الأخبار
منوعات سودانية
رياضة البولو في السودان توليفة ما بين الخيل واللاعب
رياضة البولو في السودان توليفة ما بين الخيل واللاعب
 رياضة البولو في السودان توليفة ما بين الخيل واللاعب


02-14-2014 11:45 PM

كتبت: عائشة الزاكي;

تعتبر رياضة البولو من أقدم الرياضات المعروفة في العالم ابتدعها الفرس وانتشرت في الهند واليابان وعرف الإنجليز هذه اللعبة منذ القرن التاسع عشر ودخلت مع الجنود المدنيين البريطانيين الذين كانوا يعيشون في الهند ووضعوا لها قوانين وأُسست في عام (1875) وانتشرت بعد ذلك في جميع أنحاء العالم وهي رياضة تشبه رياضة المضرب، ولكن بدل من أن تطير الكرة في الهواء تتدحرج على الأرض ويكون التنقل في هذه الرياضة على الخيل وليس على الإقدام، وهي أسرع لعبة في عالم الرياضة ويشارك فيها الرجال والنساء.. ويعتبر الخيل من أهم لاعبي هذه اللعبة وخاصة خيول البوني المولدة في الأرجنتين.. ويرجع أصل تسمية هذه اللعبة إلى لفظ (بولو) التي تعني في لفة التين (كرة). لعبة البولو تحتاج إلى دراسة طويلة وسنين من التجارب والممارسة مع التمرين، كما أنها تحتاج إلى خيول متمرنة.. (الإنتباهة) في هذا العدد القت الضوء على هذا المنشط وتاريخ دخول المنشط في السودان:
فوائد لعبة البولو..
رياضة البولو من الألعاب الصعبة وهي اللعبة التي يساهم فيها اللاعب بمجهود كبير ولذلك فهي تكسب الفارس القوة والشجاعة واللياقة البدنية وفنون الاقتحام والكر والفر. وله خصائص وصفات وتحتاج إلى فرسان متمرنين في ركوب الخيل وأيضاً إلى خيول متمرنة متدربة على هذا المنشط.
تاريخ لعبة البولو في السودان
تاريخ لعبة البولو في السودان قديم وعريق فقد كانت تمارس في غرب السودان كرياضة شعبية لوجود الخيول هنالك بكثرة يمارسها المواطنيون بصورة طبيعية وكأحد مستلزمات الحياة والعمل ومنهم انتقلت اللعبة في أربعينيات القرن الماضي إلى الخرطوم بواسطة رجال القوات المسلحة وبعض موظفي الدولة الذين سبق أن عملوا بغرب السودان وصارت تمارس بانتظام تحت إشراف ورعاية القوات المسلحة.
تاريخ تأسيس اتحاد البولو في السودان
بعد انتظام ممارسة البولو بشكل منتظم تم إنشاء نادي الخرطوم في عام (1945) وازدهر نشاط البولو في الفترة من (1958) إلى (1964) وشارك فريق البولو في منافسات خارجية، وكان يقودها العميد عمر محمد إبراهيم والعقيد محمد إدريس والرائد حسن الأمين، وفي عام (1976) انتظم نشاط البولو تحت مظلة اتحاد الفروسية السوداني حيث يقوده اللواء الفاتح عبدون والعميد محجوب عبد الفراج وكان من ممارسي اللعبة الرئيس الراحل جعفر نميري وفي عام (2007) وبعد أن أصدر السيد وزير الشباب والرياضة قراراً بفصل اتحادات الخيل وتقسيمها لثلاثة اتحادات (سباق الخيل ـ الفروسية والبولو) وتم إنشاء الاتحاد الرياضي السوداني للبولو برئاسة الفارس الراحل المقيم جمال بشير النفيدي وهو من الذين قدموا خدمات لهذا المنشط.
الأعمار والفئات التي تشارك في هذه اللعبة
ليس لها فئات معينة يمارسها الفرسان المتمرسين في ركوب الخيل والمتمرنين على ركوبها، وتبدأ المشاركة من الشباب وكبار السن لأنها تكسب الفارس لياقة بدنية عالية.
تنحصر لعبة البولو في طبقة حيث يمارسها الطبقات من ضابط وصف وجنود القوات المسلحة ونجد أن الاتحاد الرياضي للبولو يقوم بإعداد الميادين والمعدات لممارستها والخيول والمدربين لممارسة هذه اللعبة والعمل على نشرها.
الانضمام للاتحادين العربي والدولي للبولو
انضم نشاط البولو السوداني للاتحاد العربي للفروسية في عام (1976) ثم شارك في تأسيس الاتحاد العربي للبولو في عام (1995) بالقاهرة. ويسعي الاتحاد الدولي للبولو لجعل اللعبة قيمة كالألعاب الأولمبية المعترف بها حيث إنها الآن ضمن الألعاب المسجلة واعتمادها كلعبة أولومبية.
المشاركات الداخلية والخارجية
شارك فريق البولو السوداني داخلياً منذ أربعينيات القرن الماضي في منافسات مستمرة من فريق الجيش الإنجليزي وازدهر نشاط البولو في فترة الحكم العسكري من (1958) ـ (1962) حيث شارك الفريق السوداني في بطولات بإنجلترا وسبيريا تم تواصل النشاط الداخلي والخارجي أيام ثورة مايو وممارسة الرئيس الراحل جعفر نميري لهذه اللعبة تم تنظيم عدد من البطولات التكامل بين السودان مصر الأردن ـ لبنان ـ السعودية والتي أحرز الفريق السوداني فيها نتائج جيدة، واستضاف السودان عدداً من هذه البطولات، كما شارك الفريق الوطني السوداني للبولو في البطولة العربية الأولى التي أُقيمت بالقاهرة عام (1995) والتي شهدت إعلان تأسيس الاتحاد العربي، وكانت البطولة نتقسم إلى قسمين الأولى بالقاهرة والثانية بالإسكندرية مع الفريق المصري. ومن المشاركات الخارجية كانت المشاركة في البطولة العربية الأولى بالقاهرة والتي أحرز السودان فيها كأس البطولة بالاشتراك مع الفريق المصري «أ» وكان يشرف على الفريق الوطني العميد (م) حسن الأمين وترأسه السيد فؤاد أحمد مكي البعثة وكان الفريق يتكون من اللاعب الراحل بشير النفيدي الملازم عبد الرحمن الصادق المهدي ومحمد خليل عثمان والفريق جاه الدين محمد وأسامة سيد أحمد الريح.
مشاهير مارسوا رياضة البولو
من المشاهير الذين مارسوا لعبة البولو على سبيل المثال ولا الحصر وفي مقدمتهم الرئيس الراحل المشير جعفر محمد نميري واللواء أحمد سالم واللواء الفاتح عبدون والرائد بشرى الصادق المهدي والإمام الصادق المهدي والسيد فؤاد أحمد مكي والسيد صديق الصادق المهدي وهذا ما أفادنا به الأستاذ أسامة سيد أحمد الريح رئيس الاتحاد الرياضي السوداني للبولو، واللواء شرطة (م) عادل حسين البلال خبير رياضي وسكرتير اتحاد الفروسية سابقاً.
أول مباراة
أُقيمت أول مباراة للبولو مسجلة في التاريخ بين التركمان والفرس عام «600» قبل الميلاد، وفاز التركمان بها، وفي القرن الرابع بعد الميلاد تعلّم ملك الفرس سابور الثاني اللعبة وهو في السابعة من عمره، وفي القرن «16» أقام الشاه عباس الكبير في عاصمته أصفهان ملعباً لها بطول «300» يرد وبأعمدة مرمى تفصل بينها مسافة «8» ياردات.
أدوات لعبة البولو
الخوذة وتزود بواقٍ للوجه.
الحذاء ويكون طويلاً ولونه بني.
الكرة مصنوعة دائماً من الخشب.
قفازات لحماية اليدين.
عصا طويلة مصنوعة من خشب البامبو.
واقي الركبة.
قوانين لعبة البولو
وتمارس البولو على خيول تدعى البوني وهي تعتبر الأشهر في هذه اللعبة، ويتم تغيير البوني بعد كل شوط، ولا يلعب البوني الواحد أكثر من شوطين في المباراة الواحدة، والتي تتألف من خمسة إلى ستة أشواط في اللعبة عالية الأهداف، ومن أربعة قي المنافسات الصغيرة. وتتكون فرقة البولو من «4» لاعبين، وتبلغ مساحة ميدان البولو حوالى «275180» مترًا، تقسم اللعبة إلى أشواط يستغرق كل شوط سبع دقائق ونصف، وتسجل الأخطاء ويعاقب عليها إذا عبر أحد اللاعبين جانب اللاعب الآخر بصورة خطيرة أو إذا ضربه، ويسمح بإبعاد الخصم عن الكرة أو تثبيت عصاه في مكانها لإعاقته عن ضرب الكرة.
الانتباهة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1377

التعليقات
#916596 [تاتاي في الخلا]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2014 12:22 AM
كان من الأنسب أيضا أن تنشر لنا الصحيفة صورة أبرز شخص من مشاهير السودان الذين عرقوا بممارسة هذه اللعبة وهو الرئيس نميري كما ذكر التقرير. هناك صورة أو صور عديدة نشرت له أثناء ممارسته هذه الرياضة والتي لم تكن رياضة شعبية وما زالت كذلك. رحمه الله كان رجلا رياضيا وذو رشاقة وقوة في غالب سنين حكمه قبل أن تداهمه الأمراض في اعوامه الثلاث الأخيرة.

صورة الانجليز وهم يمارسون اللعبة على ظهور الحمير وليس الخيل معبرة جدا وثصلح صورة غلاف عديل كده. أقترح نشرها مع تعليق موثق عنها.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة