الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
ليفربول يسقط مدفعية أرسنال بخسارة مهينة ويمهد لقلب موازين الصدارة في البريمييرليج !
ليفربول يسقط مدفعية أرسنال بخسارة مهينة ويمهد لقلب موازين الصدارة في البريمييرليج !
ليفربول يسقط مدفعية أرسنال بخسارة مهينة ويمهد لقلب موازين الصدارة في البريمييرليج !


02-08-2014 08:59 PM

رد ليفربول اعتباره بعد ليال حزينة عاشها ومشجعيه على يد الأرسنال وتغلب عليه 5-1 في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب "أنفيلد" مساء السبت ضمن منافسات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، ليمهد ليفربول الطريق نحو تغيير ملامح الصراع في صدارة البريمييرليج.

استطاع ليفربول تحطيم معنويات الأرسنال وإحكام قبضته على اللقاء خلال أول 20 دقيقة من المباراة حيث تقدم برباعية افتتحها مارتن سكرتل بهدفين في الدقيقتين الأولى والعاشرة ثم أضاف رحيم سترلينج الهدف الثالث في الدقيقة 17 ودانييل ستوريدج الهدف الرابع في الدقيقة 20 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف سترلينج الهدف الثاني له والخالمس لليفربول في الدقيقة 52 ثم سجل ميكيل أرتيتا الهدف الوحيد لأرسنال من ضربة جزاء في الدقيقة 68 .

تجمد رصيد الأرسنال بذلك عند 55 نقطة وأصبح مهددا بفقدان الصدارة خلال ساعات حيث يتفوق بفارق نقطتين فقط أمام مانشستر سيتي الذي يلتقي نوريتش سيتي ، وتشيلسي الذي يستضيف نيوكاسل ، بينما رفع ليفربول رصيده إلى 50 نقطة في المركز الرابع ليدخل في إطار المنافسة بقوة ضمن فرسان المقدمة.

جاء الفوز في مباراة اليوم ليداوي ليفربول جراح جماهيره التي عاشت ليال صعبة على نفس الملعب على يد أرسنال ، حيث فاز المدفعجية في ثلاث من آخر أربع مباريات خاضها على ملعب الأنفيلد ضمن منافسات البريمييرليج.

كذلك رد ليفربول اعتباره أمام الأرسنال الذي حقق خمسة انتصارات على الريد مقابل هزيمة واحدة وسبعة تعادلات ، في آخر 13 مباراة بين الفريقين قبل لقاء اليوم.

أشعل ليفربول المباراة مبكرا عندما هز شباك أرسنال بعد أقل من دقيقة من بداية المباراة ، حيث أرسل ستيفن جيرارد الكرة من ضربة حرة إلى داخل منطقة الجزاء وقابلها سكرتل بتسديدة في الشباك معلنا تقدم الريدز 1-صفر بعد 56 ثانية فقط من إطلاق الحكم صافرة البداية.

حاول أرسنال الحفاظ على هدوءه ثم سرعان ما شن سلسلة من الهجمات التي كادت أن تسفر عن هدف التعادل لولا تألق الحارس ويقظة المدافعين.

وفي الدقيقة العاشرة ، وجه ليفربول ضربة ثانية لثقة المدفعجية وأضاف الهدف الثاني عن طريق سكرتل الذي تلقى الكرة من ضربة ركنية سددها جيرارد ووجه الكرة برأسه إلى داخل الشباك.

أحدث الهدف الثاني حالة ارتباك واضحة في دفاع أرسنال وحاول ليفربول انتهاز الفرصة لتعزيز تقدمه بالهدف الثالث حيث تلقى دانييل ستوريدج عرضية وسدد كرة ساقطة (لوب) لدى تقدم الحارس في الدقيقة 12 لكنها مرت بجوار القائم ، وبعد ثوان أطلق سواريز كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن القائم تعاطف مع الحارس وتصدى لها.

وفي الدقيقة 17 ، أحكم ليفربول قبضته على اللقاء بإضافة الهدف الثالث حيث استغل هفوة دفاعية وتلقى سترلينج عرضية ثم سدد الكرة في الشباك دون تردد معلنا تقدم ليفربول 3-صفر.

وبعد ثلاث دقائق ، تضاعفت محنة أرسنال وأضاف ليفربول الهدف الرابع حيث تلقى ستوريدج طولية وسدد الكرة بمهارة وتركيز في الشباك ليكتب باسمه الهدف الرابع للريدز.

أدرك أرسنال أنه لم يعد لديه ما يخسره فحاول تنظيم صفوفه وسيطر على مجريات اللعب لدقائق أملا في تقليص الفارق وتجديد فرصته في قلب موازين المباراة ، وبالفعل قدم عددا من الهجمات المنظمة لكن تضييق المساحات في دفاع ليفربول والثقة الهائلة التي اكتسبها لاعبو الريدز شكلت حاجزا أمام المدفعجية.

أما ليفربول فقد تراجع نشاطه الهجومي شيئا ما واكتفى بمحاولات متفرقة لكن تركيزه كان منصبا بشكل أساسي على الحفاظ على شباكه نظيفة ، واختتم الشوط الأول بضغط مكثف لكنه لم يسفر عن جديد لينتهي بتقدم ليفربول 4-صفر.

في الشوط الثاني ، بدا أرسنال وكأنه يحاول تناسي مأساته في الشوط الأول وقدم بداية حماسية لكن ليفربول سرعان ما استعاد ذمام المباراة وعزز تقدمه بالهدف الخامس وسجله سترلينج حيث تلقى طولية وانطلق من الناحية اليسرى وسدد كرة تصدى لها الحارس ثم ارتدت إلى سترلينج ليتابعها بتسديدة أخرى في الشباك.

وكاد أليكس تشامبرلين أن يسجل لأرسنال في الدقيقة 58 من كرة زاحفة قوية مرت بين أقدام المدافعين لكن الحارس سيمون ميجنوليت تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 60 ، أجرى آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال ثلاثة تغييرات دفعة واحدة حيث أشرك لوكاس بودولسكي بدلا من أوليفيه جيرود ، وتوماس روزيسكي بدلا من مسعود أوزيل ، وكيران جيبس بدلا من ناتشو مونريال.

وكاد سواريز أن يضيف الهدف السادس لليفربول في الدقيقة 63 حيث سدد كرة ساحرة من ضربة حرة كانت في طريقها إلى أعلى الشباك لكن الحارس ووجيتش تشيزني تألق في التصدي للكرة.

وأخيرا جاء رد أرسنال في الدقيقة 68 ، حيث حصل على ضربة جزاء إثر قيام جيرارد بعرقلة تشامبرلين داخل منطقة الجزاء ، وتقدم أرتيتا لتنفيذ الضربة مسجلا منها الهدف الأول للمدفعجية ليقلص النتيجة إلى تقدم ليفربول 5-1 .

شهدت الدقائق التالية محاولات متكررة لسواريز أملا في وضع بصمته التهديفية في المباراة لكن محاولاته باءت بالفشل وخرج في الدقيقة 86 ليحل مكانه اياجو اسباس خونكال ، وكاد سترلينج أن يضيف الهدف السادس لليفربول بعدها بثوان لكن الحارس تشيزني أنقذ شباكه بصعوبة ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز ليفربول 5-1 .

كوورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 924


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة