الأخبار
أخبار إقليمية
أديس أبابا تستقبل حكومات السودانين ومتمرديهما
أديس أبابا تستقبل حكومات السودانين ومتمرديهما
أديس أبابا تستقبل حكومات السودانين ومتمرديهما


02-09-2014 07:41 AM
لندن: مصطفى سري

تستضيف العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الأسبوع المقبل مفاوضات تجمع حكومة جنوب السودان ومتمرديها بقيادة رياك مشار في يوم الغد العاشر من فبراير (شباط) الحالي، وفي الثالث عشر من الشهر ذاته تجمع الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية في الشمال، وسط حضور إقليمي ودولي كبيرين، فيما قطع الرئيس عمر البشير بعدم تأجيل الانتخابات العامة في بلاده والمحدد لها عام 2015، وجدد دعوته إلى الحوار حول وثيقة الإصلاح الشامل التي سبق أن طرحها قبل أسبوعين لم تجد الاستحسان من غالب القوى السياسية المعارضة.

وأكد يوهانس موسيس فوك، المتحدث الرسمي الحركة الشعبية لتحرير السودان المعارضة بقيادة النائب السابق لرئيس جنوب السودان الدكتور رياك مشار لـ«الشرق الأوسط» أن وفده التفاوضي تسلم دعوة من فريق وسطاء دول «الإيقاد» لاستئناف المفاوضات مع حكومة جوبا بعد توقيع الطرفين اتفاق لوقف الأعمال العدائية يوصف بـ«الهش» في الثالث والعشرين من يناير (كانون الثاني) الماضي في أديس أبابا، وأضاف: «لكن الوساطة لم تخطرنا رسميا مصير المعتقلين الأربعة الذين ما زالوا رهن الاعتقال ويواصل الرئيس سلفا كير تعنته بعدم إطلاق سراحهم رغم أن وفده وقع على وثيقتي وقف الأعمال العدائية وإطلاق سراح المعتقلين»، مشيرا إلى أن جوبا أكدت التزامها بتنفيذ مقررات قمة الاتحاد الأفريقي التي عقدت في التاسع والعشرين من الشهر الماضي في أديس أبابا، متهما سلفا كير بأنه ينتهج منهج التجاهل الكامل لكل ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين، وقال: «لم يطلق سراح المعتقلين الأربعة وعلى رأسهم باقان أموم، وفي الوقت ذاته هناك تصعيد عسكري وإعلامي من قبل جوبا في محاولة لفرض مزيد من الأمر الواقع وتوسيع نطاق سيطرة الحكومة قبل وصول فريق المراقبين من دول الإيقاد»، وأضاف: «هناك حملة إعلامية شرسة من قبل الحكومة في التلفزيون الذي يفترض أن يكون قوميا حيث هناك تحريض قبلي كبير».

ورفض فوك تصريحات وزير الإعلام في حكومة جنوب السودان مايكل مكواي التي أدلى بها لـ«الشرق الأوسط» الجمعة الماضية حيث قال إن مشار قام بتأسيس حركة جديدة تحت اسم حركة المقاومة في جنوب السودان، وقال: «تصريحات الوزير غير صحيحة نحن أعضاء في الحركة الشعبية وسنظل أعضاء فيها»، وعد توصيات اجتماع مجلس التحرير القومي الذي انعقد الخميس الماضي في جوبا بفصل مشار وآخرين من الحزب الحاكم بالمزورة، وتابع: «ما تم يوم الخميس الماضي أن الحكومة قامت بعملية تزوير لإرادة أعضاء مجلس التحرير».

ويتوقع أن يشارك سبعة من المعتقلين السياسيين من قيادة الحزب الحاكم في جوبا تم الإفراج عنهم قبل أكثر من أسبوع استضافتهم دولة كينيا في هذه الجولة الجديدة للدخول في القضايا المتعلقة بالحزب وتقاسم السلطة، ولكن لا يعرف إن كان المفرج عنهم سيدخلون التفاوض مع مجموعة مشار أم كطرف آخر جديد.

من جهة أخرى ينتظر أن تستأنف مفاوضات أخرى بين وفدي الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية في السودان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الثالث عشر من فبراير الحالي، وأكدت الخرطوم أنها تسعى إلى حل الحرب الدائرة في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان من جذروها، وتدور حرب أهلية عنيفة بين الطرفين منذ أكثر من عامين، وتشدد حكومة البشير على أنها لا تريد معالجة نتائج الحرب فيما يتعلق بالأوضاع الإنسانية وإنما أسبابها وحلها من جذروها.

فيما أكدت الحركة الشعبية في بيان حصلت عليه «الشرق الأوسط» أنها تسلمت دعوة الآلية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي لاستئناف التفاوض، وحددت وفدها برئاسة الأمين العام للحركة وكبير مفاوضيها ياسر عرمان وعضوية آخرين بينهم ضباط في الجيش الشعبي التابع للحركة، وأشار البيان إلى أن الحركة أجرت مشاورات واسعة مع حلفائها في الجبهة الثورية التي تضم حركتي تحرير السودان فصيلي مني أركو مناوي وعبد الواحد نور والعدل والمساواة إلى جانب قوى سياسية ومنظمات مجتمع مدني، وأورد البيان أسماء قيادات سياسية أبرزهم القياديان في الحزب الشيوعي الدكتور الشفيع خضر سعيد وكمال الجزولي، وبينهم القيادي الإسلامي الدكتور خالد التجاني النور، لكن صحفا سودانية أوردت على لسانه بأن الحركة الشعبية لم تجر معه أي اتصالات.

وفي السياق يتوجه دونالد بوث، المبعوث الأميركي الخاص لدولتي السودان وجنوب السودان إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للدفع بجهود التسوية السلمية في المفاوضات بين الحكومة وقطاع الشمال بالحركة الشعبية لتحرير السودان، فيما نقلت مصادر عن تمسك الخارجية السودانية بقرار عدم منح بوث تأشيرة الدخول أسوة بتقاعس الولايات المتحدة منح الرئيس البشير تأشيرة الدخول لنيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة سبتمبر (أيلول) الماضي.

وقالت مصادر ل«الشرق الأوسط» أن بوث الموجود حاليا في جوبا يعمل على إقناع حكومة جنوب السودان والمتمردين إلى الدخول في التفاوض المباشر يوم غد في أديس أبابا لمناقشة القضايا السياسية وإنهاء العنف في البلاد.

من جهته أكد السفير أبو بكر الصديق المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في تصريحات أن وزارته لم تتلق أي طلب من نظيرتها الأميركية لمنح تأشيرة للمبعوث الأميركي الخاص للسودان دونالد بوث، مشيرا إلى أن موقف الحكومة واضح (ما لم يكن هنالك اتفاق على أجندة الزيارة والمقابلات لن يكون هنالك معنى لزيارة المبعوث بوث)، مشيرا بأن الوزير علي كرتي أبلغ جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة بأن هنالك قضايا عالقة مهمة يجب النظر فيها أولا للدفع بعلاقات الدولتين.

إلى ذلك نفى الرئيس السوداني رئيس حزب المؤتمر الوطني عمر البشير بشكل قاطع خلال كلمته أمام الاجتماع الطارئ لمجلس شورى حزبه الحاكم أمس أي اتجاه لتأجيل الانتخابات العامة في عام 2015، داعيا القوى السياسية بما فيها الحركات التي تحمل السلاح إلى حوار شامل إلى جانب المشاركة في انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، مجددا طرح الوثيقة التي سبق أن طرحها قبل أسبوع وأثارت جدلا واسعا في أوساط السودانيين الذين سخروا من اللغة التي كتب بها خطابه الذي عرض فيه الوثيقة.

وأكد البشير أن حزبه يسعى إلى إكمال حلقات السلام والحوار مع القوى السياسية إقرارا لممارسة سياسية في تداول السلطة وتحقيق المصالحة الوطنية، واعتماد مبادئ الحرية المسؤولة، وقال إن المؤتمر الوطني يطرح برنامجا اقتصاديا شاملا لتحسين المستوى المعيشي للمواطنين، داعيا إلى نبذ العصبيات والجهوية والقبلية عبر تطبيق قواعد الهوية الوطنية وتعزيز وشائج الوحدة الوطنية.

الشرق الاوسط


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4520

التعليقات
#910972 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2014 01:51 AM
المنتجع الاثيوبي يفضله"ناس حركه شغبية وكده" نسبة للخدمات الخاصة وجودة الترفيه الشيرتوني والاغاني الاثيوبية اما منتجع قطر فيفضله ناس" حركات الفكة" نسبة لجودة الدفع الكاش والوظائف المعروضة اما ناس حكومة السجم وقريحتي راحت فالعداد رامي من نثريات السفر الدولارية
اخخخخخخخ ملعون ابوكي بلد


#910482 [منشى]
5.00/5 (2 صوت)

02-09-2014 01:18 PM
اخيرا الحبش اصبحوا قضاة للمشاكل السوادانيه ها نحن بكل ما نحمل من كبرياء فارقه و استهتار بالحبش و رغم ذلك هم اصحاب الحلول لمشاكلنا . و بعدين الزول الامريكى اللى ما ادوه تأشيرة الدخول الى السودان ما هو قاعد فى جوبا زى مثل الزول اللى انت زعلان منوا و ما داير تتدخلوا فى بيتك مشى فى بيت اخوك اللى بفصلكم بس ستارة قماش و هو قعد بهناك و قضى حاجتو و مشى و انت سامعهم قالوا شنو و تقول خلى يتأدب زى ماهو منعى من بيتو . يعنى شنو ما هو اخوك اللى انت مختلف معاهو حل ليهو مشكتلو ببساطه . كان اولى ليك تحل مشكلتك مع اخوك اولا و تزيح الستاره اللى فاصلاكم ده و تقعدوا مع بعض متحابين و بعد داك تأدبوا فى القرباء اللى بيشتموكم و يستفزوكم . ولا شنو يا بشبش .


#910385 [تنين]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2014 12:10 PM
وسوف تكون هذه مثيرة للاهتمام. image


#910252 [krkasa]
1.00/5 (1 صوت)

02-09-2014 10:32 AM
السودان بشقيه (شمال جنوب) بات كما هو الحال اكبر منعش لسوق السياسة وبلا شك الاقتصاد ايضا و(السمسرة) السياسية وتجارة الحرب وبفضلهم صارت اديس اكبر سوق. وهذا انما يدل على الغباء السياسي المتحكم والغشاوة التي تحول دون رؤية الحلول وهي السهل الممتنع وهي أقرب إليهم من حبل الوريد، ولكن طبع على قلوبهم فصاروا غلاظا..؟؟


#910241 [الارباب]
5.00/5 (1 صوت)

02-09-2014 10:19 AM
لعنة الله علي الاخوان المسلمين حطموا البلد وشردونا وفضحونا


ردود على الارباب
United States [الكيزان اولاد الحرام] 02-09-2014 07:16 PM
تسلم والله وربنا ينصرينا عليهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة