الأخبار
أخبار إقليمية
إستشارى التفاوض بقطاع الشمال فرح العقار : خطاب البشير صادق وبرؤية جديدة وعبر عن المسكوت عنه !
إستشارى التفاوض بقطاع الشمال فرح العقار : خطاب البشير صادق وبرؤية جديدة وعبر عن المسكوت عنه !
إستشارى التفاوض بقطاع الشمال فرح العقار : خطاب البشير صادق وبرؤية جديدة وعبر عن المسكوت عنه !


الإرادة السياسية توفرت لدى الأطراف تبشر بنجاح المفاوضات !
02-11-2014 12:58 AM


أتوقع أن تخرج الجولة بالإتفاق على المحاور الأساسية للتفاوض !
ألقى خطاب الرئيس البشير حجر فى بركة ساكنة فى الوضع السياسى السودانى وبشكل مباشر على عملية التفاوض بين الحكومة وقطاع الشمال ،وقد ظهر ذلك من خلال الحوار الذى أجرته الصحافة مع الخبير فى عملية فض النزاعات الدكتور فرح إبراهيم العقار عضو الوفد الإستشارى للمفاوضات مرشحا من قبل قطاع الشمال وهو العضو والقيادى البارز فى المؤتمر الوطنى (حتى وقت قريب على حد تعبيره) .

حاوره : إبراهيم عربى

كيف يقرأ الدكتور فرح العقار جلسة التفاوض المتوقعة بين الحكومة وقطاع الشمال؟
الجولة المقبلة تختلف عن سابقاتها لتوفر الإرادة السياسية بين الطرفين (الحكومة وقطاع الشمال) للوصول إلى إتفاق سلام عادل وشامل ينهى الصراع فى المنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق) ويعزز من الوصول لسلام شامل فى السودان ككل ، وذلك واضح من خلال خطاب رئيس الجمهورية (الوثبة الشاملة) بمرتكزاته الأربعة (السلام والسلام الإجتماعى ، الحريات ، الهوية السودانية والمسائل الإقتصادية) ، ومن خلال الحوارات الواسعة لقطاع الشمال مع القوى السياسية السودانية ومنظمات المجتمع المدنى المختلة للإرتقاء بالعملية التفاوضية نفسها ،لأن العملية السلمية نفسها لابد أن تشمل كل قناعات الشعب السودانى للوصول إلى قومية السلام والذى يعتبر فى حد ذاته حجز الزاوية للسلام الإجتماعى والأمن والإقتصاد القومى بل حجر الزاوية لتوحيد الشعب السودانى .
ولكن كيف ذلك ! ومنبر أديس أبابا مخصص فقط للتحاور بين الحكومة وقطاع الشمال لإيجاد حل لمشكلة (المنطقتين) وفق المرجعية التفاوضية (2046) ؟
القرار (2046) صدر لحل النزاع بين تنظيمين سياسيين وعسكريين فى قضايا المنطقتين وقضايا السودان نفسه ، لأن أسباب النزاع أو الصراع فى المنطقتين ناتجة عن السياسة الكلية للدولة السودانية أو السلطة المركزية فيما يلى جملة من الأشياء منها المنهج التنموى الذى بدأ فى السودان منذ عهد السكرتير المالى والإدارى جون كرك مايكل بتركيز التنمية فى الوسط وشمال النيلين ، وتلك ناتجة عن خطة للمستعمر فى الإستثمار فى منطقة مشروع الجزيرة والزيداب والعالياب مما أدى لفرز الخطوط الإقتصادية والإجتماعية لبقية مناطق السودان مما أحدث خللا تنمويا تسبب فى ظاهرة التهميش وهى ظاهرة فى مجملها علمية تعنى الحرمان من الثروة والسلطة النسبية الموجودة وبنيت عليها السياسة السودانية على مستوى الحقب المتعاقبة وقادت إلى ما قادت إليه من أوضاع ماثلة الآن (إجتماعية وإقتصادية وسياسية وثقافية) ،وبناء على تلك المفاهيم فإن المشكلة فى المنطقتين هى (مشكلة السودان فى النيل الأزرق وفى جنوب كردفان) ،ولذلك لابد من حل شامل للقضية السودانية من جذورها عبر الطرق السلمية ولولا ذلك لما كان الجلوس للتفاوض بين تنظيم سياسى عسكرى يخوض النزاع فى المنطقتين ضد السلطة فى المركز ، إذا مركز السلطة القومى هو المعنى بهذا الصراع وليس مركز ولائى أو جهوى .
ألا تعتقد بأن هناك تعارض فى مرجعية القرار (2046) وقد نص على إعتماد إتفاق (نافع عقار الإطارى) إطارا للتفاوض ، والأخير نص على إتفاق لتقاسم السلطة فى المنطقتين بين (المؤتمر الوطنى وقطاع الشمال)؟
إتفاق (نافع عقار الإطارى) بذاته تناول القضايا القومية ومنها المسائل التى أثرت على الجوانب الإقتصادية السودانية وأدت إلى تدهوره وإنتشار ظاهرة الفقر وغيرها ،وكذلك نص على المشاركة السياسية على المستوى القومى .
إذا ماذا عن المشورة الشعبية الشعبية ؟
المشورة الشعبية أصبحت جزء من الماضى أو هى بذاتها ماضيا لأنها بذاتها عبارة عن ترتيبات إنتقالية فى فترة إنتقالية فى ظل أجهزة إنتقالية إنقضت الفترة الإنتقالية بإنفصال الجنوب وانتهت الفترة الإنتقالية فانتهت المشورة الشعبية .
ولكن نص عليها إتفاق نافع عقار ؟
نعم وكان ذلك قبل تمرد مالك عقار فى النيل الأزرق وقبل إنفصال الجنوب .
ولكن أليس ذلك يعد إنتقاصا من القرار (2046) نفسه ؟
لا تعيق التفاوض لإنتفاء ظروف قيام المشورة الشعبية مالم يطرأ جديدا بداخل التفاوض نفسه.
ولكن الحكومة تقول إنها ستذهب للتفاوض حول قضايا المنطقتين أليس هنالك تعارض مع ما ذهبت إليه القرار؟
أنا كما قلت لك المشكلة هى مشكلة السودان فى المنطقتين ولمعالجة مشكلة المنطقتين ، تعالج المشكلة السودانية لمعالجة آثارها فى المطنقتين إن كانت مشكلة سياسية أو إقتصادية أو مشكلة حريات أو الهوية نفسها ، ولمعالجة المشكلة لابد من معالجة الدساتير والقوانين التى تحدد مايجرى فى هذه المناطق السودانية ،وقد نص خطاب الرئيس على ذلك .
أراك تستشهد بخطاب الرئيس كثيرا عكس بعض القوى السياسية؟
خطاب الرئيس البشير خطاب جديد (صادق) بنهج جديد ورؤية جديدة تحمل هموما وطنية وقد جاء يحمل فى ثناياه إشارة مباشرة لبعض المشاكل المسكوت عنها لأول مرة .
وماهى تلك القضايا المسكوت عنها ؟
قضية (الهوية) ولا يستطيع أحدا أن ينكر بأن الحرب التى تدور فى بقاع السودان المختلفة هى حرب (هوية والمناهج التنموية) ، فتناول خطاب الرئيس مباشرة لمسألة الهوية والإعتراف بالأقوام السودانية والمناطق الأقل نموا والحديث عن قسمة الموارد وحرية العمل السياسى والإعتراف بالآخر والقبول به لأن يكون آخرا يؤكد بأن هنالك إرادة سياسية إنعقدت لبناء دولة الوطن والمواطنة ،ولذلك أحسب بأن خطاب الرئيس جاء يعبر فعلا عن مرحلة جديدة بل نهاية فصل وبداية فصل آخرا وأصبح الحديث يدور حول حل شامل ، ولا أحسب أن يكون هنالك حرج لقطاع الشمال كتنظيم سياسى وعسكرى مناقشة هذه المضامين فى المنبر التفاوضى .
أليس هنالك تعارض وقد قطع الخطاب بضرورة وضع السلاح ونبذ العنف أولا ؟
وضع السلاح نفسه يأتى عبر التفاوض لحل قضايا النزاع واللجوء للتبادل السلمى للسلطة ،ونحن نتحدث هنا عن خطوط عريضة وهى العملية الديمقراطية والتحول الديمقراطى بصورة كلية وليست تفاصيل العملية،وجملة هذه القيم ستكون مكانا للتبارى بين القوى السياسية .
ولكن برأيك لماذا بعض القوى السياسية لازالت تتشكك فى خطاب الرئيس وتنظر إليه نظرة المتفرج ؟
لا ننكر بأن هنالك هواجس أوتحفظات لدى بعض القوى السياسية ولكننى إعتقد بإنها ستزول من خلال التفاوض أو الحوار الذى سيتم مابين المؤتمر الوطنى (الحزب الحاكم) والقوى السياسية ومخرجات تلك الحوارات هى التى تضع الخطاب نفسه مكان وثيقة تتحول من نصوص لإجراءات عملية .
الحزب الحاكم من جانبه أعلن عبر شواره عن إجراءات وإصلاحات هيكلية فى أروقة المؤتمر الوطنى ،أليست تلك خطوات عملية ؟
نعم لابد أن يبدأ المؤتمر الوطنى بالتحول وقيادة التغيير ،وهى نتيجة مراجعات داخلية تحكمها ظروفا موضوعية محلية وإقليمية ودولية تتطلب إجراءات مماثلة على كافة مستويات القوى السياسية بما فيها الحزب الحاكم نفسه .
دعنا نعود للتفاوض ، توقفت العملية التفاوضية السابقة عند محطة الأسبقيات التفاوضية بين الطرفين (وقف العدائيات ، العملية الإنسانية ،العملية السياسية) هل برأيك العملية تكيك تفاوضى أو هواجس تفاوضية ؟
أحسب إن فشل الجولات السابقة ناتجة عدم إنعقاد الإرادة السياسية ووضع المتاريس وعدم الإعتراف بين الأطراف للوصول لسلام .
ولماذا الآن ؟
مارشح الآن من ترتيبات وإستعدادات من قبل الطرفين تؤكد إنعقاد الإرادة السياسية لدى الطرفين وللوصول لسلام .
ومالذى يجعلك تجزم على جدية قطاع الشمال ؟
المشاورات والحوارات التى أدارتها الحركة الشعبية مع القوى السياسية والمدارس السياسية المختلفة والتنادى للإستعانة بخبراء ومختصين فى الشأن من قوى سياسية ومدارس فكرية مختلفة للمساهمة فى الحل .
ألذلك جاء إختياركم ضمن هذه الخبرات ؟
نعم
وهل تم إستشارتكم مسبقا بذلك؟
لا لم تتم إستشارتنا مسبقا ولكن تم الإختيار وقدمت لنا الدعوة من قبل الإتحاد الأفريقى فى ذات الخصوص وقطعا سنلبى الدعوة للمساهمة برؤيتنا بإعتبار أن القضية قومية ووطنية ونحن على إستعداد بالمساهمة من أى جهة تطلب ذلك ولن ندخر جهدا فى سبيل الوطن .
أليس فرح العقار ينتمى للمؤتمر الوطنى ؟
لا لقد فصلنى المؤتمر الوطنى ... وإلتزمت منزلى وأصبحت الآن سياسا حرا لا أنتمى لأى جهة سياسية أو تنظيمية وقد عكفت فقط على تطوير بحوثى العملية .
ولكن ما تسربت من أنباء أن شورى الوطنى أقر بعضويتك داخل الحزب الحاكم ؟
الحزب فصلنى وأحمل مذكرة بذلك .
من من ؟
من اللجنة المكلفة
ألا تعتقد بأن الخلافات الداخلية لقطاع الشمال ستلقى بظلال سالب على العملية التفاوضية ؟
ستتعامل الآلية الإفريقية مع التظيم الرسمى وليس الأشخاص .
ولكن الخلافات فى داخل التنظيم فى قيادته المؤسسة من جنوب كردفان وقدمت رؤية تفاوضية ؟
هذه مسألة يطلب حسمها داخل التنظيم نفسه وليس عبر منبر التفاوض .
هل تعتقد بأن من يمثلون المطقتين مكان إتفاق وتقدير من قبل أهالى المنطقتين؟
الرؤية التفاوضية لن يحملها الأشخاص بل تحملها مؤسسة الحزب ولذلك ليس بالضرورة أن يكون زيد من الناس وعدد من الناس من أى المنطقتين مادام الحزب إختار من يمثله ولكن بالضرورة من يتم إختيارهم أن تتوفر فيهم الأهلية الإلمام والإحاطة والإدارك والعمق لجذور المشكلة وطرق الحل المفتوحة .
ماهى توقعاتك عما تسفر عنه الجلسة المقبلة ؟
أتوقع بأن تقتصر الجولة على الإتفاق حول موضوعات التفاوض وتثبت محاور التفاوض .

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2134

التعليقات
#912876 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 09:15 PM
إستشارى التفاوض بقطاع الشمال فرح العقار : خطاب البشير صادق وبرؤية جديدة وعبر عن المسكوت عنه !
انه النفاق بعينة وشحمة ولحمة ودمة لماذا لم تعبروا عنه انتم طيلة 25 عاما لماذا كنت صامتون خرس الالسن ي جراء الكلب انكم شركاء في قبر الوطن


#912016 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 02:59 AM
أرجو شرح خطاب (السفاح) لوفد الحركة الشعبية "كخبير" منتدب.. من المؤتمر الوطني..!!؟؟


#911999 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 01:54 AM
استشاري التفاوض وأمراض الهامش، زميل كلية السماسرة السياسيين، كبير اختصاصي الغدد الكاوداوية والهرومونات الخرطومية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة