الأخبار
منوعات سودانية
تجارب ناجحة لزراعة محصول البسلة والفاصوليا والبصل بالجزيرة
تجارب ناجحة لزراعة محصول البسلة والفاصوليا والبصل بالجزيرة
تجارب ناجحة لزراعة محصول البسلة والفاصوليا والبصل بالجزيرة


02-11-2014 12:26 AM

مدني (سونا) حققت تجربة زراعة محصول البسلة في الموسم الزراعي 2013م-2014م، بمزرعة د. عصام عمر (التي وقع عليها الاختيار نظراً لخصوبة التربة وهشاشتها) بقرية الشكابة الوحدة بمحلية جنوب الجزيرة حققت إنتاجية بلغت "1980" كيلو جرام للفدان، فيما تراوح طول الإنبات بين 100-120سم .
وتعتبر هذه الإنتاجية التي توصل إليها د. جمال الدين الطيب عبد الرحيم، الأستاذ بكلية الزراعة جامعة أم درمان الإسلامية، اقتصادية بدرجة كبيرة، وتعطي مؤشراَ هاماً لإمكانية فتح الباب أمام الاستثمار في هذا المحصول بإنتاجه وتصديره كأحد البدائل للمحاصيل التقليدية، فضلاً عن إمكانية إنشاء مصنع لتعليب البسلة ما يفتح المجال لزيادة دخل المزارع.
وتعتبر البسلة بحسب ما ذكره د. جمال الدين لـ"سونا" من محاصيل الخضر المهمة من حيث القيمة الاقتصادية إنتاجاً، واستيراداً، وتصديراً وكذلك من حيث القيمة الغذائية لما تتميز به من محتوى عالي للبروتين والعناصر الغذائية الأخرى.
وفى الآونة الأخيرة ونتيجة لعدم توفر المحصول في الأسواق في أي صورة؛ ونسبة للطلب المتزايد من قبل المستهلكين، اتجهت بعض المصانع إلى استيراد البسلة وتعليبها حيث ساهم ذلك في زيادة سعرها للمستهلك.
وتعتبر البسلة من محاصيل الصادر، ويفتح إنتاجها آفاقاً اقتصادية رحبة للسودان، وخياراً استثمارياً للمزارعين في ظل قصر فترة الإنتاج التي تتراوح بين "70-100" يوماً، وقلة تكاليف الإنتاج، وتدني نسبة تعرضها للأمراض والآفات، فضلاً عن توفر الاحتياجات البيئية والمناخية في السودان. ورغم ذلك كله إلا أن المحصول غير معروف للمزارعين، ويفتقر لتوفر الحزم التقنية المطلوبة لإنتاجه بمناطق الزراعة في السودان.
ويهدف برنامج بحوث البسلة بحسب د. جمال الدين الطيب، إلي تحديد أنسب مواعيد للزراعة، والمسافة بين النبات لتحقيق إنتاجية عالية ذات جودة.
الى ذلك أوضح الدكتور جمال الدين الطيب أن تجربة زراعة محصول الفاصوليا بولاية الجزيرة حققت نتائج طيبة وجودة عالية حيث بلغت إنتاجية الفدان ثلاثة آلاف و200كيلوجرام .
وقال أن زراعة محصول الفاصوليا ( الصنف بربر ) تأتي كتجربة استكشافية لمعرفة مدى النجاح تحت الظروف المناخية وتربة ولاية الجزيرة، مبينا أن الصنف محلى ومجاز وذو إنتاجية عالية وجودة ممتازة وتمت زراعته في أول نوفمبر، وبدأ حصاد المحصول في أواخر يناير وأول فبرايرالجاري أي مابين 90 الى 105 يوما ، وجاءت النتائج مبشرة وتعد مؤشراً هاماً لتوطين زراعة هذا المحصول بولاية الجزيرة مشيرا الى أن المواسم القادمة سيتم فيها تحديد الحزم التقنية وتوفير البذور للمزارعين.
ووصف د. جمال أن محصول الفاصوليا أحد أهم محاصيل الخضر البقولية نظراً لمحتواها العالي من البروتين والكالسيوم، وتعتبر من الوجبات الأساسية في المائدة السودانية، ومناطق إنتاجها شمال السودان وولاية نهر النيل "منطقة بربر".
وأضاف في السنوات الأخيرة شهدت مناطق انتاج الفاصوليا قلة في الانتاج بسبب التوسع في زراعة البطاطس، والطماطم، والفاكهة، مما دفع إلي استيراد الفاصوليا من مصر، والصين، وأثيوبيا لتغطية حاجة السوق المحلي ونتيجة لذلك ارتفع سعر الكيلو للمستهلك من ثلاثة جنيهات إلي ستة عشر جنيهاً أي ما يعادل خمسة أضعاف سعرها، إضافة إلي أن معظم الفاصوليا المستوردة مر على إنتاجها سنوات مما جعلها صعبة الطبخ.
وعلى ذات الصعيد أكد د. جمال الدين الطيب نجاح تجربته لإنتاج البصل من البصيلات وإمكانية إنتاج المحصول بهذه التقنية بولاية الجزيرة؛ حيث حقق الفدان إنتاجية بلغت "115" جوال للفدان وجودة ممتازة.
وقال د. جمال الدين في تصريح لـ"سونا" إن تقنية إنتاج البصل من البصيلات، توفر كثيراً من المال والوقت والجهد في الإنتاج، كما توفر المحصول في وقت الندرة. وتعتمد مصر في صادرها للبصل على هذه التقنية، إلا أن هذه التقنية غير معروفة لدى المزارع السوداني؛ عامة ومزارع الجزيرة خاصة والتي تعتبر أهم مناطق الإنتاج.
وتتلخص هذه التقنية في إنتاج البصيلات بحسب د. جمال الدين الطيب، في زراعة البذور بكثافة معينة أواخر يناير وفبراير، وتحصد بعد شهرين من الزراعة وتجفف وتحفظ لحين مواعيد الزراعة في يوليو وأغسطس لإنتاج الأبصال في ديسمبر ويناير، وهي أوقات الندرة في الأسواق العالمية والمحلية حيث الأسعار العالية والمجزية.
ويهدف البحث إلي تحديد أنسب أحجام البصيلات، ومواعيد إنتاجها وزراعتها لتحقيق أعلى إنتاجية وجودة تحت مناخ وبيئة ولاية الجزيرة.
وقد بدأت التجربة في العام 2013م-2014م بمحلية جنوب الجزيرة، بإنتاج البصيلات من الصنف "بافطيم" في شهر فبراير؛ وزراعتها في أغسطس، وأجريت لها كل العمليات الفلاحية. وهذه النتائج الأولية سيتم على أساسها تصميم بقية الحزم التقنية لإنتاج المحصول مما يشكل نقلة نوعية لإنتاج البصل بولاية الجزيرة ويفتح آفاقاً للإنتاج المحلى والصادر.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3901

التعليقات
#912834 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 08:15 PM
هذا الخبر من أهم الأخبار التى قرأتها فى العشر سنوات الماضيه .


#912826 [عمادالدين]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 08:05 PM
كل شيئ(طيب)يزرع في الجزيرةينبت ويؤتي اكله،إلا الفتنةوالعنصرية لن تجدا فيها حياة


#912327 [kamuzu]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 10:55 AM
قلنا مرارا ان الجزيرة يمكن ان تتحول بسلاسة الي انتاج مثل هذه المحاصيل وان تتخصص المكاتب حسب التنظيم السابق للمشروع في انتاج محصول او محصولين وهي من المحاصيل ذات العائد المجزئ للكل
آن الاوان ان تنهضي يا جزيرة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة