الأخبار
منوعات سودانية
العثور على جثة طفل مدفونة في منزل بأمبدة
العثور على جثة طفل مدفونة في منزل بأمبدة



02-10-2014 11:37 PM

أم درمان

عثرت الشرطة على جثة طفل في الخامسة من العمر متوفي في ظروف غامضة ومدفون في كومة رمال داخل منزل أسرته بالحارة الخامسة أمبدة، وكشفت مصادر لـ(اليوم التالي) أن أسرة الطفل كانت قد دونت بلاغا باختفاء الطفل عقب عودته من الروضة الاثنين الماضي، وظلت أسرته تبحث عنه دون جدوى، وبتكثيف الشرطة وفريق المباحث للتحريات والاستعانة بالكلب البوليسي في تتبع آثار الطفل تمكن من نبش كومة رمل بالمنزل ليتم العثور على جثة الطفل ملفوفة بجوال وعليه تمت إحالته للمشرحة بعد تعديل مادة الاتهام للقتل، ومازالت الشرطة توالي تحقيقاتها لكشف غموض الجريمة. ويذكر أن أختفاء الطفل أثار الذعر وسط سكان المنطقة

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2366

التعليقات
#912491 [Reem]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 01:18 PM
يقال ان الطفل قد تم اغثصابه وقتله من قبل احد عمال البناء داخل المنزل. لا حول ولا قوة الا بالله . هذا المجرم يجب ان يرجم وفي مكان عام حتي يكون عبرة لكل من تسول له نفسه المريضة الاعنداء وانتهاك حرمات الاطفال. يا ربي تحفظ كل اطفال السودان


#912225 [عازف الاوتار]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 10:02 AM
ربنا اصبر والدته واعوضهم الجنه ويرحم للطفل الصغير
بس حقيقه شى مامفهمو يعنى كيف فى منزل والده هم متفصلين نقول يعنى وفى والد بقتل ابنه عموما ربنا اصلح حاله المجتمع السودانى حقيقه الايام دى فى اشياء لاتصدق


ردود على عازف الاوتار
[محجوب عبد المنعم حسن معني] 02-11-2014 12:21 PM
الاخ عازف الاوتار
تحياتي اخي الكريم
لا اخي الكريم مافي انفصال ولا حاجة،البيت بيت العائلة، بيتهم كبير
وربنا يصبر والداه
مع مؤدتي


#911942 [محجوب عبدالمنعم حسن معني]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2014 12:13 AM
له الرحمة والمغفرة
والدة الطفل ابنة عمة والدتي
حقيقة خبر حزين ومؤلم لعائلة الوالدة
والداه في حالة يرثى لها، حقاً انها مصيبة كبرى وفاجعة اليمة المت بهم
بالامس فقط عند السادسة مساء، بعد اختفاء دام ستة ايام، استطاعت القوة الامنية التعرف على مكان الطفل عن طريق الكلب البوليسي، وكانت المفاجأة بالعثور عليه مقتولاً ومدفوناً تحت كومة الرمل داخل احد منازل اسرة والده الممتدة.
نسأل الله ان ينتقم من هذا المجرم شر انتقام
كيف بالله طفل بريئ في الخامسة من عمره، هل وصل بنا الحال الى هذه الدرجة، اين ديننا الحنيف من هذه الافعال التي لا تمت للانسانية بأية صلة.
ادعو كل الاسر في السودان وفي كل مكان بالانتباه الى فلذات اكبادهم ، نحن الان نعيش في زمن اغبر.
عزائي لوالداه، واتمنى من الله ان يصبر جميع الاسرة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة