمان الجديد قال ان البرلمان سيكون محرابا للتعبد ثم اردف قائلا ان الشعب السودني كان تعليقه ايجابيا في المواقع الاسفيرية لخطاب البشير الاخير انا لم اتوقع يوما من الايام ان يكون هنالك بني ادم علي وجه الارض يمكنه ان يكذب هكذا.
وانا اقول لهذا الانقاذي واشك انه من حركةالعدل والمساوة (بل من استخبارات النظام في الغالب) ان النظام استغل مثل هذه الهفوات التي يطلقها بعض ابناء دارفور لتثبيط الهمم في هبة سمبتمبر ونجح الي حدما مستغلا في ذلك الجهل المتفشي وبعض تصريحات العنصريين.
الانظمة الشمولية يا من تدعي اسمك بالسوداني وانت لا تمس السودان بصلة واذا لم يكن لك ضمير اتوقع ان يكون لك ذرة مخ واقول لك ان الدكتاتور همه البقاء في السلطة وجاء باسم الاسلام ليوطد علاقته بالصين الالحادي الوثني وهنالك شراكة بين المؤتمر الوطني والحزب الشيوعي الصيني وفي نفس الوقت علاقة الدكتاتور ممتازة مع عبد الحي يوسف وعصام البشير و تحول ابوساطور من خائن هارب مطلوب القبض عليه الي مجاهد لا ياتي من وراءه درن في ليلة وضحاها وسنسمع العجب بالقريب العاجل ولا اريد ان اقول لك من هم الجلادون في بيوت الاشباه


#909595 [قطبى]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 02:15 PM
جلابة؟؟؟؟؟؟؟ عنصرية واضحة قبل الوصول للسلطة فكيف سيكون الحال لو وصلتم للسلطة؟ باءت كل محاولات بعض الجلابة كما تسمونهم لتصحيح خطابكم العنصري ألذى ينضح بالحقد على أبناء وطنكم . تتهمون الانقاذ بالعنصرية وانتم تمارسونها على الملأ من غير استحياء


ردود على قطبى
[ياسر الجندي] 02-09-2014 06:35 PM
وهل يستحي امثال هؤلاء بل وكما قلت يمارسونها في تكويناتهم وحركاتهم واضحه بائنه لا تخفي وإن طعموها بأمثال الببغاء عرمان الذي قطع الجنوبيون (أذنه) ولم يتعظ ! وغداً لعرمان قريب!عالم عوالِم !!!

European Union [سنكاتى ابو سيف] 02-08-2014 04:46 PM
اهل شرق السودان يحسون بالغبن والظلم الواقع عليهم , فبعد ان زالت الغشاوة عن الاعين ما وجدنا غير دولة الجلابة


#909589 [الــســيــف الــبــتــــــار]
4.50/5 (2 صوت)

02-08-2014 02:11 PM
كل الشعب السودانى دون تمايز او قبيله او فئة بعينها صاحب قضيه ومتتضرر من هذا النظام القابض على زمام الامور ومفاصل الدوله رفرض على الكل نهج و مارسه سياسة العنف اللفظى وستخدام السلاح لتطويع من خرج جادة الطريق الذى ارتسمه وخطط له تنظيم الاخوان العالمى و هؤلاء هم المنفذون والمستفيدون من خيرات البلد بقبول ورضوخ وخنوع والسكوت على كل ما يصدر من قرارات تتسم بالعصريه احيانا و بالمال وشراء الضمائر احيانا واخراص الالسنه وعمى الابصار و حجب الحقائق وتضليل البسطاء و الوعود الكاذبه باسم الدين الاعلامى والشر المبيت فى الخفاء ؟
يا ليتك اخى ابراهيم سودانى أن كان ردك لخطاب الدعول نابع من سودانى بحق و حقيقه وتخليت عن التعنصر و الاتهامات غير المؤسسه على حقائق بل هجوم على اخوتك من شمال الوادى وهم من ذاق الذل و المهانه والتهميش كسائر ابناء هذا الوطن المغلوب على امره واذا تمعنت وتعمقت فى حال هؤلاء البسطاء لوجدتهم اصابهم ما اصابه اخوتنا و اهلنا فى الغرب و شمال كردفان و النيل الازرق ؟
مثلث حمدى مجرد تحليل من رجل جزوره فرعونيه وجد ضالنه فى وطن متسامح و المواطن مشبع بروح التكافل و يتحلى بمزايا لا تجدها فى اى دوله فى العالم ولكن لا تاتينا المصائب الا من هؤلاء الذين تحصلوا على الجنسيه السودانيه و هم كثر ؟
ما هو المطلوب و حق و واجب على كل سودانى التوحد فى الكلمه و نبذ العنصريه وتحديد الهدف والعمل على ازالة هؤؤلاء الفئه المهيمنه على السلطه من جلابه او غلابه او غيره وبذلك يمكننا أن نحقق مطالبنا و نعود الى الوطن الواحد الموحد الذى يسع الجميع ؟
خروج الشعب الى الشارع مستعصى حاليا لان الانتفاضات و اسقاط الانظمة الشموليه و تسليم البلد الى االاحزاب الهالكه و لم يحافظوا على هذا البلد و سلموها الى العسكر واليوم شركاء فى الحكم ويتزعمون المعارض بالوراثه والهدف السلطه فقط والشعب و الوطن بعيدا عن اجندتهم ومشروعهم المستقبلى و يكفى تلك الحقبه التى عاشها المواطن دون كهرباء و غذاء فى بلد تمتلك من الاراضى والخيرات والرجال قادة جحافل جيوش تركيه مصريه و بريطتنيه لاحتلالها و الاستفاده من خيراتها .
اعملوا على انقاذ المتبقى وصفوا النفوس و اذيلوا الاحقاد و الضغائن من القلوب ستنالوا مبتغاكم و النظام القائم كفئة من هذا الشعب يجب بترها و اقاف سيطرتها و هيمنتها بضربة رجل واحد و بذلك نكون فذ طهرناالارض وحررنا انفسنا ن العبوديه و اغلقنا كل المداخل و المخارج عيهم ويسهل علينا كنسهم والى موبلة التاريخ و تعاد كل الاموال و الاراضى للوطن و المواطن باذن الله .


#909525 [مندكورو]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 01:01 PM
ليس علي الرجل حرج!! ربما كان أحد ضحايا الإنقاذ من الفاقد التربوي.وهو في أمس الحاجة لمن يبصره بمساوئ العنصرية ويزيح عن قلبه وعقلة هذه السحابة السوداء. لذلك فلا لوم ولاعتب عليه، إنما العتب علي من أتاح له الفرصة ليقرفنا بهذا الهراء!!!


ردود على مندكورو
[ياسر الجندي] 02-09-2014 06:38 PM
يا (حموري) هل تستشهد بكاتب (الكتاب الأسود) يا لك من (سودي) كالح الحمره !!!

European Union [حمورى] 02-08-2014 07:07 PM
من القال لك ضحيا الانقاذ فاقد تربوى - هل الخال الرئاسئ فاقد تربوى !؟ وهو قدوتنا فى العنصرية , هل منبر السلام العادل بكل ضخامته واساتذته ينور ويخرج اجيال على العنصرية فاقد تربوى !؟ - هل عمر البشير فاقد تربوى وشيخ الترابى قد شهد له بانه عنصرى بغيض 1111؟؟؟؟؟؟ مالكم كيف تحكمون !


#909519 [مهاجر]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 12:56 PM
حركة تحرير السودان والانقاذ وجهان لعملة واحدة كلاهما عنصري والحقد يملاْ الجميع الهم خلص السودان من كلاهما .


#909514 [جيت ومالقيت]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 12:52 PM
هسى بعد كلامك الكتيير ده طلعت بحاجه واحده بس انت زول عنصرى وتحس بالدونيه وذى نوعك ده هو خصم على شرفاء السودان واكبر مساعد فى بقاء الانقاذ بصورة مباشرة او غير مباشرة بنحاول نجمع صفوفؤالنلس ضد الانقاذ وانت بحقدك وسواد نيتك تنفر وبكده حتشكل راى مضاد خصما عليك وعلى قضيتنا فى اسقاط النظام الفاشى ده أصحى يا اخوى واكرب حزامك البلد دى حقت الجميع مافى فئة او عرق او جنس معين بقدر ينفرد بيها أصحى والا تعفنت هذه العنصرية بداخلك واهلكتك


#909502 [taher]
4.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 12:32 PM
انا وانت وجهان لعملة واحدة


#909485 [اي دولة جلابة تتحدث عنها]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 12:15 PM
يا كاتب الموضوع يبدو انك تحمل بذرة العنصرية في دمك ماذا تقصد دولة الجلابة اي لهجة هذه تتكلم بها انت لا تصلح ان تكون قائدا لنفسك ناهيك ان تقود وزارة او دولة اتركوا العنصرية بتاعتكم هذه وكونوا بلد قوي متين لا عنصريه فيه وبهذه الطريقة المخلة للخلق والاخلاق لن تكون لنا دولة بمعنى دولة إن لم تتخلوا عن العنصرية هذه . وارتقوا واسمو بخلقكم واخلاقكم وتعال تكلم مع من هو اكبر وافهم واعلم منك ان كنت معارضا يجب ان معارضتك نقية مثل نقاء الروح ، اخي ارجو ان تغسل نفسك من الضغينة التي تتحلى بها واسمى بخلق اسلامي نقي .
انت ومن لو اعطيت وزارة لصمت فاهك عن اي شيء يحصل في اي بقعة في السودان ، وكل من معك كذلك تلك هي مصيبتنا الآن في السودان إن لم تكن وزيرا حملت السلاح ودخلت الغابة اي فهم هذا معقول كل الناس تكون بهذا الفهم الناقص ، وكل من حمل السلاح يريد فقط نفسه وقد شهدنا ذلك طيلة السنوات الماضية وكل من حمل السلاح الآن ينعم في مكتبه في القصر او في اي وزارة ودا فهم جهال على ما اظن .

فعلى الجميع التخلي عن العنصرية وفكرة اي يحمل السلاح لكي يكون غدا وزيرا والله لو كنت محل الرئيس لعاقبت اي فرد حمل السلاح ضد الدولة في زمن الازمان ومصيره يكون القتل فقط. وليس له اي مكان في الدولة .
فنحن سواسية ومن يخرج ويريد تدمير السودان وشعبه على الدولة قتله قتله قتله مهما حصل.


ردود على اي دولة جلابة تتحدث عنها
European Union [ود الجزيرة] 02-08-2014 07:34 PM
مصطلح الجلابة تعنى تجار الرقيق لانهم كانوا يجلبون الرقيق من جنوب السودان فقام الانجليز بقفل مناطق صيد الرقيق فى وجه تجار الرقيق الشمالين( الجلابة) وعرفت بالمناطق المقفولة من اجل الحد من نشاط هذة التجارة المربحة والمسيلة للعاب

[ودعمر] 02-08-2014 04:36 PM
والله صحي انته زول ساكت انشا الله بتاع المقال ده لمن يبقي وزير يعينك غفير في وزارتو!!! المصيبة انو الواحد فيكم معترف بانو الناس ديل بيقاتلو ويحاربو من اجل المناصب وفي نفس الوكت تساندوا فيهم عالم طير الله يخارجنا منكم.

United States [زول ساكت] 02-08-2014 02:36 PM
نعم دولة الجلابة , امال دولة الخواجات انتا شايف قدامك شنو عليك الله, الوزراء و المناصب كلها من سحنة و منطقة جغرافية واحدة من استقلال السودان , بس سؤال انتو بتهربو من الحقيقه ليه؟؟؟!!! الراجل بتكلم عن دولة مساواة و دولة عدالة ما طالب بقطع ريسين الجلابة . دي مشكلتكم كل ما زول اتكلم و قال الحقيقية و سمها دولة الجلابة قمتو تتهمو بأنو عنصري . انتو التتخلو عن العنصرية اول شي و بعداك تعال اتكلم عن العنصرية.

رمتني بدائها و انسلت.

United States [تململ من العنصرية] 02-08-2014 01:12 PM
بكل اسف يا دولة الجلابة ومن شايعك ,, هذا الكلام حقيقة وعين الحق ويجب ان تعترفوا يا جلابة بانكم ام العنصرية لولاكم لعاش السودان في حب ووئام , فاحنا وكاتب هذه المقالة , يادوب صحينا لاننا كنا نايمين وعلي حسب طيبتنا . وكنت تاكلوا حقنا باسم العنصرية ,, فكنا مثلا نسمع انقلاب فليب غبوش فتقولون يا جلابة هذا انقلاب عنصري , وايضا حسن حسين عثمان ايضا هذا عنصري لكن لمن نميري يقلب الحكومة هذا سوداني ولمن البشير يقوم بانقلاب ويبيد الهامش فهذا هو ابن البلد ولا غبار عليه , ياناس ارحمونا خلونا نعيش معاكم والا فالانفصال افضل لينا وليكم ,, باسم العنصرية وصلتونا فين الان يا جلابة يا حرامية يا كلاب ما فيكم خير , باسم الدين كرهتونا السودان وكرهتوا الناس الاسلام ,, فيا اخوانا اصحوا وانسونا من كلمة العنصرية لاننا تعلمناها منكم


#909480 [comba]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2014 12:11 PM
thank you brothetr ibrahim.your article is very important i will save it .because our people need to read like your article.


#909465 [بعاص]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 11:59 AM
مقال ينضح بالعنصريه و لبس فيه ما يفيد و ملئ بالاخطاء اللغويه . و كلمات تدل على أن كاتبها يعاني من عقدة الدونيه.
النظام ده ما يهمو جلابه و لا غرابة يهموا الكرسي فقط و بعدين انت لو ما عاجبك الطلام ده اعمل ليك دوله براك و اطرد منها الجلابه كلهم و تشيل وسخك المالي لينا الخرطوم و الوسط ده.


ردود على بعاص
European Union [الدبلوماسى] 02-08-2014 07:55 PM
باقان اموم اول من ابتدر مصطلح ( وسخ الخرطوم ) وكان يقصد بها الجلابة المتحكمين فى السلطة

[ابو الليل] 02-08-2014 01:36 PM
خلي وسخ الخرطوم انت نضف قلبك الوسخان والاسود ده يابعاص ولا زفت انت


#909405 [abdalla]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2014 10:56 AM
كبروا عقولكم

العنصرية معششة في عقولكم وبس

لو فكرنا معكم بنفس الشكل كنا نظل حبيسين لابادة الجعليين في المتمة على يد المهدية و التعايشي
لكن الامور نقول صراعات سياسية توجد في كلالدول و خلى مر التاريخ



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة